research centers


Search results: Found 12

Listing 1 - 10 of 12 << page
of 2
>>
Sort by

Article
Cultural Criticism of Foucault to Abdullah Algathami
النقد الثقافي من فوكو إلى عبد الله الغذّامي

Author: Ansam Mohammed Rashid أنسام محمد راشد
Journal: Mustansiriyah Journal of Arts مجلة آداب المستنصرية ISSN: 02581086 Year: 2015 Issue: 69 Pages: 1-24
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

Kicks off this search of cultural criticism and ends with him as it deals with beginnings and after maturity and his work, as well as handles search with the Arab critic is based Arab ization this approach in order to offer the Arab recipient has created an atmosphere of Postmodernism beginning of attention (Bal hamshee) and show the contradictions and break the structural approaches created as pecial at mosphere of culturat criticism in order to re-examine the creative text after it tends aesthetic qualities that speech about the body and re-examined in View of the Presence of drift absent is the most important.Turning the Search to all the critics who have contributed in the development of his critical project postmodern and we stopped at the Us Vincent Leitch and offered his principles and ideas and then stopsearch when Arabcritic who cared Cultural exchange layer and the most important of these Abdullah algathami.

ينطلق هذا البحث من النقد الثقافي وينتهي اليه، إذ يتناول ارهاصاته ومن ثم تجلياته فيتعامل مع المفكر والناقد العربي وهو يعّرب هذا النقد ويقدمه للمتلقي العربي، وقد هيّأت أجواء ما بعد الحداثة ابتداءً بعنايتها بالهامشي وعرض التناقضات وتغليط مناهج البنائية وكسر هيمنتها، هيأت مناخاً خاصاً للنقد الثقافي ليبادر في اعادة فحص النص الابداعي بعد نزع الصفات الجمالية والعلاقات اللسانية عن جسد ذلك الخطاب واعادة فحصه بالنظر إلى وجود أنساق غائبة ومضمرة هي الأهم والأجدر بالمعاينة النقدية.وقد تناول البحث جميع النقاد الذين اسهموا في بلورة هذا المشروع النقدي ما بعد الحداثي وتوقف كثيراً عند الأمريكي فنسنت ليتش صاحب النظرية والمشروع في النقد الثقافي لنعرض مبادئه وافكاره وبعد ذلك توقفنا عند الناقد العربي وهو يتعامل مع النقد الثقافي ودوره في تقديمه للقارئ وابرز هؤلاء عبد الله الغذامي.


Article
The Woman as a Marginal Entity A Cultural Criticism in the History of the Masculine Interpretation of the Value of Woman until the Onset of Islam
المرأة هامشاً نقد ثقافي في تاريخ التأويل الذكوري لقيمة المرأة حتى مطلع الإسلام

Author: م.د. فراس صلاح عبداللَّه العتَّابي
Journal: Alustath الاستاذ ISSN: 0552265X 25189263 Year: 2018 Volume: 1 Issue: 224 Pages: 137-164
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Sacredness and beauty were the strongest weapons used by cultures to pass on their ideas concerning the female body. Culture is not a bias blog and it is not an inanimate power. Culture is power. When the first generation could not find scientific justifications to women’s biological differences, they depended on magical means. The problem with this issue and other first cultural experiences is the construction of sunken samples of human consciousness, which blocked the truth. Thinking from scratch is impossible, because conscious self is a historical self as Gadamer thought. Cultural researchers have to ride the time rail of Woman’s train of values to see the pictures of Woman’s frame. That is why we divided our pauses at feminine picture to main situations, which are: the woman in ancient Iraq, the first civilization where Man urbanized, then the research moves to cultural placement of the woman in Greek civilization, which paid attention to philosophy and knowledge, explaining how they connotated with the cultural line.Then the study investigated women in relation to Judaism as a transformer of previous priesthood that affected the upcoming religious values. The study focused on Woman and sexual discourse. It recognized three connected levels: sex, sexuality, and sexual discourse, in order to know how to transfer power to her desires throughout beauty/religious texts.Then we moved to investigate women in relation to the development of religiosity in the Christian Code to find that its interiority was further strengthened in Christianity. The Church considered women secondarily based on the “general order” of the universe. We concluded the research by specifying perfect women who appeared in the cultural milieu. Their appearance at first glance refers to the idea that women are not marginal, but are founders as men are. This fact led to discovering the cultural misfortune that works to reduce the value of women / reality. Full women were constituted by giving away their feminism. This completion was another trick used by culture to model the woman / reality inferiority because the woman is the owner of a body that does not rise to the status of the completed bodies, those bodies that have been sanctified by the desecration of feminine bodies.

