research centers


Search results: Found 7

Listing 1 - 7 of 7
Sort by

Article
The relationship between psychological hardiness and resilience with occupational burnout
العلاقة بين الصلابة النفسية والمرونة مع الإرهاق الوظيفي

Authors: Farzad Amiri فرزاد اميري --- Reza Mirzaei Rad رضا ميرزايي راد --- Seyed Soleiman Hosseininik سيد سليمان حسيني نيك
Journal: The islamic college university journal مجلة كلية الاسلامية الجامعة ISSN: 62081997 Year: 2018 Issue: 49 Pages: 49-62
Publisher: College Islamic University / Najaf كلية الاسلامية الجامعة / النجف الاشرف

Loading...
Loading...
Abstract

The present study aims at investigating the relationship between psychological hardiness and resilience with occupational burnout among the teachers of both regular school and exceptional schools of Rafsanjan. For this purpose, as many as 160 teachers (80 regular teachers and 80 exceptional teachers) were randomly selected with equal number. The participants answered the questionnaires of Ahvaz Hardiness Inventory (1998), Connor-Davidson Resilience scale, and Maslach Burnout Inventory (MBI) (1993). The data were analyzed by using two-group correlation analysis and variance analysis. The findings indicated that regular teachers and exceptional teachers are different in terms of the relationship between their resilience and occupational burnout; this relationship is stronger for the teachers of exceptional schools. Moreover, regular teachers and exceptional teachers are different in terms of the relationship between their psychological hardiness and occupational burnout; this relationship is stronger for the teachers of exceptional schools. Regular teachers and exceptional teachers are also different in terms of the relationship between resilience and psychological hardiness; this relationship is stronger among the regular teachers. Other findings of the present study indicated that the effect of school is not significant on multivariate analysis. Thus, there no difference between regular school teachers and exceptional schools teachers in terms of occupational burnout, resilience, and psychological hardiness. Moreover, the two groups were not significantly different in terms of the occupational burnout components. Therefore, the relationship between psychological hardiness and resilience with occupational burnout is stronger among the teachers of exceptional schools. However, the occupational burnout is the same in both groups.Key words: psychological hardiness, resilience, occupational burnout, regular and exceptional teacher

كان الغرض الرئيسي من هذه الدراسة هو مقارنة العلاقة بين الصلابة النفسية والمرونة مع الإرهاق بين معلمي المدارس العاديين والاستثنائيين في رفسنجان. وقد تم اختيار 160 معلما بواقع (80 معلما عاديا و 80 معلما استثنائيا) بطريقة عشوائية لأخذ العينات واستجاب المعلمون استبانات الصلابة النفسية لأهواز(1376هـ) ومرونة كونور ودافيدسون (2003)والإرهاق الوظيفي المازالاك(1993)تم تحليل البيانات عن طريق تحليل الارتباط ثنائي الاتجاه وتحليل التباين. أظهرت النتائج أن العلاقة بين المرونة والارهاق الوظيفي تختلف بين المعلمين العاديين والاستثنائيين، وهي أقوى في مجموعة معلمي المدارس الاستثنائيين. وهناك العلاقة بين الصلابة النفسية والإرهاق الوظيفي تختلف بين المجموعتين من المعلمين العاديين والاستثنائيين ، وهي أقوى في مجموعة معلمي المدارس الاستثنائيين وتوجد علاقة وثيقة بين المرونة و الصلابة النفسية بين المجموعتين من المعلمين لكن هذه العلاقة هي الأقوى هذه المرة في مجموعة معلمي المدارس العاديين. تكشف نتائج هذه الدراسة عن عدم وجود دلالة احصائية لتأثير المدرسة في التحليل متعدد المتغيرات. ونتيجة لذلك ، لا يوجد فرق بين الإرهاق الوطيفي والمرونة والصعوبة النفسية لدى معلمي المدارس العاديين والاستثنائيين أيضا ، لم يكن هناك فرق كبير بين مكونات الإرهاق الوظيفي بين المجموعتين فالعلاقة بين الصلابة النفسية والمرونة مع الإرهاق الوظيفي أقوى في مدرسي المدارس الاستثنائيين ، لكن تساوي كمية الإرهاق الوظيفي في المجموعتين


Article
Effect training with weights on muscle strength and flexibility and the level of skill performance on the throat
تأثير التدريب بالأثقال على القوة العضلية الخاصة والمرونة ومستوى الاداء المهاري على جهاز الحلق

