research centers


Search results: Found 6

Listing 1 - 6 of 6
Sort by

Article
The Role Of Macro-Economic Policies Affecting The Economic Stability In Turkey For The Period 1985-2010
دور السياسات الاقتصادية الكلية المؤثرة في تحقيق الاستقرار الاقتصادي في تركيا

Author: Fawaz J. Al-Dlaimi فواز جارالله نايف الدليمي
Journal: TANMIAT AL-RAFIDAIN تنمية الرافدين ISSN: PISSN: 1609591X / EISSN: 2664276X Year: 2012 Volume: 34 Issue: 109 following Pages: 127-147
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The states of environment are essential in achieving efficiency in the economy, increase of Economic Growth and Economic Welfare and the issue of stability that can be split into three economic targets specific: the growth of real output, full employment and prices stability. Perhaps these goals are interrelated and interdependent without full employment. The potential output in the economy will not be fully achieved also result in price fluctuations to the control of uncertainty and hinder economic growth. This study aims to clarify the relationship between some macroeconomic variables, in particular fiscal and monetary policies on the one hand the aim of achieving economic stability away from the external shocks that affect both aggregate supply and aggregate demand on the other for Turkish Economy for the period (1985-2010) and the stabilization policies are in, to control both inflation and unemployment to a certain extent to achieve the goal of reducing the inflation rate on an ongoing basis and to reduce the unemployment rate to normalize and minimize the effects of shocks caused by economic cycles.

المستخلصتعد البيئة المستقرة من الأمور المهمة في تحقيق الكفاءة في اقتصاد ما، وزيادة معدلات النمو ومن ثم تحقيق الرفاهية الاقتصادية، وموضوع الاستقرار هذا يمكن تجزئته إلى ثلاثة أهداف اقتصادية محددة وهي: نمو الناتج الحقيقي،العمالة الكاملة واستقرار الأسعار. ولعل هذه الأهداف متداخلة ومترابطة فمن دون العمالة الكاملة فإن الناتج المحتمل في اقتصاد ما لن يتحقق كاملاً، كما وتؤدي تقلبات الأسعار إلى عدم التأكد وعرقلة النمو الاقتصادي.تهدف هذه الدراسة إلى توضيح العلاقة بين بعض متغيرات الاقتصاد الكلي ولاسيما السياسات المالية والنقدية من جهة بهدف تحقيق الاستقرار الاقتصادي بعيداً عن الصدمات الخارجية التي تؤثر في كل من العرض الكلي والطلب الكلي من جهة أخرى لتركيا وللمدة (1985-2010) وسياسات الاستقرار تتمثل في، السيطرة على كل من التضخم والبطالة إلى حدود معينة لتحقيق هدف تخفيض معدل التضخم بشكل مستمر وتخفيض معدل البطالة إلى المعدل الطبيعي وتدنية تأثيرات الصدمات التي تسبب الدورات الاقتصادية.


Article
The causal relationship between monetary trading and GDP in Jordan for the period (2015-1980)
العلاقة السببية بين التداول النقدي والناتج المحلي الإجمالي في الأردن للمدة (2015-1980)

Loading...
Loading...
Abstract

The problem of the study was to determine the existence and nature of the relationship between the GDP and the money supply in Jordan during the period (2015-1980), and aimed to use the Granger methodology to test the causal relationship, the test of co-integration, The results showed that there is a common integration between growth rates and GDP at a significant level (5%) according to (Eigen Value Test) value (0.4699), Both variables are unstable at the level but at the first difference, As well as a long-term equilibrium relationship between the two variables. The Granger's causality test also showed a causal relationship and one direction of the supply of money to GDP through the value of p-value (0.075). Thus, changes in the money supply help explain the changes in output The GDP is consistent with both Friedman's and the monetary theory.

تناولت مشكلة الدراسة تحديد وجود وطبيعة العلاقة بين الناتج المحلي الإجمالي وعرض النقد في الأردن خلال الفترة (2015-1980)، وهدفت الى استخدام منهجية جرانجر لاختبار العلاقة السببية، واختبار التكامل المشترك، وأظهرت النتائج أن هناك تكامل مشترك بين معدلات النمو والناتج المحلي الإجمالي عند مستوى معنوية (%5) وذلك حسب (Eigen Value Test) بقيمة (0.4699)، وأن كلا المتغيرين غير مستقرين عند المستوى وإنما عند الفرق الأول، إضافة إلى وجود علاقة توازنية طويلة الأجل بين المتغيرين، كما بين اختبار جرانجر للسببية وجود علاقة سببية وباتجاه واحد من عرض النقد إلى الناتج المحلي الإجمالي من خلال قيمة الـ p-value (0.075)، وبالتالي فإن التغيرات في عرض النقد تساعد في تفسير التغيرات في الناتج المحلي الإجمالي وهذا يتفق مع كل من فريدمان والنظرية النقدية.


