research centers


Search results: Found 25

Listing 1 - 10 of 25 << page
of 3
>>
Sort by

Article
An economic study to measure the productivity and efficiency of marketing for Iraqi dates   During 2010
دراسة اقتصادية لقياس الكفاءة الإنتاجية والكفاءة التسويقية للتمور العراقية خلال العام2010

Loading...
Loading...
Abstract

The cost of marketing & production is considered as one of the most important & crucial subjects for dates farmers. Since the marketing & productive decisions are totally depended on these costs. The study of these costs are determining the prices for both the producer or the consumers of the whale seller and retail prices of the dates the study used quantitive analysis in estimation the cost function for determining the optimal size of production which allows to achieve the economic and marketing efficiency for unit area. A questionier was designed to collect the needed data about the marketing and production costs. The result showed that the average productive which is the 4.76 ton/ dunm is less than size of productive efficiency which is 5.48 ton/dunm for the sample . The result also showed that poor marketing performance. The recommendation of the research was it is necessary for government to intervene to support producers and marketers to improve their production and marketing activities in order to improve Iraqi dates producers to compete with other countries that produce dates.

تعد تكاليف الإنتاج والتسويق من المواضيع المهمة والأساسية لأصحاب بساتين النخيل، إذ تتوقف القرارات الإنتاجية والتسويقية إلى حد كبير على مستوى هذه التكاليف كما تعد دراسة هذه التكاليف من المؤشرات المهمة التي يمكن الاعتماد عليها في وضع أسعار واقعية ومدروسة سواء للمنتج عند باب المزرعة أو للمستهلك في أسواق الجملة والمفرد. وقد اعتمدت الدراسة أسلوب التحليل الكمي في تقدير دالة الكلفة لتحديد الحجم الأمثل الذي يحقق الكفاءة الاقتصادية للإنتاج في وحدة المساحة واعتماد بيانات التكاليف الإنتاجية والتسويقية لقياس الكفاءة التسويقية وقد استعملت البيانات التي جمعت من خلال استمارة استبيان معدة لهذا الغرض وتوصل البحث إلى متوسط الإنتاجية الفعلية والبالغ 4.76 طن / دونم كان اقل من الحجم الذي يحقق الكفاءة الإنتاجية والبالغ 5.48 طن / دونم لبساتين عينة الدراسة، كما عكست الكفاءة التسويقية للتمور والبالغة %52.55 تدني مستوى الأداء التسويقي. ويوصي البحث بضرورة تدخل الدولة في تحفيز المسوقين وتحسين الخدمات التسويقية وإتباع طرق التسويق لتمكين صناعة التمور العراقية من المنافسة على الصعيد الدولي. وقيام الدولة بدعم أسعار مدخلات الإنتاج لتشجيع المنتجين.


Article
The problem of poverty in Iraq and the proposed strategy to solve them
"مشكلة الفقر في العراق والأستراتيجية المقترحة لحلها"

Author: MD AAiada Saeed Hussain م.د. عيادة سعيد حسين
Journal: Journal of Administration and Economics مجلة الادارة والاقتصاد ISSN: 18136729 Year: 2015 Issue: 103 Pages: 27-38
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

Iraqi experienced ademocratic period during the last decade , seriously affected the poorest sections of the society .Rising illiteracy , on the other hand , deteriorated the matters. This paper aimed at providing new and innovative solutions to alleviating poverty in Iraq The first solution is to change principles inherited inside Iraqies , that the state has to offer every thing . The study concluded on adopting a three folds policies to eradicate poverty in Iraq . The first dimension concentrate on strengthening the economic growth ; through expansion , rural and agricultural development , and upper Iraq growth consolidation . The second dimension deals human development ; through developing education , providing training and improving health of the entire population . Civil society should also participate in developing the society . The last dimension concerns with social welfare , social policies and subsides .

