research centers


Search results: Found 45

Listing 1 - 10 of 45 << page
of 5
>>
Sort by

Article
الدور القطري اتجاه التغيير في تونس بعد العام 2011

Authors: حيدر عبدالله محمد --- mayada alkhalidy ميادة علي حيدر
Journal: AL-Mostansiriyah journal for arab and international studies مجلة مركز المستنصرية للدراسات العربية والدولية ISSN: 2070898X Year: 2019 Issue: 65 Pages: 241-265
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

At the beginning of 2011, the Arab region witnessed a number of events and developments, represented by the outbreak of revolutions in some Arab countries, the result of the accumulations of past periods due to the diminution of the legitimacy of some regimes over decades, the first in Tunisia, which represented a starting point But it suffered from the Qatari-Saudi rivalry, after the change was made, represented by the predominance of Qatari influence in the first place, in alliance with the Islamists who came to power thanks to the great Qatari support and the internal supporting conditions, which were supported by large segments of the people Alto Which had suffered marginalization before the events of change, to the Islamists and considered them competent to lift injustice and injustice on these segments, but things did not go according to what they were aspiring to this, especially after the prevalence of factors of insecurity and stability within the Tunisian interior, which worsened the economic and social situation, Gave a chance for the secularists, backed by a large part of Saudi Arabia, most of them remnants of the former regime, to win the elections and to have the upper hand in the decision-making without a complete retreat of the Islamists, who remained in power, achieving some sort of balance in the political structure of the Tunisian state. 

في مطلعَ العام 2011، شهدت المنطقة العربية، عدد من الأحداث والتطورات، تمثل باندلاع الثورات في بعض البلدان العربية، كانت حصيلة لتراكمات ما حدث في المدد السابقة بسبب تضاؤل شرعية بعض الأنظمة الحاكمة على مدى عقود من الزمن، كانت بواكيرها في تونس، التي مثلت منطلقا ثوريا للشعوب العربية للانتفاض ضد واقعها السياسي؛ إلا إنها عانت من التنافس القطري السعودي، بعد إحداث التغيير، تمثل بغلبة النفوذ القطري في بادئ الأمر، بتحالفه مع الإسلاميين الذين وصلوا إلى السلطة بفضل الدعم القطري الكبير والأوضاع الداخلية المساعدة، التي تمثلت بدعم شرائح كبيرة من الشعب التونسي التي عانت التهميش قبل أحداث التغيير، للإسلاميين ورأت فيهم الكفاءة برفع الظلم والجور عن هذه الشرائح، إلا أن الأمور لم تسير وفق ما كانت تطمح له هذه خاصة بعد شيوع عوامل عدم الأمن والاستقرار ضمن الداخل التونسي، الأمر الذي ساء من الوضع الاقتصادي والاجتماعي، مما أعطى فرصة للعلمانيين المدعومين بنحو كبير من السعودية، معظمهم من بقايا النظام السابق، أن يفوزوا بالانتخابات وان يكون لهم الغلبة في اتخاذ القرار دون انحسار كامل للإسلاميين، الذين ظلوا مشاركين في السلطة، محققين نوع من التوازن في التركيبة السياسية في الدولة التونسية.


Article
أوجه التنافس والتعاون في العلاقات العراقية-المصرية

Author: أ. م. د. سمير جسام راضي
Journal: AL-Mostansiriyah journal for arab and international studies مجلة مركز المستنصرية للدراسات العربية والدولية ISSN: 2070898X Year: 2016 Issue: 54 Pages: 75-92
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

The weakness which dominated Iraq and Egypt which are considered as the balancing wings of the area and maintain its stability, is one of the main reasons for the great imbalance the states located in the area east of the suez canal since 1979, and sacked Iraq from League Of Arab States in 1990 , is going through ,is .Getting back into the cooperation mood and regaining their strength and internal stability will retake the whole area back to the state of balance and stability.

