research centers


Search results: Found 6

Listing 1 - 6 of 6
Sort by

Article
The phenomenon of money laundering: a contemporary vision of economic analysis
ظاهرة غسيل الأموال: رؤية اقتصادية تحليلية معاصرة

Author: dr layla ashor alkazrage ليلى عاشور الخزرجي
Journal: Al Kut Journal of Economics Administrative Sciences مجلة الكوت للعلوم الاقتصادية والادارية ISSN: 1999558X Year: 2012 Volume: 1 Issue: 6 Pages: 216-254
Publisher: Wassit University جامعة واسط

Loading...
Loading...
Abstract


Article
The phenomenon of money laundering and its impact on the Iraqi economy
ظاهرة غسيل الأموال وانعكاساتها على الاقتصاد العراقي

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractThe phenomenon of money laundering of the most serious crimes of the modern era , which suffer from many countries of the world , has become flesh necrosis Economic and Social Council for many countries , and plans cripple the economic and social development . The money laundering is a criminal activity which conflicts converged politicians and holders of state funds and decision-makers , which have an impact on aspects of intellectual , economic, political and moral . ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ(*) جزء مستل من رسالة ماجستير للباحث الثاني . The phenomenon of money laundering in Iraq , emerged after the U.S. occupation of Iraq in 2003 , due to the absence of law and institutions , and rotate the Iraqi economy and its integration with external markets , and the expansion and growth of financial and administrative corruption , kidnappings and extortion , forgery and currency smuggling and fraud, speculation and tax evasion ... etc. . These factors led to the growth of the size of the hidden economy and money laundering operations in Iraq , and corruption is the incubator and a suitable environment for the growth of money laundering in Iraq , which went to the financing of terrorism and hit the institutional machinery of the State , as ranked international organizations Iraq from countries with the first level of corruption in the world. The money laundering operations in Iraq , has become Ttgr the heart of monetary policy through the entry money launderers and smugglers to auction foreign currency to the Central Bank , and the smuggling of funds out of Iraq , through brokers and dealers linked to ocean levels, which reflected on the economic level and on the exchange of foreign currency , and the devaluation Iraqi dinar .

الملخصتعد ظاهرة غسيل الأموال من أخطر جرائم العصر الحديث, والتي تعاني منها كثير من دول العالم, وقد باتت تنخر الجسد الاقتصادي والاجتماعي لكثير من الدول, وتشل الخطط التنموية الاقتصادية والاجتماعية. إن غسيل الأموال يعد نشاطاً إجرامياً تلاقت فيه نزاعات الساسة وحائزي أموال الدولة وأصحاب القرار, والتي لها انعكاسات على الجوانب الفكرية والاقتصادية والسياسية والأخلاقية.إن ظاهرة غسيل الأموال بالعراق, ظهرت بعد الاحتلال الأمريكي للعراق عام 2003, بسبب غياب القانون والمؤسسات, وتدوير الاقتصاد العراقي ودمجهِ بالأسواق الخارجية, واتساع وتنامي الفساد المالي والإداري, وعمليات الاختطاف والابتزاز والتزوير وتهريب العملة والغش, والمضاربات والتهرب الضريبي...الخ. هذه العوامل أدت الى نمو حجم الاقتصاد الخفي وعمليات غسيل الأموال في العراق, ويعد الفساد الحاضنة والبيئة المناسبة لنمو غسيل الأموال في العراق, والتي توجه إلى تمويل الإرهاب وضرب الجهاز المؤسسي لدولة,إذ صنفت المنظمات الدولية العراق من الدول ذات المستوى الأول بالفساد على مستوى العالم. إن عمليات غسيل الأموال في العراق, أصبحت تثغر قلب السياسة النقدية من خلال دخول غاسلي الأموال والمهربين إلى مزاد العملة الأجنبية للبنك المركزي, وتهريب الأموال إلى خارج العراق, عبر سماسرة وتجار مرتبطين بالمحيط الإقليمي, مما انعكس على المستوى الاقتصادي وعلى صرف العملة الأجنبية, وانخفاض قيمة الدينار العراقي.


