research centers


Search results: Found 27

Listing 1 - 10 of 27 << page
of 3
>>
Sort by

Article
شعرية المفارقة في غورنيكا عراقية

Author: محمد جواد حبيب البدراني
Journal: journal of Human Sciences مجلة العلوم الانسانية ISSN: 19922876/25239899 Year: 2013 Volume: 1 Issue: 19(المجلد الثاني) Pages: 95-101
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

يعرف المعجم الادبي المفارقة بأنها "رأي غريب مفاجئ يعبر عن رغبة صاحبه في الظهور وذلك بمخالفة موقف الاخرين وصدمهم في ما يسلمون به"(4) أو هي "إثبات لقول يتناقض مع الرأي الشائع في موضوع ما بالاستناد إلى اعتبار خفي على هذا الرأي العام حتى وقت الإثبات"(5) وقد وردت عشرات التعريفات للمفارقة في كتب النقد بحيث يصعب حصرها(6) . بيد أن المفارقة ارتدت عبر الزمن وجوها مختلفة لكنها في مجملها تنبني على عبارة متناقضة لكنها بعد التأمل تنجلي عن منظومة تتيح للمبدع الهروب من قيد المباشرة والابحار في مرافئ الضبابية والابهام الشفاف ، والمبدع الذي يجعل المفارقة فلسفة وتصرفا يستطيع ان يلتقط اشتات المفارقة في الواقع والماحول ليكثفها في موشور الابداع محققا اعلى درجات التوتر مرتقيا إلى لذة النص ودهشته عبر تفعيل التفاعل بين الدلالات المباشرة والدلالات الباطنية التي تعمل على مشاكسة افق توقع المتلقي وتغريب ثقافته السمعية والبصرية والذهنية في محأولة لخلق مفارقة جديدة قائمة على تشكيل جديد لدلالات اللغة التي تبدو للوهلة الأولى سطحية تسطيحية الا ان بناء المشاهد على وفق ثقافة المفارقة يمنحها جمالا ورعبا غير عاديين مما يدفع المتلقي إلى البحث عن الروح الهائمة خلف ضباب المفردات


Article
اللون وانعكاساته السيميائية في الصحف العراقية

Author: م.د. فلاح حسن علي
Journal: AL - Bahith AL - A’alami مجلة الباحث الاعلامي ISSN: 1995 8005 / EISSN 2617 9318 Year: 2016 Volume: 8 Issue: 33-34 Pages: 205-220
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The Colour is one of important aspect of human activity, especially in General arts and press, and also is one of the essential elements to achieve and build the idea of design technology in the appropriate places, according to the space of designs work.In a view of the colour and its relationship with the Semiotics, we can find that the objectives goals at the point of visual formats that’s «oral or written”. In last years, the intellectual concerns of Semiotics through eye contact methods, that’s meaning contact methods for get messages of sense of sight.The semiotics term Can be defined into: (the sequential feature or network system has relations according agreed language rules, in a particular environment, also is a game of disassembly and assembly.It’s a formality study. Pass through the form for achieve knowledge minutes. In the Robert’s Dictionary, we can defines the semiotics into a general theory to signify and conduct within the intellect, are follows:1- Communication semiotic 2 - Significance semiotic3 - Culture semioticAccording to this point, the researcher tries to study some of review of Semiotics colour theories, especially concept of the iconic. The researcher also tested the relevance of these concepts, and analysis the exploration of functioning rules, its impacts on newspapers heads to find whose contents can Leading visual communication and screwing through colour and symbolism.