من الملاحظ أن ظاهرة الفقر موجودة في جميع دول العالم ، ولكن الفقر موزع بطريقة غير متكافئة بين مناطق العالم المختلفة ، وكذلك فيما بين المناطق المختلفة داخل الدولة الواحدة ، ولعل من أهم وأول الحلول المطروحة لمكافحة الفقر ، هو تغيير المفاهيم المتأصلة داخل نفوس وعقول أغلبية أفراد المجتمع والمتمثلة بنظرتهم للدولة بكونها الراعي الأساس الذي يجب عليه توفير كل شيء لهم . وقد تناولت الدراسة مفهوم الفقر وتطوره وأساليب قياسه ، كذلك تناولت الدراسة ، أسباب الفقر وآثاره السلبية على الفرد والأسرة والمجتمع ، وقد توصلت الدراسة الى تقديم سياسة ذات عدة محاورلعلاج مشكلة الفقر في العراق ، ويتمثل المحورالأول في تدعيم الرفاه والنوع الأجتماعي ، وذلك من خلال الأستمرار في قياس الدخل وتحليله ، من أجل توجيه المساعدات بشكل أفضل ، وتوفير خدمات الرعاية الأجتماعية بشكل أكثر فاعلية ، وبناء آليات لدمج الفقراء في سن العمل في نشاطات سوق العمل ، أما المحور الثاني ، فيتعلق بالتشغيل وريادة الأعمال من منظورداعم للفقراء ،بينما تناول المحور الثالث ،خدمات التعليم والتدريب والصحة الشاملة ، وجاء المحور الرابع ، حول الزراعة والبيئة والتنمية الريفية ، في حين تناول المحور الخامس والأخير، سياسات البنية التحتية ومساكن الفقراء


Article
The role of small businesses in reducing The problem of unemployment (Iraq, Jordan Case Study)
دور المشروعات الصغيرة في الحد من مشكلة البطالة ( العراق والأردن حالة دراسية )

Author: Prof. Dr. triumph Rezouki and flames أ.م.د انتصار رزوقي وهيب
Journal: Journal of Administration and Economics مجلة الادارة والاقتصاد ISSN: 18136729 Year: 2015 Issue: 102 Pages: 1-10
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

This research tried to studying of small projects in terms of the definition and characteristics and their role in economic development through its large capacity to create jobs for a large number of workforce as well as create income for them and the owners of these projects, which contribute to raising the standard of living for many categories of members of the community. The research turning into the study of the reality of small projects in Iraq, Jordan, and how to activate these projects to pay their importance in economic activity and to contain the negative effects caused by high unemployment rates. And through the search results, the researcher recommended a set of recommendations.

حاول هذا البحث دراسة المشروعات الصغيرة من حيث تعريفها وخصائصها ودورها في التنمية الاقتصادية من خلال قدرتها الكبيرة على ايجاد فرص عمل لعدد كبير من الايدي العاملة وكذلك خلق مداخيل لهم ولاصحاب هذه المشاريع، الامر الذي يسهم في رفع المستوى المعيشي لفئات كثيرة من افراد المجتمع. وتطرق البحث الى دراسة واقع المشروعات الصغيرة في العراق والأردن وكيفية تنشيط هذه المشروعات لأهميتها في دفع النشاط الاقتصادي واحتواء الاثار السلبية الناجمة عن ارتفاع معدلات البطالة. ومن خلال نتائج البحث اوصى الباحث بمجموعة من التوصيات.


Article
Iraq's education system efficiency After a year (2003) Mustansiriya University / College of Administration and Economy model
كفاءة النظام التعليمي في العراق بعد عام (2003) الجامعة المستنصرية/ كلية الادارة والاقتصاد إنموذجاً

Authors: Prof. Dr. Amr Hesham Mohamed أ.م.د عمرو هشام محمد --- MD Ahmed Hafez al-Taie  م.د. أحمد حافظ الطائي
Journal: Journal of Administration and Economics مجلة الادارة والاقتصاد ISSN: 18136729 Year: 2015 Issue: 102 Pages: 11-27
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

The learning system is a basic pillar in advanced economic, because of education has the role in improvement of human development, improve the rate of economic growth, and increase the competitiveness of the economic as a whole , so the research is aimed to show the important concepts which show efficiency of higher education from one side, and estimate the efficiency of university just like the economic and administration collage / Al-Mustansirya University, and determined the importance of affecting factors from other side. Finally highlight on the latest development happened on the university educations at Iraq matching with the changes that labor market in our country witnessed, and the research has reached to set of conclusions some of them that the educational indicators remaining so important in making the right decision by framing weak and strength points of the educational system more accurately , although there is a conceptual overlap more often, but never the less it remains the meanings of the task.

