research centers


Search results: Found 409

Listing 1 - 10 of 409 << page
of 41
>>
Sort by

Article
االصناعة النفطية في العراق بين الاستثمار في العراق

Author: م . د رحيم حسوني زيارة
Journal: AL-dananeer مجلة الدنانير ISSN: 2224414X Year: 2013 Volume: 1 Issue: 3 Pages: 109-130
Publisher: Iraqi University الجامعة العراقية

Loading...
Loading...
Abstract

The oil industry in Iraq between domestic investment and licensing rounds.the oil sector is main artery of the Iraq economy، and that any invest emend and development in this sector، will cast a shadow over other economic sector، in view of poor and underdeveloped infrastructure for this sector because of war and neglect and confusion in the management of this wealth، and the fear of foreign investment before 2003.the ministry of oil have accomplished during the period ( 2008 – 2010 ) three licensing to compete for oil and gas fields service long time contracts.the research aims to an analysis of licensing contracts rounds and the statement of it is pluses and minuses for the national economy and that the oil sector we cannot only be developed by relying on international companies after that the inability of the national effort in this task، with the preservation of public owner ship of these fields

يعد قطاع النفط الشريان الأساس للاقتصاد العراقي، وان أي استثمار وتطور في هذا القطاع، يلقي بظلاله على القطاعات الاقتصادية الأخرى. وبالنظر لتردي وتخلف البنية التحتية لهذا القطاع بسب الإهمال والحروب والارتجال في إدارة هذه الثروة، والخوف من الاستثمار الأجنبي قبل عام 2003 ولرفع كفاءة القطاع، أنجزت وزارة النفط ثلاث جولات للتراخيص أثناء المدة (2008– 2010) للحقول النفطية والغازية بعقود خدمة طويلة الأجل. يهدف البحث إلى تحليل استثمار عقود جولات التراخيص وبيان ايجابياتها وسلبياتها بالنسبة للاقتصاد الوطني. وان تطوير قطاع النفط لايمكن إلا بالاعتماد على الشركات الدولية بعد عجز الجهد الوطني في هذه المهمة مع الحفاظ على الملكية العامة لهذه الحقول


Article
مجلة العلم ....فاتحة عهد الصحافة المتخصصة في العراق

Authors: Adnan Abu Elseed عدنـان ابو الســعد --- Hamdan Al-Salem حمدان خضر السالم
Journal: AL - Bahith AL - A’alami مجلة الباحث الاعلامي ISSN: 1995 8005 / EISSN 2617 9318 Year: 2007 Volume: 1 Issue: 3 Pages: 31-48
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract


