research centers


Search results: Found 7

Listing 1 - 7 of 7
Sort by

Article
Architectural Elements in Historical Building in Holy Karbala City
العناصر العمارية في الابنية التاريخية في مدينة كربلاء المقدسة

Author: Huda Husain Al-Fatlawy هدى حسين الفتلاوي
Journal: KARBALĀʾ HERITAGE Quarterly Authorized Journal Specialized in Karbalāʾ Heritage مجلة تراث كربلاء ISSN: 23125489 24103292 Year: 2014 Volume: 1 Issue: 2 Pages: 235-259
Publisher: Shiite Endowment ديوان الوقف الشيعي

Loading...
Loading...
Abstract

The present study entitled، Architectural Elements in Historical Building inKarbala City has shed light on the building styles in Holy Karbala the historicalorigins and references go back to the ancient Iraqi civilization together withwhat it cantains of the stages of architecture development all over centuries.The study has included a number of architectural elements in Karbalabuildings، of which the gates which are considered the basic props in Islamicarchitecture with all its types whether the gates have been alike or with straightaxis or with reversed axis. It also studied the open field (courtyard) and thepillars and buttresses styles together with the tiles which the Muslim artisthas inspired and borrowed its types from the conical sides and shapes Iraqisinvented in the Sasani Era. In addition to this the study has also focused onthe other elements، the most important of which has been represented bythe doorstep and its types beside the joints and archs with the geometriccharacteristics of high aesthetic values found in the buildings of Karbala movingto what the study has come out with، the fact that Karbala buildings havebeen characteristized by architectural styles of ancient historical Iraqi origins

تناولت هذه الدراسة: )العناصر العمارية في الأبنية التاريخية في مدينة كربلاء(والتي سلطت الضوء على الطرز البنائية في كربلاء المقدسة التي تعود جذورهاومرجعياتها التاريخيةإلى حضارة العراق القديمة وما تحويه من مراحل تطورالعمارة عبر العصور.حيث تضمنت الدراسة العديد من العناصر العمارية في مباني كربلاء ومنهاالمداخل التي تعد أحد الركائز الأساسية في العمارة الإسلامية وبمختلفأنواعها سواء أكانت المداخل منتاظرة أو ذات المحور أو ذات المحور المنكسربجانب تناول الساحة المكشوفة )الصحن( وطرز الأعمدة والأكتاف فضلاعن المقرنصات التي استوحى الفنان المسلم طرزها من الحنايا المخروطة التيابتكرها العراقيون في العصر الساساني، فضلا عن ذلك تطرقت الدراسة إلىالعناصر الأخرى وأهمها المتمثلة بالعتبة وأنواعها بجانب العقود والأقواس وماتحويه من خصائص هندسية ذات طابع جمالي في عمائر مدينة كربلاء وصولاً الىما توصّلت اليه هذه الدراسة إلى أن أبنية كربلاء قد تميزت بطرز عمارية ذاتجذور تاريخية عراقية قديمة.


Article
Quantitative analysis of traffic in hoy Kerbala city
التحليل الكمي لكثافة حركة المرور في مدينة كربلاء المقدسة

Authors: Ahmed YahyaEnooz احمد يحيى عباس عنوز --- Wahabfehed Al-Yasiry وهاب فهد الياسري
Journal: Adab Al-Kufa مجلة اداب الكوفة ISSN: 19948999 Year: 2017 Volume: ج1 Issue: 31 Pages: 189-206
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