للون مكانة مهمة ووجه من اوجه النشاط الانساني بالفنون عامة وبالصحافة خاصة، ويعد ايضا من العناصر الاساسية لتحقيق وبناء الفكرة التصميمية بتقنية تنظيمها في اماكنها المناسبة، وفقاً للفضاء المقرر للعمل التصميمي. ونظرا للمفهوم الفني للون وعلاقته بالسيمياء نجد ان من ضمن أهداف المعنى والتدليل في وجهة الانساق البصرية، قد تكون اما " شفوية أو كتابية". ونظرا لذلك، تنامت الاهتمامات الفكرية بالسيمياء في العقود الاخيرة من خلال انماط التواصل البصري، والمقصود بها مختلف أنساق التواصل التي يعتمد إدراك وحدتها وما ينجم عنها من رسائل على حاسة البصر .ويمكن تعريف مصطلح السيميائية بإنه (نظام السمة أو الشبكة من العلاقات النظمية المتسلسلة وفق قواعد لغة متفق عليها في بيئة معينة. كذلك هي لعبة التفكيك والتركيب وتحديد البنيات السطحية المتمظهرة دلاليا. إذ هي – دراسة لشكلانية المضمون – تمر عبر الشكل لمسألة الدوال من أجل تحقيق معرفة دقيقة، ومكانة مستقلة للغة، ويمكن تعريف السيمياء على أنها دراسة الانماط والانساق العلاماتية غير اللسانية)(1) . وفي قاموس روبير يعرف السيميائية، بأنها: نظرية عامة للدلالة وسيرها داخل الفكر، أو نظرية للأدلة والمعنى. وفي علم النفس تظهر الوظيفة السيميائية في القدرة على استعمال الرموز (2). اعتمادا على الاتجاهات السيميائية المعاصرة وهي كالآتي:1. سيميائية التواصل2. سيميائية الدلالة.3. سيميائية الثقافة.


Article
The Coverage of Health Topics in Iraqi Press An analytical Study of Two Newspapers entitled ‘al-Sabah and al-Mada’ from January 1, 2007 to October 31, 2001
تغطية الموضوعات الصحية في الصحافة العراقية

Author: Mohammed Ali Jiad الباحث محمد علي جياد
Journal: AL - Bahith AL - A’alami مجلة الباحث الاعلامي ISSN: 1995 8005 / EISSN 2617 9318 Year: 2017 Volume: 9 Issue: 35 Pages: 135-158
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The current study aims to cover the health topics in the Iraqi journalism , to know the concern ‘s level of the Iraqi journalism when covering the health subjects and to know the size of its performance under the diversity of visual and audio medias. The researcher has discussed his research by wording it with a set of inquiries that should be answered via the research and study. He could have determined that by the following: What is the concern›s level of Iraqi journalism over the health subjects? What are the forms and press arts that are functionalized by the Iraqi journalism as to get the health message to the republics? What is the source of these subjects? What is the level of Iraqi media ‹s interaction with the citizen to address his health problems and to submit solutions and addresses ? The researcher has depended on the survey method and the study has been a descriptive one for analyzing the content since it is considered as a basic part of the research. The researcher has depended on the two newspapers ( Al-Sabah and Al-Mada) for the period from January 1, 2007 up to October 31, 2007, since the general society of the research is the Iraqi media. The study is concluded with the most prominent results: 1. News and press reports have occupied the first rank in covering the health topics in Al-Sabah and Al-Mada» 2. The other press arts as investigations , press columns , advices , instructions , complains and inquiries are sub-concerned . This confirm to have both tend to news and reports and not to tend toward interpretation and explanation that concern over the health problems. 3. The Iraqi journalism has not concerned over finding out solutions for the health problems for reasons that concerned over the policy of media and the event in comparison with other events Iraq witnessed. 4. The Iraqi journalism are limitedly concerned over the complains columns and citizens› inquires that shed the light on the health problems. 5. The Iraqi journalism has brought up the negative side of health problems occurred in Iraq without resorting to the details and requirements. This matter refers not to depend on methods of how to healthily be educated. 6. The study has discovered that there has not been a coordination , follow up and planning between the local journalism from one side and concerned offices from another side, as to cover stages of breaking up or happening a health problem . This led to create a crisis of confidence and discrepancy in data, along with spreading horror and fear among the publics.