لقد حملت رياح التغيير التي شهدتها الدولة العثمانية اثر الانقلاب الدستوري عام 1908، نسائم الحرية، فانطلقت الاقلام من عقالها وتنفس الصحفيون والكتاب، وانعكس هذا التغيير على الحياة الفكرية والثقافية وعلى حرية النشر والتعبير. ولعل اول ما تأثر بهذا التغيير الصحافة التي دخلت مرحلة جديدة غادرت من خلالها تلك القيود والمحددات التي كانت تفرضها السلطنة العثمانية على حق اصدار الصحف وحرية النشر فيها.
وكان العراق اول من شهد مرحلة جديدة من الانطلاق الصحفي، فبعد ان كان عدد الصحف الصادرة فيه قبل الانقلاب الدستوري لا يتعدى اصابع اليد تضاعف عدد هذه الصحف ليصل خلال الاشهر الاولى الى عشرات الصحف حتى وصل في السنة التالية الى نحو ستين صحيفة تنوعت في الصدور بين يومية واسبوعية وشهرية، كما شهدت هذه المرحلة ظهور الصحف المتخصصة.
وعلى الرغم من غياب مفهوم التخصص في الصحافة العراقية انذاك بمعناه الحالي الا ان بعض اصحاب الصحف نحوا بصحفهم منحى تخصصياً بشكل او بآخر. حيث راح بعضهم يصف صحيفته باكثر من صفة، ويحدد لها اكثر من تخصص. فهي عند البعض ((اجتماعية، سياسية فلسفية دينية.....)) وعند البعض الاخر ((كشكول اداب وفكاهات.....))، او غير ذلك من الوصف.
ويبدو ان هذا الوصف العام والمتنوع كان يهدف الى الترويج لهذه الصحف ولعدم تحديد موضوعاتها او تقييدها بنوع من التخصص، لاسيما وان هذه الصحف صدرت في حقبة تاريخية معروفة ساد المجتمع خلالها التخلف بكل اشكاله وضربت الامية اطنابها في جوانبه بشكل لايدع مجالاً للاعتقاد بان اصحاب هذه الصحف كانوا عند نشرهم للموضوعات المتخصصة انما يوجهونها نحو جمهور معين كما هو الحال اليوم وفق مفهوم التخصص في الصحافة ومستوياته الحديثة.
من هنا جاء اختيارنا لمجلة العلم- موضوع بحثنا- اذ ان صاحبها قد وصفها بانها مجلة ((دينية فلسفية سياسية علمية صناعية))، وهذا الوصف حددها بموضوعات متخصصة، جعلنا نبحث في ثناياها ونقلب صفحاتها للوقوف على اهم الاتجاهات لصاحب هذه المجلة ومجال التخصص فيها.
لقد سعينا من اجل تحقيق هدف البحث الى اخضاع جميع اعداد المجلة التي استطعنا الحصول عليها وكانت ((12)) عدداً في حين اهملنا الاعداد الاخرى لعدم توفرها او حفظها. وبذلك كانت عينة البحث تمثل ((50)) في المائة من مجموع الاعداد الكلية البالغة ((24)) عدداً توزعت على سنتين كونها شهرية الصدور. وكان لزاماً علينا ان نتقصى الموضوعات العلمية لنقف على مجموعها ونسبتها الى مجموع الموضوعات المنشورة في المجلة، ليتسنى لنا الاجابة على التساؤلات التي وضعناها قبل الخوض في هذا البحث. والتي من بينها:
1- ما مدى التخصص ونوعه في هذه المجلة؟
2- هل يمكن اعتبار هذه المجلة فاتحة عهد الصحافة المتخصصة في العراق.
3- وما هي ابرز المحاور الاساسية العلمية التي ركزت عليها المجلة؟
وبعد تحديد هدف البحث ومبتغاه كان لابد من الدخول الى هذه المجلة من خلال تمهيد لمعرفة الشخصية التي وقفت وراء اصدار هذه المجلة لاسيما وانه يمثل واحداً من الرعيل الاول الذي كان له قصب السبق في اصدار صحيفة خاصة معتمداً على نفسه وقدراته وامكاناته المادية باذلاً في هذا المشروع كل جهده في وقت كان البعض يرى ذلك من قبيل المغامرة التي يصعب الدخول فيها.
وكان لابد من الاشارة ببعض الوصف لهذه المجلة ليكون مقدمة ومدخلاً تعريفياً ولغرض الوقوف على ابرز المتغيرات الفنية والاخراجية لها خلال سنوات الصدور. وانتهينا في خاتمة البحث بجملة نتائج ظهرت جلية من خلال المتابعة الدقيقة لعموم الموضوعات التي تناولتها المجلة في اعدادها المذكورة.
يتضح مما تقدم ومن خلال دراسة مجلة العلم وتحليل موضوعاتها، انها على الرغم من تنوع اهتماماتها بين العلم والدين والفلسفة والثقافة والاجتماع، الا انها قد غلب عليها الطابع العلمي في حين جاءت الموضوعات الاخرى بالمراتب اللاحقة. ولعل ذلك يتطابق مع صاحب المجلة في توجهه المعروف واهتماماته العلمية التي تمت الاشارة اليها في معرض الحديث عن حياة الشهرستاني. كذلك يتطابق مع الاسم الذي اختير للمجلة ((العلم)). واذا كان غلبة الاهتمام العلمي على بقية الاهتمامات الاخرى في مطلع القرن العشرين يمكن ان يفسر على انه اهتمام منفرد عن بقية الاهتمامات، فهو في ايامنا هذه يمكن ان يعد خطوة نحو التخصص الصحفي الذي لم يجد له مكاناً واضحاً وتعريفاً دقيقاً قبل نحو قرن من الزمن.
فلقد طغى على المجلة بشكل لا يقبل الشك الموضوع العلمي، فهي علمية اولاً وقبل ان تكون دينية او فلسفية او غير ذلك. لاسيما ونحن نتعامل مع لغة الارقام في تحليل موضوعاتها وبيان اهتماماتها. واثبتت هذه الارقام ان الموضوعات العلمية احتلت المرتبة الاولى من بين الاهتمامات الاخرى وهو ما يلبي طموح ويحقق اهداف صاحبها في نشر العلم والمعرفة في مجتمع غلبت عليه الامية وساد فيه الجهل والفقر والمرض، الا ان الرغبة الجامعة لدى شخصية مثل شخصية الشهرستاني في التنوير كانت وراء دعم واستمرار صدور هذه المجلة التي داومت على الصدور سنتين معتمدة على الامكانات المالية الشخصية لصاحبها ومدعومة من فيض علمي ومعرفي اختزلته عقلية رجل الدين والصحفي الذي ضحى بكل شيء من اجل الصحافة ودورها في التنوير والتثقيف والتعليم.
ولذلك نجد المجلة وعلى مدى سنوات صدورها خاضت حرباً ضد الجهل ومن اجل العلم حتى لاقت ما لاقت من العراقيل والمشكلات التي دفعت بصاحبها الى مغادرة البلاد خوفاً من التهديد وتوقفت عن الصدور بعد عامها الثاني.