Authors: Haidar Ghazi Ismail حيدر غازي اسماعيل --- Thaer Saadallah Billal ثائر سعد الله بلال
Journal: Sport culture الثقافة الرياضية ISSN: 20739494 Year: 2015 Volume: 6 Issue: 2 Pages: 68-94
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

aim of the research to identify the following 1- Disclosure of the impact of training with weights on the strength and flexibility and the level of skill performance on the roat of the players of the experimental group. 2 - Detect significant statistical differences in muscle strength, flexibility and level of performance skills on the throat device between the players Oaten consolidated experimental and control group.Research Methodology duty field of his lungs:The researchers used experimental method for relevance to the nature of the research, and - the research sample included the junior gymnastics player category (11-13) years from Alftowa Club. research sample consisted of 14 players were excluded because (4) players who were. production experience They were exploratory deliberate way so that he became the total sample (10) of the players, has been implemented training curriculum 29.3.2014 -22.5.2014The researchers concluded the following:After the researchers ended the lungs Egg Find reached the following conclusions:- After training curriculum at the level of performance skills, as well as their impact on the physical attributes under discussion in both the forceExplosive) a pious and the two men (and flexibility) of the spine and shoulders (.- Outperformed the experimental group in all a posteriori rate when compared with the control group by the presence of differencesStatistically significant differences in the rate went into hiding level of performance skills, as well as the rate went into hiding physical attributes under discussion in both the forceExplosive (and flexibility) of the spine and shoulders. recommendations: - Use training curriculum under discussion in the throat to your own physical attributes as well as the development of the level of skill performance.- Need the attention of a trained tiles specialized training in installing and improving the rate of Oryx motor as well as the level of developmentPerformance skills.- Paying attention to the development of trained physical and skill characteristics of the junior class and who are the first building block of the training process.

•هدف البحث التعرف على ما يأتي:1-الكشف عن تأثير التدريب بالأثقال على القوة والمرونة ومستوى الاداء المهاري على جهاز الحلق للاعبي المجموعة التجريبية 2-الكشف عن دلالة الفروق الاحصائية في القوة العضلية والمرونة ومستوى الاداء المهاري على جهاز الحلق بين لاعبي المجموعتين التجريبية والضابطة. •فرضا البحث : 1-توجد فروق ذات دلالة معنوية بين الاختبارات القبلية والبعدية في القوة العضلية والمرونة ومستوى الاداء المهاري على جهاز الحلق للاعبي المجموعة التجريبية ولصالح الاختبار البعدي.2-توجد فروق ذات دلالة معنوية بين الاختبارين البعديين في القوة العضلية والمرونة ومستوى الاداء المهاري على جهاز الحلق بين لاعبي المجموعتين التجريبية والضابطة ولصالح المجموعة التجريبية.•منهج البحث واجراءاته الميدانية: استخدم الباحثان المنهج التجريبي لملاءمته لطبيعة البحث، واجرى البحث على عينة من فئة الناشئين (11-13) سنة من لاعبي نادي الفتوة الرياضي بالجمناستك وتكونت عينة البحث من (14) لاعب اذ تم استبعاد (4) لاعبين اللذين تم اجراء التجربة الاستطلاعية عليهم وقد اختيرو بالطريقة العمدية بحيث اصبح المجموع الكلي للعينة (10) لاعبين، تم تنفيذ المنهاج التدريبي في الفترة من (29/3/ 2014) ولغاية (21/ 5 /2014).واستنتج الباحثان ما يأتي: بعد أن أنهى الباحثان إجراءات البحث توصلا إلى الاستنتاجات الآتية: 1-اثر المنهاج التدريبي على مستوى الاداء المهاري، فضلاً عن تأثيرها على الصفات البدنية قيد البحث في كل من القوة الانفجارية ( للذراعين) ، والمرونة ( للعمود الفقري وللأكتاف). 2-تفوقت المجموعة التجريبية في جميع الاختبارات البعدية عند مقارنتها مع المجموعة الضابطة من خلال وجود فروق ذات دلالة احصائية في اختبارات مستوى الاداء المهاري، فضلاً عن اختبارات الصفات البدنية قيد البحث في كل من القوة الانفجارية ( للذراعين) ، والمرونة (للعمود الفقري وللأكتاف).•التوصيات :1-استخدام المنهاج التدريبي قيد البحث في تنمية الصفات البدنية الخاصة بجهاز الحلق فضلاً عن مستوى الاداء المهاري.2-ضرورة اهتمام المدربين بالطرائق التدريبية التخصصية في تثبيت وتحسين المهارات الحركية فضلاً عن تنمية مستوى الاداء المهاري. 3-ضرورة اهتمام المدربين بتنمية الصفات البدنية والمهارية لفئة الناشئين والذين يعدون اللبنة الاولى لعملية التدريب


