research centers


Search results: Found 3

Listing 1 - 3 of 3
Sort by

Article
Derivation of Operation Rule for Ilisu Dam
اشتقاق منحنيات التشغيل لسد اليسو

Authors: Ahmed Abdul-Sahib Mohammed Ali أحمد عبد الصاحب محمد علي --- Zahra'a Hakim Abed زهراء حاكم عبد
Journal: Journal of Engineering مجلة الهندسة ISSN: 17264073 25203339 Year: 2018 Volume: 24 Issue: 6 Pages: 53-71
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Tigris River water that comes from Turkey represents the main water resource of this river in Iraq. The expansion in water river implementations has formed a source of trouble for the workers in the water resources management field in Iraqi. Unfortunately, there is no agreement between Iraq and Turkey till now to share the water of this international river. Consequently, the optimal operation of water resources systems, particularly a multi-objective, multi-reservoir, is of the most necessity at the present time. In this research two approaches, were used the dynamic programming (DP) approach and simulation model to find the optimal monthly operation of Ilisu Dam (from an Iraqi point of view) through a computer program (in Q. Basic language) to find the optimum monthly release and storage by adopting an objective function that minimizes the release and storage losses (penalty). The historical inflow data of 588 months from (Oct. 1961 to Sep. 2009) formed the input data to the optimization models. Storage rule curves for the reservoir at (lower, mean, upper) of (10%, 50%, and 90%), respectively, were found according to the results of the optimized operation. A simulation model was developed to operate the system using these rule curves.

ان مياه نهر دجلة القادمة من تركيا هي المصدر الاساس لمياه هذا النهر ضمن الاراضي العراقية. ان التوسع في استخدامات مياه النهر في دول الاعالي تشكل مصدر قلق للعاملين في حقل ادارة المياه في العراق وعدم وجود اتفاق بين العراق وتركيا لحد الان من اجل قسمة المياه بينهما لهذا النهر الدولي. وعليه يعد التشغيل الامثل لنظام الموارد المائية ، خاصة متعدد الاهداف ومتعدد الخزانات، من الامور المهمة في الوقت الحاضر. في هذا البحث استخدم اسلوبان للتشغيل هما البرمجة الديناميكية وبرنامج المحاكاة لإيجاد التشغيل الشهري الامثل لسد اليسو (من وجهة النظر العراقية) عن طريق عمل برنامج حاسوب لإيجاد الاطلاق الشهري الامثل والخزين الامثل من خلال تبني دالة هدفيه لتقليل خسائر كل من الاطلاق والخزين. لغرض الحصول على التشغيل الامثل تم استخدام البيانات التاريخية لمدة 588 شهراً من تشرين الاول 1961 الى ايلول 2009 شكلت بيانات الادخال لنموذج الامثلية . تم استنباط منحنيات مستويات الخزين (storage rule curve) الادنى والمعدل والأعلى عند 10% و 50% و 90% من الوقت او اكثر على التوالي من خلال النتائج التي تم التوصل اليها من تشغيل النموذج الامثل ، وبالاعتماد على منحنيات التشغيل تم اعداد نموذج محاكاة تشغيل المنظومة.


Article
The Project of Ilisu Dam:Its Impact upon Iraqi Economy
مشروع سد اليسووتأثيره على الوضع الاقتصادي للعراق

Author: ريان ذنون العباسي
Journal: Regional Studies دراسات اقليمية ISSN: 18134610 Year: 2008 Issue: 12 Pages: 202-222
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractThe project of Ilisu Dam Which is going to be Constructedon Tigris South of Turkey, raises an internationalControversial and attitudes were Varied between an advocateand an opposing for this step. This project will leave dangerousnegative effects not only upon Iraq and Syria but also extend toinclude Arab Gulf region too. Technical studies mode inKuwait Confirmed that Certain areas north of the Gulf will beaffected by this project as well as the natural systems like themarshes being a transitional station for Sea fish.The effects this project Come from immigrating a largenumber of people especially the Kurds in South-east ofAnatolia and the drowning hundreds of archaeological Sites inaddition to the pollution of the waters due to the usage of thechemical fertilizers by the farmers.

