research centers


Search results: Found 33

Listing 1 - 10 of 33 << page
of 4
>>
Sort by

Article
Cytokines Profile in Patients with Acute Myocardial Infarction

Author: Ahmed Abdul-Hassan Abbas Al-Hassan
Journal: Al-Nahrain Journal of Science مجلة النهرين للعلوم ISSN: (print)26635453,(online)26635461 Year: 2012 Volume: 15 Issue: 4 Pages: 161-167
Publisher: Al-Nahrain University جامعة النهرين

Loading...
Loading...
Abstract

A total of 30 acute myocardial infarction patients and 30 age and sex-matched healthy controls were enrolled in this study. Patients group showed significant increase in serum levels of IL-1α, IL-2 and IL-6 as compared with controls (p<0.01 and P<0.05), and no statistically significant changes were found in serum levels of IL-4 and IL-10 between patients and controls. On the other hand there was positive linear correlation between IL-1α and IL-6 (r=0.787; P=0.004) and negative linear correlation between IL-10 and IL-6 (r=-0.601; P=0.049) in patients with acute myocardial infarction. In conclusion, the present study showed an increase production of pro-inflammatory cytokines and decrease production of anti-inflammatory cytokines in acute myocardial infarction patients

أحتشاء عضلة القلب الحاد هو واحد من أكثر امراض القلب شيوعا. تفعيل نظام المناعة ومصنوعاته (المدورات الخلوية) تلعب دورا حاسما في التسبب في مرض أحتشاء عضلة القلب الحاد. إن الهدف من الدراسة هو تحديد مستويات المدورات الخلوية الحاثة للالتهابات IL-6, IL-2,IL-1α والمدورات الخلوية المضادة للالتهاباتIL-4 IL-10 , و كذلك دراسة العلاقة بين هذه المدورات الخلوية في المرضى الذين يعانون من مرض احتشاء عضلة القلب الحاد. المجموع الكلي كان 30 مريض مصاب بمرض احتشاء عضلة القلب الحاد و 30 شخص سليم, أعمارهم و أجناسهم متطابقة مع المرضى. في هذه الدراسة تم قياس المدورات الخلوية في المصل باستخدام تقنية الـ ELISA .مجموعة المرضى اظهرت زيادة معنوية في مستويات المصل للـ IL-1α -, IL-2 IL-6, مقارنة بمجموعة السيطرة (p<0.01 ,P<0.05), وعدم وجود تغيرات احصائية معنوية في المستويات المصلية للـIL-4 , IL-10 بين المرضى والسيطرة. ومن ناحية اخرى هناك علاقة خطية موجبة بين , IL-6 α IL-1 (r=0.787; P=0.004) وعلاقة خطية سالبة بين IL-6 , IL-10. الدراسة الحالية لاحظت زيادة في انتاج المدورات الخلوية الحاثة ونقصان في انتاج المدورات الخلوية المضادة للالتهاب في مرضى احتشاء عضلة القلب الحاد. يستنتج من ذلك ان صلة الاختلال في تحرير المدورات الخلوية في المرضى موجود


Article
Clinical study of patients with hypertrophic cardiomyopathy
الدراسة السريرية للمرضى المصاب باعتلال عضلة القلب التضخمي

Author: Amjad R.Bairam امجد عبد الرحمن المندلاوي
Journal: Journal of the Faculty of Medicine مجلة كلية الطب ISSN: PISSN: 00419419 / EISSN: 24108057 Year: 2013 Volume: 55 Issue: 3 Pages: 188-193
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Hypertrophic cardiomyopathy (HCM) is a common genetic cardiovascular disease. Its morphologically divided into asymmetrical septal hypertrophy, symmetrical concentric hypertrophy and apical hypertrophy,and physiologically divided into obstructive HCM and non obstructive HCM according to the left ventricular outflow tract (LVOT) gradient at rest or with provocation. Several factors that increase risk of sudden cardiac death (SCD), the more risk factors a patient has, the greater the chance that the patient is exposed to sudden death and sufficient to warrant consideration for interventional therapy. Objective: The aims of the study are to evaluate the clinical presentations, risk stratification and family screening of patients with HCM.Patients and methods: This cross sectional study was performed in Ibn-Albitar hospital for cardiac surgery. We studied the prevalence of certain variables among seventy three patients with HCM from “June 2010 to April 2012" including the clinical triggers ,electrocardiographic (ECG) changes, ventricular and supraventricular arrhythmia by holter monitoring, morphological and physiological types of HCM by echocardiography, family screening and finally we assessed the risk factors for SCD and candidacy for interventional procedures.Results: A total of seventy three patients, males to females ratio were 1.5:1 with a mean age of 34±26 (years). HCM was higher in patients younger than 45 years of age, 43(58.9%). Eighty seven percent were symptomatic and (12.3%) were asymptomatic diagnosed by family screening of first degree relatives with HCM. Family history of HCM was identified in (38.3%).Three quarter of patients had asymmetrical septal hypertrophy and (6.8%) had pure apical HCM. Abnormal ECG was found in(87.6%) mainly in the form of left ventricular hypertrophy( LVH )while 9 patients(12.3%) had normal ECG. Nonsustained ventricular tachycardia(NSVT) was found in(30.1%). Echocardiographically, systolic anterior motion(SAM) of the anterior mitral leaflet was seen in about half of patients and three patients (7.6%) had SAM without LVOT obstruction. About half of patients (49.4%) had resting and provocable LVOT obstruction and about half of obstructive type (47.2%) had LVOT gradient ≥50mmhg and are candidate for surgical or percutaneous intervention. Conclusions: Most of our patients were symptomatic and significant number of patients had family history of HCM. Asymmetrical septal hypertrophy was the commonest morphological type of HCM. Relatively equal prevalence of obstructive and nonobstructive HCM and significant number of patients with the obstructive type had LVOT gradient ≥ 50mmhg who are candidate for surgical or trascatheter interventions.Key word: clinical, hypertrophic, cardiomyopathy