ان الضعف الذي اصاب كلا من العراق ومصر واللذان يعدان اهم اجنحة التوازن في المنطقة العربية والمحافظة على استقرارها ، يعد من اهم الاسباب لاختلال التوازن الكبير الذي تعيشه المنطقة شرق السويس ومنذ العام 1979 اي عند خروج مصر وحتى العام 2011، وطرد العراق من جامعة الدول العربية عام 1990 ، والذي وصلت فيه المنطقة الى حالة لا توصف من عدم الاستقرار. لذلك فان عودة التعاون ما بين الدولتين بعد اعادة بناء قوتهما وتحقيق الاستقرار الحقيقي لكلتا الدولتين ، سيعيد التوازن للمنطقة بشكل عام .


Article
الأبعاد الفكرية السياسية المنشودة للمشروع الوطني في عراق ما بعد انتخابات 2011

Author: عامر حسن فياض
Journal: Journal of Political Sciences مجلة العلوم السياسية ISSN: ISSN 18155561 EISSN 2521912X DOI 10.30907 Year: 2010 Issue: 41 Pages: 222-227
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract


Article
الثورات العربية في العام 2011 والأمن القومي الإسرائيلي

Author: وليد حسن محمد
Journal: AL-Mostansiriyah journal for arab and international studies مجلة مركز المستنصرية للدراسات العربية والدولية ISSN: 2070898X Year: 2014 Issue: 46 Pages: 135-166
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

The Arab revolutions which the Arab world witnessed since 2011 were described, especially the revolution of 25th of January 2011 in Egypt, as being popular ones. The young activists and young powers played an important role in organizing protests which led to burst these revolutions that put an end to dictator regimes and leaders. The prominent slogan, which came forth from Tunisia "the people want to throw down the regime" became a slogan for all the Arab revolutions, while the term "the Arab spring" has named the events took place in Arab world. Analysts censured that the "the Arab spring" has established radical changes in that world.Israel, being one of the more important players in the rejoin, has been affected by the developments of the Arab revolution. Therefore, it's academic, political and security circles were busied by following these developments and analyzing their possible results upon its relation with the surrounded Arab states and setting up future strategies to deal with the new situation.The security atmosphere in Israel became worst in its history. The Israeli fears from the sequences of the Arab revolutions crystallized in its sensations concerning the possible effects of these revolutions upon the march of the Arab Israeli relations or the possibilities of its weakness. Israel see that any new relation with the Arab states witnessed the change will be dangerous in the seen future.

وصفت الإنتفاضات الشعبية، التي شهدها العالم العربي في العام 2011، ولاسيما انتفاضة الخامس والعشرين من كانون الثاني/ يناير من العام 2011، في مصر بأنها: ثورات شعبية وكان للقوى الشعبية وفي مقدمتهم الحركات والقوى الشبابية الأثر الكبير في تنظيم الاحتجاجات التي أدت الى اندلاع هذه الثورات، والتي سقطت على إثرها أنظمة الاستبداد الحاكمة وزعمائها، وصار الشعار البارز الذي انطلق من تونس وهو : ( الشعب يريد إسقاط النظام )، شعاراً للثورات العربية كلها، كما أطلق مصطلح الربيع العربي على الأحداث التي جرت في المنطقة العربية، ورصد محللون بان "الربيع العربي" أحدث تغييرات جذرية، وأن هنالك "عالماً قد تغير إلى الأبد. وتأثرت إسرائيل كونها أحد أهم اللاعبين، بتطورات الثورات العربية، ولهذا انشغلت دوائرها الأمنية والسياسية والأكاديمية، بمتابعة هذه التطورات، ودراسة النتائج المحتملة لها على علاقة إسرائيل مع دول المحيط العربي، ووضع الاستراتيجيات المستقبلية للتعامل مع الواقع الجديد.وبات الجو الأمني في إسرائيل هو الأسوأ الآن مما كانت عليه في أي وقت مضى، ويعود التخوف الإسرائيلي من تبعات الثورات العربية، إذ بدأت تتحسس الآثار المحتملة على مسيرة العلاقات العربية - الإسرائيلية، بل احتمالات تراجعها، كما أن أية علاقة جديدة مع إسرائيل ستكون محفوفة بالمخاطر في المدى الزمني المنظور.


