research centers


Search results: Found 8

Listing 1 - 8 of 8
Sort by

Article
Chemistry of accessory chromian spinel in serpentinites from the Penjwen ophiolite rocks, Zagros thrust zone,
تغييرات معدن الكرومايت في صخور السربنتين ضمن معقد بنجوين الافيولايتي – نطاق زاكروس الزاحف – شمال شرق العراق

Author: Sabah A.Ismail
Journal: kirkuk university journal for scientific studies مجلة جامعة كركوك - الدراسات العلمية ISSN: 19920849 / 26166801 Year: 2009 Volume: 4 Issue: 2 Pages: 1-21
Publisher: Kirkuk University جامعة كركوك

Loading...
Loading...
Abstract

Chromian spinel is a widespread accessory mineral in ultramafic rocks of the Penjwen ophiolite, occurring in two modes; fresh grains in dunite rocks that crop out in the eastern part and altered grains in serpentinized peridotites in the western part of the Penjwen ophiolite. Unaltered grains are generally primary phase optically and chemically homogeneous with uniform high Cr# at ~ 0.72 and low Mg# at 0.3. High-Cr#, low-Al2O3, low-TiO2 chromites have the geochemical characteristic of chromites preserved in arc lavas and specifically overlap the field of chromites in boninites. . The cores of altered spinel grains from serpentinized harzburgite appear to retain their original igneous chemistry and are similar to fresh chromian spinel grains. The outer rim of these grains shows different degrees of alteration. Four criteria characterized the alteration process of Cr-spinel in serpentinised peridotite rocks of the Penjwen ophiolite. First, optical inhomogeneity on the scale of micrometers; chromian spinel is deep reddish brown in thin section, but opaque due to replacement by magnetite along cracks and grain boundaries. Second, chemical zonation with a decrease in Mg, Al, and Cr, increase in Fe and significant modification of minor elements (Si, Ti and Mn) towards the fractures and grain margins. Third, significant amount of SiO2¬ analyzed in Cr-spinel. Although Si does not go into the crystal structure of spinel, the microprobe analysis detected sub ordinary amount of SiO2. This suggests the presence of submicroscopic silicate phase situated at the vacancy of dissolution elements (Mg, Al, and Cr). Fourth, Ferritchromite rims and chlorite aureoles. Altered spinels deviate from primitive Cr-spinel, by sharp increase in Fe# and Cr#. The chemical changes reflect hydrothermal metamorphic reactions between spinels and the surrounding serpentinized silicate matrix.

ينتشر معدن الكرومايت بصورة واسعة في صخور الفوق قاعدية لمعقد بنجوين الافيولايتي و تتواجد بنمطين الأول الكرومايت الخالي من التحلل والمتواجد ضمن صخور الدانايت المنكشفة في الجزء الشرقي من المعقد , في حين الحبيبات المتعرضة للتحلل تظهر في صخور البيروداتايت المتعرضة لعملية السربنتنة و تنكشف في الجزء الغربي من المعقد . يتميز الكرومايت الغير متحلل باحتفاظه بالخصائص المعدنية الأصلية و تجانس صفاته البصرية و الكيميائية فضلاً عن امتلاكه لمحتوى عالي من الكروم (Cr # ~ 0.72). أظهرت الدراسة اقتصار عملية التحلل على حواف الحبيبات في الكرومايت المتحلل دون نواته . أذ تبين وجود أربعة مظاهر تحلل مختلفة : الأول عدم التجانس البصري بمقياس المايكرون إذ يظهر المعدن بلون احمر غامق مع حافة معتمة أو غامقة اللون بسبب إحلال المغنيتايت على الحافة وعلى طول التشققات .ثانياً التمنطق الكيميائي للمعدن مع نقصان في محتوى عناصر Cr, Al & Mg و زيادة في نسبة Fe مع تغيرات في محتوى العناصر الثانوية Mn, Ti, Si . ثالثاً وجود كمية منSiO¬¬2 بالرغم من ان السليكا لا تدخل في التركيب البلوري للمعدن إلا أن التحليل بواسطة المجهر الالكتروني الدقيق سجل وجود كميات من ثاني اوكسيد السليكون الذي يمكن تفسيرها بوجود أطوار معدنية للسليكا في الفراغات الناجمة من إذابة عناصر Cr, Al & Mg . رابعاً وجود حافة من معدن الكروماتايت الحديدي محاط بهالة من معدن الكلورايت . التغييرات الكيميائية لمعدن الكرومايت تعكس تفاعلات تحولية لمحاليل حرمائية بين الكرومايت الماكمائي و القاعدة السليكاتية للسربنتين .


