research centers


Search results: Found 20

Listing 1 - 10 of 20 << page
of 2
>>
Sort by

Article
التذوق الجمالي وأثره في إكساب التلاميذ القيم الجمالية

Author: mansoor jasim منصور جاسم محمد
Journal: JOURNAL OF HISTORICAL & CULTURAL STUDIES an academic magazin مجلة الدراسات التاريخية والحضارية ISSN: 20231116 Year: 2009 Volume: 1 Issue: 3 Pages: 116-130
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

Aesthetic taste is a necessity related with the creative man who really can understand life and universe. It puts him to be different from men of his kind who live in a lower standard of feeling and sensation. This research tackles sense, its impression in developing aesthetic value and how it is able to touch beauty in natural how to educate aesthetic value purposefully that, may form the aesthetic sensation to pupils.

التذوق الجمالي لازمة من لوازم الإنسان المبدع، القادر على فهم الحياة والكون، المتميز به عن سائر بني جنسه من البشر ممن ظلوا في إحساساتهم ومشاعرهم واستجابتهم الوجدانية في مرتبة أدنى، أي في حدود التأثر فحسب. في هذا البحث حاولنا إن نعرِّف الذوق وأن نقف على أثره في تنمية القيم الجمالية وأهميته في القدرة على الإحساس بالجمال في العمل الفني والطبيعي. ثم درسنا كيفية تربية التذوق الجمالي تربية مقصودة قادرة على تشكيل الحاسة الجمالية لدى التلاميذ.


Article
الحركة الطلابية في مصر ودورها السياسي 1968-1972

Author: أ.م.د. يوسف محمد عيدان
Journal: JOURNAL OF HISTORICAL & CULTURAL STUDIES an academic magazin مجلة الدراسات التاريخية والحضارية ISSN: 20231116 Year: 2016 Volume: 8 Issue: 25 Pages: 350-363
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

The development of the student role in Egypt was parallel to the development of the political events .the students positions represented a reflection of the position in the Egyptian street which opposed the British colonialism and some of the decisions taken by the Egyptian govement .the study includes a survey of the evolution and development of the student movement .the events of 1968-1972 are focused on During this period the students activities were crystallized and the students became more organized and the had their own journals .undoubtedly ,the defeat of June1967 was reflected on the Egyptian youth reality of whom the students demonstrated demanding reformations and change .the succeeded in obliging the government to yield to their demands including in retrying the officials responsible for the defeat .after al Sadat took power in Egypt after Jamal Abd Alnasser ,the also faced public demonstrations led by students at the beginning of 1972 demanding to accelerate the battle with (Israel).however the government Succeeded in besieging the demonstration Anti-violence was a merit of the students had a democratic awareness which they used to express in a peaceful way.howevr ,some demonstrations witnessed simple quarrels with the Egyptian policy.

كان تطور الدور الوطني للطلبة في مصر موازياً لتطور الأحداث السياسية فيها، إذ كانت مواقف الطلبة تمثل في جوهرها انعكاسا لموقف الشارع المصري المناهض للاستعمار البريطاني والمعارض لبعض قرارات الحكومة المصرية .وتضمنت تلك الدراسة استعراضا لنشأة وتطور الحركة الطلابية في مصر .وتم التركيز فيها على أحداث السنوات 1968-1972، حيث تبلور نشاط الطلبة خلال تلك السنوات وأصبح الطلبة أكثر تنظيما وأصبحت لهم صحافة تمثلت بالمنشورات الحائطية، وتعددت انتماءاتهم وتنوعت مصادر أفكارهم . ولاشك بان الهزيمة العسكرية في حزيران 1967قد انعكست على واقع الشباب المصري الذي يمثل الطلبة غالبيته، وبعد إن اكتشف جيل الشباب المصري واقع الأعلام الرسمي المضلل تظاهر الطلبة في شباط 1968 مطالبين بالإصلاح والتغيير، ونجحوا في إجبار الحكومة المصرية آنذاك على الرضوخ لمطالبهم المتمثلة بإعادة محاكمة المسئولين عن الهزيمة العسكرية، والتعهد بأجراء إصلاحات عامة في البلاد .وبعد إن تولى أنور السادات الحكم في مصر بعد وفاة جمال عبد الناصر، واجه هو الأخر مظاهرات شعبية قادها الطلبة في مطلع عام 1972،مطالبين الحكومة بالإسراع في خوض الحرب المرتقبة مع (إسرائيل) واستعادة الأراضي المحتلة، وعلى الرغم من تطور الحركة الطلابية خلال المدة 1968-1972، إلا أنها افتقرت إلى عنصر التنسيق الجاد بين الطلبة والعمال، ولم يتمكن الطلبة من توسيع دائرة مظاهراتهم لتشمل الطبقة العاملة والجيش وشرائح المجتمع المصري الأخرى، إذ نجح النظام الحاكم في تطويق تلك الحركة كما إن (اللاعنف) كان سمة أساسية من سمات الحركة الطلابية في مصر، كما تمتع الطلبة بوعي ديموقراطي، معبرين عن مطالبهم بأسلوب حضاري وسلمي، وان تخللت بعض المظاهرات اشتباكات بسيطة مع قوات الشرطة المصرية، إلا إن الطلبة لم يقوموا بالاعتداء على ممتلكات الدولة.


