research centers


Search results: Found 7

Listing 1 - 7 of 7
Sort by

Article
التباين المكاني لزراعة محصولي القمح والشعير في محافظة ميسان دراسة كارتوكرافية – إحصائية باستخدام نظم المعلومات الجغرافية ( GIS )

Authors: كاظم شنته سعد --- محمد عباس جابر الحميري
Journal: Journal of Misan Researches مجلة ابحاث ميسان ISSN: 66221815 Year: 2013 Volume: 9 Issue: 18 Pages: 60-88
Publisher: Misan University جامعة ميسان

Loading...
Loading...
Abstract

تعد دراسة التباين المكاني لاستعمالات الأرض المزروعة بمحصولي القمح والشعير في محافظة ميسان من المتطلبات الأساسية لوضع البرامج التنموية الزراعية وصياغة السياسات الملائمة للاستفادة القصوى من موارد المنطقة الزراعية لمحافظة ميسان بسبب ماتقدمة من معلومات عن واقع زراعة المحصولين اللذين يشكلان الغذاء الأساسي للإنسان فضلاً عن استخدام مخلفاتهما كعلف للحيوانات ، إذ يشكل المحصولان المرتبة الأولى من بين المحاصيل الزراعية الأخرى في احتلالهما للمساحات المزروعة في اغلب محافظات العراق نظراً لأهميتهما الغذائية العالية ، فعلى سبيل المثال يفضل 70 % من سكان العراق الخبز المصنوع من دقيق الحنطة نظراً لما يتولد من طاقة حرارية مع سهولة هضمه و استساغة طعمه ، إذ يولد الكيلو غرام من الخبز (2000 – 2500) سعره حرارية فضلاً عن احتوائه على البروتينات والكاربوهيدرات والدهون ومجموعة فيتامينات ( B , B1)، أن الحصول على المعلومات الإحصائية التي تتعلق بالمساحات المزروعة للمحاصيل الحقلية الشتوية ( القمح والشعير ) غاية في الأهمية على الرغم من توفر بعض التقنيات الحديثة منها التصوير الجوي ومعطيات الاستشعار عن بعد ، لذا فان هذه المعلومات تحتاج إلى العرض والتحليل مما يستوجب استخدام وسائل تقنية حديثة ، لذلك تم استخدام نظام معلومات جغرافي ( GIS ) لغرض معالجة وتحليل ورسم خرائط المساحات المزروعة بالمحصولين في محافظة ميسان لتوضيح التباين المكاني على أساس الوحدات الإدارية وباستخدام دليل (Moran's I) الإحصائي في نظم المعلومات الجغرافية ( GIS ).


Article
Spatial analysis of wells in Baiji district using GIS
التحليل المكاني للآبار في قضاء بيجي باستخدام نظم المعلومات الجغرافية GIS

Author: Abd El-Hakh Naif Mahmoud عبد الحق نايف محمود
Journal: Journal Of Al-Frahedis Arts مجلة آداب الفراهيدي ISSN: 26638118 (Online) | 20749554 (Print) Year: 2017 Issue: 29 Pages: 241-258
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

The groundwater of topics important because they represent the essential pillar in the economic and other activities. And that there were many uses of watering crops Lori animals as well as encourage the resettlement of the population and then to impose a radical change in the distribution and shape of rural settlements, one of the effects Knowing the spatial distribution of wells pattern helps to know the size of the pressure on the ground as well as the analysis of trends in distribution and pattern of spread through geographic information systems technology (GIS) and to support future decision-makers with plans to reduce this problem.The study revealed that the distribution of the value of the wells are located within the critical value (Critical Values) (- 2,58 and +2.58) and thus is not statistically significant within any region of acceptance, so we accept the initial premise (the null hypothesis) and reject the alternative hypothesis, though distribution pattern is (tight random) and a high level of confidence that the distribution of the wells in the study area pattern is a random pattern.

