research centers


Search results: Found 18

Listing 1 - 10 of 18 << page
of 2
>>
Sort by

Article
واقعة الحرة دراسة تاريخية

Author: حيدر لفته سعيد
Journal: kufa studies center journal مجلة مركز دراسات الكوفة ISSN: 19937016 Year: 2009 Volume: 1 Issue: 13 Pages: 41-61
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

Al-Harra occurrence in the year 63 A.H. Shows a painful event in the Islamic nation history, specially in the history of messenger city, in view of the fact that from it's result, the city had been desecrated for the first time in it's history, because it had revolted against Yazid Bin Ma'awia (60 – 64 A.H) in the year 62 A.H. for political, religions, economic and social reasons which we explained in this research. The authority faced these development by repression and crushing after a violent battle, and more than this the authority ordered the leader of the campaign to desecration the city for three days, many peoples killed and it's houses plundered and even it's name have been changed also. This event considered the first time that the city had been desecrated in it's history, and this event led the city to be desecrated in the coming years.

تمثل واقعة الحرة سنة 63 هـ حدثا اليما في تاريخ الأمة الاسلامية لاسيما تاريخ المدينة الرسولية ، اذ كان من نتائجها ان انتهكت حرمت هذه المدينة المقدسة لأول مرة في تاريخها نتيجة اعلانها الثورة سنة 62 هـ على الخليفة الاموي يزيد بن معاوية ( 60 – 64 هـ ) لأسباب سياسية ودينية واقتصادية واجتماعية تم توضيحها في متن البحث ، فجوبهت بالقمع من السلطة الحاكمة بعد معركة ضارية حدثت عند حرة المدينة من العام المذكور ، ولم تكتف السلطة بذلك ، بل اوصت قائد الحملة باستباحة المدينة لثلاثة ايام ، قتل خلالها رجالها ونسائها واطفالها وانتهكت اعراضها واسيئ معاملة اسراها وانتهبت دورها وصودرت انعامها وغير اسمها ، وعد هذا الحدث باكورة لأنتهاك حرمتها في قابل السنين .


Article
دور النساء غير العلويات في واقعة الطف
دور النساء غير العلويات في واقعة الطف

Author: جنان جودة
Journal: Univesity of Thi-Qar Journal مجلة جامعة ذي قار العلمية ISSN: 66291818 Year: 2012 Volume: 7 Issue: 3 Pages: 1-15
Publisher: Thi-Qar University جامعة ذي قار

Loading...
Loading...
Abstract

This research took role the Un-Alaweyah woman's role in Al-Tuff battle because had a distinguish and Clare role in that battle, she went out with her husband to Karbala land and she sustained him, as well she scarified with the son, her role did not stop in this limit but she participated in the fighting, one of them had got honor of the martyrdom the impulse which push her in this battle was deepness of her faith sensation the Emam AL-Husain ( peace upon him)had announced his revolution against the un justice and the corruption and maintenances of the woman, but he did not allow her to participate with the struggle ,but her love for (Ahle lBait)and her wish to get the satisfaction of Cod made her participation was with various forms, as role which had passed through the battle ,the result of her participation was a scanted of the un gusts ,her existence had a clear effect upon raising of the soldiers spirits, solidarity of the women and her bear ness of the martyrdom situations had deep lessons which had been taken by the human being from Al-Tuff battle .

