research centers


Search results: Found 61

Listing 1 - 10 of 61 << page
of 7
>>
Sort by

Article
طبيعة العلاقات العراقية - الروسية ( دراسة تاريخية وسياسية)

Author: م.م. وداد جابر غازي
Journal: AL-Mostansiriyah journal for arab and international studies مجلة مركز المستنصرية للدراسات العربية والدولية ISSN: 2070898X Year: 2006 Issue: 21 Pages: 212-232
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

يبدو ان العلاقات تشهد متغيرات جديدة تعيد تكوين العلاقات بين الدول والأمم على وفق قواعد ومصالح معاصرة، ستغير من الطابع العام الذي ساد الحياة الدولية خلال عقود جديدة. وفي هذا الاطار نجد من الأهمية دراسة طبيعة العلاقة العراقية الروسية، وطبيعة المتغيرات التي طرأت على دور روسيا في العلاقات الدولية بعد ان عصفت الاحداث بالشيوعية. لتصنع على اعتاب حقبة جديدة من التفكير السياسي والاقتصادي والستراتيجي.
تعتبر روسيا احدى الدول الفاعلة في النظام الدولي الراهن فرغم الازمة الاقتصادية الطاحنة التي تعتصرها تظل روسيا احدى الدول الكبرى ذات المقاعد الدائمة في مجلس الأمن، وهي الدولة الوريثة للاتحاد السوفيتي السابق، والقوى العظمى الثانية في العالم حتى نهاية الثمانينات فهي تشغل (76.5) بالمئة من مساحته، وتعتبر بذلك اكبر دولة من حيث عدد السكان. هذا فضلاً عن كونها القوى العظمى الثانية على المستوى العسكري ولديها اكبر قوة تقليدية في اوربا وآسيا واحد داعيي التسوية السلمية للصراع العربي-(الإسرائيلي).
وتكتسب هذه الدراسة اهمية متصاعدة لا لانها تتصدى لموضوعات حيوية بل انها تحاول ان تحدد الاتجاهات السلوكية المتبادلة للطرفين بعد أن مر كليهما بظروف اجبرت القيميين عليها على اعادت شروط التحرك، لنواياهم في الفعل ومبادئهم المعتمد في التقرير والمبادرة…وكذلك آلياتهم لاختيار العمل والسلوك الافضل تبعاً لاولويات الاهتمام الخاصة لكل طرف وهكذا لا تخرج هذه الدراسة للعلاقات العراقية-الروسية من كونها دراسة تقيمية وربما نقدية لطبيعة التعامل بين الطرفين التي لم تعد تتحدد بتقليدية الاهداف المقررة لها، بل اخذت تقترن بمبررات قيمية وغير محلية واقليمية ودولية.
وما يعزز اهمية البحث ان كلاً من روسيا والعراق مر بظروف وتحديات اجبرت كلا منهما على اعادة تقويم علاقاتهم الخارجية وتغيير اولويات سياستهم الخارجية. فحسب بل ما يزالان يواجهان تحديات كبرى في ظل اختلال موازين القوى لصالح الولايات المتحدة الامريكية التي اصبحت القوة السائدة والمسيطرة على المنظمات والمؤسسات الدولية التي انشئت لتنظيم العلاقات بين الدول. وما لذلك من اثار سلبية على طبيعة العلاقات الدولية، وعلى هذا الاساس، ترسخت في الاعوام الاخيرة من القرن العشرين، العلاقات المثمرة بين روسيا والعراق إذ تستجمع تدريجياً العلاقات الثنائية بين الطرفين قوتها وتكتب ابعاداً جديدة دعماً لحركاتهما الاستراتيجية تجاه المخاطر المشتركة. فالعراق له القدرة على اشباع المصالح الاقتصادية والتجارية التي تتحكم في السياسة الروسية، إذ يمتلك النفط والمال والاسواق الواسعة، وبالمقابل تعد روسيا طريقاً دولياً منتجاً للسلاح والمعرفة والثقافة التي تؤهلها قدراتها على تحديد الجيش العراقي ذي التسلح الروسي. كما ان العراق يستطيع ان يقوم بتقديم بعض الاغراءات لروسيا من ضمان دعمها على الصعيد الدولي من خلال مراجعة قضية العراق في الأمم المتحدة، زيادة على رفض السياسة الامريكية، ولاسيما ان الامريكان يتطلعون الى ديمومة هيمنتها وابقاء روسيا في حالة متاهة داخلية سبيلاً للحد من فاعلية حركتها الخارجية ولاسيما في المناطق ذات الاهمية الستراتيجية للولايات المتحدة الامريكية.


