research centers


Search results: Found 4

Listing 1 - 4 of 4
Sort by

Article
تجربة الشيخوخة في شعر الأعشى الكبير الموقف والتشكيل الفني

Author: جبار عباس اللامي
Journal: Misan Journal of Acodemic Studies مجلة ميسان للدراسات الاكاديمية ISSN: 1994697X Year: 2017 Volume: 16 Issue: 32 Pages: 71-99
Publisher: Misan University جامعة ميسان

Loading...
Loading...
Abstract

المقدمة:الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين وصحابتهالغر المحجلين.أما بعد، فقد كان الشعر الجاهلي وما يزال معينا لا ينضب للباحثين والدارسين إذ اكتظت المكتبة العربيةبمئات الدراسات والبحوث التي اهتمت بدراسة هذا الشعر، ومنها ما اهتم بدراسة غرض من اغراضهالشعرية أو شاعر من شعرائه، أو ظاهرة من ظواهره الفنية.وما زال هذا الشعر يثير الكثير من التساؤلات ويغري الكثير من الأقلام بالكتابة عنه، ومن هنا جاء بحثناالموسوم:" تجربة الشيخوخة في شعر الأعشى الكبير: الموقف والتشكيل الجمالي"، لاعتقادنا أن هذهالظاهرة لم تحظ بعناية الدارسين المختصين في ميدان الأدب الجاهلي، إذ تجاهلتها معظم الدراسات العربيةالحديثة، فبقت مغيبة عن طاولة البحث والدراسة.يعد هذا البحث محاولة جادة لتسليط الضوء على تجربة الشيخوخة عند الأعشى الذي أبدع في تصويرهاوبيان آثارها النفسية والجسدية، وما رافقها من تحولات على صعيدي الموقف والتشكيل الفني، واعتمدتالدراسة على المنهج التحليلي مستعينة ببعض المناهج السياقية في انجازها، وقد بنيَّ على مقدمة واربعةمحاور : تناول المحور الاول : الاثار الجسدية والنفسية لتجربة الشيخوخة، وجاء المحور الثاني : استذكارالماضي في مواجهة الحاضر، وعنى المحور الثالث : بدراسة الصحوة وارتداء ثياب الحكمة ، واشتملالمحور الرابع والاخير : على الاضاءة الفنية التي خصصت في دراسة الجانب الفني في تشكيل هذهالتجربة وفي دراستنا الفنية استعادة لبعض النصوص الشعرية التي تم التعرض لها في بيان الجوانبالموضوعية بيد ان هذه الاستعادة ليست من باب التكرار وانما تمت قراءة النصوص وفق رؤية مغايرة.وانتهى البحث بخاتمة عرضت أهم النتائج التي تمخض عنها هذا البحث، وبعد فهذا ما استطعتالوصول اليه ولا ادعي الكمال فان الكمال لله وحده وحسبي انني اجتهدت داعيا الباري عز وجل ان اكون قدوفقت في دراسة هذه الظاهرة خدمة لتراث خير امة اخرجت للناس ومن الله التوفيق


Article
المعادل الموضوعي في الشعر الحديث قراءة تطبيقية في الشعر الحر، والتشكيل الكتابي

Authors: رفعت اسوادي عبد --- علي إبراهيم محمد
Journal: The islamic college university journal مجلة كلية الاسلامية الجامعة ISSN: 19976208(print) 26644355(online) Year: 2017 Issue: 44 Pages: 13-31
Publisher: Islamic University / Najaf الجامعة الاسلامية / النجف الاشرف

Loading...
Loading...
Abstract

There is no doubt, that the last century was and friendlier theories and methods of literary visions, which has become a subject of research and study because of their importance to the Arab writers and critics, in the middle of the second decade of the last century, the substantive equivalent born at the hands of the critic Elliot; but what is striking that this birth was difficult, did not take the equivalent of a real realm of literature, because of its role in determining the meaning of sensation and perception, which built upon literature; shreds disturbed to the large number of approaches and terminology at the time, and therefore did not understand correctly, it took all explained, according to whims, as well as it has not received the substantive equivalent study meets a closer and read the clear touches of knowledge and sensation.Search was a matter of reading the substantive equivalent of what he wanted on according to its creator; to the injury of the ambiguity and lack of interest from the students, and reminded them not to him, but implicit in their books or studies.The research approaches optimal tool to reach satisfactory results, to stand on the facts that led to the multiplicity of concepts and labels the substantive equivalent, so it was a cultural approach critical talk a great asset to get to those results.And the importance of the sensory equivalent to explain many phenomena in Arabic literature and complex, and follow closely, it shall be read clearly reflected Webmasters to see the substantive equivalent.It came search to include the carries, several issues were the most important, the equivalent of substantive assets and manifestations, then he stopped to talk with the changing Arab poetry, handled the free verse movement, and then eat when the symbol Nazik Al-Malaika equivalent topic, and then explained the importance of the written composition in modern poetry as an equivalent topic to illustrate some of the applications addressed by the research, then came out research conclusion shows visions, appended a list of sources and a review.