أنصار الإمام الحسين( )هم مدرسة في رفع راية العز والإباء والولاء لرسالة محمد صلى الله عليه واله وسلم ،ومدرسة في العقيدة والفكر والسياسة والجهاد من اجل نصرة الإمام الحسين( ). وقد تناول المؤرخون والباحثون دور أنصار الإمام الحسين ( )بنحو مفصل ،كما هو الحال في كتاب( أنصار الإمام الحسين ) لمحمد مهدي شمس الدين ، وكتاب (إبصار العين في أنصار الإمام الحسين () ) لمحمد السماوي ،ومن الكتب التي برّزت دور أنصار الإمام الحسين () ) من غير العلويين كتاب حسين نعمة البوهلالة (أنصار الإمام الحسين() )في واقعة كربلاء من غير الهاشميين) . غير ان هذا الكتاب قد تناول دور الأنصار من الرجال دون ان يعطي عناية واضحة لدور المرأة غير العلوية في هذه الواقعة وهو دور لا يستهان به إذ قضى الزوج والابن ضحية في سبيل نصرة قضية الإمام الحسين )).كما شاركت بعض النساء في القتال دفاعاً عن أهل البيت (عليهم السلام). كان لمجيء الإسلام تأثيراً كبيراً وواضحاً وملموساً في مساواة الرجل بالمرأة فعليها ما على الرجل من حقوق واجبات كضرورة ممارسة العبادات وضرورة الالتزام بالمبادئ والتمسك بالأخلاق والتحلي بها من خلال أتباع الدين الصحيح الذي جسدته الأمثلة الرسالية الكاملة واعني بذلك أئمة أهل البيت (عليهم السلام )والاقتداء بهم من خلال التضحيات العديدة التي قدمها أئمتنا الطاهرون ولاسيما الإمام الحسين ( ) .


Article
البيان في ألفاظ واقعة الهدهد

Authors: آلاء حماد نواف فرحان --- أحمد عبد الستار شلال --- قاسم صالح علي
Journal: Anbar University Journal of Islamic Sciences مجلة جامعة الأنبار للعلوم الإسلامية ISSN: 20716028 Year: 2017 Volume: 8 Issue: 30 Pages: 39-78
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

Studying the Holy Quran's verses, its meanings, explanations, guides the Moslem to expand his knowledge of his God. The importance of this paper comes from touching the high rhetoric of the verses about hoopoe in Al-Naml Sura. From this usage, we will know why Quran uses special words in its context. This is the rhetorical use which makes Arab incapable to say a like.

ليس هناك أرقى وأسمى من دراسة القرآن الكريم وتفسير معانيه وألفاظه, والغوص في أعماق هذا البحر من الأسرار العظيمة التي ترشد إلى معرفة الله تعالى وتوحيده, فتكمن أهمية هذا البحث في فصاحة وبلاغة القرآن الكريم التي سنتذوقها في آيات واقعة الهدهد من سورة النمل رائعة المعاني والمواقف, من خلال تفسير الألفاظ , وسبب استعمالاتها دون غيرها من الألفاظ , ليتبين لنا حسن نظم القرآن , وجميل معانيه وبديع بلاغته , وحسن صياغة قصصه. لذلك خلص البحث إلى بيان هذه الألفاظ التي عجز العرب عن الاتيان بمثلها فهذه ألفاظ ذات دلالات بلاغية عالية الجودة والسعة في المعنى.


Article
مبادئ القيادة الحسينية في واقعة الطف

Author: علي فرحان عبدالله الفكيكي
Journal: The islamic college university journal مجلة كلية الاسلامية الجامعة ISSN: 62081997 Year: 2017 Volume: 2 Issue: 43 Pages: 29-58
Publisher: College Islamic University / Najaf كلية الاسلامية الجامعة / النجف الاشرف

Loading...
Loading...
Abstract

The need for the application of the principles of the Al-Husseiniyya leadership in the Islamic society is very important, because the Islamic particularity we had the introduction of the concept of leadership in building our civilization in accordance with the jurisprudence from the Islamic Shariah, because the concept of inherent in our Islamic religion stems from the system of Islamic values, and that the leadership of Imam Al-Hussein is the reformist leadership was to perform to address corruption.Required research objectives that demands to be as follows: thefirst requirement:- leadership, according to the Western approach thesecond requirement: leadership According to the Islamic method and then the conclusion.A third requirement:. Conclusions and recommendations.