Article
الثورة الليبية ... الاسباب ، التحديات والتداعيات بعد العام 2011

Author: عمار جعفر العزاوي
Journal: AL-Mostansiriyah journal for arab and international studies مجلة مركز المستنصرية للدراسات العربية والدولية ISSN: 2070898X Year: 2015 Issue: 50 Pages: 93-126
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

Libya has seen before 2011 events had a significant impact on the Libyan society which are made the societal movements call to political change in this last year .. the Libyan people ware faced the persecution of political violence, social and muting of ideas and freedom of expression operations for the duration of Gaddafi's rule, which was one of the basic reasons of the Revolution and revolutionary action to topple the Gaddafi regime. in addition to there was territory and international factors helped the outbreak of the revolution and include almost all parts of Libya. Revolutionaries and leaders of the popular movement has been pursue armed way to facing of the Libyan political system (Muammar Gaddafi), which led to the proliferation of armed violence, murder , the separatist movements internally, which was considered the main challenges of the post-revolution.

شهدت ليبيا قبل عام 2011 احداث كانت لها الاثر الكبير على المجتمع الليبي في تكوين حراك مجتمعي مطالب بالتغيير السياسي في هذا العام الاخير .. اذ تعرض الشعب الليبي الى عمليات اضطهاد وعنف سياسي واجتماعي وكتم للافكار وحرية التعبير طيلة فترة حكم القذافي ، التي كانت من الاسباب الاساسية في تفجير الثورة وبدأ العمل الثوري لاسقاط نظام القذافي . فضلاً عن الى وجود عوامل خارجية اقليمة ودولية ساعدت في تفجر الثورة واتساعها لتشمل كل اجزاء ليبيا تقريبا . وقد لجئ الثوار وقادة الحراك الشعبي الى انتهاج الاسلوب المسلح في مواجهة النظام السياسي الليبي (معمر القذافي) الامر الذي ادى الى انتشار العنف المسلح والقتل والفوضى ، اضافةً الى الحركات الانفصالية داخليا ، والتي اعتبرت من ابرز تحديات ما بعد الثورة .


Article
المواقف الاقليمية والدولية من التغيير في اليمن بعد عام 2011

Author: دكتور احمد سلمان محمد
Journal: AL-Mostansiriyah journal for arab and international studies مجلة مركز المستنصرية للدراسات العربية والدولية ISSN: 2070898X Year: 2015 Issue: 51 Pages: 1-28
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

Through our study of the regional and international positions from protests in Yemen after 2011, has been studied the causes of the Yemeni crisis, which are the economic, political and social , the study also touched upon the forces that participated protests that broke out in 2011, particularly young people, tribes, political parties as well as the participation of women, the study also deal with regional powers and positions of the Yemeni protests, especially the Gulf Cooperation Council (GCC) and Iran , also to presented , with the Gulf Cooperation Council (GCC) launched the Gulf initiative that sought to resolve the crisis for fear of being relocated to, and as the study put forward the positions of the international powers of protests, especially all of the (United States , the European Union, Russia and China), the study found that most of the regional and international powers tried to solve the Yemeni crisis since the importance of Yemen's geographical location and strategic.

من خلال دراستنا لموضوع المواقف الإقليمية والدولية من الاحتجاجات في اليمن بعد عام 2011 ، تمت دراسة أسباب الأزمة اليمنية والتي هي اقتصادية وسياسية واجتماعية وكما تطرقت الدراسة إلى القوى التي شاركت بالاحتجاجات التي اندلعت في عام 2011 ولا سيما الشباب والقبائل والأحزاب فضلا عن مشاركة المرأة فيها ، كما تناولت الدراسة القوى الإقليمية ومواقفها من الاحتجاجات اليمنية ولاسيما كل من دول مجلس التعاون الخليجي وإيران ، إذ طرحت دول مجلس التعاون الخليجي المبادرة الخليجية التي سعت إلى حل الأزمة خوفا من انتقالها إليها ، وكما طرحت الدراسة مواقف القوى الدولية من الاحتجاجات ولاسيما كل من ( الولايات المتحدة والاتحاد الأوربي وروسيا والصين ) ، وتوصلت الدراسة إلى إن اغلب القوى الإقليمية والدولية حاولت حل الأزمة اليمنية وذلك لأهمية موقع اليمن الجغرافية والإستراتيجية .


