research centers


Search results: Found 5

Listing 1 - 5 of 5
Sort by

Article
Molecular study to detect the Eimeria species in sheep in Al-Diwaniyah province, Iraq
دراسة جزيئية لتحديد أنواع طفيلي الايميريا في الأغنام في محافظة الديوانية، العراق

Authors: N.M. Majeed نوره محمد مجيد --- N.N. A'aiz نعمان ناجي عايز --- A.J. Niemah أحمد جاسم نعمه
Journal: Iraqi Journal of Veterinary Sciences المجلة العراقية للعلوم البيطرية ISSN: 16073894/20711255 Year: 2020 Volume: 34 Issue: 2 Pages: 377-381
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

Sheep eimriosis is one of the most important and common disease which infects sheep in all ages but it is more effective in lambs. The diarrhea with or without blood is the main signs of infection. Eimeria protozoan required single host to complete its life cycle which pass in different stages including schizogony, gametogony and sporogony. The study was designed for detection of sheep Eimeria species through the molecular method. This study was conducted in Al-Diwanyah province during the winter months of 2019. In which 200 sheep fecal samples were collected and examined traditionally to investigate the Eimeria oocytsts. Ninety-seven samples of highly intensity infection with Eimeria oocysts were selected to subject for DNA extraction process. The extracted DNAs were tested through amplification of internal transcribed spacer 1 (ITS-1) gene by conventional PCR, and then phylogenetic analysis was made to diagnose the sheep Eimeria species. All samples that examined microscopically were showed positive results of infections with Eimeria protozoan. Out of 97 molecularly examined samples, forty-five (46.39%) were given positive result in conventional PCR technique, where Eimeria spp. detected through succeeded amplification of internal transcribed spacer 1 (ITS-1) gene. Then phylogenetic analysis referred to that there are five species of Eimeria confirmed in sheep in Al-Diwanyah province including 6 (33.33%) samples diagnosed as E. ahsata, 4 (22.22%) samples E. weybridgensis, 3 (16.66%) samples E. ovinoidalis, 3 (16.66%) samples E. bovis and 2 (11.11%) samples E. auburnensis. So, the Eimeria protozoan appears as an endemic parasite and can infect sheep with different species in study area. The sheep can infect with both specific and nonspecific species.

تُعد كوكسيديا الأغنام من أكثر الأمراض شيوعًا حيث تصيب الأغنام في جميع الأعمار ولكنها أكثر تأثيراً في الحملان. يعتبر الإسهال مع أو بدون دم هو أحد أهم العلامات الرئيسية للعدوى. يحتاج طفيلي الايميريا مضيفا واحدًا لإكمال دورة حياته التي تمر بمراحل مختلفة تتضمن التكاثر الانشطاري، تكوين الأمشاج، والتبوغ. تم تصميم الدراسة لتحديد أنواع الايميريا في الأغنام من خلال الطرق الجزيئية. أجريت هذه الدراسة في محافظة الديوانية خلال أشهر الشتاء 2019. حيث تم جمع 200 عينة برازية من الأغنام وفحصها تقليديًا للكشف عن بويضات الإيميريا. تم إخضاع سبعة وتسعين عينة ظهرت فيها أكياس البيضة للايميريا لعملية استخلاص الحمض النووي وقد تم اختبار الحمض النووي المستخلص من خلال تضخيم الجين الفاصل الداخلي 1 بواسطة تفاعل سلسلة إنزيم البولمر التقليدي، ثم تم إجراء التحليل الوراثي لتشخيص أنواع إيميريا الأغنام. جميع العينات المفحوصة أظهرت نتيجة إيجابية لوجود أكياس البيضة للايميريا مع تباين في شدة الإصابة. ظهر من بين 97 عينة تم اختيارها للفحص الجزيئي على أساس مستوى الإصابة العالية فيها أن 45 (46.39٪) عينة منها أعطت نتيجة إيجابية في تقنية تفاعل سلسلة إنزيم البولمر التقليدي، حيث تم تشخيص جنس الايميريا من خلال التضخيم الناجح للجين الداخلي الفاصل 1. لقد أشار التحليل الوراثي إلى وجود خمسة أنواع من الإيميريا في الأغنام في محافظة الديوانية، منها 6 (33.33%) عينات تم تشخيصها على أنها E. ahsata و 4 (22.22%) عينات E. weybridgensis ، و 3 (16.66%) عينات E. ovinoidalis ، و 3 (16.66%) عينات E. bovis و 2 (11.11%) عينات E. auburnensis. لذلك يظهر طفيلي الايميريا كطفيلي مستوطن ويمكن أن يصيب الأغنام بأنواع مختلفة في منطقة الدراسة ويمكن أن تخمج الأغنام بأنواع خاصة وغير خاصة.