لقد بدأت القيادة في الإسلام مع نشأة الدعوة الإسلامية، وبزوغ فجرها، حيث تولى الرسولi قيادة المسلمين وتوجيههم، وتحديد أهداف الدعوة لهم، كما بين لهم i المنهج الذي يجب أن يسيروا عليه في تلك المرحلة. ثم تطورت القيادة وتنوعت في مجالاتها ومسؤولياتها بعد هجرة النبي i إلى المدينة، وتأسيسه للدولة الإسلامية فيها، حيث قام i بشؤون السياسة العامة؛ وتدبير شؤون الأمة، ورعاية مصالحها وأصبحت القيـادة من خلال ذلك المنهج تقوم بواجباتها بقوة وأمانة، وتقيم مصالح المجتمع الدينية والدنيوية، وتنظر إلى من تحت يدها بعين الرحمة، وبالشعور بالمسؤولية، قيادة تنمي الفضائل وتزكيها وتقمع الرذائل، وتوصد أبوابها. قيادة تحيي النفوس وتبني الرجال وتوجه الطاقات إلى ما يحقق للأمة العزة والكرامة والنصر والتمكين في الأرض( ). إذ إن القيادة بلا عمل لا تمثل قيمة معينة، بل هي منافية للقيم، ولعن أمير المؤمنين علي ابن أبي طالب a مثل هؤلاء القادة بقوله: "لعن الله الآمرين بالمعروف التاركين له، والناهين عن المنكر العاملين به". في ضوء ذلك، تبدأ درجات القيادة الأخلاقية من القيادة القولية والعملية، وفي أعلى درجاتها يسبق عمل الإنسان قوله، ويصبح باطنه أفضل من ظاهره، أي: يقول قليلا ويعمل كثيرا، وهكذا يحظى بأجمل الفضائل الأخلاقية. إذ يقولa كذلك في هذا المجال: "زيادة الفعل على القول أحسن فضيلة، ونقص الفعل عن القول أقبح رذيلة". وينبغي أن يكون القائد الأخلاقي قدوة في سلوكه قبل أن يدعو الناس إلى القيم. وهذه الفضيلة من أجمل الفضائل الإنسانية( ).


Article
قراءة نفسية لأحاديث الامام الحسين عليه السلام في واقعة الطف

Author: حيدر كريم سكر
Journal: The islamic college university journal مجلة كلية الاسلامية الجامعة ISSN: 62081997 Year: 2017 Volume: 5 Issue: 43 Pages: 171-186
Publisher: College Islamic University / Najaf كلية الاسلامية الجامعة / النجف الاشرف

