research centers


Search results: Found 448

Listing 1 - 10 of 448 << page
of 45
>>
Sort by

Article
Comparison between two stages least square method and three stages least square method In exact identification: simulation experiments
مقارنة المعالم المقدرة بطريقة المربعات الصغرى بمرحلتين والمعالم المقدرة بطريقة المربعات الصغرى بثلاث مراحل

Author: dr fayad abed alla ali
Journal: Al Kut Journal of Economics Administrative Sciences مجلة الكوت للعلوم الاقتصادية والادارية ISSN: 1999558X Year: 2011 Volume: 1 Issue: 5 Pages: 94-111
Publisher: Wassit University جامعة واسط

Loading...
Loading...
Abstract

The research is concerned with the concept of simultaneous equation models and its importance in the formulation of the economical relation ships in which the variables affect each others ,the research is also concerned with the main methods in the estimation of the parameters of these models by 2SLS and 3SLS , then make a comparison between these two methods by four simulation experiments for different correlations between error terms and replicate these experiments for three samples 25,50,75 to reach the best method for estimation .

تناول البحث مفهوم نماذج المعادلات الآنية وأهميتها في صياغة العلاقات الاقتصادية المتداخلة والتي تؤثر وتتأثر المتغيرات فيها بعضها بالبعض الآخر كما تطرق البحث إلى أهم طرائق تقدير معالم هذه النماذج وهما طريقة المربعات الصغرى لمرحلتين وطريقة المربعات الصغرى لثلاث مراحل وتم إجراء مقارنة بين هاتين الطريقتين باستعمال أربعة تجارب محاكاة لحالات ارتباط مختلفة بين حدود الخطأ في المعادلات وكررت فيها التجارب لثلاث عينات بأحجام 25و50 و75 للوصول للطريقة الأفضل في التقدير .


Article
Economic reform policies in China and the possibility ofAdapted in an environment that the Iraqi economy
مقارنة بين طريقة بيز القياسية وطريقة وطريقة الامكان الاعظم لتقدير معولية النظام المتسلسل باستخدام المحاكاة

Loading...
Loading...
Abstract

في هذا البحث تم تقدير دالة المعولية لنظام مؤلف من m من المركبات المستقلة المربوطة بشكل متسلسل والتي لها توزيع أسي بمعلمات مختلفة ( 〖(λ_i〗_( ,) i=1,2,…,m وتم استعمال طريقة الإمكان الأعظم وطريقة بيز القياسية في التقدير . وقد تم توظيف أسلوب المحاكاة (Simulation) بطريقة مونت كارلو (Monte Carlo) للمقارنة بين الطريقتين بغية الوصول إلى أفضل طريقة للتقدير . وتوصل البحث إلى أفضلية طريقة بيز القياسية بالمقارنة مع الطريقة الأخرى في التقدير ولجميع حجوم العينات .

In this research an estimation of reliability function for a series system consist m independent components, which have an exponential distribution with different Parameters 〖(λ_i〗_( ,) i=1,2,…,m). Standard Bayes method and maximum likelihood method are used in estimation . Simulation results shown that Standard Bayes Method is the best method with compare the other method in estimation for all samples size.

Keywords

Comparison --- مقارنة


Article
Differentiate judicial comparative study
التفــريق القضــائي دراسة مقارنة

Author: أ.م.د.هادي حسين الكرعاوي د. هادي حسين الكرعاوي
Journal: Journal of Kufa legal and political science مجلة الكوفة للعلوم القانونية والسياسية ISSN: 20709838 Year: 2010 Volume: 1 Issue: 4 Pages: 104-140
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

