research centers


Search results: Found 13

Listing 1 - 10 of 13 << page
of 2
>>
Sort by

Article
DETERMINATION OF MICROBIAL POLLUTION INDICATOR OF SUPPLYING DRINKING WATER OF SOME DISTRICTS IN RAMADI CITY
الكشف عن دلائل التلوث الجرثومي في مياه الشرب المجهزة لبعض أحياء مدينة الرمادي

Author: ALI ABD SHARAD علي عبد شراد
Journal: Journal of university of Anbar for Pure science مجلة جامعة الانبار للعلوم الصرفة ISSN: ISSN: 19918941 Year: 2010 Volume: 4 Issue: 1 Pages: 51-59
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

In This study we investigated of microbial pollution of drinking water which is processed by Chlorine and supplied through water distribution net for some districts in Ramadi City. The samples are collected from three points in the main pipe line, from starting, middle and end of it. with an average of three samples per month. from January to July 2009. We determined the microbial pollution of drinking water by finding the Total Coliform (TC), fecal Coliform (FC), and the Total Plate Count (TPC). The results of this study referred to the averages of counts of FC,TC, and TPC at the first point are minimal counts Which are consecutively 3.2 c/ml,1.9 c/100ml, and 0.45 c/100ml respectively. while the average of Chlorine concentration was 3.4 mg/l at these points of water dragnets. Also the results referred to maximal counts of FC,TC, and TPC at the end of dragnets which are consecutively 33.6 c/ml, 15.4 c/100ml, and 5.5 c/100ml, and the chlorine concentration is lessening inside the systems of water distribution. So the average of chlorine concentration was 0.61 mg/l. Our concluded, the supplied water from clarification station (The main project of water in Ramadi) for people is according to the Iraqi and world qualities which are occurred in samples taken from the starting of dragnets, but these samples are not according to the identified qualities when they are passing through distribution dragnets, because the most of dragnets are old and no maintenance would be done and these dragnets are exposed to oxidation and creaks. Also the trespass of people on these dragnets would influence on validity of drinking water.

أجريت هذه الدراسة للتحري عن التلوث الجرثومي لمياه الشرب المعالجة بالكلور و المجهزة لدور المواطنين لأغراض الشرب عبر شبكات نقل الماء لبعض أحياء مدينة الرمادي ، جمعت العينات من ثلاث نقاط مثلت الأولى بداية الخط الناقل للماء و الثانية منتصفه و النقطة الأخيرة مثلت نهايته وبمعدل ثلاث عينات للشهر الواحد من شهر كانون الثاني و لغاية شهر تموز من عام 2009. تم اعتماد وجود جراثيم القولون الكلية (TC)Total coliform وجراثيم القولون البرازية (FC) Fecal coliform ومعرفة العدد الكلي للجراثيم الهوائية (TPC) Total plate count و التي تعد كمؤشر للتلوث الجرثومي للماء.أظهرت نتائج هذه الدراسة أن معدلات قيم لـ TPC، TCو FC لبدايات الشبكات قد سجلت أدنى قيم لها وهي 3.2 خلية / مل ، 1.9 خلية / 100 مل و 0.45 خلية / 100 مل وعلى التوالي ، فيما سجلت أعلى قيمة لمعدل لتركيز الكلور المتبقي إذ بلغت 3.4 ملغم / لتر عند هذه النقاط من شبكات توزيع الماء .و كذلك سجلت أعلى قيم لـ TPC، TCو FC في نهايات الشبكات إذ بلغت 33.6 خلية / مل ، 15.4 خلية / 100 مل و 5.5 خلية / 100 مل و على التوالي ، ترافق هذا مع انخفاض واضح لتركيز الكلور المتبقي داخل أنظمة توزيع الماء حيث بلغ معدل تركيز الكلور المتبقي 0.61 ملغم / لتر.و أوضحت النتائج إلى أن الماء المجهز للمواطنين في مدينة الرمادي من محطة التصفية ( مشروع ماء الرمادي الكبير ) و هو ضمن المواصفات العراقية و العالمية و كما هو واضح من عينات بداية الشبكات ، غير أنها تصبح خارج المواصفات المحددة عند تقدمها بشبكات التوزيع حسب ما سجل لعينات وسط ونهاية شبكات التوزيع ، وقد يعزى السبب إلى قدم اغلب هذه الشبكات وعدم إخضاعها للصيانة و تعرضها للصدأ و التشقق إضافة إلى التجاوزات من قبل الموطنين على هذه الشبكات مما اثر على صلاحية هذه المياه لإغراض الشرب.


