research centers


Search results: Found 13

Listing 1 - 10 of 13 << page
of 2
>>
Sort by

Article
Hamas impasse in government (study in the light of the position of the Quartet of Hamas won legislative elections 2006)
مازق حماس في الحكم (دراسة في ضوء موقف اللجنة الرباعية من فوز حماس بالانتخابات التشريعية ٢٠٠٦)

Author: Ass.Lec.Ahmed Abdulamir م.م.أحمد عبد الامير الانباري
Journal: Journal of the Center Palestine Studies مجلة مركز الدراسات الفلسطينية ISSN: 18195571 Year: 2007 Issue: 4 Pages: 43-62
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

That any solution to this crisis must be by agreement of the parties including Palestinian booklet can be seen that will end this crisis

ان أي حل لهذهِ الازمة لابد وان يكون باتفاق الاطراف الفلسطينية بما يمكن وضع تر اتيب من شأنها ان تنهي هذهِ الازمة


Article
موقف الولايات المتحدة الأمريكية من الاجتياح العراقي للكويت 1990

Authors: طالب جاسم العنزي --- عماد هادي عبد علي
Journal: kufa studies center journal مجلة مركز دراسات الكوفة ISSN: 19937016 Year: 2016 Volume: 1 Issue: 41 Pages: 29-72
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

This Study Refers un portance , the Iraq Getout From the Iran war years 1980-1988 Holder for Military pawer and big weapon Became deng erase in U.S.A Conciliator in the Gulf Arabi and the Middle Eest , Spisal for the Economic Creases for Deep Acertain Intimidate Happen New Blowup an the Region Aspeachelly croan Iraq Rool dectatories system. Iraq Tried Decree Cap tain cy in the Region , and Build political Throught the time Exceptionally Two Axial Basal :1-Buildup Iraq Military Ability and Import Divlopmant a weapon 2-Replay Buiding Economic power Debitate the years war from Iran .The United State Amirican forces Relation ship Iraqian – Kwait a chance to Ruler pawer in the Rigon and agood reson to the get up Military pawer in the Gulf Arabie , and theer for the Gulf war Or the storm desert . The U.S.A Gucly Movmeut and Serysly to the Criser dingeras , the politicrl U.S.A to the Ceuter in Rigon abaut three Gramir importind 1-Defense to Betroil cocitator and defen ce to Ascanden cy the Economic Amiricam .2-Defnse Enfeeble Esrail Becouse it the farist line fore the Esteran Conci lator.Dornt to any Rigon power and Intecuatineal pawer Ruler to the Riyou

خرج العراق من حربه مع إيران 1980 -1988 ، بما يمتلكه من قوة عسكريه وأسلحه كبيره مصدر خطر على مصالح الولايات المتحدة الأمريكية في الخليج العربي والشرق الأوسط ، خاصة وان أزمته الاقتصادية من العمق ما يهدد بوقوع انفجار جديد في المنطقة ، لاسيما وان العراق كان يحكمه نظام دكتاتوري .حاول العراق فرض زعامته على المنطقة . وقد بنى سياسته خلال تلك المرحلة على محورين أساسيين هما : تعزيز قدرة العراق العسكرية والحصول على الأسلحة المتطورة، وإعادة بناء القوة الاقتصادية التي هزتها سنوات الحرب مع إيران.وجدت الولايات المتحدة الأمريكية في أزمة العلاقات العراقية – الكويتية الفرصة المناسبة لفرض هيمنتها في المنطقة والمبرر المناسب لتدخلها العسكري المباشر لتحقيق أهدافها المنشودة، فكانت حرب الخليج أو ما يسمى ((عاصفة الصحراء)) ، فقد سارعت الولايات المتحدة إلى التحرك بجدية لمواجهة هذه الأزمة ، إذا ارتكزت سياسة الولايات المتحدة الأمريكية في المنطقة على ثلاث قواعد رئيسية، هي المحافظة على مصالحها البترولية للمحافظة على تفوق الاقتصاد الأمريكي ، وحماية إسرائيل وضمان أمتها لأنها الخط الدفاعي لمصالح الغرب،وعدم السماح لأي قوة إقليميه أو دولية للسيطرة على المنطقة.


