research centers


Search results: Found 14

Listing 1 - 10 of 14 << page
of 2
>>
Sort by

Article
Some of the Materiel forms in the book Ministers and writers for qahshiari(331)
بعض الصيغ المنهجية في كتاب" الوزراء والكتاب" للجهشياري(ت331هـ)

Author: Fatima Z.unaizan فاطمة زبار عنيزان
Journal: Journal of Research Diyala humanity مجلة ديالى للبحوث الانسانية ISSN: 1998104x Year: 2014 Issue: 61 Pages: 209-230
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

It offers conclude that this study took importance in the study of curriculum resources through drafting methodology to some accounts using some words and phrases function, it has adopted Aljhishaara in his book ((ministers and writers)) on the resources of multiple and diverse was marred by a kind of mystery Fenrah in sometimes depends on revenue of these resources on the same approach which was followed by his predecessors historians and times depart from that approach as based on quotes direct texts or varies in its method in the author's name and the owner is trying to deal with the novel based on the diversification of basing and assured us that he deal with novels that quoted from the elderly using words modernists in that, as part of his personal attempts to match the stories through his criticism of those novels than making them true and accurate, and the words Almchaffh have to deal with it accurately whether a person known or otherwis

يأخذ هذا النوع من الدراسات أهميته في مجال الكتابة التاريخية التي تنصب في مجال دراسة منهج المؤلف في موارده التي اعتمد عليها ،وهذا النوع من الدراسات يمثل خلاصة الامتزاج الفكري بين المنهج والموارد التي لا يمكن لأي باحث أن يعثر عليها بين نصوص كتابه بصورة واضحة لذا يستلزم هذا النوع من البحث ،دراسة دقيقه ووافيه خلال البحث بين النصوص وموازنتها والطرق التي بحثت فيها،وتأتي صعوبة البحث في هذه المواضيع في كيفية التعامل مع تلك النصوص وأصولها وموقف الجهشياري من كل هذا. إذ سار الجهشياري في كتابه (الوزراء والكتاب)على منهج اتسم نوعا ما بالشمولية والموسوعية في إيراد رواياته التي حصل عليها وشكلت جزاء مهماً من موارده منها ،الاقتباس المباشر ،وذكر الاسم بالطرق التي ورد فيها وإسناد الرواية مشيرا إلى الألفاظ الدالة على اقتباس مروياته من الشيوخ ،والصيغ التي استعملها في مطابقة رواياته مع الروايات الأخرى التي حصل عليها من المصادر الأخرى، كما أشار إلى الخطوط التي كانت تشكل جزءاً من موارده بشكل مباشر أو غير مباشر،وكذلك اقتباساته التي كانت من كتب الشعراء والأدباء ، وألفاظ السماع والرواية،والمشافهة والألفاظ العامة،ولا تخلو كل هذه الدراسة من تدخلات الجهشياري في تصحيح بعض الروايات إذ كان لا يعتمد المصدر أو المورد من غير أن يكون متأكدا من صحة المعلومات التي يعتمدها او تصله عن طريق المصادر. وتكمن أهمية هذا البحث في دراسة منهج الموارد التي اعتمدها الجهشياري في كتابه التي كانت متنوعة ومتعددة إلاأنّه كان يشوبها نوع من الغموض فنراه في بعض الأحيان يعتمد في موارده على النهج نفسه الذي سار عليه من سبقه من المؤرخين.


Article
الحلة في عهد الوزراء العثمانيين (1831-1869م)

Authors: علي طالب عبيد عاصي السلطاني --- علي كامل حمزة كاظم السرحان
Journal: journal of Human Sciences مجلة العلوم الانسانية ISSN: 19922876/25239899 Year: 2012 Volume: 1 Issue: 10 Pages: 126-134
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

