research centers


Search results: Found 3

Listing 1 - 3 of 3
Sort by

Article
الأساليب الإنشائية في مراثي آل البيت (ع) للسيد حيدر الحلي ( دراسة أسلوبية )

Author: فارس عزيز مسلم
Journal: journal of Human Sciences مجلة العلوم الانسانية ISSN: 19922876/25239899 Year: 2012 Volume: 1 Issue: 11(عدد خاص بالمؤتمر) Pages: 39-60
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

يتناول هذا البحث الأسلوبي المتواضع الأساليب الإنشائية في مراثي آل البيت ( ع ) المؤلفة من (22) قصيدة ومقطوعة واحدة ويبلغ عدد أبياتها (1144) بيتا ، عند الشاعر العراقي السيِّد حيدر الحلي ( ) (1831 – 1886 أو 1887) ، لشهرته الواسعة في الرثاء عامة ، وفي رثاء الإمام الحسين ( ع ) خاصة .إذْ يكاد يجمع الباحثون والدارسون وأصحاب التراجم الأدبية على إن شعر السيد حيدر الحلي في رثاء الإمام الحسين ( ع ) خاصة هُوَ أجود شعره ( ) ، فقد نال السيد حيدر الحلي " في هذا المضمار إعجاب كبار الشعراء والأدباء في عصره " ( ) وقد عُدَّ "كإمام في صناعة الرثاء " ( ) وقد " أُشتهر بحولياته في رثاء الحسين " ( ) حتى فضَّله بعض مصنِّفي أدب الطف على كل مَن تعاطى رثاء الإمام الحسين ( ع ) من " فحول شعراء الشيعة المتقدمين والمتأخرين " ( ) .


Article
Exaggerated manifestations in lament of Seyed Heidar Hely
تجليات المبالغة في مرثيات السيد حيدر الحلي

Authors: Samir Pourianpour سمير پوريانپور --- . Mahmoud Shakib Ansari محمود شكيب انصاري --- محمود آبدانان مهديزادة
Journal: The islamic college university journal مجلة كلية الاسلامية الجامعة ISSN: 19976208(print) 26644355(online) Year: 2019 Volume: 1 Issue: 54 Pages: 13-33
Publisher: Islamic University / Najaf الجامعة الاسلامية / النجف الاشرف

Loading...
Loading...
Abstract

الملخص:اللغة الأدبية تنبني على المبالغة وتتولد منها درجة فنية متدرجة أقصاها المبالغة، وقد ذهب انصار هذا الفن البلاغي الى انّ الشعر يمدّ باعه، وينشر شعاعه، ويتسع ميدانه، وتتفرع أفنانه حين يعتمد الاتساع والتخييل في هذا المجال، ويذهب الشاعر بالقول مذهب المبالغة والإغراق في المدح والذم والوصف والنعت والفخر والمباهاة، وهناك يجد الشاعر سبيلا إلى أن يبدع ويزيد، ويبديء في اختراع الصور ويعيد ويكون كالمغترف من غدير لا ينقطع والمستخرج من معدن لا ينتهي هنا تكون المبالغة قرينة الإبداع، والتحليق بالخيال إلى عوالم مدهشة تكسر رتابة الواقع و نمطية الحياة الجافة. ونظرا لأهمية دورها في صنع الصور نري الشاعر حيدر الحلي استخدم المبالغة بأنواعها المتعددة من التبليغ، الإغراق والغلو في وصفه لمشهد الطفّ التراجدي الحماسي ؛ كما انّنا عند دراستنا لقضية الطفّ واستشهاد الحسين وأصحابه لدي الشاعر نجده قد اقترب كثيرا من الصورة الأسطورية بقدر ما ابتعد عن الواقع الفعلي، فنراه يبالغ في كلّ مشاهد المعركة وأصحابه ومجريات الأحداث فلا توجد حركة ولاخصلة الا وقد تجاوزت حدود الواقع المعاش في كل تفاصيلها حتى اصبحت لا يربطها بالواقع الا نسبتها الى واقعة الطفّ واصحابها وليس ذلك بدعا وانّما تبعا لآثار من سار من شعراء المدح والرثاءالحسيني في اعطاء الصورة أكثر من حجمها لاسباب منها اولا انفعالهم بالحادثة و اصحابها مما يجعل الشخص يري الأمور أعظم من واقعها و ثانيا رغبتهم في تحريك مشاعر المستمعين واثارتهم بهدف إشراكهم في تجربتهم الشعورية. تجلت المبالغة في كل مشاهد الطفّ بشكل متسلسل وقد أدّت دورا بارزا في رسم صورة الخطوب، ثبات الأبطال، شجاعتهم، عزمهم، سرعة خيلهم، سيوفهم، رماحهم، سهامهم، علمهم، شدة قتالهم، كثرة القتلي، كثرة العدو، كثرة الدماء...وبصورة عامة فمشهد الطفّ لدي الشاعر مشهد درامي أسطوري قد ظهر كلّ مشاهده من خلال عدسة مكبرة، أعظم من واقعه الفعلي.