Article
Composition structure of fish assemblage in Um Alnaaj, Al-Hawaizah marsh, Iraq.
الخصائص التركيبية لمجتمع الأسماك في بركة أم النعاج ، هور الحويزة ،

Loading...
Loading...
Abstract

The present include the composition of fish assemblage in Um Alnaaj, –Al-Hawizah marsh during the period characterized with low number of fish species collected with compare with other previous studies .cyprinidae, the dominant family was represented by eight species. The fish fauna consisted of ten native and three alien species , three seasonal and three occasional also .Hamiri (Barbus luteus ) was the most abundant species numerically comprising 33.7%. The diversity index ranged from 1.0 in July to 1.82 February , evenness index ranged from 0.5 in July to0.94 in February while richness index ranged from 0.95 in December to 2.48 in January.

تناولت الدراسة الحالية الخصائص التركيبية لمجتمع الأسماك في هور الحويزه للمدة من كانون الثاني 2008- كانون الأول 2008 تميزت هذه الفترة بانخفاض عدد الأنواع (13) نوعا مقارنة بنتائج الدراسات السابقة ، سادت عائلة الشبوطيات على بقية العوائل وتمثلت بثمانية أنواع . اشتملت تركيبة التجمع السمكي على عشرة أنواع مستوطنة وثلاثة أنواع غريبة . بلغ عدد الأنواع المقيمة 7 أنواع و الفصلية ثلاثة أنواع والنادرة الوجود ثلاثة أنواع أيضا. احتلت اسماك الحمري Barbus lutus أكثر سيادة عددية وبلغت 33.7 % من عددا لأفراد الكلي .تراوح دليل التنوع بين 1.0 في تموز و1.82 في شباط ، أما دليل التكافؤ فتراوح بين 0.51 في تموز 0.94 في شباط ، و دليل الغنى فتراوح بين 0.95 في كانون الأول إلى 2.48 في كانون الثاني .


Article
دراسة تأثير مبيد التوبسان في برغوث الماء Daphnia pulex

Author: مي حميد محمد الدهيمي
Journal: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 Year: 2015 Volume: 23 Issue: 3 Pages: 197-206
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

This current study detail with known effect of topsin fungicide in different concentration (5-14) mg/l on individual of flea water Daphnia pulex after 24 h from exposure and if possible to find half lethal concentration that killed 50% from individual of D. pulex , and know the important effects that could be notice on it after exposure to these concentration for 21 days because the first days from cycle life of D. pulex are most sensitivity to pollutants. The result appeared that LC50 for topsin fungicide was 9.49 mg/l. also result showed a significant differentiation between percentage of mortality and concentration of pesticide, also found positive correlation coefficient between concentration and average of individual that lack sac of eggs.

تناولت الدراسة الحالية معرفة تاثير تراكيز مختلفة تتراوح ما بين (5-14) ملغم/لتر من مبيد التوبسان في الافراد الفتية لبرغوث الماء العذب Daphnia pulex بعد مرور 24 ساعة من فترة التعرض لتلك التراكيز ايجاد التركيز القاتل لنصف اعداد احياء الاختبار LC50, ومعرفة اهم التاثيرات التي يمكن ان تلاحظ في افراد الدافينيا عند التعرض لتلك التراكيز بعد فترة استمرت 21 يوما لكون هذه الايام الاولى من عمر افرادها هي الاكثر تأثرا بالملوثات. اظهرت النتائج ان LC50 لمبيد التوبسان كان 9.49 ملغم/لتر. وقد اشارت النتائج الى وجود فروق معنوية بين النسبة المئوية للهلاك التي كانت (91, 86, 82, 71, 60, 42, 33, 24, 11, 7) وتراكيز المبيد التي كانت ما بين (14-5) على التوالي والى وجود معاملات ارتباط ايجابية بين التراكيز ومعدلات اعداد الافراد الفاقدة لكيس البيض.


