research centers


Search results: Found 61

Listing 1 - 10 of 61 << page
of 7
>>
Sort by

Article
المهارات القيادية لدى مديري أقسام المديرية العامة للتربية في محافظة ديالى

Author: صبري عبد الجبار محمد
Journal: Al-Fatih journal مجلة الفتح ISSN: 87521996 Year: 2005 Volume: 1 Issue: 22 Pages: 100-111
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

تطور مفهوم الإدارة وفقاً لتطور مفاهيم عديدة مرتبطة بالوظائف الإدارية .. وعكس المفهوم التقليدي للإدارة إلى أن تكون الأعمال الإدارية غاية في حد ذاتها (1) . وهكذا برزت موضوعات القيادة والسلوك القيادي بديلاً للسلوك الإداري وبرزت الحاجة إلى القادة الإداريين وإلى السلوك الذي يعكس مهارات مطلوبة وأساسية لأنها تحمل معاني للعلاقات الإنسانية ويعطي للقوى البشرية اهتماماً خاصاً في التعامل اليومي لخدمة الأهداف المرسومة وبدونها يصبح الهيكل التنظيمي مفككاً واهناً في رسم صورة التفاعل والروحية المندفعة لتحقيق الأهداف.

Keywords

تربية


Article
أثر أسلوب التدريس التبادلي في تعلم مهارة التهديف الثابت بكرة السلة

Authors: على شامل حسين --- عبد الكريم محمود أحمد
Journal: Journal of Surra Man Raa مجلة سر من رأى ISSN: 18136798 Year: 2008 Volume: 4 Issue: 9 Pages: 140-156
Publisher: university of samarra جامعة سامراء

Loading...
Loading...
Abstract

أن القدرة على المساهمة في بناء سلوك الطالب وتوجيهه تسهل تنمية عمليات النمو المختلفة الانفعالية والاجتماعية والعقلية والجسمية والتي يكون لها بالتالي تأثير كبير على درجة تقدم الطالب ومساهمته في أنجاح العملية التعليمية .
فالقدرة على تركيز الانتباه والمثابرة على العمل التعاوني وشيوع روح الانضباط يساعد على توفير وقت أطول للمعلم يستثمره في توجيه تعلم طلابه وتزويدهم بالتغذية الراجعة المناسبة .
فالدراسات تشير إلى أن التعلم الفعال هو الذي يتيح الفرصة لطلابه لممارسة وتطبيق ما تعلموه بهدف زيادة أثر بعض الكفايات التعليمية المختارة في أداء الطلاب ،حيث ان هناك علاقة بين استخدام المعلم الطلاب وأفكارهم وبين درجة تحصيلهم الدراسي .( )
ولما كانت التغذية الراجعة تعد أحدى الشروط الأساسية والمهمة التي يجب توفرها لكي تحدث عملية التعلم كان لابد من توجيه الاهتمام حول هذا المفهوم الأساسي إذا أردنا أن يكون التعلم مفيدا وإذا أردنا تحقيق افضل النتائج بأسرع الأوقات وبمجهود اقتصادي ،خاصة إذا علمنا أن الوقت الذي يخصص لممارسة الأنشطة والتعليم هو أهم المتغيرات ذات العلاقة مع تعلم الطلاب .
فالتغذية الراجعة تقوم وترشد المتعلم حول دقة الاستجابة وتعد احد المحاور التى تساعد عملية التعلم والتنظيم وكذلك التقوية كما أن ((الاستخدام الصحيح للتغذية الراجعة المصاحبة بالمقارنة مع مصادر أو نماذج صحيحة تغني العملية التعليمية بشكل جيد ومؤثر يوصل الى الهدف المطلوب بأسهل طريق ممكن وبأقصر وقت )).( )