يعد التحليل الكمي من اهم ما يميز دراسات النقل بصورة عامة والنقل الحضري بصورة خاصة ولاسيما في جانب بيان حركة المرور واتجاهاتها ومعدلاتها في المدينة ومنها مدينة كربلاء المقدسة وذلك لاكتمالالصورة المكانية وتباينها في الشوارع كافة , لذا فهو تحليل يمثل معياراً دقيقاً يمكن من خلاله ايضاً تقويم واقع حال شبكة النقل والمرور فضلاً عن تقويم الحركة المرورية . ولأجل اكتمال الصورة العلمية له فسيتم اعتماد التحليل الكمي لدراسة معدلات حركة المرور بكافة أصنافها الزمانية اليومية والاسبوعية والموسمية فضلاً عن حركة المرور الخاصة بمركبات السلع والبضائع نظراً لما تتمتع به مدينة كربلاء المقدسة من ميزة دينية عملت على تنوع حركاتها المرورية واتجاهاتها . وقد تم اعتماد الدراسة الميدانية والتحليل على ثمانية شوارع رئيسة في المدينة باعتبارها الشوارع المغذية للشوارع الأخرى فضلاً عن اتباع اسلوب الكثافة في بيان معدلات حركة المرور على مسوى الساعات والأمتار فضلاً عن اعتماد بعض الاساليب الاخرى التي تعد من ادق الاساليب والمعطيات المهمة لاستخراج معدلات كثافة حركة المرور في الشوارع .

Quantity analysis is considered as one the most important characteristics of transporting in general, and the urban transporting in particular especially on the level of exhibiting the traffic movement directions and rates in the cities of which the holy city of Karbala is one as the spatial image in perfected in all streets. So the Quantity analysis represents an exact standard by which the transporting and traffic system, as well as the traffic movement, are evaluated. The quantity analysis had been adopted to study the rates of the traffic movements: daily, weekly and seasonally as well as the traffic movement of the commodities vehicles as the city has a religious status that results in different kinds and directions of traffic movements. The field study had been conducted in eight main streets in the city by following the density style to show the traffic movement rates on the level of meter per an hour in addition to some other styles that gave exact data to deduce the streets' traffic movement rates .


Article
Center of Urban and Regional Planning for postgraduate Studies - University of Baghdad
المعايير التخطيطية لتوقيع المنشآت الرياضية في مدينة كربلاء المقدسة

Authors: مصطفى عبد الجليل إبراهيم --- خنساء عبد الرحمن --- حيدر جاسم عرنوص
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2017 Volume: 23 Issue: 96 Pages: 66-81
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Project deal with the study of the suitability of the planning standards of the select sites for sports facilities for the holy city of Karbala and the extent of convergence and divergence between these standards and points of strength and weakness in each of these standards.It was found that there was a lack of the role given to the sports as a kind of luxury does not deserve to spend money and efforts, and was then incorporated with a lot of entertainment services by planners.It turns out that there is a large inability to the provision of these facilities for this city, although there will now be directed to begin Strategic and important projects, mission and strategy, such as stadiums, youth forums and Olympic pools, which will hopefully be completed during the next two years, God willing, by the Ministry of Youth and Sports, which can be solved a large part of the problem.The study found the need to reconsider the current planning standards of the reality of the sports and youth facilities by forming a joint committee of the relevant authorities for the preparation of appropriate and balanced standards to make border between inability to provide the service, and between service no need for them in an inappropriate place, and the cost prohibitive to fit with those standards.

موضوع البحث يتناول دراسة مدى ملائمة معايير التخطيط لمواقع مختارة للمنشآت الرياضية في مدينة كربلاء المقدسة بسبب حملة الأعمار التي شهدتها المدينة في الآونة الأخيرة والتغيرات العمرانية والديموغرافية التي شهدتها, ومدى الاتفاق والاختلاف بين هذه المعايير ونقاط القوة والضعف في كل من هذه المعايير من خلال مقارنتها مع المعايير المحلية ومعايير الدول المجاورة .فقد وجد أن هناك نقصا في الدور المعطى للمنشآت الرياضية والتعامل معها كنوع من الترف لا يستحق أن تنفق الأموال والجهود، ثم تم دمجها مع الكثير من الخدمات الترفيهية من قبل المخططين.استنتج البحث من خلال الدراسة التطبيقية أن هناك عجزا كبيرا في توفير هذه المرافق لهذه المدينة، على الرغم من أن هناك الآن توجها حديثا للبدء في المشاريع الإستراتيجية والهامة والمهمة ، مثل الملاعب ومنتديات الشباب والمسابح الاولمبية، التي يؤمل أن تنجز خلال الفترة القليلة القادمة إن شاء الله، من قبل وزارة الشباب والرياضة، والتي يمكن أن تحل جزءا كبيرا من المشكلة.ووجدت الدراسة الحاجة إلى إعادة النظر في معايير التخطيط الحالية من واقع المرافق الرياضية والشبابية من خلال تشكيل لجان مشتركة من الجهات ذات العلاقة لإعداد معايير مناسبة ومتوازنة لجعل الحدود بين عدم القدرة على توفير هذه الخدمة، وبين خدمة من لا حاجة لهم في مكان غير مناسب، والتكلفة الباهظة لتتناسب مع تلك المعايير.


