research centers


Search results: Found 1

Listing 1 - 1 of 1
Sort by

Article
Picture at Basra , in al- Bishari Maqdisi , and Nasserkhosro year ago 375 AH / 985 AD and the year 443 AH / 1042 AD
صورة البصرة , عند البشاري المقدسي , وناص رخسرو قبل عام 375هـ - 985م وعام 443هـ - 1042م

Author: Nizar Abdel-Mohsen Aldagr نزار عبد المحسن جعفر الداغر
Journal: ADAB AL-BASRAH آداب البصرة ISSN: 18148212 Year: 2012 Volume: 1 Issue: 63 Pages: 201-234
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

The Shams al-Din Abu Abdullah Muhammad, known as (Bishari Maqdisi) died in 380 AH or 390 AH / 990 or 999 AD, and NasserKhosrow Iboumoiean Alkubbadeani Marwozi died in 438 AH / 1064 AD among Albldanyeen Muslims of the few who gave us an accurate description of the country that gone and visited it, as canvass the circumstances and affairs, and religious doctrines with great accuracy who differed from the other products in this area. Despite their different orientations of cultural, intellectual and religious have lived first in the city of Alqods in Palestine and grew up in an Arab and a Sunni, while emerged second in the city of Marow in the province of Khorasan emergence of Persian and Ismaili Fatimid, but they have given us of their visit to Basrah, a clear picture about its history and its development and socio-economic status whose results were a clear reflection of the political situation that hit the state Abbasid time, especially in the fourth century and the first half of the fifth century AH / tenth and eieventh centuries AD, as was the emergence of states have entered into conflict with each other for control and influence, including the state Albuehyids that the foundations of princes state hereditary in the center of the Abbasid Caliphate (Baghdad) between 334- 447 AH / 945-1055AD. Since Bishari maqdisi and NasserKhosrow apart not long, but they undoubtedly have lived and witnessed part of the political conflicts in the State Albuehyih in Iraq, and during their visit to Basrah, said their social, physical, economic, and periods of recovery and recession and the growth of some cities and prosperity, may inversely copy of the the political reality experienced by the city, especially in a period of turmoil authority Buehyids in 373 AH / 983 AD and that the grapes etc Bishari Maqdisi, then the conflict of family between Buehyids and control of one of the sons of Abu Kelijar Daylami died in 440 AH / 1048 AD, and their reflections on the Basrah General after his control, which has experienced its creation NasserKhosrow. Has recorded both the reality and the different ways in his work, alepeshara Maqdisi said in his work famous (best Altqasim to know the regions) to Basrah, which we believe he has had a year ago, 375 AH / 985 AD, the year began writing his work, this, a description of their markets, trade and doctrines of its people and its cities The scenes and commended it and tell us about the suffering of its people from the heavy taxes due to the political conflict between Buehyids for funds at the time. The Nasir Khusraw, who visited Basra in 443 AH / 1051 AD, as pointed out in his work (Safarnama) has told us about Wall Basra tight construction and rivers and the many and the recovery of Idiot and the destruction of some destinations, especially the southwestern part turned to desert, no buildings in which, and the poverty of her family and described their neighborhoods, has reversed those pictures and descriptions that pointed to it, the political reality experienced by the city at the time and comparison between what was reported by Bishari Maqdisi and Nasserkhosro the number and description of neighborhoods that have changed completely from what mentioned first may be due to poor conditions experienced Basrah, leading to the destruction of some parts and the emergence of new neighborhoods because of the continuing migration of people from the southern and west towards the beaches or along the rivers where the livelihood opportunities available, and seek protection within its walls, built at the time.