Article
Criminal liability arising from money laundering Comparative Study
المسؤولية الجنائية الناشئة عن غسيل الأموال (دراسة مقارنة )

Author: sadam ali hadi صدام علي هادي
Journal: Journal of Al-Ma'moon College مجلة كلية المأمون ISSN: 19924453 Year: 2013 Issue: 22 Pages: 197-218
Publisher: AlMamon University College كلية المامون الجامعة

Loading...
Loading...
Abstract

Money is the backbone of the economy, which in turn contributes mainly to the stability of the state security internal and external And one of the elements of the political systems and social conditions in the countries of the world. The eagerness of the Iraqi legislature in recent years to maintain the direction of this licit funds from pollution to other illicit funds by combating the crime of money laundering , Because of their impact on the economy of the country, especially with the emergence of organized crime Through non-legitimate business, organized crime and business deals concluded between certain individuals, companies and some statesespecially when they are mightier individuals of ministers and those with power and money, as well as the corruption of top employees in public institutions, which led to the collapse of the economy and a weak currency and considered one of the most prevalent countries of the crime of money laundering in the world.And the fact that the crime of money laundering one of the important century crimes that carry negative repercussions and a lot of serious consequences, and real national and global economy , also it has received a great interest from various official and informal foundations of the international and domestic community . The novelty of this crime for the Iraqi legislation and the judiciary in the same time the we went to the chosen theme subject of our research is marked with (Criminal liability arising from money laundering Comparative )to address legal framework flour so that the specialists know what it is and its corners are prevented inclusion of other crimes.

تُعد الأموال عصب الاقتصاد الذي يعزز بدوره وبشكل أساسي استقرار امن الدولة الداخلي والخارجي واحد مقومات الأنظمة السياسية والاجتماعية السائدة في دول العالم . وقد حرص المشرع العراقي في السنوات الأخيرة على الاتجاه للمحافظة على هذا المال المشروع من التلوث بغيره من الأموال الغير مشروعة وذلك باتجاهه إلى مكافحة جريمة غسيل الأموال لما لها من اثر على اقتصاد البلد خصوصا مع ظهور الجريمة بشكل منظم من خلال الاعمال الغير المشروعة والجريمة المنظمة والصفقات التجارية المريبة التي تعقد بين بعض الافراد والشركات وبعض الدول خصوصاً عندما يكون هولا ء الإفراد من أصحاب السلطة والمال وكذلك فساد الموظفين الكبار في المؤسسات الرسمية مما أدى إلى انهيار الاقتصاد وضعف العملة واعتباره من أكثر البلدان انتشاراً لجريمة غسيل الأموال في العالم . وكون جريمة غسيل الأموال إحدى جرائم القرن المهمة التي تحمل في انعكاساتها السلبية الكثير من الآثار الخطيرة والحقيقية على الاقتصاد الوطني والعالمي عليه فقد حظيت الجريمة باهتمام بالغ من مختلف الهيئات الرسمية والغير رسمية للمجتمع الداخلي والدولي . ولحداثة هذه الجريمة بالنسبة للتشريع العراقي والقضاء في آن واحد فقد اتجهنا إلى اختيارها موضوعاً لبحثنا الموسوم بـ ( المسؤولية الجنائية الناشئة عن غسيل الأموال ) دراسة مقارنة لمعالجتها بإطار قانوني ومعرفة ماهيتها وأركانها بشكل يمنع إدراج غيرها من الجرائم ضمن مفهومها أو إخراجها لتقع تحت طائلة مفهوم جرائم أخرى.


Article
المسؤولية الجزائية للأشخاص الاعتباريين عن جرائم غسل الأموالدراسة مقارنه

Author: موفق علي عبيد
Journal: TIKRIT UNIVERSITY JOURNAL FOR RIGHTS مجلة جامعة تكريت للحقوق ISSN: 25196138 Year: 2009 Volume: 1 Issue: 1 Pages: 121-156
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