Article
A Field Study of Divorce Cases in Holy Karbala City: Reality and Causes
دراسة ميدانية لحالات الطلاق في مدينة كربلاء المقدسة )الواقع والأسباب

Loading...
Loading...
Abstract

Divorce is an inevitable state caused by disagreement between husbonds and wives resulting from failing in achieve the least degree ofunderstanding which, in turn, leads to breaking love and consolidationties and consequently getting into the impossibility of marriage life. A fieldStudy of Divource Cases in Holy Karbala City: Reality and Cases LecturerThe study fell into four sections Section one dealt with the problem ofthe study, its importance, its goals and its limitation. The problem of theresearch is an answer to the following two questions: What are the causesof divorce and the its number state in holy Karbala city? Is it increasing ordecreasing and what is the percentage?The importance of the present research may be summarized asfollows:1. It is an addition to knowledge.2. It deals with the causes which lead to divorce and the obstaclesagainst marriage life.3. It tries to see the percentages and rates of divorce in (2007-2008-2009).

إن الطلاق هو حالة حتمية لاحتدام الخلافات بين الزوجين ونتيجة لفشلهمفي توفير الحد الأدنى من التفاهم بينهما مما يؤدي إلى انفصام عرى المودة والتآزروبالتالي استحالة الحياة الزوجية؛ هذا الموضوع تم تناوله في هذه الدراسة التيتضمنت أربعة مباحث وكالاتي:المبحث الأول: شمل مشكلة الدراسة وأهميته وأهدافه وحدوده، وتتلخصمشكلة البحث الحالي بالإجابة على السؤالين الآتين: ما هي أسباب الطلاقوما عدد حالاته في مدينة كربلاء المقدسة ؟ وهل في زيادة أو تراجع وما نسبةذلك؟.. ويمكن أن تلخص أهمية البحث الحالي في الأتي:1.1 أنها تشكل إضافة معرفية.2.2 تبحث في الأسباب المؤدية للطلاق ومعوقات الحياة الزوجية.3.3 تحاول التعرف على نسب ومعدلات الطلاق في السنوات ) 2007 - 2009 (4.4 إذ ليس هناك دراسة بحسب علم الباحثان تناولت أسباب ظاهرة الطلاق فيمدينة كربلاء المقدسة.5.5 تعد هذه الدراسة وصف لظاهرة من ظواهر المجتمع الكربلائي.6.6 كما تمثلت أهداف الدراسة الحالية وحدودها في أن الدراسة تهدف إلى تحقيقالأتي:


Article
A programme developed for Solid Waste management at construction sites in and around Karbala city center
تطوير برنامج لإدارة النفايات الصلبة لمواقع البناء داخل مركز مدينة كربلاء المقدسة وخارجها

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractThe development of this programme is highly significant to manage solid waste (S.W.) at different construction sites in and around Karbala city center, which also involved how resources are used as well as end-of-life deposition of materials in the waste stream. Ways to collect, recycle, transport, and dispose of S.W. that affects cost and environmental releases were looked at very carefully when this programme developed. Prior to 1970, sanitary landfills were very rare, S.W. was “dumped” and organic materials in the dumps were burned to reduce volume and this was common (1). This programme for today solid waste management is involving technologies that are more energy efficient and protective of human health and the environment. These technological changes and improvements have resulted from the needs to reduce direct impact on environment and residents living nearby construction sites. The programme developed so technology can be deployed and used to achieve the more efficient of saving resources, energy and above all environment protection.