Article
Petrography of Sandstone for Hussainiyat Formation and the Climatic and Tectonic Evidence in Western Desert-Iraq
بتروغرافية الصخور الرملية لتكوين الحسينيات ودلائلها التكتونية والمناخية في الصحراء الغربية - العراق

Loading...
Loading...
Abstract

The petrography of the detrital part of Hussainiyat Formation Jurassic (Upper Liassic) in its ideal section, at the western Desert, Iraq, was studied. The aim of this study was to infer the climatic and tectonic evidence that affected the deposition of the sandstones of this formation.It has been shown that the most abundant mineral in these sandstones was quartz. These sandstones were derived from a scarce area with relatively low relief topography with an equatorial humid environment.Most of these rocks were derived from continental regions of cratonic zones. However, some of them were derived from orogenic belt marginal to continental regions as a first cycle, them recycled into deposits within the craton. These rocks are mostly of granitic igneous origin, and to a less extent of metamorphic and redeposited sedimentary rocks derived from the Arabian shield.

تأتي دراسة تكوين حسينيات (Hussainiyat Formation ) لأهميته الاقتصادية بحسب احتوائه على معادن. الحديد وتتضمن الدراسة الحالية محاولة لتسليط الضوء على الدلائل البتروغرافية للتكوين واستقراء المؤثرات التكتونية والمناخية لتلك الدلائل.كان تكوين حسينيات سابقاً يعد جزءاً من تكوين عبيد (Ubaid Formation ) كما أشار إلى ذلك (Buday and Hak, 1980) وأطلقا عليه أسم عبيد الأعلى والذي وصف لأول مرة من قبل (Dunnington,1954; In Bellen, et al.,1959), غير أن المبارك (Al-Mubarak, 1983) وجاسم وآخرون (Jassim, et al.,1984) فصلوه عن تكوين عبيد واعتبروه تكويناً مستقلاً بحد ذاته يتمثل بترسبات فتاتية من الرمل والطين وطبقات رقيقة (قطع) من معادن الحديد المترسبة في بيئة نهرية, وترسبات كاربوناتية من الحجر الجيري المتدلمت الحاوي على المستحاثات والمترسب في بيئة لاغونية ضحلة.


Article
CLIMATE CHANGE AND ITS EXPECTED IMPACT ON HUMANS AND THE ENVIRONMENT IN THE ARAB WORLD
التغيير المناخي وأثاره المتوقعة على الإنسان والبيئة في الوطن العربي

Author: Khalaf H. Ali خلف حسين علي الدليمي
Journal: IRAQI JOURNAL OF DESERT STUDIES المجلة العراقية لدراسات الصحراء ISSN: pISSN: 19947801 / eISSN: 26649454 Year: 2010 Volume: 2 Issue: 2 Pages: 143-177
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract: The world is facing a change climate due to high temperatures and the consequent change in air pressure and direction, wind speed, precipitation, which resulted in a change in the environment and the activity of human , Climate change will have negative effects on developing countries ,There will be a change in water quality and quantity agricultural production, These have also negative reflections on the basic elements of human life, food, water, energy, The Arab region is one of the areas that will face the impacts of climate change on economic and environmental areas .These countries have not taken any procedures to confront that change, This research will address the causes of climate change and its anticipated problems in the world in general and the Arab world in particular. This paper discnsses eight aspects presented in eight sections as follows:first Section - global warming and climate change Section two - evidence of climate change Section III - anticipated problems resulting from climate change Section IV - Indicators of Climate Change in the Arab region Section V - Analysis of monitoring data for some climate monitoring stations in the Arab world: Section VI - effects of climate change expected in the Arab World Section VII - the expected results of climate change in the Arab World Section VIII - Strategies for Confronting Climate Change in the Arab World. It was clear from the study that climate change in the Arab region can be easily noticed through high temperatures and the change in the amount of rain falling, weather events like hurricanes and dust storms, and others ,An analysis &some of The available climate data has been made to arrive at highly accurate results away from prediction and forecasting.