إن المقدس والجمالي هو السلاح الأمضى الذي استخدمته الثقافات لتمرير أفكارها المتعلقة بالجسد الأنثوي، فالثقافة ليست مدونة محايدة، كما انها ليست قوة غير عاقلة، إن الثقافة سلطة وقوة، فعندما لم يجد الاوائل التعليلات العلمية لما يعتري المرأة وللفوارق البايولوجية بينهم وبينها لجأوا للإحالات السحرية، والمشكلة أن هذه الاحالات وغيرها من الخبرات الثقافية الاولية شكلت انساقا غائرة في الوعي الانساني وهنا تقع معضلة المرأة، فهذه الانساق الثقافية تقف عائقا أمام كثير من الباحثين عن الحقيقة، إذ إن التفكير من درجة الصفر أمر محال، فالذات الواعية هي ذات تاريخية كما يرى غادامير، وهنا يتحتم على الباحث الثقافي ركوب السكة الزمنية التي سار عليها قطار المرأة القيمي كي يلاحظ الصورة أو الصور الأبرز التي برزت داخل إطارها المرأة؛ لذلك قسّمنا وقفاتنا مع الصور الأنثوية على أبرز المحطات، ومنها: المرأة في العراق القديم أولى حضارات الارض ومعبّد السبل الاول، الذي معه تحوّل الانسان من قيم الكهف الى قيم التمدّن، ليناقش البحث ثنائية المعبد/المبغى في تعاملها مع المرأة، لينتقل البحث بعد ذلك الى الحضارة اليونانية التي أولت الفلسفة والمعرفة العناية الكبرى وناقش كيفية ليّ النسق للفلسفات والمعارف مع ما ينسجم مع خطه الثقافي ثم انتقل الى رصد المرأة على ساحة الدين اليهودي بوصفه الوثيقة الناقلة لمعظم الانساق الكهنوتية السابقة والمؤثرة بشكل فاعل فيما بعدها من قيم التدين وقد ركز البحث في المرأة وفي طبيعة الخطاب الدوني/ الجنسي لهذه المبحوثة في هذه الوثيقة كما ميّز بين ثلاثة مستويات متشابكة وهي: الجنس، والجنسانية، والخطاب الجنسي، لمعرفة كيفية تمرير السلطة لرغباتها من خلال النصوص الجمالية/الدينية، ليتناول البحث بعد ذلك المرأة مع تطور التدين في المدونة المسيحية اذ أشر أن ثانويتها تعززت بشكل اكبر في في هذه المدونة فقد نظرت الكنيسة للمرأة بوصفها ذات وضع ثانوي ينسجم تماما مع النظام العام للكون كما ترى، ثم اختُتِم البحث برصد النسوة الكاملات اللاتي ظهرن في المتون الثقافية، ذلك الظهور الذي يعني للوهلة الأولى أن المرأة ليست هامشا، بل هي متن مؤسس كما الرجل؛ ليكتشف المخاتلة الثقافية التي تعمل على الخفض من قيمة المرأة / الواقع حتى عند ترويجها لنسوة كاملات فقد كان اكتمال النسوة المتون بسبب مغايرتهن امرأة الواقع وانسلاخهن عن أنوثتهن فكان اكتمالهن حيلة أخرى مارستها الثقافة لتنمط المرأة/ الواقع بالدونية.