Article
Analysis and measurement of the causal relationship between money supply and GDP In Iraq for the period (1988-2018)
تحليل و قياس العلاقة السببية بين عرض النقود والناتج المحلي الإجمالي في العراق للمدة (2018-1988)

Loading...
Loading...
Abstract

The problem of the study was the lack of clarity of the causal relationship between money supply and GDP in Iraq, which negatively affects economic growth, economic decisions and policies in Iraq, as well as the extent to which money can affect GDP and the impact of GDP on money supply. The study aims to analyze and measure the causal relationship between M2 and M1 and the GDP at current and constant prices in Iraq during the period 2018-1988. The use of Granger's reasoning, the joint integration test, and the error correction model were used to determine the direction of the causal relationship Between the two variables and the balance relationship in the short and long periods. The results showed that there is a long-term equilibrium relationship between money supply in the narrow and wide sense (M2 and M1) and Gross Domestic Product at current and constant prices. Moreover, the results of Granger's causality revealed a causal relationship that moves from GDP at constant prices to narrow and wide money supply . This result indicates that the real business cycles theory is correct in terms of the impact of GDP growth rates on money supply.

تناولت مشكلة البحث في عدم وضوح العلاقة السببية بين عرض النقود والناتج المحلي الإجمالي في العراق والذي يؤثر بشكل سلبي على النمو الإقتصادي والقرارات والسياسات الإقتصادية في العراق, فضلاً عن مدى إمكانية عرض النقود في التأثير على الناتج المحلي الإجمالي ومدى تأثير الناتج المحلي الإجمالي على عرض النقود. يهدف البحث الى تحليل وقياس العلاقة السببية بين عرض النقود بالمفهوم الضيق والواسع (M2,M1) والناتج المحلي الإجمالي بالأسعار الجارية والثابتة في العراق خلال المدة (2018-1988), وقد تم إستخدام سببية كرانجر وإختبار التكامل المشترك ونموذج تصحيح الخطأ لغرض تحديد إتجاه العلاقة السببية بين المتغيرين والعلاقة التوازنية في الفترتين القصيرة والطويلة. ولقد بينت النتائج بوجود علاقة توازنية طويلة الأجل بين عرض النقود بالمفهوم الضيق والواسع (M2,M1) والناتج المحلي الإجمالي بالأسعار الجارية والثابتة, فضلاً عن ذلك فقد وضحت نتائج سببية كرانجر وجود علاقة سببية تتجه من الناتج المحلي الإجمالي بالأسعار الثابتة الى عرض النقود بالمفهوم الضيق والواسع . وهذه النتيجة تدل على صحة ما ذهبت اليه نظرية دورات الأعمال الحقيقية بتأثير معدلات نمو الناتج المحلي الإجمالي على عرض النقود


Article
IMPACT OF MONETARY POLICY ON AGRICULTURAL DOMESTIC PRODUCT IN IRAQ FOR THE PERIOD (1990- 2014)
تحليل اقتصادي لتأثير بعض مؤشرات السياسة النقدية في الناتج المحلي الزراعي في العراق للمدة ) 1990-2014(

Author: Y. A. Salim
Journal: Iraqi Journal of Agricultural Science مجلة العلوم الزراعية العراقية ISSN: 00750530/24100862 Year: 2019 Volume: 50 Issue: 2 Pages: 557
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

This research aims to investigate the impact of monetary policy on agricultural GDP through monetary indicators such as exchange rate, interest rate, money supply and inflation for the period (1990-2014). The relationship was estimated through the (VECM) error correction model using statistical beam. The long - run equilibrium relationship between the variables of the model and the results of the estimation of the relationship in the short run revealed that the agricultural GDP is affected by the variables of monetary policy has been found that both inflation and money supply has a positive and significant the effect means that the increase in money supply by 1% will lead to an increase in output. The GDP by 0.25% and this is Identically by the economic logic, in other words, the expansion of any activity needs more capital just the increasing in the inflation rate by 1% will lead to an increase in agricultural GDP by 0.05%.This means that the high level of prices encourages investors and producers to expand production capacities and increase production, while the price of exchange and the price of interest has not proved significant each. In the long term, the most influential variables are the interest rate as a 1% drop in interest rates will lead to higher GDP Agricultural by 0.3%.The Inflation came after the interest rate in terms of impact and came with positive signal and this is opposed to economic logic. The research concluded that inflation has a positive effect on agricultural production in the short and long run. Furthermore, increasing the money supply by expanding credit has a significant role that exceeds the rest of the variables. The research recommended adopting an expansionary monetary policy while taking into consideration the control of inflation with reducing it in the future and contributing to price stability. Including prices of agricultural products and inputs. In addition to incentive private banks to expand agricultural credit and take into account the monetary indicators and development in the making of agricultural policies.