Article
Civil hospitals in Iraq
المستشفيات الاهلية في العراق

Author: م.رغد فوزي عبد الطائي
Journal: Journal of Kufa legal and political science مجلة الكوفة للعلوم القانونية والسياسية ISSN: 20709838 Year: 2010 Volume: 1 Issue: 6 Pages: 130-146
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract


Article
Iraqi budget reform our way of future
اصلاح الموازنة العراقية طريقنا المستقبلي

Author: dr.enam mazed د. انعام مزيد
Journal: Al Kut Journal of Economics Administrative Sciences مجلة الكوت للعلوم الاقتصادية والادارية ISSN: 1999558X Year: 2013 Volume: 1 Issue: 9 Pages: 186-220
Publisher: Wassit University جامعة واسط

Loading...
Loading...
Abstract


Article
Trends fiscal policy in Iraq after 2003
إتجاهات السياسة المالية في العراق بعد عام 2003

Author: a.l.hamsa kosay abid al latef م.م همسه قصي عبد اللطيف
Journal: Al Kut Journal of Economics Administrative Sciences مجلة الكوت للعلوم الاقتصادية والادارية ISSN: 1999558X Year: 2012 Volume: 1 الجزء الاول Issue: عدد خاص بالمؤتمر العلمي Pages: 47-61
Publisher: Wassit University جامعة واسط

Loading...
Loading...
Abstract


Article
The reality of oil policy in Iraq after the 2003 problems and obstacles
واقع السياسة النفطية في العراق بعد عام 2003 المشاكل والمعوقات

Author: أ.م.د.جعفر طالب الجنديل م.م . كوثر محمد دهيم
Journal: Al Kut Journal of Economics Administrative Sciences مجلة الكوت للعلوم الاقتصادية والادارية ISSN: 1999558X Year: 2012 Volume: 1 الجزء الثاني Issue: عدد خاص بالمؤتمر العلمي Pages: 45-66
Publisher: Wassit University جامعة واسط

Loading...
Loading...
Abstract


Article
The economic effects of the water crisis in Iraq and possible solutions
الاثار الاقتصادية الناجمة عن ازمة المياه في العراق والحلول الممكنة لها