بعد أن تم القضاء على حكم المماليك (1749-1831م) في العراق على يد علي رضا باشا سنة (1831م)، تولّى حكم العراق عدّة ولاة يُعرفون بالوزراء، وكان هؤلاء شبه مستقلين بإدارته خلال المدة (1831-1869م).وفي عهدهم تدهورت الأحوال الاقتصادية والاجتماعية والسياسية، وكانت غاية هؤلاء الوزراء جمع المال وادّخاره بأيّة طريقة كانت.وكان الأمن في عهد هؤلاء الوزراء مفقوداً بسبب غارات القبائل بعضهم على بعض حيناً، وعلى الحكومة حيناً آخر، وأشهر من تولّى منهم حكم العراق وأكثرهم تأثيراً في مُجريات الأحداث هم علي رضا باشا، ومحمد نجيب باشا، والسردار الأكرم عمر باشا.


Article
السيميائية في الخطاب السياسي

Author: Dr. Alaa Mostafa د. علاء مصطفى
Journal: AL - Bahith AL - A’alami مجلة الباحث الاعلامي ISSN: 1995 8005 / EISSN 2617 9318 Year: 2014 Volume: 6 Issue: 24-25 Pages: 59-80
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

تزايدت اهمية الرموز مع تزايد تعقيدات الحياة وتنوع فروعها وتداخلها الى حد يكاد يحول حياتنا الى عالم من العلامات، وان هذا التفاقم العلاماتي ترك اثره واضحاً على المشهد الخطابي فحوله من بناء لغوي الى مزيج من الرموز والايقونات التي لاتقل اهمية عن الجوانب اللسانية، اوهي متغيرات أظهرت حاجة ملحة لدراسة مدى توظيف الجوانب السيميائية في الخطاب السياسي العراقي من خلال اخضاع خطابات رئيس الوزراء نوري كامل المالكي خلال فترة محددة لها ابعاد معينة. وعليه سعى الباحث لمعرفة مكانة السيميائية في الخطاب وطبيعة توظيفها واستغلالها مجالاتها المتاحة والتزام محدداتها لضمان تحقق المؤول، وقد تم التوصل الى مجموعة نتائج واستنتاجات من اهمها:1-السيميائية لاتتحدد في تحليل المفردة كما في اللسانيات ولكن تتعمق في تراكيبها وتفكك سننها بغية الوقوف على قصدها وطبيعة الوجه المؤول. 2-ان السيميائية لاتعزل المضمون عن الشكل لما للشكل من اثر في عملية تحقق وصول الدال الى استحضار المدلول لدى المستقبل من خلال الغربلة الذهنية.3-اصدار الاحكام الاخلاقية والوطنية من خلال توظيف عامل التبادل(المؤشر index) في انتاج المواقف، كثنائيات الخير والشر والاصلاء والدخلاء.4-اضفاء الحميمية والسمة العامة، من خلال التفاعل مع الجمهور بالابتسامة والتحية والتلويح باليد واطلاق المفردات الشعبية لاشعار المتعرض بانتماء الخطيب اليه.5-استحضار المستقبل من خلال صياغات شبه صورية تنشط الخيال وتسهم في انتاج مؤول متطابق يجعل من التصورات واقعاً قابلاً للتصديق. 6-ظهور المنطلق الايديولوجي في الخطاب متجسداً بالنصوص القرآنية والرموز الاسلامية الموظفة بشكل يخدم القضية.7-تجسدت سيميائية الزمان في سياق الخطاب واضحة موظفة بصياغة تعزز الاستنتاج وتوجهه.8-بروز ملامح الجسد بما فيها من اشارات وايماءات وبدرجة متباينة من خطاب لاخر وحسب الظرف الزماني والمكاني والجمهور المستهدف.


Article
A look at the pictures resignation of Prime Minister between the French and Iraqi constitutions.
نظرة في صور أستقالة رئيس الوزراء بين الدستورين الفرنسي والعراقي.

Author: Sajid M. Kazam ساجد محمد كاظم
Journal: AL-Qadisiya Journal مجلة القادسية للقانون والعلوم السياسية ISSN: 01371097 Year: 2015 Volume: 6 Issue: 1 Pages: 57-78
Publisher: Al-Qadisiyah University جامعة القادسية

Loading...
Loading...
Abstract

The resignation of the prime minister one of the cases that lead toleave the post and it follows always the resignation of the entire gover went ,We shouldn't forget this raises a lot of problem and dilemmag , and for this aur discussion seeks to detect as the dilemmas in France and Iraq.

