research centers


Search results: Found 8085

Listing 1 - 10 of 8085 << page
of 809
>>
Sort by

Article
ثوابت الإجراء النقديالقراءة ... المنهج ... المصطلحات

Author: د: رحمن غركان
Journal: Jurisprudence Faculty Journal مجلة كلية الفقه ISSN: 19957971 Year: 2011 Issue: 13 Pages: 100-129
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

(ملخص)

من ذلك نخلص إلى أن العملية النقدية الواعية تقوم على ثلاثة مرتكزات هي : القراءة والمنهج والمصطلحات . تقوم على ثلاثة علوم هي : علم القراءة وعلم المنهج وعلم المصطلح . وهدفها الكشف عن خصائص تجربة العمل الإبداعي في عناصر تكوّنها وكيفية التكوّن ، وفي مفردات بنائها وكيفية البناء ، وفي إظهار قيم الابداع واشاعتها وليس إشاعة التقليد ، لانها تتعّمقُ لكل تجربة إبداعية ما يؤدي إلى الكشف عن خصائصها الأستثنائية ، هي تجتهد في التقييم تجتهد في استشراف المعنى ، كونه مستقبل القراءة ، وكون العملية النقدية مستقبل الإبداع ، لانها تجتهد في التأمل وتبدع في التأويل وتخلص إلى الاستشراف عبر حوار مثمر بين كيفية في الابداع وكيفية نقدية منهجية في استشرافه ، على نحو استثنائي .
مرتكزات العملية النقدية الثلاثة : القراءة والمنهج والمصطلح . لاسبيل للفصل بينها على مستوى الإجراء ، وان الضرورة الكشفية على مستوى التنظير هي التي استدعت الفصل مجازا لغرض العرض وتحديد الكيفية ومنهجها وآلياتها تنظيريا . أما اذا اتجه الوعي النقدي إلى مستوى الإجراء بين يدي النص فإن التكامل بين هذه المرتكزات الثلاثة هو مايصل بالعملية النقدية إلى نجاحها الممكن . فالعملية النقدية علم في اتجاه مرتكزاتها بأصولها وفروعها إلى جهة واحدة هي عمل إبداعي معين . وهي فن في اتجاه الذائقة النقدية ، فهما واستيعابا وتأويلاً إلى الاحاطة بخصائص النبض الفني للتجربة الجمالية في هذا العمل أوذاك . والجمعُ بين علمية العملية النقدية وفنيتها في اتجاه التعامل مع التجارب الابداعية ومحاورتها هو ما يخلص بها إلى نتائج مثمرة .


Article
السلطة السياسية العربية ودورها في تكنولوجيا السلوك الاجتماعي وترويضه

Author: Mahmoud Muhamad Selman محمود محمد سلمان
Journal: AL - Bahith AL - A’alami مجلة الباحث الاعلامي ISSN: 1995 8005 / EISSN 2617 9318 Year: 2011 Volume: 3 Issue: 13 Pages: 28-64
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

