research centers


Search results: Found 62

Listing 1 - 10 of 62 << page
of 7
>>
Sort by

Article
الولايات المتحدة الأمريكية وموقفها من الديمقراطية في الوطن العربي

Author: د.وائل محمد إسماعيل
Journal: AL-Mostansiriyah journal for arab and international studies مجلة مركز المستنصرية للدراسات العربية والدولية ISSN: 2070898X Year: 2011 Issue: 33 Pages: 49-80
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

بعد أحداث 11/أيلول برز فجأة موضوع الإصلاح الديمقراطي في الوطن العربي باعتباره من الأولويات المستعجلة للسياسة الخارجية الأميركية في المنطقة، حيث جعل الرئيس الأميركي الأسبق جورج بوش من تطبيق الديمقراطية في العالم العربي أحد أهداف سياسته الخارجية. كما وأكد في إستراتيجيته للأمن القومي الأمريكي لعام 2002 على أهمية الديمقراطية لأهداف السياسة الخارجية الأمريكية، وأشارت هذه الوثيقة إلى أن إستراتيجية الأمن القومي يجب أن تنظر إلى الخارج لاحتمالات توسيع رقعة الحرية، والتأكيد على أن الدول التي تتحرك صوب الديمقراطية سيتم مكافئتها مقابل الخطوات التي تتخذها وقد اعتبرت هذه الإستراتيجية حسبما تشير الباحثة الأمريكية جينيفر وندسور "أقوى بيان مؤيد للديمقراطية لحد ذلك الوقت"(1). كما وتزايد الحديث عن قضية الديمقراطية ضمن أجندة السياسة الأمريكية تجاه المنطقة في الوقت الذي بدأت فيه الإدارة الأمريكية تعد العدة لحربها ضد العراق على الصعيدين العسكري والسياسي خلال عام 2002، حيث تزايدت تصريحات وخطب بعض المسؤولين الأمريكيين التي راحت تؤكد على حرص الإدارة الأمريكية على تحرير العالمين العربي والإسلامي من الأنظمة الدكتاتورية، ونشر الديمقراطية والحرية فيهما، وذلك من خلال العمل من أجل تغيير نظم ومناهج وبرامج التعليم، وبخاصة التعليم الديني، والإعلام والثقافة بما يسمح بنشر قيم وثقافة الديمقراطية والمشاركة واحترام حقوق الإنسان، فضلاً عن تعزيز قوى ومنظمات المجتمع المدني، والمساعدة من أجل تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية، بل أن أحد المبررات الأساسية التي جرى الترويج لها لتسويغ الحرب ضد العراق هو بناء نظام ديمقراطي على أنقاض النظام السابق في العراق، بحيث يكون نموذجاً تقتدي به دول المنطقة في مجال الديمقراطية، ويؤثر فيها حسب نظرية الدومينوTheory Domino ومن المفارقة أن عملية التدمير التي جرت للعراق بعد بدء العمليات العسكرية في 20/3/2003 قد استخدمت فيها أحدث ما أنتجته ترسانتا الأسلحة الأمريكية والبريطانية، مما ترتب عليه وقوع الآلاف من القتلى والجرحى في صفوف المدنيين، وتدمير الجانب الأكبر من البنية التحتية المدنية للدولة العراقية، واندلاع موجة من أعمال السلب والنهب بعيد انهيار نظام صدام حسين، وذلك بتواطؤ أمريكي واضح فكيف سيتمكن العراق من البناء وخلق الظروف للحرية في ظل هذا التدمير الذي انتهى بوقوع العراق في قبضة الاحتلال الأمريكي – البريطاني الذي حمل اسم عملية "حرية العراق". ولم تقف المسألة عند حدود التصريحات الإعلامية، بل أن باول وزير الخارجية الأمريكي كولن باولن قد طرح في كانون الأول 2002 مبادرة حملت عنوان مبادرة الشراكة بين الولايات المتحدة والشرق الأوسط : بناء الأمل للسنوات القادمة