يشكل النظام التعليمي ركيزة أساسية من ركائز الاقتصادات المتقدمة، نظراً لما للتعليم من دور في تحسين مستوى التنمية البشرية، ورفع معدلات النمو الاقتصادي، وزيادة القدرة التنافسية للاقتصاد ككل. وعليه فإن البحث يهدف الى استعراض أهم المفاهيم التي توضح كفاءة نظام التعليم الجامعي من جهة، وتقدير قيم كفاءة التعليمي الجامعي لكلية الادارة والاقتصاد/الجامعة المستنصرية وتحديد أهمية العوامل المؤثرة فيها من جهة أخرى، وأخيراً تسليط الضوء على التطورات الحاصلة في التعليم الجامعي في العراق ومدى مواءمته للتغيرات التي يشهدها سوق العمل في بلدنا. وتوصل البحث الى مجموعة إستنتاجات منها تبقى المؤشرات التعليمية من الأهمية بمكان لأنها توفر البيئة المناسبة لاتخاذ القرار السليم عن طريق تحديد جوانب الضعف والقوة بالنظام التعليمي بصورة أكثر دقة، ورغم التداخل المفاهيمي الذي يحصل أحياناً إلا أنها تبقى ذات مدلولات مهمة.


Article
Assess the performance of the Iraqi economy by using square KALDOR for the period 2003-2012
تقييم أداء الاقتصاد العراقي باستخدام مربع KALDOR للمدة 2003-2012

Author: O.m.d.mohammedi Ali Musa Maumory أ.م.د.محمدعلي موسى المعموري
Journal: Journal of Administration and Economics مجلة الادارة والاقتصاد ISSN: 18136729 Year: 2015 Issue: 102 Pages: 28-48
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

In order to see the performance and achieved results of the Iraqi economy, during the period 2003-2012, particularly with respect to coordinates macroeconomic variables of the Iraqi economy which expresses the basic goals of economic policies, it was necessary adopt a non-traditional methodology, such as KALDOR methodology in the evaluation, exceeding cons of other methodologies especially in the case of the Iraqi economy, which is characterized by uncertainty and instability as a result of the many variables that went through the various its effects that Iraqi economy suffered, which prevented the identification of certain year to be taken as a basis for comparison. KALDOR model is an important indicator by which can be checked the perforamce of a certain economy through four indicators, that are ; the rate of growth of domestic product, inflation rate, unemployment rate, and the balance of payments, through a geometric shape with four ribs gives a brief state of the economy. The model is based on the analysis on base that explain the studied economy improves its indicators when its values approach the ribs of the square, when the inflation rate is little , with a marked decline in the unemployment rate and the achievement of economic surplus in the balance of payments, as well as acceptable economic growth that indicates the strength of the growth of the economy. In spite of the limited objectives that Kaldor Squire consists of, but its usefulness as an input abstract task in the analysis.

من اجل الوقوف على أداء الاقتصاد العراقي والنتائج المتحققة، خلال المدة 2003-2012 لاسيما فيما يتعلق بإحداثيات المتغيرات الاقتصادية الكلية للاقتصاد العراقي، والتي تعبر عن الأهداف الأساسية للسياسات الاقتصادية، كان من الضروري اعتماد منهجية غير تقليدية مثل منهجية KALDOR في التقييم، تتجاوز سلبيات المنهجيات الأخرى ولاسيما في حالة الاقتصاد العراقي، الذي اتسم بعدم الثبات والاستقرار نتيجة للمتغيرات الكثيرة التي مر بها والآثار المختلفة التي تعرض لها، مما حال دون تحديد سنة او سنوات معينة لاتخاذها كأساس للمقارنة. ونموذج KALDOR مؤشر أولي مهم يمكن من خلاله تفقد أداء اقتصاد معين عبر أربعة مؤشرات، هي معدل النمو في الناتج المحلي، معدل التضخم، معدل البطالة، وميزان المدفوعات، من خلال شكل هندسي بأربعة أضلاع يعطي نبذة مختصرة عن حالة الاقتصاد. ويستند النموذج في التحليل على القاعدة التي ترى ان الاقتصاد المدروس يحسن مؤشراته حين تقترب قيمها من أضلع المربع، حيث تكون نسبة التضخم ضئيلة، مع انخفاض ملحوظ في نسبة البطالة وتحقيق فائض اقتصادي في ميزان المدفوعات، فضلا عن تحقيق نمو اقتصادي مقبول يؤشر متانة نمو الإقتصاد. وبالرغم من محدودية الأهداف التي يتضمنها مربع KALDOR ، الا ان فائدته مهمة كمدخل تجريدي في التحليل.