تعد المياه الجوفية من المواضيع المهمه لآنها تمثل الركيزة الاساس في النشاطات الاقتصادية وغيرها . والتي تعددت استعمالاتها بين سقي المحاصيل وري الحيوانات فضلا عن تشجيع توطين السكان ومن ثم فرض تغيير جذري في توزيع وشكل المستوطنات الريفية وهي من آثارها ان التعرف على نمط التوزيع المكاني للأبار يساعد في معرفة حجم الضغوطات على الارض فضلا عن تحليل اتجاهات توزيعها ونمط انتشارها من خلال تقنية نظم المعلومات الجغرافية (GIS) ودعم اصحاب القرار بخطط مستقبلية للحد من هذه المشكلة .كشفت الدراسة ان قيمة توزيع الآبار تقع ضمن القيمة الحرجة (Critical Values) (- 2,58و+2,58) وهي بذلك ليست ذات دلالة إحصائية أي تقع ضمن منطقة القبول،لذلك فأننا نقبل الفرضية المبدئية(فرضية العدم) ونرفض الفرضية البديلة،وإن نمط توزيعها هو(متقارب عشوائي) وبمستوى عالياً من الثقة على أن نمط توزيع الابار في منطقة الدراسة هو نمط عشوائي.


Article
Cartographic Representation for the Weather in Al-Mussayab Suburb by Using the (GIS)
التمثيل الخرائطي لعناصر المناخ في قضاء المسيب باستخدام نظم المعلومات الجغرافية (GIS)

Loading...
Loading...
Abstract

The map is one of the most successful ways that represents the geographical phenomena whether natural or man-made. There is no successful geographical study without being supported by maps and graphs which are designed depending on scientific, mathematical bases. Hence weather maps have been made for the study depending on Al-Hilla station.

تعد الخريطة من أنجح الطرق الفاعلة في تمثيل الظواهر الجغرافية الطبيعية منها والبشرية، اذ لا توجد هناك دراسة جغرافية ناجحة مالم تكن مدعمة بالخرائط والرسوم البيانية المصممة على أسس علمية ورياضية وفنية سليمة ومقبولة لخدمة هذه الدراسة، وقد جاء هذا البحث للتأكيد على دراسة المناخ ومعرفة خصائصه ولأجل التعرف على هذه الخصائص وعرضها خرائطيا فإن خطوط التساوي تعد من أنجح الطرق لتمثيلها إذ تنحصر بين سطوحها إحصائيات ذات قيم كمية محدود لها، وعلى هذا الأساس فقد تم عمل خرائط مناخية لمنطقة الدراسة بالاعتماد على محطة الحلة.


Article
The environmental effects of noise pollution in the city of Baquba in 2003Using geographic information systems
الآثار البيئية الناجمة عن التلوث الضوضائي في مدينة بعقوبة للعام 2012 باستخدام نظم المعلومات الجغرافيةGIS

Authors: Nasreen Hadi Rashid نسرين هادي رشيد --- Mohammad Yousuf Hajim محمد يوسف حاجم
Journal: ADAB AL-BASRAH آداب البصرة ISSN: 18148212 Year: 2013 Issue: 67 Pages: 465-493
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

The noise pollution one of the problems of environmental pollution serious , but can be considered a problem of the age and inherent to our lives, and specifically after the U.S. occupation of Iraq in 2003, rising wave of violence on the population and the growing sound of explosions frequent and which are almost almost daily in different parts of Iraq , I've had to open the borders to commercial markets and access to the various types of cars and increasing their numbers dramatically , in line with the development of the Iraqi street , which has become a narrow ports because of barriers Alkonkurtih and checkpoints deployed heavily at a crossroads , adding the latter to inflation congestion irrigated , which works on the high proportion of noise from the media for transport , as well as the high proportion of air pollution caused by it , the problem of the research included the following question : - Is it possible to use geographic information systems ( GIS ) technology GIS in determining points or sites to Rsaddaltlut the noise in the city? Is Tjaosaldaudhae in city environmental limits ? Search assume the existence of a serious environmental problem plaguing the city of Baquba, environment , namely the problem of noise pollution , and exceed environmental limits , as well as the presence of a number of environmental health effects suffered by the citizens due to these high ratios. Since been identified points or locations ( spatial ) to monitor noise pollution. Were identified sources of noise pollution in the city of Baquba . Then stand on the environmental impacts, and the most important diseases caused by the problem of noise pollution in the city and find out its causes was the most important acts of violence and breach of security faced by other cities in Iraq after the U.S. occupation and the recent war in 2003and continues to the present day , and the spread of a wave of bombings continued , specifically on the most important ways Home in the country, and the large number of cars in the center of closed roads and crowded , leading to higher traffic jams , high noise of traffic , so the researchers should be interest in the study of this type of pollution on the grounds that it is serious environmental problems , which result in raised disease and serious health was to be the study of the sources of this pollution and stand on the causes and solutions to this problem have been identified study the dimensions of the spatial and temporal boundaries of spatial : the municipal boundaries of the city of Baquba, for the year 2006. border temporal : The statements noise pollution in 2012. this ensures Find the number of maps Use the GIS and mapping to noise Tlut in thoughtful points of the city and provide effective ways to address them.