الملخصان تطوير هذا البرنامج له من الاهمية لادارة النفايات في مواقع البناء المختلفة داخل وخارج مدينة كربلاء المقدسة والذي يشمل ايضا الكيفية التي يمكن من خلالها استعمال الموارد اضافة الى الطرح النهائي للمواد غير القابلة للتدوير في اتجاه تيار النفايات. طرق جمع النفايات، تدويرها ثم نقلها لطرحها كل هذه العمليات لها تأثير على التكلفة وما يتحرر عنها الى البيئة قد تم أخذه بنظر الاعتبار وبدقة بالغة عند تطوير هذا البرنامج . قبل عام 1970، الطمر أو الردم الصحي كان نادر الوجود، النفايات الصلبة كانت تطرح والمواد العضوية المطروحة تحرق لتقليل حجمها وهذا كان شائعا. هذا البرنامج لادارة النفايات الصلبة ليومنا الحاضر والذي يتضمن تقنيات أكثر كفاءة في استهلاك الطاقة وحماية صحة الانسان وبيئة مدينة كربلاء المقدسة من مخلفات ونفايات تلوث المدينة المقدسة وبالتالي تشوه من منظر المدينة. التغيرات والتحسينات في التقنيات ناتجة عن الحاجة لخفض التأثير المباشر على البيئة والسكان الذين يعيشون بالقرب من مواقع البناء. كما وان البرنامج تم تطويره بحيث أن التقنية يمكن وضعها واستعمالها لانجاز اكبر كفاءة في ادخار الموارد والطاقة وفوق ذلك كله حماية البيئة والصحة العامة واللذان هما الهدف الاساسي للبرنامج.


Article
The Ornamental Characteristics ofthe Traditional Doors in Holy Karbala City
الخصائص الزخرفية للأبواب التراثية في مدينة كربلاء المقدسة

Author: Asst.lecturer.Dhia Hmood Muhammad Al- Arajy م.م. ضياء حمود محمد الاعرجي
Journal: KARBALĀʾ HERITAGE Quarterly Authorized Journal Specialized in Karbalāʾ Heritage مجلة تراث كربلاء ISSN: 23125489 24103292 Year: 2015 Volume: 2 Issue: ع2 -ج2 Pages: 129-158
Publisher: Shiite Endowment ديوان الوقف الشيعي

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractThe present research has four sections . Section one tackled theproblem , the importance , the aim and the limits of the research togetherwith specifying the terms used . The problem of the study had asits concerns the characteristics of the ornamental units f the traditionaldoors the holy Karbala City through raising the following questions:1- What are the characteristics of the ornament done on the raditionaldoors in holy Karbala City ?2-What are the items and the material used in the structure of the designof the ornament ?3- what is the role of the structural constructional links of the ornamentunits of these traditional doors .The present research aimed at showing the characteristics of theornamental units of the tra7ditional doors of the holy Karbala city . Besides, the study was limited to studying the characteristics of the ornamentalunits of the traditional doors of the holy Karbala city for the period( 1890 – the beginning of 1960 s ) . The study included ( Bab Al- Khan ,Bab Attaq , Al – Burjah , Ujaisah and Bab Al- Sidrah ) . The terms usedin the research were also specified .Section two dealt with the theoretical framework; it included threesubsections . the first dealt with the raw materials used in the traditionaldoors while the second was concerned with the basic materials of thetraditional doors followed by the third subsections which talked the typesof the ornamental units . Section two ended with giving and discussingم . م . ضياء حمود محمد الاعرجي30the most important previous studies .Section three , on the other hand , dealt with the procedures followedwhich included the society of the research which consisted of (15)samples . (5) samples were chosen on purpose to achieve the goalof the research . The researcher adopted an analytical descriptive approachin analyzing the samples of the research . Section four includeda number of results obtained among which are the following :1- The present study concluded that all the samples of the researchused the geometric botanic units in the traditional doors .2- Human ornamental units were not seen in all the samples of the research.The researcher came out with some conclusions followed by somesuggestions together with bibliography and appendices .