وقد أكدت المبادرة على أن هدفها هو تعزيز الديمقراطية في المنطقة من خلال تدعيم جهود الإصلاح الاقتصادي، وتقوية المجتمع المدني، وتوسيع المشاركة السياسية، وتحديث التعليم، وتمكين المرأة...إلخ، كما تم رصد 29 مليون دولار لإطلاق هذه المبادرة(2).وفي ضوء ما سبق، فإن الهدف من هذا البحث هو رصد وتحليل واقع الغزو الثقافي الأمريكي للمنطقة وموقع قضية الديمقراطية ضمن أجندة السياسة الأمريكية تجاه المنطقة من منظور الخبرة التاريخية من ناحية، وفي ضوء الأوضاع والتحولات الراهنة التي ترتبت – وستترتب – على الاحتلال الأمريكي – البريطاني للعراق من ناحية أخرى. والمقولة الأساسية التي ينطلق منها البحث مفادها أنه في مرحلة ما قبل أحداث الحادي عشر من أيلول عام 2001 لم تشكل الديمقراطية في أي وقت من الأوقات هدفاً للسياسة الأمريكية تجاه المنطقة، بل أن مصالحها قامت على أساس دعم ومساندة نظم تسلطية فردية عديدة بما فيها نظام صدام حسين نفسه، والذي لم تتردد في شن حرب غير أخلاقية وغير شرعية وغير عادلة، على العراق من أجل الإطاحة به، وهو ما يؤكد على أن السياسة الأمريكية تجاه قضية الديمقراطية في المنطقة كانت تجسد بشكل صارخ حالة من التناقض بين المبادئ والمصالح، وأن الإدارات الأمريكية المتعاقبة سواء أكانت جمهورية أو ديمقراطية كثيراً ما ضحت بالمبادئ الديمقراطية من أجل المصالح أو وظفت المبادئ في خدمة المصالح(3).
كما أن الحرب ضد الإرهاب التي تتبناها واشنطن، وحرب الخليج الثالثة التي شنتها ضد العراق قد خلقتا ظروفاً وأوضاعاً من شأنها التأثير سلبا على التطور الديمقراطي في المنطقة، على الأقل خلال المستقبل المنظور، من ناحية، كما أفرزتا تناقضاً جوهرياً بخصوص موقع قضية الديمقراطية في السياسة الأمريكية تجاهها من ناحية أخرى، فإذا كانت إدارة بوش الأبن رأت أن الديمقراطية عامل أساسي لتجفيف منابع التطرف والعنف، وهذا صحيح، فإنها تحتاج في الوقت نفسه إلى الاستمرار في تعاونها مع نظم غير ديمقراطية أو شبه سلطوية من أجل مواصلة تنفيذ حلقات حربها ضد الإرهاب(4). كما أن الحديث عن بناء نظام ديمقراطي في العراق على أنقاض نظام صدام حسين بحيث يشكل نموذجاً تحتذي به دول المنطقة أو يؤثر فيها حسب نظرية الدومينو على نحو ما سبق ذكره ينطوي على قدر كبير من التبسيط، ليس لاستحالة بناء الديمقراطية في العراق، ولكن لأن هذه العملية معقدة، ولها معطياتها وشروطها الداخلية التي يتعين توفيرها وإنضاجها، وهو ما يستغرق فترة زمنية طويلة نسبياً، وبخاصة في دولة مثل العراق تتسم بتعقد تركيبتها العرقية والدينية والطائفية والجغرافية من ناحية، ورسوخ تقاليد وثقافة التسلط والاستبداد فيها من ناحية أخرى.
وبالإضافة إلى ما سبق، فإن عملية بناء الديمقراطية ترتبط في المقام الأول باعتبارات وعوامل داخلية، ففي أغلب تجارب التحول الديمقراطي التي جرت منذ بدايات الربع الأخير من القرن العشرين، والتي أطلق عليها صاموئيل هانتينجتون الموجة الثالثة للتحول الديمقراطي(5)، كان دور العوامل الخارجية ثانوياً أو مساعداً، ونفس الشيء ينطبق على الوطن العربي، خاصة وأن سجل الولايات المتحدة الأمريكية القائم على التدخل عسكرياً من أجل بناء نظم ديمقراطية في مناطق عديدة من العالم منذ بدايات القرن الماضي هو بصفة عامة سجل فقير، أي أن حالات الإخفاق فيه تفوق بكثير حالات النجاح على نحو ما سيأتي ذكره بالتفصيل فيما بعد، كما أن لواشنطن سجلاً طويلاً في دعم نظم تسلطية واستبدادية في العالم العربي. كل ذلك وغيره يؤكد على أن التوجه الجديد للسياسة الأمريكية بشأن قضية الديمقراطية في المنطقة في أعقاب أحداث أيلول إنما يواجه بمعضلة عدم المصداقية .