يعد التلوث الضوضائي أحدى مشكلات التلوث البيئي الخطيرة،بل يمكن اعتباره مشكلة العصر وملازمة لحياتنا، وتحديدا بعد الاحتلال الأمريكي على العراق عام 2003، وارتفاع موجة العنف على السكان وتزايد أصوات الانفجارات المتكررة والتي تكاد تكون شبه يومية وفي مختلف أنحاء العراق ، لقد كان لفتح الحدود أمام الأسواق التجارية ودخول مختلف أنواع السيارات وتزايد أعدادها بشكل مذهل ،انسجاما مع وضع الشارع العراقي الذي أصبح ضيق المنافذ بسبب الحواجز الكونكرتية ونقاط التفتيش المنتشرة بكثرة في مفترق الطرق، مما أضاف الأخير الى تضخم الازدحامات المروية مما يعمل على ارتفاع نسبة الضوضاء الصادرة من تلك الوسائط النقلية ،فضلا عن ارتفاع نسبة التلوث الهوائي الناجم عنها.تضمنت مشكلة البحث التساؤل الاتي :-هل بالإمكان استخدام تقنية نظم المعلومات الجغرافيةGIS في تحديد نقاط أو المواقع لرصد التلوث الضوضائي في المدينة؟وهل تجاوز الضوضاء في المدينة الحدود البيئية المسموح بها؟ لقد افترض البحث وجود مشكلة بيئية خطيرة تعاني منها بيئة مدينة بعقوبة، آلا وهي مشكلة التلوث الضوضائي، وتجاوزها الحدود البيئية المسموح بها، فضلا عن وجود جملة من الآثار الصحية البيئية التي يتعرض لها المواطن جراء ارتفاع هذه النسب. اذ تم تحديد نقاط أو مواقع(مكانية)لرصد التلوث الضوضائي.وتم تحديد مصادر التلوث الضوضائي في مدينة بعقوبة. ثم الوقوف على الآثار البيئية ،و أهم الأمراض الناجمة عن مشكلة التلوث الضوضائي في المدينة ومعرفة مسبباته كان اهمها اعمال العنف والخرق الأمني الذي تتعرض له سائر مدن العراق بعد الاحتلال الأمريكي والحرب الأخيرة عام2003 ولازالت حتى وقتنا الحاضر ،وانتشار موجة التفجيرات المستمرة ،وتحديدا على أهم الطرق الرئيسية في البلاد،وكثرة أعداد السيارات في وسط الطرق المغلقة والمزدحمة،مما أدى الى ارتفاع الاختناقات المرورية،وارتفاع الضوضاء الصادرة عن حركة السير،لذا يرى الباحثون من الواجب الاهتمام بدراسة هذا النوع من التلوث على اعتبار انه من المشاكل البيئية الخطيرة ،التي ينجم عنها أثار وأمراض صحية خطيرة،فكان لابد من دراسة مصادر هذا التلوث والوقوف على مسبباته وإيجاد الحلول لهذه المشكلة وقد تحددت الدراسة بأبعاد مكانية وزمانية الحدود المكانية: حدود البلدية لمدينة بعقوبة لعام 2006.والحدود الزمانية: تتمثل ببيانات التلوث الضوضائي لعام2012.هذا وتضمن البحث عدد من الخرائط التي استخدم فيها نظم المعلومات الجغرافية ورسم خارطة لثلوث الضوضائي في النقاط المدروسة من المدينة وتوفير السبل الناجعة لمعالجتها .