قضت حكمة الشريعة على أن يكون الطلاق بيد الزوج, ومع هذا فقد اقتضت عدالتها أن تمنح الزوجة حق المطالبة بالطلاق في الحال الذي لا يبقى لكرامتها وحقها وجود , وأوجبت على القاضي أن يجيبها إلى طلبها في مثل هذا الحال, ولأهمية التفريق في تنظيم الحياة الإنسانية والوقوف في وجه من يحاول التعسف في استخدام حقه باسم القيمومة, والتقصير في أداء حقوق المرأة. فكان سببا لاختيار هذا البحث, وللوقوف على عدالة الشريعة الإسلامية , ودقتها وعمقها في النظم والتنظيم .
فهي محاولة للوقوف على بيان أراء المذاهب الإسلامية , وأدلتها في حكم التفريق بين الزوجين, والانطلاق منه في بيان أقربها إلى الواقع , مع الحاجة التامة اليوم في ارفاد القانون المدني للاحكام الشرعية وعدم الانجرار الى القوانين الغربية.
ولم اعثر بحدود تتبعي القاصر على من تصدى للبحث في التفريق بين الزوجين عند تحقق موضوعه وعلى مستوى الدراسات الشرعية بشكل يجمع بين المذاهب الاسلامية مقارنة مع الدراسات القانونية على الرغم من ان اغلب الدراسات السابقة على مستوى البحث القانوني فقط؛ لان مساحة النظر فيه معطاة الى القاضي بحسب نظره مع مرونة التشريع لديه, وهذا بعكسه الى حد ما في التشريع الاسلامي؛ لذلك كان هناك نوع من الاحجام عن البحث في هكذا مواضيع لكن الحاجة تدفعنا الى البحث فيها؛ لانها تمثل حاجة ماسة خاصة مع تعسف الرجل في استخدام سلطته وقوامته على النساء.
فجاءت خطة البحث في مقدمة تناولنا فيها أهمية البحث وسبب اختيار البحث, وتمهيد في بيان معنى التفريق القضائي , والفرق بين التفريق والطلاق , وقسم البحث على مطالب فكان المطلب الأول في بيان التفريق بسبب عدم الإنفاق, والمطلب الثاني التفريق للعيوب, وفي المطلب الثالث تناول التفريق للشقاق أو سوء العشرة, وفي المطلب الرابع التفريق حال غياب الزوج , وفي المطلب الخامس التفريق للحبس، ثم الخاتمة واهم النتائج التي توصل اليها البحث, وتبعها ثبت بالمصادر والمراجع.


Article
أحكام اللقطــــــة دراسة مقارنة

Authors: م.م انعام جبار علوان --- أ.م.د ضحى محمد سعيد النعمان
Journal: TIKRIT UNIVERSITY JOURNAL FOR RIGHTS مجلة جامعة تكريت للحقوق ISSN: 25196138 Year: 2010 Volume: 2 Issue: 8 Pages: 134-191
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