Article
Management with shared vision and its implications for creative marketing A survey of a sample of employees of the General Company for Electrical Industries
الادارة بالرؤية المشتركة وانعكاساتها على التسويق الابداعي بحث استطلاعي لعينة من موظفي الشركة العامة للصناعات الكهربائية

Author: عامر فدعوس عذيب
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2019 Volume: 25 Issue: 114 Pages: 152-167
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The main reason for choosing the topic is that it is one of the modern management methods that aim at the success of the organization or the researched company. The research problem was represented in the role of the management with the common vision in promoting the creative marketing of the researched company. The organization, as a modern management approach contributes to change, renew and develop the reality of the researched organization (the General Company for Electrical Industries) through the survey of a sample of employees in the researched company, which number (30) out of (50) individuals, the hypothesis was The main research is: There is a correlation between the management requirements with the common vision and the elements of creative marketing in the General Company for Electrical Industries The questionnaire was used as the main tool for collecting data and information in the marketing department of the company. The sample was represented by senior management, including the heads of the departments of the researched company and analyzed their answers using the SPSS statistical program in data entry and analysis. The most prominent of them: There is a possibility to apply the management approach to the shared vision in the company researched according to dimensions (effective communication, vision belief, effective control) and variable dimensions (creative marketing) m Represented by (fluency, flexibility, originality) through the results of the average sample answers on the main and sub-research variables, and the dimensions of management affect the shared vision in the elements of creative marketing and employees realize that drawing a set of strategic plans in the departments of the company is a priority of administrative work and a prerequisite One of the requirements of management with a shared vision. The research recommends working to remove all obstacles that weaken the possibility of applying management with the common vision by spreading its culture and make it in line with the reality of the company, and the establishment of appropriate mechanisms to reward outstanding employees with fairness, and the need for senior management to support any new ideas submitted by employees to encourage them towards creativity and innovation

ان السبب الرئيسي لاختيار الموضوع كونه من الاساليب الادارية الحديثة التي تهدف الى انجاح المنظمة او الشركة المبحوثة, اذ تمثلت مشكلة البحث في ما دور الادارة بالرؤية المشتركة في تعزيز التسويق الابداعي بالشركة المبحوثة, يهدف البحث الى تسليط الضوء على مفهوم الادارة بالرؤية المشتركة وانعكاساتها على التسويق الابداعي للمنظمة ، باعتبارها منهج اداري حديث يسهم في تغيير وتجديد وتطوير واقع المنظمة المبحوثة( الشركة العامة للصناعات الكهربائية) من خلال استطلاع آراء عينة من الموظفين في الشركة المبحوثة والبالغ عددهم ( 30 ) فرداً من اصل ( 50 ) فرد ، وكانت الفرضية الرئيسة للبحث هي : هنالك علاقة ارتباط بين متطلبات الادارة بالرؤية المشتركة وعناصر التسويق الابداعي في الشركة العامة للصناعات الكهربائية . وقد استخدمت الاستبانة كأداة رئيسة لجمع البيانات والمعلومات في قسم التسويق بالشركة وتمثلت العينة بالادارة العليا ضمنهم رؤساء الاقسام بالشركة المبحوثة وحللت اجاباتهم باستخدام البرنامج الاحصائي SPSS في ادخال البيانات وتحليلها ومن اهم الادوات الاوساط الحسابية والانحرافات المعيارية واسلوب التحليل العاملي ومعادلة الانحدار ، وتوصل البحث الى جملة من الاستنتاجات وكان من ابرزها : توجد امكانية لتطبيق منهج الادارة بالرؤية المشتركة في الشركة المبحوثة وفق ابعاده ( الاتصال الفعال , الرؤية بالاعتقاد, المراقبة الفعالة) وابعاد متغير ( التسويق الابداعي) متمثلة ب ( الطلاقة , المرونة, الاصالة) وذلك من خلال النتائج لمتوسط اجابات العينة حول متغيرات البحث الرئيسة والفرعية ، وتؤثر ابعاد الادارة بالرؤية المشتركة في عناصر التسويق الابداعي و يدرك الموظفون بأن رسم مجموعة من الخطط الاستراتيجية في اقسام الشركة يعد من اولويات العمل الاداري ومتطلب اساسي من متطلبات الادارة بالرؤية المشتركة . ويوصي البحث بالعمل على ازالة جميع العقبات التي تضعف من امكانية تطبيق الإدارة بالرؤية المشتركة من خلال نشر ثقافتها وجعلها تتماشى مع الواقع للشركة ، ووضع اليات مناسبة لمكافأة الموظفين المتميزين وبعدالة ، وضرورة دعم الادارة العليا لأي افكار جديدة تقدم من قبل الموظفين لتشجيعهم نحو الابداع والابتكار.