المسؤولية الجزائية – بوجه عام – تعد المحور الأساس الذي تدور حوله الفلسفة والسياسة الجزائية ومن ثم كانت النهضة العلمية والفكرية التي لحقت بالقانون الجنائي وليده للاتجاهات الفلسفية المختلفة حول نظرية المسؤولية الجزائية. كما أن المسؤولية الجزائية تمثل نقطة التحول الجذري بالنسبة للتشريع الجنائي المعاصر، الذي نستطيع – على ضوء نظرية المسؤولية الجزائية - ان نقارن بين مرحلتين متميزتين مرتا على القانون الجنائي، اولهما: مرحلة التخلف والوحشية واللامسؤولية، وثانيهما: مرحلة النهضة والعدالة.
ومن هنا يمكننا القول ان تطور القانون الجنائي مقترن دائماً بتطور نظرية المسؤولية الجزائية وماتتضمنه من تيارات فكرية وفلسفية، بيد ان ذلك لم يكن وليد فراغ أو مصادفة، بل أنه كان انعكاساً حتمياً للثورة الحضارية التي شهدتها الانسانية في عصر النهضة في مختلف الميادين.
واذا كان الامر كذلك فأن المسؤولية الجزائية للشخص الاعتباري تمثل في الوقت الحاضر نقطة تحول ثانية في تطور القانون والفقه الجنائي الحديث، ذلك لان المسؤولية الجزائية للشخص الاعتباري تعد هي الأخرى وليدة ما يشهده العصر من تغييرات يفرضها التقدم الحضاري الذي اصاب مختلف جوانب الحياة الاجتماعية والاقتصادية، هذا التقدم يتطلب استمراره ضرورة وجود ما يعرف بالأشخاص الاعتباريين او المعنويين وذلك من اجل تحقيق اهداف مهمة بالنسبة للمجتمع يصعب الوصول اليها بغير وجود مثل هؤلاء الاشخاص. ولهذا فقد انتشر الأشخاص الاعتباريون بشكل لم يسبق له مثيل. وتنوعت الانشطه التي يقومون بها في مختلف ميادين الحياة الاجتماعية والاقتصادية, وسواء كان ذلك على المستوى الاقليمي ام الخارجي.
واذا كان الشخص الاعتباري قد أضحى اليوم ذا أهمية كبيرة نظراً لما ينهض به من أعباء جسيمة يعجز غيره من الاشخاص الطبيعيين عن القيام بها، فأنه في الوقت نفسه يمكن ان يكون مصدراً للجريمة او الانحراف او الخطورة، مما يشكل خطراً وتهديداً على امن المجتمع وسلامته، وذلك طبيعة الشخص الاعتباري وطبيعة النشاط المنوط به، مالديه من امكانات وقدرات ضخمة.
كما ثبت على وجه قاطع ان كثير من الاشخاص الاعتباريين – شركات وجمعيات ومؤسسات وغيرها – الذين يرمون في الظاهر الى غايات مشروعة تجارية مالية واقتصادية، قد تكون ستاراً ترتكب من ورائه جرائم خطيرة كالتزوير، والتزييف، والتداول غير المشروع بالمخدرات، وجرائم غسل الاموال.
وهذه الاخيرة، اي جرائم غسل الاموال، قد اكتسبت في السنوات الاخيرة اهمية قصوى، جعلتها تقفز الى مرتبة متقدمة بين الجرائم الجديرة بالاهتمام، وليس من قبل رجال القانون والمشتغلين بمكافحة الاجرام فقط، وبصفة خاصة الاجرام المنظم، وانما من قبل رجال السياسة والاقتصاد ايضاً، حيث اصبحت عمليات غسل الاموال تمثل ظاهرة اجرامية مستحدثه، تؤرق مختلف دول العالم المتقدمة والنامية على السواء، بعد ان برز دورها في عرقلة اجراءات تعقب الأموال ذات المصدر الجرمي وضبطها ومصادرتها، وفي اتاحة فرص اوسع لاعادة استخدام عائدات الجريمة في تعزيز الانشطة الإجرامية، والتسلل الى الهياكل الاقتصادية المشروعة، وإرباك الاسواق العالمية، والاستخدام الاجرامي للنظم المصرفية والمالية، فضلاً عن نشر الفساد، ومحاولات التأثير على اجهزة العدالة الجنائية والمؤسسات السياسية والاعلامية وغيرها من قطاعات المجتمع.
ومن المفيد ان نشير الى اننا سنستعمل مصطلح (( الشخص الاعتباري))( ) لانه اكثر انضباطاً والاقرب الى الصواب، ولهذا لن نستعمل مصطلح الشخص القانوني، لانه مصطلح غير دقيق وغير منضبط، وجدير بالالتفاف عنه، وينطبق على الشخص الطبيعي فقط. كما انه من باب اولى نرى عدم استعمال مصطلح الشخص المعنوي او المجازي الشائع استخدامه من قبل الفقه والتشريع لانه منتقد لغوياً ويعبر عن مجرد شخص تصوري غير مرئي. فالشخص الاعتباري – طبقاً للتعريف السابق – هو شخص جماعي، يقوم على اساس اعتراف القانون به، فكيف يمكن ان يسأل جزائياً؟ فالقوانين الجنائية الحديثة تقيم المسؤولية على اساس اخلاقي، فهل للشخص الاعتباري اراده يمكن ان يوجهها نحو الخير او الشر؟ الامر اذا يتعلق دائماً بصلاحية الشخص الاعتباري او عدم صلاحيته لان يكون من اشخاص القانون الجنائي الذي يجب ان تتوافر بالنسبة لهم الاهلية الجنائية التي تقوم على الشعور والارادة طبقاً للنظرية التقليدية في اساس المسؤولية الجنائية التي اخذت بها القوانين الجنائية. ونحن نتفق مع التوجه الحديث الذي يقضي بقيام المسؤولية الجنائية للشخص الاعتباري على اساس المسؤولية الاجتماعية، ومن ثم يعاقب هذا الشخص بتدابير تتفق مع طبيعته ومع السياسة الجنائية المتبعه في الدولة، ويمكن لنا بناء على ما تقدم – ان نعرف المسؤولية الجزائية للشخص الاعتباري بانها: صلاحية الشخص الاعتباري لتحمل الجزاء الجنائي عما يرتكبه من جرائم.