Article
الأساليب التربوية في سورة (الضحى) دراسة موضوعية جاسم محمد حرجان

Author: جاسم محمد حرجان
Journal: journal of islamic sciencec collge مجلة كلية العلوم الاسلامية ISSN: 20578626 Year: 2011 Issue: 28 Pages: 281-330
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

this research touched upon the interpretation of surat – al duha from an educational point of view I start with an introduction that ddressed the reasons for selecting the topic and its importance and the approach which was followed by the vocabulary of the plan and then touched to the axis of Sura and the reason for getting out and remnants within them the methods of education starting from the vow that was the inauguration of her "and Duha {1} and night if Suja {2}" to the end and the grace of your Lord.And showed the importance of taking in the research and educational concepts of social applications that thrived in Our Signs, particularly in:- Education through the given aspects of the stimulus and enhance the confidence of the recipient.- Social responsibility in the care of orphans and the poor investigation of the dimensions of social peace and social solidarity.I concluded the educational and social outcomes that came out after a trip between Matah treasures Koranic sura has contained ابتدأت السورة الكريمة بالقسم العظيم بـ(الضحى والليل إذا سجى) وتناثرت اللآلئ التربوية بين ثناياها، سعى البحث إلى إبراز الأساليب التربوية التي تضمنتها السورة المباركة مع أهم الخلاصات التربوية والاجتماعية عبر المنهج الموضوعي الذي سار عليه والخطة التي انتهجها إلى أن حط رحاله عند النتائج والتوصيات في نهاية البحث، راجيا من الله تعالى أن يكون هذا البحث أول الغيث في التفسير التربوي الذي يستضيء بما كتب الأولون إضافة إلى ما يعن للباحث من رؤى من خلال التمعن في ثراء اللفظ القرآني الكريم الذي لا تنقض عجائبه. وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين الذي بنعمته تتم الصالحات.


Article
الإصابة في تربية الصحابة

Author: م.د. محمد حسن علي ظاهر
Journal: College Of Basic Education Researches Journal مجلة ابحاث كلية التربية الاساسية ISSN: 19927452 Year: 2018 Volume: 14 Issue: 3 Pages: 125-148
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

The prophet (bpuh) founded the young state of Islam, made of the oppressed believers heroes that carried the Islamic flag, conquered lands and spread Islam east and west. They left their legacy to followers that hold the same merits of their prophet (pbuh) and the same great morals of Islam, hence they were the best successors for the best ancestors. This question will be answered by the researcher, with Allah's will, throughout the research entitled " Al Isabah fi Tarbiyatul Sahabah". The researcher expounds the approach of the prophet, the raiser; his ways in educating the companions, then the researcher tackled how the companions educated their followers. في المدينة كان النبي () يعهد بتربية الصحابة وتعليمهم امور دينهم ودنياهم ، فما فارق () الدنيا الا وقد ادى الذي عليه ، فقام الصحابة () بحمل راية الاسلام حتى اتم الله لهم ومكنهم في الارض فانتشروا في أرجائها وفتحوا البلاد ومصروا الامصار في مدةٍ وجيزةٍ . فكيف استطاع رسول الله () أن يتم هذا الامر في هذه المدة الوجيزة ، بأن يؤسس دولة الاسلام الفتية وأن يصنع من المؤمنين المستضعفين ابطالاً صناديد حملوا راية الاسلام معهم وفتحوا البلاد ونشروا الاسلام شرقا ًوغربا ً، فخلفوا وراءهم تابعين تحلوا بصفاتهم وصفات نبيهم () وتأدبوا بأدب الاسلام السامي ، فكانوا بحقٍ خير خلفٍ لخير سلفٍ ؟ .هذا هو ما سيجيب عنه الباحث إن شاء الله تعالى في بحثه الموسوم ( الإصابة في تربية الصحابة ) فيبين من خلاله منهج النبي المربي () واساليبه في تربية الصحابة ، ومن ثم يُعرِّج إلى تربية الصحابة لجيل التابعين الذين لم يتشرفوا بشرف الصحبة ولم ينهلوا العلم والتربية من المنبع الصافي ، بل استقوا ذلك كله من الروافد التي نقلت علم النبي () وتربيته اليهم حتى وصل الينا.