Article
رؤية حزب العدالة والتنمية في تغيير شكل النظام السياسي التركي (دراسة تحليلية في ضوء التعديلات الدستورية)

Author: م.د.أمين فرج شريف
Journal: The International and Political Journal مجلة السياسية والدولية ISSN: 19918984 Year: 2017 Issue: 35-36 Pages: 863-898
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

The parliamentary election in 2002 was a turning point in Turkish political process in general, and in particular the impacts the elections made on Turkish political system. This was a fundamental change, not because of the outcomes of the election, in which the Justice and Development Party (AKP) won, but because of the profound impacts the elections made, and paved the way to structural changes both internally and externally.Since the AKP came to power, tried to make political, social and economic changes at the internal level, and at external level it tried to use the geopolitical and geostrategic position of Turkey to make the country stronger and more effective, especially at the time when powers, authorities and decisions in the Middle East were reshaped among regional and international actors, specifically after the so-called Arab Spring.One of the changes the AKP has tried to make is amending the constitution of 1982; the main focus has been on replacing the parliamentary system with presidential one. This has created fears among opposition parties; the changes would hand too much power to president, and to increase the hegemony of the party and Erdugan over the system and decision-making process. The fear of opposition parties comes from the fact that AKP has dominated the government and presidency and has the majority in the parliament, to an extent that the party has been able to form five governments since 2002.We believe that the AKP has strong cards to gain enough votes in the referendum, which will be held on April 16, 2017. The AKP has objectives and justifications to win the project. On the other hand, some of the other parties have fear and concerns, and are going to say NO to the referendum.

شكلت الانتخابات البرلمانية لعام 2002 علامة فارقة ومنعطفا تاريخيا في الحياة السياسية التركية عامة والنظام السياسي التركي على وجه الخصوص، ليس فيما يتعلق بالنتائج التي آلت إليها والتي أدت إلى فوز غير مسبوق لحزب العدالة والتنمية (بحصوله على حوالي 34% من أصوات الناخبين)، وإنما في الآثار التي نتج عنها هذا الفوز والتي مهدت الطريق امام تغييرات جوهرية على الصعيدين الداخلي والخارجي.و منذ استلامه للسلطة يسعى حزب العدالة والتنمية على إحداث تغييرات داخلية سياسية وإقتصادية واجتماعية، وعلى استغلال المعطيات الجيوـ سياسية و الجيو ـ استراتيجية لتحويل تركيا إلى قوة إقليمية أكثر فاعلية وتأثيراً في الوقت الذي تشهد فيه منطقة الشرق الأوسط إعادة تشكيل وتوزيع لادوار و مراكز القوة والسلطة والقرار بين اللاعبين الإقليميين والدوليين لا سيما بعد مايسمى بثورات الربيع العربي.ومن بين تلك التغييرات سعي حزب العدالة والتنمية إلى إجراء تعديلات على دستور 1982 النافذ من أجل تغيير شكل النظام السياسي التركي من نظام برلماني إلى نظام رئاسي، وفي المقابل تخشى بعض الأحزاب التركية المعارضة من أن يؤدي إقرار النظام الرئاسي إلى فرض هيمنة حزب العدالة والتنمية وزعيمه أردوغان على النظام السياسي ومراكز صنع القرار فيه، وبخاصة بعد سيطرة الحزب على رئاسة الدولة و الحكومة بفضل الأغلبية البرلمانية التي خولته أن يشكل بمفرده خمس حكومات في أربع انتخابات برلمانية منذ وصوله إلى الحكم.وبإعتقادنا، فإن حزب العدالة والتنمية يمتلك عدداً من عوامل القوة تراهن عليها في تمرير مشروعه في الاستفتاء الشعبي المزمع إجراؤها في 16 / 4 / 2017، ولديها أهداف ومبررات عديدة لإنجاح المشروع ، وبالمقابل أن لجهات أخرى مخاوف وتبريرات تدفعهم للسعي إلى رفض المشروع.