المقدمة:اعتلال عضلة القلب التضخمي هومرض قلبي وعائي وراثي شائع. ميّزَ سريرياً بالتضخّم المرتبط بالغُرَفِ البطينيةِ الغيرِ المُتَوَسّعةِ في غيابِ الامراض القلبيِة الأخرى أَو الأمراض الشاملِةِ. منقسم بشكل صرفي إلى تضخّمِ حاجزيِ لا مُتماثلِ، تضخّم مركزي متماثل وتضخّم قممي. منقسم بشكل فسلجي إلى اعتلال عضلة القلب التضخمي المعوق وغير المعوق طبقاً لميلِ منطقة الفيضان البطيني الأيسر في الإستراحةِ أَو بالإستفزاز ِبطريقة (فالزالفا). عوامل عديدة تَزِيدُ من خطرَ موت القلب المفاجئُ ، المريض الذي لديه عوامل خطورة أكثر تكون لديه فرصة اكبر للتعرض إلى الموت المفاجئ وهذا يكفي لضمان اعتبارِ العلاجِ التداخلي ٜ الهدف من الدراسة: التقييم السريري ،تقييم عوامل الخطورة والفحص العائليِ للمرضى المصابين باعتلال عضلة القلب التضخمي. طريقة البحث: هذه الدراسةِ المقطعية أجريت في مستشفى ابن البيطار لجراحة القلب للفترة من حزيران ٢٠١٠ولغاية نيسان ٢٠١٢ٜ دَرسنَا إنتشارَ بَعْض المتغيّراتِ بين ثلاثة وسبعين مريضِ مصابا باعتلال عضلة القلب التضخمي وتتضمن النوابضِ السريرية،تغييرات تخطيط القلب،اضطرابات كهربائية القلب البطينية والاذينية بواسطة الهولتر،التصنيف الصرفي والفسلجي بواسطة صدى القلب،الفحص العائلي،وأخيرا تقييم عوامل الخطورة وإمكانية إجراء العمليات التداخلية . النَتائِج: نسبة الذكور للإناث كانت ْ١٫٥׃١. إنتشارالمرض كَانَ أعلى في أعمار اقل من ٤٥ سنةً (٥٨٫٩ ٪) مقَارنة بمجموعةِ الأعمار الأخرى. (٨٧٫٦٪ ) كَانتْ عرضية. (١٢٫٣٪) كَانتْ مُشَخَّصة بدون أعراض من خلال الفحص العائليِ للأقرباءِ من الدرجة الأولى.التأريخِ العائلي للمرض مُيّزَ في (٣٨٫٣٪). ثلاثة أرباع المرضى كَانَ لديهم ُ تضخّمُ حاجزيُ لا مُتماثلُ و(٨٫٦٪) كَانَ لديهمُ تضخم قممي صافي. (٨٧٫٦٪) كَانَ لديهمُ تخطيط قلب غير طبيعيّ و بشكل رئيسي علامات تضخم البطين الأيسر. (٣٠٫١٪) من المرضى كان لديهم تسارع البطين الغير ثابت في فحص الهولتر.من ناحية فحص صدى القلب نصف المرضى كان لديهم الحركة السابقة الانقباضية للصمام التاجي . حوالي نصف المرضى(٤٩٫٤٪) لديهم إعاقة لمنطقة الفيضان البطيني الأيسر في حالة الراحة والتحفيز .(٥٠٫٦٪) من المرضى لديهم عوامل خطورة التعرض لموت القلب المفاجئ الاستنتاجات: نَستنتجُ بأنّ أغلب مرضانا كَانوا عرضيون. الغشيان كَانَ العلامة الأكثر تحذيرا وعدد هامّ مِنْ المرضى كَانَ لديهم تأريخُ عائليُ لمرض اعتلال عضلة القلب التضخمي . التضخّم الحاجزي لا مُتماثل كَانَ النوعَ الصرفيَ الأكثرشيوعا .انتشار متساوي لاعتلال عضلة القلب التضخمي المعوق وغير المعوق وهنالك عدد مميز من المرضى من النوع المعوق لديهم نسبة ميل منطقة فيضان البطين الأيسر تتجاوز(٥٠) مليمتر زئبقي وهم المرشحين للتداخل الجراحي أوالقسطاري مفتاح الكلمات: السريري٫ المعوق٫ اعتلال عضلة القلب