يواجه العالم تحديا كبيرا نتيجة التغير المناخي الناتج عن ارتفاع درجة حرارة الارض،والتي ترتب عليها تغير في الضغط واتجاه وسرعة الرياح والتساقط،والتي انعكست اثارها على البيئة والنشاط البشري،وقد كانت النتائج سلبية في العديد من الدول،حيث نتج عن التغير المناخي تغير في كمية ونوعية المياه والانتاج الزراعي،وقد انعكست اثار ذلك سلبا على عناصر الحياة الاساسية المتمثلة بالغذاء والماء والطاقة،وتعد المنطقة العربية من المناطق التي ستواجه تأثير التغير المناخي بشكل واضح اقتصاديا وبيئيا،وانها لم تتخذ الاجراءات المناسبة للحد من تلك التحديات،ففي هذا البحث تم تناول الجوانب الاساسية المتعلقة بالموضوع والتي شملت ثمانية مباحث هي:المبحث الأول- الاحتباس الحراري والتغيير المناخي،المبحث الثاني- دلائل التغيير المناخي،المبحث الثالث- المشاكل المتوقعة الناتجة عن التغيير المناخي،المبحث الرابع- مؤشرات التغيير المناخي في المنطقة العربية،المبحث الخامس– تحليل بيانات الرصد المناخي لبعض محطات الرصد في الوطن العربي،المبحث السادس –أثار التغير المناخي المتوقعة في الوطن العربي،المبحث السابع- النتائج المتوقعة للتغيير المناخي في الوطن العربي،المبحث الثامن- إستراتيجيات مواجهة التغيير المناخي في الوطن العربي.
وقد اتضح من تلك الدراسة ان التغير المناخي في المنطقة العربية معالمه واضحة من خلال ارتفاع درجات الحرارة والتغير في كميات الامطار الساقطة،والاحداث المناخية غير المألوفة من اعاصير وعواصف ترابية،وغيرها،وقد تم اعتماد تحليل لبعض البيانات المناخية المتاحة لغرض التوصل الى نتائج عالية الدقة بعيدا عن التكهنات والتوقعات.


Article
the definiteness and indefiniteness in the verses of the power signs
التّعريفُ والتّنكيرُ في آياتِ دلائلِ القدرةِ

Loading...
Loading...
Abstract

The definition and saying that the indefinite meanings as methods, and signs power-signs which verses of the Koran part that book, which underwent him the minds of pundits and stop employers eloquence and wide-eyed in front of him .. and through I read of the Koran and found that the verses of the ability signs have not been studied expressionistic study In particular, Although the amount of importance and this made me think seriously about trying to look at uncover the mystery of the mysteries of God in his book.And require research methodology:1-definition and saying that the indefinite language and idiomatically, and varying types of knowledge, and varying types of nobodies, and the reasons leading to this disparity.2-positions of the signs of the ability manuals: First: The indefinite article and the end of it (reduction and degradation, and the thumb, and hit the ground running doctrine or a reference to the large number of his ways, and sex, and the public, and quality, and the palace, and veneration, differing saying that the indefinite (capable) of the state to another, and the lesson and sermon.3-positions of the signs of the ability signs: Second: definition, a definition of the instrument, and the reasons for the definition of the tool (for the era, and sex), as well as definition

يعدّ التّعريفُ والتّنكيرُ من أساليب معاني النحو، وآياتِ دلائلِ القدرةِ-وهي جزء آيات القرآن الكريم ذلك الكتاب الذي خضعت له عقول الجهابذة ووقف أرباب الفصاحة والبلاغة مشدوهينَ أمامَه.. ، ومن خلال مطالعتي للقرآن الكريم وجدتُ أن آيات دلائلِ القدرةِ لم تدرس دراسة تعبيرية بوجه الخصوص، على الرغم من مبلغ أهميته وهذا الأمر جعلني أفكر جدياً في محاولة بحث في كشف سر من أسرار الله في كتابه. واقتضت منهجية البحث:1-التّعريفُ والتّنكيرُ لغةً واصطلاحاً، وتفاوت أنواع المعارف، وتفاوت أنواع النكرات، وأسباب المؤدية الى هذا التفاوت.2-مواضع من آيات دلائل القدرة: أولاً: النكرة والغاية منه (التَّقْلِيلِ وَالتَّحْقِيرِ، والابهام، واقتدار المذهب او إيماء إلى كثرة طرقه، والجنس، والعموم، والنوعية، والقصر، والتعظيم، واختلاف التنكير(مُقْتَدِرٍ) من آية لأخرى، والعبرة والعظة.3-مواضع من آيات دلائل القدرة: ثانياً: التعريف، أ ـ التعريف بالأداة، وأسباب التعريف بالأداة (للعهد، وللجنس)، ب ــــ التعريف بالإضافة.وسبقت كلَّ ذلك مقدَّمةٌ ضمّنتها الحديث عن أهمية الموضوع، ودواعي اختياره، وتبعهتا خاتمة اشتملت على أهم النتائج التي توصلت إليها، ثم أتبعتُ ذلك بثَبَتٍ للمصادر والمراجع التي استعَنْتُ بها في هذا البحث، والحمد لله رب العالمين.الكلمات الرئيسيه: التعريف, التنكير, دلائل القدره, القران الكريم