Article
Administrative and financial corruption in Iraq, the manifestations, causes and treatments
الفساد الإداري والمالي في العراق ، مظاهر وأسباب ومعالجات

Authors: M.d.suhalh Abdul-Zahra م.د.سهيلة عبد الزهرة --- M.M mohammed Iyad Ibrahim م م .احمد أياد إبراهيم
Journal: Journal of Administration and Economics مجلة الادارة والاقتصاد ISSN: 18136729 Year: 2015 Issue: 102 Pages: 49-61
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

The developing countries and their societies are facing a societies are facing a serious problem represented by the financial and management corruption which imply limitations on development process , infrastructures , financial and managerial capacity , and security . Thus , the states of those countries become unable to make progress in many needed aspects of the development process . As many concerned with the problem of corruption and its remedy , they agreed on the need to put institutional frame work for limiting that problem by specific steps that leading in the end to support economic development process .

تعد ظاهره الفساد الإداري والمالي من الظواهر الخطيرة التي تواجه البلدان وعلى الأخص الدول النامية حيث أخذت تنخر في جسم مجتمعاتها بدأت بالأمن وما تبعه من شلل في عملية البناء والتنمية الاقتصادية والتي تنطوي على تدمير الاقتصاد والقدرة المالية والإدارية وبالتالي عجز الدولة على مواجهة تحديات أعمار أو إعادة أعمار وبناء البنى التحتيه اللازمة لنموها . لاقت هذه المشكلة (الفساد Corruption) اهتمام الكثير من الباحثين والمهتمين واتفقت الآراء على ضرورة وضع وتأسيس إطار عمل مؤسسي الغرض منه تطويق المشكلة وعلاجها من خلال خطوات جديه ومحدده ومكافحة الفساد بكل صوره ومظاهره وفي كافة مجالات الحياة لتعجيل عملية التنمية الاقتصادية وقد أشار مدير فرع الجنوب لهيئة النزاهة العامة إلى إن الفساد الإداري والمالي ظاهره قديمة أصابت الجهاز الإداري في العراق منذ نشأة الدولة العراقية في بداية عشرينيات القرن الماضي واستفحلت بعد انقلاب 1968 . وكان التغير بالنظام السياسي ودخول قوات الاحتلال الأجنبية عام 2003 وخوض عملية الانتخابات بطريقة ديمقراطية وحرية تامة موضع استبشار من قبل المواطنين لتغيير معالم الظلم والهدر والتبذير للأموال العامة وعدم العدالة في توزيع الثروات العامة بعد معاناة حروب وحصار دام لعقود ... ولكن الحقيقة كانت مخيبة الآمال لوجود نخب سياسية مختلفة الأطياف أضحت اهتماماتها بالدرجة الأولى (كما يتداول علناً بوسائل الأعلام المختلفة) توزيع حصص القيادات العليا أو الحقائب الوزارية أو الإدارات العامة مما أضحى العراق ممثلاً المركز 129 في الدول الأنظف في سلم الفساد (في تقرير لمنظمة الشفافية العالمية) أو كما جاء (في تقرير مستقل أخر) باعتباره شثالث بلد (بعد الصومال وميانمار) من بين 180 بلداً في الفساد ، وكان لسن العديد من القوانين وتشكيل المفوضية العامة للنزاهة ووجود دوائر المفتش العام في الوزارات بارقة أمل وشعور بأطمئنان لعهد جديد دخل فيه العراق واندثرت معه عصور الظلمة ، إلا إن تشريع القوانين الممهدة للسلب والنهب والاحتيال في وضح النهار وبأساليب ملتوية وظهور المخاصصه وتمرير قوانين مقابل تمرير أخرى بات يحمل مسوغاً قانونياً ضمن مصطلح الحصانة (سواء كان للمشرع أو للموظف القيادي الكبير) الذي يحملها نتيجة رفض الموافقة على قرار الإحالة إلى القضاء استناداً إلى المادة 136 فقرة (ب) من قانون أصول المحاكمات الجزائية رقم 23 لسنة 1971 التي تعطي الحق لمرجع المتهم إلى عدم الموافقة على قرار الإحالة إلى المحاكم . لهذا كان على المهتمين والباحثين ضرورة إعداد الدراسات والبحوث لتشخيص ومتابعة ومن ثم معالجة ظواهر الفساد المختلفة وأهمها الفساد الإداري الذي يتبعه الفساد المالي حتماً .