تسعى هذه الدراسة (تغطية الموضوعات الصحية في الصحافة العراقية ) لمعرفة مستوى اهتمام الصحافة العراقية بوظيفتها التثقيفية عند تغطيتها للموضوعات الصحية ،وحجم أدائها في ظل التنوع والتعدد الملحوظ في وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة ، وطرح الباحث مشكلة بحثه عن طريق صياغتها بجملة من التساؤلات والتي سعى للإجابة عنها عن طريق البحث والدراسة.. وقد حددها بالاتي: ما مستوى اهتمام الصحافة العراقية بالموضوعات الصحية ؟ و ما الأشكال والفنون الصحفية التي وظفتها الصحافة العراقية في ايصال رسائل صحية مناسبة للجمهور ؟ وما مصادر هذه الموضوعات ؟ وما مستوى تفاعل الصحافة العراقية مع المواطن في معالجة مشكلاته الصحية وتقديم الحلول والمعالجات لها عن طريق صفحاتها ؟ واعتمد الباحث على منهج المسح وكانت الدراسة وصفية مستعينا بأداة تحليل المضمون باعتبارهما جزءاً أساسيا من أساسيات البحوث الوصفية وقد اعتمد الباحث نظام الحصر الشامل لمجتمع البحث والمتمثل بجميع الأعداد الصادرة لصحيفتي «الصباح والمدى» للمدة من 1/10/2007 ولغاية 31/10/2007، باعتبار إن المجتمع العام أو الكلي للبحث هو الصحافة العراقية ، وتوصلت الدراسة الى نتائج أبرزها :1ـ تصدر الاخبار والتقارير الصحفية المراتب الاولى في تغطية الموضوعات الصحية في صحيفتي الصباح والمدى .2ـ جاءت بقية الفنون الصحفية كالتحقيقات والاعمدة الصحفية ونصائح وارشادات وشكاوى واستفسارات ضمن الاهتمام الثانوي للصحيفتين مما يؤكد ميلهما الى الطابع الخبري والتقريري بالدرجة الاولى وعدم ايلاء الطابع التوضيحي والتفسيري الذي يعنى بالمشكلات الصحية الاهتمام المطلوب .3 ـ عدم اهتمام الصحافة العراقية بإيجاد حلول ومعالجات للمشكلات الصحية لأسباب تتعلق بسياسة الصحف وسخونة الحدث بالقياس إلى غيره من الإحداث التي تشهدها الساحة العراقية .. 4ـ اهتمام محدود من قبل الصحافة العراقية بصفحات شكاوى واستفسارات المواطنين التي تعنى بالمشكلات الصحية .. اذ تم طرح وعرض بعض المشكلات الصحية بشكل مقتضب لم يتجاوز حدود الشكوى غالبا.5ـ أبرزت الصحافة العراقية الجانب السلبي للمشكلات الصحية الحاصلة في العراق دون الولوج في تفاصيل عن المعالجات ومتطلبات الوقاية ... الأمر الذي يشير إلى عدم اعتماد أساليب تثقيف صحي مناسبة .6ـ كشفت الدراسة عن عدم وجود تنسيق ومتابعة وتخطيط بين الصحف المحلية من جهة والدوائر المعنية بشؤون الصحة من جهة أخرى في التغطية الصحفية لمراحل اندلاع أو حدوث المشكلة الصحية وتطوراتها، وأدى ذلك الى خلق أزمة ثقة أحيانا وحصول تباين في البيانات وتداعيات المشكلة الصحية ونشر الهلع والخوف بين الجمهور.


Article
Stories speak for themselves in the study of three Iraqi novels
روايات تتحدث عن ذاتها دراسة في ثلاث روايات عراقية

Author: Hutham Hussein Badr حذام بدر حسين
Journal: Mustansiriyah Journal of Arts مجلة آداب المستنصرية ISSN: 02581086 Year: 2015 Issue: 71 Pages: 1-18
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

Deliberately old Symbolists such as (Andrei Ged) for the need to search for the form to be the antithesis of the novel, as logicis crashing imposed by the narrator on the article feature, which called to invent new forms in the novels of postmodernism may be in the forefront of it the technology beyond the novel (Meta fiction), and metaphysician stories are kind of narrative writing that test featuresystems and ways to create them are employed methods to form a virtual reality, as well as not being a literary genre as it is the tendency is generated from within the novel, which is like seeing in the mirror is reflecting the imaginary construction, or may knock it down.Reflected meta-fiction novel in being offered a new and different understanding of modalities in speech novelist and be the production of the novel through awareness, like innovation of imaginedworld provides a review about itself, and so this technique be an attempt to get out from the classical narrative and novel rebellionabout any law bounded it.This technique has been put forward (meta-fiction) in Iraq's novel, which form the phenomenon which can be studied and explored, and this is what we are doing in this study which based on analyze three Iraqi novels;(Safar Assarmadya) of Abdul Khaliq Al-Rikabi, and (Khidhir Kad and Al-Assr Al-Zaytouni) of Nassif Falak, and (Al-Balad Al-Jameel) of Ahmed Saadawi, has reached several search results Perhaps the most important:1. In this research, we adopted the opinion of Linda Htchion and Patricia Ouch that the existence of the document or manuscript is one of the technical features of (meta-fiction).2. Imagining compleximaginary visions make the novelist reflects through various social, religious and cosmic phenomena, or reflects his psychological concern about these phenomena, so the text appears in the form of a complex combination shock the reader with its narrativetools and techniques.3. Break beyond the horizon of expectation,novel goes byond chronology and correlation of spatial constraints attempting to fragment the barrative illusion byrealism,and the confusion of regularreceiving operations with arrest credibilityof the novelist event.