Loading...
Loading...
Abstract

في البداية لابد من وصف عام للشخصية من حيث توافقها وعدم توافقها والمعروف في الدراسات النفسية ان الشخصية غير السوية هي تلك الشخصية التي تعاني من الاضطراب والمرض ومن عدم القدرة على التعايش مع الاخرين بصورة طبيعية، في حين ان الشخصية السوية هي الشخصية الطبيعية المتزنة المتوافقة القادرة على الانفتاح والتعايش مع الاخر بصورة طبيعية، إذ يتضمن مفهوم الشخصية ثلاثة عناصر من خواص الإنسان، وهي افكاره واحاسيسه وسلوكه، ولكل فرد نمط خاص في التفكير والإحساس والسلوك، سببه اختلاف العوامل الجينية الموروثة وعوامل البيئة الاجتماعية والثقافية التي تؤثر في التفكير والإحساس والسلوك، وبذلك ينفرد كل شخص عن الأخر بمجموعة متميزة من الخصائص والخصال والسمات وانماط السلوك ذات الطابع الدائم والمستمر التي ترافقه طوال حياته ما لم يحدث طارئ يغير نمط شخصيته. وتتميز الشخصية السوية عن الشخصية المضطربة بقدرتها على المرونة في التفكير والإحساس والسلوك في المواقف الاجتماعية والشخصية المختلفة، يعني ذلك ان الشخص يكون قادرا على الاستفادة من خبراته السابقة في تغيير آرائه واحاسيسه وانفعالاته وسلوكه عندما يحصل على معطيات جديدة تبرر ذلك التغيير، وبذلك تمكنه المرونة هذه ان يتعايش مع الأخرين ويتفاعل معهم وان يعبر عن افكاره واحاسيسه وسلوكه بطريقة مقبولة من جانب الجماعة التي يتعايش معها، وان يفكر ويتصرف بطريقة يمكن توقعها في مواقف مختلفة، مثلا يغضب في موقف مثير للغضب، او يخجل في موقف يستدعي الخجل.على هذا الاساس، فإذا ما اردنا دراسة نمط الشخصية فإننا نقف امام نمطين من الشخصية احدهما يمثله مسار الامام الحسين a وهو الشخصية السوية السليمة المتزنة المشبعة بالإيمان نتيجة ما توارثه من خصائص وصفات كونه سليل بين النبوة وكذلك ما اكتسبه من صفات سلوكية كونه تعلمها من التنشئة التي نشأ عليها في حجر النبي (عليه افضل السلام والسلام) وابيه الامام علي a وامه الصديقة فاطمة الزهراء J فهذه المدرسة التي نشأ فيها، يقابله في الجانب الاخر معسكر يزيد وما يحمله هذا المعسكر من خصائص غير سوية بالاضطراب وعدم السواء وهذا ما يمكن ملاحظته من خلال التركيز على ما قاموا به من سلوكات وافعال غير سوية وفق ما تنقله كتب التاريخ.ووفقا للدراسات والابحاث النفسية فإن الشخصية الانسانية تتأثر بعاملي الوراثة والبيئة وما يولد الشخص وهو مزود به من امكانات وتؤديه البيئة من دور في هذه الاستعدادات والامكانات، ومن هنا يمكن القول ان الامام الحسين a وفقاً لنشئته قد، عد الروح الاجتماعية التي تسود طبيعة المجتمع وتشكيله من الجوانب المهمة التي تعمل على تأصيل العلاقة بين الافراد، كما أن التغيرات الطارئة التي تحدث في المجتمع قد تقود إلى التدهور والانحدار، لهذا كان انتقال الحكم إلى بني أمية واغتصابه عنوة وتوارثه من معاوية إلى يزيد، وخلال عشرين عاماً من الامور التي ادت إلى انحدار كل الحياة الاجتماعية في المجتمع الإسلامي حديث التكوين، والذي بناه الرسول المصطفى i فعودة الجاهلية من جديد بثوب ألبسه بنو أمية على البلاد الإسلامية بعد أن هدمه النبي في دعوته الإسلامية واستبدله بمجتمع القيم الإسلامية، وعودة العصبية من جديد كما أظهرها حكام بنو أمية في عصبيتهم لبني جلدتهم، يعد السبب الاجتماعي الأكثر طغياناً ودافعاً منذ البداية، فالحسين ثار من أجل القيم الإسلامية والشعب المسلم، لقد ثار على يزيد باعتباره ممثلاً للحكم الأموي، هذا الحكم الذي جوع الشعب المسلم، وصرف أموال هذا الشعب في اللذات وشراء الضمائر، وقمع الحركات التحررية، هذا الحكم الذي اضطهد المسلمين من غير العرب وهددهم بالإفناء، وفرق وحدة المسلمين العرب، وبث بينهم العداوة