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Water is one of the most important natural resources in countries with climates of desert and semi-desert like Iraq, because it controls the distribution of population and economic activities, particularly agriculture, which is one of the most important pillars of food security and national security. This study attempts to water can actually taught in the light of the possibilities available and what is expected in the future. Linked to the water problem in three dimensions, the first is linked to climate change global Kalaanbas warming and climate change, which led to a drop of rain, and the second internal due to poor planning and management of water resources represent a lack of building dams and lakes reservoir of water on the river surface in Iraq and not lining canals and the absence of guidance watery and weaknesses and the use of methods traditional irrigation water and low cost and high population numbers as well as the drying of the marshes, while the third dimension is due to the fact that regional water sources outside its borders, as well as political tension and the absence of international law and the lack of commitment by the upstream countries conventions and laws on dividing the water. Due to the incompatibility of the riparian States in the division of waters on the ways of cooperation, so it has become to obtain the disputed waters high in many parts of the world, and increasingly severe in areas least rain, which depend on the water source and one to meet the requirements of humanity, which requires the adoption of a program for the integrated management of the organization and rationing water consumption per capita and economic taking Palmtdmanat the management of water use.

المستخلص تعد المياه من اهم الموارد الطبيعية في الدول ذات المناخات الصحراوية وشبه الصحراوية كالعراق ، لأنها تتحكم بتوزيع السكان ونشاطاتهم الاقتصادية ولاسيما الزراعة ، والتي تعد من اهم مرتكزات الامن الغذائي والامن الوطني . تحاول هذه الدراسة ان تدرس الواقع المائي على ضوء ما متوفر من امكانيات وما هو متوقع مستقبلاً . ترتبط مشكلة المياه بثلاثة ابعاد ، الاول مرتبط بالتغيرات المناخية العالمية كالاحتباس الحراري والتغير المناخي الذي ادى الى انخفاض الامطار ، والثاني داخلي بسبب سوء التخطيط والادارة للموارد المائية تمثل بقلة بناء السدود والبحيرات الخازنة للمياه على الانهر السطحية في العراق وعدم تبطين السواقي وغياب الارشاد المائي وضعفه واستخدام طرائق الري التقليدية وانخفاض تكلفة المياه وارتفاع اعداد السكان فضلاً عن تجفيف الاهوار ، اما البعد الثالث فهو بعد اقليمي بسبب كون مصادر المياه العراقية خارج حدوده ، فضلاً عن التوتر السياسي وغياب القانون الدولي وعدم التزام دول المنبع بالاتفاقيات والقوانين الخاصة بقسمة المياه . ونظراً لعدم توافق الدول المتشاطئة في تقسيم مياهها على سبل التعاون ، لذلك اصبح الحصول على المياه المتنازع عليها شديداً في العديد من بقاع العالم ، ويزداد شدة في المناطق الاقل مطراً والتي تعتمد على مصدر مائي واحد لتلبية متطلباتها الانسانية ، الامر الذي يقتضي تبني برنامج للإدارة المتكاملة لتنظيم وتقنين الاستهلاك المائي الفردي والاخذ بالمتضمنات الاقتصادية لإدارة استخدام المياه .


Article
Higher education in Iraq
التعليم العالي في العراق((مسيرته - ملامح تطوره))خلال المرحلة 1932م -1958م

Authors: نبأ عبد الحسين --- ميسون باقر مهدي
Journal: Journal Of Educational and Psychological Researches مجلة البحوث التربوية والنفسية ISSN: 18192068 /pissn 26635879 Year: 2015 Volume: 12 Issue: 47 Pages: 281-307
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

