research centers


Search results: Found 3

Listing 1 - 3 of 3
Sort by

Article
الإمام السـجاد عليه السلام والحفاظ على العترة الطاهرة عليهم السلام

Author: كريم شنان الطائي
Journal: The islamic college university journal مجلة كلية الاسلامية الجامعة ISSN: 62081997 Year: 2018 Volume: 3 Issue: 46 Pages: 629-648
Publisher: College Islamic University / Najaf كلية الاسلامية الجامعة / النجف الاشرف

Loading...
Loading...
Abstract

كان للإمام السجاد الفضل الكبير على المسلمين والإسلام كونه قد حفظ لحمة الإسلام والمسلمين من التفكك ومن الهلاك ومن التفرقة والضياع، ذلك بعد مقتل الإمام الحسين a في معركة طف كربلاء، كان ذلك من خلال وقوفه أمام الطاغية المشرك ابن مرجانه معاوية (لعنة الله عليه) بكل قوة وحزم وهو يحمل المبادئ السامية للدين الإسلامي الحنيف، والرسالة المحمدية الطاهرة، على الرغم من انه كان مريضا جدا ولا يستطيع القيام بواجباته الحربية مطلقا، ولولا هذا الموقف الشجاع الذي ابهر به مجلس معاوية وزبانيته، والموقف الإلهي معه ووقوف بطلة كربلاء الحوراء زينب J لما استمر الإسلام ولما ولدوا أئمة المسلمين من العترة الطاهرة، فالإمام زين العابدين علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب d، هو رابع أئمة أهل البيتd، ولد في المدينة في شهر شعبان المعظم سنة 38 للهجرة، يذكر بأن عدد أولاده a: خمسة عشر ولدا، أحد عشر من الذكور، ومن البنات أربعة فقط، ونبدأ بأسماء الذكور بالإمام محمد الباقر a، وأمه فاطمة بنت عمة الحسن a، ثم الحسن والحسين الأكبر، والحسين الأصغر، وزيد، وعبد الله، وسليمان، وعلي، ومحمد الأصغر، أما الإناث فهن:- خديجة، وفاطمة، وعليه، وأم كلثوم، وهن من أمهات شتى، وأمهاتهم جميعا أمهات أولاد، ماعدا أم الإمام الباقر a(1)، كان الإمام زين العابدين فقيها كما كان محدثا، وكان له شبه بجده علي بن أبي طالب d في قدرته على الإحاطة بالمسائل الفقهية من جميع جوانبها، والتفريغ عليها، وكان a إذا رأى الشباب الذين يطلبون العلم، قربهم إليه وقال لهم مرحبا بكم، أنتم ودائع العلم، وإذا جاء طالب علم له رحب به، وقال أنت وصية رسول الله، لذلك لا يختلف اثنان على إن الإمام السجاد a لديه العلوم المحمدية والعلوية، ولكن الضغوط التي تعرض لها إمامنا السجاد a من قبل حكام الجور الطغاة لانتشر من علومه ما تضيق منه الكتب والمؤلفات(2)، كان a يحسن إلى من يسيء إليه، حتى إن هشام بن إسماعيل كان أميرا على المدينة، وكان يتعمد الإساءة إليه والى أهل بيته، ولما عز له الوليد، أمر أن يوقف للناس في الطريق العام، ليقتصوا منه، وكان لا يخاف أحدا كخوفه من الإمام السجاد، ولكن الإمام السجاد a أوصى أهله وأصحابه أن لا يسيئوا إليه، وقال له: لابأس عليك منا، وأية حاجة تعرض لك فعلينا قضاؤها، كان السجاد a يعيل بيوتا كثيرة في المدينة، وهم لا يعرفون من أين يأتي رزقهم، حتى مات الإمام السجاد a فعرفوا انه كان المعيل، وكان يخرج في ظلمات الليل الدامس وهو يحمل على ظهره الطعام والحطب والدنانير فيطرق الأبواب بابا بابا ثم يعطي من يخرج إليه، وهو متستر، حتى عندما وضع على المغتسل بعد مماته نظروا إلى انحناء ظهره من شدة ما كان يحمل إلى منازل الفقراء.


