research centers


Search results: Found 231

Listing 1 - 10 of 231 << page
of 24
>>
Sort by

Article
Treating Some Diseases of Eyes, Teeth and Ears in the Assyrian Medicine
معالجة بعض أمراض العيون والأسنان والآذان في الطب الآشوري

Authors: Haeyfaa A. Aabed هيفاء احمد عبد --- Nesren A. Aabed نسرين أحمد عبد
Journal: Dirasat Mosiliya دراسات موصلية ISSN: 18158854 Year: 2011 Issue: 34 Pages: 137-167
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

This research deals the medical treatments in Mesopotamia for some diseases that attacked man. It consists of three sections. The first section focuses on the medical treatments for eyes diseases like night blindness, trochoma, in flamations, and tumours. Also, it discusses the plants and herbs used for treating them.The second section is devoted to presenting the ancient medical treatments for various tooth diseases such as inflamutions, caries, and gum tumours and their treatment with herbs according to the experience doctors had. Finally the third section deals with ear diseases of the ways of treating them.Ancient medicine was primarily bused on the experiences transmitted across generations in treating diseases with herbs and different oils according to what has been mentioned in the cuneiform texts

يتناول هذا البحث المعالجات الطبية في العراق القديم لبعض الأمراض التي كان يصاب بها الإنسان، وقد تم التركيز بثلاث محاور على المعالجات الطبية تطرق الأول منه لأمراض العيون كالعشو الليلي، الرمد، الالتهابات والأورام وأنواع النباتات والأعشاب التي استخدمت لعلاجها.
أما المحور الثاني درس فيه علاجات الطب القديم لأمراض الأسنان المتنوعة منها الالتهابات والنخر أو التسوس وأورام اللثة وعلاجها بالأعشاب وفق ما كان لدى أطبائهم من خبرة موروثة في المعالجات. أما المحور الثالث فقد تناول أمراض الأذن وكيفية معالجاتها.
لقد كان الطب القديم يعتمد أساساً على الخبرات المتوارثة عبر الأجيال في معالجات الأمراض بالأعشاب والزيوت المتنوعة وفق ما أشير لها في النصوص المسمارية.


Article
العراق في الاستراتيجية الامريكيةالاهداف والنتائج

Author: م. د. عماد مؤيد جاسم
Journal: AL-Mostansiriyah journal for arab and international studies مجلة مركز المستنصرية للدراسات العربية والدولية ISSN: 2070898X Year: 2008 Issue: 25 Pages: 7-12
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

إن أي معالجة موضوعية للاستراتيجية الاميركية الراهنة تجاه العراق لا بد وان تتطرق الى التحولات الفكرية والتغيرات السياسية الاقليمية والدولية التي رافقت تبلور رؤى جديدة للسياسة الخارجية والاستراتيجية الاميركية على حد سواء ، هذا من ناحية ، ومن ناحية اخرى ان موقع العراق ضمن هذه الاستراتيجية يبدو وكانه حجر الزاوية في بناء نظام أمني – سياسي يشمل منطقة الشرق الاوسط ككل ، والمشروع السياسي الاميركي الخاص بالمنطقة لا بد وان يتضمن خطوات مرحلية والعراق هو اولى الخطوات في هذا المشروع وعليه فأن التعرض للاستراتيجية الاميركية تجاه العراق هو تشخيص سياسي للمشروع الاستراتيجي الاميركي الاشمل في الشرق الاوسط .
ان رؤية المحافظين الجدد المعاصرة للسياسة الخارجية الامريكية تمثل تحولاً ضخماً في مواقف الجمهوريين التقليدية السابقة التي كانت تميل الى العزلة الدولية واليأس فيما يتعلق بنشر الديمقراطية والقيم الامريكية على المستوى الدولي ، الا ان الظروف الدولية خلال الحرب العالمية الثانية وبعدها دفعت الولايات المتحدة والجمهوريين إلى لعب دوراً اكثر جراءة ونشاطاً وتدخلاً على الساحة الدولية ، ولكن بقى كبار صناع السياسة الخارجية الامريكية الجمهوريين مثل ( هنري كسينجر ) يؤمنون بالواقعية السياسية والتي تنظر إلى العلاقات الدولية بالأساس كصراع قوى ومصالح ولا تهتم كثيراً بالرؤى الاخلاقية مثل نشر الديمقراطية وحقوق الانسان في العالم .
وقد بدأ فكر ( المحافظين الجدد ) يتشكل في السبعينات من القرن العشرين على مبدأين أساسيين وهما : رفض انعزالية الديمقراطيين ورفض واقعية الجمهوريين ، والبحث عن سياسة خارجية امريكية تضمن هيمنة الولايات المتحدة عالمياً وتنشر قيمها الاساسية كالديمقراطية وحقوق الانسان .