استقالة رئيس الوزراء واحدة من الحالات التي تؤدي إلىترك منصبه وأنه يتبع دائما استقالة جوفر كلها ذهب،لا ينبغي لنا أن ننسى هذا يثير الكثير من المشاكل ولهذه المناقشة أور تسعى للكشف عن مثل المعضلات في فرنسا والعراق.


Article
علاقة رئيس مجلس الوزراء العراقي في ظل دستور 2005 مع أعضاء المجلس (دراسة مقارنة)

Author: صبيح وحوح حسين العطواني
Journal: kufa studies center journal مجلة مركز دراسات الكوفة ISSN: 19937016 Year: 2011 Volume: 1 Issue: 22 Pages: 227-244
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

الخلاصة...
إن من سالف القول إن الوزارة هي صاحبة السلطة الفعلية والمهيمنة على إدارة شؤون الدولة ، وهي مسؤولة عن جميع تصرفاتها أمام البرلمان ، ولهذا تعتبر المحور الذي يدور حوله النظام البرلماني ، حيث يكون الوزراء مجلساً يسمى مجلس الوزراء يرأسه رئيس الوزراء ، (ويسمى الوزير الأول في إنجلترا )، وهذا المجلس يكون وحدة قائمة بذاتها وهي يدير شؤون الدولة ويضع السياسة العامة للبلاد ويصدر القرارات الهامة ويعمل على تحقيق الإنسجام بين أعمال الوزارات المختلفة ، وهذا المجلس هو الذي تقع على كاهله المسؤولية التضامنية لأنه يضم أعضاء الوزارة ويجعل منهم كلاً لا يتجزأ .
هذه المسؤولية الجماعية ، تعني إن الوزراء يكوّنون وحدة (Unite) يمثلها رئيس مجلس الوزراء ، فإذا أقترع البرلمان بعدم الثقة برئيس الوزارة فأن ذلك يعد عدم ثقة بالوزارة كلها ، وبمعنى إن الاقتراع بعدم الثقة بأحد الوزراء من أجل تصرف يتعلق بالسياسة العامة للحكومة ، يعد عدم ثقة بالوزارة كلها ( أي بالوزراء جميعاً) ، فالوزراء مسؤولون بالتضامن عن السياسة العامة للحكومة ، وقد تعرضنا للمواضيع أعلاه ضمن بحثنا علاقة رئيس مجلس الوزراء باعضاء مجلس الوزراء من خلال مبحثين وقد استعرضنا في المبحث الأول دور رئيس مجلس الوزراء في آلية اختيار الوزراء والدول المقارنة موضوع البحث ، ثم عرجنا في المبحث الثاني لبحث دور رئيس مجلس الوزراء في إدارة مجلس الوزراء ، وبذلك يكون هذا البحث على مبحثين :-

المبحث الأول : اختيار الوزراء .

المبحث الثاني: إدارة مجلس الوزراء .


Article
دور رئيس الدولة في اختيار رئيس مجلس الوزراء وانهاء ولايته في الدستور اللبناني النافذ - دراسة تحليلية

Author: علي يوسف الشكري
Journal: kufa studies center journal مجلة مركز دراسات الكوفة ISSN: 19937016 Year: 2017 Volume: 1 Issue: 44 Pages: 1-18
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

The parliamentary system is required to be president of the Council of Ministers , representing the majority in the parliament elected by the people , which does not have a head of state full powers to choose anyone he wants , he must be sent to the head of the largest party and invites him to form a government do not choose the head of state before the party won a clear majority with identification the captain , but it requires that the party leader to form a government .has adopted a parliamentary system and constitutional legislator tried hard to adopt the rules of the system , but its origins basic considerations of political , sectarian and nationalist reflected on the reality of the constitutional provision regarding the selection of the Prime Minister in lbnan under the 1926 Constitution .