Keywords

Eimeria --- Molecular --- Sheep --- Al-Diwaniyah


Article
CHECKLISTS OF PARASITES OF FISHES OF AL-DIWANIYAH PROVINCE, IRAQ
قوائم مرجعیة لطفيليات الأسماك في محافظة الديوانية، العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Literature reviews of reports concerning the parasitic fauna of fishes of Al-Diwaniyah province, Iraq till the end of December 2018 showed that a total of 43 parasite species are so far known from 13 valid fish species investigated for parasitic infections. The parasitic fauna included one euglenozoan, two myzozoans, six ciliophorans, three myxozoans, three trematodes, nine monogeneans, four cestodes, six nematodes, three acanthocephalans and six crustaceans. The infection with the trematodes, one monogenean, two cestodes and one nematode occurred with larval stages, while the remaining infections were either with trophozoites or adult parasites. Among the inspected fishes, Carasobarbus luteus was infected with the highest number of parasite species (20 parasite species), followed by Planiliza abu (17 species) and Cyprinus carpio (16 species) while two fish species (Ctenopharyngodon idella and Hypophthalmichthys molitrix) were infected with the minimum number of parasite species (three parasite species each). The ciliophoran Trichodina domerguei and the crustacean Lernaea cyprinacea were the commonest parasite species as they were reported from nine fish species each, followed by the monogenean Dactylogyrus extensus and the nematode Contracaecum sp. which were reported from eight and six host species, respectively, while the minimum number of one host species was reported for 22 parasite species.

أظھر إستعراض المراجع المعنية بالمجموعة الحيوانية المتطفلة على أسماك محافظة الديوانية، العراق حتى نهاية العام 2018 وجود 43 نوعا طفيليا لحد الآن مسجلة في 13 نوعا شرعيا من الأسماك التي تم فحصها بحثا عن الإصابات الطفيلية. إشتملت المجموعة المتطفلة على نوع واحد من اليوغلينيات الحيوانية، نوعين من المايزوزوا، ستة أنواع من حاملات الأهداب، ثلاثة أنواع من البوغيات المخاطية، ثلاثة أنواع من المخرّمات، تسعة أنواع من أحادية المنشأ، أربعة أنواع من الديدان الشريطية، ستة أنواع من الديدان الخيطية، ثلاثة أنواع من الديدان شوكية الرأس وستة أنواع من القشريات. كانت الإصابة بالمخرّمات ونوعين من الديدان الشريطية ونوع واحد من الديدان الخيطية قد حصلت بالأطوار اليرقية، بينما كانت بقية الإصابات إما بالطور الخضري أو بالطفيلي البالغ. من بين الأسماك المفحوصة، كانت سمكة الحمري مصابة بأكبر عدد من الأنواع الطفيلية (20 نوعا طفيليا)، تلتها سمكة الخشني (17 نوعا) وسمكة الكارب الإعتيادي (16 نوعا)، بينما كان نوعان (الكارب العشبي والكارب الفضي) مصابين بأقل عدد من الأنواع الطفيلية (ثلاثة أنواع لكل منهما). كان حامل الأهداب Trichodina domerguei والقشري Lernaea cyprinacea أكثر الأنواع الطفيلية شيوعا لكون كل منهما قد ورد تسجيله من تسعة أنواع من الأسماك وتبعهما أحادي المنشأ Dactylogyrus extensus والدودة الخيطية Contracaecum sp. حيث تم ورودهما من ثمانية، وستة أنواع من المضيّفات، على التوالي، في حين سجل أقل عدد من الأنواع المضيّفة (نوع واحد من المضيّفات) في حالة الإصابة بــ 22 نوعا من الطفيليات.

Keywords

Al-Diwaniyah --- Checklists --- Fishes --- Iraq --- Parasites


Article
Trip Generation Modeling for Selected Zone in AL-Diwaniyah City

Authors: Gandhi G. Sofia --- Abdulhaq H. Abed Ali --- Hamsa A.N. Al-Zubaidy
Journal: Journal of Engineering and Sustainable Development مجلة الهندسة والتنمية المستدامة ISSN: 25200917 Year: 2012 Volume: 16 Issue: 4 Pages: 167-180
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

The initiation of this study was made with the objective of building the predicted household trip generation models for Al-Diwaniyah city that involve the socioeconomic characteristics and land use trends. For the purpose of this study, the city was divided into 5 sectors with 70 zones, these zone covering an area of 52 square km. Home questionnaire forms were distributed through arrangements with the secondary, industrial, commercial schools administrations and some colleges and 3400 forms were distributed in the city for home interview purpose,. In fact a concentrated briefing to the respondents was demonstrated before the distribution of the forms. The questionnaires response rate was 74.65 %. The collected data was analysed and classified in order to qualify the social and economical features in each zone. The relationship between daily household trips and socioeconomic characteristics were developed using stepwise regression technique (Multiple Linear Regression ,MLR) after the collected data being feed to SPSS software, Results showed that trip production model mainly depends on family size, gender, the number of workers and the number of student in the family.