Article
أزمة النازحين في العــراق التحديات والافاق المستقبلية

Author: أ.م.د حازم صباح أحميد
Journal: The International and Political Journal مجلة السياسية والدولية ISSN: 19918984 Year: 2017 Issue: 35-36 Pages: 257-288
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

تعدد جهات التنفيذ وتنوع اللجان المسؤولة عن رسم وتنفيذ برامج الاغاثة وتلبية متطلبات النازحين مما اثر على نسب الاداء فانعكس على درجة الشمول من حيث المكان والزمان .1-لم تتمكن برامج الاغاثة وسياسية الاستجابة الانسانية من تخفيف حدة الاثر الاقتصادي والاجتماعي والنفسي للنازحين مما عمق من حدة الازمة وتداعياتها .2-هنالك مجموعة من الادلة الدولية التي أطرت حقوق النازحين وحددت ضمانات حمايتهم بموجب حقوق الانسان وهذه الادلة اتخذت شكل مبادى توجيهية واتفاقيات دولية ومشاريع رسمية .3-تعددت وتنوعت سياسات الاستجابة الانسانية وبرامج الاغاثة من قبل الحكومة العراقية.التوصيات :1-مضاعفة الجهد الوطني والدولي تعد ضرورة للحد من امتداد اثار الازمة على ان ترتبط تلك الجهود وتغلف باطر قانونية..2-رفع درجة الوعي الثقافي بالأطر الدولية والوطنية التي تنظم حقوق النازحين من اجل ضمان كفاءة التخطيط ورسم السياسات وتنفيذها .3-العودة الى المناطق المحررة من بين اكثر الحلول ذات الطابع المستدام لذا يجب ان ترافق حالة العودة للنازحين ضرورة تحقيق الاستقرار وتوفير الخدمات .الدعوة الى زيادة تخصيصات الانفاق على برامج الاغاثة للنازحين وعودتهم وتغطية حاجاتهم وتحقيق الامن الانساني الذي يعزز السلم المجتمعي في العراق.


Article
Study of Glutathione and Total thiol Levels in Irritable Bowel Syndrome Patients

Author: Lamia A. M. Al-Mashhedy لمياء عبد الحميد المشهدي
Journal: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 Year: 2012 Volume: 20 Issue: 2 Pages: 601-604
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Irritable bowel syndrome (IBS) is a common gastrointestinal condition characterized by abdominal pain and cramps; changes in bowel movements (diarrhea, constipation, or both); gassiness; bloating; nausea; and other symptoms. There is no cure for IBS; however, dietary changes, stress management, and sometimes medications are often able to eliminate or substantially reduce its symptoms.Purpose: It is well do documented that disturbances of oxidant-antioxidant balance in psycho-somatic disease especially in irritable bowel syndrome.Materials and Methods: Glutathione and total thiols were studied in twenty patients aged 18-35 years, compared with twenty sex and age matched healthy subjects.Results: Serum glutathione and total thiol groups levels were significantly decreased in irritable bowel syndrome(IBS) than healthy controls.