Article
Ethics Dilemma in the Process of Translation and Interpreting

Authors: Lecturer. Asmaa Fakhri Mahdi --- Lecturer. Anas Khalid Ibraheem
Journal: DIRASAT TARBAWIYA مجلة دراسات تربوية ISSN: 20794673 Year: 2016 Volume: 9 Issue: 34 Pages: 285-296
Publisher: The Ministry of Education وزارة التربية

Loading...
Loading...
Abstract

There is a general agreement on the need for an ethical code of practice providing some guiding principles to reduce uncertainties and improve professionalism. However, as there is still no clear understanding of the concept of ethics in this field, opinions about the particular appearance of such a code vary considerably. Interpreters and translators encounter a variety of ethical issues and questions in the course of their work. Both the ethical behavior and the maintaining of high ethical standards are essential in good translation, in developing the profession and in maintaining positive opinions and perceptions. An ethical responsibility of an interpreter or a translator goes beyond his duty of care. That is the requirement of the skill, care and diligence all together. National professional bodies for translating and interpreting acknowledge the need for the awareness of professional ethics which set the code of ethics, and the need for a suitable code of conduct which are accepted all over the world. To that end, knowledge of ethical standards is an integral part of their credentialing system and of the profession of translation and interpreting.

ان الحاجة الى ايجاد مجموعة من القواعد التي توفر بعض المبادئ الاساسية والتي من شأنها توجيه عملية الترجمة لغرض التقليل من الالتباس والحيرة ورفع مستوئ الاحترافية متفق عليها جمعاً. وبما انه ليس هناك فهم واضح لمفهوم الاخلاقيات في مجالنا هذا فأن الاراء حول وجود هكذا قواعد تتباين بشكل ملحوظ. يواجه المترجمون التحريريون والمترجمون الشفويون الكثير من القضايا الاخلاقية والاسئلة العالقة اثناء عملهم. يعتبر التصرف الاخلاقي بالاضافة الى المعيار الاخلاقي الرفيع من المسائل الاساسية في الترجمة الجيدة وكذلك في تطوير المهنة وايضا في المحافظة على الاراء والتوقعات الايجابية. تتعدى المسؤولية الاخلاقية لاي مترجم واجبه في مراعاة ذلك ليشمل المهارة والمراعاة و الاجتهاد. اقرت الجهات الدولية المختصة بالترجمة التحريرية والشفوية الحاجة الى الإحاطة باخلاقيات المهنة والتي حددت القواعد الاخلاقية بالاضافة الى الحاجة الى القواعد السلوكية المناسبة المتعارف عليها في كل دول العالم. وعليه فأن هذه المعايير الاخلاقية هي جزء رئيس من نظامهم المعتمد ومن مهنة الترجمة.


Article
Second Order Sliding Mode Controller Design for Pneumatic Artificial Muscle
تصميم متحكم منزلق النمط من الدرجة الثانية لعضله اصطناعية هوائية

Authors: Laith Khames ليث خميس --- Ammar Al-Jodah عمار الجوده
Journal: Journal of Engineering مجلة الهندسة ISSN: 17264073 25203339 Year: 2018 Volume: 24 Issue: 1 Pages: 159-172
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

In this paper, first and second order sliding mode controllers are designed for a single link robotic arm actuated by two Pneumatic Artificial Muscles (PAMs). A new mathematical model for the arm has been developed based on the model of large scale pneumatic muscle actuator model. Uncertainty in parameters has been presented and tested for the two controllers. The simulation results of the second-order sliding mode controller proves to have a low tracking error and chattering effect as compared to the first order one. The verification has been done by using MATLAB and Simulink software.

في هذه الورقة تم تصميم مسيطرين منزلقين النمط ذوي الرتبه الاولى و الثانيه للسيطرة على ذراع روبوتيه تدار بواسطة اثنين من العضلات الاصطناعية الهوائية. وقد تم تطوير نموذج رياضي جديد للذراع على أساس نموذج العضله الهوائية الضخمه. تم اختبار المسيطرين بعد الاخذ بعين الاعتبار عدم اليقين في المعاملات. المحاكاة اثبتت ان المسيطر المنزلق ذو الرتبه الثانيه يمتلك نسبة خطأ تتبع منخفضة و كذلك نسبة تأثير الثرثرة منخفضه بالمقارنة مع المسيطر المنزلق ذو الرتبه الاولى. تم التحقق باستخدام برنامج ماتلاب و سيمولينك.