يهدف البحث الى تحديد اثر السياسة النقدية في الناتج المحلي الزراعي من خلال المؤشرات النقدية متمثلة بسعر الصرف وسعر الفائدة وعرض النقود والتضخم للمدة (1990-2014 ) وتم تقدير العلاقة من خلال انموذج تصحيح الخطأ VECM باستخدام الحزم الاحصائية eviews9 واختبرت العلاقة التوازنية طويلة الاجل بين متغيرات الانموذج وقد بينت نتائج تقدير العلاقة في فترة الاجل القصير ان الناتج المحلي الزراعي يتأثر بمتغيرات السياسة النقدية فقد وجد ان كل من التضخم وعرض النقود ذو تأثير ايجابي ومعنوي اذ ان زيادة عرض النقود بنسبة 1% يؤدي الى زيادة الناتج المحلي الزراعي بنسبة 0.25% وهذا يتفق مع المنطق الاقتصادي اذ ان التوسع في اي نشاط يحتاج الى المزيد من النقود اما زيادة معدل التضخم بنسبة 1% يؤدي الى زيادة الناتج المحلي الزراعي بنسبة 0.05% اذ ان ارتفاع مستوى الاسعار يشجع المستثمرين والمنتجين في توسيع الطاقات الانتاجية وزيادة الانتاج، اما سعر الصرف وسعر الفائدة لم تثبت معنوية كل منهما .اما في فترة الاجل الطويل فان اكثر المتغيرات تأثيرا هو سعر الفائدة اذ ان انخفاض سعر الفائدة بمقدار 1% سيؤدي الى ارتفاع الناتج المحلي الزراعي بنسبة 0.3 %اما التضخم فقد جاء بعد سعر الفائدة من حيث التأثير وجاء بإشارة موجبة وهذا مخالف للمنطق الاقتصادي. وقد استنتج البحث ان التضخم له تأثير ايجابي في الانتاج الزراعي على المديين القصير والطويل ، كما ان زيادة عرض النقود بتوسيع الائتمان له دوراً مهماً تفوق على بقية المتغيرات واوصى البحث بأتباع سياسة نقدية توسعية مع الاخذ بنظر الاعتبار السيطرة على التضخم والحد من ارتفاعه بالمستقبل والمساهمة في استقرار الاسعار ومنها اسعار المنتجات والمدخلات الزراعية اضافة الى تحفيز المصارف الخاصة على توسيع الائتمان الزراعي وان يأخذ بنظر الاعتبار المؤشرات النقدية وتطورها عند وضع السياسات الزراعية.


Article
Accordingly، money supply (MS2) and the exchange rate of the Libyan dinar are the main determinants of the rate of inflation in the Libyan economy in the short and long term
تأثير عرض النقود وسعر الصرف على التضخمفي الاقتصاد الليبي

Authors: رمضان الصويعي --- محمود محمد داغر
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2010 Volume: 16 Issue: 60 Pages: 158-193
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Economists believe that the rate of domestic inflation is mainly determined by several factors including money supply and exchange rate، where the money supply is clearly related and linked to monetary base (HB). They also think that the impact of exchange rate on money supply can be explained particularly through the mechanism of the movements in the balance of payments and foreign assets.The aim of this study is to find out the impact of the fluctuations in money supply and exchange rate on the rate of domestic inflation in the Libyan economy. The study tries to contribute to the literature by examining the effects of money supply and exchange rate on the rate of domestic inflation in the Libyan economy during the period of 1990-2008. The study divided into four sections، following the introduction، section two gives a brief review of the relationship between the inflation rate، money supply and exchange rate based on the economic theory. It also، attempts to address the issue of stabilized function of the demand for money and the main determinants of the exchange rate based on thoughts of variety of economic schools (e.g. classical and new-classical schools). Section three gives a descriptive analysis of relationship between the inflation rate، money supply and exchange rate in the Libyan economy. Further، the money supply (in its wide (MS2) and narrow (MS1) concept) and exchange rate are determined and explained in this chapter in order to give the theoretical background for the following chapter. Sophisticated economic models and econometric techniques have been utilized in Section four in order to achieve the main objectives of this study. These models and techniques include Error correction model (ECM) and Granger Causality model. The Error Correction Model is developed and tested in this chapter in order to analyze the long and short run relationship among the rate of inflation، money supply and exchange rate in the Libyan economy during the period 1990-2008. Furthermore، a two-way causality between the variables of the exchange rate and inflation (CPI)، has been tested using the methodology of Granger causality test in this chapter in order to determine the causation or the direction between these variables.The main results of this study are illustrated in Section four. These results indicate that a two-way causality between exchange rate and inflation represented by consumer price index (CPI) occurred and found to be statistically significant. The result of Error correction model (ECM) shows that there is a long and short relationship among the variables under investigation. Furthermore، The granger causality test indicates that the presence of a causal relationship with one direction from the money supply in its broad definition (MS2) to consumer price index (CPI) and the exchange rate of the Libyan dinar against the U.S. dollar (E). Accordingly، money supply (MS2) and the exchange rate of the Libyan dinar are the main determinants of the rate of inflation in the Libyan economy in the short and long term