Article
دور المنهج الفلسفي التربوي في النهوض بواقع التعليم في المؤسسات التربوية العربية

Author: رشيد أحمد محمد
Journal: Journal of Surra Man Raa مجلة سر من رأى ISSN: 18136798 Year: 2008 Volume: 4 Issue: 10 Pages: 104-128
Publisher: university of samarra جامعة سامراء

Loading...
Loading...
Abstract

جاء في التقرير السنوي للمعهد العالي للتعليم في جامعة شنغهاي في الصين . عن أفضل خمسمائة جامعة في العالم. تبين ان ذلك التقرير خاليا من أية جامعة عربية أو إسلامية سوى جامعة القاهرة ( ) بينما نجد في التقرير سبع جامعات من الكيان الصهيوني ضمن معايير افضل خمسمائة جامعة عالميا. وعلى الرغم من كل التحفظات على التقرير فانه لم يعطي بلد المعهد المنظم سوى تسع جامعات . ونلاحظ تركز افضل جامعات العالم في أمريكا الشمالية وأوربا الغربية واليابان ( ).
ومن يرى التقرير يتبادر إلى ذهنه ما هو سر تقدمهم.أو على الأصح ما هو السر في تخلفنا . فلا بد إذا من إن هناك خللا في الموسوسة التربوية والتعليمية والعلمية العربية والإسلامية
ولكن إذا مرجعنا إلى سبعينات القرن الماضي فنجد إن إنتاجية العلماء العرب مجتمعين في سنة 1976م كانت تمثل 40% من إنتاجية علماء إسرائيل لوحدها في المجال البحثي, وان إنتاجية العلماء العرب تقل عن 10% من مستوى الأداء العالمي بالنسبة لنصرائهم في العالم ( ) .فلابد من وجود منهج خاص في فلسفة التربية والتعليم ومنهج محدد يخدم العملية التربوية في العالم العربي .وهنا اقرب ما يكون إلى الصواب قول بستا لونزي المربي السويسري (1746م) عندما رأى خللا في تربية عصره (إن ما يلزم عربة المدرسة ليس تغيير الخيول ولكن تغيير الطريق) ( ) بشبة المسيرة التربوية بالعربة والخلل هو في الطريق الذي تسلكه . أي المنهج وليس في العاملين أو في الطلاب .
إن هذا الموضوع هو من مباحث الفلسفة بشكل عام و فلسفة التربية بشكل خاص, فمن واجب الفلسفة البحث في المعرفة واصلها وبيان النافع منها. والتربية بما أنها عملية تغيير فهدا يعني إن هناك حاجة إلى معالم توجه أنشطتها ومن اجل دلك تلجا إلى الفلسفة ( ) وبما إن الفلسفة علم الكل . و فلسفة التربية تقوم أساسا على نقد العملية التربوية وتعديل برامجها ومناهجها من حيث اتساقها وتناغمها وانسجامها مع الأهداف التي يسعى إلى تحقيقها المجتمع ( ).
وهذا البحث يقوم على أن كل العالم يعتمد على التربية في بناء وتطور مجتمعاته ولكن بين هذه التربية قد تكون جيدة أو سيئة ولكن الفرق بينها هو في المنهج المتبع ,ما هو هذا
المنهج وما هي أنواعه ؟ فهناك المنهج الاستدلالي والاستنباطي والقياسي والتحليلي والتجريبي .وكل تربية لابد أن تتبع لأحدها حسب فلسفة الدولة و القائمين عليها ,
وهذا المنهج هو الذي يحمل تطور المجتمع أو تأخره فالتربية مهما سارت ومهما عمل القائمون عليها بدون منهج صحيح فذلك لن ينفع شيئا ,وسوف أتناول المنهج ودوره ,ثم ألتربيه كيف بدأت تجريبية ؟ والتعليم المستمر باعتباره احد أدوات التربية واحد أسباب نجاحها ,ثم عدد من النماذج التربوية في عدد من المجتمعات لبيان دور التربية في تغيير واقع البلاد . بعد تعديل المنهج التربوي المتبع وبيان النتائج المتحققة فالمنهج يحمل تطور من تطور وتخلف من تخلف وما سبب تخلف الجامعات العربية والإسلامية .