Article
Effect of juvenile hormone analogue and precoene II on the growth and metamorphosis of house fly Musca domwstica
تأثير مشابه هرمون الحداثة والبريكوسين Precoene 11 على نمو وتحول حشرة ‎ ‏‎ الذبابة المنزلية Musca domesticais

Author: Abd Al-Nabi Jwaied Abid عبد النبي جويد عبد
Journal: Bulletin of the Iraq Natural History Museum مجلة متحف التاريخ الطبيعي العراقي ISSN: Print ISSN: 10178678, Online ISSN: 23119799 Year: 1999 Volume: 9 Issue: 1 Pages: 27-33
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Larval instar duration of the house fly Musca domesticais influenced by the application of GHA and precocine. Topical use of ug / ul of JHA KID 183 prolonge Juvenile period compared to the control. On the contrary, application of ug / ul of precocine decreased it. Application of both substances has no effect. The emergence inhibitors were also influenced by such treatments. It reached 52.39% by the use of JHA, (-14.28%) by the use of precocine.

تتأثر فترة تحول الاطوار اليرقية المختلقة لحشرة الذبابة المنزلية Musca domesticais بأستعمال مشابه هرمون الحداثة والبريكوسين. وقد تبين ان الاستعمال السطحي لـ ug/ul من مشابه هرمون الحداثة يعمل على اطالة فترة التحول اليرقي وان الاستعمال السطحي لـ ug/ul من البريكوسين يعمل على تسريع فترة التحول، في حين ان استعمال المادتين معاً ليس له تاثير واضح على فترة التحول والنشوء مقارنة بحشرات المقارنة.كما تيين ان عملية تثبيط خروج البالغات تتأثر هي الاخرى فتصل الى 52.39% في حالة استعمال مشابه هرمون الحداثة و (-14.28%) في حالة استعمال البريكوسين.


Article
An Effective Wireless Monitoring Tool (EWMT)
نظام مراقبة شبكة لاسلكية فعال

Authors: Afnan Adil Abd Alraheem --- Shaimaa H. Shaker --- Mumtaz M. AL-Mukhtar
Journal: Engineering and Technology Journal مجلة الهندسة والتكنولوجيا ISSN: 16816900 24120758 Year: 2010 Volume: 28 Issue: 16 Pages: 5223-5237
Publisher: University of Technology الجامعة التكنولوجية

Loading...
Loading...
Abstract

As computer networking has expanded and matured, there has been a growing requirement to collect traffic statistics for understanding the current load and planning future connectivity. This requirement leads to consider the general problem of a software packet monitor for analyzing traffic patterns and gathering statistics. This Paper presents a software monitoring system named "Effective Wireless Monitoring Tool" (EWMT) which has been built to help the network administrator to discover network problems as soon as possible.The proposed system achieves its goal by sniffing, capturing, andanalyzing the network traffic data packets using a passive monitoringscheme without affecting or interfering with the network information flow. This is achieved by configuring the Network Interface Card (NIC) in promiscuous mode. The EWMT extracts and views different valuabledetailed information concerning the network in human- readable format. It taps network protocols that run at the IP level, TCP level and otherprotocols at the application level as DNS, HTTP, and FTP. EWMT system is constructed using Microsoft Visual C++ V8.0 development environment along with 3.5.NET framework