إن هدف هذه الدراسة هو بناء أفضل نموذج لتوليد الرحلات لمدينة الديوانية بالاعتماد على الخواص الاقتصادية والاجتماعية واستعمالات الأرض بالمدينة. ولغرض الدراسة قسمت المدينة إلى 5 قطاعات و70 منطقة وذلك لتغطية مساحة قدرها 52 كم2، ووزعت 3400 استمارة على المدارس الإعدادية والصناعية والتجارية وبعض الكليات و كذلك طريقة مسح المقابلة البيتية في المدينةَ. وقدم شرح مركز عن كيفية ملئ الاستمارات قبل ملئ الاستمارة و كانت نسبة الاستجابة 74.65 % وتم تحليل و تصنيف البيانات لمعرفة الخصائص الاجتماعية والاقتصادية لكل قطاع. وتم إيجاد العلاقات بين الخصائص الاجتماعية والاقتصادية وخصائص الرحلة باستعمال طريقة الانحدار الخطي المتعدد للمدينة بعد إدخال البيانات في برنامج SPSS. أظهرت النتائج ان علاقة تولد الرحلات تعتمد على حجم الأسرة ,الجنس(ذكر أو أنثى), عدد العاملين, وعدد الطلبة في العائلة بصورة عامة.


Article
Patterns of acute poisoning among children admitted to maternity and children, teaching hospital, Al Diwaniyah city, Iraq
أنماط التسمم الحاد بين الأطفال المقبولين للأمومة والأطفال ، المستشفى التعليمي ، مدينة الديوانية ، العراق

Author: Adel J. Hussein عادل جبار حسين
Journal: Al-Qadisiyah Medical Journal مجلة القادسية الطبية ISSN: 18170153 Year: 2017 Volume: 13 Issue: 24 Pages: 116-130
Publisher: Al-Qadisiyah University جامعة القادسية

Loading...
Loading...
Abstract

Acute poisoning, a common pediatric emergency, is one of the important causes of morbidity and mortality in children, especially in developing countries. The patterns of poisoning usually differ from country to country and from province to another within the same country.The purpose of this study was to clarify the characteristics of acute chemical and drug poisoningcases admitted to the emergency department (ED) of maternity and children, teaching hospital in Al- Diwaniyah city and to compare poisoning characteristics between different age groups in the region. A review of medical records of 125 poisoning cases under 7 years of age, except for cases of food poisoning, snake bite, scorpion stings and cases with incomplete data were not included in this study, presenting to the Emergency Department (ED) during 2016 were determined .The mean age of all poisoned patients (mean ± standard deviation) was 2.26 ± 0.750.One hundred and twenty five children, forming 2.2% (125/5494) of total emergency unit admissions of all patients, were under seven years of age. Slightly more boys 71 (56.8%) than girls 54 (43.2%) were intoxicated with the male to female ratio of 1.3:1. The majority of all cases were due to accidental poisoning. In patients younger than one year of age 23(18.4%), of all poisonings were due to therapeutically error, 1 – 3 year 47 (37.6%), 4 – 7 year 55(44%). Chemical agents (58.4%) mostly kerosene (30.1%), agricultural pesticides/insecticides (19.1%), were the most frequent offending agent, followed by drugs comprised (41.6%), mostly due to Cold and cough medication (15.3%), The vast majority of these materials was stored in non-original containers, These drugs were available at home, being used either by the child or the parents and grandparents. The most common route of poisoning was ingestion of the poison (118 patients; 94.4%) and most were ingested inside the house (73.6%). No deaths were reported.There were obvious seasonal variations and most cases were admitted during in summer (42.4%) and spring (29.6%). Patients from rural areas (57.6%) were more than the patients from the urban areas (42.4%). Effective health promotional programs for parents regarding poisoning hazards are needed to increase the awareness and reduce the incidence of poisoning among children in our region in addition correct dealing with the chemical materials. A relationship exists between the parents’ level of education and the occurrence of pediatric poisoning particularly mothers. Since the level of education in this study was lower in the mothers and for mothers are thoseWho take primary care of children at home; they should be educated regarding care and prevention of lethal injuries to their children at home.