Article
The aclministrative and organization power for the state in reigh the orlheclox caliph omar bin AL-khatab God blessing him institution of successors as example
الجهاز الإداري والتنظيمي للدولةفي عهد الخليفة الراشد عمر بن الخطاب رضي الله عنه مؤسسة الولاة أنموذجاً

Author: Nafaa Hussein A.Al mahlawi نافع حسين علي
Journal: JOURNAL OF HISTORICAL & CULTURAL STUDIES an academic magazin مجلة الدراسات التاريخية والحضارية ISSN: 20231116 Year: 2012 Volume: 4 Issue: 11 Pages: 372-431
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

This research aims at putting forward that the age of wise leader ship or caliphate is but a continuation to the prophetic conduct in which the Islamic values affect people in their political social and economical activities and this reflects upon the rule in relation to the nation on the first hand and to other foreign powers on the other hand also these influence the ruler –choice with the values of dealing with him taking into consideration the conditional obedience to implement the Islamic –code rules and to maintain the nation unity advice and the action of accepted and denied good and bad commands . One of the most prospered caliphate age is that of the wise caliph Umar binel Khattab (be pleased) who was interested in administrational plannings for the Islamic stale.From these is the Governors organization which became a symbolic model to imitated all over the world to prove that the state or culture would not stand or be built unless those of efficiency and profession might be appointed for those delicate sites.The organized system, started by Umar binel khattab (be pleased) for how to deal with those Governors in state – administration, people affairs organization and emphasis on the strong or Honest to be appointed for the responsibitiesOf people's lives and wealth's had been highly affected to give a prosperous image for the Islamic state.It is also possible for this research to give a picture for that typical treatment which had been held by Umar binel kattab (be pleased) with Governors. Thus, the nature of this study determines to classify into an introduction and three field researches:First Research : Islamic states during the ago – period of the wise caliph Umar binel kattab (be pleased) Second Research: Umars policy through Governors appointments or dismissals First Request: Umars policy to appoint Governors Second Request : Umars policy to dismiss Governors Third Research : Caliph – Governors relationship with their rights upon their peopleFirst Request : Caliph- Governors relationship Second Request : Governors right or duties towards their peopleThen , research was concluded showing the following resultants:1-It is provd that umar (be pleased) had conditioned , upon his Governors, and leaders , protectior , goodness , experience , political wisdom , grace , pity , religious devotion and dislike of the world .2-It is provd that umar (be pleased) had dismissed Governors if they really did not interested in peoples affairs. He perhaps dismissed them if people would complain even if that complaint was not just . that wasa because not to let any conflict or contrast happens between Governors and people. It is also proved that . umar dismissed governor if he would know something bad of him . umar might dismiss the governors if he introduced any legal apology.3-It is proved that umar-Governors relationship was founded on listening and obedience and helping him in caliphate responsibilities . it is proved that he was watching and seeing how they were dealing with people giving them their duties and rights . he had even punished them for any fault . he also was monitoring their money-sources and even shared them if he doubted that . 4- It is proved that umar (be pleased) showed that the Governorse rights on people were just to listen and obey what God order , while the peoples rights upon their Governors were the estanlishment of justice among them , education , giving their rights , asking for their needs and hom to deal with that if possible or ask caliph ,and never to prefer themselves to their people at all .5-It is proved that umars Governors upon islamic districts or armies to conguer the countries of Persia and Romans . Finally , I beg my Great Lord , Allah to generously supply the whole Islamic nation with leaders of umars characteristics . God willing . يهدف هذا البحث إلى إبراز عصر الخلافة الراشدة الذي هو امتداد لعصر السيرة النبوية حيث تؤثر القيم الإسلامية على الناس في نشاطهم السياسي والاجتماعي والاقتصادي، وتنعكس على الحكم في علاقته بالأمة من ناحية وبالقوى الخارجية من ناحية أخرى، وتؤثر في اختيار الحاكم وقيم التعامل معه من حيث الطاعة المشروطة بإنفاذ أحكام الشريعة، والحفاظ على وحدة الأمة، والشورى، والقيام بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.وان من أكثر عصور الخلافة ازدهارا عصر الخليفة الراشد عمر بن الخطاب t الذي اهتم بالتنظيمات الإدارية للدولة الإسلامية ومن هذه التنظيمات مؤسسة الولاة التي أصبحت مثالا يحتذى به في شرق الأرض وغربها لتبرهن أن الدولة لن تقوم والحضارة لن تبنى إلا بتولي أهل الكفاءة والمهنية لتلك المواقع الحساسة في الدولة.إن الجهاز التنظيمي الذي أسسه عمر بن الخطاب t للتعامل مع الولاة في إدارة الدولة وتنظيم شؤون الرعية والحرص على إعطاء هذه المسؤوليات للقوي الأمين على أرواح الناس وأموالهم كان له الأثر الباهر في إعطاء الصورة المشرقة للدولة الإسلامية ويمكن لهذا البحث أن يعطي صورة لذلك التعامل الذي سار عليه عمر بن الخطاب t مع الولاة