والبغضاء، هذا الحكم الذي شرد ذوي العقيدة السياسية التي لا تنسجم مع سياسة البيت الأموي وقتلهم وقطع عنهم الأرزاق، وصادر أموالهم، هذا الحكم الذي شجع القبيلة على حساب الكيان الاجتماعي للأمة المسلمة وقتل كل نزعة إلى التحرر بواسطة التخدير والدعاية الكاذبة، كل هذا الانحطاط ثار عليه الامام الحسين الشهيد. إن ثورة الحسين a لم تكن أحادية الجانب لا بالمعنى ولا بالمبنى حيث أن معانيها استمدت من الرسالة السماوية وتعاليمها الإلهية، فهو حمل معاني القيم الإنسانية مجتمعة في الدين الإسلامي الحنيف النقي دون التخدير الكاذب كما فعل بنو أمية، عندما حكموا الناس باسم الدين وقاوموا أي تحرك يقوم به الناس باسم الدين أيضاً، أما في مبناه، فقد بنى الإمام الحسين a دعوته للثورة على امتداد مبدئية والده الإمام علي بن أبي طالب a. إن الإمام الحسين a هو الامتداد الطبيعي لمنهج آل البيت d في التكوين والنشأة، ووجوده كان مكرساً لبسط سيادة قيم هذا الخط على عامة الناس من خلال ما يقوله وما يدعو إليه، فهو على حق بكل ما يدعو إليه وبكل ما يقوله، فهو يدعو إلى تصحيح مسار الحياة السياسية والاجتماعية، فكان الإمام الحسين a هو الرجل الذي يستطيع أن يثبت على تعاليم النبي الأكرم i دون رياء أو تحريف أو مواربة، وهو القادر على تجسيد مبدئية الامام علي بن أبي طالب a وهو القادر بأن يفضح الحكام الأمويين ويكشف زيفهم، وأن يتوجه للشهادة طوعاً وبعزم أكيد ضد دولة الظلم والكفر والعدوان إن ثورة الإمام الحسين ثورة أصحاب الحق الذين باتوا غرباء مضطهدين.من خلال ما تقدم يمكن القول توصيف نمط الشخصية التي اتصف بها الامام الحسين a هنا بما تحمله من صفات وخصائص منها الايثار والتضحية هي من نمط الشخصية المُصلح، والعمليات النفسية التي يتصف بها هذا النمط هي الموضوعية والمسؤولية الاجتماعية، كما ان الكوامن الايجابية في هذا النمط من الشخصية في الاعتدال وما يمليه عليه ضميره والضبط الذاتي، وإذا ما أردنا النظر إلى ما قام به الامام الحسين a من دور فأن الكوامن الايجابية لشخصية الامام تتوافق مع الكوامن الايجابية لنمط الشخصية المصلح، يضاف إلى ذلك ان المجتمع وافراده في تلك الفترة لم ينصروا الامام a وتركوه واهل بيته وحيداً يواجه طغياناً كبيراً تحركه نوازعه الشريرة، ووفقاً لنمط الشخصية المصلحة التي ينتابها الاحباط من كونها قد فقدت الصورة المثالية للمجتمع الذي امامها وهذا ما كان يراه الامام الحسين a من ان المجتمع قد فقد صورته المثالية والكمالية التي كان يتوق اليها، فكل ما يحيط به لا يتناسب والمعايير القياسية التي يحملها ويؤمن بها، وبالتالي فان العالم المحيط به لم يكن متسقاً لهذا فأن استشهاد الامام الحسين a يمثل تصدع في نفس كل مسلم غيور، رفض ويرفض الذل والمهانة، فهي واقعة خسر الامام الحسين a أهله وعشيرته من أجلها، ولكنه علّم الكون كيف تكون قوة المبادئ، وقوة الإرادة، فمحي أثر يزيد بعد أن عاش مهووساً (مرض الهوس) بمقتل الحسين، وعاش اللوثة العقلية في حياته بفعل ما اقترفه من ذنب، وانمحى أثره بعد موته، وظل الحسين شاخصاً بذكراه عبر القرون، ذكرى تظل تتجدد عبر العصور.كذلك يمكن القول أن شخصية الامام الحسين a تتميز بنمط الشخصية المؤمن, إذ تتحلى شخصيته a بأعلى الدرجات في السمات التي تتألف منها نمط الشخصية المؤمن وهي (العلم, والحلم, والسماحة, والشجاعة, والفصاحة, والمحبة في قلوب الإنسانيين), إذ أنه اكتسب من أبويه أعلى المراتب في سمات الطاعة والإخلاص لله سبحانه وتعالى, والحكمة والغبطة, والإيثار, والصبر, والتواضع, والصدق، وكل سمة من هذه السمات ينضوي في داخلها العديد من السمات السوية, والأفعال السلوكية الهادفة إلى نشر الخير لجميع الكائنات.