يتوقف مستقبل الديمقراطية ، في أية دولة ، على مسار تجربتها السياسية ، وما تتمخض عنه من نتائج ، في مجال المشاركة السياسية ، وحقوق الانسان ، والأمن والتنمية . كما يتوقف مستقبل الديمقراطية ايضاً ، على العلاقة القائمة بين المجتمع – بمؤسساته البنيوية – والنظام الحاكم – بممارساته السلطوية – داخلاً وخارجاً – فضلاً عن الروابط والانتماءات التي تعكس الغاطس الاجتماعي لتوجهات الافراد والجماعات ، وانتماءاتهم وولاءاتهم المرجعية .
وبينما تدعو الديمقراطية ، الى ضرورة مشاركة جميع المواطنين ، البالغين – المؤهلين سياسياً – في تحديد نوعية نظام الحكم في بلدانهم ، نجد أن جل الانظمة السياسية العربية – أن لم نقل كلها – تتنكر لمثل هذه الحق على مواطنيها ، او الحد منه الى درجة الالغاء ، رغم ادعاءات ممارسة الديمقراطية . وتعطي هذه الانظمة الاولوية لاحتياجاتها ، تاركة احتياجات المواطنين ، في المواقع الدنيا من سلم الأولويات ، بل أن هذه الأنظمة تسعى – غالباً – الى قمع المعارضة ، او حتى استئصالها ، والتصدي لأية محاولة تستهدف تعديل النظام ، او المساس بقياداته .
مما تقدم ، يتبين دور السلطة السياسية العربية الفاعل في تشكيل السلوك الاجتماعي – التفكير بالانابة – وصياغة الانسان العربي – صناعته ونمذجته – على وفق رهاناتها ومصالحها ، وذلك باعتماد آلية التصيير الاجتماعي – تطويع ، فتطبيع / فخضوع ، فخنوع / فتسيير ، فتصيير – التي تعتمد الارغام والاكراه ، في اعداد المواطن بدلاً من آلية التنشئة الاجتماعية التي تعتمد الاقناع وسيلة للأعداد الاجتماعي للمواطن العربي ، ومثل هذا ما يسهم في تقنين السلوك الاجتماعي وترويضه بما يتناسب واهداف السلطة السياسية العربية ومراميها .
هذا وبغية الكشف عن ذلك الدور آلينا أن لا نقتصر في معالجة الموضوع على القراءة الموضوعية وتوصيف الظاهرة المدروسة وتحليلها حسب انما اعتماد مقياس يكشف عن ميكانزمات السلطة السياسية العربية وفق تقنية مقياس الدلالة للعالم (جارلس اوزكود osgood) ، أذ تمت صياغة مجموعة من المفاهيم ، التي تعبر عن ممارسات السلطة السياسية العربية ، وأخضاعها لتقنية المقياس المذكور ، والحكم عليها في ضوء مدى مقبوليتها او مرفوضيتها من قبل المواطنين .
نأمل أن نكون قد وفقنا في تسليط الضوء على موضوع ، كان هاجس المواطن العربي ، سالفاً وراهناً وربما مستقبلاً ، وتحقيق الأهداف المرجوة التي من اجلها اعد هذا البحث .


Article
العدول في سياق العطف في النص القرآني

Author: حسين خضير ستار
Journal: Univesity of Thi-Qar Journal مجلة جامعة ذي قار العلمية ISSN: 66291818 Year: 2006 Volume: 2 Issue: 2 Pages: 1-8
Publisher: Thi-Qar University جامعة ذي قار


Article
دلالة البنية الصوتية لألفاظ الكفر في القرآن الكريم

Author: رجاء محسن حمد
Journal: Jurisprudence Faculty Journal مجلة كلية الفقه ISSN: 19957971 Year: 2013 Issue: 17 Pages: 1-19
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

تدل مادة (الكفر) على الستر والاخفاء الحسي ((كفر الشيء وكفره:غطاه))(1) ,وإخفاء مابداخله وحجبه عن الغير بإحكام ,ويقال للزرّاع كافر((لأنه يُغطي الحَبَ بتراب الارض))(2),لذا ((سمي الكافركافراًلأن الكفرغطى قلبه))(3),إذن قد تدل على الجانب المعنوي العقيدي الفكري ((الكفر:نقيض الايمان ,والكفر نقيض الشكر))(4),فقد ((إتسع مدلولها حتى شملت الاشياء المعنوية غير المحسوسة ,وستر البرهان والآية والدليل))(5).


Article
االصناعة النفطية في العراق بين الاستثمار في العراق

Author: م . د رحيم حسوني زيارة
Journal: AL-dananeer مجلة الدنانير ISSN: 2224414X Year: 2013 Volume: 1 Issue: 3 Pages: 109-130
Publisher: Iraqi University الجامعة العراقية

Loading...
Loading...
Abstract

The oil industry in Iraq between domestic investment and licensing rounds.the oil sector is main artery of the Iraq economy، and that any invest emend and development in this sector، will cast a shadow over other economic sector، in view of poor and underdeveloped infrastructure for this sector because of war and neglect and confusion in the management of this wealth، and the fear of foreign investment before 2003.the ministry of oil have accomplished during the period ( 2008 – 2010 ) three licensing to compete for oil and gas fields service long time contracts.the research aims to an analysis of licensing contracts rounds and the statement of it is pluses and minuses for the national economy and that the oil sector we cannot only be developed by relying on international companies after that the inability of the national effort in this task، with the preservation of public owner ship of these fields