Article
المضمر والظاهر في رواية حجاب العروس للروائي محمد الحمراني مقاربة في التاريخانية الجديدة

Author: م. د. أحمد عبد الرزاق ناصر الحسني
Journal: Alustath الاستاذ ISSN: 0552265X 25189263 Year: 2017 Volume: 1 Issue: 222 Pages: 2225-240
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The thesis of New Historicism in this research stand on an approach the narrative discource in a novel named "the veil of bride" by Muhammed Al Humarany an Iraqi novelist. It's written after American occupation to Iraq in 9 April 2003. The approach also try to know how the traces of past enter the modern culture, and put the literary work in the historical Context, and then interpretate the codes of narrative text, and deeply digging to grasp the cultural systems, that lies in aesthetic text. This systems that disguise in the novels meanwhile its imagenativelyportartes the reality, from point of view agree or disagree with the historical events. So this resaearch try to deconstruct the central and dominant discourses in the aesthetic text, to reveal the part of diver mountain in the discourses of texts. The research diveds into two parts: First is a theoritcal approach, which distinguish between the traditional historical criticism and New Historical criticism, and how are they connect with the cultural criticism. Second is try to approach the novel of this research.

تقوم أطروحة التاريخانية الجديدة في هذا البحث على مقاربة الخطاب السردي في رواية (حجاب العروس) للروائي محمد الحمراني التي كتبت بعد الاحتلال الأمريكي للعراق في التاسع من نيسان عام 2003،والبحث في كيفية دخول آثار الماضي وتصوراته إلى الثقافة المعاصرة، وصولا إلى إدراك العمل الأدبي ضمن سياقه التاريخي، ومن ثمّ تأويل شفرات النص السردي، وممارسة الأعمال الحفرية للإمساك بالأنصاف الثقافية الكامنة في النص الجمالي، هذه الأنساق التي تتستر في النص الروائي في أثناء تصويره المتخيل للواقع تصويرا من وجهة نظر معينة قد تتفق مع الأحداث التاريخية وقد تختلف فيها؛ لذا سيعمل البحث على تقويض الخطابات المركزية السائدة في النص الجمالي للكشف عن جزء الجبل الجليدي الغاطس في خطابات النص. البحث مقسم على قسمين: الأوّل مهاد نظري، وفيه التمييز بين النقد التاريخاني التقليدي والنقد التاريخاني الجديد، ومدى اشتراك الأخير مع النقد الثقافي، أمّا الثاني فيتضمن مقاربة للنص الروائي الذي بُنيَ عليه البحث.


Article
ضياع الهوية العراقية في المنفى الغربي دراسة في ضوء النقد الثقافي

Author: وسام علي محمد
Journal: kufa studies center journal مجلة مركز دراسات الكوفة ISSN: 19937016 Year: 2018 Volume: 1 Issue: 48 Pages: 73-90
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة


Article
Feminist criticism in Abdollah Alghzamy STUDY
الغزل، الأسلوب، بشار بن برد، الصور الفنیة

Loading...
Loading...
Abstract

Saudi writer seems to work, and a leading "cultural criticism" in the Arab critical discourse a living example of the feminist critique.Abdollah Alghzamy is the pioneers of "cultural criticism" in the Arab critical discourse,This cultural discourse that is exceeded texts linguistic creativity, To address other aspects of cultural exchange. Alghzamy went in his last years to the study of the Arab cultural formats. He also singled out the women of extensive studies. Women have formed the focus of critical discourse Alghzamy since sin and altafkir. Alghzamy has instructed the mysteries of creativity to it. Or perhaps chose the cash material to suit the intentions and purposes. Alghzamy trying to prove his theory that the man had taken on the language and so dominated by reminding them that he had Mgosaia feminine ones.

تبدو أعمال الكاتب السعودي ورائد "النقد الثقافي" في الخطاب النقدي العربي نموذجاً حيأ للنقد النسوي. يعد الغذامي من رواد "النقد الثقافي" في الخطاب النقدي العربي، هذا الخطاب الثقافي الذي عبارة عن تجاوز نصوص لغوية إبداعية، يتناول مظاهر ثقافية أخرى نقدا، الغذامي في سنواته الأخيرة عكف إلى دراسة الانساق الثقافية العربية، كما أنه خص المرأة بدراسات مستفيضة. علما شكلت المرأة بؤرة الخطاب النقدي الغذامي منذ الخطيئة والتكفير، فقد أوعز الغذامي أسرار الإبداع إليها، أو لعله يختار مادة نقدية بما يلائم نواياه ومقاصده.