Article
الدور الإعلامي للإمام السجاد عليه السلام بعد واقعة الطف

Author: فاطمة فالح جاسم الخفاجي
Journal: The islamic college university journal مجلة كلية الاسلامية الجامعة ISSN: 62081997 Year: 2018 Volume: 2 Issue: 46 Pages: 533-549
Publisher: College Islamic University / Najaf كلية الاسلامية الجامعة / النجف الاشرف

Loading...
Loading...
Abstract

خرج الإمام الحسين a للإصلاح في امة جده كما نعرف جميعاً وفي كربلاء وقعت معركة الطف واستشهد الإمام a فكانت فاجعة أليمة حلت بالأمة الإسلامية ولكن كان استشهاده a يمثل مرحلة جديدة تمر على المسلمين، وفي هذه المرحلة جاء دور الإمام السجاد a ليقوم بما عليه في هذه المرحلة والتي تمثلت بدوره الإعلامي من خلال إظهار الجانب المفجع والمأساوي لما حدث في كربلاء وما صنع الأعداء بأهل البيت d من ذبح وسبي، والإمام لم يقم بذلك من اجل العبرة فقط ولكن لكي يستطيع بعمله هذا ترسيخ الفاجعة في أذهان الناس ومن خلال ذلك يثير لدى الناس نتائج الطف السامية، واستطاع الإمام a أيضاً وبالرغم من الضغوطات التي كانت تمارس بحقه من بني أمية استطاع أن يؤسس المنبر الحسيني الثوري وبث فيه أهداف الإمام الحسين a لينقذ الناس من ظلمة الجهل إلى نور معرفة الله وأوليائه.ولولا الدور الإعلامي الذي قام به الإمام السجاد سلام الله عليه إلى جانب العقيلة زينب J بعد واقعة الطف لما وصل إلينا الإسلام الصحيح، فعلينا أن نستثمر أهداف عاشوراء وما قام به الإمام السجاد وضحى من اجله الإمام الحسين a.


Article
موقف الإمام زين العابدين عليه السلام من واقعة الحرة

Author: ميادة سالم علي العكيلي
Journal: The islamic college university journal مجلة كلية الاسلامية الجامعة ISSN: 62081997 Year: 2018 Volume: 3 Issue: 46 Pages: 373-386
Publisher: College Islamic University / Najaf كلية الاسلامية الجامعة / النجف الاشرف

Loading...
Loading...
Abstract

The imams (peace be upon them)، despite their knowledge، glory، and prestige، they care about jihad and struggle. It is noteworthy that they were taking special positions towards the revolutions and movements that occurred in their era.Imam Zine El Abidin (peace be upon him) had a position of the battle of Alhura that occurred in Almadina city after he returned from the city of Karbala، after the bloody battle and arrived in Almadina city. The people of the city came to him to offer condolences to the martyrdom of his father Imam Abu Abdullah Al Hussein (peace be upon him)، But he preferred to retire and leave the city، because after his return became one of the biggest opponents of the Umayyad state. There are several benefits to such a decision; the most important of these benefits: escape from accusing the Umayyad authorities of his involvement in inciting people in Altaf، and then save a lot of people. Neutrality، which was decided by the Imam (peace be upon him) in the battle of Alhura was really heroic work، Yazid Ibn Mu'awiyah destroyed the city of the Prophet Muhammad (peace and blessings of Allaah be upon him) after the people of the city declared the revolution against him and the Umayyad authorities.

إن أئمة أهل البيت d مع ما لهم من مآثر العلم والمجد والإمامة، فهم يهتمون بكل معاني النضال والجهاد، ومن الملاحظ أن أئمة الهدى كانت لهم مواقف مع الحركات والثورات التي حدثت في أيامهم.والإمام زين العابدين a كان له موقفاً من واقعة الحرة التي حدثت في المدينة، فبعد أن رجع من مدينة كربلاء بعد واقعة الطف الأليمة إلى المدينة، وجد أهلها يعزونه بمصاب أبيه الإمام أبي عبد الله الحسين a، لكنه آثر على نفسه الاعتزال والابتعاد عن المدينة، لأنه بعد رجوعه أصبح يعد من اكبر المعارضين للدولة الأموية، واتخاذه مثل هكذا قرار كان له من الفوائد الكثيرة: أهمها هي النجاة من اتهام السلطات الأموية له بالتورط في التحريض وتأجيج الناس في تلك الواقعة، وكذلك تمكنه من إنقاذ الكثير من الأفراد، وبذلك أصبح يمثل هذا الحياد من واقعة الحرة موقفاً بطولياً للإمام زين العابدين a، إذ استباح فيها يزيد ابن معاوية مدينة الرسول i بعد تمرد أهل المدينة عليه، ورفضهم للسيادة الأموية على مقدرات المسلمين.