نظرا لاتساع استخدام شبكات الكومبيوتر ظهرت الحاجة الى تجميع الاحصائيات عنانسياب المعلومات لاغراض التخطيط والتطوير لانظمة الاتصالات. هذه الحاجة ادت الى اعتبار ان المشكلة الاساسية تكمن في مراقبة وتحليل سير حزمة البيانات وتجميع الاحصائيات. لغرض مساعدة EWMT يتضمن البحث بناء نظام المراقبة للشبكة اللاسلكية سمي مدير الشبكة لاكتشاف مشاكل الشبكة وبالسرعة الممكنة. ان النظام المقترح حقق هدفه بواسطة استراق وتحليل سير حزمة البيانات بدون تاثيراوتداخل لانسياب شبكة المعلومات وذلك بجعل وهي الصيغه التي )" Promiscuous Mode" الشبكة تعمل في صيغه الحاله غير الشرعيهتجعل بطاقة الشبكه الالكترونية لا تقوم بفحص عنوان المرسل اليه ) ويقوم النظام باستخلاص المعلومات المفصلة المتعلقة بالشبكة بصيغة واضحة و مفهومة للمستخدم. ان النظام المقترح بالاضافه الى البروتوكولات التطبيقيه مثل TCP و IP يعمل على البروتوكولات في طبقة .DNS,HTTP,FTP


Article
A Balanced Backoff Algorithm for IEEE802.11 Wireless Network

Authors: D.J. Kadhim --- S.H. Abdulhussain --- B.M. Ridha --- A.M. Abbas
Journal: Iraqi Journal of Applied Physics المجلة العراقية للفيزياء التطبيقية ISSN: 18132065 23091673 Year: 2012 Volume: 8 Issue: 1 Pages: 27-33
Publisher: iraqi society for alternative and renewable energy sources and techniques الجمعية العراقية لمصادر وتقنيات الطاقة البديلة والمستجدة

Loading...
Loading...
Abstract

The Backoff mechanism is a basic part of a Media Access Control (MAC) protocol which provides addressing and channel access control mechanisms that make it possible for several terminals or network nodes to communicate within a multi-point network. Since only one transmitting node uses the channel at any given time, the MAC protocol must suspend other nodes while the media is busy. In order to decide the length of node suspension, a backoff mechanism is installed in the MAC protocol. The choice of backoff mechanism should consider generating backoff timers time, which is uniformly selected from the Contention Window (CW) and allow adequate time for current transmissions to finish and, at the same time, avoid unneeded idle time that leads to redundant delay in the network. Moreover, the backoff mechanism used should decide the suitable action to be taken in case of repeated failures of a node to attain the media. Further, the mechanism decides the action needed after a successful transmission since this action affects the next time backoff is needed [2]. Several back-off schemes will be discussed and a new proposed algorithm has been proposed to achieve high throughput of the IEEE 802.11 DCF.

Keywords

IEEE 802.11 --- DCF --- MAC --- Backoff Algorithm


Article
ASPIRIN RESISTANCE AMONG PATIENTS WITH STABLE ISCHEMIC HEART DISEASE ASSESSED BY MEASUREMENT OF 11-DEHYDROTHROMBOXANE B2 IN URINE
مقاومة الأسبرين بين الأشخاص الذين لديهم أمراض القلب الاقفارية المستقرة والمحددة بواسطة قياس الثرومبوكسان متروع

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Aspirin is commonly used as antithrombotic agent to prevent primary and secondary cardiovascularevents. A proportion of aspirin-treated patients was found to be resistant to its antithrombotic effect. This proportionvaries widely in different studies ranging from 0 to 60% of aspirin treated patients.Aim: To determine the prevalence of aspirin resistance among patients with stable ischemic heart disease throughmeasurement of 11-dehydrothromboxane B2 in urine.Methods: The level of 11-dehydroTXB2 in urine was measured by ELISA method using commercial kits (Wuhancompany, China). Fifty three patients with stable ischemic heart disease (IHD) on 100 mg aspirin daily for not lessthan one month (recruited from the Teaching Hospital Consultation Clinics and 50 apparently healthy volunteerswere involved in this study). Urine samples were taken in the morning from patients and volunteers and freezed untilanalysis for 11-dehydroTXB2 and urinary creatinine. Blood samples were used for measurement of different bloodindices, lipid profile and glucose level. Absolute values of 11-dehydroTXB2 in pg/ml of urine and normalized values inpg/mg creatinine were used for analysis. Two cutoff points reported in the literature to be associated with increasedincidence of clinical events were used to determine the prevalence of aspirin resistance.Results: The level of 11-dehydroTXB2 in urine of normal subjects was 60.26±66.3 pg/mg creatinine, ranging from11 to 379 pg/mg creatinine, while the level in patients with stable IHD on aspirin treatment 100mg orally, was 63.34± 61.27 pg/mg creatinine, ranging from 5 to 316 pg/mg creatinine. There was no statistically significant differencebetween males and females in the two groups. Associated diseases such as diabetes and hypertension, cholesterol leveland different blood indices do not seem to be associated with altered levels of 11-dehydroTXB2. The prevalence ofaspirin resistance in the present study was ranging from 1.8% to 7.5% for patients with stable ischemic heart disease.Conclusion: the prevalence of aspirin resistance was ranging from 1.8% to 7.5% in patients with stable IHD. Thelevel of 11-dehydroTXB2 in urine of apparently healthy subjects and patients with stable IHD on aspirin treatment100mg orally was similar