Article
Lipidomics Application to Explain Acute Cardiotoxicity Induced by Doxorubicin
تطبيق اللبيدومكس لشرح تأثير دواء الدوكسوروبسين الحاد السام للقلب

Loading...
Loading...
Abstract

Doxorubicin (DOX) induced cardio-toxicity is one of the important limiting factors for the clinical use of this drug, the exact mechanism underlying the cardiotoxicity is still under debate and different experimental protocols were used. Lipidomics technology was used in this study to investigate the underlying the cardiotoxicity is still under debate and different experimental protocols were used. Lipidomics technology was used in this study to investigate the underlying mechanism of cardiotoxicity induced by DOX. Lipidomics refers to the complete analysis of lipid profile of a cell or organism based on the principles and tools of analytical chemistry particularly mass spectrometry. This study was designed to investigate cardiotoxicity induced by doxorubicin using lipidomics technology. Method: Twelve adult male rats divided randomly into two groups, each group comprising of six rats. 1: Control group (single dose (1ml) saline intraperitoneally); 2: DOX group (20 mg/ kg single dose intraperitoneally). After anesthesia, the myocardial tissue harvested and stored in liquid nitrogen, then the metabolites will be extracted from left ventricle of the heart tissue, derivatized using boron trifluride-methanol 10% and then the metabolites identified using GC-MS. Results: The results showed that treatment with DOX produced significant (P<0.05) increase in the level of acetic acid, cholesterol, myristic acid, and stearic acid. Whereas the level of arachidonic acid, linolic acid, pentadecanoic acid, oleic acid and ricinoleic acid, decreased significantly (P<0.05) in DOX group. Lauric acid, palmitic acid, and methylcyclohexane, were found to be increased in DOX group.Conclusion: This study showed that DOX induced cardiotoxicity can be identified by lipidomics technique by measuring lipid biomarkers of cardiotoxicity in heart tissue which include the saturated fatty acids (stearic acid, acetic acid and palmitic acid), unsaturated fatty acids (arachidonic acid, linoleic acid, and oleic acid) as well as cholesterol.

تأثير التسمم الحاد لعضلة القلب بواسطة دواء الدوكسوروبسين (Doxorubicin) هو احد العوامل الهامة التي تحد من الاستخدام الطبي لهذا الدواء. الميكانيكية الدقيقة المسببة لتسمم عضلة القلب لاتزال قيد التجربة وباستخدام مختلف البروتوكولات التجريبية. تم استخدام تقنية اللبيدومكس (lipidomics) في هذه الدراسة لتشخيص تقنية تسمم عضلة القلب بواسطة دواء الدوكسوروبسين. تشير اللبيدومكس الى التحليلات الكاملة للدهنيات الموجودة في الخلية او العضيات بناءا على مبادئ وادوات الكيمياء التحليلية وخاصة قياس الطيف الكتلي. صممت هذه الدراسة لتشخيص سمية عضلة القلب بدواء الدوكسوروبسين بواسطة استخدام تقنية اللبيدومكس.طرائق العمل:تم تقسيم أثنا عشر جرذ ذكر بالغ بصورة عشوائية الى مجموعتين ,كل منها يتكون من ستة جرذان1.مجموعة االسيطرة والتي اعطيت جرعة واحدة من المحلول المالح داخل الصفاق (intraperitoneally).2.مجموعة الدوكسوروبسين والتي اعطيت (20 ملغ/كغ جرعة واحدة) داخل الصفاق (intraperitoneally).بعد تخدير الجرذان تم استئصال نسيج القلب وحفظه في النيتروجين السائل ومن ثم المتئيضات تم استخلاصها من البطين الايسر لنسيج القلب و تم اشتقاقها باستخدام boron trifluride مع الميثانول بتركيز 10% ومن ثم تم تشخيصها باستخدام جهاز ال GC-MS .النتائج:أظهرت النتائج ان المعالجة بدواء الدوكسوروبسين أظهرت زيادة بشكل ملحوظ (P<0.05) في مستوى حمض الاستيك (الخليك)، حمض المارستك، حمض الستياريك والكوليسترول، بينما وجد ان هناك انخفاض بشكل ملحوظ (P<0.05) في مستوى حمض الأراكيدونيك، حمض اللينولييك، حمض الاوليك، حمض الرسن اولك وحمض البنتاديكانوك في مجموعة الدوكسوروبسين، ووجد كذلك ان مستوى حمض اللورك، حمض البالمتيك والميثيل سيكلوهكسان ازداد في مجموعة الدوكسوروبسين .الاستنتاج:اظهرت هذه الدراسة ان تسمم عضلة القلب الناتج من دواء الدوكسوروبسين تم تشخيصه عن طريق استخدام تقنية اللبيدومكس عن طريق قياس المؤشرات الحيوية لدهنيات نسيج عضلة القلب والمقترنة بتسممه والمتضمنة الاحماض الدهنيه المشبعة (حمض الستيارك، حمض الاستيك، وحمض البالمتيك)، الاحماض الدهنية غير المشبعة (حمض الأراكيدونيك، حمض اللينولييك، وحمض الاوليك) وكذلك الكوليستيرول.