الحمد لله الذي أوضح لنا سبيل الهداية، وأزاح عن بصائرنا ظلمة الغواية والصلاة والسلام على النبي المصطفى المبعوث رحمة للعالمين وقدوة للسالكين وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين وبعد:-
أولاً:- مدخل تعريفي بموضوع البحث
تعد اللقطة من الأشياء التي وإن خرجت من حيازة مالكها بحادث فجائي غير إرادي، لا يصح الاستيلاء عليها لأن مالكها لا يزال يتمتع بملكيتها المعنوية وإن فقد حيازتها المادية.
وقد اعتنى الفقه الإسلامي بمذاهبه المختلفة بهذه اللقطة عناية كبيرة وكان له السبق في معالجة أحكامها بأدق التفاصيل مستخلصاً ذلك من قول الرسول (&#61554;) لما سئل عنها فقال: "عَرِّّفها سنة ثم اعرف وكاءها و عفاصها ثم أستنفق بها فإن جاء ربها فأدها إليه فقال يا رسول الله فضالة الغنم؟ قال: خذها فإنما هي لك أو لأخيك أو للذئب قال: يا رسول الله فضالة الإبل؟ قال: ما لك ولها معها حذاؤها وسقاؤها حتى يلقاها ربها"( ).
ولم يقتصر تنظيمها على الفقهاء المسلمين بل عنيت بعض التشريعات العربية التي اخترناها محلاً للمقارنة أحكامها عناية كبيرة سواء كان ذلك بسن تشريعات خاصة كالقانون المصري الذي نظم أحكامها بالأمر العالي الصادر في 18/5/1898 والقانون السوري ببلاغ وزارة المالية رقم(111/ب) الصادر في 1957 أم في قوانينها المدنية كالقانون السوداني الذي نظمها في قانون المعاملات المدنية الصادر في 1984 والقانون المدني اليمني رقم (14) الصادر في 2002 وذلك حرصاً منها على حماية حق المالك من الاعتداء على ملكه والإضرار به من جهة وتوفير الحماية للملتقط من خلال حقه في المكافأة من جهة أخرى، أما القانون العراقي فقد جاء خالياً من تنظيم قانوني لأحكام اللقطة على الرغم من إشارته إليها في المادة (1103) من القانون المدني.
وقد وجدنا من خلال اطلاعنا على موقف الفقه الإسلامي والقوانين التي نظمت أحكام اللقطة أن مجموعة من الالتزامات تنشأ عن واقعة الالتقاط وتلقى على عاتق الملتقط والدائرة المختصة من جهة وأخرى تلقى على عاتق مالك اللقطة من جهة ثانية حيث يقع على الملتقط الالتزام بالمحافظة على اللقطة وتسليمها للدائرة المختصة كما يقع على هذه الأخيرة بدورها الالتزام بالمحافظة على اللقطة والإعلان عنها ومن ثم ردها إلى مالكها في حالة ظهوره وبالمقابل يلتزم مالك اللقطة بمجموعتين من الالتزامات الأولى تقع عليه قبل العثور على اللقطة وتتمثل بمراجعته الدائرة المختصة خلال مدة محددة ومن ثم الوصف الدقيق للّقطة والتعريف بها والثانية تقع عليه بعد أن يبلغ بالعثور عليها وتتمثل بدفعه أجور المحافظة والنفقات ودفع قيمة المكافأة وتسلم اللقطة.
ثانياً:- أهمية البحث وسبب اختياره
قد يتراءى للبعض للوهلة الأولى أن موضوع البحث من المواضيع التقليدية التي لا جدوى من البحث فيها وأن التشريع العراقي لا يعاني من نقص بعدم تنظيمه لأحكام اللقطة ذلك أن معالجة هذا النقص يكون بالرجوع إلى مبادئ الشريعة الإسلامية التي تعد المصدر الثالث للحكم القانوني عند وجود نقص في النص التشريعي وغياب العرف بموجب المادة الأولى من القانون المدني العراقي ولكن هذا القول على الرغم من افتراض صحته يصدق على أغلب النصوص القانونية التي تجد أساسها في مبادئ الشريعة الإسلامية إن لم تكن كلها إلا أن ذلك لم يمنع المشرع من تنظيمها بنصوص تشريعية أختار منها من كل مذهب ما وجده الأصح والأنسب للمجتمع عندما وجد أن الحاجة والضرورة تدعو إلى تقنينها بعد إن افرز الواقع أو نادى الفقه بضرورة تقنينها. وهكذا فإن أهمية موضوع بحثنا تتجلى من خلال النتيجة التي نريد الوصول إليها وهي ضرورة تنظيم الأحكام القانونية للّقطة هذه النتيجة التي دعا إليها المشرع العراقي نفسه في القانون المدني الذي قضى في المادة (1103) منه بأن الحق في اللقطة تنظمه القوانين الخاصة إلا إن هذه الدعوة لم تلق مجيباً إلى يومنا هذا ولم يصدر أي قانون خاص يعالج أحكام اللقطة.
ثالثاً:- أهداف البحث
يهدف البحث إلى مناقشة وتحليل النصوص القانونية المنظمة للموضوع في القوانين المقارنة مع تلك الأحكام التي أرساها الفقه الإسلامي حوله بهدف الوصول إلى اقتراح نظام قانوني يعالج أحكامه في القانون العراقي الذي جاءت أحكامه خالية من أي تنظيم تشريعي له سواء في القانون المدني أو ضمن تشريع قانوني خاص.
رابعاً:- منهجية البحث
أعتمد في البحث الأسلوب التحليلي المقارن من خلال بيان موقف التشريعات المنظمة لموضوع البحث والمتمثلة بالقانون المصري والسوري والسوداني واليمني والمقارنة بينها وبين ما جاء به الفقه الإسلامي بمذاهبه المختلفة من أحكام مسهبة ومفصلة للموضوع بكل تفصيلاته وجزئياته.
خامساً:- هيكلية البحث