Article
How to improve the production capacity for beekeeping projects a comparative study between the provinces of Babil and Erbil
سبل النهوض بالطاقة الإنتاجية لمشاريع تربية النحل دراسة مقارنة بين محافظتي بابل واربيل

Author: dr.mamon ahmed jabr أ.م.د. مأمون أحمد جبر
Journal: Al Kut Journal of Economics Administrative Sciences مجلة الكوت للعلوم الاقتصادية والادارية ISSN: 1999558x Year: 2012 Volume: الجزء الاول Issue: عدد خاص بالمؤتمر العلمي Pages: 79-99
Publisher: Wassit University جامعة واسط

Loading...
Loading...
Abstract

المستخلصتعد مشاريع تربية النحل من مشاريع الاستثمار الزراعي المهمة جدا كونها تدر إرباحا كبيرة في مدة وجيزة ، فضلا عن تعدد منتجاتها ومزاياها الاقتصادية الأخرى . استهدفت الدراسة زيادة الطاقة الإنتاجية للمناحل من خلال إتباع أسلوب النحالة المتنقلة وللمنطقتين الوسطى (ممثلة بمحافظة بابل) والشمالية (ممثلة بمحافظة اربيل) من العراق ، والحصول على عدة فرزات من العسل للخلية الواحدة للحصول على مادة العسل النقي وحسب أنواع النباتات . كذلك تم تصميم عربة نقل لكي تستغل كمنحل متنقل في المنطقة الوسطى من العراق لتجاوز كل المشاكل التي يتعرض لها المربي إثناء النقل . وتصميم خلية نحل جديدة ذات 20 طابقا حيث أثبتت جدارتها في المنطقة الشمالية . إن استعمال العربة المتنقلة والخلايا ذات العشرون طابقا أدى إلى زيادة إنتاجية الخلية الواحدة في الوسط والشمال إلى أكثر من ثلاثة إضعاف ، وهذا بدوره أدى إلى زيادة التدفق النقدي ومعدل عائد الدينار الواحد والعائد على رأس المال المستثمر . إذ ازداد التدفق النقدي في محافظة بابل من 202 ،0 مليون دينار عام 2006 إلى 32,270 مليون دينار عام 2010 , وعائد الدينار الواحد وعائد الدينار المستثمر أكثر من ثمانية مرات . أما في ا لمنطقة الشمالية (اربيل) فقد ازداد التدفق النقدي بنسبة 312% ومعدل عائد الدينار الواحد بنسبة 236% . إن استخدام التوسع العمودي في الخلايا ( زيادة عدد الطوابق) تفوق على التوسع الأفقي(زيادة عدد الخلايا) لكل من العسل , الغذاء الملكي , والطرود وبنسب بلغت 258% و 200% و400% على الترتيب . لذا نوصي بضرورة استخدام العربة المتنقلة لنقل خلايا النحل من مكان إلى أخر وحسب مواسم التزهير للنباتات واعتماد التوسع العمودي بدلا من التوسع الأفقي في زيادة عدد الخلايا . وذلك لمرد ودها الاقتصادي الكبير على كل من مربي النحل وأصحاب الحقول الزراعية .