Article
Strategic Fitness and its Role in Achieving Marketing Excellence An analytical study of the opinions of a sample of managers in the sponsor company
الرشاقة الإستراتيجية ودورها في تحقيق البراعة التسويقية دراسة تحليلية لآراء عينة من المدراء في شركة الكفيل

Author: Kawthar Hamid Hani Al –Musawi كوثر حميد هاني الموسوي
Journal: Adab Al-Kufa مجلة اداب الكوفة ISSN: 19948999 Year: 2018 Volume: ج2 Issue: 35 Pages: 439-466
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

The research aims to identify the role of strategic agility in its sub-dimensions (clarity of vision , understanding core capabilities, selected strategic targets , shared responsibility ,taking action) as an independent variable in marketing ambidexterity as a dependent variable through its dimensions (Explore opportunities, Exploit opportunities and marketing flexibility). The questionnaire was chosen as a main tool for collecting data, which included (32) items for the research variables by (20) (SPSS v.22, AMOSv.22) . Using a number of statistical methods and indicators, the research results in a set of variables, The most important conclusions are that there is a positive correlation between positive variables For research at the macro level and the level ofsub-exclusion, and that the strategic elegance of different dimensions significantly affect marketing prowess, which means that the company's participation of responsibility and the identification of strategic objectives and take action in a timely manner, would contribute to the company is proficient marketing of Where the ability to explore and exploit the opportunities available The research concluded a number of recommendations, the most important of which is the company to increase its level of interest in strategic agility and because it is important to achieve its future directions, by setting a clear vision of what you want to be The company in the future as well as the establishment of strategic objectives divided by the period and specific periods of time so that can be followed up and verify the extent of completion on time.

يهدف البحث الى التعرف على دور الرشاقة الاستراتيجية من خلال أبعادها الفرعية (وضوح الرؤية, المقدرات الاساسية (الجوهوية), تحديد الأهداف الاستراتيجية , مشاركة المسؤولية ، واتخاذ الإجراءات) بوصفها متغيراً مستقلاًفي البراعة التسويقية كمتغير تابع من خلال أبعادها (استكشاف الفرص، استغلال الفرص، والمرونة التسويقية).وتم اختيار شركة الكفيل ميداناً لتطبيق البحث من خلال اختيار عينة عشوائية بلغت (132), متمثلة بـــــ ( مدير, م.مدير ومدراء الاقسام ) , واعتمد البحث استمارة الاستبيان أداةً رئيسة لجمع البيانات , وقد تضمنت ((32 فقرة لمتغيري البحث بواقع (20) للمتغير المستقل و(12) للمتغير التابع, ولغرض تحقيق اهداف البحث والاجابة عن تساؤلاته واختبار صحة فرضياته، وصلاحية البيانات للتحليل، فقد تم الاستعانة بالبرنامجينالإحصائيين الجاهزينSPSS V.22, AMOS V.22، وباستخدام عدد من الاساليب والمؤشرات الإحصائية، توصل البحث الى مجموعة من الاستنتاجات أهمها: وجود علاقة ارتباط إيجابية معنوية بين متغيري البحث على المستوى الكلي وعلى مستوى الإبعاد الفرعية,وإن للرشاقة الاستراتيجية بأبعادها المختلفة تأثيراًإيجابياً معنويا في البراعة التسويقية، وهذا يعني إن ما تقوم به الشركة من مشاركة المسؤولية، وتحديد الأهداف الاستراتيجية، ووضوح رؤيتها، واتخاذها الاجراءات في الوقت المناسب, من شأنه ان يسهم في تحقيق وتعزيز براعتها التسويقية من حيث قدرتها على استكشاف الفرص الجديدة، واستغلال الفرص المتاحة.واختتم البحث بعدد من التوصيات أهمها أن على شركة الكفيل زيادة مستوى اهتمامها بالرشاقة الاستراتيجية وذلك لما لها من أهمية على تحقيق توجهاتها المستقبلية, من خلال وضع رؤية واضحة المعالم لما تريد ان تكون علية الشركة مستقبلا ، وتعزيز مستوى مشاركة المسؤولية مع الأطراف المؤثرة فضلا عن تحديد أهداف استراتيجية مقسمة مرحليا ومحددة بفترات زمنية حتى يمكن متابعتها والتحقق من مدى انجازها بالوقت المحدد.