Article
Multilingual Text Summarization based on LDA and Modified PageRank
تلخيص النصوص للغات متعددة بالاعتماد على تحليل التمييز الخطي ورتية الصفحة المعدلة

Authors: Suhad Malallah سهاد مال الله --- Zuhair Hussein Ali زهير حسين علي
Journal: Iraqi Journal of Information Technology المجلة العراقية لتكنولوجيا المعلومات ISSN: 19948638/26640600 Year: 2019 Volume: 9 Issue: 3 اللغة الانكليزية Pages: 139-160
Publisher: iraqi association of information الجمعية العراقية لتكنولوجيا المعلومات

Loading...
Loading...
Abstract

Text summarization is the process of generating a single document from document(s) with keeping the main idea of the summarized document(s). In this paper a proposed method which based on Linear Discriminant Analysis (LDA) and modified PageRank applied to summarize Arabic and English documents. Firstly, seven features extracted from each sentence in the document set. LDA classifier applied to classify sentences as important or unimportant sentences. Only important sentences pass to the next step which based on constructing a graph and applied modified PageRank algorithm to assign scores to each sentence in the graph. The proposed model is evaluated using dataset supplied by the Text Analysis Conference (TAC-2011). The performance of the proposed model is evaluated using Recall-Oriented Understudy for Gisting Evaluation (ROUGE) metric. The obtained results support the effectiveness of the proposed model.

تلخيص النصوص هو عملية إنشاء وثيقة واحدة من الوثائق الملخصة مع الاحتفاظ بالفكرة الرئيسية للوثيقة (الوثائق) الملخصة. في هذا البحث ، تم تطبيق طريقة مقترحة تعتمد على تحليل التمييز الخطي مع رتبة الصفحة المعدلة((PageRank لتلخيص النصوص العربية والانكليزية. اولا تم استراج سبعة خصائص لكل جملة من الجمل الموجودة في الوثائق الملخصة . تم استخدام خوارزمية تحليل التمييز الخطي لتصنيف الجمل الى جمل مهمة وغير مهمة. الجمل المهمة فقط ستمرر الى المرحلة التالية حيث تم بناء مخطط لها ثم استخدمت رتبة الصفحة لوضع درجة لكل جملة موجودة في المخطط. تم تقييم النموذج المقترح باستخدام مجموعة بيانات مقدمة من مؤتمر تحليل النصوص (TAC-2011). ﺗم ﺗﻘﯾﯾم أداء اﻟﻧﻣوذج اﻟﻣﻘﺗرح ﺑﺎﺳﺗﺧدام ﻣﻘﺎﯾﯾس (ROUGE). النتائج التي تم الحصول عليها تدعم فعالية النموذج المقترح

Keywords

LDA --- PageRank --- ROUGE --- TAC-2011


Article
التطورات السياسية في ليبيا على أثر ثورة 17/شباط/ 2011 (رُؤية سياسية تحليلية)

Author: عبد العظيم جبر حافظ
Journal: AL-Mostansiriyah journal for arab and international studies مجلة مركز المستنصرية للدراسات العربية والدولية ISSN: 2070898X Year: 2012 Issue: 38 Pages: 102-121
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

The Libyan revolution started by demonstrations on 15th Feb. 2011 after the revolutions of Tunisia & Egypt, where the gave it a push to continue going ahead till the fall of the political regime in Libya (Al- Gathafi regime) & with the aid of the NATO & some European states which acknowledge "the transported Libyan patriotic council".There were many inside & foreign motives led to the fall of Al- Gathafi regime, the inside motives were represent by the nature of dictator ate political regime, which lost its litigated existence , its keeping for the authority , the oppression of the political opposition , & the controlling the economy & depraving the peoples of Libya from their fortunes which Al-Gathafi spent on purchasing armors & funding terrorism . which led to an oppressed economical situation for the different sides of life. As for the foreign motives the were strictly represented by U.S.A. which reorganize its strategies especially in the Arabic area in away to achieve its national security interests and its alliances interests And after the collapse of the previous political regime in Libya, today Libya "the state & the people" faced & will face challenges represented by the political, the Authorative & the security challenges. And of these challenges put the burden on the shoulders of this new state of providing cure through the agreement on a patriotic project that guarantee the rights & freedoms of the people and the full participation of the Libyan society by writing constitution, taking care for the economical side, providing security, & rebuild the Arabic & international relationships

