research centers


Search results: Found 91

Listing 1 - 10 of 91 << page
of 10
>>
Sort by

Article
Self as another hair-Mutanabbi
الذات بوصفها آخر في شعر المتنبي

Authors: Muntaser ALghadhanfary منتصر الغضنفري --- Saad H. Younis سعد حمد يونس
Journal: Journal of Research Diyala humanity مجلة ديالى للبحوث الانسانية ISSN: 1998104x Year: 2005 Issue: 21 Pages: 170-199
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract


Article
The Academic Role of the Ommiad in the Abbasid State (A.D 945-750/334-132 A.H)
دور الأمويين العلمي في الدولة العباسية (132-334هـ/750-945م)

Author: Muhammad H. Ismail محمد حامد إسماعيل
Journal: College Of Basic Education Researches Journal مجلة ابحاث كلية التربية الاساسية ISSN: 19927452 Year: 2014 Volume: 13 Issue: 2 Pages: 683-712
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

It is well known that studying the history of the Ommiad is an exciting topic . It makes the hearts shiver before the pens . On the one hand , their history forms many achievements in the Islamic state, on the other , their history is engulfed by whims and dispositions of their narrators in which the historian may find himself surrounded by fabricated facts . These facts had impact on the viewpoints that were held by the parties which were opponents of Ommiad . In order to give a sightful picture about the Ommiad family under the reign of the Abbasid , this study investigates the academic and cultural role of this family whose members were prominent as scientists and men of letters

من المعروف ان دراسة تاريخ بني أمية يرتجف منه القلب قبل القلم لما يشكل تاريخهم من انجازات للدولة الإسلامية وانتكاسات في الوقت نفسه ، ولما يحيط هذا التاريخ من ميول وأهواء الرواة والكتّاب ، حيث يجد المؤرخ نفسه أمام أخبار لا يصح أن يطلق عليها سوى أنه الحقيقة من وجهة نظر رواة الأخبار . وهي ليست الحقيقة التي جرت على الواقع . بل مما أرادها الرواة الذين ينتمون لمختلف الأحزاب السياسية التي ظهرت آنذاك ، والتي كان جلّها معارضاً لبني أمية .ومن أجل إعطاء صورة حقيقية عن وضع الأسرة الأموية تحت الحكم العباسي قمنا بدراسة دورهم العلمي والثقافي إذ ظهر في صفوفها العديد من العائلات العلمية التي كان معظم أفرادها من العلماء والأدباء.


Article
Aamidi balance between theory and practice
موازنة الآمدي بين النظرية والتطبيق

Author: Dr. Farooq Al-Haboobi د. فاروق محمود الحبّوبي
Journal: Ahl Al-Bait Jurnal مجلة أهل البيت ISSN: 18192033 Year: 2004 Volume: 1 Issue: 1 Pages: 185-221
Publisher: University of Ahl Al-Bait جامعة اهل البيت

Loading...
Loading...
Abstract

لقد شهد العصر العباسي تطوراً ملموساً في الحياة العامة: اجتماعية كانت أم ثقافية أم سياسية، وبدأ الإنسان يتمتع بالتحضر والمدنية والترف والنعيم المادي، فاستجاب قوم لتلك الظروف الجديدة استجابة متباينة، فمنهم من أسرف فيها، ومنهم من تردد منها، وعلى مقتضى ذلك مالت طائفة من الشعراء إلى العناية بالصورة اللفظية وإثقالها بالمحسنات البديعية وتعميق معانيها بالغموض والتكّلف، وعلى رأس هذه الطائفة يقف أبو تمام ومسلم بن الوليد، وقد دعاها النقاد القدامى بأنصار الصنعة، في حين بقيت طائفة أخرى تحذو حذو الأوائل في العناية بعذوبة العبارة وانتقاء ألفاظها الأكثر موسيقية والأفضل إبانة، مبتعدة عن الزخرف الإضافي، وعلى رأس هذه الطائفة يتربع البحتري وأبو العتاهية، وقد عرفها النقاد بأنصار الطبع.وبغية التعرف على هاتين الطائفتين بشيء من الإيجاز سنأخذ أبا تمام مثالاً لأهل الصنعة، والبحتري لأهل الطبع، ولئلا نقع في بوتقة الانحياز النقدي فما علينا الا قراءة ديواني الشاعرين بصورة دقيقة ومتأنية، لغرض فرز الحالات المطلوب دراستها والتعرف عليها من حيث بناؤها الفني والدلالي، والمتمكن من إعطاء صورة واضحة لهذين الشاعرين الكبيرين، ثم الاستئناس برأي الناقد الآمدي في موازنته بين هذين الطائيين.