Article
Biography of Imam Hussein in the perspective of Orientalists (orientalist Marbin Marbin model)
سيرة الامام الحسين () في منظور المستشرقين (المستشرق الالماني ماربين Marbin أنموذجاً)

Loading...
Loading...
Abstract

The orientalist orientalist in the case of Imam Hussein between Moncef and Mughaf. The oriental orientalist Messiou Maribin distinguished himself from the rest of the orientalists by addressing this issue through objective and fair study, although there were some lapses that do not commend this study. And studied the impact of this policy in the short and long term. He also compared the policy of Husseiniya and the policy of some of the heads of religions. He compared the Hussein and the Prophet Yahya bin ZakRia, and Christ Jesus son of Mary, and also dealt with the impact of the Husseini funeral in building the personality of the individual belonging to the doctrine of Ahl al-Bayt.The researcher used many sources during his analysis and criticism of this study, notably the killing of Hussein Abu Makhnaf, the history of Yacoubi, the history of Tabari, and other sources and references.The researcher reached many results, notably:Maribans found that the sacrifice of self, parents, friends and money is a policy that can be reaped by large armies, and that it will remain in effect for generations without being obscured.The sacrifice of Hussein came to restore life to the Islamic religion, which the sons of illiteracy tried hard to obliterate, by questioning the prophecy of the Noble Prophet.The Husseiniya Conference has the unmatched impact of all lessons and meetings. It has been and continues to be a policy of sharpening the influence of the fighters and the revolutionaries.Finally, the researcher asks God Almighty to succeed in this humble work and the intercession of Mustafa and his pure family.

أدلى المستشرقون بدلوهم في قضية الامام الحسين بين منصف ومجحف، وامتاز المستشرق الالماني المسيو ماربين عن باقي المستشرقين بتناوله لتلك القضية من خلال الدراسة الموضوعية والمنصفة، وإن وجد فيها بعض الهفوات التي لا تقدح بتلك الدراسة، واسمى دراسته بالسياسة الحسينية، تناول فيها شخص الامام الحسين وصفاته النبيلة، والسياسة التي اتبعها مع بني امية اصحاب القوة والسلطة، وقارن بين سياسة الامام علي وسياسة الامام الحسين()، ودرس اثر تلك السياسة على المدى القريب والبعيد، كما قارن بين السياسة الحسينية وسياسة بعض ارباب الديانات حيث قارن بين الحسين والنبي يحي بن زكريا، والمسيح عيسى بن مريم، كما تناول اثر المأتم الحسينية في بناء شخصية الفرد المنتمي لمذهب أهل البيت. واستخدم الباحث العديد من المصادر اثناء تحليله ونقده لتلك الدراسة ابرزها مقتل الحسين لأبو مخنف، وتاريخ اليعقوبي، وتاريخ الطبري، وغيرها من المصادر والمراجع. وتوصل الباحث الى العديد من النتائج ابرزها: وجد ماربين ان التضحية في النفس والاهل والاصحاب والمال سياسة يمكن تجني ثمارها تجنيه الجيوش الكبيرة، ويبقى اثرها على مدى الاجيال دون أن يطمس. كما ان تضحية الحسين جاءت لإعادة الحياة الى الدين الاسلامي، الذي حاول بني أمية جاهدين من أجل طمسه، من خلال التشكيك في نبوة النبي الاكرم. وللمأتم الحسينية الاثر الذي لا تضاهيه كل الدروس والاجتماعات، فقد كانت ولا زالت سياسة تشحذ الهمم لدى المقاتلين، وأصحاب الثورات.


Article
استثمار واقعة الطف في المسرحية العراقية مسرحية ( ثانيةً يجيء الحسين ) أنموذجا

Author: محمد حسين محمد حبيب
Journal: kufa studies center journal مجلة مركز دراسات الكوفة ISSN: 19937016 Year: 2005 Volume: 1 Issue: 4 Pages: 161-190
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

ويهدف البحث إلى معرفة أهم المسرحيات العربية والعراقية التي استثمرت واقعة الطف إلى جانب الكشف ع طبيعة تناول الواقعة دراميا في النص المسرحي العراقي ، واعتمد الباحث في بحثه المنهج الوصفي في تحليل أنموذجه الإجرائي ..