Article
تقييم نوعية مياه الشرب في محافظة المثنى

Author: رائد طارق هادي الخطيب
Journal: Iraqi Journal of Chemical and Petroleum Engineering المجلة العراقية للهندسة الكيمياوية وهندسة النفط ISSN: 19974884/E26180707 Year: 2007 Volume: 8 Issue: 1 Pages: 1-5
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

تضمن البحث قياس المواصفات الفيزياوية والكيميائية والاحيائية للمياه الخام والمنتجة في ثلاث محطات تصفية في محافظة المثنى خلال ثلاثة عشر شهراً شملت محطة تصفية كل من الرميثة والوركاء والخضر لغرض تقييم نوعية مياه النهر (الخام) ومياه الشرب (المنتجة) ومقارنتها مع المواصفة القياسية العراقية للمياه.وقد شملت المواصفات الفيزياوية قياس عكورة المياه والتوصيلية الكهربائية فيه اما المواصفات الكيمياوية فقد شملت قياس كل من العسرة الكلية للمياه على شكل كاربونات الكالسيوم وتركيز كل من الكالسيوم والمغنيسيوم والكلوريد والالمنيوم بالاضافة الى قياس كمية المواد الذائبة الكلية في الماء وشملت المواصفات البكتريولوجية قياس العدد الاحتمالي للكوليفورم وعضوي القولون وكذلك عدد المستعمرات البكتيرية على الوسط المغذي.


Article
Information Processing Methods of Gifted and Talented Students
أساليب معالجة المعلومات لدى الطلبة الموهوبين والمتفوقين

Author: Dr.Jasim Muhamed Ali أ.م.د. جاسم محمد علي
Journal: Al-Fatih journal مجلة الفتح ISSN: 87521996 Year: 2015 Volume: 11 Issue: 61 Pages: 202-218
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

This study aims to show the differences between the scores averages of fifth preparatory stage students (scientific-literary) on measurement of information processing methods according to gender and the study specialty and the interaction between them. The study sample consists of (200) male and female students, (100) male students and (100) female students divided to (100) students for scientific branch and (100) for literary branch.The researcher modifies the test of information processing methods and gets confirmation of its validity, for test study hypotheses; he uses two way analysis of variance on significance level (0.05 = α). The study results show no significant difference between scores averages of males and scores averages of females, and the scientific specialty exceeds on the literary specialty in information processing method.

هدفت هذه الدراسة إلى تعرف الفروق بين متوسطات درجات الطلبة الموهوبين والمتفوقين من الصف الخامس الاعدادي ( علمي – أدبي ) على مقياس أساليب معالجة المعلومات بحسب الجنس والتخصص الدراسي ( علمي – أدبي ) والتفاعل بينهما وقد تكونت عينة الدراسة من ( 200 ) طالباً وطالبةً منهم ( 100 ) طالب , و( 100 ) طالبة توزعوا على فرعي الدراسة , ( 100 ) في التخصص العلمي , و ( 100 ) في التخصص الأدبي . قام الباحث بتعديل اختبار أساليب معالجة المعلومات وتم التأكد من صدقه وثباته . ولاختبار فرضيات الدراسة استخدم تحليل التباين الثنائي عند مستوى دلالة ( α = 0.05 ) , وقد كشفت نتائج الدراسة عن وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطات درجات الذكور وبين متوسطات درجات الإناث , وإن التخصص العلمي يتفوق على التخصص الأدبي في أساليب معالجة المعلومات .