عمد الرمزيون القدامى أمثال (اندرية جيد) لضرورة البحث عن شكل يكون نقيضا للرواية , إذ يتحطم المنطق الذي يفرضه الراوي على المادة الروائية, مما دعا إلى ابتداع أشكال جديدة في روايات ما بعد الحداثة وقد تكون في مقدمتها تقنية ما وراء الرواية (الميتا فكشن) , والقص الماورائي نوع من الكتابة السردية التي تختبر أنظمتها الروائية وطرق ابتداعها ويتم توظيف أساليبها لتشكل واقعا افتراضيا , فضلا عن كونها ليست جنسا أدبيا بقدر ما هي نزوع يتولد من داخل الرواية، وهو كالنظر في المرآة يعكس إجراءات البناء التخييلي، أو قد يهدمه. وتتجلى رواية الميتافكشن في كونها تقدم فهماً جديداً ومختلفاً في طرائق إنتاج الخطاب الروائي ويكون إنتاج الرواية عبر الوعي بها , أي إبتداع عالماً متخيلاً يقدم نقدا حول نفسه , وبذلك تكون هذه التقنية محاولة للخروج عن السرد الكلاسيكي وتمرد الرواية عن أي قانون يحدها أو يمنهجها .وقد تم طرح هذه التقنية (الميتافكشن) في الرواية العراقية مما شكل ظاهرة يمكن دراستها وتقصيها وهذا ما نقوم به في هذه الدراسة القائمة على تحليل ثلاث روايات عراقية هي رواية سفر السرمدية لعبد الخالق الركابي , ورواية خضر قد والعصر الزيتوني لنصيف فلك , ورواية البلد الجميل لاحمد سعداوي, وقد توصل البحث لنتائج عدة لعل أهمها :1-اعتمدنا في هذا البحث على رأي ليندا هتشيون وباتريشيا ووخ من أن وجود الوثيقة أو المخطوطة هي إحدى مميزات تقنية (الميتافكشن).2-تصوير رؤى تخييلية معقدة يعكس الروائي عبرها الظواهر الاجتماعية والدينية والكونية المختلفة , أو يعكس قلقه النفسي تجاه هذه الظواهر لذا يظهر النص على شكل تركيبة معقدة تصدم القارئ بآلياتها وتقنياتها السردية.3-كسر أفق التوقع فالرواية تتخطى قيود التسلسل الزمني والترابط المكاني محاولة تفتيت الإيهام السردي بالواقعية وإرباك عمليات التلقي العادية بتوقيف مصداقية الحدث الروائي .


Article
Job ads construction sites in the Iraqi press
البناء الوظيفي للإعلانات في المواقع الصحفية العراقية

Author: Bayrak Hussein Juma م.م بيرق حسين جمعة الربيعي
Journal: AL - Bahith AL - A’alami مجلة الباحث الاعلامي ISSN: 1995 8005 / EISSN 2617 9318 Year: 2015 Volume: 7 Issue: 28 Pages: 132-146
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Communication and media technologies have seen several changes in the last two decades. These changes put the basis for the emergence of communicative and media practices on several levels including political, economic, technological and artistic. And these in turn led to the emergence of new media trends and phenomena in various areas of media worthily to be studied and researched for example online advertisings . Online advertising is a marketing process for which several features are provided by the internet. The designers and directors of advertisings are able to design elements employed in designing online advertisings.Advertising is an effective visual element in the construction of the pages and websites. The research sample includes al-sabah aljadid newspaper, al-Sumaria news, and anbaa almada agency. The visual images provided by the announcements stand our through simulating the browsers' fantasies about the constituent elements of the online advertisings and this can be done by virtue of interactive technologies (two- or three-dimensional image) and employing color stimuli and sound and visual effects which serve as an attractive tool about the content of the advertising message. So, the research is done to know the nature of the use of advertising of the sample websites positively or negatively in terms of identifying the foundations and technical and functional processes of the research sample by dividing the material into The results of the research show that the research sample stretches dramatically the extensions of the first page in which advertisings are published and they are concerned with employing effective advertising