Article
Estimate the function of individual demand for table eggs in Iraq for the period (1993-2011)
تقدير دالة الطلب الفردي على بيض المائدة في العراق للمدة (1993-2011)

Authors: O.m.d.gsan Hashim Thamer أ.م.د.غسان هاشم ثامر --- .gadh Hazem Mahmoud Agha م.غادة حازم محمود أغا
Journal: Journal of Administration and Economics مجلة الادارة والاقتصاد ISSN: 18136729 Year: 2015 Issue: 104 Pages: 14-20
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

Table eggs are considered as one of protein sources which is a cheaper substitute for any other available animal protein . Each 1 kg of table eggs contain 1590 calories and 128 gms of protein therefore eggs are considered as distinguished food commodity . This study aims to estimating demand function for table eggs for the period (1993-2011) and to determine the influential factors in individual demand for table eggs through estimating demand function and forecasting the expected demand for table eggs during the period (2015-2020) . The individual estimated demand function of table eggs were best formulas estimated is the function of sin was calculated elasticities of this function,where the price elasticity of demand of about ( - 0.40 ) and income elasticity amounted (0.37) and this shows that the eggs commodity with the level of satisfaction average crosses elasticites between eggs and alternatives ( butter, cheese and Agaymr) has reached (0.10) and has also been forecasting an average per capita consumption as well as the overall demand is expected to table eggs where the results proved that the expected demand for table eggs will be about (15.15 ) billion in year 2020 the average per capita consumption of table eggs will be (145.45) eggs in year 2020

يعد بيض المائدة أحد المصادر البروتينية وهو بديل بروتيني ارخص من أي مادة من مواد البروتين المتوفرة ، حيث يحتوي كل كغم من بيض المائدة على (1590) سعرة حرارية و(128) غم من البروتين ، لهذا يعد البيض من السلع الغذائية المميزة كاملة القيمة الغذائية . وقد هدفت الدراسة الى تقدير دالة الطلب الفردي على بيض المائدة للمدة (1993 - 2011) وتحديد العوامل المؤثرة في الطلب الفردي على بيض المائدة من خلال تقدير دالة الطلب وكذلك التنبؤ بكميات الطلب المتوقعة على بيض المائدة للمدة (2015 - 2020) ، وقد تم تقدير دالة الطلب الفردي على بيض المائدة وكانت أفضل الصيغ المقدرة هي الدالة الخطية ، وتم حساب المرونات من هذه الدالة ،حيث كانت مرونة الطلب السعرية حوالي (0.40 -) والدخلية بلغت (0.37) وهذا يدل على البيض سلعة ذات مستوى اشباع قليل أما المرونة التقاطعية بين بيض المائدة والبدائل (الزبد والجبن والقيمر) فقد بلغت (0.10) وكذلك فقد تم التنبؤبمتوسط استهلاك الفرد والطلب الكلي المتوقع على بيض المائدة حيث اثبتت النتائج أن الطلب المتوقع على بيض المائدة سيبلغ حوالي (15.15) ملياربيضة في سنة (2020) أما متوسط استهلاك الفرد من بيض المائدة سيبلغ حوالي(145.45) بيضة / سنة .


Article
Relationship grants, aid levels of poverty and deprivation In the Iraqi provinces
علاقة المنح والمساعدات بمستويات الفقر والحرمان في المحافظات العراقية

Authors: O.m.d. Wafaa Jaafar James Baldwin أ.م.د. وفاء جعفر المهداوي --- M. Ahmed Hadi Salman م. أحمد هادي سلمان
Journal: Journal of Administration and Economics مجلة الادارة والاقتصاد ISSN: 18136729 Year: 2015 Issue: 104 Pages: 21-35
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