Article
التوجهات في استخدام الحاسبات الالكترونية في التعليم الثانوي

Author: هند فتح الله قندلا
Journal: Iraqi Journal for Computers and Informatics المجلة العراقية للحاسبات والمعلوماتية ISSN: 2313190X 25204912 Year: 1987 Volume: 18 Issue: 2 Pages: 107-125
Publisher: University Of Information Technology And Communications جامعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات

Loading...
Loading...
Abstract

خلال السنوات الاخيرة وبعد ظهور الحاسبات الالكترونية المايكروية الشخصية وبالنظر لخصائص وامكانيات هذة الحاسبات ورخص اثمانها , بدات تدخل في انظمة التربية والتعليم في الدوائر المختلفة . وعلى مستوى استخدام الحاسبات في المدارس كان انتشار الحاسبات في نطاق المجالين الرئيسين الاتيين . الاول يهدف الى تعليم مادة الحاسبة كموضوع واكنساب الطالب المعرفة في مجال هذه التقنية ، وتمكينه من استخدامها كوسيلة في حل المسائل ومعالجة البيانات . اما الثاني فيهدف الى توفير وسائل اضافية تساعد في تعميق المعرفة وتعلم المواضيع الدراسية المختلفة وحسب المرحة . وهنالك تفاوت كبير من دولة الى اخرى في حجم هذاالنشاط ومدى تعميمه واعتمادة في المدارس للمراحل الدراسية المختلفة . يلقى هذا البحث الضوء على التوجهات في استخدام الحاسبات في التعليم لمرجة الدراسة الثانوية ويطرح بعض الاستنتاجات العامة بصدد الموضوع .


Article
iraqi economic,
معالجة التضخم في الاقتصاد العراقي

Author: ميسر قاسم محمد غزال
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2008 Volume: 14 Issue: 49 Pages: 125-138
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

لا يتسع هنا المجال لأستعراض كامل الخلفيات التاريخية التي انتجت اوضاعنا الاجتماعية والاقتصادية والسياسية المتأزمة الحالية، وجل ما يمكن قوله هو ان الشعب العراقي وخلال ما يربو على ربع قرن لم يحصد سوى عدد من الحروب والعقوبات الدولية فالازمات التي ولدت الرعب والجوع المستمر للشعب حتى يومنا هذا.
لقد كان الاقتصاد الوطني اول واكبر المتضررين من تلك الازمات ومن سياسات الدولة غير العقلانية فكانت النتيجة اعباء ثقيلة لم يتمكن الشعب من حملها فإنعكست بتدهور الحالة المعيشية وفقدان الكثير من الحقوق والفرص فتدني الاقبال على الحياة والحماس في العمل فإنتكاس لكافة المؤشرات الاقتصادية والاجتماعية التي تقاس بها ديناميكية المجتمع.
ويعاني الاقتصاد العراقي حالياً ازمة اقتصادية مركبة ومتعددة الابعاد احد ابعادها او مظاهرها هو التضخم ذو المعدلات المتفجرة اما ابعاد الازمة الاخرى فهي كثيرة منها تعطل الكثير من الطاقات الانتاجية ومنها البطالة ومنها انعدام او أنخفاض معدل النمو الاقتصادي وينتج عن كل ذلك تدهور مستويات الدخل الحقيقي وانخفاض مستوى معيشة واستهلاك الفرد. ولم تظهر هشاشة او ضعف البناء الاقتصادي بشكل واضح الا بعد فرض نظام العقوبات الاقتصادية الدولية حيث كانت النتيجة الأبرز تتمثل في ظهور ركود اقتصادي عميق مصحوباً بمعدلات قياسية من التضخم سببها الأساس تدهور جهاز الانتاج والعرض وارتفاع المستوى العام للأسعار حتى مع تدني حجم الطلب الكلي.
ان الصدمات التي تعرض لها القطاع النفطي طيلة العقدين الاخيرين من القرن الماضي مضافاً اليه ضعف مساهمة القطاعات الانتاجية أدخل الاقتصاد العراقي في دورة ركود حادة وطويلة وبالتالي جعل معدلات النمو للمتغيرات الاقتصادية الكلية تتجه نحو السالب.
وفي ظل تراجعات اقتصادية كهذه فإن أية سياسة نقدية او مالية توسعية سوف تؤدي الى ارتفاع معدلات التضخم بشكل لا يمكن السيطرة عليه.
وتحت ظروف كهذه فإن أي تعرض لدور الدولة الاقتصادي بدءً من امتلاكها لقطاع اقتصادي عام استراتيجي وانتهاءً بتخطيطها المباشر وأشرافها غير المباشر على مجمل النشاط الاقتصادي سيمنع اجراء التحولات الهيكلية الضرورية في الاقتصاد العراقي، ان التلقائية او العفوية او الحرية الاقتصادية التي يتغنى بها أنصار الرأسمالية المتطرفين تصلح فقط لمستوى متقدم من التطور الرأسمالي وهي لا تصلح للأقتصاديات التي تمر بمراحل التحول من التخلف الى التنمية.
ان هذا البحث ينطلق من فرضية مفادها ان التضخم النقدي الحالي في العراق وهذا المستوى العام المرتفع للأسعار يأتي كنتيجة لتدهور وتعطل قوى الانتاج العراقية فهبوط في كمية السلع المعروضة يقابله أنفاق حكومي متزايد وغير منتج، وبالتالي فما لم تبدأ عجلة الانتاج الوطني بالدوران الفوري والسريع فإن أي من مظاهر او مؤشرات الازمة الاقتصادية الحالية ومنها التضخم لن يمكن علاجها حيث يبقى الحل في تغيير استراتيجي جوهري في مجمل المنهجيات والمنطلقات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية.
ان البعد الزماني لهذا البحث هو بداية الارتفاع الكبير في معدلات التضخم في الاقتصاد العراقي والذي ارتبط مع بداية التداعيات والانهيارات في المؤشرات الاقتصادية الكلية بعد حرب الخليج الثانية عام 1991 ولكل المرحلة الزمنية الممتدة حتى يومنا هذا.