مما لا ريب فيه، أن القرن الماضي كان ولوداً بالنظريات والمناهج والرؤى الأدبية، التي باتت موضوعاً للبحث والدراسة لما لها من أهمية لدى الأدباء والنقاد العرب، ففي منتصف العقد الثاني من القرن المنصرم، ولد المعادل الموضوعي على يد الناقد اليوت؛ لكن ما يلفت النظر أن هذه الولادة كانت عسيرة، فلم يأخذ المعادل حيزه الحقيقي في الأدب، لما لدوره في تحديد معنى الإحساس والتصور التي بني عليه الأدب؛ فبات مضطربا لكثرة المناهج والمصطلحات آنذاك، وبالتالي لم يُفهم بصورة صحيحة، إذ اخذ كلٌ يفسره بحسب أهوائه، فضلاً عن ذلك لم يحظ المعادل الموضوعي بدراسة مستوفية فاحصة وبقراءة واضحة تلامس المعرفة والإحساس.فكان من دواعي البحث قراءة المعادل الموضوعي على وفق ما أراد مبتكره؛ لما أصابه من غموض وعدم الاهتمام من الدارسين، وعدم ذكرهم إياه إلا ضمناً في كتبهم أو دراساتهم.تُعد المناهج البحثية أداة مثلى للوصول إلى نتائج مرضية، إلى الوقوف على الحقائق التي أدت لتعدد المفاهيم والتسميات للمعادل الموضوعي، لذا كان المنهج الثقافي النقدي الحديث خير عون للوصول إلى تلك النتائج.ولأهمية المعادل في تعليل الظواهر الحسية والمعقدة الكثيرة في الأدب العربي، ومتابعتها عن كثب، وجب قراءتها بصورة واضحة كي يتجلى المكنون في رؤية المعادل الموضوعي.جاء البحث ليضم بين طياته، موضوعات عدة كان أهمها، المعادل الموضوعي الأصول والتجليات، بعدها عرج على الشعر العربي الحديث ومتغيراته، فتناول حركة الشعر الحر، ثم تناول الرمز عند نازك الملائكة معادلاً موضوعياً، ثم وضح أهمية التشكيل الكتابي في الشعر الحديث بوصفه معادلاً موضوعياً، ليوضح بعض التطبيقات التي تناولها البحث، بعدها خرج البحث بخاتمة تُبَين رؤاه، مذيلةً بقائمة لمصادره ومراجعه.


Article
Levels of Competitive Coopetition Strategy and Its Role in Building the Dynamic Capabilities for Organizations
مستويات إستراتيجية التعاون التنافسي ودورها في بناء القدرات الدينامية للمنظمات

Authors: د. معن وعد الله المعاضيدي --- إيمان عبد محمد البدراني
Journal: Buhuth Mustaqbaliya Scientific Periodical Journal مجلة بحوث مستقبلية ISSN: 90110681 Year: 2013 Volume: 4 Issue: 2 Pages: 1-44 / عدد 44
Publisher: Al-Hadba University College كلية الحدباء الجامعة

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractThe research aims to answer two questions. First to which level can the organizations cooperate with their competitors and complementaries, i.e. (Macro, Meso, and Micro)? Second, what is the role of the dynamic capabilities in the assurance of keeping and continuing competitive organization success under the competitive coopetition strategy? Hence, the Arabic Company for Antibiotics Industries and its Appliances (A.C.A.I) is selected as a field of study which is based on questionnaire. The Sample of the study includes the managers of all departments and units in the researched company, they are (56) managers.The researchers used some of statistical tools in data analysis such as: Pearson and Spearman-Brown correlation coefficients, simple and stepwise regression. Field analysis affirms the performance of relations between variables under research that’s why it is possible to adopt the competitive coopetition strategy by organizations as a successful strategic choice, which opens gate between organizations to learn and ally with each others in developing capabilities and achieving higher benefits.