Article
تقويم وتطوير مناهج وزارتي التربية والتعليم العالي في العراق سنة 2017م

Author: م. د . رافد علي حسين العزاوي
Journal: JOURNAL OF HISTORICAL & CULTURAL STUDIES an academic magazin مجلة الدراسات التاريخية والحضارية ISSN: 20231116 Year: 2018 Volume: 10 Issue: 34 Pages: 137-166
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

Passed by us previously that the approach is influenced by a variety of foundations philosophical as the basis, which is the philosophy of education and its objectives, the social basis on society and culture values, and basically psychological represented growth of learners, and their orientation, and attitudes, and the nature of their learning, and knowledge base concerning the nature of knowledge, and its fundamentals, and their sources, and experience aspects different.The curriculum reflects those former bases through the various components Kalohdav content and teaching methods and means of education and school activities and methods of evaluation.It is understood that life in the evolution and change permanent, there are blowouts cognitive, and so-called information revolution in various fields, the technological revolution in the field of telecommunications, as well as constant development in the field of psychology that reveals every day more of the secrets of the development of individuals, and the nature of their learning, and ways and means to help on this learning, and methods of measurement and evaluation, and there is constant social interaction, cultural and spread rapidly, break down national borders in the face of giant economic enterprises, and the emergence of what is known as globalization, there is no doubt that these changes began more or less affect the goals of education, policies and means, it rushed to preparation of plans, and take multiple actions to adapt to this reality. مرّ بنا سابقاً أنّ المنهج يتأثّر بمجموعة من الأسس كالأساس الفلسفيّ الذي يتمثّل في فلسفة التربية وأهدافها , والأساس الاجتماعيّ المتعلّق بقيم المجتمع وثقافته , والأساس النفسيّ المتمثّل بنموّ المتعلّمين , وميولهم , واتّجاهاتهم , وطبيعة تعلّمهم , والأساس المعرفيّ المتعلّق بطبيعة المعرفة , وأساسيّاتها , ومصادرها , والخبرة وجوانبها المختلفة .ويعكس المنهج تلك الأسس السابقة من خلال مكوّناته المختلفة كالأهداف والمحتوى وطرائق التدريس ووسائل التعليم والأنشطة المدرسيّة وأساليب التقويم .ومن المعلوم أنّ الحياة في تطوّر وتغيّر دائمين , فهناك التفجّر المعرفيّ , وما يسمّى بثورة المعلومات في مختلف المجالات , والثورة التكنولوجيّة في مجال الاتّصالات , وكذلك التطوّر الدائم في مجال علم النفس الذي يكشف كلّ يوم مزيداً من أسرار نموّ الأفراد , وطبيعة تعلّمهم , والطرائق والوسائل المساعدة على هذا التعلّم , وأساليب قياسه وتقويمه , وهناك التفاعل الاجتماعيّ المستمرّ , والانتشار الثقافيّ المتسارع , وتحطيم الحدود القطريّة في وجه الشركات الاقتصاديّة العملاقة , وظهور ما يعرف بالعولمة, ولا شكّ في أنّ هذه التغيّرات بدأت تؤثّر بشكل أو بآخر في أهداف التربية وسياساتها ووسائلها , فسارعت إلى إعداد خطط , واتّخاذ إجراءات متعدّدة للتكيّف وهذا الواقع هذا ماذ.وكان من وسائل التربية لمواجهة التحدّيات الجديدة , والتكيّف معها تقويم المناهج القائمة , وتحديثها وتطويرها بشكل دوريّ ومستمرّ ؛ لأنّ المنهج سيغدو غريباً وقاصراً بعد مرور مدّة من الزمن على تطبيقه في ضوء هذه التطوّرات السريعة ؛ حيث سيفتقر إلى كثير من المستجدّات الاجتماعيّة والنفسيّة والعلميّة والتكنولوجيّة التي ظهرت بعد بنائه وتنفيذه , وهذا مسوّغ كاف للعمل على تطويره , ولعلّ الخطوة الأولى لتطوير المنهج المطبّق هي عمليّة تقويمه. اذا وجب علينا دراسة تقويم المنهج والتعرف على أغراض تقويم المنهج وهذا ما يهمنا بهذه المفردة


Article
Beekeepers Problems in AL-Diwaniyah City
مشكلات مربي النحل في مدينة الديوانية

Author: Bassim H.Kshash باسم حليم كشاش
Journal: AL-Qadisiya Journal For Agriculture Sciences مجلة القادسية للعلوم الزراعية ISSN: 58222077 Year: 2013 Volume: 3 Issue: 2 Pages: 67-76
Publisher: Al-Qadisiyah University جامعة القادسية