Article
The impact of inflammation on Resistin, Insulin and Troponin I in Acute Myocardial Infarction patients
تأثير التهاب في رزيستين، الأنسولين وتروبونين أنا في مرضى احتشاء عضلة القلب الحاد

Authors: Ammal E. Ibrahim امال اسماعيل ابراهيم --- Hedef D. EL-Yassin --- Hamid K. AL-Janabi
Journal: Journal of the Faculty of Medicine مجلة كلية الطب ISSN: PISSN: 00419419 / EISSN: 24108057 Year: 2011 Volume: 53 Issue: 3 Pages: 338-342
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Myocardial Infarction (MI) is most commonly due to occlusion (blockage) of a coronary artery following the rupture of a vulnerable atherosclerotic plaque. It has been suggested that the adipose tissue may play an important role in mediating this chronic inflammatory process. Inflammatory responses are involved in the initiation and progression of atherosclerotic plaques. Resistin is a cysteine-rich polypeptide that is expressed at relatively lower levels in human adipocytes but higher levels in macrophages. Insulin is an important hormone as it regulates the level of glucose, in the blood. This protein is formed in specialized cells of the pancreas called beta islet cells.Subjects and Methods:The study included 50 patients with AMI and fourty healthy subjects as controls. levels of resistin, insulin and troponin were measured.Results: The levels of resistin and insulin were significantly elevated with (p<0.001), there was a positive correlation between resistin with insulin and troponin in acute myocardial infarction.Conclusions: There was a significant increase in the levels of resistin, in acute myocardial infarction patients and this increase may be related to inflammation. Elevated levels of resistin can lead to glucose intolerance in AMI patients.

خلفية: احتشاء عضلة القلب (MI) هو الأكثر شيوعا نظرا لانسداد (انسداد) في الشريان التاجي بعد تمزق لوحة تصلب الشرايين عرضة للخطر. وقد اقترح أن الأنسجة الدهنية قد تلعب دورا مهما في التوسط في هذه العملية التهابي مزمن. وتشارك الاستجابات الالتهابية في بدء وتطور لويحات تصلب الشرايين. رزيستين هو ببتيد السيستين الغنية التي أعرب عنها في مستويات منخفضة نسبيا في adipocytes الإنسان، ولكن مستويات أعلى في الضامة. الأنسولين هو هرمون مهم لأنه ينظم مستوى السكر في الدم. ويتكون هذا البروتين في الخلايا المتخصصة في البنكرياس تسمى خلايا بيتا جزيرة. المواضيع والأساليب: وشملت الدراسة 50 مريضا مع AMI ومواضيع صحية وأربعين الضوابط. تم قياس مستويات رزيستين، الأنسولين وتروبونين. النتائج: كانت مرتفعة بشكل ملحوظ في مستويات الانسولين ورزيستين مع (P <0.001)، وكان هناك ارتباط إيجابي بين رزيستين مع الانسولين وتروبونين في احتشاء عضلة القلب الحاد. الاستنتاجات: كان هناك زيادة كبيرة في مستويات رزيستين، في الحاد مرضى احتشاء عضلة القلب، وربما يرجع ذلك إلى زيادة الالتهابات. يمكن أن مستويات مرتفعة من رزيستين يؤدي إلى الحساسية المفرطة تجاه الجلوكوز في المرضى الذين يعانون AMI.


Article
Association of Admission Serum Resistin Level with Acute ST-Segment Elevation Myocardial Infarction in Iraqi Patients
العلاقة بين مستوى الرسستين في مصل الدم مع احتشاء عضلة القلب الحاد

Loading...
Loading...
Abstract

Human resistin is an adipokine, with a possible link to coronary heart disease.A few studies were done about resistin in acute phase of ST-segment elevation myocardial infarction (STEMI) especially in Iraqi patients. Accordingly we design a study to investigate the association between resistin concentration and acute phase of STEMI in Iraqi patients.The present study was carried out at Al-Yarmouk Teaching Hospital from December 2011 until June 2012. Serum resistin levels were measured in 50 patients with acute STEMI (mean age: 58.16 ± 11.73 years) at the first 12 hours of admission and 34 normal controls (mean age: 53.98 ± 15.46 years) matched for age, sex and other risk factors. Resistin level in patients with acute STEMI (13.08 ng/mL) was significantly higher than that of the control group (5.31 ng/mL) (p < 0.0001). The study revealed a significant negative correlation between serum resistin level and serum adiponectin level among patients.

هرمون الرسستين هو احد الاديبوكاينات مع علاقة محتملة بأمراضِ القلب التاجيةِ. هنالك القليل من الدِراسات التي عُمِلتْ عن الرسستين في المرحلة الحادّةِ مِنْ احتشاء عضلة القلب خصوصاً في المرضى العراقيينِ. طبقا لذلك تم تصميم هذه الدراسة لتَحرّي العلاقة بين تركيزِ الرسستين واحتشاء عضلة القلب الحاد في المرضى العراقيينِ.الدراسة الحالية نُفّذتْ في مستشفى اليرموك التعليمي مِنْ كانون الأولِ 2011 حتى حزيرانِ 2012. تم قياس مستوى هرمون الرسستين في مصل الدم لدى 50 مريضا من مرضى احتشاء عضلة القلب الحاد (معدل العمر 58.16± 11.73 سنة) في الساعات الـ 12 الاولى من دخولهم المستشفى بالاضافة الى قياسه لدى 34 شخصا اخر (معدل العمر 53.98± 15.46 سنة) كمجموعة ضابطة متوافقة مع مجموعة المرضى من ناحية العمر والجنس وعوامل خطرِ أخرى.كشفت الدراسة ان مستوى هرمون الرسستين في مصل الدم لدى مرضى احتشاء عضلة القلب الحاد والبالغ (13,8 نانوغرام / مل )كان أعلى جداً مِنْ مستواه في المجموعة الضابطة والبالغ ( 5,31 نانوغرام/ مل ) . كما ان الدراسة قد كَشفتْ عن وجود إرتباط سلبي هامّ بين مستوى هرمون الرسستين في مصل الدم ومستوى هرمون الأديبونيكتين بين المرضى.