Article
Websites of All Hussein subjects aveilabe on the net: A bibiogrophical study.
المواقع الحسينية المتاحة على الانترنت:دراسة ببليوغرافية

Authors: Rana Adnan رنا عدنان --- Hud Salman Jabbar هدى سلمان صبار --- Shaymaa Hamid salman شيماء حامد سلمان
Journal: Mustansiriyah Journal of Arts مجلة آداب المستنصرية ISSN: 02581086 Year: 2013 Issue: 63 Pages: 1-28
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

The study aims to collect the olifferent websites of Al [Hussein subjects,Precinct threshold funeral ceremonies, processions, forums, Al Hussein poets and chorus, religions centres& institupions]. And of admit it concering the respon sibility, of the website, country, type, fwebsite and foundalion the study is limtted by the available Arabic websites and the websites of utupe, face book, news paperl,reconds, bullroarer websites, religions men,have all been putaside inaddition to the public websites of brood casting and TV channels, and also the religious websites [not specialists] (when are not dealing with Al Hussein subjects) mainly.The study depends on the lnternet methoel and Islamic proofs available on the internet as researching tool.*the study has many results?1. The websites Conerning the study are a bout(248) and the websites of forums, and social networks come first as about(84) websites because of the nature of them which help to thoughts and discussing them, as for the websites, of .Al Hussein subjects, procession,funeral ceremony come in the second place As for the poets and chorus, they were about(19) Websites, because of the liHle presence of such men and forming special websites of them.2.Al Hussein websites are available on(17) countrvies and not limited to one country, becous the Islamic people are many around the world, and they ofhen form snch religious websites which can help them to be with each other.3.Such websites are not permenant, in additivn to delete some of them.*the stydy has many recommendations:-Styding the subyevtive trends of the reseaches as studied, which are perseentect Al Hussein Center and institution, the matter whieh can help the researchers to know them.Key word All Hussein websites , internet wedsites, All-Hussein Revaiution , AL-tafe battel

تهدف الدراسة الى حصر المواقع الحسينية المختلفة(حسينيات،عتبات مقدسة،مأتم، مواكب،منتديات،شعراء ورواديد حسينيون،مؤسسات ومراكز دينية).والتعريف بها من حيث(مسؤولية الموقع،البلد، نوع الموقع،والتاسيس).تحددت الدراسة بالمواقع المتاحة باللغة العربية بشكل رئيسي، وتم استبعاد(مواقع اليوتيوب، الفيس بوك، الصحف، الدوريات، المدونات، مواقع الخطباء، رجال الدين) فضلا عن المواقع الإعلامية للإذاعات وقنوات التلفزيون، الى جانب المواقع الدينية غير المتحققه(التي لاتتطرق الى القضية الحسينية بشكل رئيسي). اتبعت الدراسة المنهج المسحي واستخدمت الانترنت والأدلة الإسلامية المتاحة على شبكة الانترنت كأدات للبحث توصلت الدراسة الى عدد من النتائج أهمها:-1.بلغ عدد المواقع التي شملها الدراسة(248) موقعا وقد حظت فواقع المنتديات والشبكات الاجتماعية بالمرتبة الاولى بواقع(84) موقعا وذلك لطبيعة هذه المواقع التي تساعد على بناء اواصر الحوار وتبادل الافكار ومناقشتها بين اعضاء المنتدى،بينما جاءت مواقع الحسينيات والمواكب والمأتم الحسينية بالمرتبة الثانية بواقع(76) موقعا وقد حظي مواقع الرواديد والشعراء باقل عدد بواقع(19) موقعا وذلك قلما ينشأ الشاعر او الرادود الحسيني صفحة خاصة به وانما يكون له تواجدا في المنتديات والمواقع المختلفة.2.توزعت المواقع الحسينية على(17) دولة مختلفة وعددا افتقارها على دولة معينة وذلك لكون المسلمين(الجالية المسلحة) منتشرة في مختلف انحاء العالم وغالبا ما يقومون بانشاء الحسينيات والمراكز الدينية والمواقع الالكترونية المختلفة التي تساعدهم على التواصل الديني والاجتماعي والثقافي واقامه الشعائر الحسينية.3.قلة ثبات المواقع الحسينية ضمن المسار الرقمي لها على الانترنت، فضلا عن الغاء البعض الاخر منها.خرجت الدراسة بعدد من المقترحات أهمها:-1. دراسة الاتجاهات الموضوعية للبحوث والدراسات التي تعرها المراكز والمؤسسات الحسينية الامر الذي يساعد الباحثين بالتعرف عليها والاطلاع على محتوياته

Listing 1 - 10 of 18 << page
of 2
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (18)


Language

Arabic (16)

Arabic and English (2)


Year
From To Submit

2019 (2)

2018 (4)

2017 (4)

2014 (2)

2013 (3)

More...