Article
محنة العرش العثماني في عهد السلطان مراد الثاني 1421- 1451

Author: ali kalil علي خليل محمد
Journal: JOURNAL OF HISTORICAL & CULTURAL STUDIES an academic magazin مجلة الدراسات التاريخية والحضارية ISSN: 20231116 Year: 2010 Volume: 2 Issue: 4 Pages: 234-268
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

أقرَّ العثمانيون منذ تأسيس دولتهم مبدأ عدم تقسيم الدولة لانها ليست ملكا للسلطان وعائلته متأثرين بالسلاجقة في عهدهم المتأخر ولم يكن لديهم قانون محدد ينظم انتقال العرش مما أدى إلى نشوب الصراع على العرش بين ورثة السلطان المتوفي .وقد استغلت بيزنطة وبعض الامارات التركمانية هذا الصراع للتدخل في الشأن العثماني بتأييد أحد المتصارعين على حساب الآخر ، ولإنقاذ وحدة الدولة والقضاء على أي صراع محتمل على العرش ابتدع السلاطين العثمانيون شريعة قتل الإخوة ، هذه الشريعة التي سنها السلطان محمد الفاتح ( 1451-1481) في قانونامته ولأهمية هذا الموضوع بحثت مسألة محنة العرش العثماني في عهــــد السلطان مراد الثاني ( 1421-1451 ) اذ خاض صراعين دمويين مع مدعين بالعرش ، احدهما مع عمه والآخر مع أخيه ، ثم تنازل عن العرش طوعاً لابنه الطفل محمد في خطوة غير مسبوقة في تاريخ ال عثمان .اعتمد البحث على مصادر عدة تأتي المصادر العثمانية والتركية في مقدمتها ، وفي البدء تم تسليط الضوء على مسألة الصراع على العرش من قيام الدولة حتى عهد السلطان مراد الثاني ، ثم ناقشت مطالبة مصطفى بن بايزيد بالعرش ، بمساندة وتحريض الامبراطور البيزنطي ، وكيف تمكن السلطان من إنهائها ، كما تطرق البحث الى حركة مصطفى أخ السلطان مراد الثاني ، وكيفية القضاء عليها ، وأخيراً خصص البحث لدراسة اسباب تنازل السلطان مراد الثاني عن العرش ومبررات عـودته اليه ثانية .