Article
The Programming Development for Processing and Interpretation of the Earth Resistivity Sounding
ألتطوير البرمجي في معالجة وتفسير الجس ألمقاومي الأرضي

Author: Marwan Mutib Zuhair D. AL-shaikh مروان متعب زهير داؤد الشيخ
Journal: Iraqi National Journal of Earth Science المجلة العراقية الوطنية لعلوم الارض ISSN: 16823222 Year: 2009 Volume: 9 Issue: 2 Pages: 41-58
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

The research contains the explanation, exploitation and development of igital technique in design of stripping, partial and modification modeling or resistivity sounding data. Resistivity transforms of field observations are determined from the digital linear filtering operation which depends on fourier transform and convolutions of two functions. The calibration and adjustment of zonal parameters are conducted with the rule of excellent relationship between each field observations branch and associated zonal parameter section.The final model is computed according to equivalence rules with automate approach.The present designed program (MAK) has got three formats with 6 , 8 and 12 field measurements per the logarithmic decade depends on filter length.The type of geoelectrical study (environmental, engineering, hydrogeology, stratigraphy …etc ) is defined the format of the chosen filtar

يشمل البحث توضيح واستثمار وتطوير التقنية الرقمية في تصميم النماذج التقشيرية والتجزيئية والتحويرية لبيانات الجس المقاومي الأرضي وفق عملية حساب تحويلة المقاومية للقيم الملاحظة حقليا بعملية الفلترة ألخطية التي تعتمد على تحويلة فورييه والاحتواء لدالتين.يتم معايرة وضبط المعاملات النطاقية بالاعتماد على الترابط القوي بين الفرع ألمقاومي للقيم الحقلية ومقطع المعاملات النطاقية المرتبطة به، ثم يحسب النموذج النهائي بموجب قواعد التكافؤ والأسلوب الذاتي.تم وضع ثلاثة استمارات، وفق البرنامج المصمم الحالي ((MAK، تتضمن 6 و8 و12 قياسا حقليا في الدورة اللوغاريتمية العشرية الواحدة والتي تعتمد بدورها على طول الفلتر. إن طبيعة الدراسة الجيوكهربائية سواء كانت بيئية أو هندسية او هايدروجيولوجيةاو جيولوجية هي التي تحدد نوع الاستمارة للفلتر المراد استخدامه.