Loading...
Loading...
Abstract

The importance of beekeeping is manifested in its products ,its roles in pollinating flowers and increasing crop production .The development of beekeeping projects depends on identifying the problems faced by , and find appropriate solutions . The present study aims at identifying problems faced by beekeepers in Al-Diwaniyah city, and depends on a field study of a random sample of them. The results of the study show that the most prominent problems of beekeeping are: dust storms , few plants nectary or short period of its existence , drought and erratic rainfall , weak role of agricultural extension in the field of beekeeping , lack of training courses for beekeepers , decrease in the number of publications and bulletins extension in beekeeping , decrease in the number of experts in the field of beekeeping ,lack of sufficient knowledge in dealing with bee pests and diseases لنحل العسل فوائد كثيرة تتجلى في منتجات النحل ودوره في عملية تلقيح الازهار وزيادة انتاج المحاصيل , ان تطوير مشاريع تربية النحل يعتمد على تحديد المشكلات والمعوقات التي تواجهها ووضع الحلول والمعالجات المناسبة لها . تهدف الدراسة الحالية الى تحديد المشكلات التي يعاني منها مربي النحل في مدينة الديوانية بالاعتماد على دراسة ميدانية لعينة عشوائية منهم . اظهرت نتائج الدراسة ان ابرز مشكلات تربية النحل هي : العواصف الترابية , قلة النباتات الرحيقية او قصر فترة وجودها , الجفاف وعدم انتظام سقوط الامطار , ضعف دور الارشاد الزراعي في مجال تربية النحل , قلة الدورات التدريبية المخصصة للنحالين , قلة عدد المطبوعات والنشرات الارشادية الخاصة بتربية النحل , قلة اعداد الخبراء المتخصصين في مجال تربية النحل , عدم المعرفة الكافية في التعامل مع افات وامراض النحل .


Article
اثر المناخ في تربية الحيوانات المجترة في محافظة القادسية

Authors: محمود بدر علي السميع --- فلاح حسن شنون الكعبي
Journal: Journals geographic مجلة البحوث الجغرافية ISSN: 19922051 Year: 2013 Volume: 1 Issue: 18 Pages: 151-172
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractThrough the above was reviewing the role of climate in ruminant livestock in the province of Qadisiyah, this study included two sections as well as provided, location and conclusions. The first section dealt geographical distribution of the number of ruminant animals in the province, has been shown that the numbers vary based on the administrative units of the province and sheep topping all other ruminants in number, followed by cows and goats and buffaloes. The second section has dealt clarify climate impact in breeding these animals through its various elements, has been shown suitable climate in general for agricultural production, whether plant or animal, and was the most prominent side effects of climate in the study area is to increase the amount of Aldaúat water through evaporation depending on rates degrees temperature, relative humidity and wind, has left this phenomenon and obvious effects in increasing demand for water for agricultural production in general. ملخص البحثمن خلال ما تقدم تم استعراض دور المناخ في تربية الحيوانات المجترة في محافظة القادسية، وقد تضمنت هذه الدراسة مبحثين فضلا عن المقدمة والموقع والاستنتاجات. تناول المبحث الأول التوزيع الجغرافي لأعداد الحيوانات المجترة في المحافظة، وقد تبين بان أعدادها يتباين استنادا إلى الوحدات الإدارية التابعة للمحافظة وان الأغنام تتصدر جميع الحيوانات المجترة الأخرى في العدد، تليها الأبقار ثم الماعز والجاموس. أما المبحث الثاني فقد تناول توضيح اثر المناخ في تربية هذه الحيوانات من خلال عناصره المختلفة، وقد تبين ملائمة المناخ بشكل عام للإنتاج الزراعي سواء أكان نباتي أو حيواني، وكان ابرز الآثار الجانبية للمناخ في منطقة الدراسة هو زيادة مقدار الضائعات المائية عن طريق التبخر تبعا لمعدلات درجات الحرارة والرطوبة النسبية والرياح، وقد تركت هذه الظاهرة آثارا واضحة في زيادة الاحتياجات المائية للإنتاج الزراعي عموما.

Listing 1 - 10 of 61 << page
of 7
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (57)

journal (4)


Language

Arabic (46)

Arabic and English (8)

English (3)


Year
From To Submit

2018 (13)

2017 (7)

2016 (6)

2015 (5)

2014 (4)

More...