خلفية الدراسة:يستعمل الأسبرين بشكل شائع كعامل مضاد للتخثر لمنع الحوادث القلبية الوعائية الأولية والثانوية . وقد وجد أن هناك نسبة منالمرضى المعالجين بالأسبرين تقاوم تأثيره المانع للتخثر. هذه النسبة تختلف في الدراسات المختلفة وتتراوح بين صفر إلى 60 % من المرضى المعالجينبالأسبرين.الهدف:لتحديد نسبة انتشار المقاومة للأسبرين بين المرضى المصابين بأمراض القلب الأقفارية المستقرة في جنوب العراق من خلال قياس الثرومبوكسانمتروع الهيدروجين ب 2 في الإدرار. كما يتم تقصي الفرق بين الأسبرين العادي والمغلف على مستوى الثرومبوكسان متروع الهيدروجين ب 2 في إدرارالأشخاص الأصحاء.الطرائق:تم قياس مستوى الثرومبوكسان متروع الهيدروجين ب 2 في الإدرار بطريقة الامتصاص المناعي المرتبط بالانظيم (ألايزا) باستعمال العددالتجارية (شركة ووهان - الصين) وشملت الدراسة 53 مريضا" مصابا" بأمراض القلب الأقفارية المستقرة ومستمرون على المعالجة بالأسبرين 100ملغم يوميا" (تم تجنيدهم من العيادات الاستشارية لمستشفى الصدر التعليمي) و 50 من المتطوعين الطبيعيين ظاهريا". وأخذت نماذج الإدرار صباحا"من المرضى والمتطوعين وجمدت حتى تحليلها بما يخص الثرومبوكسان متروع الهيدروجين ب 2 وكذلك الكرياتينين في الإدرار. واستعملت عينات الدملقياس المعايير الدموية المختلفة ونمط الشحوم ومستوى الكلوكوز. واستعملت القيم المطلقة للثرومبوكسان متروع الهيدروجين ب 2 بالبايكوكرام لكلمل من الإدرار، والقيم المعدلة بالبايكوكرام لكل ملغم كرياتينين لأغراض التحليل. وقد استعملت قيمتان ورد ذكرهما في الادبيات المنشورة على أامصاحبة بزيادة في نسبة حدوث الأمراض السريرية لتحديد معدل انتشار المقاومة للاسبرين.66،3 بايكوكرام لكل ملغم كرياتينين ± النتائج: كان مستوى الثرومبوكسان متروع الهيدروجين ب 2 في إدرار الأشخاص الأصحاء هو 60,26وبمدى يتراوح بين 11 إلى 379 بايكوكرام لكل ملغم كرياتينين، بينما كان المستوى في المرضى المصابين بأمراض القلب الاقفارية المستقرة الذين61،27 بايكوكرام/ملغم كرياتينين وبمدى يتراوح بين 5 إلى 316 ± يأخذون الأسبرين 100 ملغم غن طريق الفم ولمدة لا تقل عن شهر هو 34،63بايكوكرام لكل ملغم كرياتينين.ولم يكن هناك فرق معتد إحصائيا" بين الذكور والإناث في اموعتين. ولا يبدو أن الأمراض المصاحبة مثل السكري وارتفاع ضغط الدم وكذلكمستوى الكولسترول ومعايير الدم المختلفة إا مصحوبة بتغير في مستويات الثرومبوكسان متروع الهيدروجين ب 2. وتراوح مستوى انتشار المقاومةللأسبرين في الدراسة الحالية بين 1،8 % و 7،5 % في المرضى المصابين بأمراض القلب الاقفارية المستقرة وبحسب نقطتين للقطع ذكرت في الأدبياتالمنشورة على إا مصحوبة بزيادة في معدل حدوث الحوادث السريرية.الاستنتاج:تراوح انتشار مقاومة الأسبرين بين 1،8 % إلى 7،5 % في المرضى المصابين بأمراض القلب الاقفارية المستقرة. كما ان مستوىالثرومبوكسان متروع الهيدروجين ب 2 في إدرار الأشخاص الأصحاء والمرضى المصابين بأمراض القلب الاقفارية المستقرة المعالجين بالاسبرين 100ملغم عن طريق الفم كان متشاا".7- ا