Article
Use of Retrograde Cardioplegia in Coronary Artery Bypass Graft Surgery
الإستعمال العكسي لمادة الكارديوبليجيافي عمليات زرع الشرايين التاجية في القلب

Author: Adil K. Dawood عادل خماس
Journal: Journal of the Faculty of Medicine مجلة كلية الطب ISSN: PISSN: 00419419 / EISSN: 24108057 Year: 2016 Volume: 58 Issue: 1 Pages: 13-15
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Retrograde Cardioplegia is a widespread method for myocardial protection in coronary bypass surgery and to abroad range of open heart surgical procedures in addition to antigrade Cardioplegia,Objectives: Is to evaluate the use of retrograde cardioplegia and its advantages in coronary bypass surgery at Ibn Al-Nafees Teaching Hospital, Department of Cardiac Surgery,Patients and methods: This is a retrospective study that was conducted at Ibn Al-Nafees Teaching Hospital from the first of January to the first of October 2015, fifty patients with coronary artery dieses were admitted to the hospital and coronary artery bypass graft (CABG) surgery was done under cardiopulmonary bypass using retrograde cardioplegic canula through the coronary sinus from the right atrium in addition to antigrade cardioplegia from aortic root for myocardial protection during surgery on arrested heart using cold crystalloid cardioplegia Results: The fifty patients who were studied were operated upon, the age of patients was ranged from 37-79 year with a mean age 0f 60 year and male to female ratio was 3:1. 25 patients (50%)had left main coronary artery lesion ,all underwent bypass surgery on cardiopulmonary bypass machine using retrograde cardioplegia in addition to antegrade. in 45 patient (90%) the heart picked up (beating) spontaneously without using D.C shock while in five patient (10%) internal D.C shock was required for beating the heart from the state of ventricular fibrillation .In all patients , coming off from heart lung machine was easy with a small dose of inotropics agents. Intra aortic balloon pump was used in one patient. Only one early death observed in this study due to post operative renal failure.Conclusion: Retrograde cardioplegia is a safe , widespread, and effective method for myocardial protection in addition to antegrade cardioplegia and this achieved longer time of protection during cardiac arrest . This method is very useful in patients with left main coronary artery disease Key words: retrograde cardioplegia, cardiac surgery, myocardial protection

خلفية البحث:-يعتبر الإستعمال العكسي لمادة الكارديوبليجيا واسع الإنتشار في حماية عضلة القلب لعمليات زرع الشرايين التاجية في القلب و مختلف عمليات القلب المفتوح بالإضافة إلى الطريقة التقدمية (الأمامية) لمادة الكارديوبليجيا.الهدف من البحث:-لتقييم إستعمال الطريقة العكسية لإعطاء مادة الكارديوبليجيا و فوائده في عمليات زرع الشرايين التاجية للقلب في مستشفى إبن النفيس التعليمي / قسم جراحة القلب المفتوح.المرضى والطرق:-هذه دراسة ذات أثر رجعي و التي أًجريت في مستشفى إبن النفيس من الأول من كانون الثاني إلى الأول من تشرين الأول للعام 2015 على خمسين مريض مصاب بمرض إنسداد الشرايين التاجية في القلب, تم إجراء عملية زرع الشرايين التاجية لهم بمساعدة جهاز القلب والرئة الصناعية و إستعمال الطريقة العكسية لإعطاء مادة الكارديوبليجيا (من خلال الأذين الأيمن) بالإضافة إلى الطريقة الأمامية (من خلال الشريان الأبهر) لحماية عضلة القلب أثناء إجراء العملية على قلب غير نابض بإستعمال مادة الكارديوبليجيا الكرستالي البارد.النتائج:-تم إجراء عملية زرع الشرايين التاجية في القلب لخمسين مريض, كان أعمارهم بين 37-79 سنة بمعدل 60 سنة و نسبة الذكور للإناث هو 3-1, حيث كان نصف المرضى يشكون من إنسداد الشريان التاجي الرئيسي الأيسر, لقد حدث رجوع القلب للنبض بعد التوقف أثناء العملية تلقائياً في 45 مريضاً (90%) لكن تم إستعمال جهاز الصدمة الكهربائية الداخلية لإعادة نبض المريض لخمسة مرضى (10%), جميع المرضى تم فصلهم من جهاز القلب و الرئة الصناعية بسهولة بإستعمال القليل من أدوية مقويات التقلص العضلي للقلب, تم إستعمال مضخة البالون الأبهري في حالة واحدة, كانت هناك حالة وفاة واحدة في هذه لدراسة بسبب العجز الكلوي ما بعد العملية,الإستنتاجات:-يعتبر الإستعمال العكسي لمادة الكارديوبليجيا في عمليات زرع الشرايين التاجية للقلب آمن,واسع الإنتشار و طريقة مؤثرة في حماية عضلة القلب بالإضافة إلى الإستعمال الأمامي, تحقق هذه الطريقة فترة أطول لحماية عضلة القلب أثناء توقف القلب خلال العملية. تعتبر هذه الطريقة مفيدة جداً للمرضى الذين يشكون من إنسداد الشريان التاجي الرئيسي للقلب.مفاتيح الكلمات:-الكارديوبليجيا العكسية, جراحة القلب, حماية عضلة القلب.