Article
دَلائلُ التَّحررِ الفِكري فِي الآراءِ النَّحويَّةِ بين علماء المدرستين البصرية والكوفية

Loading...
Loading...
Abstract

يهدف هذا البحث إلى دراسة آراء طائفة من النحويين الذين تحرروا من فروض التعصب للمذهب ، أو للمدرسة النحوية التي ينتمون إليها ، أو من الذين يأخذون برأي نحوي واحد ما دام أن الذي قاله يعد أرجح الآراء وأوفقها موازنة برأي الآخرين وإن اختلفوا معه ، في الفكر أو المذهب ، ثم إنهم قد توجهوا إلى الحق أينما كان موجودا ، سواء أكان ما ذهبوا إليه من أقوال أهل مدرستهم أم من نحوي ينتمي إلى مذهبهم أم كانوا مخالفين لهم ، ويدل هذا الأمر على سَعة عقول هؤلاءِِ النحويين ، ومقدرتهم على استيعاب الآخر ، بقبولهم الأخذ من آراء مخالفيهم ، والاستناد إليها لبناء الأحكام والقواعد بغض النظر عن اختلاف المدارس والمذاهب0


Article
فتح طبرستان في خلافة عثمان بن عفان (رضي الله عليه) (30هـ/ 652م

Authors: أ.م.د. أحمد عبيد عيسى --- أ.م.د. علي حسين علي
Journal: JOURNAL OF HISTORICAL & CULTURAL STUDIES an academic magazin مجلة الدراسات التاريخية والحضارية ISSN: 20231116 Year: 2016 Volume: 8 Issue: 24 Pages: 369-380
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

ان البحث في التاريخ الإسلامي أمراً مهماً وهذه الأهمية تأتي من خلال ارتباط العقيدة بالتاريخ الإسلامي والأسباب التي أسهمت في نشر هذا الدين هذا من جهة ومن جهة أخرى تأتي الأهمية تاريخياً، اذ كان لها دور فعال في أحداث التاريخ الإسلامي. وهكذا كان الحال في دراسة خلافه عثمان بن عفان (رضي الله عنه)، وبقدر تعلق الموضوع بفتح طبرستان هذا كان موضوع البحث الذي تم اختياره ليلقي الضوء على واحده من الأحداث المهمة في خلافته (رضي الله عنه) وهي توجيه قوات المسلمين لفتح إقليم طبرستان من ابرز أقاليم بلاد المشرق، وقسم البحث إلى ثلاثة مباحث ثم ألحق البحث بخاتمه تضمنت ابرز النتائج التي توصلت اليها الدراسة . وقد تطرق المبحث الأول إلى الوصف الجغرافي لإقليم طبرستان وما احتوى عليه من مدن وتضاريس طبيعية ومناخيه لهذا الإقليم. أما المبحث الثاني فقد تناول استعدادات المسلمين لفتح الإقليم ثم قيام عملية الفتح بقياده (سعيد بن العاص)في سنه (30ه/650م)، في حين جاء المبحث الثالث للحديث عن فتح إقليم طبرستان وماشكل ذلك من أثر في نشر الإسلام واللغة العربية والاستقرار ونشر التقاليد العربية. وقد اعتمد البحث على مجموعه من المصادر ابرزها البكري في كتابه معجم ما استعجم من أسماء البلاد والمواضع وكذلك البلاذري في كتابه فتوح البلدان والطبري في كتابه تاريخ الرسل والملوك والحموي في كتابه فتوح البلدان كما تم الاعتماد على مجموعه من المراجع ابرزها تاريخ الخلفاء الراشدين لمحمد سهيل طقوش وكتاب تاريخ الدولة الأموية ل محمد الخضري بك، فضلا عن مجموعة من المصادر والمراجع ذات الصلة بالموضوع .


Article
أثر الدبلوماسيين العثمانيين في تطور الهوية الدبلوماسية والتشريفية للدولة العثمانية 1492-1839

Author: أ.م.د صالح خضر محمد
Journal: JOURNAL OF HISTORICAL & CULTURAL STUDIES an academic magazin مجلة الدراسات التاريخية والحضارية ISSN: 20231116 Year: 2015 Volume: 7 Issue: 21 Pages: 364-397
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

The ottoman state was culprited that it doesn’t have a clear diplomatic relationships and this is not real because its diplomatic relationships and the ottoman diplomatic appearance in many periods of time make the state a good part of the international group in the diplomatic inter change. its relationships especianuy with Europe was important too . also the ceremonies which they did when the sultan is sitting down was a good opportunity to welcome theEuropean ambassadors which interchange the relationships with them.The European ambassadors were put over the images and the convention of the sultans and how do they sit , do their activities and how do the ottomans masters attended their places and en thronement the sultan by special people . then the ambassadors places and the way which they salute the sultan and talking with him about the relations between the two countries.