شهدت تقنيات الاتصال والاعلام في العقدين الاخيرين تحولات عدة مهدت لظهور ممارسات اتصالية وإعلامية جديدة على عدة اصعدة منها(سياسية، ثقافية، اقتصادية، تقنية، فنية)، وبدورها ادت الى ظهور اتجاهات وظواهر إعلامية جديدة في مختلف مجالات الاعلام جديرة بالبحث والدراسة ومنها(الاعلان عبر الانترنت) الذي يعد ممارسة تسويقية وفر لها الانترنت مميزات عدة استطاع مصممو ومخرجو الاعلانات توظيفها في عناصر تصميم الاعلانات عبرالانترنت.ويعد الاعلان عنصراً بصرياً فعالاً في بناء هيكل الصفحات في المواقع الالكترونية عينة البحث (جريدة الصباح الجديد، السومرية نيوز، وكالة انباء المدى)، فالصورة البصرية التي يقدمها الاعلان تبرز عبر محاكاتها لتخيلات المتصفح ومدركاته حول العناصر المكونة للإعلان عبر الانترنت وهذا بحكم التقنيات التفاعلية ( الصورة ثنائية الابعاد وثلاثية الابعاد) وتوظيف المثيرات اللونية والمؤثرات الصوتية والبصرية، التي تكون اداة جذب للمتصفح نحو مضمون (الرسالة الاعلانية) لذلك يلجأ المعلنون الراغبون بنشر الاعلانات الابتكارية والتفاعلية الى الانترنت. لذا جاء البحث لمعرفة طبيعة استخدام الاعلانات في المواقع عينة البحث ان كان إستخدام (ايجابياً ام سلبياً) من حيث التعريف بالأسس والمعالجات الفنية والوظيفية للإعلانات في المواقع عينة البحث، عبر تقسيم المادة الى فئات قابلة للدراسة فئات ماذا قيل؟ وكيف قيل؟. وبينت نتائج البحث أن عينة البحث تراعي وبشكل كبير الامتدادات الاولى للصفحة الرئيسة لنشر الاعلانات فيها، والاهتمام بتوظيف الاعلانات التفاعلية التي توظف الوسائط الغنية والتكاملية في الاعلانات لأهميتها في جذب المتلقي، وبذلك تكون المواقع عينة البحث قد وظفت تقنيات الانترنت بشكل يتلاءم مع المستويات الفنية والوظيفية لسمات الانترنت وخصائصه.


Article
Persian words in Iraqi dialect
الالفاظ الفارسية في اللهجة العراقية

Author: Ali Lazem Mizban علي لازم مزبان
Journal: Iranian Studies Journal مجلة دراسات ايرانية ISSN: 22232354 Year: 2006 Issue: 3 -5 Pages: 93-111
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

مما لاشك فيه ان اختلاط العرب والايرانيين منذ أقدم العصور أدى الى تأثر لغتي كلا الجنسين ببعضهما ، فقد أخذت العربية من الفارسية ألفاظا واصطلاحات في الادارة والزراعة والصناعة والمعادن والجيش والبحرية والسياسة وغير ذلك ، وكذلك أخذت الفارسية من العربية الكثير من الالفاظ والمصطلحات في شتى مناحي الحياة ، فمنذ القرن الاول كانت الفارسية تحتل مكان التصدر ، ففي البصرة مثلا كانت اسماء الامكنة المنسوبة الى الاشخاص تختم عادة بمقطع (آن) وهكذا كانت تسمى القطائع الكثيرة باسماء اصحابها مثل مهلبان واميتان نسبة الى مهلب وامية وجعفران نسبة الى أم جعفر .. كذلك بقيت الفارسية لغة الخدمة في الجيش وكان الفارسي يحمل اللقب ذاته لمرتبته مثل : الاسواري الذي جمعه العرب على اساورة ونسبوا اليه اسواري .. في هذا المبحث ذكرنا طائفة من الالفاظ الفارسية التي شاعت في لهجتنا العراقية وما زالت مائلة الى يومنا هذا ..