إن النظام البرلماني يشترط أن يكون رئيس مجلس الوزراء ممثلا لأغلبية داخل البرلمان المنتخب من الشعب, حيث لا يملك رئيس الدولة سلطات كاملة في اختياره وإنهاء ولايته, فيجب عليه أن يرسل لرئيس الحزب الأكبر ويدعوه ليشكل الحكومة فلا اختيار لرئيس الدولة امام حزب حاز أغلبية واضحة مع التعرف على قائده, بل عليه ان يستدعي زعيم الحزب ليشكل الحكومة، كما ان البرلمان هو صاحب الحق في إنهاء ولايته وليس رئيس الدولة. وقد تبنت لبنان النظام البرلماني وحاول المشرع الدستوري جاهدا تبني قواعد هذا النظام بأصولها الأساسية لكن الاعتبارات السياسية والمذهبية والقومية انعكست على واقع النص الدستوري فيما يتعلق باختيار رئيس مجلس الوزراء وإنهاء ولايته في ظل الدستور اللبناني.


Article
The poles of the government are a comparative study in the state and some specialties (Iraq and Lebanon model(
اقطاب الحكومة دراسة مقارنة في الولاية وبعض الاختصاصات (العراق ولبنان انموذجاً)

Loading...
Loading...
Abstract

The government has a system inspired by the parliamentary system. The head of state has a government with broad constitutional powers that enables it to formulate the general policy of the state and conduct its affairs. The government is accountable to parliament. The powers of the president and the prime minister differ according to the constitution of each state. The state is the dominant power of the executive branch. It is defined by the constitution. It considers the president of the republic to be the commander-in-chief of the armed forces. He has the power to appoint ministers or to conclude international conventions and treaties. He also has legislative powers. It is for the authority, which is to prevail in the formulation of the general policy of the state as the responsible in front of parliament.

قطبي الحكومة نظام مستوحى من النظام البرلماني، فألى جانب رئيس الدولة هناك حكومة تتمتع بصلاحيات دستورية واسعة تمكنها من رسم السياسة العامة للدولة وتسيير شؤونها وتعد الحكومة مسؤولة امام البرلمان، ان صلاحيات كل من رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء تختلف باختلاف دستور كل دولة، بعض الدول تضع رئيس الدولة موضع المهيمن على السلطة التنفيذية، وهي محددة بالدستور، اذ انها تعتبر رئيس الجمهورية هو القائد العام للقوات المسلحة، وله سلطة تعيين الوزراء او عقد الاتفاقيات والمعاهدات الدولية، كذلك انه يمتلك صلاحيات تشريعية، والبعض الاخر يضع رئيس مجلس الوزراء موضع المهيمن على السلطة وهو من تكون له الغلبة في رسم السياسة العامة للدولة باعتباره المسؤول عنها امام البرلمان.


Article
Ways of Manipulating the Public by Using Euphemistic Expressions within Iraqi Political Context A Research Paper in Linguistics

Authors: Mayada R. Eesa ميادة رحيم عيسى --- Yaghdan R. Mahdi يقضان رضا مهدي
Journal: Al-Adab Journal مجلة الآداب ISSN: 1994473X Year: 2019 Volume: 1 Issue: 128 Pages: 47-66
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