كانت الدولة العثمانية متهمة بأنها لا تمتلك علاقات دبلوماسية واضحة وهذا غير صحيح ؛ لأن علاقاتها الدبلوماسية وظهور الكثير من الدبلوماسيين العثمانيين في فترات مختلفة جعلها جزء من المنظومة الدولية في التبادل الدبلوماسي لاسيما علاقاتها مع أوربا، وكذلك فقد كانت المراسيم والتشريفات التي تقوم بها عند جلوس كل سلطان فرصة طيبة لاستقبال السفراء الأوربيين وتبادل العلاقات معهم وقيامهم بنقل صورة عن كيفية جلوس السلاطين وطريقة قيامهم بكتابات هذه الأنشطة المهمة، ولاسيما كيفية حضور المسؤولين العثمانيين وأماكن جلوسهم وتتويج السلطان من قبل أشخاص معينين، ثم تحديد أماكن جلوس السفراء وكيفية السلام على السلطان وهنا يتم الحديث بين السلطان وبينهم عن العلاقة بين دولهم وشؤون الدول الأخرى.


Article
أسرة مونتفرات وأثرها في الحروب الصليبية

Author: م.د فضيلة حسن خلف المفرجي
Journal: JOURNAL OF HISTORICAL & CULTURAL STUDIES an academic magazin مجلة الدراسات التاريخية والحضارية ISSN: 20231116 Year: 2015 Volume: 7 Issue: 21 Pages: 398-428
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

Crusades represented a political deviation in the history of Islamic east and the history of Levant in specific . It is clear that the European church and European country were the two parties who adopted the planning to those wars and also to provide them with soldiers and supplies . Those wars in a shape of organized campaigns which supported the crusade existence in Palestine by establishing four crusade bodies in Syria at the beginning of sixth Hijri eleventh Georgian .Som of the Europeans families participated in those wars, one of those families was Marquez William Montafrant which ruled the province of Montafrant in the north – west of Italy . The reputation of kinship with Europe kings such as : The German Emperor Fredrick Barbarosa, Luious vII king of France and Leipold V Duke Austria Via the same way, William II also connected with one of the king of Jerusalem by getting married the queen sybilla daughter of the ex crusade king Amory I and his brother king Baldwin Iv . William II was the first who stepped the land of Palestine and got yafa and Asqalan cities as a gift from king Baldwin IV, sybilla got birth to his son Baldwin Vand became a king to the kingdom of Jerusalem . The sons of this family left clear influences in process of Crusade policy after they had come to kingdom of Jerusalem . Marquez Conrad was regarded the prominent figure that had put its thumb – prints on the policy of crusades in the east after he had receiued the rule in sur city . The western directorates had considered him the strategic mentality that had stopped the actions of liberating Levant on the hand of Salahaddin Al- Ayobi After settling in his rule he got married to queen Izabilaand became king to crusade kingdom in AKKA and Tyre. The other character dealt with is Marquez Bonivaz, the youngest son to Marquez William the great, whose name connected with the fourth crusade campaign . He had been chosen by the German emperor and the pope Anosit III to be a Leader to the campaign that had moved to Italy to the east and deviated toword Constanttinople city and embargoed it till occupied by the Crusade farces . After the occupation of Constantinople, the contributors divided the Byzantine empire and Bonivaz got Salonic city . His rule lasted in it till his death and became to his sons and grandsons . The most greatest empires of the old world had vanished on the hands of Crusades in 600 A.H. 1204 A.D. It is the Byzantine