Article
Feminist criticism in Abdollah Alghzamy STUDY
دراسة النقد النسوي عند عبدالله الغذامي

Loading...
Loading...
Abstract

Saudi writer seems to work, and a leading "cultural criticism" in the Arab critical discourse a living example of the feminist critique.Abdollah Alghzamy is the pioneers of "cultural criticism" in the Arab critical discourse,This cultural discourse that is exceeded texts linguistic creativity, To address other aspects of cultural exchange. Alghzamy went in his last years to the study of the Arab cultural formats. He also singled out the women of extensive studies. Women have formed the focus of critical discourse Alghzamy since sin and altafkir. Alghzamy has instructed the mysteries of creativity to it. Or perhaps chose the cash material to suit the intentions and purposes. Alghzamy trying to prove his theory that the man had taken on the language and so dominated by reminding them that he had Mgosaia feminine ones. In this study, and through this brief vision we are trying to highlight the approach of feminist criticism when Abdullah Alghzamy by clerks that remind them: "Women and Language," "feminization of the poem and the reader is different," "cultural exchange", "writing against writing". This literature, which is in the eyes of the critics add value significant importance in the field of the Arab Monetary. Not to mention that Alghzamy is the first to adopt the concept of cultural criticism in general and feminist criticism private.

تبدو أعمال الكاتب السعودي ورائد "النقد الثقافي" في الخطاب النقدي العربي نموذجاً حيأ للنقد النسوي. يعد الغذامي من رواد "النقد الثقافي" في الخطاب النقدي العربي، هذا الخطاب الثقافي الذي عبارة عن تجاوز نصوص لغوية إبداعية، يتناول مظاهر ثقافية أخرى نقدا، الغذامي في سنواته الأخيرة عكف إلى دراسة الانساق الثقافية العربية، كما أنه خص المرأة بدراسات مستفيضة. علما شكلت المرأة بؤرة الخطاب النقدي الغذامي منذ الخطيئة والتكفير، فقد أوعز الغذامي أسرار الإبداع إليها، أو لعله يختار مادة نقدية بما يلائم نواياه ومقاصده. فهو يحاول إثبات نظريته أن الرجل قد استولى على اللغة واستحوذ عليها بحيث أنه قام بتذكيرها مقصيا التأنيث منها. ففي هذه الدراسة وانطلاقا من الرؤية هذه نحاول بإيجاز أن نسلط الضوء على منهج النقد النسوي عند عبدالله الغذامي من خلال كتبه التي نذكر منها؛ "المرأة واللغة"، "تأنيث القصيدة والقارئ المختلف"، "النقد الثقافي"، "الكتابة ضد الكتابة"، هذه الكتابات التي تعد في نظر النقاد إضافة قيمة لا يستهان بأهميتها في مجال النقد العربي. ناهيك أنه يعد أول من تبنى مفهوم النقد الثقافي عامة والنقد النسوي خاصة.


Article
The study of characters in the novel "Virtue Wins" for the Bint Alhouda
دراسة الشخصيات في رواية "الفضيلة تنتصر"لبنت الهدى

Authors: DR,Naeem Amouri د.نعيم عموري --- Sakineh Elhaei سکينه إلهائي
Journal: Arab Scientific Heritage Journal مجلة التراث العلمي العربي ISSN: 22215808 Year: 2019 Volume: 2 Issue: 41 Pages: 353-372
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract:we have divided the characters into several parts: the positive personality, the negative personality, the superficial character ... In this story, the writer has declared his duty to awaken them from sleep. With its authoritative style, the author made them open-mind. The writer with this style has managed to reach the target of the case in choosing excellent personalities. He has brought the "Neghae" personality into the story in a positive way, and has put all the good and pleasant qualities into him. He chose the character of "Abraham" as his husband, because they were similar in their morality and behavior.Then he selected "So'ad" for "Mohammad", Because they are ethically at samelevel and the same place, the author has also stated that grabbing Islam has a positive effect on all stages of life.. At the end of this story it will examined by descriptive-analytic method.