Article
The State Rule in treating monopolization in islamic legislation and its effect in economic development
دور الدولة في معالجة الاحتكار في التشريع الإسلامي وآثاره على التنمية الاقتصادية

Author: Kaml Saqar Alqaisy كامل صكر القيسي
Journal: Anbar University Journal of Islamic Sciences مجلة جامعة الأنبار للعلوم الإسلامية ISSN: 20716028/27068722 Year: 2011 Volume: 3 Issue: 11 Pages: 219-282
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

Thanks to God and glory and peace be upon the prophet Mohammad and his relative and his colleagues. In Islamic legislation, the government has an important role in preserving people’s wealth and money, and the stability of their social and financial life. Monopolization and usury continued to be bad methods to plunder the people’s money and absorb their bloods. Islamic considered such bad deeds as a means to spoil construction and development and also a means to destroy the pillars of government. The monopolization of goods that people need is considered a great harm and big damage which is prohibited in Islam because it is a means of extorting people’s wealth. In this respect God says “O, believers, never get your money among each other by means of injustice except if they are in the form of commerce based on your satisfaction, and do not kill yourselves remembering that God is merciful with you” it is clear and abundant injustice. God’s advice in this respect is reflected in the prophet’s saying “O, my creatures I have prevented injustice on myself, so do not be unjust to each other ”. This case is among matters that spoil contracts and is considered a hindrance in the way of production process. Therefore Islam rejected that and didn’t allow it as a means of acceptable investment. The role of Islamic state plays an influential role to restore balance to the market and the organization of activity. This situation should oblige the government to put forward some regulations regarding this issue. Islamic jurisprudence is rich with what treats this matter adequately and maintain its pillars without mischief or astray. This research paper is divided into three parts and a conclusion.The first part is entitled : Monopolization- concept, rules and types. It deals with monopolization which means hiding the additional goods which are demanded by people at any time waiting for them to be sold with higher prices whether they are consuming or productive goods, and even if they are in the form of gold or silver. Schools of jurisprudence all agreed on the forbiddance of monopolization. Prophet Mohammad (PBUH) said : “Any one who monopolizes is a mistaker”. This means that he is a wrongdoer and rebellious and this is forbidden in Islam.The second part deals with the role of Islamic government in the treatment of monopolization. In this part I stated the methods adopted in Islam to prevent monopolization. They include : imposement of obligatory pricing. If the merchant insisted on monopolization he will be obliged by the Islamic ruler to sell the goods in the market.The third part deals with the monopolization practices and their effects on economic development.The conclusion is related to mentioning the most important results which included: monopolization is considered an economic and social crime. Moreover, the unreal and face speculations and the methods of hoax and so on, which are against the Islamic principles. This situation proved that what is presented by the Islamic shariah is the real guarantee for preventing disasters and crises. This has become clear in the world crises today as the Islamic banks and financial institutions are not affected by the crises like other institutions because the Islamic banks adopted the Islamic principles and the role of Islamic government is to maintain the balance of all concerned parties. Finally there should be an adequate social culture in a correct environment in which monopolization is prevented.