Article
Analysis of Aggregate Expenditure Variables in Iraq for the period (2003-2012)
تحليل متغيرات الإنفاق الكلي في العراق للمدة (2012-2003)

Author: م .د صادق زوير لجلاج السعيدي
Journal: Al Kut Journal of Economics Administrative Sciences مجلة الكوت للعلوم الاقتصادية والادارية ISSN: 1999558X Year: 2015 Volume: 1 Issue: 17 Pages: 252-272
Publisher: Wassit University جامعة واسط

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract:The aggregate expenditure has a great importance whether on the microeconomics or macroeconomics theory . No doubt that economic instability takes place of unexpected fluctuations in aggregate expenditure (aggregate demand) . Therefore the effective administration of the aggregate expenditure variables (family consumption , government consumption , and investment expenditure ) leads in short term to end up or at least to lessening , on one hand , the sharpness of economic periodical fluctuations and controlling in a long term , on the other hand , the fluctuations which allowed in economic enterprise . To sum up we can say , in this domain the importance of economic politics appears in affecting these variables and in achieving two fundamental aims : maintaining full employment and avoiding the great changes of prices , i.e. avoiding depression and inflation .So the research analyzes the aggregate expenditure variables in Iraq (2003-2012) by using the method of principal components to explain the aggregate expenditure by the most effective principles and to determine furthermore the proper projection and outliers .This will serve to know how the state administrate the aggregate expenditure and to know how the decision makers adopt the proper and effective politics which concentrate on primacy of expenditure to achieve an economic stability and to increase the economic growth .

المستخلص : يحظى الإنفاق الكلي بأهمية كبيرة سواء أكان على مستوى النظرية الاقتصادية الجزئية ، أم على مستوى النظرية الاقتصادية الكلية ، ومما لا شك فيه أن اختلال الاســــــتقرار الاقتصـــــادي يحدث نتيجة التقلبات المفاجئة في الإنفاق الكلي (الطلب الكلي) ، لذا فان إدارة متغــــــــــيرات الإنفاق الكلي(الاستهلاك العائلي ، الاستهلاك الحكومي ، الإنفاق الاستثماري) بشــــكل فعال ستؤدي في الأجل القصير إلى القضاء أو على الأقل التخفيف من حدة التقلبات الدورية في النشاط الاقتصادي من جهة ، والتحكم في المستوى الذي يمكن أن تحدث حوله التقلبات المسموح بها في النشـــــــاط الاقتصادي في الأجل الطويل من جهة أخرى ، ومجمل القول : تبرز في هذا المجال أهمية السياسة الاقتصادية في التأثير على تلك المتغيرات وتحقيق هدفين أساسين هما : استمرار التشغيل الكامل ، وتفادي التغيرات الكبيرة في المستوى العام للأســـــعار ، وهذا يعني تفادي كل من حالات الكســــــــــــاد وحالات التضخم ، ومن هذا المنطلق يتناول البحث تحليل متغيرات الإنفاق الكلي في العراق باستخدام طريقة المكونات الأساسية للمدة (2012-2003) ، بقصد إرجاع الإنفاق الكلي إلى أهم العوامل التي تؤثر فيه ، فضلاً عن تحديد الإسقاط الملائم والقيم الشاذة للبيانات .ويستفاد مما تقدم بالوقوف على طبيعة توجه الدولة من خلال إدارتها للإنفاق الكلي ، ومعرفة مدى تبني صنّاع القـرار لسياسـات اقتصـادية فاعلة وملائمة تُركز على أولويات الإنفاق بهدف تحقيق الاســــــتقرار الاقتصادي وزيادة وتيرة عملية النمو الاقتصادي .


Article
متغيرات المرافقة
الموسيقى العراقية

Author: احسان شاكر
Journal: journal of the college of basic education مجلة كلية التربية الاساسية ISSN: 18157467(print) 27068536(online) Year: 2015 Volume: 21 Issue: 90 / علمي Pages: 817-836
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract


Article
The Effect of A Proposed Training Program In volleyball On Some Physiological and Skill Variables
أثر برنامج تدريبي مقترح في الكرة الطائرة على بعض المتغيرات الفسيولوجية والمهارية

Author: محمود عزب
Journal: journal of physical education مجلة التربية الرياضية ISSN: 20736452 Year: 2017 Volume: 29 Issue: 2 Pages: 127-145
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The study aimed to know the effect of the proposed training program in volleyball on some physiological variables and skill,.The study was conducted on 16-09-2016 until 14-12-2016 on a sample of 22 students from the specialization of Physical Education in Palestine Technical University - Khadouri students. After statistical analysis of appropriate data study researcher concluded that there are significant differences in each of the weight measurement and the percentage of grease and some volleyball skills (transmitter accuracy, and scroll up and scroll down, and on this it was concluded the researcher set of recommendations including the need to take advantage of the proposed training program to change the weight and the proportion of grease.The need to take advantage of the proposed training program to make a positive change in some skills for volleyball (serving ,forearm passing , overhead passing).