قسّم الباحثان الشخصيات في هذا البحث إلى أقسام: الإيجابية والسلبية والسطحية...ثم تطرقا إلى خصوصياتها النفسيّة وبينا مقصود الكاتبة، وتطرّقا إلی الغزو الثقافي الغربي ، وإنّ الکاتبة رأت عليها أن تيقظهم من غفلتهم، وتنوّر عقولهم بطريقتها المثالية التي اِستطاعت أن تصلَ بها إلى هدفها. اِختيارها للشخصيات كان رائعاً جداً، الكاتبة اِختارت شخصية نقاء الإيجابيّة والمّت بها جميع الخصوصيات الحَسَنة. واِختارت إبراهيم زوجا لها، ثم اِختارت “سعاد” لمحمود لأنّهما كانا من صنف واحد. وبيّنت الکاتبة أنّ التمسك بالدين له أثر اِيجابي في جميع مجالات الحياة. وأنّ التبرّج والإنهيار الثقافي يدمّر ويحطم حياة الإنسان. منهج البحث وصفي-تحليلي.


Article
الأنساق الثقافية في ادب وادي الرافدين

Authors: جاسم حميد جودة الطائي --- هبه محمد صكبان
Journal: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 Year: 2015 Volume: 23 Issue: 4 Pages: 1790-1804
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

The study found that the geographical identification of the word Mesopotamia is the stage of change the contrast on the geographical location of the newly named (Iraq) as these labels preceded the other labels such as (Uruk) or (Aonuk) means settler, and in another document dating back to the second century BC said that he was mentioned territory on the board (Orivia) it is likely that the Arab origin of Babylonia, has launched other labels such as (so-to-G), which means Sumeria, and the naming Mesopotamia has launched Greeks between the fourth century and the second BC the geographic location of trapped Mesopotamia (Iraq) Ballfezh Greek (Mesopotamia) which is derived from (Miso) means the middle and (Potamia) and means (rivers). Thus, the concept of Mesopotamia literature is a literature which appeared exclusively in Mesopotamia (Mesopotamia). This literature scored the first civilizational conflict between the two civilizations maternal and paternal The study tried to detect mechanisms of this conflict and formats implied that guided the writing literature in the manner that I found in the excavations was done through the use of the mechanisms of cultural criticism, as it allows a flexible and mobile vision to detect Amadmrat driving the text for the first meanings of which Mesopotamian civilization and other civilizations in the region was founded

وجدت الدراسة ان التحديد الجغرافي لكلمة وادي الرافدين هو مرحلة من مراحل تبدل التباين على المكان الجغرافي الذي يسمى حديثاً (العراق) اذ سبقت هذه التسميات تسميات أخرى مثل (اوروك) او (اونوك) وتعني المستوطن، وفي وثيقة اخرى تعود الى القرن الثاني عشر قبل الميلاد ذكرت انه جاء ذكر إقليم على هيأة (أريقا) يرجح انه الاصل العربي لبلاد بابل، وقد اطلقت تسميات أخرى مثل (كي-أن-جي) والتي تعني بلاد سومر، أما تسمية بلاد ما بين النهرين فقد اطلقها الاغريقيون بين القرن الرابع والثاني قبل الميلاد على المكان الجغرافي المحصور بين النهرين (العراق) باللفظة الاغريقية ( ميزوبوتاميا) وهي مشتقة من (ميسو) وتعني الوسط و (بوتاميا) وتعني ( الانهار). وبذلك يكون مفهوم أدب وادي الرافدين هو الادب الذي ظهر حصراً في بلاد ما بين النهرين (ميزوبوتاميا).سجل هذا الأدب الصراع الحضاري الاول بين الحضارتين الامومية والابوية وقد حاولت الدراسة كشف آليات هذا الصراع والأنساق المضمرة التي وجهت كتابة الادب بالكيفية التي وجدت عليها في الحفريات وتم ذلك عبر استعمال أليات النقد الثقافي إذ إنه يسمح برؤية مرنة ومتحركة في كشف مضمرات النص المحركة للمعاني الاولى التي أسست الحضارة الرافدينية والحضارات الاخرى في المنطقة.