Article
The United States of America position from the German foreign affair policy 1938-1939 (The Europian crisis )
موقف الولايات المتحدة الامريكية من السياسة الخارجية الالمانية 1938- 1939 ( الازمات الاوربية )

Loading...
Loading...
Abstract

موقف الولايات المتحدة من السياسة الخارجية الألمانية 1938-1939 (الازمات الأوربية )والذي تمثل بضم النمسا وتشيكوسلوفاكية وبولندة شكل أسباب مباشرة للحرب العالمية الثانية . أن هذا الموقف تجاه السياسة الألمانية كان جزءا من كونها قوة عالمية ظهرت بعد الحرب العالمية الأولى ولا يمكنها الامتناع عن الإسهام في الشؤؤن الأوربية في عالم تشابكت فيه المصالح والاهتمامات . ومن الطبيعي ان تكون لها مواقف من التطورات الأوربية, لاسيما بعد وضوح أهداف هتلر الرامية إلى التوسع في تلك القارة .


Article
The position of the United States from the Iraqi invasion of Kuwait in 1990
موقف الولايات المتحدة الأمريكية من الاجتياح العراقي للكويت 1990

Author: أ.م. عماد هادي عبد علي
Journal: The islamic college university journal مجلة كلية الاسلامية الجامعة ISSN: 62081997 Year: 2013 Issue: 21 Pages: 387-449
Publisher: Islamic University / Najaf الجامعة الاسلامية / النجف الاشرف

Loading...
Loading...
Abstract

تعد أزمة الخليج من أغرب الأزمات السياسية التي هزت العالم واستنفرت مؤسساته السياسة الدبلوماسية والعسكرية، ففيها من المواقف والمفارقات الغريبة التي شاهدها، وقرأها الملايين في العالم دون فهم حقيقي لأحداثها الحقيقية. فقد بدأت الأزمة يوم 2 آب 1990 وانتهت تقريباً يوم 2 آذار 1991، سبعةُ أشهر تغيرت فيها أشياء كثيرة وتقلبت فيها الأوضاع السياسية تقلباً عجيباً، فالرئيس العراقي بعد اجتياحه للكويت قال: " أنه لَنْ ينسحب منها مطلقاً حتى لو حارب الف عام لابقائها تحت سيطرة العراق "، ثم نراه يعترف باستقلالها. ويلتزم تعويضات لها عن مدة احتلاله والاضرار التي أحدثها فيها وذلك ضمن اعترافه باثني عشر قراراً من قرارات الأمم المتحدة التي صدرت ضد العراق بعد الانسحاب. دخل العراق الكويت وهو أقوى دولة عربية عسكرية يـمتلك أكـثر من (700) طائرة مقاتلة وخمسة آلاف دبابة وحوالي مليون جندي، ثم خرج من الأزمة وهو لا يـمتلك إلا ثلث هذا العدد من الأسلحة والقوات العسكرية .بدأت الأزمة باحتلال العراق للكويت وانتهت باحتلال القوات الأمريكية لحوالي 16% من أرض العراق، بدأت الأزمة وكان العراق صديقاً حميماً لدول الخليج العربي والرئيس العراقي بطل الفاو ودرع الأمة العربية وحامي البوابة الشرقية للوطن العربي وانتهت بتحول العراق إلى عدو لدود يحسبون له حساباً وتحول الرئيس العراقي إلى لص بغداد والسفاح والدكتاتور والمجرم والأحمق..هدف البحث إلى استعراض مواقف الأطراف الأساسية من الأزمة، لاسيما العراق والولايات المتحدة وموقف كل طرف منها وكيف تعامل وتفاعل معها وما هي منطلقاته التي انطلق منها في تفاعله معها، وكيف إن الولايات المتحدة انطلقت من مصالحها الذاتية دون أي اعتبار حقيقي للقيم والمبادئ، على الرغم من الضجيج العالمي الذي صم الآذان عن الحق والعدل والشرعية الدولية والنظام العالمي الجديد، إلى غير ذلك مما روحت له أمريكا والغرب، فالقوة هي التي تصنع الحق عندهم وليس الحق هو الذي ينشىء القوة، فتعامل الولايات المتحدة الأمريكية مع اجتياح العراق للكويت هو نقيض تعاملها مع احتلال فلسطين، وتعاملها مع العراق هو عكس تعاملها مع إسرائيل وهذا لا يمثل إلا دليلاً واحداً ضمن عشرات الأدلة الصارخة بهذه الحقيقة.