People have a tendency to, instead of saying harsh and brunt things, express what they think in suitable mitigatingways to make the communication more smooth and comfort. Euphemism is one of the effective ways of communication for that purpose. In politics, Politicians abundantly employs euphemism to direct people's perspective about the world and to hide facts as well as turn the public attention away from them. This paper probes the euphemistic usages along with their nature, meaning and effects in political discourse. The scope of the study is limited to the usage of euphemism within Iraqi context. It mainly attempts to find how different leaders in world of politics use this technique to manipulate people minds and achieve their purposes regarding Iraqi situations. The study commences with presenting a sufficient background about euphemism, its meaning, kinds and categories, purposes and so on. Then it deals with the concept of political euphemism as well as its usages in different contexts and situations. To achieve the main objective, a group of speeches that made by different senior world leaders concerning Iraq are selected to represent the sample of the study. These speeches are analyzed according to different methods since they are varied in their nature, language, culture. However, the emphasis is focused on the descriptive method and a content analysis. This analyze emerges from a qualitative perspective since it concentrates on the meaning that exist in specific situations. The paper objective is fulfilled by locating a lot of and various euphemistic utilizations in political speeches samples. The defined categories of euphemisms have different natures and meaning, and are used for many purposes.However,each speech context is distinguished by common feature, as the British context is distinguished by playing on cognitive and mental factors, whereas American one has feature of patriotism and using historical symbols, regarding the Iraqi, the speech is dominated by religious garment. To sum up, euphemism is an effective and sufficient technique employed abundantly by Politicians all over the world to achieve their purposes. The Iraqi context is not different from that.

يحاول الناس عند التعبير عما ما يفكرون به أستخدام طرق تعبير مخففة مناسبة لجعل التواصل أكثر سلاسة بدلا من أستخدام تعابير قاسية وذات وطاة أكبر حيث يستخدم لهذا الغرض التلطيف اللفظي وهو من الأساليب الفعالة في التواصل مع الأخرين. يقوم السياسيون فس عالم السياسة بتوظيف هذا الأسلوب بشكل كبير لتوجيه منظور الناس حول العالم وإخفاء الحقائق وكذلك تحويل انتباه الرأي العام بعيدا عن ما يجري. أن هدف هذا البحث هو التحقيق في عملية أستخدم التلطيف اللفظي جنبا إلى جنب مع طبيعته ومعناه وآثاره في الخطاب السياسي. يقتصر نطاق الدراسة على استخدام التعابير الملطفة ضمن السياق العراقي حيث تحاول الدراسة بشكل رئيسي تحديد الطرق المستخدمة لهذه التعابير من قبل القادة المختلفون في عالم السياسة للتلاعب بعقول العامة وتحقيق أهدافهم فيما يتعلق بالأوضاع العراقية. تبدأ الدراسة بتقديم خلفية كافية عن التلطيف اللفظي ومعناه وأنواعه وفئاته وأغراضه وما إلى ذلك. ثم تنتقل الى شرح مفهوم التلطيف اللفظي في السياسة وكذلك استخداماته في السياقات والحالات المختلفة. لتحقيق الهدف الرئيسي ، تم اختيار مجموعة من الخطب التي أدلى بها مختلف قادة العالم الكبار بشأن العراق لتمثيل عينة الدراسة حيث تم تحليل هذه الخطب وفقا لطرق مختلفة لأنها متنوعة في طبيعتها ولغتها وثقافتها. ومع ذلك ، يركز البحث على المنهج الوصفي وتحليل المحتوى حيث ينشأ هذا التحليل من منظور نوعي لأنه يركز على المعنى الموجود في مواقف محددة.لقد توصلت الدراسة إلى تحديد الكثير من استخدامات التعابير الملطفة المختلفة في عينات الخطب السياسية حيث وجدت تلك التعابير المحددة بأنها تتصف بطبيعة مختلفة ومعاني متباينة كما أنها استخدمت لأغراض متعددة . هذا وقد تميز كل خطاب بسمة عامة حيث أتصف السياق البريطاني بالتلاعب على العوامل المعرفية والعقلية، في حين كان السياق الأميركي له ميزة الوطنية وأستخدام الرموز التاريخية ، فيما يتعلق بالعراق فإن الخطاب يهيمن عليه الطابع الديني. خلاصة القول ، إن التلطيف اللفظي هو وسيلة فعالة ووافية تستخدم بكثرة من قبل السياسيين في جميع أنحاء العالم لتحقيق أغراضهم وأن السياق العراقي لا يختلف عن ذلك.