Article
دور الدبلوماسية في تفعيل السياسة الخارجية العراقية تجاه افريقيا بعد عام 2003

Author: خلود محمد خميس
Journal: The International and Political Journal مجلة السياسية والدولية ISSN: 19918984 Year: 2014 Issue: 25 Pages: 83-104
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

الخاتمةختاما نستطيع القول ان الوسيلة الدبلوماسية في السياسة الخارجية لاية دولة ضمن المجتمع الدولي تلعب دورا مهما في ادارة العلاقات الدولية عن طريق المفاوضات والاسلوب الذي يستخدمه السفراء والمبعوثون لادارة وتسوية العلاقات والتي هي مجموعة من الروابط والعلاقات والاتصالات التي تقام بين الدول وترتبط بسياستها الخارجية ،وياخذ هذا التصور بعين الاعتبار كافة الاشكال والمقاييس التي يمكن ان تتخذها هذه الروابط كالنزاعات والتعاون سواء على الصعيد السياسي او الاقتصادي والاستراتيجي والثقافي .فالدولة تسعى من خلال سياستها الخارجية الى الرد على سلوك الفاعليين الدوليين الاخريين وبشكل عام الى التاثير في محيطها من اجل ان تحافظ عليه كما هو ،فالدولة تسعى من خلال سياستها الخارجية الى تثبيت قدراتها التاثيرية خارج ارض الوطن بل وفي احسن الاحوال تسعى الى تحسينها.وتطبيق الدبلوماسية بهذه الصورة تكون في احسن احوالها واشكالها ،فالدبلوماسية هي فن وذكاء،في ادارة العلاقة مع المقابل او المناظر او المنافس او المنازع ،لهذا يتوجب القول ان الدبلوماسية العراقية فقدت الكثير منميزة وصفات الفن والذكاء خلال الحقبة التي سبقت عام 2003 .لكن بعد التحول السياسي والديمقراطي الذي اخذ العراق يشهده بعد عام 2003 نجد ان الدبلوماسية اخذت مسارها الايجابي وانكانت النسب متفاوتة وليست واحدة في مختلف المستويات على صعيد العلاقات الدولية سواء على الصعيد الاقليمي او الدولي .فالتغير في مسار الدبلوماسية العراقية بعد التغيير وان كان تدريجيا الا انه سياخذ مديات اوسع واكبر ،لان المرحلة التي يمر بها العراق تعد مرحلة انتقالية ،فالمعروف في دراسات النظم السياسية ان مرحلة التحول الديمقراطي قد تاخذ سنوات قليلة تصل الى 10 سنوات اوتطول لتصل الى 15 سنة على اقل تقدير،لاسيماوان العراق بلدا واقتصادا شهد ازمات متتالية .

Keywords

المقدمة الدبلوماسية تعني بشكل عام ادارة العلاقات الدولية بالتفاوض والاسلوب الذي تعدل به هذه العلاقات على يد السفراء والمبعوثين ،فقد وصفت الدبلوماسية بالدقة والمرونة والاخذ والعطاء للوصول الى تحقيق الهدف والحرص على استمرار العلاقات وعدم انقطاعها ولو كانت معلقة على شعرة واحدة . كما تعد الدبلوماسية الاداة التنفيذية للسياسة الخارجية للدولة ،فهي تتعامل مع ثلاثة ابعاد السياسي، الاقتصادي ، الثقافي --- فالسياسي يتناول كل ما يتعلق بادامةونمو الكيان السياسي للدولة في اطار علاقات الصراع والتعاونبين اطراف المجتمع الدولي اماالبعد الاقتصادي والذي طور علاقات الامم فيما بينها لتصبح الاعتمادية المتبادلة لتلبية الاحتياجات المعاشية شكلا من اشكال النظام الدولي . والثالث وهو البعد الثقافي والذي عبر عن احساس الشعوب والنخب الحاكمة بان ثقافتها ومبتكراتها هي من المنجزات الانسانية الحضارية وجزء من عوامل قوة الدولة المضافة والتي تساهم في تعزيز سياستها الخارجية والتي تسعى من خلالها لتحقيق المكانة والمنزلة الدولية وهو بهذا الوصف يختلف عن مفهوم العلاقات الثقافية التي سبقت الدبلوماسية من حيث التطبيق بوصفها عملية تبادل ثقافي .