Article
Position of the United States of America from Belgrade Conference of the States Non Aligned 1-6 September 1961.
موقف الولايات المتحدة الأمريكية من مؤتمر بلغراد لدول عدم الانحياز 1 – 6 أيلول 1961

Loading...
Loading...
Abstract

This Research Tries to Shed light on the United States Position From the Belgrade Conference of the Non-Aligned 1-6 September 1961, as it Shows that the latter was Very Much Interested in that Conference and Tried to Influence the Yugoslav Government Through American Diplomacy so that the Decisions of the Conference in the Interest of the Government of Washington, In Spite of These Attempts, however, US Efforts have been Unsuccessful Because of Tito Pursue a Hostile Policy Toward United States of America and Loyal at the Same Time to the Soviet Policy, Which is Significantly Affected US - Yugoslav Relations During the Subsequent Phase.

ارتأى الباحث تسليط الضوء على موقف الولايات المتحدة الأمريكية من مؤتمر بلغراد لدول عدم الانحياز 1 – 6 أيلول 1961 ، إذ تَبينِّ أن واشنطن كانت مهتمة كثيراً في ذلك المؤتمر وحاولت التأثير على الحكومة اليوغسلافية من خلال الدبلوماسية الأمريكية ، حتى تكون قرارات المؤتمر تصب في مصلحة حكومة واشنطن ، وعلى الرغم من تلك المحاولات ، إلا أنّ الجهود الأمريكية باءت بالفشل بسبب انتهاج الرئيس اليوغسلافي تيتو سياسة معادية للولايات المتحدة الأمريكية وموالية في الوقت نفسه إلى السياسة السوفييتية ، وهو ما اثر بشكل كبير على العلاقات الأمريكية – اليوغسلافية خلال المرحلة اللاحقة.


Article
American and Britain atitud on German invasion to soviet territory 22 june - september 1941
موقف الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا من الاجتياح الألماني لأراضي الاتحاد السوفيتي 22/حزيران – أيلول / 1941

Loading...
Loading...
Abstract

The research deals with a critical period in the history of the Soviet Union. It was the German attack on its territory on 22 June 1941 , despite the existence of a non-aggression pact between the two countries on 23 August 1939 . The German attack on the Soviet Union is a strategic mistake was committed by Hitler ,which led to opening of a second front which he had secured during his invasion of Poland in September 1939 . This invasion also led to the outbreak of World War II. The paper also dealt with the first beginnings of the great alliance between the United States and Britain on the one hand and the Soviet Union on the other, for providing assistance to the latter in the face of the German forces, which was able to occupy many important cities such as Kiev, preferring to encircle the city of Leningrad .The paper also pointed to the British and Soviet forces occupying Iran in order to get the necessary assistance to the Soviet Union.

يتناول البحث مدة حرجة من تاريخ الاتحاد السوفيتي ، ألا وهي تعرضه لهجوم ألماني استهدف السيطرة على أراضيه وذلك في ٢٢/ حزيران / ١٩٤١ ، على الرغم من وجود معاهدة عدم اعتداء كانت عقدت بين الطرفين في ٢٣ / آب / ١٩٣٩ ، وقد ارتكب هتلر أخطاءً فادحاً وذلك لفتحه جبهة كان قد عمل على تأمينها أثناء اجتياحه لبولندا في أيلول ١٩٣٩ ، وقد أدى ذلك الاجتياح إلى اندلاع الحرب العالمية الثانية ، كذلك تناول البحث البدايات الأولى لبلورة التحالفات بين الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا من جهة والاتحاد السوفيتي من جهة أخرى ، من أجل تقديم المساعدات للأخير في سبيل مواجهة القوات الالمانية ، التي استطاعت احتلال العديد من المدن المهمة مثل كييف ، فضلاً عن محاصرة الألمان لمدينة لينغراد .كذلك تطرق البحث إلى قيام القوات البريطانية والسوفيتية باحتلال إيران من أجل إيصال المساعدات اللازمة للاتحاد السوفيتي .