Article
الاتجاهات الجديدة في قانون إدارة الدولة العراقية للمرحلة الانتقالية ـدراسة مقارنة في الدساتير العراقيةـ ا

Author: Sahar Mohammed سحر محمد نجيب البياتي
Journal: alrafidain of law مجلة الرافدين للحقوق ISSN: 16481819 Year: 2008 Volume: 10 Issue: 35 Pages: 147-176
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

بصدور قانون إدارة الدولة العراقية للمرحلة الانتقالية في 8/3/2004 بدأت مرحلة جديدة من التطور الدستوري والسياسي في العراق ورغم تزامن هذه المرحلة الجديدة مع وقوع العراق تحت الاحتلال الأمريكي البريطاني، الذي يشكل المتغير الأول والأفعل في حاضر العراق ومستقبله. فان هذا القانون يكتسب أهمية كبيرة اليوم، لأنه يرسم الملامح الدستورية والسياسية لمستقبل العراق وأمنه واستقراره وتقدمه على أسس جديدة من خلال تبنيه مجموعة من القيم والمبادئ والقواعد والمصادر والنظم، والعلاقة بين المركز والمناطق والموقف من الفيدرالية، والمسألة الطائفية، والجنسية ، والمواطنة، وحقوق المرآة


Article
السلوك النفعي والانتهازي في الشخصية اليهودية .. دراسة مقارنة بين القرآن الكريم والتوراة

Author: almuqdad khaleel المقداد خليل صالح
Journal: Journal of College of the Great Imam University مجلة كلية الإمام الأعظم (رحمه الله) الجامعة ISSN: 18176674 Year: 2018 Issue: 26 part 1 Pages: 313-342
Publisher: Faculty of Imam Azam كلية الامام الاعظم

Loading...
Loading...
Abstract

تُعدُّ الديانة اليهودية من أقدم الديانات السماوية التوحيدية، وهي في تعاليمها تستندالى التوراة التي تتضمن الأسفار الخمسة، وهي جملة الشرائع والأحكام التي أنزلها اللهتعالى على موسى )عليه السلام(، والتي لم يتطرَّق التحريف إليها إلا بعد غياب الأنبياءعن بني إسرائيل، إذ قام بعض رجال الدين اليهود فأضافوا إليها ونزعوا منها على حسبما تشتهي أهوائهم.


Article
المسؤولية المدنية للمعلم دراسة مقارنة

Author: ضحى محمد سعيد عبد الله النعمان
Journal: TIKRIT UNIVERSITY JOURNAL FOR RIGHTS مجلة جامعة تكريت للحقوق ISSN: 25196138 Year: 2010 Volume: 2 Issue: 7 Pages: 38-88
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