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وأصحابه أجمعين.أما بعد... فإن للدولة في التشريع الإسلامي دورا مهما في الحفاظ على ثروة الناس وأموالهم، واستقرار حياتهم المعيشية والاجتماعية وكان الربا والاحتكار من الأساليب السيئة لنهب أموال الناس وامتصاص دمائهم، وقد عدّ الإسلام هذه الآفات مفسدة للعمران ووسيلة لتقويض أركان الدولة، فاحتكار السلع التي يحتاج إليها الناس ضرر فادح ومفسدة كبيرة، وهو عمل منهي عنه شرعاً، لأنه وسيلة لأكل أموال الناس بالباطلومن الظلم الواضح البين الذي أمر الله بالبعد عنه، قال تعالى في الحديث القدسي: ((يا عبادي إني حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرماً فلا تظالموا..))( )، وهو من الأمور التي تخل بالعقود وعقبة في طريق العملية الإنتاجية، ولذلك نبذه الإسلام ولم يقبله كوسيلة للاستثمار المشروع، ودور الدولة الإسلامية دور فاعل لإعادة التوازن للسوق وتنظيم النشاط، وهذا يحتم عليها وضع الضوابط، والفقه الإسلامي غني بكل ما يعالج هذه المسألة ويقيم أركانها على أتم وجه من غير طغيان ولا شطط. وقد جاء البحث مقسما على ثلاثة مباحث وخاتمة.المبحث الأول: الاحتكار، مفهومه حكمه، أنواعه: وقد بينت فيه أن الاحتكار هو حجب السلعة الفائضة عن استعمال البائع عن البيع مع حاجة الناس إليها في أي وقت بانتظار بيعها في وقت آخر بأعلى من ثمنها... سواء كانت سلعة استهلاكية أو إنتاجية، فكل ما أضر الناس حبسه فهو احتكار وإن كان ذهباً أو فضة، وقد اتفقت المدارس الفقهية على اختلاف وجهاتها ومدارسها على تحريم الاحتكار، قال : ((لا يحتكر إلا خاطئ))( ) والخاطئ هو الآثم، لأنه مذنب عاصٍ، ولذلك فهو حرام.المبحث الثاني: دور الدولة الإسلامية في معالجة الاحتكار: وقد بينت فيه الوسائل التي اتخذها الإسلام لمنع الاحتكار ومعالجته، وهي: فرض التسعيرة الإجبارية، فإن تجاوز التاجر واحتكر السلعة أجبره ولي الأمر على بيعها وعرضها في السوقالمبحث الثالث: الممارسات الاحتكارية وآثارها على التنمية الاقتصادية. الخاتمة: ذكرت فيها أهم النتائج وهي: إن الاحتكار جريمة اقتصادية واجتماعية، وأن المضاربات الوهمية والصورية وطرق الاحتيال والنصب وغير ذلك من الصور الاحتكارية التي تخالف المبادئ الإسلامية أثبتت أن ما قدمته الشريعة الإسلامية من مبادئ هو الضمان الحقيقي لعدم حدوث الكوارث والأزمات. وهذا ما لمسناه في الأزمة العالمية اليوم حيث إن المصارف والمؤسسات الإسلامية لم تتأثر بالأزمة كغيرها، لأنها تبنت منهج الإسلام وأن واجب الدولة الإسلامية إقامة التوازن بين مختلف المصالح المتعارضة ذلك. وأخيرا ضرورة إيجاد ثقافة اجتماعية في بيئة مواتية لمحاربة الاحتكار.


Article
An opinion in Special Agency of vehicle
رأي في الوكالة الخاصة بالمركبات معالجة قانونية

Author: نهاية مطر العبيدي
Journal: Journal of Kirkuk University Humanity Studies مجلة جامعة كركوك للدراسات الانسانية ISSN: 19921179 Year: 2009 Volume: 4 Issue: 1 Pages: 245-255
Publisher: Kirkuk University جامعة كركوك

Loading...
Loading...
Abstract

This study is an attempt to analysis a Special Agency of vehicle , this legal system which start to work by it after April 2003 , instead of the system of registration of vehicles . A special Agency of Vehicle means is a contract ruling the relation between the Seller of the car and the buyer of it , and this contract must register in Al – mroor office . The must important question is A special Agency of Vehicle is realy Agency contract or just sell contract comes in a form of Agency and we don’t know what is the cause of that !! , and does this legal system really achieve the ideal protect to the right of property in the vehicle !! Finally we strongly recommended to return to re active the system of registration of vehicle because the objections of a special Agency of vehicle .