Article
The Constitutional Limits of the Composition of the Council of Ministers in the Parliamentary System of the Federal State (Comparative study)
الحدود الدستورية لتكوين مجلس الوزراء في النظام البرلماني في الدولة الاتحادية. (دراسة مقارنة)

Loading...
Loading...
Abstract

The ministry in the parliamentary system is based on the confidence of the parliament. the prime minister who chooses the ministers and proposes them to the president of state. he does not rely on the political criterion, but there are other criteria for choosing ministers as the personal criterion, In view of the scientific progress, the technical standard has appeared and there must be conditions in the candidate for the post of minister. These conditions vary according to the constitutional systems, because these conditions are not determined away from the philosophy of the state system of government and the relationship of constitutional institutions to each other. The stage of the selection of ministers, the stage of appointing ministers, and the stage of granting confidence to ministers, and the most important stage of these stages is the stage of their selection, and decides parliamentary systems that are the jurisdiction of the Prime Minister, and most constitutions provide for this jurisdiction, The competence of the House of Representatives, and the competence of appointing ministers is usually granted by the constitutions to the president of State. The term of office of the Minister ends with the end of the term of the Ministry, whether it is a natural end at the end of its term of office or the end of its term. The term of the Ministers ends with the resignation of the Prime Minister or the withdrawal of confidence. In the form of the Council of Ministers, and may end the mandate of the Minister individually, and in several ways, including dismissal, resignation, disability, death and retirement.. the Constitution of the Republic of Iraq that the system of government is parliamentary, it came out on some of the rules of the parliamentary system in the formation of the ministry, sometimes in its text to address the issue of forming and resigning and dismissing ministers in a manner that does not conform to these rules such as not granting the Prime Minister the competence to dismiss ministers and grant this jurisdiction Of the House of Representatives, and at other times did not provide or indicate the organization of a specific matter, such as the silence of the competent authority to issue the order of appointment of ministers or the order to accept their resignations or refer them to retirement. In practice, it went contrary to the general rules in the parliamentary system in dealing with matters that were silent on the constitution.

الوزارة في النظام البرلماني تتسم بأنها تستند إلى ثقة البرلمان، أي أن تحوز ثقة المجلس النيابي كشرط مسبق لتوليها الحكم. ورئيس الوزراء هو الذي يختار الوزراء ويقترحهم على رئيس الدولة، وبدوره يقوم رئيس الدولة بتعيين الوزراء بناء على هذا الاقتراح، وإنه في اختياره للوزراء لايعتمد على المعيار السياسي فحسب بل هناك معايير أخرى يعتمدها لاختيار الوزراء كالمعيار الشخصي، على أساس معرفته الشخصية بهم وهو أقدم المعايير، والمعيار الجغرافي، ونظراً للتقدم العلمي ظهر المعيار الفني، ويجب أن تتوفر شروط في المرشح لمنصب الوزير، وتختلف هذه الشروط باختلاف النظم الدستورية، لأن هذه الشروط لا تتحدد بعيداً عن فلسفة نظام الحكم في الدولة وعلاقة المؤسسات الدستورية بعضها بالبعض الآخر، وتمر آلية تولية الوزراء بثلاث مراحل هي مرحلة اختيار الوزراء، ومرحلة تعيين الوزراء، ومرحلة منح الثقة للوزراء، وإن أهم مرحلة من هذه المراحل هي مرحلة اختيارهم، وتقرر النظم البرلمانية أنها من اختصاص رئيس مجلس الوزراء، وتنص أغلب الدساتير على هذا الاختصاص، وإن اختصاص منح الثقة هي من اختصاص المجلس النيابي، أما اختصاص تعيين الوزراء فتمنحه الدساتير عادةً الى رئيس الدولة. وتنتهي ولاية الوزير بانتهاء ولاية الوزارة سواء كانت نهاية طبيعية بانتهاء مدة ولايتها، أو بانتهاء ولايتها نهاية مبتسرة باستقالتها أو بإقالتها من قبل رئيس الدولة أو بسحب الثقة منها من قبل المجلس النيابي، وتنتهي ولاية الوزراء باستقالة رئيس مجلس الوزراء أو سحب الثقة منه، باعتبار الوزير عضوا في هيئة مجلس الوزراء، وقد تنتهي ولاية الوزير بصورة منفردة، وبعدة طرق منها الاقالة والاستقالة والعجز والموت والاحالة على التقاعد. ولتكوين مجلس الوزراء أهمية في مركز الوزارة بالنسبة للسلطات الاخرى، وكذلك له أثر في اختصاصات الوزارة بصورة عامة، ورئيس مجلس الوزراء بصورة خاصة، ومن هنا تكمن أهمية الدراسة. وبالرغم من نص دستور جمهورية العراق على أن نظام الحكم برلماني، إلا أنه خرج على بعض قواعد النظام البرلماني في تكوين الوزارة، تارة بنصه على معالجة موضوع تشكيل واستقالة وإقالة الوزراء بما لا يتطابق مع هذه القواعد كعدم منح رئيس مجلس الوزراء اختصاص اقالة الوزراء ومنح هذا الاختصاص لمجلس النواب، وتارة أخرة لم ينص أو يبين تنظيم شأن معين كسكوته عن بيان الجهة المختصة باصدار أمر تعيين الوزراء أو أمر قبول استقالتهم أو إحالتهم على التقاعد، وفي الواقع العملي سار على خلاف القواعد العامة في النظام البرلماني في معالجة المسائل التي سكت عنها الدستور.