Article
Effect of salts addition of some organic acids on growth performance of Common Carp Juvenile Cyprinus carpio L.
تأثير أضافة أملاح بعض الأحماض العضوية على دلائل النمو ليافعات اسماك الكارب الشائع Cyprinus carpio

Loading...
Loading...
Abstract

This study was carried out in the laboratories of fish for 90 days in 16 glass aquaria (60 cm, 40 cm and 30 cm/70 L) to investigate the effect of some organic acids salts on some growth indices of common carp fish Cyprinus carpio L. A 128 fish were used with an average weight of (40.8±1) gm. and have been distributed on eight treatments with two replicate and eight fish for each replicate. Formulated eight diets that equally iso-nitrogenous (33.85%) and iso-caloric (1535.605 KJ/gm) were investigated. Organic acids salts (Sodium lactate, Sodium acetate and Sodiumformate) were supplemented singly (0.5% of each salts) and mixed to the experimental diets (0.25% of each salts). The statistical results showed that treatments T6 (0.25% sodium lactate + 0.25% sodium formate) had the best studied growth parameters at the level of P≤0.05 which clarified by weight gain (41.05±0.25 gm) and food conversion ratio (2.8±0.02).

أجريت هذه الدراسة في مختبر الأسماك لمدة 90 يوم باستعمال 16 حوض زجاجي) 60 سم ×40 سم× 30 سم /70 لتر) لبحث إمكانية إضافة أملاح بعض الأحماض العضوية وأثرها في بعض دلائل النمو لأسماك الكارب الشائع Cyprinus carpio L.. استعملت 128 سمكة وبمعدل وزن بلغ (40.8±1) غم وزعت الاسماك عشوائيا على ثماني معاملات / مكررين/ ثماني مشاهدات لكل مكرر. صنعت مختبريا ثماني علائق متساوية المحتوى من البروتين (33.85%) والطاقة (1535.605 ميكاجول/كغم) وأضيفت أملاح الاحماض العضوية (لاكتات الصوديوم وخلات الصوديوم وفورمات الصوديوم) بصورة مفردة بنسبة (0.5 % لكل نوع ملح) ومخلوطة بنسبة (0.25 % لكل نوع ملح). أظهرت نتائج التحليل الإحصائي أفضلية المعاملة السادسة (0.25% لاكتات الصوديوم + 0.25% فورمات الصوديوم) وتفوقها معنويا (P>0.05) لجميع معايير المدروسة في الزيادة الكلية (41.05±0.25) ومعدل التحويل الغذائي (2.8±0.02) .


Article
The Effect of Using of Anise and Cinnamon in Food Efficiency and Protein and some Plasma Characteristics of Common Carp (Cyprinus carpio L.) Diets
تأثير استخدام اليانسون والقرفة على كفاءة الغذاء والبروتين وبعض صفات مصل الدم في علائق أسماك الكارب الشائع Cyprinus carpio L.

Authors: Mohannad Habbas Al-Ashaab مهند حباس الاشعب --- Raaed Sami Atee رائد سامي عاتي --- Mohamed Ali Ahmed محمد علي احمد
Journal: Tikrit Journal for Agricultural Sciences مجلة تكريت للعلوم الزراعية ISSN: 18131646 Year: 2017 Volume: 17 Issue: وقائع المؤتمر العلمي السادس للعلوم الزراعية Pages: 481-491
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