Article
The criminal protection of the archaeologies
الحماية الجنائية للآثار والتراث (دراسة في ضوء أحكام قانون الآثار والتراث العراقي رقم 55 لسنة 2002)

Loading...
Loading...
Abstract

the archaeologies are consider a mirror reflecting civil progress for any society. And are one of the most important elements for the national ,cultural and human civilization, and the performance of any society can be identified by their ancient monuments which express about its history and telling its story and acts. So the contra banding , the stealing ,destroying them means losing apart from our history.Therefore this studying come to determine the aspects of the criminal protection of archaeologies and the heritage whether on the internal or international level, especially in the countries that faced security problems ,and with founding groups seeking to make the counter empty from its cultural and civilization content through stealing the archaeologies .So we search this subject in three chapters. The first was for the identity of the archaeologies and the heritage by clarifying its definition and by distinguishing them from other items. While the second chapter was devoted to the way of criminal protection for archaeologies and heritage. while the third chapter was for the exceptions that coming on the general rules in penal law.

إن بين الآثار والحضارة ترابط وثيق ، فالآثار هي عنوان الحضارة سلبا أو إيجابا ويستمد منها الإنسان مقومات الحاضر والمستقبل ، فالآثار في أي عصر من العصور تعكس مدى التقدم الحضاري بشقيه المادي والمعنوي. وان تاريخ القانون الجنائي يمثل المرآة التي يُعكْس عليها التاريخ الحضارة عموما ، كما ان تطوره وتغيره يتأثر بالأسباب ذاتها التي تطور ، وتغير حالة المجتمع ، ليس فقط القانون الجنائي الداخلي بل أيضا القانون الجنائي الدولي ، وخير مثل على ذلك ( حماية الآثار والتراث) ، إذ يعكس مدى التغير والتطور الذي لحق المجتمع الدولي والمجتمع الداخلي في ميدان الاهتمام بالآثار والتراث.


Article
Measure Impact and the Degree of Responding to among International Reserves and some of Macroeconomic Indicators in Iraq the Period (2003-2016)
قياس الأثر ودرجة الاستجابة بين الاحتياطيات الدولية وبعض المؤشرات الاقتصادية الكلية في العراق للمدة 2003 - 2016

Author: Maiami Salal Sahib ميامي صلال صاحب
Journal: Muthanna Journal of Administrative and Economic Sciences مجلة المثنى للعلوم الادارية والاقتصادية ISSN: 14192226 53862572 Year: 2018 Volume: 8 Issue: 1 Pages: 173-185
Publisher: Al-Muthanna University جامعة المثنى

Loading...
Loading...
Abstract

The International Reserves considered as one of the vital variables that has an Active Role in National Economy, and it is considered as tools or Mechanisms use in Achieving internal economical stabilizing , through Equilibrium in the Balance of Payment or Exchange Rate, as well as their contribution in the Equilibrium of Internal .Tended many Countries to Configure Huge International Reserves with Proper Control on it Quantities and Keep the optimal level of these reserves, in order to Avoid the External Shocks of Economy and Pay International Obligations , The subject of this study is to examine the economic factors or influences through which control or influence on the level of international reserves in Iraq and try to identify the appropriate policy to manage these reserves can effectively perform their role.

الاحتياطيات الدولية من المتغيرات التي لها دور فاعل في الاقتصاد الوطني، اذ تعد أحد الأدوات أو الآليات التي تستخدم في تحقيق الاستقرار الخارجي سواء كان من خلال تحقيق التوازن في ميزان المدفوعات أو التحكم في سعر الصرف، فضلاً عن مساهمتها في تحقيق الاستقرار الداخلي. وقد سعت الكثير من البلدان الى تكوين احتياطيات دولية ضخمة والتحكم السليم في كمياتها والحفاظ على مستويات مثلى منها، وذلك لإبعاد الاقتصاد الوطني عن الصدمات الخارجية والوفاء بالالتزامات الدولية. وجاء موضوع هذا البحث ليدرس العوامل او المؤثرات الاقتصادية التي يمكن من خلالها التحكم أو التأثير في مستوى الاحتياطيات الدولية في العراق ومحاولة التعرف على السياسة المناسبة لإدارة هذه الاحتياطيات أداء دورها بفاعلية.

Listing 1 - 3 of 3
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (3)


Language

Arabic (2)

Arabic and English (1)


Year
From To Submit

2018 (2)

2014 (1)