Article
The Role of Organizational Culture to improve Money Laundering Phenomenon. Applicable Study in Al Rafidain Bank / Anbar Branch.
دور الثقافة التنظيمية في مكافحة ظاهرة غسيل الاموال دراسة تطبيقية في مصرف الرافدين فرع الانبار

Author: Tariq T. Al Shamri طارق طعمة الشمري
Journal: AL-Anbar University journal of Economic and Administration Sciences مجلة جامعة الانبار للعلوم الاقتصادية والادارية ISSN: 19988141 Year: 2014 Volume: 6 Issue: 11 Pages: 295-321
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

The ostensive goal of this paper is to diagnose the role of dominant organizational Culture in the interested organization to improve Money Laundering Phenomenon through the application in Al Rafidain Bank which is considered one of the important economic organizations. The problem of the paper is imitated a number of certain questions. Here are some of the more important questions: what is the nature and contain of the organizational culture in the interested organization. What are the economic and social influences of Money laundering phenomenon. Does the organizational culture have an active role to improve Money laundering phenomenon. Is there any relation of moral implication between the organizational culture and improvement of money laundering? Is there any effect to the role of organizational culture to improve money laundering phenomenon?In order to fulfill the particular aim of this paper and answering certain questions and hypotheses, this paper is applied to the certain group of (44) person. The reliable process is the questionnaire as the main procedures to collect the appropriate responses to the nature of the paper by using particular statistical materials. The consequences of the paper explores that there aren't any moral influences of organizational culture to improve money laundering phenomenon.

يهدف هذا البحث الى تشخيص دور الثقافة التنظيمية السائدة في المنظمة المبحوثه في مكافحة ظاهرة غسل الاموال من خلال التطبيق في مصرف الرافدين , والذي يعد من المنظمات الاقتصادية المهمة .وقد تحددت مشكلة البحث في جملة من التساؤلات كان اهمها - ماهي طبيعة ومحتوى الثقافة التنظيمية في المنظمة المبحوثه , ماهي الاثار الاقتصادية والاجتماعية لظاهرة غسل الأموال, هل للثقافة التنظيمية دور فاعل في مكافحة ظاهرة غسل الاموال ,هل هنالك علاقه ارتباط ذات دلاله معنويه بين الثقافة التنظيمية ومكافحة غسل الاموال ,هل هناك تأثير ذو دلاله معنويه للثقافة التنظيمية في مكافحة ظاهرة غسل الاموال.وفي سبيل تحقيق هدف البحث اعلاه والاجابة عن تساؤلات المشكلة والفرضيات , طبق هذا البحث على المجتمع المكون من (44) شخص. وتم الاعتماد على الاستبانة كأداة رئيسية لجمع البيانات والمعلومات. وعولجت البيانات باستعمال مجموعة من الادوات الاحصائية المناسبة لطبيعة البحث مثل الوسط الحسابي , الانحراف المعياري , معامل الارتباط, والتأثير التي نفذت باستخدام البرنامج الاحصائي (spss) على الحاسوب.واظهرت نتائج البحث عدم وجود تأثيرات معنوية للثقافة التنظيمية في مكافحة ظاهرة غسل الاموال.