Article
Map of Numerical Change for Maysan Governorate for the Period 1977-2010 Employing Geographic Information Systems (GIS)
خريطة التغير العددي لسكان محافظة ميسان للمدة 1977- 2010م باستخدام نظم المعلومات الجغرافية (GIS)

Loading...
Loading...
Abstract

Geographic information systems are considered today a decisive factor in forming the population maps for they are designed in modern developed methods. The map is regarded as an active way to represent the geographic phenomena whether natural or human for no study is to be successful unless it is supported by maps and diagrams designed according to sound scientific, arithmetic, and technical bases being made by whether classic methods or geographic information systems. Hence, the cartographer must have a precise artistic, scientific taste when producing maps. The population maps have an importance in the economic and social planning for there are some recent factors that help improve the population maps resulting from the development in geographic information systems programs, the computer systems, and the cartographic and sensorial techniques that are capable of analyzing the statistic data automatically. Accordingly, it has become a must to focus on the role of the population map in illustrating the relationships and variables found in the statistic, population values by the ability of the statistic maps to connect the population elements and their relationships and variables concerning the geographic spatial locations

تعد نظم المعلومات الجغرافية في الوقت الحاضر آمرا حاسما في وضع الخرائط السكانية وتصميمها، إذ طورت طرائق تمثيلها وإخراجها وتصميمها النهائي مع التطور الحديث، كما تعد الخريطة من أنجع الطرق الفعالة في تمثيل الظواهر الجغرافية سواء كانت طبيعية آم بشرية، إذ لا توجد دراسات ناجحة مالم تكن مدعمة بالخرائط والرسوم البيانية المصممة على أسس علمية ورياضية وفنية سليمة سواء تم انجازها بالطرائق التقليدية آم المنجزة في برامج أنظمة المعلومات الجغرافية، لذا فان الكارتوكرافي يجب إن يتمتع بحس فني وعلمي متقن في إنتاج الخرائط، وللخرائط السكانية أهمية في التخطيط الاجتماعي والاقتصادي، بحيث إن هنالك عوامل ساعدت على تطور الخرائط السكانية وخاصة في الوقت الحاضر ونتجه ذلك التطور والتوسع في برامج نظم المعلومات الجغرافية وكذلك التطور السريع في أنظمة الحاسب الآلي وملحقاته والتقنيات الكارتوكرافية والاستشعار عن بعد ومالها من قدرات في تحليل البيانات الإحصائية آليا، بنا على تلك الحقيقة فقد أصبح من الواجب إلقاء الضوء على دور الخريطة السكانية في بيان العلاقات والمتغيرات التي تحتويها القيم الإحصائية السكانية، وذلك من خلال قدرة الخرائط الإحصائية على ربط العناصر السكانية وما بينها من علاقات ومتغيرات بالمواقع الجغرافية المكانية التابعة لها على الطبيعة


Article
The Geographical Distribution of the Characteristics of Soil And Natural Plants in Al Quadissya Government By Using Geographical Information System (GIS)
التوزيع الجغرافي لخصائص التربة والنبات الطبيعي في محافظة القادسية باستخدام نظم المعلومات الجغرافية (GIS)

Loading...
Loading...
Abstract

This study focuses on the geographical distribution of the characteristics of soil and natural plants in Al-Qadissya government. Soil is the product of the chemical and biochemical processes under the different topographical and climactic circumstances. In other words, it is the reflection of the history of climate. The natural plants, on the other hand, is considered the reflection of all the natural factors such as: soil, slop, climate, and water resources which in all played role in the scarcity of the plants of the area under study. As a result, the soil and natural plants should be maintained because they renewed very slowly