يثير مشروع سد اليسو المزمع إقامته على نهر دجلة في جنوب تركيا، جدلاً دولياً واسعاً، تباينت فيه المواقف وردود الأفعال الدولية ما بين مؤيدٍ ومعارض لهذه الخطوة، بسبب ما سيخّلفه من آثارٍ سلبية خطيرة لا ينحصر نطاق تأثيرها على العراق وسوريا فحسب، بل تمتد لتشمل منطقة الخليج العربي أيضاً. فقد أكدت الدراسات الفنية التي أجريت في الكويت مؤخراً، تأثر مناطق معينة في شمال الخليج بهذا المشروع منها مناطق صيد الأسماك والروبيان الواقعة ضمن مجاري الأنهار العراقية (دجلة والفرات)، والأنظمة الطبيعية لها كالاهوار باعتبارها تمثل محطة انتقالية للأسماك البحرية التي تتخذ من انهار العراق واهواره أماكن للتكاثر ثم الهجرة نحو مياه الخليج العربي.
تبرز أثار هذا المشروع الخطير في تهجير عددٍ كبير من السكان خصوصاً الأكراد الساكنين في منطقة جنوب شرقي الأناضول في تركيا، وإغراق المئات من المواقع الأثرية المهمة بالمياه. فضلاً عن تعرض مياه النهر لخطر التلوث الناجم عن كثرة استخدام المزارعين الأتراك للمبيدات والأسمدة الكيمياوية.
وبعد إكمال تنفيذ المشروع بحلول عام 2013 سوف تباشر تركيا ببناء مشروع مائيٍ أخر أكثر خطورة وتأثيراً منه يعرف باسم مشروع (اليسو –جزرة). وتكمن خطورته في تحويل جميع المياه المخزونة من نهر دجلة إلى تركيا قبل دخولها الأراضي العراقية الواقعة قرب الحدود الدولية المشتركة.
بالنسبة للعراق سوف يتحكم مشروع سد اليسو بكميات المياه الواردة إليه بعد الانتهاء مباشرة من تنفيذه، إذ سينخفض وارد النهر من (93,20) مليار م3 / سنة إلى (7,9) مليار م3 /سنة، وهذا لا يشّكل سوى (47%) من الإيراد السنوي للنهر، مما سيولد انعكاسات خطيرة على وضع البلاد بصورة عامة خصوصاً ( الزراعية والصناعية ومشاريع توليد الطاقة) .
كما سيعاني القطر من انخفاضٍ كبير في إنتاج الطاقة الكهرومائية، بسبب تأثر محطاته الواقعة على نهر دجلة بهذا المشروع وخصوصاً محطتي سد الموصل ( السد الرئيس والسد التنظيمي) وسدة سامراء، اللذان سيتعذر عليهما إمداد المصانع ومحطات ضخ المياه وبقية المؤسسات الأخرى بما تحتاجه من طاقة ضرورية لتشغيلها.
ومن هذا المنطلق، فإنه يتوجب على الحكومة العراقية القيام بتحركٍ سريع لمواجهة هذه العواقب المحتملة، وإلا فان الكارثة ستقع لا محالة عندما يأتي موعد إملاء خزان السد كما حصل في عام 1990، عندما قام الأتراك بقطع مياه الفرات مدة (30) يوماً تمهيداً لإملاء خزان أتاتورك العملاق، فتأثر كل من العراق وسوريا بهذا العمل غير المشروع. وأصيبت قطاعاتهما الاقتصادية الرئيسة بأضرارٍ فادحة خصوصاً مشاريع توليد الطاقة الكهرومائية، التي توقف بعضها عن العمل جراء إنخفاض مستوى مياه النهر.
كما يتوجب أيضاً القيام بدراسةٍ أخرى حول ظاهرة وقوع الزلازل في منطقة جنوب شرقي تركيا، ومدى تأثير ذلك على مشاريع المياه المقامة فيها. وحث الجانب التركي على عدم القيام بإملاء بعض الخزانات الكبيرة بكامل طاقتها الخزنية، خوفاً من إحتمال تعرضها لموجات زلزالية قوية، أو انهيارات أرضية مفاجئة من شانها أن تتسبب في حدوث انشقاقات وتصدعات في جسم السد، سيما وأن هنالك إشاراتٍ واضحة تدل على وجود بعض الأخطاء الهندسية في بناء سدود كيبان وقره قايا وأتاتورك المقامة جميعها على نهر الفرات، فهذه المشاريع من الممكن لها أن تنهار في أية لحظة إذا ما تعرّضت لزلزالٍ عنيف وينطبق هذا الأمر على مشروع سد اليسو العملاق.