Article
The Relationship between positive psychological capital and organizational improvisation in the framework of pioneering behavior of the employees in Educational institutions :A survey of the opinions of the faculty members of Ahl al-Bayt University
العلاقة بين رأس المال النفسي الايجابي والارتجال التنظيمي في اطار السلوك الريادي للعاملين في المؤسسات التعليمية دراسة مسحية لاراء أعضاء الهيئة التدريسية لجامعة اهل البيت(ع) الأهلية

Author: Jenan shehab ahmed جنان شهاب احمد
Journal: Muthanna Journal of Administrative and Economic Sciences مجلة المثنى للعلوم الادارية والاقتصادية ISSN: 14192226 53862572 Year: 2017 Volume: 7 Issue: 3 Pages: 138-170
Publisher: Al-Muthanna University جامعة المثنى

Loading...
Loading...
Abstract

This research presents a theoretical and empirical framework on the relationship between positive psychological capital and organizational Improvisation from Entrepreneurial Behavior perspective, the research examined effect of (self efficacy, optimism, hope and resilience) on entrepreneurial behavior and organizational Improvisation. With data collection from sample of (65) persons from members of Teaching organization in Ahl al-Bait University in the holy Karbala, the researcher tested research hypotheses by using multipleregression analysis for mediator variable.

يقدم البحث الحالي اطاراً نظريا وتطبيقيا يختبر العلاقة بين رأس المال النفسي الايجابي والارتجال التنظيمي من خلال الدور الوسيط للسلوك الريادي, فمن منظور رأس المال النفسي اختبر تأثير(الكفاءة الذاتية, التفاؤل, الامل, والمرونة) في السلوك الريادي والارتجال التنظيمي. ومع بيانات جمعت من (65) عضوا في الهيئة التدريسية لجامعة اهل البيت(ع) بكربلاء المقدسة. اختبرت الفرضيات باستعمال تحليل الانحدار المتعدد واختبار المتغير الوسيط(Mediator Variable) واثبتت اغلب النتائج التطبيقية للبحث صحة الفرضيات التي اقترحت وعلى اساسها صيغت جمله من التوصيات التي تضمنت مجموعة من الممارسات الادارية الضرورية لبناء رأس المال النفسي وتحسين مستوى السلوك الريادي والارتجالي للعاملين .

Keywords

This research presents a theoretical and empirical framework on the relationship between positive psychological capital and organizational Improvisation from Entrepreneurial Behavior perspective --- the research examined effect of --- self efficacy --- optimism --- hope and resilience on entrepreneurial behavior and organizational Improvisation. With data collection from sample of --- 65 persons from members of Teaching organization in Ahl al-Bait University in the holy Karbala --- the researcher tested research hypotheses by using multiple regression analysis for mediator variable. --- البحث الحالي اطاراً نظريا وتطبيقيا يختبر العلاقة بين رأس المال النفسي الايجابي والارتجال التنظيمي من خلال الدور الوسيط للسلوك الريادي --- فمن منظور رأس المال النفسي اختبر تأثيرالكفاءة الذاتية --- التفاؤل --- الامل --- والمرونة --- في السلوك الريادي والارتجال التنظيمي. ومع بيانات جمعت من 65 --- عضوا في الهيئة التدريسية لجامعة اهل البيتع --- بكربلاء المقدسة. اختبرت الفرضيات باستعمال تحليل الانحدار المتعدد واختبار المتغير الوسيطMediator Variable --- واثبتت اغلب النتائج التطبيقية للبحث صحة الفرضيات التي اقترحت وعلى اساسها صيغت جمله من التوصيات التي تضمنت مجموعة من الممارسات الادارية الضرورية لبناء رأس المال النفسي وتحسين مستوى السلوك الريادي والارتجالي للعاملين .