شكلت الحروب الصليبية منعطفا سياسيا مهما في تاريخ الشرق الإسلامي وتاريخ بلاد الشام بوجه خاص ومن المعروف ان الكنيسة الغربية ودول الغرب الأوربي الجهتين اللتين تبنتا مهمة التخطيط لهذه الحروب وتمويلها عسكريا وبشريا, وقد جاءت تلك الحروب على شكل حملات منظمة عملت على ترسيخ الوجود الصليبي في فلسطين من خلال إنشائها أربع كيانات صليبية في بلاد الشام في مطلع القرن السادس الهجري/الحادي عشر الميلادي. وساهمت بعض الأسر الاوربية المعروفة بعراقتها وثقلها السياسي بشكل كبير في هذه الحروب وبرزت من تلك الأسر أسرة الماركيز وليم الكبير مونتفرات التي حكمت مقاطعة مونتفرات في شمال غرب ايطاليا, وجاءت شهرة هذه الأسرة من خلال ارتباطها بصلات القرابة مع اشهر ملوك اوربا وهم الامبراطور الالماني فردريك بربروسا ولويس السابع ملك فرنسا وليبولد الخامس دوق النمسا, ومن خلال ذلك ارتبط وليم الثاني المسمى ذو السيف الطويل برباط المصاهرة مع ملوك بيت المقدس بعد زواجه من الاميرة سيبيلا ابنة الملك الصليبي الراحل عموري الاول وشقيقة الملك بلدوين الرابع, وكان وليم الثاني اول من وطأت قدماه في فلسطين وحصل على مدينة يافا وعسقلان كبائنة لزواجه منها وهي هدية من الملك بلدوين الرابع وبعد وفاته انجبت سيبيلا ابنه بلدوين الخامس وأصبح ملكا لمملكة بيت المقدس. ترك أبناء هذه الأسرة اثارا واضحة في مسار السياسة الصليبية بعد قدومهم الى مملكة بيت المقدس الصليبية, ويعد الماركيز كونراد مونتفرات الشخصية البارزة التي وضعت بصماتها الواضحة على سياسة الصليبيين في الشرق بعد ان تسلم الحكم في مدينة صور, اذ عدته الدوائر الغربية بأنه العقلية الاستراتيجية التي اوقفت عمليات تحرير بلاد الشام على ايدي قوات صلاح الدين الأيوبي,وبعد ان استقر حكمه في صور تزوج من الملكة ايزابيلا وأصبح ملكا للمملكة الصليبية في عكا وصور. اما الشخصية الأخرى التي تناولتها الدراسة بالبحث هو الماركيز بونيفاس مونتفرات الابن الاصغر للماركيز وليم الكبير مونتفرات الذي ارتبط اسمه بالحملة الصليبية الرابعة, اذ تم اختياره من قبل الامبراطور الالماني والبابا انوسنت الثالث ليكون قائدا للحملة التي تحركت من ايطاليا الى الشرق وانحرفت نحو مدينة القسطنطينة وحاصرتها حتى سقطت بايدي القوات الصليبية الغازية وبعد سقوط القسطنطينية تقاسم المساهمون في الحملة اجزاء الامبراطورية البيزنطية وحصل بونيفاس على مدينة سالونيك واستقر حكمه فيهاحتى وفاته وأصبحت لأبنائه واحفاده من بعده, وانهارت بذلك على ايدي الصليبييين اعظم امبراطوريات العالم القديم الا وهي الامبراطورية البيزنطية في سنة 600ه/1204م.


Article
Uygurca ile TürkiyeTürkçesinde sesliler
أصوات اليوغور والتركية في تركيا

Author: Dr. Sonay Hasan صوناي حسن
Journal: JOURNAL OF HISTORICAL & CULTURAL STUDIES an academic magazin مجلة الدراسات التاريخية والحضارية ISSN: 20231116 Year: 2014 Volume: 6 Issue: 18 Pages: 23-55
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

Turkish spoken in large areas of the world, a rather old culture has the floor. With new social and political developments Turkish language is gaining importance in different geographical areas and met with interest As a result, the learning demands increasingly Turkish

التركية تحدث في مناطق واسعة من العالم، ويبلغ من العمر بدلا الثقافة لديه الكلمة. مع التطورات الاجتماعية والسياسية الجديدة اللغة التركية تكتسب أهمية في مناطق جغرافية مختلفة، واجتمع مع الفائدة ونتيجة لذلك، فإن مطالب التعلم التركية على نحو متزايد