جاءت هذه الدراسة بهدف التركيز على التوزيع الجغرافي لخصائص التربة والنبات الطبيعي في محافظة القادسية اذ تعد التربة نتاجاً للعمليات الكيميائية، البايوكيميائية، والفيزيائية على مواد سطح الأرض وتحت ظروف طبوغرافية ومناخية مختلفة، أي إنها انعكاس للتاريخ المناخي، اما النبات الطبيعي الذي يعد انعكاساً حقيقياً لجميع العوامل الطبيعية من تربة وانحدار ومناخ وموارد مائية إذ أسهمت هذه العوامل في جعل الغطاء النباتي في منطقة الدراسة قليل الكثافة نتيجة ضحالة سمك التربة في قسم كبير منها فضلاً عن قلة التساقط، لذا يجب الحفاظ على التربة والنبات الطبيعي لانهما من الموارد الطبيعية البطيئة التجدد، لذا فأن الحفاظ عليهما وادامتهما يعد امراً في غاية الاهمية.


Article
Spatial analysis to estimate the volume of runoff for the basin (Valley Alvdha) in northeastern Iraq using GIS
التحليل المكاني لتقدير حجم الجريان السطحي لحوض( وادي الفضا) في شمال شرق العراق باستخدام نظم المعلومات الجغرافية GIS

Author: Dali Khalaf Hamid دلي خلف حميد
Journal: Journal Of Al-Frahedis Arts مجلة آداب الفراهيدي ISSN: 26638118 (Online) | 20749554 (Print) Year: 2016 Issue: 25 Pages: 296-318
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

The present study aims at analyzing spatial and DEM data by the use of ArcGis , WMS , Global Mapper , and Erdas programas for finding hydrological properties of Wadi Almur Aljanubi valley in Qaigara – Neuava to the north of Iraq Such data as climate and soil components have been analysed ,in addition to the classification of soil utilization and soil covering .The present study concludes by the use of the American soil conservation Service hypothesis SCS) which is known as Curve Number (CN)through the integrating of Remote Sensing (RS)technigue and the GIS to evaluate the water flow rate (QV) at times of rainfall (40185278 m3/ per – year).Implementing this model shows that the basin of Wadi Almur has such hydrological conditions that help in generating water flow in timesofrainfall clueto the rise of(CN)value whent is about(79,3)

يهدف البحث الحالي إلى تحليل البيانات الفضائية وبيانات أنموذج الارتفاعات الرقمية( DEM) من خلال توظيف مجموعة من البرامجيات (ArcGIS, WMS, Global Mapper) لاستخراج بعض الخصائص الهيدرولوجية لحوض وادي الفضا المائي والبالغة مساحته (842.655) كم2والواقع في الجزء الجنوبي الغربي من محافظة السليمانية شمال شرق العراق، أذ تم تحليل بعض المعطيات الطبيعية كعناصر المناخ والتربة، فضلاً عن تصنيف استخدامات الأرض والغطاء الأرضي وتم التوصل في هذا البحث بالاعتماد على فرضية صيانة التربة الأمريكية (SCS) والمختصر لــ Soil Conservation Service) والتي تعرف بطريقة(CN) Curve Numberمن خلال التكامل بين تقنيات الاستشعار عن بعد (RS)Remote Sensing ونظم المعلومات الجغرافية (GIS) التقدير حجم الجريان السطحي(QV) في أوقات وفرة الأمطار وفصل التساقط المطري وقد بلغ (192.129.924) م3/ سنوياً، ومن خلال تطبيق النموذج تبين ان حوض وادي الفضا هو من الأحواض التي تتمتع بظروف هيدرولوجية تسمح لها بالقدرة على توليد جريان مائي في فترات التساقط المطري ويرجع السبب إلى ارتفاع قيمة منحنى الجدوله(CN) البالغ (79.3).

Listing 1 - 7 of 7
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (7)


Language

Arabic (5)

Arabic and English (1)


Year
From To Submit

2017 (1)

2016 (1)

2015 (2)

2014 (1)

2013 (2)