هدف الدراسة إلى معرفة اثر برنامج تدريبي مقترح في الكرة الطائرة على بعض المتغيرات الفسيولوجية والمهارية، وقد أجريت الدراسة بتاريخ 16/9/2016 ولغاية 14/12/2016على عينة قوامها 22 طالبا من طلبة تخصص التربية الرياضية في جامعة فلسطين التقنية – خضوري. وبعد إجراء التحليل الإحصائي المناسب لبيانات الدراسة استنتج الباحث بان للبرنامج التدريبي المقترح تاثير معنوي ذات دلالة إحصائية على كل من قياس الوزن ونسبة الشحوم وبعض مهارات الكرة الطائرة (مهارة الإرسال، والتمرير من أعلى والتمرير من أسفل), وعليه فقد أوصى الباحث بضرورة الاستفادة من البرنامج التدريبي المقترح لإحداث تغيير ايجابي في الوزن ونسبة الشحوم وفي بعض المهارات الخاصة بالكرة الطائرة مثل مهارة الإرسال والتمرير من أسفل والتمرير من اعلي.


Article
HEMATOLOGICAL VARIABLES STUDY ON EMPLOYEES BLOOD IN PETROL STATIONS IN RAMADI CITY
دراسة المتغيرات الدموية لدم العاملين في محطات تعبئة الوقود في مدينة الرمادي

Authors: MOHAMMED Q. ABD محمد قيس العاني --- IBRAHIM A. SHEBEEB ابراهيم عبد النبي شبيب
Journal: Journal of university of Anbar for Pure science مجلة جامعة الانبار للعلوم الصرفة ISSN: ISSN: 19918941 Year: 2014 Volume: 8 Issue: 1 Pages: 34-40
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

The purpose of the present study is to find the impact of benzene and its components on some aspects of physiological parameters in the blood of workers in the filling stations as samples were collected study and synthesized from (60) a sample of the blood of people working in filling stations and in direct contact with gasoline and (60) a sample of the blood of people who do not work in gas stations and considered as a control group. The laboratory tests was conducted and included: blood tests include a Complete Blood Count , WBC , RBC , Hb , PCV , ESR and Plat. count. The results of the study showed the following :The results showed a significant effect at the level of probability (P <0.05) in the Red blood cell count and packed cell volume and platelet count, white blood cells count and (DLC) as neutral , lymphoma ,acidophilic and basophilic as well as in the indicators of red blood cell (MCV, MCHC) in the blood of workers, compared with the control group. Non-significant differences in the values of white blood cell counts erythrocyte sedimentation rate and hemoglubin and monocyte .

هدفت الدراسة الحالية الى معرفة تاثير وقود السيارات( البنزين ) ومكوناته على بعض الجوانب الفسلجية الدموية في دم العاملين في محطات تعبئة الوقود , اذ تم جمع ( 60 ) عينة دم من الاشخاص العاملين في محطات تعبئة الوقود وعلى تماس مباشر مع البنزين و ( 60 ) عينة دم من اشخاص لا يعملون في محطات الوقود واعتبرت كمجموعة سيطرة . وقد اجريت الفحوصات المختبرية والمتضمنة :اختبار تعداد الدم الكاملة ( CBC) وقياس معدل ترسيب كريات الدم الحمر( ESR ) وتقدير الصفيحات الدموية ( Plat.count ) وحساب مؤشرات كريات الدم الحمر (MCHC, MCV ).وقد بينت نتائج الدراسة ما ياتي :اظهرت نتائج الدراسة وجود تاثيرا معنويا عند مستوى الاحتمالية ( P<0.05) في تعداد كريات الدم الحمر وحجم خلايا الدم المضغوطة وتعداد الصفيحات الدموية وتعداد كريات الدم البيض المتعادلة واللمفاوية والحامضية والقاعدية وكذلك في مؤشرات كريات الدم الحمر ( MCV , MCHC ) في دم العاملين مقارنة مع مجموعة السيطرة . ولم تظهر فروقا معنوية في قيم تعداد خلايا الدم البيض وفي معدل ترسيب كريات الدم الحمر وتركيز هيموكلوبين الدم وفي نسبة تعداد خلايا الدم البيض الوحيدة النواة .