Article
Attitude of the USA Towards Arab Revolutions in 2011: Egypt and Libya as an Example
موقف الولايات المتحدة الأمريكية من الثورات العربية عام 2011 مصر وليبيا أنموذجان

Author: Mithaq K. Jalud ميثاق خيرالله جلود
Journal: Regional Studies دراسات اقليمية ISSN: 18134610 Year: 2013 Issue: 30 Pages: 221-246
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

The year 2011 was the decisive time between the silence and submission of Arab people toward deteriorating situations and their uprisings to regain their looted rights. Tunisia was the first as its young people revolted against Zein AL-Abdeen Bin Ali who wanted to stay until the day of death. Then, the revolution of Egypt come which may be considered the most important since Egypt was always the inspirer for Arab people in all fields. As for Libyan uprising, the harsh response by Muwamar AL-Qaddafi was the reason to change the revolution from peaceful to armed one, beside that it was with an international intervention. While, the result of the Syrian revolution is still not definite, but history would not go backwards. The Yemen revolution was alittle different, especially after Saudi-Gulf intervention which safed a way out for the former president Ali Abdullah Salih due to the Yemeni direct impact on Gulf states. With regards to the attitude of the USA toward Arab revolution, the American administration interacted with the developments but could not direct them.

كان العام 2011 التاريخ الفاصل بين صمت الجماهير العربية واستكانتها لأوضاع متردية، وبين انتفاضتها لاسترداد حقوقها المسلوبة. وقد سجلت تونس السبق فثار شبابها على زين العابدين بن علي الذي أراد البقاء في الحكم جتى وفاته، ومن ثم جاءت الثورة المصرية والتي من الممكن أن نعدها الأهم وذلك لان مصر كانت دوما الملهم للجماهير العربية في عدة مجالات، أما الثورة الليبية فقد كان الرد القاسي من العقيد معمر القذافي على الثوار سببا في تحول الثورة من سلمية إلى مسلحة فضلا عن أنها جرت تدخلا دوليا، أما سوريا فمازالت نتيجة ثورتها لم تحسم بعد إلا أن عجلة التاريخ لاتعود إلى الوراء، وقد كانت ثورة اليمن مختلفة قليلا وبخاصة بعد التدخل السعودي الخليجي الذي امن مخرجا للرئيس السابق علي عبدالله صالح وذلك للتأثير اليمني المباشر على دول الخليج. وفيما يخص الموقف الأمريكي من الثورات العربية فقد تفاعلت الإدارة الأمريكية مع الأحداث إلا أنها لم تستطع توجيهها.


Article
The position of the United States of America from the Communist coup in Czechoslovakia in 1948
موقف الولايات المتحدة الأمريكية من الانقلاب الشيوعي في تشيكوسلوفاكيا عام 1948

Loading...
Loading...
Abstract

تأتي أهمية اختيار موضوع ”موقف الولايات المتحدة الأمريكية من الانقلاب الشيوعي في تشيكوسلوفاكيا عام 1948”من واقع المرحلة التاريخية التي يستوعبها البحث، ومن أهمية موقع تشيكوسلوفاكيا الجغرافي في وسط القارة الأوربية، ففي إطار الحرب الباردة بين الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد السوفيتي- التي سادت في المدة التي أعقبت الحرب العالمية الثانية – احتلت تشيكوسلوفاكيا أهمية استثنائية بالنسبة للأمريكيين بوصفها جزءاً مهماً من المنطقة المواجهة للاتحاد السوفيتي، فتحولت نتيجة ذلك إلى ساحة مهمة من ساحات ذلك الصراع الذي استمر حتى العقد الأخير من القرن العشرين، وبناء على ذلك فقد اهتمت الولايات المتحدة الأمريكية بالتطورات السياسية التي شهدتها تشيكوسلوفاكيا في مطلع عام 1948 والتي تمثلت بالانقلاب الذي قاده الحزب الشيوعي التشيكوسلوفاكي والذي نتج عنه الاستيلاء على السلطة ودخول البلاد في الكتلة الشرقية فيما بعد.