Article
ادارة قوى التناقض لضمان الاداء المنظمي المستدام في اطار نموذج التوازن الديناميكي للتنظيم – بحث تحليلي في عينة من كليات الجامعة العراقية

Author: عامر علي حسين العطوي
Journal: Muthanna Journal of Administrative and Economic Sciences مجلة المثنى للعلوم الادارية والاقتصادية ISSN: 14192226 53862572 Year: 2014 Volume: 4 Issue: 10 Pages: 302-303
Publisher: Al-Muthanna University جامعة المثنى

Loading...
Loading...
Abstract

يهدف هذا البحث الى بلورة تصور واضح حول الكيفية التي يمكن ان تدير بها المنظمات التوترات المتناقضة في الظواهر التنظيمية من اجل ضمان الاداء المنظمي المستدام. ووفقاً لنموذج التوازن الديناميكي للتنظيم الذي يعكس الارضية المعرفية لنظرية التناقض لـ (Smith & Lewis, 2011) فأن تحقيق الاداء المنظمي المستدام يتحقق من خلال ادارة قوى التناقض التي تتضمن نوعين من الستراتيجيات هما ستراتيجية قبول التناقض وستراتيجية حل التناقض. تبحث ستراتيجية قبول التناقض عن العوامل التي تساعد القيادات التنظيمية في قبول التوترات المتناقضة في العمل، اما ستراتيجية الحل فأنها تبحث عن تحقيق التزامن الاني والمواءمة ما بين اقطاب الظواهر المتناقضة. ويستلزم ضمان الاداء المنظمي المستدام قيام المنظمات بتوظيف وتسخير ستراتيجية القبول والحل مع بعضها البعض باسلوب حاذق ومبدع .ولتحقيق الاهداف باعتماد مدخل الدراسات المتعددة فقد تضمن البحث ثلاث دراسات رئيسة تتناول كل دراسة جانباً رئيساً من جوانب ادارة قوى التناقض لضمان الاداء المنظمي المستدام. الدراسة الاولى تستهدف ستراتيجية القبول من خلال دراسة تأثير العوامل الفردية (التعقيد المعرفي، والتعقيد السلوكي والاتزان الشعوري) والعوامل التنظيمية (القدرات الديناميكية) في قبول القيادات التعليمية للظواهر المتناقضة في العمل. اما الدراسة الثانية فأنها تهتم بقضية حل التناقضات التنظيمية من خلال دراسة دور قبول التناقض والتعقيد الثقافي في حل قوى التناقض الاساسية (تناقضات التعلم، وتناقضات التنظيم وتناقضات الهوية). في حين تتناول الدراسة الثالثة قضية المخرجات الفاعلة لادارة قوى التناقض عن طريق استكشاف طبيعة العلاقة بين حل قوى التناقض الثلاث وابعاد الاداء المنظمي المستدام (الابتكار التنظيمي، والمرونة التنظيمية والطاقة التنظيمية المنتجة). وقد تم استنباط وبناء مجموعة من الفرضيات لكل دراسة من الدراسات الثلاث، اذ تعكس فرضيات الدراسة الاولى نموذجاً متعدد المستويات، اما فرضيات الدراسة الثانية فأنها تصور نموذج متغير وسيط في حين تجسد فرضيات الدراسة الاخيرة نموذج متعدد المتغيرات.وباعتماد ستراتيجية المسح التحليلي فقد استهدفت عينة البحث بشكل فعلي ثماني جامعات من الجامعات العراقية الحكومية تشمل (103) كليات ينطوي تحتها (446) فرداً من عميد ومعاوني عميد ورؤساء اقسام، وقد استخدمت استمارة الاستبانة كأداة اساسية لجمع بيانات البحث. وبعد تقويم واختبار مصداقية وثبات ادوات قياس البحث فقد اجري تحليل البيانات واختبار الفرضيات باستخدام الادوات الاحصائية الملائمة مثل النمذجة الخطية الهرمية ومعادلة النمذجة الهيكلية . وقد اظهرت النتائج صحة اغلب فرضيات البحث وبالاعتماد عليها صيغت عدد من الاستنتاجات التي توصي بضرورة ادارة المنظمات المبحوثة للتوترات المتناقضة لديها من خلال توظيف برنامج مقترح من البحث. وقد اختتم البحث بعدد من المقترحات لدراسات مستقبلية اخرى.الكلمات (المفاتيح) : التناقض، نظرية التناقض، نموذج التوازن الديناميكي للتنظيم، ادارة التناقض، ستراتيجية قبول التناقض، ستراتيجية حل التناقض، الاداء المنظمي المستدام.