The grants and development assistance One external funding sources that depend on them developing countries in the financing of economic development over the decades seeking through which to reduce the deficit internal sources of funding and breadth of local resources gap process in particular national savings, which can be counted cause interpretative to lower average entry of individuals in most developing countries. Iraq has faced severe isolation and lock from the world during the first Gulf War and the second and accumulated problems at the level of all the successive regimes in Iraq after 2003, to face the international financial relations, Iraq's major problems, Iraq has turned shown that the history of the donor countries for aid to the recipient state. In 2003 it acquired the subject of grants and aid to the world's attention and donor countries, for it was held global summits and forums did not grants, aid intellectually longer a luxury but a prerequisite for the reconstruction of Iraq after 2003. .It was clear to us through the trends that study grants and aid in Iraq has not classified according to the Millennium Development Goals in terms of lack of funding for the objectives of poverty alleviation strategy. And the absence of a strategic vision in design and aid towards the most disadvantaged provinces grants spending channels, limiting its effectiveness significantly .adm consistency and harmony between national trends of strategies and development plans and geographical distribution of US grant and the lack of relationship between grants and US aid distribution to the provinces and rates of deprivation of family for those provinces.So you must take into account poverty and deprivation rates by families and the economic situation at its grants and aid distribution between the provinces, the provinces that are the most poorest and for the most disadvantaged of the value of grants and aid provided by the donor countries. Events quantum leap in public spending trends and tracks in line with the national strategies to be grants of between pressing tools of poverty and deprivation rates are positive, according to their levels in the Iraqi provinces

تُعد المنح والمساعدات الانمائية أحد مصادر التمويل الخارجية التي تعتمد عليها البلدان النامية في تمويل عملية التنمية الاقتصادية على مدى عقود من الزمن ساعية من خلالها إلى الحد من عجز مصادر التمويل الداخلية وإتساع فجوة الموارد المحلية بخاصة المدخرات الوطنية، التي يمكن عَدها سبباً تفسيرياً لانخفاض متوسطات دخول الافراد في معظم البلدان النامية . وقد اجه العراق عزلة شديدة وانغلاق عن العالم ابان حربي الخليج الاولى والثانية وتراكمت المشكلات على مستوى جميع الانظمة المتعاقبة على العراق بعد 2003، لتواجه العلاقات المالية الدولية للعراق مشكلات كبيرة، فقد تحول العراق أبان ذلك التاريخ من دولةٍ مانحة للمساعدات الى دولة متلقية . في عام 2003 أستحوذ موضوع المنح والمساعدات اهتمام العالم والدول المانحة، فعقدت من اجلها القمم والمنتديات العالمية ولم تعد المنح والمساعدات ترفاً فكرياً بل هي مطلباً اساسياً لأعادة أعمار العراق بعد عام 2003 . وقد اتضح لنا من خلال الدراسة أن أتجاهات المنح والمساعدات في العراق لم تبوب على وفق الاهداف الانمائية للالفية بدلالة عدم تمويلها لأهداف استراتيجية التخفيف من الفقر . و غياب رؤية استراتيجية في تصميم قنوات انفاق المنح والمساعدات صوب المحافظات الاكثر حرماناً، مما حد من فاعليتها بشكلٍ ملحوظ .عدم الاتساق والتناغم ما بين التوجهات الوطنية للاستراتيجيات والخطط التنموية والتوزيع الجغرافي للمنحة الامريكية و انعدام العلاقة بين توزيع المنح والمساعدات الامريكية على المحافظات ومعدلات الحرمان الاسري لتلك المحافظات .لذلك يجب مراعاة معدلات الفقر والحرمان بحسب الاسر والوضع الاقتصادي لها عند توزيع المنح والمساعدات بين المحافظات العراقية، على أن تحظى المحافظات الاكثر فقراً وحرماناً بالنسبة الاكبر من قيمة المنح والمساعدات المقدمة من قبل الدول المانحة . أحداث نقلة نوعية في أتجاهات الانفاق العام ومساراتهِ بما يتلائم مع الاستراتيجيات الوطنية لتكون المنح من بين الأدوات الضاغطة على معدلات الفقر والحرمان أيجابياً بحسب مستوياتها في المحافظات العراقية .