Article
British General Elections (1970-1979)
الانتخابات البريطانية العامة (1970 -1979)

Author: أ.م.د.حسن زغير حزيم
Journal: AL-Mostansiriyah journal for arab and international studies مجلة مركز المستنصرية للدراسات العربية والدولية ISSN: 2070898X Year: 2018 Volume: 62 Issue: 62 Pages: 180-225
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

الانتخابات هي الطريقة التي يختار الشعب البريطاني ممثله في المجالس المنتخبة (مجلس العموم أو المجالس المحلية) عن طريق صناديق الاقتراع. للتمتع بالحقوق الديمقراطية والمشاركة بالحكم لصعوبة إشراك جميع أفراد الشعب بالسلطة المباشرة التي كانت سائدة سابقا في أثينا بسبب ازدياد عدد السكان.خرجت بريطانيا من الحرب العالمية الثانية بأزمة اقتصادية كبيرة، وعلى الرغم من القروض الكبيرة البالغة أربعة مليارات دولار التي قدمتها الولايات المتحدة الأمريكية لها، فأنها لم تستطع تعمير مكائن معاملها المحطمة وتحقيق مطالب العمال بتحسين أحوالهم.فأقرت الحكومة البريطانية مجانية في القطاع الصحي وقدمت الضمانات الاجتماعية للعمال العاطلين عن العمل والشيوخ وأممت صناعتي الحديد والصلب وعدد من الصناعات والمشاريع الأخرى، لكن الحكومة واجهت منافسة من الصناعة الألمانية واليابانية في الأسواق الخارجية. فازداد العجز بالميزانية العامة لبريطانيا بسبب مساندتها للولايات المتحدة الأمريكية في الحرب الكورية (1950-1953) وتأميم محمد مصدق (رئيس الوزراء الإيراني) للنفط الذي تهيمن عليه شركة بريطانية (برتش بتروليوم) ومطالبة الحكومة العراقية الشركات الاحتكارية في عام 1955 بمناصفة الارباح ومشاركة بريطانيا بالعدوان الثلاثي على مصر عام 1956 جعلت الاقتصاد البريطاني يعاني من أزمة اقتصادية مما أدى إلى انخفاض قيمة الجنيه الاسترليني وازداد حجم العجز بالميزانية بلغت في عام 1970 بلغت حوالي 2500 مليون جنيه. مما ترك أثاره على الانتخابات العامة التي جرت في العام نفسه.

Listing 1 - 10 of 14 << page
of 2
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (14)


Language

Arabic (12)

Arabic and English (1)

English (1)


Year
From To Submit

2019 (4)

2018 (2)

2017 (1)

2016 (1)

2015 (1)

More...