Article
المعري وآل الرسول (ص) (دراسة في ضوء النقد الثقافي)

Authors: علي ابراهيم --- محمد حليم حسن الكروي
Journal: journal of Human Sciences مجلة العلوم الانسانية ISSN: 19922876/25239899 Year: 2017 Volume: 1 Issue: 24 Pages: 127-138
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

This research aims to identify the cultural actor who impact on not aware of Maari, pushing him to the revenue a lot of special people of the Apostle events, depending on the categories of cultural criticism, which emphasizes that culture indirectly engaged in the formulation Alafcarwalmwaagaf issued by the creators, all of this is in the subconscious area. Therefore, we find most authors express their views (political,social l,religious, scientific...), and the engine in all this culture Assembly. Words key: Al-Ma'arri، a religion، cultural

يهدف هذا البحث الى الوقوف على الفاعل الثقافي في نثر أبي العلاء المعري، الذي دفعه الى إيراد كثير من الأحداث النثرية التي تخص آل بيت الرسول( ص)، وفي معظمها كان معجباً بهم مادحاً لهم على عكس خصومهم الذين سخر منهم مرات عدة، اعتمادا على النقد الثقافي الذي ينطلق من فكرة قوامها أنَّ الثقافة تعمل بشكل غير مباشر على حالة اللاوعي لصياغة الأفكار والمواقف التي تصدر من المبدعين؛ لذلك نجد معظم المؤلفين يعبِّرون عن وجهات نظر (سياسية، اجتماعية، دينية، اقتصادية...)، تتسرب الى أعمالهم من دون شعور منهم.


Article
Najah AL-Arsan's Collection (A Chance to Snow): A Study in the light of Cultural Criticism
ديوان نجاح العرســَـان (فُرصةٌ للثّلج) قراءة في ضوء النقد الثقافي

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractPraise be to Allah، the Cherisher and Sustainer of the worlds. Prayers and peace are upon the prophet Abi-el-Qassim Mohammed and his honorable household and companies. This paper is an attempt to implement the principle of cultural criticism which is one of the most prominent manifestations of post modernism. It tries to find the formats implicit under the masks of poetic beauty and cultural ugliness. These formats cannot be elicited without being able to know cultural criticism which aims to simulate the texts as cultural events. In spite of that، it cannot be regarded as a substitution for literary criticism. In fact they are complementary. So، it can be said that the relation between cultural and literary criticism is that of complementation and not a relation of competition. This paper has dealt with a modern Iraqi poet from Karbala. He is Najah AL-Arsan who is a poet of the nineties generation

هذا البحث يمثل محاولة لتطبيق احدى الاضاءات المعرفية التي رافقت مرحلة ما بعد الحداثة الا وهو النقد الثقافي الذي يعد من أبرز تياراتها الفكرية المعاصرة، إذ نسعى فيه إلى الكشف عن الأنساق المضمرة والقابعة تحت أقنعة الجمالي الشعري والقبيح الثقافي وهذه الأنساق لا يمكن أن نستنبطها ما لم نتمكَّن من وعي الممارسة الثقافية التي تهدف إلى مساءلة النصوص النصيَّة بوصفها حوادث ثقافية وتحليلها على وفق ادواتها المتشابكة، والنقد الثقافي ليس بديلًا عن النقد اﻷدبي لأنه يمكن أن يتكامل معه ويتمم اجراءاته به، ولذا يمكن القول: إنَّ علاقة النقد الثقافي بالنقد الأدبي علاقة تكامل لا علاقة تنافس تتغيَّا زحزحته والحلول محلَّه .وقد تناولنا في هذا البحث شاعرًا عراقيًا معاصرا من شعراء الجيل التسعيني من مواليد 1970 في محافظة كربلاء في العراق الا وهو الشاعر (نجاح العرسَان)، وحاولنا من طريق دراسة شعره في ضوء النقد الثقافي الكشف عن الأنساق المُضمرة والدلالات النسقية المطمورة تحت أقنعة الجمالي والمتَّسمة بالقبح في خطاب الشاعر المُهيمن في بعض الأحيان، وما يقابل هذا الخطاب من تهميش للآخر، فوجدنا الشاعر قابعًا تحت أنساق اجتماعية تأثرها بمجتمعه، وكذلك أنساق سياسية وأُخرَ دينية، افضت به في بعض الأحيان الى ان يلغي الآخر ويجعل من نفسه كل شيء في الحياة، لما جرى من تضخيم للأنا الشاعرة في خطابه الشعري واستعلائها على حساب دونية الآخر وإلغائه، حتى إنه جعل من الآخر مستعينا به في أحيان أُخرَ

Listing 1 - 10 of 12 << page
of 2
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (12)


Language

Arabic (11)

Arabic and English (1)


Year
From To Submit

2019 (1)

2018 (5)

2017 (2)

2016 (1)

2015 (2)

More...