Article
The Effect of the P2X1 Receptor Antagonist MRS2159 on ATP- and EFS-Evoked Contractions of Isolated Ovine Detrusor Muscle Str
تأثير مثبط مستلمات أل بي2 أكس1 البيورينية (MRS2159) على تقلص عضلات المثانة الضأنية المعزولة المثارة بواسطة الأي تي بي و المجال الكهربائ

Authors: Mohammed H. Mahdi محمد حميد مهدي --- Majid A. K. Lafi مجيد عبد الكريم لافي
Journal: Al- Anbar Medical Journal مجلة الأنبار الطبية ISSN: PISSN: 27066207 / EISSN: 26643154 Year: 2016 Volume: 13 Issue: 1 Pages: 57-73
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Overactive bladder (OAB) is a storage symptom complex often associated with detrusor over activity (DO). Antimuscarinic drugs still the mainstay treatment for OAB but the adverse effects limit their effectiveness, hence, alternatives are needed. Recently, β3 agonists have been introduced in clinical use for the treatment of OAB. At present, experimental search focusing on the potential use of P2X1 antagonist in DO.Objectives: This study aims to investigate the possible existence of P2X1 purinoceptors and their interplay with β-Adrenoceptors in the ovine detrusor smooth muscle (DSM), and to examine the interaction of selected purinoceptors agonists and antagonists on models of voiding and non-voiding detrusor contractions.Methods: In vitro experiments were performed on ovine detrusor muscle preparations in an organ bath containing Krebs solution. The contractile response of intact and denuded ovine DSM strips evoked by either 500µM adenosine 5’-triphosphate (ATP) or 10µM α,β-methylene ATP (α,β-meATP) or EFS was measured before and after the addition of 100µM MRS2159 (MRS) and 10µM isoprenaline (ISO) separately.Results: ATP (500µM) and α,β-meATP (10 µM) effectively contracted the isolated ovine DSM producing a response consisting of two phases an initial transient rapid phasic contraction and a later slowly developing tonic contraction. MRS inhibited the phasic contractions evoked by 500µM ATP and 10Hz EFS in intact and denuded tissues, but it is completely abolished the contractions evoked by 10µM α,β-meATP. The cumulative administration of 50µM α,β-meATP abolished the phasic and tonic contractions evoked by ATP.Conclusions: The contractile activity evoked by 10Hz EFS in the ovine DSM is largely mediated by the activation of P2X1 purinoceptors which are present abundantly in the ovine DSM and there is an intracellular inter talk between P2X1 purinoceptors and β-AR in the ovine DSM.

الخلفية: إن المثانة المفرطة النشاط هي مشكلة لأعراض خزن البول وهي غالباً ما تقترن بفرط النشاط لعضلة المثانة. إن الأدوية المضادة للمسكارين تبقى الدعامة الرئيسية في علاج أعراض المثانة المفرطة النشاط لكن أعراضها الجانبية تحد من فاعليتها. لِذلك ، فهناك حاجة لبدائل عن الادوية المضادة للمسكارين حديثاً ، مثيرات أل بيتا3 قد دخلت في الاستخدام السريري لعلاج المثانة المفرطة النشاط . في الوقت الحالي ، هناك بحث تجريبي يركز على الاستخدام المحتمل لمثبطات مستلمات أل بي2 أكس1 البيورينية في حالات فرط النشاط لعضلة المثانة .الاهداف: هذه الدراسة تهدف الى بحث إحتمالية وجود مستلمات أل بي2 أكس1 البيورينية وتفاعلها مع مستلمات أل بيتا في العضلة الملساء لمثانة الاغنام ، كما تهدف الى فحص تأثير مثيرات ومثبطات مستلمات أل بي2 أكس1 البيورينية المنتخبة على نماذج تمثل التقلصات المفرغة وغير المفرغة لعضلة المثانة.طرق العمل: تم اجراء تجارب خارجية على مستحضرات من عضلة مثانة الاغنام في حمام عضوي يحتوي على محلول كربس هنسليت . إن الاستجابة التقلصية لشرائط عضلة مثانة الاغنام السليمة والعارية المثارة بواسطة (500 مايكرومول) من الأدينوسين تراي فوسفيت (أي تي بي) أو (10 مايكرومول) من ألفا بيتا مثيلين أي تي بي أو المجال الكهربائي قد تم قياسها قبل وبعد إضافة (100 مايكرومول) من MRS2159 و (10 مايكرومول) من الآيسوبرينالين بصورة منفصلة . النتائج: إن الأي تي بي (500 مايكرومول) و ألفا بيتا مثيلين أي تي بي (10 مايكرومول) تقلص وبفعالية الشرائط المعزولة من العضلة الملساء لمثانة الاغنام معطية استجابة تتألف من طورين: تقلص أولي طوري سريع و تقلص لاحق توتري بطيء. إن MRS يثبط التقلصات الطورية المثارة بواسطة (500 مايكرومول) من الأي تي بي و(10 هرتز) من المجال الكهربائي في الانسجة السليمة والعارية ، لكن MRS يمحو وبصورة كاملة التقلصات المثارة بواسطة (10 مايكرومول) من ألفا بيتا مثيلين أي تي بي . تبين ايضا أن الاعطاء التراكمي لِ (50 مايكرومول) من ألفا بيتا مثيلين أي تي بي يمحو التقلصات الطورية والتوترية المثارة بواسطة الأي تي بي .الاستنتاجات: نستنتج من ذلك إن النشاط التقلصي المثار بواسطة (10 هرتز) من المجال الكهربائي هو ناتج بشكل كبير من تحفيز مستلمات أل بي2 أكس1 البيورينية والتي تبين بأنها موجودة بغزارة في العضلة الملساء لمثانة الاغنام ، كما تبين وجود تناغم داخلي خلوي بين مستلمات أل بي2 أكس1 البيورينية و مستلمات أل بيتا في العضلة الملساء لمثانة الاغنام .


