research centers


Search results: Found 3

Listing 1 - 3 of 3
Sort by

Article
بناء برنامج مقترح لتطوير الكفايات المدنية والديمقراطيةلمعلمي المرحلة الابتدائية

Authors: نمير إبراهيم حميد --- طالب صليبي حسين نايل الزبيدي
Journal: Journal of Surra Man Raa مجلة سر من رأى ISSN: 18136798 Year: 2010 Volume: 6 Issue: 18 Pages: 115-140
Publisher: university of samarra جامعة سامراء

Loading...
Loading...
Abstract

أن عملية تأهيل المعلمين كانت ولا تزال تشكل تحديا ً يواجه المختصين في مجال تأهيل المعلمين في الكفايات التعليمية المختصة بالأعداد المدني والديمقراطي بعد أن أصبح هذا الأعداد يمثل حاجة أساسية لا يمكن التساهل بشأنها , سيما وان جمهورية العراق وخاصة بعد حدوث المتغيرات التاريخية التي جاءت بعد أحداث بغداد في 9/4/2003 ونتائج الدراسات التي أشارت إلى وجود قصور في اداء المعلمين في بعض الكفايات التعليمية , والسبب هو ضعف التهيئة للدرس أو باعتقاد بعض المعلمين هذا الأمر معروف من الطلبة ولا حاجة لمطالبتهم به ( حمادنة , 2001 , ص 128 ) فضلاً عن أن التربية في أبسط مفاهيمها تهدف لأحداث تغيرات جوهرية في بنية المعلم تلاحظ على شكل سلوكات بارزة من خلال أنشطة الشخصية المتعلمة والقادرة على استلهام فلسفة التربية الجديدة المتمثلة في التاسيس لترسيخ نظام ديمقراطي قائم على ثقافة مدنية تتركز على احترام حقوق الأنسان وصيانة حرية تفكيره واشاعة سياسة التسامح وحب الآخر والأعتراف بوجوده وحفظ كرامته بغض النظر عن دينه وقوميته ومذهبه وعنصره وتأهيل أفراد المجتمع المتلقين من قبل المعلمين بوصفهم قادة ثقافة التربية الوطنية والمسؤولين المباشرين على اشاعة الثقافة المدنية التي تؤسس لأقامة دولة القانون والمؤسسات الدستورية القائمة على المباديء الديمقراطية في بناء الأجيال الحالية والمستقبلية في ضوء وحدات مناهج الأعداد للنظام الديمقراطي لسياسة التداول السلمي للسلطة وتولي المناصب القيادية عن طريق اللجوء إلى صناديق الاقتراع واعتماد مبدأ التنافس الشرعي بين المرشحين بالنظر إلى كفاءتهم المهنية وتأهيلهم العلمي وخبراتهم الأدارية وفي ضوء سيرهم الذاتية وتجاربهم العلمية واعتماد التنمية الوطنية الكفيلة باخراج البلد من معاناته المتراكمة جراء أحداث العنف وتجارب الحروب المتكررة من خلال السعي إلى قارب الأجماع الوطني القادر على تحقيق الولاء الوطني الحاصل من جراء التمسك بنظام ديمقراطية التوافق .
( الديمقراطية اليوم ليست موضوعا للتاريخ , بل هي قبل ذلك وبعده ضرورة من ضرورات عصرنا , أعني أنها مقوم ضروري لإنسان هذا العصر , هذا الإنسان الذي لم يعد مجرد فرد من (( رعية )) بل هو مواطن يتحدد وكيانه بجملة من الحقوق هي الحقوق الديمقراطية التي في مقدمتها الحق في اختيار الحاكمين ومراقبتهم وعزلهم , فضلا عن حق الحرية , حرية التعبير والاجتماع وإنشاء الأحزاب والنقابات و الجمعيات (الجابري , 2004 , ص 131 ) والديمقراطية في حدودها العامة , هي تجسيد عملي لشكل من أشكال الوعي البشري تحمل في جوهرها مفاهيم وقيم إنسانية , تتمثل في الحرية , العدالة , المساواة . وهي بكل ما تحمله من هذه القيم تبقى نسبيه , ولن تحقق الكمال , هدفها الدائم عبر صيرورتها التاريخية , أيجاد حالة من التوازنات الطبقية لتحقيق مجتمع تسوده العدالة والمساواة ( عويد , 2006 , ص9 ) وأن المؤسسة المدنية الحقيقية هي تلك المؤسسة القادرة على خدمة المنتمين أليها وحماية مصالحهم الشخصية والوظيفية ولا تكون للدولة سيطرة عليها أو تدخل في شؤونها وبطريق تقوضها عن واجبها بل أن المؤسسية القوية الصحيحة هي التي تسهم في صياغة قرارات الدولة ولربما تعدلها وقد تلغيها أي أن لها دور محاسبة الحكومة (الياسين , 2005 , ص27 ) أن ممارسة الإنسان حقوقه وحرياته في المجتمع لا تتحقق بمجرد النص عليها في دستور الدولة أو في القوانين ولا بمصادقة الدولة على اتفاقيات ومواثيق دولية بشأن تلك الحقوق والحريات , وهذه الحقيقة لم نتعلمها بالمنطق , بل من واقع المجتمعات , فممارسة الحقوق والحريات نجدها في نظام حكم حر قبل أن نجدها في النصوص فالحرية عن كل صورها هي حقا للمواطن لا تكون فيه سلطة الحكم أرادة شخص وإنما أرادة شعب داخل أطار في التنظيم القانوني والسياسي هذا التنظيم هو الدولة الديمقراطية , دولة القانون (الطويل , 2005 , ص14 )
وان اعتماد التسامح واعتماده التي هي أحسن وأيسر واجتناب الغلو والتطرف والتعصب كل ذلك يعطي لحق الاختلاف مضمونه الأيجابي البناء الذي يقي الإنسان الفتنة والاقتتال وينمي التنوع السليم , مصدر الحصوية والإبداع (الجابري , 2004 , ص213 ) .
أهمية البحث :