Article
Aspects of the media to incite violence in the Iraqi-satellite channels -from the point of view of the Iraqi journalists
مظاهر التحريض الإعلامي على العنف في الفضائيات العراقية من وجهة نظر الإعلاميين العراقيين

Authors: Dr-Abdul Nabi Khaz’al Jassim أ.م.د عبد النبي خزعل جاسم --- Dr. Shareef Saeed Hameed م.د شريف سعيد حميد
Journal: AL - Bahith AL - A’alami مجلة الباحث الاعلامي ISSN: 1995 8005 / EISSN 2617 9318 Year: 2015 Volume: 7 Issue: 28 Pages: 47-75
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

representing the media and communication problems and phenomena fertile material and of great importance in the media research, especially as they relate to various aspects of life and its impact on the culture of the community and on individuals and public opinion about the behavior of the various issues. The media incitement to violence and hatred of the most prominent media phenomena that increased the danger and expanded not at the local level, but also in the world. So we found it is important to study this problem from the standpoint of academic and professional. And according to the progress of this research is trying to answer a number of questions including: A. What are the Iraqi Satellite TV channels most watched and follow-up by the ethnic media as sources of information on Iraqi affairs? What are the most incitement to violence and the degree of incitement practiced channels? B. What are the most prominent manifestations and methods of incitement to violence and the degree of incitement and most types of programs addressed in this incitement topics? C. What are the points of incitement to violence and what are the sources of guidance D. What are the main trends that tend her satellite programs when covered daily events? This is the search of descriptive research survey method has been used in the context of what is associated scans the audience and the media. And took the search several areas, representing the spatial field in Iraqi Satellite TV channels specifically, while representing the temporal sphere duration from the beginning of March to the end of the month of April of 2014, and represents the human field to search workers in the center of the Iraqi journalist of academics, journalists and professionals from male and female and from different DETAILS Press and professions. It was selected sample of this intentional object-center and various job descriptions. The sample size has been reached (250) single. The research found a set of results including: - Satellite most incitement to violence and hatred across the channel programs is the first prize of Mesopotamia and Baghdad channel albaghdadia alsharqiah Third Fourth and Fifth altager.

يعد التحريض الإعلامي على العنف من أبرز الظواهر الإعلامية التي ازداد خطرها ليس على الصعيد المحلي وحسب بل وفي العالم لاسيما، مما يشكل ظاهرة تستحق الدراسة للوصول الى مؤشرات وبيانات توضح حجم الظاهرة التي تفاقمت في العراق. وعلى وفق ما تقدم يحاول هذا البحث الإجابة عن عدد من الأسئلة أبرزها:أ. ما هي القنوات الفضائية العراقية الأكثر مشاهدة من قبل الإعلاميين العرقيين كمصادر للمعلومات ؟ وما هي القنوات الأكثر تحريضا على العنف ودرجة تحريض ؟ب. ماهي أبرز مظاهر وأساليب واتجاهات موضوعات التحريض على العنف؟ ت. ماهي جهات التحريض على العنف وماهي مصادر توجيهه . وسعى البحث الى تحقيق مجموعة من الأهداف من أبرزها: - تحديد الموضوعات الأبرز تناولا في التحريض على العنف فيها ؟ فضلا عن معرفة أنواع وأساليب التحريض التي تمارسها تلك الفضائيات لإشاعة العنف والكراهية.ويعد هذا البحث من البحوث الوصفية وقد استخدم المنهج المسحي. واتخذ البحث مجالات عدة إذ تمثل المجال المكاني في القنوات الفضائية العراقية تحديدا، بينما تمثل المجال الزماني بالمدة من بداية شهر آذار الى نهاية شهر نيسان من العام 2014م، وتمثل المجال البشري للبحث بالعاملين في الوسط الصحفي العراقي من أكاديميين وإعلاميين ومهنيين من الإناث والذكور ومن مختلف الصفات والمهن الصحفية. وتم اختيار عينة قصدية غرضية. وخلص البحث الى مجموعة من النتائج:- القنوات الفضائية الأكثر تحريضا على العنف والكراهية عبر برامجها هي قناة الرافدين بالمرتبة الاولى ثم قناة بغداد فالبغدادية ثالثا فالشرقية رابعا ثم التغيير خامسا.