Article
Acute Lymphoblastic Leukemia with a novel dic (11;11)(q24;q24) : A case report
كروموسوم ثنائي المركز جديد (11;11)(q24;q24) dic في ابيضاض الدم اللمفاوي الحاد: تقرير حالة

Loading...
Loading...
Abstract

Cytogenetic study was performed on a case of acute lymphoblastic leukemia . The chromosomal analysis for bone marrow cells by using G- banding technique showed A novel dic (11;11)(q24;q24) in 5 metaphases (15%) of 32 total metaphases studied , which has not been described previously in this leukemia type . Different abnormalities involving chromosome 11q have been reported as well . Novel rearrangement of 11q may reflect the heterogeneity of the genetic change which possibly refers to the differences in environmental and genetic factors of the Iraqi patients in comparison with other patients in another countries, which may contributes in the pathogenesis of acute lymphoblastic leukemia .

تم اجرء دراسة وراثية خلوية لحالة ابيضاض دم لمفاوي حاد عولجت بالعقاقير : Adriamycin vincristine , prednisolone لمدة شهرين بعد تشخيصها . أظهر التحليل الكروموسومي لخلايا نخاع العظم , باستخدام طريقة التحزيم بالكمزا , كروموسوم ثنائي المركز جديد (11;11)(q24;q24) dic في 5 خلايا في الطور الاستوائي ( 15% ) من مجموع 32 خلية تم دراستها , والذي لم يسجل سابقا في هذا النوع من ابيضاض الدم . مختلف التغيرات التي تشمل الكروموسوم 11q تم تسجيلها ايضا . التغيرات الجديدة لكروموسوم 11q تعكس التباين في التغيير الجيني الذي يشيرإلى الاختلافات في العوامل البيئية والجينية للمرضى العراقيين بالمقارنة مع المرضى الآخرين في بلدان أخرى، الأمر الذي من الممكن ان يسهم في امراضية ابيضاض الدم اللمفاوي الحاد .


Article
Total dissolved solids modeling in the Shatt Al-Basrah canal, using Mike 11.
نموذج محاكاة المواد الذائبة الكلية في شط البصرة باستخدام برنامج Mike11.

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract - The application of one dimensional model is presented to simulate the distribution of total dissolved solids in the Shatt Al-Basrah canal using Mike11. The model was being run for 22 days with time step ∆t=60 sec and ∆x=200m. The hydrodynamic behavior and TDS distribution were studied for two time periods, the first period was represented the high flow period due to drying of the marshes and the second period was the period after opening the Nasiriyah drainage pump station in Dhi-Qar province. The model was calibrated in two site of the canal, the first locate before Al-Basrah high way bridge and the second locate near Al-Zubair bridge. The result of the model was in a good agreement with the field data of water level and TDS distribution.

المستخلص - قدمت الدراسة تطبيق نموذج ذو بعد واحد لمحاكاة توزيع المواد الذائبة الكلية في قناة شط البصرة باستخدام برنامج Mike11. تم تشغيل النموذج لمدة 22 يوم وبخطوة زمنية مقدارها 60 ثانية وبخطوة مسافة 200 متر واحدة، تمت محاكاة السلوك الهيدروديناميكي وتوزيع المواد الذائبة الكلية في قناة شط البصرة لفترتين زمنيتين مختلفتين، تمثل الاولى فترة التصاريف العالية والتي تمثلت بفترة تجفيف الاهوار، اما الفترة الأخرى فكانت ما بعد عام 2008 والمتمثلة بافتتاح محطة ضخ المصب العام في محافظة ذي قار. تمت معايرة النموذج في مكانين، يقع المكان الاول قبل جسر الخط السريع والثاني بالقرب من جسر الزبير.كانت نتائج النموذج متطابقة بصورة جيدة مع القياسات الحقلية المتمثلة بارتفاعات المد والجزر وتوزيع المواد الذائبة.