نظرة عامة عن المرض: تهيّج القولون العصبي هو مرض يتميز بالألمِ والتشنجاتِ البطنيةِ؛ تغييرات في حركاتِ الأمعاءِ (إسهال، إمساك، أَو كلاهما)؛ الانتفاخ؛ الغثيان؛ وأعراض أخرى. ليس هناك علاج لهذا المرض؛ ولكن تغيير نمط الغذاء، التقليل من إلا جهاد قدر الإمكان، واستخدام بعض الأدوية في أغلب الأحيان قادرة على إزالة أَو تَخفيض أعراضِ مرض تهيج القولون العصبي.الغرض: دراسة تأثر بعض مضادات الأكسدة بنواتج الاكسدة وعلاقتها بتهيج القولون العصبي كونه احد الأمراض النفسجسمية.العينات: تم قياس الكلوتاثيون والثايول الكلي لعشرين مريض تتراوح اعمارهم بين 18-35 سنة, مقارنة بعشرين شخص تتراوح اعمارهم بين 18-35 سنة كمجموعة سيطرة.النتائج: وجدت الدراسة ان هناك انخفاضا معنويا في قيم الكلوتاثيون والثايول الكلي لدى مرضى تهيج القولون العصبي مقارنة بمجموعة السيطرة.


Article
النظام السياسي التونسي بعد التغيير

Author: خيري عبد الرزاق جاسم
Journal: The International and Political Journal مجلة السياسية والدولية ISSN: 19918984 Year: 2014 Issue: 25 Pages: 8-30
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

الخاتمة لم يكن الخوض في مسار المرحلة الانتقالية التي تمر بها تونس بالامر اليسير ذلك أن المعطيات غير متوفرة الا في النظام السياسي الذي عرفته حقبة بورقيبة وحقبة بن علي ، والنتيجة المستنبطة من الحقبتين كلتيهما هي أن النظام النظام السياسي التونسي هو نظاماً رئاسيا . ونعتقد استناداً الى معطيات البحث أن الخلل ليس في شكل النظام السياسي انما في تركّز السلطات بيد الرئيس وامتلاكه مقومات السلطة والثروة ، الامر الذي ادى الى سوء في التوزيع اثر سلباً في بقاء النظام واستمراره . نعم ان الظروف التي ادت الى حركة الاحتجاج واسقاط النظام متداخلة ومتشابكة غير ان الابرز منها في التاثير على النظام هو سوء التوزيع ، وترافق مع سوء التوزيع احتكار حرية التعبير ومصادرتها من القوى السياسية الموجودة في داخل تونس أو خارجها ، ولذلك شكلت مصادرة حرية التعبير السبب الاخر في الاطاحة بالنظام الرئاسي في تونس . وبالنتيجة شكلت حركة الاحتجاج رفضاً لكل ما له علاقة بحقبة " بن علي " ومن ذلك طبيعة النظام السياسي . شهدت تونس منذ اواخر العام 2011 مؤتمرات وندوات عالجت موضوع النظام السياسي الامثل ولكن القناعات ظلت باقية وهي رفض النظام الرئاسي كرد فعل على الحقبة الماضية . على الرغم من ذلك ، ورغم اقرارنا المسبق ان ملامح الحكم وادارة السلطة في تونس خلال المرحلة الانتقالية اتسمت بالبرلمانية ، وان مسودّة الدستور التي تمت الاشارة اليها في ثنايا البحث تؤكد على أن نظام الحكم القادم هو برلماني الطابع ، الا ان مانودّ الاشارة اليه هي ان لا البرلمانية ولا الرئاسية في شكل الحكم تعفي من الاضطراب وعدم الاستقرار ان طبقتا بشكل مشوه فالعبرة ليس بشكل النظام الامثل وانما في مدى تعاطي النظام مع الحاجات المجتمعية والمطالب المجتمعية بكليتها التي كانت تقف وراء حركة الاحتجاجات وتعاظمها . حصلّ التغيير وتغير نظام الحكم ولكن قسماته الرئيسة ما تزال غير واضحة ، ولم يتم اكمال صياغة الدستور ولا تحديد زمني للانتخابات التي ستنهي المرحلة الانتقالية وتحدد شكل نظام الحكم القادم ، هذا فضلاً عن حالات عدم الاستقرار التي تشهدها تونس بين الحين والاخر كلها مؤشرات على استمرار المرحلة الانتقالية ، واستمرارها يعني استمراراً لحالة عدم الاستقرار السياسي .اما عن اهم الاستنتاجات استناداً الى مسودّة الدستور فهي :1-ان يكون نظام الحكم برلمانياً ، لسببين الاول رد فعل على الحقبة الطويلة من تجربة نظام الحكم الرئاسي وما أدى اليه من تركيزاً للسلطات بيد الرئيس والاستئثار بالسلطة وتطويعها لمصلحته . أما الاخر فهو أن البرلمانية تؤدي الى تقسيم السلط والفصل بينها على اساس من التعاون وهذا الشكل من الحكم يرضي رغبات رجال الثورة والاصلاحيين في تونس . وعلى الرغم من ذلك الا ان المرحلة الانتقالية لايمكن ان تحدد قسمات النظام المقبل الحقيقية ذلك انها تحمل الكثير من المفاجأت .2-ضمان حرية التعبير وصيانته من النظام السياسي باعتبار أن انحسار هذه الحرية في زمن " بن علي " ، كانت من بين الاسباب الرئيسة التي أدت الى معارضة نظامه السياسي .3-ضمان حرية تشكيل الاحزاب والجمعيات باعتبارها قنوات مهمة لتجسير العلاقة بين الحاكم والمحكوم ، ورغبة أو مطلب من مطالب المحتجين على النظام السابق 4-تقليص سلطات رئيس الجمهورية وصلاحياته وتقييدها دستورياً .