تهدف هذه الدراسة إلى محاولة التعرف على اثر كل من عرض النقود وسعر الصرف على معدل التضخم في الاقتصاد الليبي خلال الفترة 1990-2008. ولتحقيق ذلك فقد تم اختيار الرقم القياسي لأسعار المستهلك ليمثل معدل التضخم، وعرض النقود بالمفهوم الواسع ممثلا لعرض النقود، وسعر صرف الدينار الليبي مقابل الدولار الأمريكي ممثلا لسعر الصرف وقد أخضعت المتغيرات لاختبار السكون والذي تشير نتائجه إلى أن التضخم وعرض النقود وسعر الصرف غير ساكنة في مستوياتها، وان صفة السكون تتحقق فقط عند فرقها الثالث وعليه انتقلت الدراسة إلى اختبار التكامل المشترك بين المتغيرات الثلاث والذي أشارت نتائجه إلى وجود سببية على الأقل في اتجاه واحد، وبهذا فان النموذج الأكثر ملائمة لتقدير العلاقة بين أي متغيرات تتصف بخاصية التكامل المشترك هو نموذج تصحيح الخطأ، ثم انتقلت الدراسة لاختبار العلاقة السببية بين التضخم وكل من عرض النقود بالمعنى الواسع وسعر الصرف الدينار الليبي مقابل الدولار الأمريكي.
وقد أوضح اختبار السببية المبني على نموذج تصحيح الخطأ وجود سببية ذات اتجاهين وذلك بين متغيري سعر الصرف ومعدل التضخم (CPI)، كما أن اختبار السببية دل على وجود علاقة سببية ذات اتجاه واحد وذلك من عرض النقود بمفهومه الواسع (MS2) إلى كلا من الرقم القياسي لأسعار المستهلك (CPI) ممثلا لمعدل التضخم وسعر صرف الدينار الليبي مقابل الدولار الأمريكي (E)، وبناء على نتيجة اختبارات السببية تستنتج الدراسة أن :
التغيرات في نمو عرض النقود بمفهومه الواسع (MS2) وكذلك التغيرات في نمو سعر صرف الدينار الليبي مقوما بالدولار الأمريكي (خفض قيمته) تساعد في تفسير التغيرات في نمو معدل التضخم في الأجلين القصير والطويل.


Article
Changes in international oil prices and the impact of imported inflation on domestic price levels in Algeria during the period 1986-2016
تغيرات أسعار النفط العالمية وتأثير التضخم المستورد في مستويات الأسعار المحلية في الجزائر خلال المدة 1986-2016

Loading...
Loading...
Abstract

قمنا من خلال هذا العمل بتقديم نموذج تطبيقي لتوضيح أثر كل من أسعار النفط والتضخم المستورد على مؤشر أسعار الاستهلاك في الاقتصاد الجزائري خلال الفترة 1986-2016 وذلك باستخدام نموذج الانحدار الذاتي للفجوات الزمنية الموزعة المتباطئة (ARDL), وكشفت النتائج من خلال اختبار الحدود عن وجود تكامل مشترك بين مؤشر أسعار الاستهلاك ومختلف المتغيرات المفسرة المدرجة في النموذج إلى جانب سعر الصرف وعرض النقود, وقد توصلت الدراسة إلى أن هناك علاقة طردية ومباشرة بين متغيرات الدراسة في الأجل القصير والطويل.

Dans ce travail, nous avons présenté un modèle appliqué pour illustrer l'effet des prix du pétrole et de l'inflation importée sur l'IPC dans l'économie algérienne de 1986 à 2016 en utilisant le modèle ARDL. Entre l'indice des prix à la consommation et les différentes variables explicatives incluses dans le modèle ainsi que le taux de change et la masse monétaire, l'étude a conclu qu'il existe une relation directe entre les variables de l'étude à court et à long terme.

Listing 1 - 6 of 6
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (6)


Language

Arabic (4)

Arabic and English (1)

English (1)


Year
From To Submit

2019 (2)

2018 (2)

2012 (1)

2010 (1)