In order to specify the features of higher education process and its quantitative and qualitative development in Iraq ; one should look back at its historical process and the need of interesting with it .Accordingly , there will be a chance for verifying the demand of the Iraqi society according to the political , social , and cultural changes especially during the national governance (1932 – 1958 ) .For depicting the most important quantitative and qualitative development of this kind of education the period of 1932 -1958 , and since there is no previous study that tackled this topic , here comes the need of writing this paper .After historical and descriptive analysis of the data and the information supported by the references and the books , the paper concluded the following : -During this period , higher education in Iraq had witnessed the development of several colleges like college of economy and trade 1936 , college of pharmacy 1938 ,college of arts and sciences 1949 ,guiding college 1948, college of agricultural 1950 ,college of dentistry 1953 , college of veterinary medicine 1955 .-Many schools and higher institutes where also established like : college of domestic arts 1932 – 1933 , institutes of fine arts 1936 , institute of Queen Alyaa 1945 , the higher institute of industrial engineering 1950 , the higher institute of physical education 1954. -Sevral college and institutes had also been reopened and the developed . those which already existed in 1932 like : law school 1908 , college of sharia 1912,college of engineering 1917 , higher academy of teachers 1923 ,college of medicine 1927 .-That historical period of the higher education development had also witnessed a quantitative and qualitative growth in preparing students ( males – females ) and instructors in the higher institutes and college , in addition to the growth of quality and the quantity of students missions from Iraq and the other Arabic countries . -That period had also involved the establishment of the first Iraqi University called University of Baghdad.-Several committees had been formed in that period .they discussed the importance of opening several colleges and concentrated on the curricula taught there . they also discussed the means of putting criteria of students acceptance in the college and institutes .

اضحى التعليم العالي مطلبا عصريا مَهّماً يمثل القاعدة العلمية والتقنية التي اقتضتها التغيرات الاجتماعية والاقتصادية خلال المسيرة التكاملية للمجتمع العراقي . ولتحديد ملامح مسيرة التعليم العالي وتطوره النوعي والكمي في العراق لابد من استقراء المراحل التاريخية لمسيرته ودواعي الاهتمام به تلبية لمتطلبات المجتمع العراقي وانسجاما مع التغيرات السياسية والاجتماعية والثقافية التي شهدها العراق لاسيّما أثناء مرحلة الحكم الوطني (1932- 1958 )م . ولمعرفة اهم التطورات الكمية والنوعية لهذا النوع من التعليم خلال مسيرته للمرحلة ( 1932 – 1958 ) م. ولعدم وجود دراسة سابقة تبحث في هذا الموضوع انبثقت الحاجة لهذا البحث.


Article
تغير اتجاهات الدراسات العليا الحضرية في العراق

Author: م.امنه حسن نيازي
Journal: LARK JOURNAL FOR PHILOSOPHY , LINGUISTICS AND SOCIAL SCIENCES مجلة لارك للفلسفة واللسانيات والعلوم الاجتماعية ISSN: 19995601 Year: 2015 Volume: 1 Issue: 19 Pages: 207-224
Publisher: Wassit University جامعة واسط

Loading...
Loading...
Abstract

The changing in trends of postgraduate studies in urban Geography of IraqThe current research highlight on the importance of studying quantitative and qualitative change in trends of postgraduate studies in urban Geography of Iraq and its impact on the development of geographical thought, to achieve this target, It has been followed the inductive method and the philosophical analytical approach that based on the analysis and criticism processes to reach the goals of the research, through field survey for the productions of masters dissertations and doctoral theses of the Urban Studies thesis in Iraq, distributed on the main universities in Iraq as follow :Baghdad University ( 91 study), Mustansiriya University (15 study), Basra University (9 study), and Mosul University (7 study), for the period from 1970 to 2010.