Article
فاعلية استخدام برنامج (Power point) لتدريس الكيمياء في تحصيل طلاب المرحلةالإعدادية واتجاهاتهم نحوها

Author: رائد إدريس محمود
Journal: Journal of Surra Man Raa مجلة سر من رأى ISSN: 18136798 Year: 2010 Volume: 6 Issue: 18 Pages: 177-199
Publisher: university of samarra جامعة سامراء

Loading...
Loading...
Abstract

يهدف البحث الحالي الكشف عن فاعلية استخدام برنامج (Power point) في تحصيل طلاب الصف الخامس العلمي واتجاهاتهم نحو الكيمياء في مدينة الموصل.ولتحقيق هدف البحث وضع الباحث فرضيتين صفريتين هما:
1.لا يوجد فرق ذو دلالة إحصائية عند مستوى دلالة (0.05) بين متوسط درجات تحصيل طلاب المجموعة التجريبية التي تدرس باستخدام برنامج (Power point) ومتوسط درجات تحصيل طلاب المجموعة الضابطة التي تدرس بالطريقة الاعتيادية.
2.لا يوجد فرق ذو دلالة إحصائية عند مستوى دلالة (0.05) بين متوسط درجات طلاب المجموعة التجريبية التي تدرس باستخدام برنامج (Power point) ومتوسط درجات طلاب المجموعة الضابطة التي تدرس بالطريقة الاعتيادية في مقياس الاتجاه نحو الكيمياء .
تمثل مجتمع البحث بطلاب الصف الخامس العلمي في الاعداديات والثانويات النهارية في مدينة الموصل في العام الدراسي 2007-2008تم اختيار اعدادية البراء بن مالك بصورة قصدية واختيرت منها شعبة (ب) بطريقة عشوائية لتمثل مجموعة تجريبية تدرس باستخدام برنامج (Power point) اذ شملت (32) طالبا و اختيرت شعبة (أ) عشوائياً في الاعدادية الشرقية لتمثل مجموعة ضابطة تدرس باستخدام الطريقة الاعتيادية اذ شملت (34) طالبا . تم إجراء التكافؤ بين المجموعتين بمتغيرات الذكاء والتحصيل الدراسي للسنة السابقة في الكيمياء واتجاهات الطلاب نحو الكيمياء .كما قام الباحث باعداد برنامجا تعليميا باستخدام برنامج العروض التوضيحية ( Microsoft Power Point ) .كما اعد خططا تدريسية لتدريس مجموعتي البحث التجريبية والضابطة , فضلا عن اعداد اختبار تحصيلي في مادة الكيمياء تكون بصورته النهائية من ( 50) من نوع الاختيار من متعدد وقد تم التاكد من صدق المحتوى للاختبار وحسبت معاملات التمييز والصعوبة وفعالية البدائل لفقراته كما تم حساب معامل ثباته بطريقة الاتساق الداخلي (كرونباخ الفا).كما اعد الباحث مقياسا لقياس الاتجاه نحو الكيمياء تكون بصورته النهائية من (30) فقرة وقد تحقق الباحث من صدقه , ومن خلال التطبيق الاستطلاعي حسبت معاملات تمييز فقرات المقياس, كما تم حساب ثبات المقياس بطريقة اعادة الاختبار.
درسَّ مدرسا الكيمياء المجموعتين على وفق الخطط التدريسية التي أعدها الباحث ، كما أشرف على عرض بعض العروض التوضيحية باستخدام برنامج (Power point) على طلاب المجموعة التجريبية، وعند الانتهاء من تدريس جميع مفردات المادة الدراسية طبق الاختبار التحصيلي ومقياس الاتجاه نحو الكيمياء على طلاب المجموعتين.
استخدم الباحث الاختبار التائي (t-test) لعينتين مستقلتين لمعرفة دلالة الفروق بين متوسطات درجات التحصيل ودرجات مقياس الاتجاه بين طلاب المجموعتين فوجد أن هناك فروقا ذات دلالة معنوية عند مستوى دلالة ( 0.05) ودرجة حرية (64) لصالح المجموعة التجريبية مما يدل على أن طلاب هذه المجموعة الذين درسوا باستخدام برنامج (Power point) قد تفوقوا على طلاب المجموعة الضابطة الذين درسوا باستخدام الطريقة الاعتيادية مما يدل على أن استخدام برنامج (Power point) له أثر واضح في زيادة تحصيل طلاب المجموعة التجريبية وتنمية اتجاههم نحو الكيمياء . وبناءاً على نتائج التجربة وضع الباحث بعض المقترحات والتوصيات.