Article
ثوابت الشريعة أمام المتغيرات

Author: حاتم أحمد عباس
Journal: Anbar University Journal of Islamic Sciences مجلة جامعة الأنبار للعلوم الإسلامية ISSN: 20716028 Year: 2012 Volume: 4 Issue: 13 Pages: 2157-2170
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

وبعد أن فرغت بحمد الله تعالى وفضله من كتابة هذا البحث المتواضع فقد توصلت من خلاله الى النتائج التالية :1.إن هذه الشريعة جاءت بمنطلق الثوابت وتعني : جملة الشرائع التي نزل بها الوحي على رسول الله  الى حـيـن انقطاعـه من غير نسخ ولا تبديل ولا تغيير ولا تحريف ، مما ورّثها أن تكتسب صفة الإحكام والنيل لدرجة القطع والتسليم ، فلا يمكن للمقاصد والمصالح أن تتصرف في تغييرها لأنها ثابتة فيها ، ومنها تنبثق كل التعاليم في إطار هذا الدين وفي كل مجالاته .2.إن هذه الشريعة لها تحول في الفروع ولا تبقى على وتيرة واحدة عندما يكون السبب جارياً لتحقيق مصلحة وفق الضوابط والثوابت الشرعية مع مراعاة حالة الاختلاف من الأحوال والأزمان وهي التي يطلق عليها بـ (المتغيرات ) ، وتكون في المجال الظني حينما تكون المسألة لها احتمال لأكثر من حالة واحدة ولأكثر من وجه من حيث معناه والحكم عليه .3.خضوع هذه المتغيرات للاجتهاد من المنظور المصلحي والمقاصدي والنظر الى الأقيسة واعتبار المآلات عند وجود المقتضي لأجل تحصيل مصلحة ، أو دفع مفسدة ، كون الأحكام الشرعية التي قرنت بها المتغيرات يكون منطلقها منبعثاً من النظر الى الثوابت والقطعيات التي تضمنت المقاصد العليا والمصالح الكبرى وذلك لأن أحكام الشريعة تجري على نوعين : ثابت لا يمكن الاجتهاد فيه ، ومتغير قابل للاجتهاد فيه بشروطه وضوابطه .ختاماً : أسـأل الله تعالى أن يتقـبـل مني صالح العـمـل وأن يجـعـل هذا البحث خالصاً لوجهه الكريم وأن أكـون قـد وفـقـت فيه ( وما توفيقي إلا بالله عليه توكلت وإليه أنيب ) وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .


Article
ضوابط الحجاب الاسلامي ومتغيراته دراســة فقهيـــــة معاصرة

Author: الدكتور داود سلمان صالح
Journal: tikrit university journal for sientific asslmic مجلة جامعة تكريت للعلوم الاسلامية ISSN: 11592073 Year: 2014 Volume: 1 Issue: 23 Pages: 193-251
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