Abstract:-Exaggerated literary language, is base on the exaggerating, and from this exaggeration the progressive artistic degree would be born that the most of it is the same “exaggeration”. The followers of the rhetoric expression believe that when the poetry is developed and expanded and the expressions of it will be expanded that it is base on the imagination. The poet will create the new imagines by accepting the way of exaggeration in eulogy, vilification, description, glorification, prides has the ability to access to the innovation and indulgence.Here the poet is like someone who is feeding from a limitless lake or do mining from the limitless mine. In fact, the exaggeration is coming with innovation and bring the wondering to the words which is beyond the ordinary life.According to the role of exaggeration in different images, we can see that the poet Heidar Hely in describing the tragic and epic event of Karbala used exaggeration and different kind of that such as, “promotion”, “overstatement”, and “hyperbole”.When we study the event of Karbala and martyring of Imam Hossein and his alliances from the point of view of the poet, we’ll see that he is getting away from the reality and moved closer to mythical forms. In the all aspects of battle and description we’ll see that he is using exaggeration and find no movement or character beyond his description of ordinary life so far as there is no relation between it and reality except in relation to the principle of the event.This was not the first time that the poet in this book has been the work of poets who exaggerated Imam Hussein's eulogy and exaggerated the events more than it actually did, and this has various reasons to discuss in this discussion.Keywords:-


Article
The character of Hussein bin Ali (p) and its symbolic significance in Sayed Heydar Alhelli and Shahriar’s poems
شخصية الإمام الحسين بن علي () ودلالاتها الرمزية في شعر حيدر الحلّي و شهريار

Authors: fateme Tanha فاطمه تنها --- Ali kavari علي کواري
Journal: Adab Al-Kufa مجلة اداب الكوفة ISSN: 19948999 Year: 2020 Volume: ج2 Issue: 42 Pages: 393-416
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

The study, which is between the hands, is the reflection of the sensory lights in the religious poetry of poet Heydar Al-helli and Shahriar. They take it as a way of expressing what they want to say, and may pass through it to express the living reality as a symbol or a mask. This article dealt with the study of their poems and the disclosure of the breakthroughs and contributions between them and the special features in the technical statements used in praise and praise of Hussein (p) and the study of the recall of this revolutionary character adopting the descriptive-analytical approach. One of the results of this study is that the Husseinian lights and revolution were reflected in their poetry. They were inspired by the revolution of Hussein (p) in their struggle for the rule of injustice and the encouragement of the nation to resist and defend religion. In this way, their passionate feelings were mixed with emotion and especially in their heirs. Mr. Heydar faces historical and zealous trends in his heir, and in this sense tries to motivate feelings and move emotions toward the Karbala incident, while Shahriar, although referring to these values and concepts in both Persian and Turkish, has a more muted and rhetorical look.

واقعة الطف هي نقطة المهمة في تلاقي المذاهب الإسلامية والأديان التوحيدية الّتي تبغي الحريةَ للإنسان، حيث أنّ كثيراً من الشعراء خلال استيعابهم لعظمة الحسين() وتأثرهم به، لقد كتبوا مشاعرهم وسجّلوها في تاريخ الأدب العاشورائي. وهذه الدراسة التي أعتمدت في خطتها علي المنهج الوصفي – التحليلي، ترصد انعكاس الانوار الحسينية في الاشعار الدينية للشاعرين حيدر الحلّي وشهريار، يتخذانها وسيلةً للتعبير عما يريدان قوله، وقد يفران إليها ليعبرا من خلالها عن الواقع المعيش بوصفها رمزاً أو قناعاً. وعالجت بدراسة أشعارهما والكشف عن الافتراقات والاشتراكات بينهما والمميزات الخاصة في التصاوير الفنيّة التي استخدماها في المدح ورثاء الحسين() ودراسة استدعاء هذه الشخصية الثائرة. من نتائج هذه الدراسة أنَّ الانوار الحسينية وثورته انعكست في شعرهما؛ حيث استلهما من ثورة الحسين() في مناضلتهما علي حكام الجور وتشجيع الأمة بالمقاومة والدفاع عن الدين. وفي هذا السبيل امتزج في شعرهما الحماسة مع العاطفة ولاسيما في رثائهما. فقد مالَ الحيدر إلي الاتجاهات التاريخية والحماسية في رثائه ومن هذا المنطلق يحاول تحفيز المشاعر وتحريك العواطف تجاه واقعة كربلاء، في حين أنّ شهريار رغم أنه يشير الي هذه القيم و المفاهيم باللغتين الفارسي والتركيّ، لكن له نظرة بكائية و رثائية الأكثر.

Listing 1 - 3 of 3
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (3)


Language

Arabic (3)


Year
From To Submit

2020 (1)

2019 (1)

2012 (1)