الملخصتناول البحث الحالي الموسوم ب)الخصائص الزخرفية للأبواب التراثية في مدينة كربلاءالمقدسة( أربعة فصول احتوى الفصل الأول على مشكلة البحث وأهميته والحاجة إليه ، وهدفه،وحدوده ، وتحديد المصطلحات الواردة فيه .اذ اهتمت مشكلة البحث بخصائص الوحداتالزخرفية في الابواب التراثية لمدينة كربلاء المقدسة بطرح بعض التساؤلات الآتية :1. ما خصائص الزخارف المنفذة على الابواب التراثية لمدينة كربلاء المقدسة ؟2. ما المفردات والعناصر الداخلة في بنية التصميمات الزخرفية ؟3. ما دور العلاقات البنائية الإنشائية للوحدات الزخرفية لتلك الابواب التراثية ؟وقد هدف البحث الى: تعرَف خصائص الوحدات الزخرفية للأبواب التراثية في مدينة كربلاءالمقدسة .فضلا عن ذلك اقتصرت حدود البحث على دراسة خصائص الوحدات الزخرفيةفي الابواب التراثية لمدينة كربلاء المقدسة) 1890 - بداية ستينيات القرن العشرين ( وتشمل )باب الخان،باب الطاق،البرجة، عجيسة،جبيسة وباب السدرة( ،وحددت المصطلحات بما يخدمموضوعة البحث.أما الفصل الثاني فقد تضمن الإطار النظري للبحث واشتمل على ثلاثة مباحث ؛ الأولاختص بدراسة المواد الأولية المستخدمة في الابواب التراثية. والثاني اختص بالعناصر الاساسيةللابواب التراثية . بينما المبحث الثالث تطرق الى الصناعة التكوينية في الفنون الزخرفية واختتمالفصل الثاني بأهم الدراسات السابقة ومناقشتها .فيما اختص الفصل الثالث بإجراءات البحث واشتمل على مجتمع البحث المتكون من ) 15 (أنموذجا، أختيرت ) 5( نماذج قصدياً بما يحقق هدف البحث ، فيما اتخذ الباحث منهجاً وصفياًتحليلياً في تحليل نماذج العينة.أما الفصل الرابع فقد احتوى على جملة من النتائج التي توصل اليها الباحث ومنها :1. أظهرت الدراسة الحالية ان جميع نماذج البحث استخدمت الوحدات الزخرفية الهندسيةوالنباتية في الابواب التراثية.2. لم تظهر الوحدات الزخرفية الآدمية في جميع نماذج العينة.فيما توصل الباحث إلى جملة استنتاجات وتوصيات والتي أعقبتها المقترحات ، فقائمة المصادروالملاحق.