Article
التغيير في البلدان العربية واثره على العلاقات المغربية (الاسرائيلية)

Author: م.د. سلمان علي حسين م. مجيد كامل حمزة
Journal: The International and Political Journal مجلة السياسية والدولية ISSN: 19918984 Year: 2016 Issue: 33-34 Pages: 271-309
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

The political changes that have occurred in the important and influential Arab countries have had internal motivations represented what is political because of the absence of popular participation in the state administration, and economic centered in the prevalence of unemployment and poverty and is a social goal in the absence of social justice, foreign and motives formed by the US desire (Israel) in the back the drafting of the Arab political map, and the re-division of the Arab countries along sectarian lines, taking advantage of that target an important global events, including the events of September 11, 2001, and the subsequent occupation of Iraq, the use of power tools soft to bring down Arab regimes, and a reflection of all of this on the overall Moroccan relations (Israeli) . I've stayed (Israel) is betting a lot on the Maghreb countries, in economic and security for political reasons. It has played a Jewish community that settled in Morocco, a major role in achieving the rapprochement between Israel and Morocco, noting that a group of Jews of Moroccan origin have taken key positions in (Israel). This explains Morocco put himself, during the reign of the late King Hassan II, as a mediator in the height of the Arab-Israeli conflict.

ان التحولات السياسية التي حدثت في بلدان عربية مهمة ومؤثرة كان لها دوافع داخلية تمثلت بما هو سياسي نظرا لغياب المشاركة الشعبية في ادارة الدولة, واقتصادي تمحور في انتشار البطالة والفقر وما هو اجتماعي المتمثل بغياب العدالة الاجتماعية, ودوافع خارجية شكلتها الرغبة الامريكية (الاسرائيلية) في اعادة صياغة الخارطة السياسية العربية, واعادة تقسيم البلدان العربية على اسس طائفية, مستغلة لذلك الهدف احداث عالمية مهمة منها احداث 11 ايلول 2001, وما تلا ذلك من احتلال العراق, واستخدام ادوات القوة الناعمة لاسقاط الانظمة العربية, وانعكاس كل ذلك على مجمل العلاقات المغربية (الاسرائيلية). لقد بقت (إسرائيل) تراهن كثيرا على دول المغرب، وذلك لأسباب سياسية واقتصادية وأمنية. وقد لعبت الجاليات اليهودية التي استوطنت المغرب، دورا كبيرا في تحقيق التقارب بين (اسرائيل) والمغرب، علما أن مجموعة من اليهود ذوي الأصول المغربية تولوا مناصب حساسة في (اسرائيل). وهذا ما يفسر طرح المغرب نفسه، في عهد الملك الراحل الحسن الثاني، كوسيط في أوج الصراع العربي الإسرائيلي.