يعد قطاع النفط الشريان الأساس للاقتصاد العراقي، وان أي استثمار وتطور في هذا القطاع، يلقي بظلاله على القطاعات الاقتصادية الأخرى. وبالنظر لتردي وتخلف البنية التحتية لهذا القطاع بسب الإهمال والحروب والارتجال في إدارة هذه الثروة، والخوف من الاستثمار الأجنبي قبل عام 2003 ولرفع كفاءة القطاع، أنجزت وزارة النفط ثلاث جولات للتراخيص أثناء المدة (2008– 2010) للحقول النفطية والغازية بعقود خدمة طويلة الأجل. يهدف البحث إلى تحليل استثمار عقود جولات التراخيص وبيان ايجابياتها وسلبياتها بالنسبة للاقتصاد الوطني. وان تطوير قطاع النفط لايمكن إلا بالاعتماد على الشركات الدولية بعد عجز الجهد الوطني في هذه المهمة مع الحفاظ على الملكية العامة لهذه الحقول


Article
Media and its role in environmental education in Algeria
الإعلام و دوره في التثقيف البيئي في الجزائر

Author: Messaoudene nesma مسعودان نسمة
Journal: Journal of Islamic sciences مجلة العلوم الاسلامية ISSN: 22259732 Year: 2015 Volume: 1 Issue: 11 Pages: 355-368
Publisher: Iraqi University الجامعة العراقية

Loading...
Loading...
Abstract

The goal of the media and environmental awareness of the public and decision-makers on the importance of preserving the natural environment and manage their resources in the balance, by handling personal sense for individuals and groups with the natural environment, integrating consideration of environmental in national development plans, but the major decisions that determine the fate of the environment are the ones that remain in the hands of the central authority, and from here the public awareness does not stop at just urge them to work individually, but goes beyond that to provide them with the knowledge and motivation for the formation of public opinion that respects the environmental system and put pressure on decision-makers to adopt the integrated development plans take into consideration.Environmental media is an essential link to crystallize and form awareness about the environment and its problems issues, but we must combine efforts beginning of education and environmental education, and access to the mass media so that it can at last achieve the goals and objectives and to achieve ways Rashad and environmental awareness.

إن هدف الإعلام البيئي توعية الجماهير وأصحاب القرار على أهمية الحفـاظ علـى البيئة الطبيعية وإدارة مواردها بتوازن، من خلال التعامل الشخصي السليم للأفـراد والمجموعات مع المحيط الطبيعي، ودمج الاعتبار البيئي في الخطط التنموية القوميـة، غير أن القرارات الكبرى التي تحدد مصير البيئة هي تلك التي تبقـى فـي يـد السـلطة المركزية، و من هنا فإن توعية الجماهير لا تتوقف عند مجرد حثهم على العمل الفردي، بل تتجاوز ذلك إلى تزويدهم بالمعرفة والدوافع لتشكيل رأي عـام يحتـرم المنظومـة البيئية ويضغط على أصحاب القرار لاعتماد خطط تنمية متكاملة تأخذ بعين الاعتبار. والإعلام البيئي يعد حلقة أساسية لبلورة وتشكيل الوعي حيال قضايا البيئة ومشكلاتها، لكن يجب أن تتضافر الجهود بداية من التربية و التعليم البيئي، وصولا إلـى وسـائل الإعلام الجماهيرية حتى يمكن في الأخير بلوغ الغايات و الأهداف المنشودة وتحقيق سبل الرشاد والوعي البيئي.


Article
إضاءآت في نشأة النقد الأدبي في إیران

Author: حسین حدیدي
Journal: kufa studies center journal مجلة مركز دراسات الكوفة ISSN: 19937016 Year: 2016 Volume: 1 Issue: 43 Pages: 169-180
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

Literary works for different purposes which can be categorized through diversified domains of Iranian art have made a remarkable space in the cultural arena either the ancient or the modern. It also can be considered as the most prominent center for ancient culture of Iran that has key role and great share in establishment of Islamic civilization. Since the literary criticism is regarded as one of the outstanding dimensions of the literary works, there is a great necessity to introduce and recognize them. How and to what extent the criticism movements and trends enrich the techniques of Iranian literary works. Furthermore, this study paves the way for Arabic literature researchers to apply some techniques which are widely used in literary criticism of Iranian works. This matter furnishes the enrichment of literary criticism on Arabic works. Therefore, in this article we depict and explain about the history of literary criticism and the different trends in Iran in the framework of research and technical methods.