Distributed 90 fish carp common Cyprinus carpio L (25-40 g / fish) randomly on nine experimental treatment of two replicates for each group, each replicate included 5 fishes. The experiment was carried out for 60days in 18-glass aquarium (6o cm×30cm×30cm /60 L). The fish were fed on nine diets that different ratios from anise, cinnamon, treatment 1 (without the addition), treatment 2 (5% anise), treatment 3 (1% cinnamon), treatment 4 (5% anise +1% cinnamon), treatment 5 (2.5 anise), treatment 6 (2.5 cinnamon), treatment7 (5% anise 2.5% cinnamon), treatment 8 (2.5% anise +1% cinnamon), treatment9 (2.5% anise 2.5%) cinnamon. The results of statistical analysis showed no significant difference between all treatments for FI and high significantly different ofT3(1% cinnamon) and T8 (2.5% anise +1% cinnamon) for FCR and FER% Whish were 1.985 and 2.055 and 50.69% and 49.00% respectively. The results of statistical analysis showed no significant difference between all treatments for PI, while high significant difference (P>0.01) of T3 (1% cinnamon) and T8 (2.5% anise +1% cinnamon) in PER% (2.100 and 2.00) were found . High significantly differences (P0.01>) between T1 and the other treatments in CH which was 159.500 ml/dl were revealed while there were no significant differences between all treatments in TG . T1 were found to be significantly lowered in GPT level (40.90 U/L) in comparison with other treatment, while there no significant differences in GOT for all treatments.

وزعت 90 اصبعية كارب شائع Cyprinus carpio L. (25-40 غم/سمكة) عشوائياً على تسع معاملات تجريبية وبواقع مكررين لكل معاملة و5 أسماك/مكرر, وأستخدم 18 حوض زجاجي بأبعاد (60سم×30سم × 30سم) سعة 54 لتر ماء, غُذيت أسماك التجربة لمدة 60 يوم على 9 علائق تجريبية ذات مستويات مختلفة من اليانسون Pimpinella anisum L. والقرفة Cinnamomum verum , المعاملة الأولى (بدون إضافة )، المعاملة الثانية (5% يانسون)، المعاملة الثالثة (1% قرفة)،المعاملة الرابعة (5% يانسون+1% قرفة)، المعاملة الخامسة (2.5 يانسون)، المعاملة السادسة (2.5 قرفة)، المعاملة السابعة (5% يانسون+ 2.5% قرفة)، المعاملة الثامنة (2.5% يانسون + 1% قرفة)، المعاملة التاسعة (2.5% يانسون+2.5% قرفة).. لوحظ عدم وجود فروقات معنوية لقيم العلف المتناول بين جميع المعاملات التجريبية, بينما وجد تفوق عالي المعنوية (0.01P≤) للمعاملات الثالثة والثامنة لقيم معامل التحويل الغذائي اذ بلغت على التوالي 2.420 و2.425. وكذلك الحال بالنسبة لنسبة كفاءة العليقة اذ بلغت على التتالي 41.309% و 41.234%. ولوحظ ايضاً عدم وجود فروقات معنوية لقيم البروتين المتناول بين جميع المعاملات التجريبية. وأظهرت نتائج التحليل الإحصائي وجود تفوق عالي المعنوية(0.01 ≥(P للمعاملة الثالثة والثامنة لقيم نسبة كفاءة البروتين اذ بلغت 1.725 و 1.693 غم/سمكة.


Article
Systems theory Reading in the concept and effects
نظرية النّظم قراءة في المفهوم والمتعلقات

Author: saad jumaa' salieh سعد جمعة صالح
Journal: Journal of Research Diyala humanity مجلة ديالى للبحوث الانسانية ISSN: 1998104x Year: 2009 Issue: 34 Pages: 280-295
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

This research is asking questions and trying to answer them, the most important ideas that reveal overlooked in what critics said implicitly Abdul Jorjani omnipotent, and is expressed as saying in a famous speech on science which are required as for all that wanted to express it? Did you find what he said in his book: (evidence of miracles) has fulfilled all aspects of the systemic miracle? I have found most of the studies that came after Abdul omnipotent Jorjani (d. 474 AH) on one concept to the theory of systems, forgetting or leaving a lot of evidence the internal and external expansion of the narrow concept of systems theory, which came by these studies, or overlooked Abdul omnipotent Jorjani of relations text Quranic concept of the expansion of the miracle.