Article
The impact of inflation in the Iraqi local currency exchange rate of the US dollar in the parallel market   For the period (2003-2010)
أثر التضخم النقدي في سعر صرف العملة المحلية العراقية إزاء الدولار الأمريكي في السوق الموازية للمدة (2003-2010)

Author: MD Ibtisam Ali Hussein م.د. أبتسام علي حسين
Journal: Journal of Administration and Economics مجلة الادارة والاقتصاد ISSN: 18136729 Year: 2015 Issue: 104 Pages: 36-51
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

The Iraqi Economic inflation consider as a reversal and a result to the economic, financial, monetary and commercial conflicting policies that led to deepen the inflation pressures. Moreover, there is also external factors that play a major role in the process of raising rates. So the study –from this concept- try to analysis and measure the effect of economic inflation at Iraqi currency exchange rate against the American dollar in equivalent market through the period (2003-2010), depending on Ordinary Least Squares (OLS) and according to Statistical Package for Social Sciences (SPSS) in evaluate and measure the effect of Monetary inflation at Iraqi currency exchange rate. Finally, the results of this study had indicated to the passive effects to the Monetary inflation at Iraqi currency exchange rate against the American dollar in the equivalent market through the period (1995-2010).

يُعد التضخم النقدي في العراق إنعكاساً للسياسات الاقتصادية المالية والنقدية والتجارية المتعارضة التي أدت إلى تعميق الضغوط التضخمية, فضلاً عن العوامل الخارجية التي أدت دوراً رئيساً في رفع معدلاته.وعلى هذا الأساس سعت هذه الدراسة إلى تحليل وقياس أثر التضخم النقدي في سعر صرف العملة المحلية العراقية إزاء الدولار الأمريكي في السوق الموازية أثناء المدة (2003-2010) , وقد تم الاعتماد على طريقة المربعات الصغرى الاعتيادية (OLS) على وفق البرنامج الإحصائي (SPSS)في تقييم وقياس أثر التضخم النقدي في سعر الصرف ضمن الاقتصاد العراقي, وقد بينت نتائج الدراسة أن للتضخم النقدي آثاراً سلبية على سعر صرف العملة المحلية العراقية إزاء الدولار الأمريكي في السوق الموازية في أثناء المدة (1995-2010).Abstract:


Article
Othertharir interest rate in the monetary policy of the Central Bank of Iraq
أثرتحرير سعر الفائدة في السياسة النقدية للبنك المركزي العراقي

Author: MD Aeada Said Hussein م.د. عيادة سعيد حسين
Journal: Journal of Administration and Economics مجلة الادارة والاقتصاد ISSN: 18136729 Year: 2015 Issue: 104 Pages: 52-71
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

Interest is a price which paid against the earn money for uses it . interest rate is very complex , where it faced many of developments within theories economic group defferent place and time . Therefore this study aims to study the interest rate concept and explain its importance , and analysis its limited in within study all of loans and money markets ,and then limited the money income aggregate equilibrium and real income . The hypothesis study , is that interest rate has effect for the monetary policy and some of the other variables . The structural study includes four chapters , the first is concept and importance interest rate . While The second chapter ,contains the relationship between the interest rate and some of other macro economic variables. The third chapter is the monetary policy and its transfer mechanism across interest rate. As for the forth chapter and the last one, came about role interest rate in monetary policy before and after 2003 year . At the end , the study reached numerous of conclusions & recommendations .

تعرف الفائدة بأنها عبارة عن ثمن يدفع مقابل الحصول على النقود لأستخدامها ، ويعد سعر الفائدة في غاية التعقيد ،اذ مر بمجموعة من التطورات عبر مجموعة من النظريات الأقتصادية المتباينة مكانيآ وزمانيآ ، لذا فهو واحد من أكبر وأكثر المتغيرات الأقتصادية تعقيدآ . وبعد عام 2003 م ، وما رافقه من تطورات كان من بينها تحرير أسعار الفائدة ، الأمر الذي أدى الى احداث بعض التأثيرات في السياسة النقدية للبنك المركزي العراقي ، وبعض المتغيرات الأقتصادية الأخرى . لذا يهدف هذا البحث الى دراسة مفهوم سعر الفائدة وبيان أهميته وتحليل كيفية تحديده ، لاسيما بعد تحريره ، من خلال دراسة كل من أرصدة الأقتراض وأسواق النقود ، ومن ثم تحديد التوازن الكلي للدخل النقدي والحقيقي .

Listing 1 - 10 of 25 << page
of 3
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (25)


Language

Arabic (24)


Year
From To Submit

2017 (1)

2016 (13)

2015 (11)