المستخلصهدفت الدراسة الإجابة على تساؤلين هما: ما المستوى الذي يمكن أن تتعاون بموجبه المنظمات مع منافساتها ومكملاتها تنافساً (كلياً– وسيطاً– جزئياً)؟ وما الدور الذي تؤديه القدرات الدينامية لضمان بقاء المنظمات المتنافسة ونجاحها في ظل إستراتيجية التعاون التنافسي؟. ومن أجل تحقيق التوافق مع أبعاد الدراسة تمّ اختيار الشركة العربية لصناعات المضادات الحيوية ومستلزماتها (أكاي) لتطبيق الدراسة الميدانية المعتمدة على نحوٍ أساس على استمارة الاستبانة، أما عينة الدراسة فقد تمّ اختيارها على وفق أسلوب الحصر الشامل للمدراء ومسؤولي الأقسام والوحدات والشعب في الشركة المبحوثة والبالغ عددهم (56) شخصاً.وفي تحليل البيانات استخدمت العديد من الأدوات الإحصائية ومنها معامل ارتباط بيرسون وسبيرمان براون وتحليل الانحدار البسيط والمتدرج ليأتي التحقق الميداني متناغماً مع الهدف النظري الذي أثبت بروز العلاقة بين المتغيرات المبحوثة، مما يعني إمكانية انتهاج إستراتيجية التعاون التنافسي في المنظمات بوصفها خياراً إستراتيجياً ناجحاً ليشكل مجالاً للمنظمات للتعلّم والائتلاف مع نظرائها في كيفية تطوير قدراتها والتواصل مع بيئتها الممهدة معلوماتياً واتصالاتياً ومن ثمّ تحقيق المزيد من المنافع التي يمكن أن تجني ثمارها المنظمات المنضوية تحت فلسفته علاوةً على بناء قدراتها.


Article
Novel discourse Elements of construction and composition in the novel (smell details)
الخطاب الروائيّ عناصر البناء والتشكيل في رواية (رائحة التفاصيل)

Author: Ibrahim Namis Yassin إبراهيم نامس ياسين
Journal: Journal Of Al-Frahedis Arts مجلة آداب الفراهيدي ISSN: 26638118 (Online) | 20749554 (Print) Year: 2019 Volume: 11 Issue: 37 | Part II Pages: 56-76
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

The elements of narrative formation, such as narration, description, dialogue, etc., combine in a single narrative context to portray the psychological conflict of the characters dramatically, thus helping to develop narrative structure in the novel and expand the workspace of the elements in creating a narrative space that can accommodate the experience of the event. The good drama is at the core of the narration narrative, when it usually avoids the long strings of complex structures that appear artificial on the tongue of the character it says, because the conflict contributes to shifting the story from stability to movement and from calm to hustle and from consensus to clash. The novel (smell of detail) by Sulaiman al-Sadi is the practical example that responds to this narrative vision in the field of modern fiction.

تعمل عناصر التشكيل الروائي كالشخصيات والحدث والمكان وغيرها في حشدها داخل سياق سردي مشترك واحد على تصوير الصراع النفسي للشخصيات تصويرا دراميا، مما يساعد على تطوير البنية السردية في الرواية وتوسيع مساحة عمل العناصر في السبيل إلى خلق فضاء روائي قابل لاستيعاب تجربة الحدث، ويسهم في تنامي الأسلوب الدرامي الجيد في جوهر الفعل السردي الروائي حين يتجنب عادة الجمل الطويلة ذات البنية المعقدة التي تبدو مصطنعة على لسان الشخصية التي تقولها، لأن الصراع يسهم في نقل مسار الحكاية من الثبات إلى الحركة ومن الهدوء إلى الصخب ومن التوافق إلى الصدام. ورواية (رائحة التفاصيل) لسليمان الصدي هي المثال التطبيقي الذي يستجيب لهذه الرؤية السردية في مجال الفن الروائي الحديث.

Listing 1 - 4 of 4
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (4)


Language

Arabic (4)


Year
From To Submit

2019 (1)

2017 (2)

2013 (1)