بسم الله الرحمن الرحيمالمقدمــــــةإن الحمد لله، نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا، وسيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله.أما بعد: نكاد لا نجد في أي دين من الديانات أو نظام من المجتمعات التكريم الذي أعطاه الإسلام للمرأة . ففي كل المجتمعات التي سبقت ظهور الإسلام على اختلاف زمانها ومكانها لم تكن المرأة تتمتع بنظرة محترمة. بل كانت مكانتها الاجتماعية تتسم بعدم الاهتمام بدرجات متفاوتة في هذه المجتمعات تشتد حيناً وتخف حيناً آخر إلى أن جاء الإسلام فرفع مكانتها، وأكرمها بما لم يكرمها به دين سواه، حيث أثبت لها حقوقها المسلوبة في الإرث والنفقة وفي الحياة وفي التقدير والبر والإحسان وفي البيع والشراء وفي سائر العقود. وقبل ذلك حفظ لها في صغرها حق الرضاع، والرعاية، وإحسان التربية وفي هذا حفظ لها حقوقها المادية والمعنوية . فجعل النساء شقائق الرجال ، وخير الرجال خيرهم لأهله.ويظهر تكريم الإسلام للمرأة في جميع شؤون حياتها منذ ولادتها ، وحتى وفاتها، وبعدها ويتجلى هذا التكريم بصور كثيرة منها:1. ان الله تعالى أوجد الخلق، وكلفهم بعبادته، وجعلهم مسئولين عن ذلك رجالاً ونساءً، ولم يفرق بينهم، ورتب الجزاء على هذا التكليف، قال تعالى: مَنْ يَعْمَلْ سُوءاً يُجْزَ بِهِ وَلا يَجِدْ لَهُ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَلِيّاً وَلا نَصِيراً* وَمَنْ يَعْمَلْ مِنَ الصَّالِحَاتِ مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُولَئِكَ يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ وَلا يُظْلَمُونَ نَقِيراً( ). 2.من حكمة الله تعالى– وهو العليم بخلقه– أن جعل لكل جنس منهم سمات تغلب عليه، وصفات تظهر عليه، فالعاطفة الجياشة، والإحساس الرقيق، والتأثر السريع من صفات المرأة الجبلية، ولذا جعل الله سبحانه التكليف مناسباً لصفاتها، فلم يكلفها بما لا تطيق، وجعل للرجل القوامة عليها بمقتضى تكليفه وصفاته التي ميزه الله بها، فلله الحكمة البالغة.3.عظم الأجر بتربيتها صغيرة محبوبة، حيث جاء في الحديث، عن أنس t أن النبي e قال: ((مَنْ عَالَ جَارِيَتَيْنِ حَتَّى تَبْلُغَا جَاءَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَنَا وَهُوَ وَضَمَّ أَصَابِعَهُ)) ( ).وأرشد إلى ضرورة تعليمها على الدين والأخلاق والطهر والعفاف، فقال رسول الله e: (( مُرُوا أَوْلَادَكُمْ بِالصَّلَاةِ وَهُمْ أَبْنَاءُ سَبْعِ سِنِينَ وَاضْرِبُوهُمْ عَلَيْهَا وَهُمْ أَبْنَاءُ عَشْرٍ وَفَرِّقُوا بَيْنَهُمْ فِي الْمَضَاجِعِ))( ).4.حدد للزوج عدد الزوجات بأربع بعد أن كان العدد يتعدى المائة تكريما لها ولضمان عدم ضياع حقوقها الزوجية ولأن الله تعالى أعلم بطاقة الرجل مع إمكان العدل وقد أشار القرآن الكريم إلى ذلك بقوله: ذَلِكَ أَدْنَى أَلاَّ تَعُولُوا ( ).5.ولأهمية حياتها مع زوجها أمر الإسلام باستشارتها فيمن تقدم لخطبتها، وحدد صفات من يقبل وهي الدين والخلق، قال e: ((إِذَا جَاءَكُمْ مَنْ تَرْضَوْنَ دِينَهُ وَخُلُقَهُ فَأَنْكِحُوهُ إِلَّا تَفْعَلُوا تَكُنْ فِتْنَةٌ فِي الْأَرْضِ وَفَسَادٌ قَالُوا يَا رَسُولَ اللَّهِ وَإِنْ كَانَ فِيهِ قَالَ إِذَا جَاءَكُمْ مَنْ تَرْضَوْنَ دِينَهُ وَخُلُقَهُ فَأَنْكِحُوهُ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ))( ).6.