بدأت الثورة الليبية بمظاهرات في 15 شباط 2011 ، بعد الاحتجاجات التي حصلت في تونس ومصر، اذ اعطتها دفعاً كبيراً في المضي حتى اسقاط النظام السياسي الليبي (القذافي) وبالتعاون مع حلف شمال الاطلسي وعدد من الدول الأوربية التي اعترفت بالمجلس الوطني الليبي الانتقالي.وقد توافرت دوافع داخلية وخارجية ادت الى انهيار نظام القذافي. تمثلت الدوافع الداخلية بطبيعة النظام السياسي الدكتاتوري، الفاقد للشرعية واحتكاره للسلطة وقمع المعارضة السياسية، والتحكم بالاقتصاد الليبي وحرمان الشعب الليبي من ثروته التي بددها القذافي على الانفاق التسليحي وتمويل الارهاب، مما انتج وضعاً اقتصادياً متردياً في نواحي الحياة المختلفة. اما الدوافع الخارجية تمثلت تحديداً بالولايات المتحدة الامريكية التي اعادت ترتيب استراتيجيتها في المنطقة العربية بما يحقق مصالح امنها ومصالح حلفائها.وبعد انهيار النظام السياسي الليبي السابق فان ليبيا (الدولة والشعب) واجهت وستواجه تحديات تمثلت بالتحدي السياسي والسيادي والامني. وامام هذه التحديات تقع على عاتق الدولة الجديدة علاجات لها عن طريق الاتفاق على مشروع وطني يكفل حقوق وحريات الشعب والاسهام الكامل في العملية السياسية من قبل المجتمع الليبي عبر كتابة دستور والاهتمام بالجانب الاقتصادي وتوفير الأمن وإعادة بناء العلاقات العربية والدولية.


Article
The Attitude of Oil Press towards Oil Industry in the World: OAPEC Bulletin between 2011 and 2012 as a Sample.
موقف الصحافة النفطية ازاء الصناعة النفطية في العالم نشرة أوابك أنموذجا لعامي 2011-2012

Author: Dr.. Hadeel Fawzi Jassem د. هديل فوزي جاسم
Journal: AL - Bahith AL - A’alami مجلة الباحث الاعلامي ISSN: 1995 8005 / EISSN 2617 9318 Year: 2015 Volume: 7 Issue: 29 Pages: 178-201
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

This research deals with attitude of oil press towards oil industry in the world and the extent of their concerns with the stages of oil industry relating to the abundance of oil and natural gas, as it is an international strategic and complementary industry. The researcher uses the survey method for content analysis of initial article and the press news for two :years (2011-2012). The results if the study are as follows 1- Oil press is concerned with developing and the stages of Arabic oil industry in the interest of OAPEC in the first place. 2- It is concerned with exploring, extracting, and marketing oil in the first place, then with refining operations in refineries and petrochemical plants in the second place, and finally with the stage of collection and transportation.3- In spite of oil press’ interests in oil industry, it must be concerned with the universal equal coverage for all the stages of this industry.

يعالج هذا البحث موقف الصحافة النفطية ازاء الصناعة النفطية في العالم ومدى اهتماماتها بمراحل الصناعة النفطية التي ترتبط بوفرة البترول والغاز الطبيعي ، كونها صناعة استراتيجية تكاملية ذات طبيعة دولية من حيث انتشارها وللتعرف على مشكلة البحث تم الاستعانة بطريقة تحليل المضمون ضمن المنهج المسحي وتم تحليل مضمون المقال الافتتاحي والخبر الصحفي لمدة عامين 2011 _2012.وكانت من أهم النتائج التي توصلت اليها الباحثة:1- اهتمت الصحافة النفطية الممثلة بنشرة اوابك بتطوير وتوسيع مراحل الصناعة البترولية العربية بما يخدم مصلحة اوابك في المرتبة الاولى .2- أولت الصحافة النفطية اهتماما كبيرا بمراحل الصناعة النفطية والغازية، فكان اهتمامها بـ الاستكشاف والاستخراج والتسويق المرتبة الاولى، وعمليات التكرير في المصافي ومصانع البتروكيمياويات في المرتبة الثانية، ومرحلة الانتاج في المرتبة الثالثة وجاءت مرحلة التجميع والنقل والصناعات الاخرى في المرتبة الرابعة والأخيرة.3- على الرغم من اهتمام الصحافة النفطية بعمليات الصناعة النفطية الا انها مطالبة بالتغطية الشاملة – المتساوية لجميع مراحل هذه العمليات من استكشاف واستخراج وانتاج وتكرير وبتروكيمياويات وتجميع ونقل وأخيرا التسويق.