Article
Relationship of Salivary & Plasma Troponin Levels of Patients with AMI in Merjan medical city of Babylon Province: Cross-Sectional Clinical Study
علاقة اللعابية والبلازما تروبونين مستويات من المرضى الذين يعانون من AMI في المدينة الطبية مرجان من محافظة بابل: مستعرضة دراسة سريرية

Loading...
Loading...
Abstract

Myocardial infarction (MI) is a disorder that could be a reason for morbidity & mortality. Effective & early identification is crucial for management. One analytical technique for the diagnosis of MI is evaluating plasma troponin (Tn) values. Bearing in mind the problems of blood aspiration from patients, a noninvasive practice like measuring of saliva Tn can be used as an alternative way. The present works aims to inspect variations in plasma & salivary Troponin I (TnI) measurements in AMI patients. Methods: The study involved 100 patients diagnosed as AMI by physicians. After obtaining their agreement, both salivary & plasma TnI levels was assessed by saliva & blood sampling consequently by means of; VIDUS® techniques and kits. Results: The mean age of patients was 56.5years and 79% of patients were male. There was week positive correlation between blood and serum troponin levels (r=0.1, P<0.05). The mean troponin level in serum was 8.07ng/L and troponin level in salvia was 0.16 ng/L showing a steady increase in saliva and blood during the process of AMI. There was no significant correlation of both serum & salivary TnI with increasing age or with gender differences.Conclusion: There was week positive significant correlation between S TnI & Sal TnI concentrations showing a steady increase in saliva and blood during the process of AMI.

احتشاء عضلة القلب (MI) هو اضطراب والتي قد تكون سببا للمراضة والوفيات. تحديد فعالية والمبكر أمر بالغ الأهمية للإدارة. واحدة تقنية تحليلية لتشخيص MI بتقييم التروبونين البلازما (تينيسي) القيم. وإذ تضع في اعتبارها المشاكل تطلع الدم من المرضى، وهي ممارسة موسع مثل قياس اللعاب تينيسي ويمكن استخدام وسيلة بديلة. وتهدف أعمال الحالية لتفقد تغييرات في القياسات البلازما واللعابية تروبونين الأول (القوات المسلحة) في المرضى الذين AMI.الطرق: وشملت الدراسة 100 مريضا شخصت كما AMI من قبل الأطباء. بعد الحصول على موافقتهم، تم تقييم كل من اللعابية والبلازما مستويات القوات المسلحة عن طريق اللعاب واخذ عينات من الدم وبالتالي عن طريق. تقنيات ومستلزمات VIDUS®.النتائج: كان متوسط ​​عمر المرضى 56.5years وكانت 79٪ من المرضى الذكور. كان هناك في الأسبوع ارتباط إيجابي بين الدم والمصل مستويات التروبونين (ص = 0.1، P <0.05). وكان مستوى التروبونين متوسط ​​في مصل الدم و8.07ng / L ومستوى التروبونين في المريمية 0.16 نانوغرام / لتر مما يدل على الزيادة المطردة في اللعاب والدم أثناء عملية AMI. لم يكن هناك ارتباط كبير في كل من المصل واللعاب القوات المسلحة مع زيادة العمر أو مع وجود اختلافات بين الجنسين.الخلاصة: كان هناك الأسبوع ارتباط موجبة بين تركيزات S القوات المسلحة وسال القوات المسلحة تظهر زيادة مطردة في اللعاب والدم أثناء عملية AMI.

Listing 1 - 10 of 33 << page
of 4
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (33)


Language

English (23)

Arabic (5)

Arabic and English (3)


Year
From To Submit

2019 (3)

2018 (5)

2017 (7)

2016 (7)

2015 (2)

More...