أمر بتكريمها ورعايتها من قبل زوجها، عن النبي e أنه قال: ((خَيْرُكُمْ خَيْرُكُمْ لِأَهْلِهِ وَأَنَا خَيْرُكُمْ لِأَهْلِي)) ( )وقال e: ((وَاسْتَوْصُوا بِالنِّسَاءِ، فَإِنَّ الْمَرْأَةَ خُلِقَتْ مِنْ ضِلَعٍ، وَإِنَّ أَعْوَجَ شَيْءٍ فِي الضِّلَعِ أَعْلاَهُ))( ). وبعد هذا نقول إن هذا التكريم وهذه العناية كفيلة بأن تصون للمرأة عفتها, وتجعلها عزيزة الجانب, سامية المكانة, وإن الأحكام التي فرضها عليها الشرع في ملبسها وزينتها لم يكن تقيدًا لحرية المرأة كما يدعي أعداء الإسلام بل هو سدا لذريعة الفساد الذي ينتج عنه السفور والاستهانة بحجاب المرأة، وعندما نقول حجاب الرأس فنقصد بذلك الحجاب وما يتعلق به من الأغطية الأخرى التي سنقوم بتعريفها في بحثنا هذا، وموضوع الحجاب موضوع مهم أهم مما يدل عليه واقع كثير من النساء اليوم ممن تظن أن الحجاب وما يتعلق به إنما هو مجرد عادة من عادات المجتمع، ورثنها عن أمهاتهن وتفرضه عليهن عادات المجتمع الذي تعيش فيه, والحق نقول أن الحجاب وما يتعلق به من الأغطية الأخرى أشرف وأعلى من ذلك بكثير، إذ هو أمر من الله العليم الخبير بستر المرأة وعنوان يعبر عن انقيادها لأوامر ربها التي هي الحصن الحصين الذي يحميها، ويحمي المجتمع من الافتتان بها.قال تعالى: يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَّحِيماً( ).فقد بدا من الضروري طرح قضية الزي الإسلامي أو الالتزام بالمظهر الخارجي للمرأة أو الفتاة في صورة عملية ومناقشة ما يدور في عقل كل واحدة بشأنه, و حتى يتضح الطريق لكل مسلم أن الأمر خطير والعلة هي انتشار روح الاستهانة بأوامر الله ونواهيه, وما ينتج عن ذلك من أضرار لا تضر صاحبها فقط وإنما تعود على الجميع, قال رسول الله e: ((إِنَّ النَّاسَ إِذَا رَأَوُا الْمُنْكَرَ فَلَمْ يُغَيِّرُوهُ أَوْشَكَ أَنْ يَعُمَّهُمُ اللَّهُ بِعِقَابِهِ))( ), فهذه تكاد تكون معظم ما يدور في عقل كل واحدة سواء على لسانها أو في قرارة نفسها, وسنعالجها إن شاء الله بشكل موضوعي مقنع ومختصر حتى تستفيد منه من هي مترددة أو تجهل بعض الأمور, ومن باب فذكر فإن الذكرى تنفع المؤمنين نفتح صدورنا ونصارح أنفسنا بالداء والدواء, وإنما نوجه هذا البحث إلى كل أخت فاضلة - نسأل الله أن يبارك في أخواتنا ويهدينا ويهديهن إلى ما يحب ويرضى- فالمرأة المسلمة تعتبر هي الزاد والمنبع الأصيل ومنها ومن خلالها سنستعيد قوتنا لأنها المصدر والممول والدافع لهذا الرجل فلن تنهض أبداً الأمة بدونها وكذلك لا تحدث الانتكاسات إلا والمرأة من أهم المقومات للانتكاسة, ولقد علم أعداء الأمة قيمة المرأة في الإسلام فلم يهنأ لهم بال إلا وهم يدرسون كيف تهدم المرأة وتطمس هويتها حتى ينهد بنيان هذا الإسلام, فبصلاحها ينصلح المجتمع المسلم وبطمس معالمها الأصيلة تكون ضربة قوية ضد الإسلام, فوالله نحن في أشد الحاجة إليها في عملية البناء بناء الإسلام فإن لم تستطيع البناء فلا تكون معول هدم, فعلى هذا (ميز الحجاب) المسلمة من غيرها فأصبح لإسلامها شعارا تفتخر به:وختاما اقول ان استعراض كل جوانب عظمة الإسلام في فرض حجاب الرأس أمر تستحيل الإحاطة به في هذه السطور القليلة, لهذا اقتصرت على بيان أهم ما أحطنا به منها, والله سبحانه أعلى واعلم.وبحثنا هذا يتكون من مقدمة وخمسة مباحث جاء المبحث الأول في الحجاب وماهيته وفيه مطالب. وتضمن المبحث الثاني في حجاب المرأة غير المشهورة وتضمن المبحث الثالث في أدلة مشروعية حجاب الرأس وتضمن المبحث الرابع في فضائل حجاب الرأس وتضمن المبحث الخامس حكمة مشروعية حجاب الرأس والمبحث السادس شروط حجاب الرأس الشرعي وما يتعلق به والمبحث السابع خلاف الفقهاء في كشف الوجه لغير المحارم ثم الخاتمة والنتائج التي توصلت إليها ثم المصادر وأخيرا نسأل الله تعالى أن يجعل هذا العمل لوجهه خالصاً، ولعباده نافعاً. وصلى الله على عبده ورسوله نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.