تغير اتجاهات الدراسات العليا الحضرية في العراق يسلط البحث الضوء على اهمية دراسة التغير الكمي والنوعي في اتجاهات الدراسات العليا الحضرية في العراق واثره في تطورها وبالتالي تطوير الفكر الجغرافي ولتحقيق الهدف اتُبع المنهج الاستقرائي المبني على التحليل والتفسير من خلال الدراسة الميدانية المسحية لرسائل الماجستير واطاريح الدكتوراه موزعة على الجامعات (بغداد(91) ،المستنصرية (15) ، البصرة (9) ، الموصل (7) ) للمدة الزمنية (1970-2010) وباستخدام الجداول ورسم الاشكال وتفسيروتحليل النتائج توصلت الباحثة الى ما يلي : 1-من خلال حجم العينة وهي (122) رسالة واطروحة موزعة على الجامعات (بغداد، المستنصرية ، البصرة ، الموصل ) للمدة الزمنية ( 1970 – 2010) وجد أن جامعة بغداد هي الأولى بالنتاج الكمي وبنسبة (48%) ماجستير و (28%) دكتوراه، تلتها الجامعة المستنصرية بنسبة (8%) ماجستير و (4%) دكتوراه ، وبعدها جامعة البصرة بنسبة (5%) ماجستير و (2%) دكتوراه وجامعة الموصل بنسبة (4%) ماجستير و (1%) دكتوراه . 2-وجود تغير نوعي في الدراسات الحضرية في العراق وكانت جامعة بغداد هي الأولى في التغير النوعي وذلك لكثرة نتاجها في الدراسات الحضرية وبعدها الجامعة المستنصرية والبصرة والموصل وانعكس هذا على تطور الفكر الجغرافي الحضري. 3-ان وجود التغير الكمي والنوعي في الجامعات ساهم في تطور الدراسات الحضرية في العراق وبالتالي تطوير الفكر الجغرافي .4-أن قلة رسائل واطاريح جامعة البصرة والموصل هو بسبب ما تعرضت اليه مكتباتها من سرقة وحرق لأكثر من مرة في عام 2003 وليس بسبب قلة نتاج باحثيها، مما أدى الى تراجعها عددياً.


Article
The phenomenon of violence and sectarian polarization in Iraq after2003
ظاهرة العنف والاستقطاب الطائفي في العراق بعد عام 2003 وأثرهما في الاستقرار السياسي

Loading...
Loading...
Abstract

Iraq has witnessed after the use occupation in 2003 in an escalating waves of violence which carry a sectarian character in a country that suffered from internal conflict intensified between 2006-2008 and its after that with the pattern of the existing relation between the partisan forces and the political blocs which led to the continuation of killings on the identity and the name from one side and the migration of hundreds of thousands from their areas of residence to the areas of their indigenous race and this produced astute of non- discrimination between which is the cause and which is the result (violence and sectarianism),the practice of violence and sectarianism were unprecedented in the history of the Iraqi modern history because violence become the fastest way to achieve all goals leaving a reality of destruction and division and instability of all fields in Iraq.

شهد العراق بعد الاحتلال الأمريكي 2003 موجات متصاعدة من العنف بأشكاله المختلفة ، والذي حمل طابعا طائفيا في بلد طالما عانى من نزاع دامي ، اشتدت وتائره بين عامي 2006-2008 وارتبطت معدلاته بعد ذلك بنمط العلاقات القائمة بين القوى الحزبية والكتل السياسية، أفضى ذلك الى عدم انقطاع عمليات العنف والإرهاب والذي أنتج إلى هجرة مئات الألوف من ابناء الشعب من مناطق سكنهم الى حيث يتمركز أبناء الطائفة والعرق نفسها،الأمر الذي افرز حالة من عدم التمييز بين من هو السبب ومن هو النتيجة للعنف والطائفية . وعليه شهدت ممارسات العنف والطائفية بطرق لم يشهد لها مثيل في تاريخ العراق المعاصر إذ أصبح العنف الطريق الأسرع لتحقيق جميع الأهداف الخاصة ، التي خلفت واقعا اتسم بعدم الاستقرار السياسي والأمني في العراق

Listing 1 - 10 of 409 << page
of 41
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (409)


Language

Arabic (320)

Arabic and English (66)

English (19)


Year
From To Submit

2019 (15)

2018 (43)

2017 (36)

2016 (38)

2015 (38)

More...