یحتل العمل الأدبي بمختلف أغراضه وفنونه في إیران حیزا کبیرا فی الساحة الثقافیة قدیما وحدیثا، ویعتبر واحدا من أهم مرتکزات الحضارة الایرانیة العریقة التی ساهمت بدورها مساهمة فاعلة فی بناء صرح الحضارة الاسلامیة، ولما کان النقد الادبی یمثل احد الجوانب الهامه فی الاعمال الادبیه کان لابد من التعرض له والتعرف علیه وعلی مراحل سیر المدرسة النقدیة التی أغنت مختلف فنون العمل الأدبی الایرانی ومحاولة استلهام معطیاتها و اَثرائها و اَثراء اتجاهات النقد الادبی العربی المعاصر من خلالها ذلک للوشائج الوثیقة والتاریخیة التی ربطت بین الأدبین الایرانی والعربی علی مدی اجیال عدیدة وقرون متمادیة. فی هذا السیاق کان لابد من تسلیط الاضواء علی مراحل المسیرة الطویلة التی قطعها النقاد الایرانیون عبر تاریخ الادب ومعطیاته فی مختلف الاعمال الادبیة المنظومة والمنثورة من خلال اعتماد المنهج التاریخی وجانبا من المنهج الفنی لتقصی الملامح العامه للنقد الأدبی فی ایران ومحاوله تقدیم معلومات - الی حد ما - جدیده للمعنیین بهذا الفن والتعرف علی أدوار نشوئه وسبقه التاریخی من بین مراحل نشوئه فی سائر الاقطار.


Article
Study of Adding Ethanol to Gasoline Effects on Produced Noise Intensity of Single Cylinder Spark Ignition Engine
دراسة تأثير اضافة الايثانول الى الكازولين على شدّة الضوضاء الناتجةمن محرك أحادي الاسطوانة يعمل بالشرارة

Author: Adel Mahmoud Saleh عادل محمود صالح
Journal: Al-Khwarizmi Engineering Journal مجلة الخوارزمي الهندسية ISSN: 18181171 23120789 Year: 2011 Volume: 7 Issue: 2 Pages: 83-90
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract


تعتبر الضوضاء الناتجة عن المحركات والأنواع المختلفة من الانظمة كملوث ابتداءا من عام 1990، ويمكن تعريف الضوضاء (بالصوت غير المرغوب به)، وفي المستويات العالية يمكن اعتبارها خطره على الصحه، وتنتج المحركات الكبيرة مستويات عالية من الضوضاء. ويوجد في عدة دول قوانين تحدد المستويات المقبولة من الضوضاء المسموح بها في غرف المحركات المغلقة في السفن والتطبيقات الثابتة، وتعد الضوضاء الناتجة من السيارات أقل تأثيرا لوجود التقنيات القادرة على التحكم و السيطرة عليها.
في هذا البحث أجريت دراسة على محرك احتراق داخلي ذو اسطوانة واحدة يعمل باضاقة الايثانول الى الكازولين، وأخذت البيانات لسرع متعددة، بدون اضافة ومع اضافة ايثانول بنسبة 10 و 20%، وبدون استخدام عازل صوتي ومع استخدام عازل وعازلين، أظهرت النتائج أن طبيعة الصوت المنبعث أحادي القطب، كما أن الضوضاء تزيد بزيادة عدد دورات المحرك، وأن اضافة الكحول لا تؤثر كثيرا على مقدار الصوت المنبعث من المحرك، كما أثبتت الدراسة أن استخدام عازل صوتي واحد يكفي لتقليل الضوضاء بنسبة عالية.


Article
الممارسة الاعلامية والتحول الديمقراطي في العراق دراسة ميدانية للعاملين في قناتي (السومرية الفضائية) و(البغدادية الفضائية)

Authors: Saad Mtashar Abdul-Saheb سعد مطشر عبدالصاحب --- Husain Dubai Al-zawny حسين دبي الزويني
Journal: AL - Bahith AL - A’alami مجلة الباحث الاعلامي ISSN: 1995 8005 / EISSN 2617 9318 Year: 2009 Volume: 2 Issue: 6 Pages: 109-137
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