Keywords

تعد التغييرات التي حصلت في بعض الدول العربية منذ نهاية العام 2010 في تونس --- والعام 2011 في مصر وليبيا واليمن --- وما يمكن أن يحصل في دول أخرى كما في سوريا والبحرين --- أبرز الأحداث السياسية في المنطقة --- كما لها من الأهمية الكبيرة على المستوى الدولي --- لما لها من تأثيرات ايجابية وسلبية في مصالح القوى الدولية في المنطقة --- لم يكن من المتوقع ان تشهد البلدان العربية مثل ما شهدته من تحولات سياسية بعد عام 2011، ادت إلى تغييرات جذرية اطاحت بـأكثر الأنظمة العربية رسوخاً في الحكم، اذ بدأت انطلاقاً من تونس، مروراً بمصر، ثم انتهاءاً بالنظام الليبي، الى جانب الاحادث الكبيرة التي تشهدها كل من سوريا واليمن. تؤشر بعض الأحداث الرئيسة وذات الأهمية الكبرى نهاية لنظام إقليمي --- وبداية لتشكيل نظام إقليمي بديل --- تختلف فيه التوجهات السياسية --- وتوزيع القوى فيه --- وان كان يحتاج الى مدة زمنية مناسبة لتتضح ملامحه. وهذا الأمر ينطبق على النظام الاقليمي العربي منذ العام 2010 --- الذي اشر بداية تشكيل نظام اقليمي جديد قائم على انقاض النظام السابق الذي تشكل بموجب اتفاقية سايكس _ بيكو --- ان التحولات السياسية التي شهدتها البلدان العربية لم تأتِ عن فراغ أو بمحض الصدفة، بل انها قد جاءت كنتيجة لجملة من الأسباب الداخلية والإقليمية والدولية، وفي الوقت نفسه، فان هذه التحولات لم تشمل جميع البلدان العربية، اذ بقيت البعض منها بعيدة عنه مثل المغرب.


Article
الاعلام الرقمي الالكتروني للإرهاب وسبل المواجهة اعلاميا

Author: أ.م. مجيد كامل حمزة
Journal: The International and Political Journal مجلة السياسية والدولية ISSN: 19918984 Year: 2017 Issue: 35-36 Pages: 59-94
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

Digital Electronic Media for Terrorism and Ways of Confrontation Media:A.P. MAJEED KAMIL HAMZAHCollage of Fine Art / Baghdad UniversityThe digital media and modern social media, such as YouTube, Twitter, Facebook, Cake, Watsp and Enstagram, and others, have important and serious roles in the lives of nations and communities. In fact, the media has become a means of modern social communication that uses the internet as an urgent necessity in our contemporary life. The Internet has become the most flexible tool at the disposal of terrorist groups, which are making a lot of money in this field, turning the media into the most frequently played game among violent storytellers, generating activists and bloggers who promote violence.There is a close and growing link between terrorism, all forms of violence, and the media in general. The results of various studies, which have emerged in the past decade, show that the two phenomena are highly consistent. Terrorist organizations adopt the idea of violence to reach their goals of changing social or political order. These organizations classify propaganda as one of the most important terrorist strategies in spreading terror from During the publication of pictures of executions carried out by his victims in ways that are exciting. And that the most dangerous indicators to know that 80% of those who belong to the organization (ISIS) They were recruited through social media. There is no doubt that it is easy to radicalize the young man in his bedroom, or through his mobile phone, away from the eyes of his family and friends, and even his teachers. The perversion of extremist thought and erroneous opinions, due to the media dislocation and the prosperity of the means of communication, resulting in a marked increase in acts of terrorism, exaggeration and atonement.