Article
متغيرات التنصيل في بنية تكوينات خط الثلث

Author: عدي ناظم فرمان
Journal: journal of the college of basic education مجلة كلية التربية الاساسية ISSN: 18157467(print) 27068536(online) Year: 2016 Volume: 21 Issue: 92 / علمي Pages: 1-36
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

1122 -21 -12 - 162 -Altansal variables in the structure configurationsThird lineUday Nazim FarmanResearch SummaryThe research current (Altansal variables in the structure of the third line) configurations in an attempt to study Altansal property of (stretches and cashouts and send) to the letters a third line that inspired Islamic Art, Bmarjayate conceptual structural and take advantage of this feature variables in the third line configurations, and the diversity of employing the structural work Linear Authority ideas and content (text), and forwarding of functional specificity (blogging) to the Privacy aesthetic (decorative) envisaged the properties and rules of Arabic letters and assets. As it has been associated with calligraphy texts Quranic and Hadith and stages of optimization functionally and aesthetically, which led to the diversity of Arabic fonts structure and the multiplicity of its forms, especially the third line, which is the proficiency proficiency calligrapher guide, is also the most beautiful and perfect in letters aesthetic properties, The diversity and multi-body single letter in it,


Article
PHYSIOLOGICAL AND BIOCHEMICAL STUDY FOR SPECIMEN OF CHILDREN SUFFERING OF ENZYME G6PD DEFICIENCY AT RAMADI CITY
دراسة فسلجية كيموحيوية لعينة من الأطفال المصابين بنقص أنزيم G6PD في مدينة الرمادي

Loading...
Loading...
Abstract

Some blood variable and reduced Glutathione (GSH) concentration had been studied besides lipid peroxides (Malondialdehyde (MDA)) and the concentration of trace ions of the element (Fe+2 , Cu+2 , Zn+2) in the blood serum of ill mace children. The study including sixty children suffering of acute hemolytic anemia of ages between (1-10)years ,more over another 30 healthy childs appearance of the some ages as a control group . The result indicated significant decrease at (P ≤ 0.05) of the activity of the enzyme G6PD in the children suffering illness due to the enzymatic deficiency in comparison with healthy children where the value of the enzyme activity recorded illustrated that the suffered children recorded (1.77 ± 0.71) U/g.Hb while the healthy children was (12.64 ± 2.40) U/g.Hb . The result also showed the children suffering G6PD lack recorded low significant result (P ≤ 0.05) at both the concentration of hemoglobin , site of packed red blood cells , reduced Glutathione and the concentration of Zn+2 relatively to healthy, where its concentration for the suffering children (5.82 ± 1.16) g/dl , (18.43 ± 3.81) % , (2.95 ± 0.99) µmol/l and (15.78 ± 4.23) µmol/l while for the healthy were (11.95 ± 0.67) g/dl , (37.76 ± 1.98) % , (7.80 ± 2.20) µmol/l , (20.60±3.06) µmol/l respectively. While it revealed significant elevation (P ≤ 0.05) at both white blood cells and the MDA concentration ,besides the concentration of Fe+2 and Cu+2 at the Infected children regarding the healthy children. Where by its concentration at Infected children (8.46 ± 2.03)*103 cell/mm3 , (20.83 ± 7.75) µmol/l , (81.75 ± 48.58) µmol/l and (44.29 ± 10.88) µmol/l. while for healthy were (16.14 ± 5.57)*103 cell/mm3 , (8.98 ± 2.47) µmol/l , (33.48 ± 5.23) µmol/l and (33.19 ± 6.76) µmol/l. respectively.

درست بعض المتغيرات الدمية وتركيز الكلوتاثايون Glutathione (GSH) و بيروكسدة الدهن(MDA) Malondialdehyde وتركيز بعض ايونات العناصر النزرة الزنك والنحاس والحديد (Fe+2 , Cu+2 , Zn+2) في مصل دم الاطفال الذكور المصابين بنقص انزيم G6PD الحاد في مستشفى الرمادي للنسائية والاطفال . شملت الدراسة 60 طفل مصاب بفقر دم انحلالي حاد بأعمار تتراوح بين (10-1) سنه اضافة الى 30 طفل اصحاء ظاهريا من نفس الفئة العمرية كمجموعة سيطرة. أظهرت النتائج وجود انخفاض معنوي عند مستوى الاحتمالية (P≤0.05) في فعالية أنزيم G6PD في الاطفال المصابين بالنقص الأنزيمي مقارنة مع الأطفال الأصحاء اذ سجلت قيمت فعالية الأنزيم في الأطفال المصابين معدل بلغ(1.77±0.71) وحدة دولية /غم.هيموكلوبين اما في الاصحاء بلغ(12.64±2.40) وحدة دولية /غم.هيموكلوبين. كما وبينت النتائج ان الاطفال المصابين بنقص فعالية انزيم G6PD كانت لديهم مستويات منخفضة معنويا (P≤0.05) في كل من تركيز هيموكلوبين الدم وحجم كريات الدم المتراصة وتركيز الكلوتاثايون المختزل وتركيز عنصر الخارصين مقارنة بالاصحاء اذ بلغ تركيزها في الاطفال المصابين(5.82 ± 1.16) غم/100مل , (18.43 ± 3.81)% , (2.95 ± 0.99) مايكرو مول/لتر, (15.78 ± 4.23) مايكرو مول/لتر اما في الاصحاء بلغت (11.95 ± 0.67) غم/100مل , (37.76 ± 1.98) % , (7.80 ± 2.20) مايكرو مول/لتر, (20.60 ± 3.06) مايكرو مول/لتر على التوالي, بينما أظهرت ارتفاع معنوي (P≤0.05) في كل من تعداد كريات الدم البيض تراكيز كل من ال MDA عنصري الحديد والنحاس لدى الاطفال المصابين مقارنة بالاصحاء اذ بلغ مستواها في الاطفال المصابين (16.14 ± 5.57)*103 خلية لكل ملم3 , (20.83 ± 7.75) مايكرو مول/لتر, (81.75 ± 48.58)مايكرو مول/لتر , (44.29 ± 10.88) مايكرو مول/لتر, اما في الاصحاء بلغت (8.46 ± 2.03)*103 خلية لكل ملم3, (8.98 ± 2.47) مايكرو مول/لتر , (33.48 ± 5.23) مايكرو مول/لتر , (33.19 ± 6.76) مايكرو مول/لتر على التوالي