لم ينظم المشرع العراقي مسؤولية المعلم المدنية بشكل خاص ولا حتى مسؤولية متولي الرقابة بشكل عام بل اقتصر في تنظيمه لما أطلق عليه المسؤولية عن عمل الغير على تنظيم مسؤولية المتبوع عن أعمال تابعيه ومسؤولية الأب والجد عن عمل الصغير وأقام الأخيرة على قرينة الخطأ المفترض ولم يشترط لقيام مسؤولية كل من الأب والجد وجود الرقابة ولا وحدة المسكن مع الصغير وهذا يعني إن قرينة الخطأ التي أقامها المشرع العراقي على عاتقهما إنما تقوم على فكرة الخطأ في التربية أما فكرة الخطأ في الرقابة فإنها غائبة عن التنظيم التشريعي في القانون المدني العراقي الامر الذي دفعنا الى تسليط الضوء على النقص التشريعي الذي يشوب موقف مشرعنا العراقي في القانون المدني والذي لم يعالج مسؤولية متولي الرقابة عموما ومنهم المعلمين على وجه الخصوص ضمن أحكام المسؤولية التقصيرية عن عمل الغير والى تحليل ومناقشة مدى مسؤوليتهم عن الأضرار التي تصيب التلاميذ وعن تلك التي يلحقونها هم بالغير .


Article
Comparison Study between Iraqi Conditions of Contract and FIDIC Conditions- The Red Book
دراسة مقارنة بين شروط المقاولة لأعمال الهندسة المدنية وشروط الفيديك- الكتاب الأحمر

Authors: Zaid Jamel Musa AL-Najar --- Mustafa Abdullah Hilal
Journal: Journal of Engineering مجلة الهندسة ISSN: 17264073 25203339 Year: 2012 Volume: 18 Issue: 3 Pages: 40-56
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Reconstruction in Iraq requires coherent legitimate frameworks that are able to detail obligations, rights and responsibilities of the parties participating in reconstruction projects, regardless their type or delivery system. Conditions of Contract can be considered an important component of these frameworks. This paper investigates flexibility and appropriateness of the application of Iraqi conditions of contract in reconstruction projects. These conditions were compared to FIDIC Conditions. The objective wasn't comparing individual clauses, but rather exploring the principles and philosophy laying behind each conditions, and to what extent each conditions care about realizing equity between main contract parties. Validity of application on various project delivery systems was also investigated. The structure of Iraqi and FIDIC conditions were compared to determine how the efficiency of use will be effected by the layout, presentation, organization, and detailing of the contents of each conditions. Moreover, some clauses related to the project parties were compared in order to further illustrate the disparity in efficiency of each conditions. The paper concludes that Iraqi conditions of contract in its current state was, and will continue, hindering the reconstruction efforts in Iraq, as well as being a cause of money waste and bad quality of project outputs.

تحتاج حركة الإعمار في العراق إلى أطراً قانونيةً محكمة، قادرة على التفصيل الدقيق لحدود صلاحيات ومسؤوليات وواجبات الأطراف المشاركة في مشاريع الإعمار، على اختلاف أنواعها ونظم تنفيذها. تعتبر شروط المقاولة إحدى أهم تلك الأطر القانونية. استقصى البحث مدى ملائمة شروط المقاولة العراقية للتطبيق في مشاريع الإعمار، ومدى مرونتها في استيعاب الأنواع المتعددة من نظم التنفيذ المستخدمة، مقارناً إياها بالشروط الصادرة عن الاتحاد الدولي للمهندسين الاستشاريين (الفيديك). حرص البحث على عدم الاكتفاء بمجرد المقابلة بين المواد المتناظرة في كلتا الشروط، بل وتفحص الأهداف والمبادئ الحاكمة لها، محاولاً تفسير فلسفة التقنين التي وضعت على أساسها، ومدى مرونتها، وتحريها لإنصاف طرفي العقد الرئيسين. كذلك دقق البحث في صلاحية كلتا الشروط للتطبيق في أنواع نظم التنفيذ المتعددة، وفيما إذا كانت الشروط العراقية قابلة للتطبيق أصلاً على تلك الأنواع المتعددة. أيضاً حرص البحث على المقارنة بين هيكلية كلتا الشروط لتحديد مدى تأثير ترتيب وتنظيم وعرض وتفصيل المواد القانونية على فعاليتها وكفاءة تطبيقها. كما قارن البحث بين عدد من المواد القانونية المتعلقة بالأطراف المشاركة في المشروع لأجل توضيح التباين في كفاءة كلتا الشروط. استنتج البحث أن شروط المقاولة العراقية بشكلها الحالي تسببت وستتسبب بوضع العديد من العراقيل في وجه عملية الإعمار، وإهدار الكثير من الأموال المخصصة لها، إضافة إلى التسبب في تردي مخرجات تلك المشاريع.