للإعلام الرقمي ووسائل التواصل الاجتماعي الحديثة , أمثال (اليوتيوب والتويتر, والفيسبوك, والكيك والواتس أب والإنستاجرام،) وغيرها, أدوارا مهمة وخطيرة في حياة الأمم والمجتمعات. وللحقيقة فقد أصبح الإعلام خاصة وسائل التواصل الاجتماعي الحديث التي تستخدم الانترنت ضرورة ملحة في حياتنا المعاصرة. والانترنت أصبح الأداة الأكثر مرونة تحت تصرف الجماعات الإرهابية، التي تبذل أموالاً طائلة في هذا الميدان، وحوّلَت (السوشيال ميديا) إلى اللعبة الأكثر تداولا بين المولعين بقصص العنف، ومن خلالها يولد الناشطون والمدونون الذين يروجون للعنف. اذ ثمة صلة وثيقة ومتزايدة بين الإرهاب، وجميع أشكال العنف، وبين وسائل الإعلام المجتمعي(السوشيال ميديا) على وجه العموم. فقد أثبتت نتائج دراسات مختلفة، ظهرت في العقد الأخير، أن الظاهرتين متوافقتان إلى حد كبير، فالمنظمات الإرهابية تعتمد فكرة العنف لغرض الوصول إلى أهدافها في تغيير نظام اجتماعي أو سياسي، وتصنف تلك المنظمات "الدعاية" على أنها من أهم استراتيجيات الإرهاب في بث الرعب من خلال نشر صور الإعدامات التي ينفذها بضحاياه بطرق مثيرة. وأنه من أخطر المؤشرات ان نعرف أنه 80% من الذين انتسبوا الى تنظيم (داعش) تم تجنيدهم عبر وسائل التواصل الاجتماعي. ومما لا شك فيه أنه بات من السهل أن يتطرف الشاب وهو في غرفة نومه، أو من خلال هاتفه الجوال، وبعيدا عن أعين أهله وأصدقائه ومدرسيه. فانتشار الفكر المنحرف المتشدد والفتاوى الضالة، بفعل الانفلات الإعلامي وازدهار وسائل الاتصال, نتج عنه زيادة ملحوظة في الأعمال الإرهابية والغلو والتكفير.

Keywords

يلعب الاعلام دورا هاما ومؤثرا في توجهات الرأي العام واتجاهاته، وصياغة مواقفه وسلوكياته من خلال الاخبار والمعلومات التي تزوده بها وسائل الاعلام المختلفة. اذ لا يستطيع الشخص تكوين موقف معين او تبني فكرة معينة الا من خلال المعلومات والبيانات التي يتم توفيرها له، ما يؤكد قدرة الاعلام بكافة صوره وأشكاله على احداث تغييرات في المفاهيم والممارسات الفردية والمجتمعية عن طريق تعميم المعرفة والتوعية والتنوير وتكوين الرأي ونشر المعلومات والقضايا المختلفة. وفي الوقت الذي اصبحت فيه وسائل الاعلام جزءا اساسيا من حياة الشعوب والمجتمعات، بفعل استجابتها ومواكبتها للتطورات والمستجدات الحاصلة في شتى المجالات الحياتية، وقدرتها على الوصول الى الجماهير ومخاطبتها والتأثير فيها، فان هذا يتطلب ضرورة مراعاة ظروف كل مجتمع وبيئته الثقافية والقيمية والفكرية بشكل يضمن احترام هوية هذا المجتمع وخصوصيته. دون ان يعني ذلك تجاهل الآخر وعدم جواز التعرف على ثقافته وحضارته، اذ لا بد من التواصل والتفاعل معه والاستفادة بما لديه من علوم ومعارف بعد ان اصبح العالم بفضل الثورة العلمية والتقنية والاتصالاتية اشبه ما يكون بقرية كونية صغيرة تتداخل فيها المصالح والاعتبارات بين دول العالم وشعوبه.