يقوم هذه البحث بطرح أسئلة ويحاول الإجابة عليها ، أهمها الكشف عن الأفكار التي أغفلها النقاد في ما ذكره ضمنا ، وهل يعبر قوله الشهير في وضع الكلام على وفق ما يقتضيه علم النحو عن كل ما أراد التعبير عنه ؟ وهل تجد ما قاله في كتابه : ( دلائل الإعجاز) قد استوفى جميع جوانب الإعجاز النظمية ؟ لقد خلصت أغلب الدراسات التي جاءت من بعد عبد القاهر الجرجاني (ت474هـ) على مفهوم واحد لنظرية النظم ، متناسين أو تاركين الكثير من الدلائل الداخلية والخارجية التي توسع من المفهوم الضيق لنظرية النظم الذي جاءت به هذه الدراسات ، أو ما أغفله عبد القاهر الجرجاني من علاقات نصية قرآنية توسع مفهوم الإعجاز.


Article
Hanging Gardens of Babylon or Hanging Gardens of Ninewa A Comparative Study of Their Landscape Spatial Characteristics
جنائن بابل المعلقة أم جنائن نينوى المعلقة ..... دراسة مقارنة في الخصائص المكانية لفضاءاتها الخارجية

Author: Dr. Ahmed Yousif. AlOmary د. احمد يوسف العمري
Journal: AL Rafdain Engineering Journal مجلة هندسة الرافدين ISSN: 18130526 Year: 2014 Volume: 22 Issue: 2 Pages: 1-15
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

Hanging gardens of Babylon is one of seven wonders of the Ancient World. It ismentioned that these gardens were constructed at the ancient city of Babylon byNebuchadnezzar II, who ruled between 605 and 562 BC. The gardens were mentioned inthe Roman and Greek historians’ writings and descriptions of height were given. Thegardens were surrounded by a strong wall with stadiums connected with stairssurrounded by arches and filled with trees and flowers. The gardens were irrigated fromEuphrates through manmade pumps. There are no cuneiform texts mentioning thesegardens, however, they are the only wonder based on these legendary information. Onthe contrary, some archeologists states the hanging gardens are within Ninewaarchaeological location in Kuyunjik hell, near the Sennacherib and Ashurbanipalpalaces based on scenes of a garden constructed on a column of arches drawn on a tabletand other cuneiform texts in Ninewa. The current study is comparing the data of bothlocations and reviewing the available information in addition to providing moreevidences to support the existence of hanging gardens in Ninewa. This is done throughexamining the spatial characteristics of the two locations from a landscape perspective.

جنائن بابل المعلقة إحدى عجائب الدنيا السبع في العالم القديم، ذكر بأنها بنيت في مدينة بابل القديمة فيعهد الملك البابلي نبوخذنصر الثاني، الذي حكم بين العامين 265 و 602 ق . م. كتب عدة مؤرخين يونانيين ورومانعنها ، وأعطيت بعض الأوصاف عن ارتفاعها وأنها كانت محاطة بجدار قوي محصن وان لها مدرجات تتصل بعضهاببعض بواسطة سلالم يساندها صفوف من الأقواس. وملئت بأشكال عديدة من الأشجار والزهور ونباتات الزينة المختلفة.وانها كانت تسقى من نهر الفرات بواسطة مضخات تدار بشريا وبالرغم من ذلك لا توجد أي نصوص مسمارية بابليةتصف هذه الحدائق، وهي العجيبة الوحيدة بناءا على هذه المعطيات التي يُعتقد بأنها أسطورة. وفي المقابل بدا بعضالآثاريين يرجحون وجود الجنائن المعلقة ضمن موقع أثار مدينة نينوى في تلة قوينجق بالقرب من القصور الملكيةلسنحاريب وأشور بانيبال بناءا على مشاهد لحديقة منشاة فوق صف من الأقواس مرسومة على رقيم طيني ونصوصمسمارية مكتشفة في نينوى . يحاول البحث مقارنة المعطيات بين الموقعين وإعادة قراءة المعلومات المتوفرة وتقديمالمزيد من الأدلة والبراهين لدعم الفرضية التي ترجح وجود الجنائن المعلقة في نينوى من خلال دراسة الخصائصالمكانية للموقعين من وجهة نظر حقل عمارة الفضاءات الخارجية

Listing 1 - 10 of 13 << page
of 2
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (13)


Language

Arabic (9)

English (2)

Arabic and English (1)


Year
From To Submit

2017 (1)

2016 (2)

2015 (1)

2014 (2)

2013 (2)

More...