يعد شمس الدين أبو عبد الله محمد المعروف ب( البشاري المقدسي ) المتوفى عام 380 هـ أو 390 هـ /990 أو 999 م ، وناصر خسرو أبومعين القباذياني المروزي المتوفى عام 438 هـ / 1064م من بين ألبلدانيين المسلمين القلائل اللَذين قدما لنا وصفا دقيقا عن البلاد التي زاراها وارتحلا إليها, إذ تقصيا أحوالها وشؤونها ومذاهبها الدينية بدقة كبيرة اختلفت عن غيرهما ممن صنف في هذا المجال. فرغم اختلاف توجهاتهما الثقافية والفكرية والمذهبية فقد عاش الأول في مدينة القدس في فلسطين ونشأ نشأة عربية وعلى المذهب السني, بينما نشأ الثاني في مدينة مرو في إقليم خراسان نشأة فارسية وعلى المذهب الإسماعيلي الفاطمي ولكنهما قدما لنا من زيارتهما للبصرة صورة جلية عن تاريخها وعمرانها ووضعها الاجتماعي والاقتصادي التي كانت نتائجها انعكاسا واضحا للحالة السياسية التي عصفت بالدولة العباسية آنذاك, لاسيما في القرن الرابع والنصف الأول من القرن الخامس الهجريين /العاشر والحادي عشر الميلاديين, اذ كان ظهور دويلات دخلت في نزاع فيما بينها من اجل السيطرة والنفوذ , ومنها الدولة البويهية التي أسس أمراؤها دولة وراثية في مركز الخلافة العباسية ( بغداد) مابين334ـ447 هـ / 945ـ1055 م. وبما أن البشاري المقدسي وناصر خسرو تفصل بينهما فترة ليست طويلة, إلا إنهما بلا شك قد عاشا وشهدا جزء من الصراعات السياسية التي شهدتها الدولة البويهية في العراق ومن خلال زيارتهما للبصرة وذكر أحوالها الاجتماعية والعمرانية والاقتصادية وفترات الانتعاش والكساد ونمو بعض مدنها وازدهارها، قد عكسا صورة من الواقع السياسي الذي مرت به المدينة لاسيما في فترة اضطراب سلطة البويهيين عام 373هـ / 983م والتي عاصرها البشاري المقدسي، ثم الصراع الأسري بين البويهيين وسيطرة احد أبناء أبي كاليجار الديلمي المتوفى عام 440هـ / 1048م وانعكاساتها على أوضاع البصرة العامة اثر سيطرته عليها، والتي عاصر إحداثها ناصر خسرو . فقد سجل كل منهما ذلك الواقع وبصور مختلفة في مصنفه ، فالبشاري المقدسي أشار في مصنفه الشهير(أحسن التقاسيم في معرفة الأقاليم ) إلى البصرة التي نعتقد انه زارها قبل عام 375 هـ / 985م وهو العام الذي شرع بكتابة مصنفه هذا, فوصف أسواقها وتجارتها ومذاهب أهلها ومدنها ومشاهدها وأثنى عليها وأخبرنا عن معاناة أهلها من الضرائب الفادحة بسبب الصراع السياسي بين البويهيين للحصول على الأموال آنذاك. أما ناصر خسرو الذي زار البصرة عام 443هـ /1051م ـ مثلما أشار في مصنفه ( سفرنامة ) ـ فقد اخبرنا عن سور البصرة المحكم البناء وأنهارها الكثيرة وانتعاش الابلة وخراب بعض جهاتها لاسيما الجزء الجنوبي الغربي الذي تحول إلى صحراء لا عمران فيها, وفقر أهلها ووصف أحيائها , وقد عكسنا تلك الصور والأوصاف التي أشارا إليها, على الواقع السياسي الذي شهدته المدينة وقتذاك والمقارنة بين ما جاء عند البشاري المقدسي وبين ناصرخسرو الذي عدد ووصف أحيائها التي تغيرت تماما عما ذكرها الأول وقد يكون ذلك بسبب الأوضاع السيئة التي شهدتها البصرة فادى إلى خراب بعض أجزائها ونشوء أحياء جديدة بسبب الهجرات المتواصلة للسكان من الأطراف الجنوبية والغربية نحو الشواطئ أو امتداد الأنهار حيث فرص العيش المتوفرة وطلب الحماية داخل سورها الذي شيد آنذاك.

Listing 1 - 1 of 1
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (1)


Language

Arabic (1)


Year
From To Submit

2012 (1)