Article
صندوق النقد الدولي : وصفات التنمية ومشروطية التحول الرأسمالي في الدول النامية

Author: علي جابر عبد الحسين المعالي
Journal: Muthanna Journal of Administrative and Economic Sciences مجلة المثنى للعلوم الادارية والاقتصادية ISSN: 14192226 53862572 Year: 2018 Volume: 8 Issue: 4 Pages: 82-94
Publisher: Al-Muthanna University جامعة المثنى

Loading...
Loading...
Abstract

The capitalist system managed to impose its will and ideas in order to revive its trade and reform its monetary system by establishment the international financial institutions such as the International Monetary Fund (IMF), the World Bank and the world trade organization WTO. The IMF assumed a great position as the right arm of the capitalist system and defended its interests by offering capitalist ideologies and prescriptions with aids and loans to the developing countries to deepen the dependence of these countries regardless of the nature of cultural systems, political, economic and social which are ruling these countries. These programs and prescriptions are imposed on countries and have no choice in rejecting them or implementing planned national programs instead. It is noted that the implementation of IMF programs and the protection of creditor countries' interests are closely related to economic, social and political changes of debtor countries

تمكنت المنظومة الرأسمالية من فرض اردتها وأفكارها من اجل انعاش تجارتها وإصلاح انظمتها النقدية بإنشاء مؤسسات مالية دولية مثل ( صندوق النقد الدولي والبنك الدولي ومنظمة التجارة العالمية) واحتل صندوق النقد الدولي مكانة كبيرة بوصفه الذراع الايمن للمنظومة الرأسمالية وحامياً مصالحها بتقديم وصفات وأيدولوجيات رأسمالية مقابل مساعدات وقروض للدول النامية من اجل تعميق تبعية هذه الدول بغض النظر عن طبيعة النظم الثقافية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية الحاكمة , وان هذه البرامج والوصفات تفرض على الدول وليس الخيار لها في تنفيذها من عدمه او تنفيذ برامج مخططة وطنيا وهذا يعني فرض قرارات خارجية عليها , والملاحظ ان هناك ارتباطاً وثيقاً بين تطبيق برامج صندوق النقد الدولي وحماية مصالح الدول الدائنة بإجراء تغييرات اقتصادي واجتماعية وسياسية للدولة المدينة.

Keywords

The capitalist system managed to impose its will and ideas in order to revive its trade and reform its monetary system by establishment the international financial institutions such as the International Monetary Fund --- IMF --- the World Bank and the world trade organization WTO. The IMF assumed a great position as the right arm of the capitalist system and defended its interests by offering capitalist ideologies and prescriptions with aids and loans to the developing countries to deepen the dependence of these countries regardless of the nature of cultural systems --- political --- economic and social which are ruling these countries. These programs and prescriptions are imposed on countries and have no choice in rejecting them or implementing planned national programs instead. It is noted that the implementation of IMF programs and the protection of creditor countries' interests are closely related to economic --- social and political changes of debtor countries --- تمكنت المنظومة الرأسمالية من فرض اردتها وأفكارها من اجل انعاش تجارتها وإصلاح انظمتها النقدية بإنشاء مؤسسات مالية دولية مثل صندوق النقد الدولي والبنك الدولي ومنظمة التجارة العالمية --- واحتل صندوق النقد الدولي مكانة كبيرة بوصفه الذراع الايمن للمنظومة الرأسمالية وحامياً مصالحها بتقديم وصفات وأيدولوجيات رأسمالية مقابل مساعدات وقروض للدول النامية من اجل تعميق تبعية هذه الدول بغض النظر عن طبيعة النظم الثقافية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية الحاكمة --- وان هذه البرامج والوصفات تفرض على الدول وليس الخيار لها في تنفيذها من عدمه او تنفيذ برامج مخططة وطنيا وهذا يعني فرض قرارات خارجية عليها --- والملاحظ ان هناك ارتباطاً وثيقاً بين تطبيق برامج صندوق النقد الدولي وحماية مصالح الدول الدائنة بإجراء تغييرات اقتصادي واجتماعية وسياسية للدولة المدينة.

Listing 1 - 8 of 8
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (8)


Language

Arabic (4)

English (2)

Arabic and English (1)


Year
From To Submit

2018 (1)

2017 (3)

2016 (1)

2014 (1)

2012 (1)

More...