Article
An Auto Evaluation of the Demographic Environment in Shat Al-Arab City 2011
التقييم الذاتي للبيئة السكنية في مدينةشط العرب لعام 2011

Author: Dr. Ra’ad Yaseen Mohammed and Wasan Majid Abdullah ا.م.د رعد ياسين محمد - وسن ماجد عبدالله
Journal: Journal of Basra researches for Human Sciences مجلة ابحاث البصرة للعلوم الأنسانية ISSN: ISSN PRINT 27073580 /ISSN ONLINE 27073599 Year: 2014 Volume: 39 Issue: 1 Pages: 125-150
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractShatt al arab is one of al basrah government district which has an important geograhicl situation .this crucial geographicl sitation gives its important .it occurs an shatt al arab banks ban itsleft side we now the exist and develop ment important of theis watery for the flouris hment of the of al basrah city and shatt al arab district though shatt alarab dic trict is not ane of the historical city ,so many events happened in this dic t rict from time to time and left its cleareffestc in the memres and its nory of theis district.it also affect ts its exitance flourishment and devlop ment through ant reading and searcing abont the district feat civil and social services ,it is clear that the district lack sufficient number of the civil institution esbecially in the number of school ,instilntion markets and hosbitals.beeause of the wide population it becomes an urgent need to establish alof these civil institution.

مدينة شط العرب واحدة من مدن محا فظة البصرة التي تميزت بأهميتها الجغرافية كونها تتمتع بموقع جغرافي حيوي اكسبها هذه الأهمية إطلالها على مجرى نهر شط العرب من جهة اليسار ونحن نعلم مالها الممر المائي من أهمية كبيرة في حياة مدينة البصرة ومدينة شط العرب ووجودهما وتطورهما ونموهما .أن مدينة شط العرب ليس من المدن التاريخية ولكن رغم ذلك شهدت إحداث عبر المراحل الزمنية السابقة اذ تركت بصماتها واضحة في ذاكرة المدينة ومؤثرة في نشئنها ونموها وتطورها .من خلال الاطلاع والبحث عن خصائص المدينة في خدماتها المجتمعية اتضح حاجة المدينة ألبى المزيد من المؤسسات الخدمية خاصة مايتعلق فيها بالمدارس وإعدادها والأسواق والمؤسسات الصحية بسبب الزيادة المضطردة في إعداد سكانها كما تحتاج إلى اهتمام أوسع في خدماتها البلدية ويتطلب ذلك رعاية وتخطيط جاد من قبل مسؤولي المدينة لأجل خلق بيئة حضرية مناسبة للسكن والعمل ,ومن خلال التجوال الميداني في إحياء المدينة وبالأخص الفقيرة منها اذ كانت معصمها تفتقر الى شبكات صرف صحي وتراكم النفايات بين أزقتها وهذه بطبيعة الحال له مردودة السلبي على صحة الساكنين والبيئة المحيطة بهم .أشار ت الدراسة إلى مدى قناعة الساكنين في إحياء مدينتهم وسكنهم في بعض المناطق ومن هذه الإحياء (الأندلس الثالثة والجاحظ الثانية ,حي الموظفين ,حي الأندلس الأولى)بينما عبر الآخرون عن عدم قناعتهم بسكنهم كما هو في أحياء (الغدير,كرد لان,الجاحظ الأولى,الشهداء).

Listing 1 - 10 of 45 << page
of 5
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (45)


Language

Arabic (32)

Arabic and English (9)

English (4)


Year
From To Submit

2019 (5)

2018 (5)

2017 (2)

2016 (6)

2015 (6)

More...