Article
Building News Agenda in Iraqi Newspapers and the patterns of Biases in their Resources: It is an Analytical Study for Al-Sabah, Al-Zaman, and Al-Mada newspapers from Oct. 1st, 2014 to Oct. 31st, 2014.
بناء أجندة الأخبار في الجرائد العراقية وأنماط التحيز في مصادرها

Author: Dr.. Sabah Jassim د. صباح جاسم عودة
Journal: AL - Bahith AL - A’alami مجلة الباحث الاعلامي ISSN: 1995 8005 / EISSN 2617 9318 Year: 2015 Volume: 7 Issue: 29 Pages: 158-177
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

News are considered the most press arts that supply the target audiences with daily information and events happened inside and outside society since it is formed by depending on its resources which have a deep relation with formal corporations to gain their satisfaction in order to support their authority and spreading their domination by using mass media in editing their viewpoints and achieving wide acceptance among public opinion. In the field of technological development and changing in the fields of politics, society, culture, economics etc. inside Iraqi society and democrating transition help to convert news agenda from independent variation to a fellow variation while in the past the variation of mass media were the independent one that have a great impact on audience agenda. It finds out the following results: 1- Security file agenda occupies the first place from the rest of other files that news content are included in the newspapers samples and obtain a repetition of (48) with percentage amount of (18.18%)2- The study discovers the limits of variations and plurality of sources and the relation of this plurality in building news agenda. The newspapers under study depend on formal resources from which they get information by 336 repetitions with percentage amount of 72.73%. The study ends with the following conclusions: 1- There is a cooperative interest of building news agenda mechanisms in the Iraqi newspapers under study. All of them agree on agenda of services and security issues and differ in building their news agenda for economic, political, social, religious, and the administrative corruption. 2- They adopted formal sources in bias for building news agenda and this is in turn reflected in news editorial sources in the newspapers under study.

الأخبار أكثر الفنون الصحفية التي تزود الجمهور المتلقي بالمعلومات والأحداث اليومية التي تحدث داخل المجتمع وخارجه إذ تشكل عن طريق اعتمادها على المصادر، التي ترتبط بدورها بعلاقة وثيقة بالمؤسسات الرسمية التي تريد كسب ودها لتدعيم سلطتها وبسط نفوذها عن طريق استعمال وسائل الإعلام في تحرير وجهات نظرها وتحقيق مساحة واسعة لدى الرأي العام، إذ يشكل هذا البحث خطوة أولى في المسار العلمي للبحوث التي تتناول دراسة الصحافة العراقية ومتغيراتها. وفي ظل التطور التكنولوجي والتغيير الذي أصاب البيئة السياسية والاجتماعية والثقافية والاقتصادية والأمنية في المجتمع العراقي والتحول الديمقراطي ساعد في تحول أجندة الأخبار من متغير مستقل إلى متغير تابع بعدما كانت وسائل الإعلام هي المتغير المستقل الذي يؤثر في أجندة الجمهور، أصبحت المتغير التابع يتأثر بمصادر الأخبار، ويبين هذا البحث انماط التحيز إن وجدت في عينة البحث التي تشكل الحيز الأكبر للمتابعة للجمهور المتلقي، هذا ما توصلت اليه بحوث الأجندة الحديثة. وكان من ابرز نتائج البحث هي1. أظهرت نتائج الدراسة تصدر أجندة الملف الأمني عن بقية الملفات التي تضمنها المضمون الإخباري في الجرائد عينة البحث اذ حصل على تكرار (48) وبنسبة مئوية بلغت (18.18%).2. كشفت الدراسة محدودية التنوع والتعدد في المصادر وعلاقة هذا التعدد في بناء أجندة الأخبار والتحيز في مدى العلاقة بينهما إذ كان اعتماد الجرائد (الصباح والزمان والمدى) على المصادر الرسمية في الحصول على المعلومات إذ جمعت (336) تكراراً وبنسبة مئوية بلغت (72.73%). وقد قادت هذه النتائج إلى استنتاجات وهي:- 1. وجود اهتمامات مشتركة في آلية بناء أجندة الأخبار في الجرائد العراقية (الصباح والزمان والمدى) إذ اتفقت على أجندة القضايا الأمنية والخدمية واختلفت في بناء أجندتها الإخبارية للقضايا الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والدينية والفساد الإداري. 2. اعتمدت جرائد عينة البحث المتمثلة بـ (الصباح والزمان والمدى) على المصادر الرسمية في تحيزها في بناء أجندتها الإخبارية وهذا ما انعكس على السياسية التحريرية الإخبارية لدى جرائد العينة.