Article
الحصيلة المعرفية البلاغية لطلبة كليات التربيةفي جامعة تكريت

Author: نضال مزاحم رشيد العزاوي
Journal: Journal of Surra Man Raa مجلة سر من رأى ISSN: 18136798 Year: 2010 Volume: 6 Issue: 19 Pages: 129-147
Publisher: university of samarra جامعة سامراء

Loading...
Loading...
Abstract

يرمي البحث الحالي إلى معرفة الحصيلة المعرفية البلاغية لطلبة كليات التربية في جامعة تكريت للعام الدراسي 2008-2009 , حدد مجتمع البحث بطلبة أقسام اللغة العربية في كليات التربية في جامعة تكريت والبالغ عددها (3) كليات , ومن بين هذه الكليات اختار الباحث عينة من طلبة المرحلة الثانية في أقسام اللغة العربية في كليات التربية والتربية بنات والتربية في سامراء (20 طالبا وطالبة من كل كلية في أقسام اللغة العربية ) إذ بلغ عدد طلبة العينة (60) طالبا وطالبة , وبعد تحديد المحتوى الدراسي التي يشملها الاختبار ألتحصيلي صاغ الباحث (32) فقرة اختبارية من نوع الاختبار من متعدد , وعرضت هذه الفقرات على مجموعة من الخبراء من اجل التأكد من صدقها الظاهري ,كما تم تطبيق فقرات الاختبار على عينة استطلاعية تكونت من (40) طالبة وطالبة تم من خلالها حساب معاملات صعوبة الفقرات ومعاملات تمييزها وفعالة البدائل لها إذ تم الإبقاء على جميع الفقرات لأنها امتازت بمعاملات صعوبة وتمييز وفعالة بدائل مناسبة مع إجراء بعض التعديلات الطفيفة على بعض الفقرات, كما تم حساب ثباتها بطريقة التجزئة النصفية .وبعد تطبيق الاختبار ألتحصيلي على عينة البحث توصل الباحث إلى أن الطلبة اخطأوا في الموضوعات البلاغية جميعها وكان هناك فرق بين طلبة الكليات الثلاث من حيث تمكنهم من الموضوعات البلاغية , وكان ترتيب الكليات كالآتي (التربية المختلطة ,التربية للبنات , التربية في سامراء ) ,وقد أوصى الباحث بعدد من التوصيات منها توعية الطلبة بأهمية مادة البلاغة إذ أنها تمكنهم من استعمال اللغة العربية وتقوم ألسنتهم وجعلها طيعة بين أيديهم , واقترح بعض المقترحات منها إجراء دراسة مماثلة لهذه الدراسة في كليات التربية في الجامعات العراقية الأخرى.







Listing 1 - 3 of 3
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (3)


Language

Arabic (3)


Year
From To Submit

2010 (3)