Keywords

يهدف هذا البحث الى بلورة تصور واضح حول الكيفية التي يمكن ان تدير بها المنظمات التوترات المتناقضة في الظواهر التنظيمية من اجل ضمان الاداء المنظمي المستدام. ووفقاً لنموذج التوازن الديناميكي للتنظيم الذي يعكس الارضية المعرفية لنظرية التناقض لـ Smith & Lewis --- 2011 --- فأن تحقيق الاداء المنظمي المستدام يتحقق من خلال ادارة قوى التناقض التي تتضمن نوعين من الستراتيجيات هما ستراتيجية قبول التناقض وستراتيجية حل التناقض. تبحث ستراتيجية قبول التناقض عن العوامل التي تساعد القيادات التنظيمية في قبول التوترات المتناقضة في العمل، اما ستراتيجية الحل فأنها تبحث عن تحقيق التزامن الاني والمواءمة ما بين اقطاب الظواهر المتناقضة. ويستلزم ضمان الاداء المنظمي المستدام قيام المنظمات بتوظيف وتسخير ستراتيجية القبول والحل مع بعضها البعض باسلوب حاذق ومبدع . ولتحقيق الاهداف باعتماد مدخل الدراسات المتعددة فقد تضمن البحث ثلاث دراسات رئيسة تتناول كل دراسة جانباً رئيساً من جوانب ادارة قوى التناقض لضمان الاداء المنظمي المستدام. الدراسة الاولى تستهدف ستراتيجية القبول من خلال دراسة تأثير العوامل الفردية التعقيد المعرفي، والتعقيد السلوكي والاتزان الشعوري --- والعوامل التنظيمية القدرات الديناميكية --- في قبول القيادات التعليمية للظواهر المتناقضة في العمل. اما الدراسة الثانية فأنها تهتم بقضية حل التناقضات التنظيمية من خلال دراسة دور قبول التناقض والتعقيد الثقافي في حل قوى التناقض الاساسية تناقضات التعلم، وتناقضات التنظيم وتناقضات الهوية --- . في حين تتناول الدراسة الثالثة قضية المخرجات الفاعلة لادارة قوى التناقض عن طريق استكشاف طبيعة العلاقة بين حل قوى التناقض الثلاث وابعاد الاداء المنظمي المستدام الابتكار التنظيمي، والمرونة التنظيمية والطاقة التنظيمية المنتجة --- . وقد تم استنباط وبناء مجموعة من الفرضيات لكل دراسة من الدراسات الثلاث، اذ تعكس فرضيات الدراسة الاولى نموذجاً متعدد المستويات، اما فرضيات الدراسة الثانية فأنها تصور نموذج متغير وسيط في حين تجسد فرضيات الدراسة الاخيرة نموذج متعدد المتغيرات. وباعتماد ستراتيجية المسح التحليلي فقد استهدفت عينة البحث بشكل فعلي ثماني جامعات من الجامعات العراقية الحكومية تشمل 103 --- كليات ينطوي تحتها 446 --- فرداً من عميد ومعاوني عميد ورؤساء اقسام، وقد استخدمت استمارة الاستبانة كأداة اساسية لجمع بيانات البحث. وبعد تقويم واختبار مصداقية وثبات ادوات قياس البحث فقد اجري تحليل البيانات واختبار الفرضيات باستخدام الادوات الاحصائية الملائمة مثل النمذجة الخطية الهرمية ومعادلة النمذجة الهيكلية . وقد اظهرت النتائج صحة اغلب فرضيات البحث وبالاعتماد عليها صيغت عدد من الاستنتاجات التي توصي بضرورة ادارة المنظمات المبحوثة للتوترات المتناقضة لديها من خلال توظيف برنامج مقترح من البحث. وقد اختتم البحث بعدد من المقترحات لدراسات مستقبلية اخرى. الكلمات المفاتيح --- : التناقض، نظرية التناقض، نموذج التوازن الديناميكي للتنظيم، ادارة التناقض، ستراتيجية قبول التناقض، ستراتيجية حل التناقض، الاداء المنظمي المستدام.

Listing 1 - 7 of 7
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (7)


Language

Arabic (3)

Arabic and English (3)

English (1)


Year
From To Submit

2019 (1)

2018 (2)

2017 (1)

2015 (1)

2014 (2)