Article
The position of the United States of America from the 1948-1949 siege of Berlin
موقف الولايات المتحدة الأمريكية من حصار برلين 1948–1949م

Loading...
Loading...
Abstract

اتبعت الولايات المتحدة وحلفاءها الغربيين سياسة خاصة في القسم الغربي من المانيا كان الهدف منها تقويته من اجل ان يكون سداً منيعا بوجه المعسكر الشرقي وقد حظيت تلك الاجراءات الى بالقبول والتأييد من السكان هناك، وهو ما نتج عنه سد أبواب المنطقة الغربية بوجه النفوذ الشيوعي، الامر الذي ادى الى تعميق شقة الخلاف بين المعسكرين الغربي والشرقي وهو ما نتج عنه قيام السوفيت بمحاصرة برلين لإحراج موقف الحلفاء الغربيين وذلك من خلال استغلال الحصار في إثارة سكان المنطقة الغربية ضد الولايات المتحدة وحلفائها الغربيين.


Article
The position of the United States of America of the Treaty of Brest-Litovsk March 3, 1918
موقف الولايات المتحدة الأمريكية من معاهدة بريست ليتوفسك 3 آذار 1918

Author: أ.م.د. عماد هادي عبد علي
Journal: The islamic college university journal مجلة كلية الاسلامية الجامعة ISSN: 62081997 Year: 2012 Issue: 17 Pages: 201-257
Publisher: Islamic University / Najaf الجامعة الاسلامية / النجف الاشرف

Loading...
Loading...
Abstract

شهد عام 1917 الذي استمرت فيه العمليات العسكرية في الحرب العالمية الأولى دون نتيجة حاسمة حادثين مهمين غيرا توازن القوى في الحرب والقارة الأوربية والعالم هما دخول الولايات المتحدة الأمريكية الحرب والثورة الروسية عام 1917 ، فقد صادق الكونجرس الأمريكي في 2 نيسان 1917 بأكثرية ساحقه على دخول الولايات المتحدة الأمريكية في الحرب العالمية الأولى ، وكان القرار الأمريكي قد اختلف عن كل القرارات التي اتخذتها كل من ايطاليا وبلغاريا ورومانيا والدولة العثمانية بدخولها الحرب ، لان القرار لم يسبقه أي مفاوضات مع دول الوفاق، حيث دخلت الولايات المتحدة الحرب دون ان تطلب ثمناً أو تعويضاً أو وعداً بالحصول على مكاسب في الأرض والمستعمرات ، فضلاً عن ان القرار غير ميزان القوى في العمليات العسكرية، إذ ساهم بوضع أكثر من (4) ملايين مقاتل تحت الطلب(1.200) مقاتل منهم شاركوا في العمليات العسكرية بشكل مباشر.أما الحادث الثاني فهو الثورة الروسية التي عجلت بسقوط القيصرية في روسيا في آذار 1917 وتسلم البلاشفة الحكم في تشرين الثاني 1917، حيث أفرزت هذه الثورة أول حكومة عماليه عالمية وطدت دكتاتورية الطبقة العاملة، الأمر الذي وضع العالم وسط تيارين فكريين متناقضين ساهما في ازدياد الأوضاع السياسية في العالم طوال القرن العشرين توتراً وقلقاً .كان الموقف من الحرب العالمية الأولى نقطة البداية في العلاقات السوفيتية - الأمريكية إذ كان قرار الحكومة البلشفية عزمها التخلي عن الحرب وما قامت به من دعاية ضد الدول الرأسمالية بضمنها الولايات المتحدة الأمريكية، ومن ثم محاولتها عقد صلح منفرد اثمر عن مفاوضات منفردة مع الحكومة الألمانية توجت بمعاهدة بريست ليتوفسك في 3 آذار 1918 التي أخرجت روسيا من الحرب العالمية الأولى وما ترك من اثر كبير على الوضع العسكري في الحرب العالمية ، إذ نقلت الحكومة الألمانية معظم قواتها إلى الجبهة الغربية لزيادة الضغط على الحكومة الفرنسية والبريطانية في محاولة لوضع نهاية للحرب، فضلاً عن خطر وجود الإمدادات العسكرية الغريبة التي وضعت تحت تصرف الحكومة الروسية المؤقتة مخافة ان تقع بيد الحكومة الألمانية والتي كان من الممكن ان تحسن من موقفها العسكري .

Listing 1 - 10 of 13 << page
of 2
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (13)


Language

Arabic (12)

Arabic and English (1)


Year
From To Submit

2019 (1)

2018 (1)

2017 (1)

2016 (2)

2014 (1)

More...