Article
Analytical Economic Study of the Phenomenon of Money Laundering and its Impact on Economic Growth in Iraq for Period (1991-2017): Reality and Future
دراسة اقتصادية تحليلية لظاهرة غسيل الأموال وتأثيرها في النمو الاقتصادي في العراق للمدة (1991-2017) الواقع والآفاق

Author: Younis Ali Ahmed يونس علي أحمد
Journal: Tikrit Journal For Administration & Economics Sciences مجلة تكريت للعلوم الادارية والاقتصادية ISSN: 18131719 Year: 2019 Volume: 15 Issue: 45 Part 2 Pages: 246-269
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

Today the phenomenon of money laundering is one of the most dangerous problems, because of its various economic, social and political dimensions, and there have been many attempts at different levels to confront them. But the role of the central bank is at the first, especially in countries where the central bank enjoys full independence. The Iraqi economy is heading towards a mysterious path as a result of the spread of this phenomenon in all sectors of the economy, and despite the numerous attempts by the Central Bank through the issuance of laws and instructions, and the ongoing supervision of commercial banks and other financial institutions, but could not prove their role significantly. The main objective of this study is to explain the impact of money laundering on economic growth of Iraq, as well as, showing the role of the Central Bank and other banking institutions in confronting this phenomenon. To achieve this objective, the study was based on the mex method (descriptive-analytical approach). The methodology was also adopted. It was based on Econometrics models by appling secondary data for period (1991-2017). Likewise, the descriptive approach based on questionnaire which distrubted amomg some (Commercial banks, Banking offices and Transfers Offices) in the Kurdistan Region of Iraq. Finally, current study concludes that money laundering spread in Kurdistan region as well as in Iraq, because of wars, political and security instabilities, and the spread of financial, economic and administrative corruption. In addition, the increase of money laundering by (1%) leads to a reduction of GDP by (0.24%). Furthermore, if the central bank completely independent can confronte this problem. At the end, necessary defiance the money laundering by activation the laws and instructions on this phenomenon, and the continuous monitoring on Commercial banks, Banking offices and Transfers Offices, and the need to find modern techniqes to control the money laundering.

ان ظاهرة غسيل الاموال من أبرز المشاكل ومن أخطر الظواهر في العصر الحديث بسبب ابعادها الاقتصادية والاجتماعية والسياسية المتعددة والمتنوعة، وربما جرت محاولات كثيرة على مستويات مختلفة لمواجهتها. لكن دور البنك المركزي يأتي في الصدارة، وبالاخص في الدول التي يتمتع فيها البنك المركزي بالاستقلالية التامة. ان الاقتصاد العراقي يتجه نحو مسار غامض نتيجة انتشار هذه الظاهرة في كافة مفاصل الاقتصاد، وعلى الرغم من محاولات عديدة من قبل البنك المركزي خلال اصدار قوانينها وتعليماتها ورقابتها المستمرة على المصارف التجارية والمؤسسات المالية الاخرى، الا انها لم تستطيع اثبات دورها بشكل كبير في هذه الميدان. يهدف هذا البحث الى بيان تاثير ظاهرة غسيل الاموال في نمو الاقتصاد العراقي وكذلك اظهار دور البنك المركزي والمؤسسات البنكية الاخرى ﻓﻲ ﻣواجهة هذه الظاهرة. ولتحقيق هذا الهدف اعتمد البحث على المنهج (الوصفي-التحليلي)، فقد اعتمد المنهج التحلي على النماذج القياسية من خلال جمع البيانات الثانوية من المصادر المختلفة للمدة (1991-2017). اما المنهج الوصفي اعتمد على جمع البيانات من استمارة الاستبانة بين مجموعة من البنوك التجارية ومكاتب الصيرفة والتحويلات العاملة في اقليم كوردستان العراق. واخيرا، توصل البحث الى مجموعة من الاستنتاجات منها ان ظاهرة غسيل الاموال منتشرة في العراق ومنها اقليم كوردستان بشكل واسع وذلك بسبب الحروب وعدم الاستقرار السياسي والامني وتفشي ظاهرة الفساد المالي والاقتصادي والاداري في كافة القطاعات الاقتصادية، حيث ان زيادة ظاهرة غسيل الاموال بـ (1%) يؤدي الى تخفيض الناتج المحلي الاجمالي بمقدار (0.24%)، وكذلك فان دور البنك المركزي العراقي واضح وكبير ويستطيع مواجهة هذه الظاهرة، إذا ما كان البنك المركزي يتسم بالاستقلالية التامة وعدم خضوعها للقرار السياسي. وبناء على ذلك فانه من الضرورة بامكان الحد من ظاهرة غسيل الاموال خلال تفعيل القوانين والتعليمات الخاصة بهذه الظاهرة، والرقابة المستمرة والدائمة على البنوك التجارية ومكاتب الحوالات والصيرفة، وضرورة إيجاد أساليب حديثة في الرقابة للكشف عن ومكافحة ظاهرة غسيل الاموال.

Listing 1 - 6 of 6
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (6)


Language

Arabic (5)

Arabic and English (1)


Year
From To Submit

2019 (1)

2014 (2)

2013 (1)

2012 (1)

2009 (1)