Article
دور الأرمن في الحروب الصليبية

Authors: د. جمعه عبدالله ياسين --- د. عماد علي دايح الشمري
Journal: JOURNAL OF HISTORICAL & CULTURAL STUDIES an academic magazin مجلة الدراسات التاريخية والحضارية ISSN: 20231116 Year: 2016 Volume: 8 Issue: 23 Pages: 189-220
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

Our research (the role of the Armenians in the crusade wars) tackled what were these wars. The Armenians had a helpful role in many respects. After talking about the crusade wars and their religious, social, political, financial, and historical causes, it has been found that the Armenians had a role in making many of those causes that made these wars. During and in the start of the first crusade attack, the traitorous role of the Armenians especially after the treason of Fairouz Al-Armani the guard of the main gate of the state of Antakia as well as their role in the occupation of the state of Al-Raha and the rest of the states. All of this was done with the help of the Armenians. The research clarified the history of the Armenians and who they are. Finally, many conclusions were represented with the resources that are used.

كان بحثنا الموسوم (دور الأرمن في الحروب الصليبية) قد تطرق عن ماهية الحروب الصليبية, اذ كان للأرمن دوراً مساعداً في مجالات عدة, وبعد الحديث عن الحروب الصليبية واسبابها الدينية والاجتماعية والسياسية والاقتصادية والتاريخية, يبين للأرمن دوراً في تفعيل عدد من تلك الأسباب والدوافع نحو قيام تلك الحروب. وفي أثناء وبدء الحملة الصليبية الأولى توضح جلياً الدور الخياني للأرمن وخاصة بعد خيانة فيروز الارمني حارس البوابة الرئيسية لأمارة انطاكيا وأيضا دورهم في احتلال امارة الرها وتلتها باقي المدن وكلها بمساعدة الأرمن ووضح البحث تاريخ الأرمن والتعريف بهم ...وختم بأهم النتائج وقائمة المصادر والهوامش.


Article
القوات المسلحة المصرية((دراسة في مصادر التسليح المصري)) 1955-1974

Authors: أ.م.د.طه خلف محمد --- م. د. يوسف محمد عيدان
Journal: JOURNAL OF HISTORICAL & CULTURAL STUDIES an academic magazin مجلة الدراسات التاريخية والحضارية ISSN: 20231116 Year: 2015 Volume: 7 Issue: 22 Pages: 85-99
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

To get sophisticated arms, the Egyptian tendency was towards the West in the first place, but the Egyptian repeated attempts to get on the western arms and to make an arms deal with the west did not work. That there was a western agreement on preventing Egypt from getting sophisticated weapons. This Western orientation was justified and was supported by, especially as many of the British troops were still stationed in the Canal Zone and that any sophisticated weapon Egypt imports would likely go towards those forces.Later, there was an Egyptian rapprochement with the Eastern Bloc resulted in making arms deal was known as (Czech deal), which was concluded in September 27 1955. According to this deal, Egypt got 100 fighter MiG-15 and five launcher aircraft of the type Illusion in addition to a wide range of weapons . Then Soviet-Egyptian relations became closer, especially after Egypt's accession to the Non-Aligned states and distancing from the policy of Western alliances. During the period 1955-1964, the Soviets had the main role in the construction of the Egyptian armed forces. The role of the Soviet Union was not only restricted to the military equipment, but the equipment was accompanied by experts and technicians that contributed to lay a basis for the manufacture of the Egyptian military. During the Soviet period Egyptian cooperation Egypt has bought 2200 million rubles worth of Soviet weapons.The period 1964-1970 witnessed the peak of the Soviet Egyptian military cooperation and it became clear that the parties were in need to lay the foundations for a strong relationship between them.After the death of President Jamal Abdel Nasser and Anwar Sadat came to power, there were crucial developments in the Egyptian-Soviet relations. Although there have been a kind of apathy in the relations between the two countries, the Soviets continued to supply weapons to Egypt. There was pressure and common desire from US-Saudi Arabia to end the task of Soviet experts in Egypt. Despite the expulsion of Anwar Sadat to these experts in July 1972, the Soviets continued to make arms deals with Egypt and more than the previous. But Sadat believed that the Soviet role in the region began to fade in front of the US role. He also believed that all solution to the Arab-Israeli conflict, however, is at the hands of United States. Thus, Sadat wanted to get Egypt away from the Soviet Union and break the Western ban on the supply of arms to Egypt. Therefore, he decided in April 18, 1974 to refrain from importing Soviet weapons. 1974 witnessed a variety in the sources of Egyptian arms by relying on Britain and France as a substitute for the Soviet Union.