Keywords

Abstract / The present research has four sections . Section one tackled the problem --- the importance --- the aim and the limits of the research together with specifying the terms used . The problem of the study had as its concerns the characteristics of the ornamental units f the traditional doors the holy Karbala City through raising the following questions: 1- What are the characteristics of the ornament done on the raditional doors in holy Karbala City ? 2-What are the items and the material used in the structure of the design of the ornament ? 3- what is the role of the structural constructional links of the ornament units of these traditional doors . The present research aimed at showing the characteristics of the ornamental units of the tra7ditional doors of the holy Karbala city . Besides --- the study was limited to studying the characteristics of the ornamental units of the traditional doors of the holy Karbala city for the period --- 1890 – the beginning of 1960 s . The study included --- Bab Al- Khan --- Bab Attaq --- Al – Burjah --- Ujaisah and Bab Al- Sidrah . The terms used in the research were also specified . Section two dealt with the theoretical framework --- it included three subsections . the first dealt with the raw materials used in the traditional doors while the second was concerned with the basic materials of the traditional doors followed by the third subsections which talked the types of the ornamental units . Section two ended with giving and discussing م . م . ضياء حمود محمد الاعرجي 30 the most important previous studies . Section three --- on the other hand --- dealt with the procedures followed which included the society of the research which consisted of --- 15 samples . --- 5 samples were chosen on purpose to achieve the goal of the research . The researcher adopted an analytical descriptive approach in analyzing the samples of the research . Section four included a number of results obtained among which are the following : 1- The present study concluded that all the samples of the research used the geometric botanic units in the traditional doors . 2- Human ornamental units were not seen in all the samples of the research . The researcher came out with some conclusions followed by some suggestions together with bibliography and appendices . --- الملخص / تناول البحث الحالي الموسوم بـالخصائص الزخرفية للأبواب التراثية في مدينة كربلاء المقدسة --- أربعة فصول احتوى الفصل الأول على مشكلة البحث وأهميته والحاجة إليه ، وهدفه، وحدوده ، وتحديد المصطلحات الواردة فيه .اذ اهتمت مشكلة البحث بخصائص الوحدات الزخرفية في الابواب التراثية لمدينة كربلاء المقدسة بطرح بعض التساؤلات الآتية : 1. ما خصائص الزخارف المنفذة على الابواب التراثية لمدينة كربلاء المقدسة ؟ 2. ما المفردات والعناصر الداخلة في بنية التصميمات الزخرفية ؟ 3. ما دور العلاقات البنائية الإنشائية للوحدات الزخرفية لتلك الابواب التراثية ؟ وقد هدف البحث الى: تعرَف خصائص الوحدات الزخرفية للأبواب التراثية في مدينة كربلاء المقدسة .فضلا عن ذلك اقتصرت حدود البحث على دراسة خصائص الوحدات الزخرفية في الابواب التراثية لمدينة كربلاء المقدسة --- 1890 - بداية ستينيات القرن العشرين وتشمل --- باب الخان،باب الطاق،البرجة، عجيسة،جبيسة وباب السدرة ،وحددت المصطلحات بما يخدم موضوعة البحث. أما الفصل الثاني فقد تضمن الإطار النظري للبحث واشتمل على ثلاثة مباحث ؛ الأول اختص بدراسة المواد الأولية المستخدمة في الابواب التراثية. والثاني اختص بالعناصر الاساسية للابواب التراثية . بينما المبحث الثالث تطرق الى الصناعة التكوينية في الفنون الزخرفية واختتم الفصل الثاني بأهم الدراسات السابقة ومناقشتها . فيما اختص الفصل الثالث بإجراءات البحث واشتمل على مجتمع البحث المتكون من --- 15 أنموذجا، أختيرت --- 5 نماذج قصدياً بما يحقق هدف البحث ، فيما اتخذ الباحث منهجاً وصفياً تحليلياً في تحليل نماذج العينة. أما الفصل الرابع فقد احتوى على جملة من النتائج التي توصل اليها الباحث ومنها : 1. أظهرت الدراسة الحالية ان جميع نماذج البحث استخدمت الوحدات الزخرفية الهندسية والنباتية في الابواب التراثية. 2. لم تظهر الوحدات الزخرفية الآدمية في جميع نماذج العينة. فيما توصل الباحث إلى جملة استنتاجات وتوصيات والتي أعقبتها المقترحات ، فقائمة المصادر والملاحق.


Article
Historical Sights from Karbala Hawza A reading of the biographies of its Characters in the Establishment and pioneering Stages
لمحات تاريخية عن حوزة كربلاء قراءة في سير رجالاتها في مرحلتي التأسيس والريادة