ملخص البحث يمثل هذا البحث محاولة متواضعة لدراسة الوكالة الخاصة بالمركبات , هذا التنظيم الذي شرع في ظروف استثنائية بعد نيسان 2003 م . في محاولة لحماية حق الملكية , وبصدوره علق العمل بنظام تسجيل المركبات الذي كان معمولا به سابقا . وعقد الوكالة الخاصة بالمركبات هو عبارة عن عقد ينظم العلاقة بين بائع المركبة (سواء كان المالك المسجلة المركبة باسمه في دائرة المرور او الحائز ) , ومشتري المركبة والذي ياخذ صفة حائز للمركبة لا مالك . وهذه الوكالة يجب تسجيلها في دائرة المرور ومصادقتها لدى الكاتب العدل , وعدد الوكالات التي للمالك او الحائز اصدارها غير محدد بعدد معين بشرط اسقاط الوكالة السابقة لها , مع بقاء المركبة مسجلة باسم المالك الأصلي ,ونظرا لاهمية موضوع البحث لاتصاله بحق الملكية ولعلاقته المباشرة بحياة وحقوق المواطنين نتسأل هل تمثل هذه الوكالة الحماية الفعلية لحق الملكية في المركبات ، ثم ما هو تكييفها القانوني هل نحن بصدد عقد وكالة فعلا , ام عقد بيع مفرغ في صيغة عقد وكالة ؟ وان خلا القانون المدني من هذه الصيغة , و ماهي حقيقة علاقة المالك بالمركبة بعد إصداره وكالة خاصة بها ؟ !! .ختاما أهم ما توصلت اليه الدراسة هو التوصية وبشدة للعودة للعمل بنظام تسجيل المركبات لمافي نظام الوكالة الخاصة بالمركبات من قصور تشريعي لأنه غالبا ما تعجز النصوص التشريعية عن تامين متطلبات التغييرات السريعة لاسيما الحروب وهذا ما حصل في الوكالة الخاصة بالمركبات .


Article
تحليل العلاقة بين النظام الإنساني والآلي في معالجة المعلومات

Author: سلوى السامرائي
Journal: Journal of Baghdad College of Economic sciences University مجلة كلية بغداد للعلوم الاقتصادية الجامعة ISSN: 2072778X Year: 2008 Issue: 18 Pages: 207-226
Publisher: Baghdad College of Economic Sciences كلية بغداد للعلوم الاقتصادية

Loading...
Loading...
Abstract

أن دراسة العلاقة بين النظام الإنساني والآلي في معالجة المعلومات بدأت في الظهور في كتابات العديد من الكتاب والباحثين في مجال العلوم السلوكية في نهاية السبعينات من هذا القرن وذلك نتيجة للمشاكل التي رافقت استخدام النظم الآلية في معالجةالمعلومات(الحاسوب) والحاجة لتصميم أنظمة معلومات تلائم الاحتياجات المعلوماتية المختلفة لمتخذي القرار والتي تعكس أنماطهمالشخصية في التفكير, وتشير الدراسات السلوكية إلى أن مصممو التقنيات الآلية لمعالجة المعلومات اعتمدوا في تصميمهم على الدراسات ذات العلاقة بالنظام الإنساني لمعالجة المعلومات (Newell& simon,1972:24)&(Scott,1986:222) لرسم صورة لطبيعة العقل الإنسانية ونمطه في معالجة البيانات, كما ازداد الاهتمام بهذا الموضوع مع ازدياد حدة المنافسة بين الشركات المتخصصة في أنتاج أجهزة الحاسوب من اجل التوصل الى التقنيات الأكثر قدرة على تلبية للاحتياجات المعلوماتية للمستفيدين وبالأخص متخذي القرار. انطلاقا من هذه الأهمية فان هذا البحث يهدف الى تسليط الضوء على العقل الإنساني ونظامه في معالجة المعلومات والاختلاف في الأنماط الشخصية لمعالجة المعلومات,ومن ثم التطرق وبأسلوب مقارن للعلاقة بين النظامين الإنساني والآلي في معالجة المعلومات وأهمية هذه العلاقة وعلى النحو الأتي: أولا:- العقل الإنساني ونظامه في معالجة المعلومات. ثانيا:- الأنماط الشخصية في معالجة المعلومات. ثالثا:- تحليل مقارن للعلاقة بين النظامين ؛الإنساني والآلي في معالجة المعلومات. وسوف يتم تناول هذه المواضيع اعتماد على عرض وتحليل ماورد في الأدبيات الدراسات والأبحاث التي تناولت هذا الموضوع .

Listing 1 - 10 of 231 << page
of 24
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (230)

journal (1)


Language

Arabic (106)

English (80)

Arabic and English (36)


Year
From To Submit

2020 (6)

2019 (28)

2018 (24)

2017 (33)

2016 (27)

More...