Article
Critical View: The Representation of Post Sept /11 Psychological Trauma in Two American Novels

Author: Azhar Hameed Mankhi
Journal: LARK JOURNAL FOR PHILOSOPHY , LINGUISTICS AND SOCIAL SCIENCES مجلة لارك للفلسفة واللسانيات والعلوم الاجتماعية ISSN: 19995601 Year: 2018 Volume: 2 Issue: 28
Publisher: Wassit University جامعة واسط

Loading...
Loading...
Abstract

This paper attempts to carry out a close analysis of trauma representation in two American novels : Extremely Loud and Incredibly Close (2005)written by Jonathan Safran Foer and Don Dillilo's Falling Man which was written in 2007. I attempt to convey the event of Sep 11 and the emotional responses to this shattering event. Trauma is a word that is used more in psychology than literature , but in this paper ,I'll discuss the effect of trauma on fictional characters who try to cope with their traumas through language and other means

Keywords

Trauma --- psychology --- vicarious trauma --- Sept 11


Article
Kinetic Study of Hydroisomerization of n-Decane using Pt/SAPO-11 catalysts
دراسة حركية تفاعل الازمرة الهايدروجينية للديكان الاعيتادي باستخدام العامل المساعد Pt/SAPO-11

Authors: Hayder Abdulkareem Aljandeel --- Hussein Qasim Hussein
Journal: Iraqi Journal of Chemical and Petroleum Engineering المجلة العراقية للهندسة الكيمياوية وهندسة النفط ISSN: 19974884/E26180707 Year: 2018 Volume: 19 Issue: 3 Pages: 11-17
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The hydroisomerization of n-decane was studied on SAPO-11 catalyst. Catalyst of 0.25wt.%Pt/SAPO-11 was prepared locally and used in the present work. The hydroconversion performed in a continuous fixed-bed laboratory reaction unit. Experiments of n-decane isomerization were performed in a temperature range of 200 to 275°C,LHSV range of 0.5-2 h-1, and hydrogen to decane mole ratio of 2.1-8.2. The results show that the n-decane conversion increases with increasing temperature and decreasing LHSV , the maximum conversion 56.77 % was achieved at temperature 275°C and LHSV of 0.5 h-1. The kinetic of n-decane isomerization was also studied and the reaction was first order. The kinetic analysis also showed that the activation energy equal to 61.1137 kJ/mol.

تمت دراسة عملية الازمرة الهايدروجينية للديكان الاعتيادي على محفزSAPO-11 حيث تم تحضير 0.25% Pt/SAPO-11 محليًا واستخدامه في العمل الحالي. يتم إجراء عملية الازمرة في منظومة ريادية تحتوي على مفاعل ذو الحشوات الثابتة. ان تجارب ازمرة الديكان تمت بدرجات حرارة تراوحت من 200 إلى 275 °م ، و سرع فراغية تراوحت من من 0,5-2 سا-1، والهيدروجين إلى نسبة الديكان الاعتيادي من 2.1 إلى 8.2.ان اعلى نسبة تحول هي 56,77% في درجة حرارة 275°م وسرعة فراغية 0,5 سا-1 . كذلك تمت دراسة حركية ازمرة الديكان وبينت النتائج ان تحول الديكان الاعتيدادي يزداد مع زيادة درجة الحرارة وتقليل السرعة الفراغية. ان التفاعل هو من الدرجة الاولى. كذلك ان التحليل الحركي يبين ان الطاقة المنشطة تساوي 61,1137كجول/مول.


Article
Stability and change in the American strategy in the American presidential elections
الثبات والتغيير في الاستراتيجية الأمريكية في انتخابات الرئاسة الامريكية ۲۰۰۸ وتداعياتها على العراق والمنطقة

Listing 1 - 10 of 62 << page
of 7
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (62)


Language

Arabic (30)

English (22)

Arabic and English (9)


Year
From To Submit

2019 (3)

2018 (7)

2017 (6)

2016 (1)

2015 (7)

More...