كانت التوجهات المصرية الأولى من اجل تسليح عسكري حديث،نحو الغرب بالدرجة الأولى، إلا ان المحاولات المصرية المتكررة في الحصول على السلاح الغربي ومحاولة عقد صفقه أسلحه مصرية-غربية لم تجد نفعا وبدا واضحاً للسياسيين المصريين ان هناك شبه اتفاق غربي على محاصرة مصر عسكريا وعدم تسليمها أسلحه متطورة ولقد كان لهذا التوجه الغربي ما يبرره ويدعمه لاسيما وان العديد من القوات البريطانية كانت لاتزال مرابطه في منطقة القناة وان أي سلاح متطور تستورده مصر من المحتمل ان يتوجه صوب تلك القوات. وفيما بعد حصل نوع من التقارب المصري مع الكتلة الشرقية، وقد نتج عن ذلك التقارب عقد صفقة أسلحه كانت تعرف ب(الصفقة التشيكية) والتي أبرمت في 27ايلول1955 وقد تسلمت مصر في هذه الصفقة 100 طائره مقاتله من نوع ميغ 15, و5 طائره قاذفه من نوع ايلوشين فضلاً عن مجموعه كبيرة من الأسلحة، وبعدها توثقت العلاقات المصرية السوفيتية لاسيما بعد انضمام مصر إلى كتلة عدم الانحياز وابتعادها عن سياسة الأحلاف الغربية، أصبح للسوفييت خلال المدة (1955-1964)الدور الأساسي في بناء القوات المسلحة المصرية ولم يتمثل دور الاتحاد السوفيتي بالمعدات العسكرية فحسب، بل رافق تلك المعدات خبراء وفنيين ساهموا في وضع أساس لصناعه عسكريه مصرية، وخلال فترة التعاون المصري السوفيتي قامت مصر بشراء ما قيمته (2200) مليون روبل من الأسلحة السوفيتية . وقد شهدت المدة 1964-1970 ذروت التعاون العسكري المصري السوفيتي وبدا واضحا ان الطرفين كانا بحاجه إلى وضع أسس متينة للصداقة بينهما. وبعد وفاة الرئيس جمال عبد الناصر وتولي أنور السادات السلطة حدثت تطورات خطيرة في العلاقات المصرية السوفيتية وعلى الرغم من حدوث نوع من الفتور في تلك العلاقات استمر السوفييت في توريد الأسلحة لمصر، وقد كان هناك ضغوط ورغبة أمريكية-سعودية مشتركه في إنهاء مهمة الخبراء السوفييت في مصر وعلى الرغم من طرد السادات لهؤلاء الخبراء في تموز 1972 استمر السوفييت بعقد صفقات الأسلحة مع مصر وبشكل اكبر من السابق لكن السادات كان مؤمنا بان الدور السوفيتي في المنطقة بدا يتلاشى أمام الدور الأمريكي الذي بدأ يتصاعد كما انه كان مؤمنا بان جميع أوراق حل النزاع العربي- الإسرائيلي بيد الولايات المتحدة الأمريكية ومن هنا فإنه كان يريد الابتعاد بمصر عن الاتحاد السوفيتي وكسر الحظر الغربي على توريد الأسلحة لمصر فاتخذ قرارا في 18 نيسان 1974 يقضي بالامتناع عن استيراد الأسلحة السوفيتية، وقد شهد عام 1974 تنوعا في مصادر السلاح المصري بالاعتماد على بريطانيا وفرنسا كبديل عن الاتحاد السوفيتي .

Listing 1 - 10 of 20 << page
of 2
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (20)


Language

Arabic (19)

English (1)


Year
From To Submit

2018 (3)

2017 (5)

2016 (3)

2015 (3)

2014 (1)

More...