Article
The irony in the narrative construction: the tale Abbasid model
المفارقة في البناء السّردي :الحكاية العبّاسية أنموذجاً

Author: Mohammed Wanan Jassim محمّد ونّان جاسم
Journal: Journal of Al_Anbar University for Language and Literature مجلة جامعة الانبار للغات والاداب ISSN: 20736614 Year: 2013 Issue: 9 Pages: 180-212
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Irony is one of the elements of narrative structure in the Abbassid storie. It has an aesthetic significance especially on the level of language. Irony is present in these stories on the levels of type, style, and procedure. It was the most prominent feature of the language of narration. Irony manifests itself in witty dialogues, double meaning, and misunderstanding. It also rises from the changes in meaning of expressions in the process of textual and formal inscription. Irony is also sharpened by such linguistic styles of introgation, addressing, request.

المستخلصتعد المفارقة احد عناصر البناء السّردي للحكاية العبَّاسية ذات الحضور الجمالي ، ولاسيّما في لغة الحكاية التي كانتْ ذا تأَثَرٍ كَبِيْرٍ في خَلْقِ المُفَارَقَةِ، وأنَّها حضرت في النوع والأسلوب والإجراء، وكانت(الأبيجراما) الشَّكلَ السَّرديَّ البارزَ في مفارقات اللغة، فضلاً عن البدهية وحسن الجواب والقول بالموجب والمعاكسة وسوء الفهم لمعنى النص الكامل، وتغيير دلالات الألفاظ والتراكيب والنصوص تبعاً لتغيير دلالة اللفظة المتاتية من التصحيف النصي أو الشكلي، وكان لأساليب اللغة في الاستفهام والنداء والطلب ، فضلاً عن بعض الأدوات النحوية مكانةٌ ذات فاعلية في خلق المفارقة.


Article
Gifts in Abbasid poetry
الهدايا في الشعر العباسي

Loading...
Loading...
Abstract

When we read about the Abbasid poetry, we noticed that there are many texts in which poets talk about gifts, but they are divided into three sections. The first section is where poets are the initiators of the gift. They are the ones who give gifts to others. The second section is the poets. In the third section we noticed that poets received gifts without asking them, and in the three sections most of the poets described these gifts at length.

حين اطلعنا على الشعر العباسي، لحظنا وجود نصوص كثيرة يتكلم فيها الشعراء على الهدايا، إلّا أنّها مقسّمة على ثلاثة أقسام، القسم الأول منها يكون فيه الشعراء هم أصحاب المبادرة في الإهداء، فهم مَن يهدون الهدايا المختلفة إلى الآخرين، أما القسم الثاني، فقد كان الشعراء فيه يرومون الاستهداء لأمور معيّنة من الآخرين، لاسيما من الممدوحين، وفي القسم الثالث لحظنا حصول الشعراء على الهدايا من دون طلبهم لها، وفي الأقسام الثلاثة كان معظم الشعراء يصفون تلك الهدايا بإسهاب.


Article
Ophthalmology in the Islamic Heritage/ The Abbasid Age
طب العيون في التراث الاسلامي / العصر العباسي أنموذجاً

Loading...
Loading...
Abstract

Ophthalmology is defined as the branch of medical science that deals with the diseases and surgery of the visual pathways including the eye, the optic nerve, and the surrounding areas such as the lacrimal system and the eyelid. The eye doctor in the Abbasid period treats the eyes and their diseases and refractive errors ,This includes treatment of eye diseases from ophthalmology, inflammation, rectification, treatment of black water, white water and other diseases. Some of the diseases of the eye range from acute to sudden, sub-acute, chronic and diabetic retinopathy.