Article
Some Possible Hydro-Economic Effects of Ilisu Dam Project Within the Overall Effects of Southeastern Anatolia Project (GAP)
بعض الآثار المائية- الاقتصادية المحتملة الناتجة عن إنشاء سد أليسو في إطار مشروع إعمار جنوب شرق ألأناضول (GAP)

Author: ابي الوتار
Journal: Regional Studies دراسات اقليمية ISSN: 18134610 Year: 2008 Issue: 12 Pages: 30-54
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

AastractEconomically, the Ilisu dam project, together with the othercomponents of GAP, is a logical response to population growth whichthe Republic of Turkey witnessed over the period 1950-2006, andwitnessing now (2008), as well as the developmental effortsundertaken by the Turkish government to enable the economy toabsorb the growing labour force, and to reduce income and livinginequality within the GAP region and between this region and theother regions of the Turkish economy. This necessitated, amongother things, the expansion of agricultural productive capacity, thusactual agricultural production, not only to feed the rapidly increasingpopulation as well as supplying the other sectors with agriculturalinputs, but to avoid the possible worsening of the problem of priceinflationand current account deficit in Turkey. The growingpopulation base, and the associated developmental efforts conductedby the Turkish government in the recent past, at present, and in theforeseeable future all are associated with a given average annual flowof the Euphrates–Tigris rivers (within Turkey) of no more than 55billion cubic meter. Based on this fact, and other data, the authorargues that - in the absence of a binding water sharing and water* Ph.D. in Economics, University of Southampton, U. K.(12 ) مركز الدراسات الإقليمية دراسات إقليمية 5management agreement of the Euphrates-Tigris flow betweenTurkey and Iraq – if Turkey were to go ahead with the Ilisu dam,along with the other components of the GAP, the combined averageannual flow of the Euphrates-Tigris rivers would be reduced, at theIraqi borders, to some 40% of the 1960-1970 average flow. The mainconclusion of this study is, therefore, as follows: in the absence of theaforementioned agreement, the construction of Ilisu dam, along withthe other components of GAP, may enable Turkey to achieve a sortof sustainable agricultural and economic development. However, thatdevelopment will very likely be at the expense of agriculturaldevelopment in Iraq… One of the victims of such "sustainabledevelopment", in Turkey, will almost certainly be the reconstructionproject of the marshlands of Lower Mesopotamia.Keywords: Population growth, Agricultural productive capacity, Irrigated land,Cereal output, Marshlands, Annual rate of flow, Ecosystem, Populationconference, Binding water agreement.

من الزاوية الاقتصادية, يمكن القول أن مشروع سد اليسو ومعه المكونات الأخرى لمشروع GAP لا يخرج عن كونه استجابة منطقية للزيادة السكانية التي شهدتها تركيا خلال الفترة 1950– 2006 وتشهدها الآن؛ جنباً إلى جنب مع الجهود التنموية التي بذلتها وتبذلها الحكومة التركية لاستيعاب الأعداد المتزايدة للقوى العاملة الداخلة إلى سوق العمل، والتخفيف من حدة التفاوت الدخلي والمعيشي السائد في إقليم جنوب شرق الأناضول وبين هذا الإقليم والأقاليم التركية الأخرى. وقد استوجب ذلك، من بين الأشياء الأخرى, زيادة الطاقة الإنتاجية الزراعية ومن ثم الإنتاج الزراعي الفعلي ليس فقط لإطعام الأعداد المتزايدة من السكان وتوفير مستخدمات الإنتاج الزراعية للقطاع الصناعي وقطاعات الاقتصاد التركي الأخرى، بل للحيلولة دون تفاقم مشكلتي تضخم الأسعار والعجز في ميزان الحسابات الجارية التركي. هذه الزيادة السكانية والجهود التنموية التي صاحبتها حدثت، وتحدث الآن، في ظل معدل تدفق سنوي لنهري دجلة والفرات – ضمن الحدود التركية – لا يتجاوز 55 مليار متر مكعب. بناء على ذلك، وعلى معلومات إحصائية أخرى، يرى الباحث أن مضي الحكومة التركية قدما في إنشاء سد اليسو ومعه المكونات الأخرى لمشروع GAP يمكن أن يؤدي إلى اختزال معدل التدفق السنوي لمياه دجلة والفرات، عند الحدود العراقية – التركية والحدود العراقية – السورية، إلى نحو 40% مما كان عليه خلال الفترة 1960-1970. وبناء على البيانات الإحصائية المتوفرة عن الموضوع، توصلت الدراسة إلى الاستنتاج الآتي: أن إكمال سد اليسو ضمن مشروع GAP الذي يُمكّن تركيا من تحقيق شكل من أشكال التنمية الزراعية والتنمية الاقتصادية المستدامة، يمكن أن يُحدث عكس ذلك في العراق... ومن شبه المؤكد أن يكون مشروع إعادة اعمار أهوار جنوب العراق أحد الضحايا المهمة لمشروع GAP. وقد تم اختتام الدراسة بمقترحات ثلاث.

Listing 1 - 3 of 3
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (3)


Language

Arabic (2)

English (1)


Year
From To Submit

2018 (1)

2008 (2)