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractIt is well-Known that Knowledge is the most honorablevirtue , the noblest merit and the most valuable characteristicby which a human being is characterized. It is the essenceof the civilization and the origin of the nations' glories , thesymbol of their sublimity and superiority in life and their guideto the eternal happiness. Scholars are the inheritors of theprophets , Knowledge keepers , right propagators and thereligion supporters ; they guide people to believe in Allah ,the Most High , and to follow His orders and they lead peopleto Welfare and honesty. As a consequence, a great number of verses and saying are cited to dignifyKnowledge and scholars and to highlight and give credit totheir high-ranking positions.Hence this the researchers devoted their attention to studythe historical course of the development of the religiousmovements of different doctrinal sources and their reflection(effects) on the intellectual and political levels , a historical linkof great importance as it represented a culture of the wholesociety which directly had an effect on the people's reactionsas to the historical and axial events which , in their turn ,constituted a distinguishing feature in the history of Iraq andthe neighboring courtiers , the most representative of whichwas the emergence and the mastery of the religious Hawza inthe Imam Husain's (p .b. u. h) city.These papers focused on the basic source of the brillianceof the religious school in the holy city of Karbala and on itsgreat scholars Who borne the burden of leading the nation inthe most difficult situations , actively played a historical rolein the critical periods and realized the surrounding politicaland intellectual orbit consequently , they formed a uniquepioneering movement, the basis of which are al-ijtihad andrelied on mind and the impact of this scool extended intothe entire world , and the holy city of Karbala was the first toaccept and embrace its great men in this movement . Theresearch chose to talk about the great men of the holy cityKarbala beginning with the first steps of the establishment ofits Hawza till the middle of the twentieth century.

الملخصلا يخفى على احد ان العلم أجلُّ الفضائل، وأشرف المزايا، وأثمن مايتحلى به الانسان، فهو أساس الحضارة ومصدر أمجاد الأمم وعنوان سموهاوتفوقها في الحياة، ورائدها إلى السعادة الأبدية، وإن العلماء هم ورثةالأنبياء، وخزّان العلم، ودعاة الحق، وأنصار الدين، يهدون الناس إلى معرفة الله وطاعته، ويوجهونهم وجهة الخير والصلاح، ومن أجل ذلك تظافرتالآيات والأخبار على تكريم العلم والعلماء، والإشادة بمقامهم الرفيع .ومن هذا المنطلق اهتم الباحثان بدراسة المسار التاريخي لتطور الحركات الدينية المستندة على الاحكام الفقهية المختلفة وانعكاساتها على الصعيدالفكري والسياسي مكونة حلقة تاريخية ذات اهمية ليست بالقليلة كونهاغدت تمثل ثقافة مجتمع بكامله انعكست وبشكل مباشر على ردود افعاله تجاه الاحداث التاريخية المحورية والتي شكلت بدورها علامة بارزة في تاريخ العراق والدول المجاورة، لعل ابرز مصاديقها نشوء وتطور الحوزة الدينية في مدينة الامام الحسين ) . )سلط البحث الضوء على المنابع الاساسية في تبلور المدرسة الدينية في كربلاء المقدسة وابرز رجالاتها الذين آلوا على انفسهم إلا ان يتصدوا لقيادةالامة في اصعب أدوارها التاريخية، متفاعلين مع محيطهم السياسي والفكري...مشكلين بذلك حركة رائدة ذات معالم فريدة قوامها الاجتهاد والركون الى العقل، امتد صداها للعالم اجمع، كان لمدينة كربلاء المقدسة قصب السبق في احتضان رجالاتها الافذاذ، وقد اختار الباحثين الحديث عن رجالات مدينة كربلاء المقدسة منذ البدايات الاولى لتأسيس حوزتها وحتى منتصف القرن العشرين .تألّف البحث من محورين تاريخيين، ب الاول منهما مسار نشوء الحوزةالعلمية وادوار تطورها منذ نشأتها وصولاً الى العصر الحديث، و تناولالمبحث الثاني ابرز رجالات الحوزة في العصر الحديث مع التعريج على ابرز المحطات التي أثروا من خلالها على المجتمع وتفاعلاته المختلفة، مع خاتمة توضح ابرز ما توصل اليه الباحثان من استنتاجات، مستعينين بعدد من المصادر التي تضمنت ترجمات للرجالات المذكورين والاحداث التاريخية الاخرى ... متمنّين ان يفتح هذا البحث آفاقاً اوسع في بحث جوانب تاريخ المدرسة الفقهية في كربلاء المقدسة ومن الله التوفيق والسداد .