يعرف طب العيون على انه هو ذلك الفرع من علوم الطب الذي يتعامل مع أمراض وجراحة المسالك البصرية متضمن ذلك العين، العصب البصري، والمناطق المحيطة بالعين مثل الجهاز الدمعي وجفني العين، فطبيب العيون في العصر العباسي يعنى بمعالجة العينين وما يصيبهما من أمراض واخطاء انكسارية، قد يشمل هذا معالجة الأمراض التي تصيب العين من رمد او التهابات وتصحيح النظر ومعالجة السويرق (المياه السوداء) والساد (المياه البيضاء) والأمراض الأخرى.


Article
Spongers in Abbasid Age
الطفيليون في العصر العباسي

Loading...
Loading...
Abstract

Society different types of people with various origins. Each environment and age has its own characteristics. Researchers in social life might find certain groups of people with names and terms to call themselves like spongers. They are present in different ages and societies. They consist a permanent social phenomenon. This study investigates them in the Abbasid age. It consisted of two sections. The first section investigated the concept of a sponger and their social status. The second section discussed the names of meals and their auxiliaries according to spongers. The study found that the Abbasid age ,especially the first and second, was luxurious and economically prosperous. Many people had luxury meals and feasts due to their good economic status. They named many meals and their auxiliaries with funny names.

أما بعد فإن المجتمعات تجمع من أصناف الناس وصورهم المظاهر المتعددة ، ولكل بيئة ملامحها ، ولكل زمن وعصر سماته ، ولقد تعددت طبقات المجتمع العباسي وصور الناس فيه ، ولكل طبقة رؤيتها للاطعمة والمآدب ، ومنهم الطفيليون والأكلة. ان المصادر التأريخية والأدبية قد أتحفتنا بالروايات اللطيفة ، والأخبار الظريفة عن الأكلة والطفيليين وبيان أحوالهم ، ولنا في هذه الروايات تأمل كبير من روعة الوصف الى دقة التشبيه ، كما دلت على ان للحالة النفسية أثر كبير في إقبال الإنسان على النهم وكثرة الأكل إضافة للمحيط الاجتماعي الذي يؤثر تأثيرا كبيرا في ذلك أيضا. ان التطفيل يمثل ظاهرة مجتمعية عامة ، فلا يكاد مجتمع أو زمان يخلو منها ، وهي بعمومها انعكاس للحالة الدينية والاجتماعية والاقتصادية والأخلاقية لذلك المجتمع ، وقد كان للعصر العباسي وخاصة الأول والثاني منه تواجد ملحوظ لهذه الطبقة ، فان الرفاهية والازدهار الاقتصادي الكبير الذي عاشه المجتمع ،وتفنن الناس على اختلاف طبقاتهم بموائدهم ومآدبهم اعطى الطفيليين سوقا رائجة لاتساع ألاحوال المعيشية.


Article
دوافــع التعــــذيب فـي العصــــــر العباســـــي من 132– 656هـ

Authors: منال كـــريم جســــام --- زبن خلف نواف
Journal: Al-Adab Journal مجلة الآداب ISSN: 1994473X Year: 2019 Issue: 129 Supplement Pages: 175-196
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The Study of torture is one of the important historical studies in the Arab- Islamic society during the Abbasid period becous it is an important period of evants. Contradictions and negatives. Historical books have been distinguished by important sings and sings of torture its causes and motives during this historical obstacle. The motives of torture that were practical against the accused were varied. Whether political. Religious or social. and the methods of torture were practiced on people according to the nature of the case in which they were torture. The motives of torture varied from khalifa to another successor and from one to another the Abbasids practiced wana and avariety of torture in all that did not agree with their policyor to abandon obedience to their approach especially those who found the disappearance of their king according to the torture of the information collected.