Article
Hematological Changes in adolescents, pregnant women in third trimester, women during delivery and their newborn.
المتغيرات الدموية لدى الفتيات والنساء اثناء الحمل والولادة والاطفال حديثي الولادة في محافظة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

The study included 360 samples collected during the period betweenOctober 2005 to March 2006. They were divided into four main groups namely;adolescents, pregnant women in third trimester, women during delivery andtheir newborn. Each group consisted of 90 subjects. It was carried out todetermine the hematological variables using the routine examination methodsThe following results were obtained :There was a decrease in the level of hemoglobin in pregnant womenand delivery women but increased in newborn .There was a decrease in the total white blood cells among adolescentsand delivery women .The neutrophils level was the highest but it was at thelowest level in pregnant women and delivery women .The highest ratios of reticulocytes counts were among newborn whilethe lowest ratios were among adolescents.Platelets rates significantly decreased in the two groups of pregnantwomen in comparison with adolescents and new born.We conclude that the hematological examinations results were variesaccording to the physiological conditions of each group.

شملت الدراسة 360 عينة جمعت خلال الفترة من بداية تشرين الثاني 2005 ولغاية آذار 2006 . تضمنت هذه العينات أربع مجموعات رئيسية هي : فتيات بعمر المراهقة ، ونساء في المرحلة الثالثة من الحمل ونساء اثناء الولادة واطفال حديثي الولادة ، بواقع 90 عينة لكل حالة . وقد تمت متابعة عددا من المتغيرات الدموية باستخدام الاختبارات الروتينية المتبعة فكانت النتائج كالاتي :
انخفض معدل مستويات الهيموكلوبين في النساء الحوامل (في المرحلة الثالثة من الحمل) واثناء الولادة .كما تباينت اعداد خلايا الدم البيض ضمن العينات التي تمت دراستها فكانت بأدنى معدلاتها عند الفتيات بعمر المراهقة، وفي النساء اثناء الولادة. ظهرت خلايا الدم البيض العدلة باعلى مستوياتها في حين كانت الخلايا اللمفاوية العدلة في ادنى مستوياتها عند النساء اثناء الحمل والنساء اثناء الولادة .وقد كان مستوى الخلايا البيض الحمضة والقعدة عالية في دم الفتيات بعمر المراهقة . تراوحت معدلات نسبة الخلايا الشبكية بين ادنى نسبةٍ لها عند الفتيات المراهقات وأعلى نسبة في الاطفال حديثي الولادة. ، لم تسجل فروقا في معدلات خلايا الدم الحمراء بين المجاميع التي تمت دراستها وقد بقيت مستوياتها ضمن الحدود الطبيعية. نستنتج من هذه الدراسة وجود بعض الاختلافات المهمة في المعايير الدموية اعتمادا على الحالة الفسلجية لكل حالة ، فالفتيات في عمر المراهقة لهن خصوصية في جوانب معينة مما ادى الى تلك التغيرات، وهذا ينطبق على المجاميع الاخرى .

Listing 1 - 10 of 61 << page
of 7
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (61)


Language

Arabic (32)

Arabic and English (16)

English (13)


Year
From To Submit

2019 (3)

2018 (7)

2017 (8)

2016 (8)

2015 (8)

More...