Keywords

Abstract It is well-Known that Knowledge is the most honorable virtue --- the noblest merit and the most valuable characteristic by which a human being is characterized. It is the essence of the civilization and the origin of the nations' glories --- the symbol of their sublimity and superiority in life and their guide to the eternal happiness. Scholars are the inheritors of the prophets --- Knowledge keepers --- right propagators and the religion supporters --- they guide people to believe in Allah --- the Most High --- and to follow His orders and they lead people to Welfare and honesty. As a consequence --- a great number of verses and saying are cited to dignify Knowledge and scholars and to highlight and give credit to their high-ranking positions. Hence this the researchers devoted their attention to study the historical course of the development of the religious movements of different doctrinal sources and their reflection --- effects on the intellectual and political levels --- a historical link of great importance as it represented a culture of the whole society which directly had an effect on the people's reactions as to the historical and axial events which --- in their turn --- constituted a distinguishing feature in the history of Iraq and the neighboring courtiers --- the most representative of which was the emergence and the mastery of the religious Hawza in the Imam Husain's --- p .b. u. h city. 34 لمحات تاريخية عن حوزة كربلاء قراءة في --- الملخص لا يخفى على احد ان العلم أجلُّ الفضائل، وأشرف المزايا، وأثمن ما يتحلى به الانسان، فهو أساس الحضارة ومصدر أمجاد الأمم وعنوان سموها وتفوقها في الحياة، ورائدها إلى السعادة الأبدية، وإن العلماء هم ورثة الأنبياء، وخزّان العلم، ودعاة الحق، وأنصار الدين، يهدون الناس إلى معرفة الله وطاعته، ويوجهونهم وجهة الخير والصلاح، ومن أجل ذلك تظافرت الآيات والأخبار على تكريم العلم والعلماء، والإشادة بمقامهم الرفيع .ومن هذا المنطلق اهتم الباحثان بدراسة المسار التاريخي لتطور الحركات الدينية المستندة على الاحكام الفقهية المختلفة وانعكاساتها على الصعيدالفكري والسياسي مكونة حلقة تاريخية ذات اهمية ليست بالقليلة كونهاغدت تمثل ثقافة مجتمع بكامله انعكست وبشكل مباشر على ردود افعاله تجاه الاحداث التاريخية المحورية والتي شكلت بدورها علامة بارزة في تاريخ العراق والدول المجاورة، لعل ابرز مصاديقها نشوء وتطور الحوزة الدينية في مدينة الامام الحسين --- . --- سلط البحث الضوء على المنابع الاساسية في تبلور المدرسة الدينية في كربلاء المقدسة وابرز رجالاتها الذين آلوا على انفسهم إلا ان يتصدوا لقيادةالامة في اصعب أدوارها التاريخية، متفاعلين مع محيطهم السياسي والفكري...مشكلين بذلك حركة رائدة ذات معالم فريدة قوامها الاجتهاد والركون الى العقل، امتد صداها للعالم اجمع، كان لمدينة كربلاء المقدسة قصب السبق في احتضان رجالاتها الافذاذ، وقد اختار الباحثين الحديث عن رجالات مدينة كربلاء المقدسة منذ البدايات الاولى لتأسيس حوزتها وحتى منتصف القرن العشرين . تألّف البحث من محورين تاريخيين، ب الاول منهما مسار نشوء الحوزة العلمية وادوار تطورها منذ نشأتها وصولاً الى العصر الحديث، و تناول المبحث الثاني ابرز رجالات الحوزة في العصر الحديث مع التعريج على ابرز المحطات التي أثروا من خلالها على المجتمع وتفاعلاته المختلفة، مع خاتمة توضح ابرز ما توصل اليه الباحثان من استنتاجات، مستعينين بعدد من المصادر التي تضمنت ترجمات للرجالات المذكورين والاحداث التاريخية الاخرى ... متمنّين ان يفتح هذا البحث آفاقاً اوسع في بحث جوانب تاريخ المدرسة الفقهية في كربلاء المقدسة ومن الله التوفيق والسداد .

Listing 1 - 7 of 7
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (7)


Language

Arabic and English (6)

Arabic (1)


Year
From To Submit

2017 (2)

2015 (3)

2014 (2)