Article
Crime of forgery-mail (comparative study)
جريمة التزوير الالكتروني ( دراسة مقارنة )

Author: م.م.فرقد عبود العارضي
Journal: Journal of Kufa legal and political science مجلة الكوفة للعلوم القانونية والسياسية ISSN: 20709838 Year: 2012 Volume: 1 Issue: 13 Pages: 144-198
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة


Article
دراسة مقارنة للكشف عن تركيز حامض اللاكتيك بعد فترات جهد مختلفة للرياضيين

Author: علي خومان علوان
Journal: Al.Qadisiya journal for the Sciences of Physical Education مجلة القادسية لعلوم التربية الرياضية ISSN: 7791 /1991 Year: 2013 Volume: 13 Issue: 1 Pages: 231-250
Publisher: Al-Qadisiyah University جامعة القادسية

Loading...
Loading...
Abstract

علم الفسلجة الرياضية واحداً من العلوم المهمة في مجال التربية الرياضية والذي يرتبط أرتباطاً وثيقاً بالعلوم الأخرى لاسيما علم التدريب الرياضي والذي يهدف الى تحسين وتطوير الأنجاز الرياضي من خلال أحداث مجموعة من التغيرات الوظيفية لأجهزة وأعضاء الجسم الحيوية والذي يعكس التطور في المستوى . ولعبة كرة السلة واحدة من الألعاب الرياضية اللاهوائية والتي يكون فيها نظام الطاقة المسيطر هو نظام حامض اللبنيك . لذا أصبح من الضروري على العاملين في حقل التدريب الرياضي الأخذ بنظر الأعتبار ما يخلفه هذا النظام من تراكم نسب عالية من هذا الحامض داخل العضلات والدم وهذا بدوره يؤدي الى التعب العضلي عند زيادته . لذلك فأن تقويم المناهج التدريبية بالنسبة للفعاليات اللاهوائية اللاكتيكية بات واحداً من الأمور المهمة للمدربين وتعد الاختبارات والقياسات الفسيولوجية هي الدليل الواضح لمعرفة مستوى التكيف للأجهزة الحيوية من خلال استجابة الأجهزة الى الحمل البدني ومستوى تركيز حامض اللبنيك والذي يعد من المؤشرات المهمة الى جانب النبض والضغط عن الحالة التدريبية لتعكس هذه المؤشرات مستوى التكيف الذي أحدثته المناهج التدريبية التي خضع لها اللاعبين والتي تمكن المدربين من اكتشاف مدى تحقق الأهداف المرجوة من المنهاج التدريبي . ولما كانت عملية أنتقال حامض اللبنيك من العضلات الى الدم تتطلب فترة زمنية حتى يمكن الحصول على النسب الدقيقة من العينات التي يتم سحبها من المختبرين بعد أداء الأختبارات . أذن ينبغي معرفة أي فترة أفضل لتصريف الحامض من العضلات الى الدم لاسيما أن أغلب العاملين في مجال فسيولوجيا التدريب الرياضي مختلفين في تحديد الفترة الملائمة لسحب عينات الدم من اللاعبين للحصول على نسب دقيقة لتركيز حامض اللبنيك بعد الجهد البدني ومن هنا تبرز أهمية البحث في كونه محاولة لمعرفة أي فترة زمنية خلال الأستشفاء يكون فيها حامض اللبنيك في أعلى تركيز له كذلك معدل النبض وضغط الدم خلال تلك الفترات للحصول على نتائج دقيقة .

Listing 1 - 10 of 448 << page
of 45
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (448)


Language

Arabic (326)

Arabic and English (71)

English (32)


Year
From To Submit

2019 (17)

2018 (43)

2017 (36)

2016 (48)

2015 (51)

More...