تعد دراسة التعذيب من الدراسات التاريخية المهمة في المجتمع العربي الاسلامي خلال العصر العباسي والعصور الاخرى لأنها فترة مهمة بالأحداث والتناقضات والسلبيات وفصلت الكتب التاريخية بشواهد ووقائع المهمة في التعذيب.تنوعت دوافع Motives التعذيب التي مورست على المتهمين بجنايات مختلفة سواء كانت سياسية او دينية او اجتماعية وكانت اساليب التعذيب تمارس على الاشخاص بحسب طبيعة القضية التي يعذب بها. حيث كانت دوافع Motives التعذيب تختلف من خليفة الى اخر ومن والي الى اخر وقد مارس العباسيون الواناً واصنافاً متنوعة من التعذيب بكل من لم يتفق مع سياستهم او الخروج عن طاعة نهجهم وخاصة الذين كانوا يجدون فيهم زوال ملكهم.


Article
The change of the month of Ramadan in the Abbasid poetry discourse
شهر رمضان في الخطاب الشعري العباسي

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract:What we have found in the Abbasid poetry regarding the month of Ramadan is surprising, and leads to surprise. What we got from the poetic texts was on the creative expectation. Many of the Abbasid poets took negative attitudes towards it, which led to a strange paradox between their positions and the virtues of this. Month, but our surprise began to fade when we know the poets owners of those texts, made them who knew the lack of piety and intimidation, they who saw the Islamic religion an obstacle to them; because he forbade what they love the practice of sins, and the commission of sins.

الملخص: إنّ ما وجدناه في الشعر العباسي بخصوص شهر رمضان يثير العجب، ويؤدّي إلى الاستغراب، فما حصلنا عليه من النصوص الشعرية كان على خلاف التوقّع، فكثير من الشعراء العباسيين اتخذوا مواقف سلبية منه، ممّا أدّى إلى حدوث مفارقة عجيبة بين مواقفهم التي صرّحوا بها، وفضائل هذا الشهر، إلّا أنّ استغرابنا بدأ يتلاشى حين تعرّفنا الشعراء أصحاب تلك النصوص، فجلُّهم ممّن عُرِفُوا بعدم التقوى والورع، فهم ممّن رأوا الدين الاسلامي عائقاً أمامهم ؛ لكونه نهى عمّا يحبّون ممارسته من الكبائر، وارتكاب الذنوب .


Article
The change of the month of Ramadan in the Abbasid poetry discourse
شهر رمضان في الخطاب الشعري العباسي

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract:What we have found in the Abbasid poetry regarding the month of Ramadan is surprising, and leads to surprise. What we got from the poetic texts was on the creative expectation. Many of the Abbasid poets took negative attitudes towards it, which led to a strange paradox between their positions and the virtues of this. Month, but our surprise began to fade when we know the poets owners of those texts, made them who knew the lack of piety and intimidation, they who saw the Islamic religion an obstacle to them; because he forbade what they love the practice of sins, and the commission of sins.

الملخص: إنّ ما وجدناه في الشعر العباسي بخصوص شهر رمضان يثير العجب، ويؤدّي إلى الاستغراب، فما حصلنا عليه من النصوص الشعرية كان على خلاف التوقّع، فكثير من الشعراء العباسيين اتخذوا مواقف سلبية منه، ممّا أدّى إلى حدوث مفارقة عجيبة بين مواقفهم التي صرّحوا بها، وفضائل هذا الشهر، إلّا أنّ استغرابنا بدأ يتلاشى حين تعرّفنا الشعراء أصحاب تلك النصوص، فجلُّهم ممّن عُرِفُوا بعدم التقوى والورع، فهم ممّن رأوا الدين الاسلامي عائقاً أمامهم ؛ لكونه نهى عمّا يحبّون ممارسته من الكبائر، وارتكاب الذنوب .

Listing 1 - 10 of 91 << page
of 10
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (91)


Language

Arabic (89)

Arabic and English (1)


Year
From To Submit

2020 (1)

2019 (25)

2018 (8)

2017 (7)

2016 (7)

More...