Article
Designing the Iraqi electronic newspaper sites and their relationship to attract their browsers
تصميم مواقع الصحف الالكترونية العراقية وعلاقتها بجذب المتصفحين لها

Author: Laith Abd Alsatar ليث عبد الستار عيادة
Journal: AL - Bahith AL - A’alami مجلة الباحث الاعلامي ISSN: 1995 8005 / EISSN 2617 9318 Year: 2016 Volume: 8 Issue: 31 Pages: 107-166
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The researcher seeks to know the extent of applying the concept of design by Iraqi electronic press sites to provide media product with the acceptance of their browsers and ensure their repeated visits to such sites in the framework of the guiding rules for laser browsing. The researcher uses analytical study on a sample of six Iraqi electronic newspaper sites to identify the general features of their design, and the methods of distribution of the structural elements of the pages. The researcher also conducts a field study on a sample of the surfers of electronic newspaper sites to see the extent of their evaluation to their design and the degree of their satisfaction.

سعى الباحث إلى معرفة مدى تطبيق مواقع الصحافة الالكترونية العراقية لمفهوم التصميم لتقديم المنتج الإعلامي بشكل يحظى بقبول المتصفحين ويضمن زيارتهم المتكررة في إطار القواعد الإرشادية ليسر التصفح، لذا طبق الباحث دراسة تحليلية على عينة مؤلفة من ستة مواقع للصحف الالكترونية العراقية للتعرف على السمات العامة لتصميمها، وطرق توزيع العناصر البنائية للصفحات كما أجرى الباحث دراسة ميدانية على عينة من متصفحي مواقع الصحف الالكترونية العراقية لمعرفة تقيميهم لتصميمها ودرجة رضاهم عنها.


Article
PRODUCTION OF CALCIUM SILICIDE ALLOY FROM IRAQI RAW MATERIALS USING ELECTRIC-ARC FURNACE
انتاج سبيكة كالسيوم سيليسايد من مواد أولية عراقية باستخدام فرن القوس الكهربائي

Author: JASIM H HASSEN جاسم حمادي حسن
Journal: Journal of university of Anbar for Pure science مجلة جامعة الانبار للعلوم الصرفة ISSN: ISSN: 19918941 Year: 2014 Volume: 8 Issue: 1 Pages: 113-116
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

This work includes a method for production of Calcium Silicide alloy from reduction of calcium oxide and silicon oxide by coal. This raw material is available in Iraq in good quality enough to produce the alloy instead of importing. The work also includes the design and manufacturing of electric-arc furnace locally, and the use of the graphite electrodes that made from graphite scrap. The main use of this alloy is to reduce the oxides that formed during the production of steel, and produce steel of high quality.

يتضمن البحث طريقة تحضير سبيكة كالسيوم-سيليسايد من اختزال أوكسيد الكالسيوم وأوكسيد السيليكون بالفحم. هذه المواد متوفرة بكميات كبيرة في العراق وبمواصفات عالية تصلح لانتاج السبيكة بدلا من استيرادها. كذلك يتضمن البحث تصميم وتصنيع منظومة فرن القوس الكهربائي محليا, واستخدام اقطاب الكرافيت التي تـطرح كمخلفات صناعية من معامل صهر الحديد. من اهم استخدامات هذه السبيكة هو اختزال الاكاسيد التي تتكون خلال عملية انتاج الفولاذ والحصول على فولاذ ذو نوعية جيدة بواسطة استخدام هذا المركب المختزل.

Listing 1 - 10 of 27 << page
of 3
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (27)


Language

Arabic (10)

Arabic and English (9)

English (7)


Year
From To Submit

2018 (1)

2017 (3)

2016 (6)

2015 (7)

2014 (2)

More...