لا شك في ان تطور ونمو الاعلام يرتبط ارتباطا صميميا بتطور تقنياته.. ومفردة "تقنيات" التي نعنيها لا تقتصر على الجانب الفني بل يقصد بها الجانبان الفني والبشري كذلك.. وفي الحالتين فإن النمو الاعلامي مرهون بتطور النظام السياسي القائم والمؤسسات السياسية العاملة في اي بلد كان.
ولقد عاشت المجتمعات حالات من النمو والتطور التقني بجانبيه الفني والبشري بعد ان اجتازت العديد من الشعوب تجارب سياسية وديمقراطية صعبة دفعت فيها الثمن غاليا وقادتها في النهاية الى تعميم تجارب الديمقراطية وفتح افاق فكرية جديدة ما كان لها ان تنتشر لولا التطور والنمو الهائل في الجانبين التقني والبشري وانتشار افكار الحرية والديمقراطية والتعددية التي سارت جنبا الى جنب مع التطورات الهائلة في تطور تقنيات الطباعة والبث والنقل الحي والمباشر عبر الفضاء التي سمحت للناس بالرؤية عن بعد والاطلاع والحوار ومعرفة بعضهم للبعض الآخر ونقل تجاربهم ومعطيات انجازاتهم فيما بينهم وصولا الى حالة الانتشار والتعميم.
من هنا فإن التقنية بجانبها الفني قد سمحت بنشر افكار سياسية مهمة عن الديمقراطية والحرية والممارسة السياسية والتبادل السلمي للسلطة.. وكان لتجارب البلدان الاوربية صداها الواسع لدى شعوب اسيا وافريقيا.. وصار للاعلام ثقله الاعظم في قيادة بلدان العالم الثالث باتجاه العالم المتقدم والمساهمة في نقل وتعميم تجارب الحياة المختلفة ومنها السياسية.. وبدأت مفاهيم جديدة وغامضة تأخذ طريقها في الازقة والشوارع التي لم تعرف هذه الممارسة وصار للممارسات السياسية جوانبها الدعائية والسياسية على المستويين الداخلي والخارجي وان الاداة المنفذة والمهمة في رسم وتنفيذ كل هذه الفعاليات والممارسات هم الاعلاميون، الذين رافقوا رحلة التحول (الفني والتقني والتكنلوجي) الى جانب التغييرات في الانظمة السياسية والتحولات الديمقراطية فكان لهم مواقف وشؤون ومتاعب تتصل بالجانبي الفكري والفني أيضا التي لم تستطع قوة القيم الديمقراطية حمايتها بل أنها وفي بعض لاحيان رأت فيها تهديدا لوجودها وخطرا كفيلا في اثارة الرأي العام ضدها .. لذلك فأن الرقابة الصارمة والغاء حقوق المجتمعات المد نية ، بل ان محاصرة الحرية الفردية كانت من العلامات البارزة في حالات كثيرة .. ان للنزاعات والصراعات دورا كبيرا في التغيرات الحاصلة في وسائل الاعلام.ا بل أن كل درجات التقدم التي تتحقق عادة في ميدان الاعلام شهدت تراجعا قويا عندما وجدت الدولة نفسها في صراع مستمر مع دول أخرى . وفي بلد مثل العراق عاش حالات الحروب والحصار والاحتلال فأن ذلك انعكس بشكل واضح على نوع الممارسة التي يمارسها الاعلام بجانبيها الفني والبشري .. هذا البحث محاولة في واقع الممارسة الاعلامية في ظل التحولات السياسية في العراق ، وركز بشكل خاص على العاملين في القنوات الفضائية العراقية .


Article
ادارة الحملات الاعلامية

Author: Hameed Jaeed حميد جاعد محسن
Journal: AL - Bahith AL - A’alami مجلة الباحث الاعلامي ISSN: 1995 8005 / EISSN 2617 9318 Year: 2008 Volume: 1 Issue: 4 Pages: 83-110
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

ان اكثر الظواهر حضوراً في الادارة الاعلامية، هو انتقال السلطة، من اصحاب القرار في الادارة، وخاصة اولئك الذين يحتلون المراكز الادارية بحكم القانون، الى اولئك الذين يتمتعون بنفوذ طبيعي قائم على المعرفة، وعلى قدر من المهارة والكفاءة، وعلى الاخص في الجانب النفسي، والسياسي، والاجتماعي.
ان التقسيم القديم للادارة الى رؤوس وايدي لم يعد مقبولاً والفصل بين التفكير والعمل على النسق التقليدي اصبح مرفوضاً. كما ان فصلا كهذا ربما يناسب نمطا ثابتا، ولكنه لايواكب التقدم في المفاهيم والممارسة الميدانية للادارات. ان منطق الادارة الحديثة يؤكد علىضرورة اعادة توزيع مسؤولية القرار . واتقان اساليب جديدة، والاستجابة لشروط واشكال الهياكل التنظيمية، الى جانب استنباط افكار جديدة عبر ممارسة الادارة عمليا.

Listing 1 - 10 of 8085 << page
of 809
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (8079)

journal (6)


Language

Arabic (6189)

Arabic and English (1103)

English (580)


Year
From To Submit

2019 (378)

2018 (703)

2017 (716)

2016 (870)

2015 (811)

More...