يعد التسمم الحاد ، وهو حالة طوارئ شائعة لدى الأطفال ، أحد أهم أسباب المراضة والوفيات عند الأطفال ، وخاصة في البلدان النامية. عادة ما تختلف أنماط التسمم من بلد إلى آخر ومن مقاطعة إلى أخرى داخل نفس البلد.كان الغرض من هذه الدراسة هو توضيح خصائص التسمم الكيميائي والمخدرات الحادالحالات التي تم قبولها في قسم الطوارئ (ED) للأمومة والأطفال ، والمستشفى التعليمي في مدينة الديوانية ومقارنة خصائص التسمم بين مختلف الفئات العمرية في المنطقة. لم تدرج في هذه الدراسة مراجعة للسجلات الطبية لـ 125 حالة تسمم تقل أعمارهم عن 7 سنوات ، باستثناء حالات التسمم الغذائي ، لدغة الثعابين ، لسعات العقارب والحالات ذات البيانات غير المكتملة ، وتم تقديمها إلى قسم الطوارئ (ED) خلال عام 2016. كان متوسط ​​العمر لجميع المرضى المصابين بالتسمم (متوسط ​​dev الانحراف المعياري) 2.26 50 0.750. وكان هناك مائة وخمسة وعشرون طفلاً ، يشكلون 2.2 ٪ (125/5494) من إجمالي قبول وحدة الطوارئ لجميع المرضى ، دون سن السابعة من العمر . كان عدد الأولاد 71 (56.8٪) أكثر قليلاً من البنات 54 (43.2٪) في حالة سكر مع نسبة الذكور إلى الإناث البالغة 1.3: 1. معظم الحالات كانت بسبب التسمم العرضي. في المرضى الذين تقل أعمارهم عن سنة واحدة من 23 سنة (18.4 ٪) ، كانت جميع حالات التسمم بسبب خطأ علاجي ، 1-3 سنوات 47 (37.6 ٪) ، 4-7 سنة 55 (44 ٪). العوامل الكيميائية (58.4 ٪) معظمها الكيروسين (30.1 ٪) ، والمبيدات الحشرية / المبيدات الحشرية (19.1 ٪) ، كانت العامل الأكثر شيوعا المخالف ، تليها الأدوية تتألف (41.6 ٪) ، ويرجع ذلك في الغالب إلى أدوية البرد والسعال (15.3 ٪) ، تم تخزين الغالبية العظمى من هذه المواد في حاويات غير أصلية ، وكانت هذه الأدوية متاحة في المنزل ، والتي تستخدم إما من قبل الطفل أو الآباء والأجداد. كان أكثر طرق التسمم شيوعًا هو تناول السم (118 مريضًا ؛ 94.4٪) ومعظمهم تم تناولهم داخل المنزل (73.6٪). لم يتم الإبلاغ عن وفيات.كانت هناك اختلافات موسمية واضحة وتم قبول معظم الحالات خلال الصيف (42.4٪) والربيع (29.6٪). كان المرضى من المناطق الريفية (57.6 ٪) أكثر من المرضى من المناطق الحضرية (42.4 ٪). هناك حاجة لبرامج ترويجية صحية فعالة للآباء والأمهات فيما يتعلق بمخاطر التسمم لزيادة الوعي وتقليل حدوث التسمم بين الأطفال في منطقتنا بالإضافة إلى التعامل الصحيح مع المواد الكيميائية. توجد علاقة بين مستوى تعليم الوالدين وحدوث تسمم الأطفال خاصة الأمهات. لأن مستوى التعليم في هذه الدراسة كان أقل في الأمهات وبالنسبة للأمهاتالذين يعتنون بالأطفال في المنزل ؛ يجب تثقيفهم بشأن الرعاية والوقاية من الإصابات المميتة لأطفالهم في المنزل.


Article
Value Stream Mapping :As Entrance for facing waste Case study in AL Diwaniya technical Institute
خارطة تدفق القيمة: كمدخل لمواجهة الهدر دراسة حاله في المعهد التقني/ الديوانية

Author: Taher Hameed Abbas طاهر حميد عباس
Journal: Muthanna Journal of Administrative and Economic Sciences مجلة المثنى للعلوم الادارية والاقتصادية ISSN: 14192226 53862572 Year: 2016 Volume: 6 Issue: 1 Pages: 139-154
Publisher: Al-Muthanna University جامعة المثنى

Loading...
Loading...
Abstract

This study is looking to recruit process activity mapping as one of the most important value stream mapping tools in the service redesign in the educational environment, Al Diwaniyah Technical Institute is selected as one of the scientific institutions that fosters science and developing its individuals can contribute in providing the best services they look forward to and make efforts to reach to competitive advantage that can be reflected through the removal of waste in all kinds ,which makes the lead time, for one who needs service burden of both moral and material. The problem of the study is represented in large and length the procedures to achieve the file of master's degree calculation and granting the promotion and the scientific title of the beneficiaries this, leads to an increased lead time, which reflected negatively on the provided service value. The study derived significance as being dealt with an important requirement that cope with completed achievement and the efforts and perseverance to obtain such a certificate, and a try to arouse organization interest to invest available modern technology in advancing the best service for its members and to reducing the operations that non add value, which are regarded as a waste unless they are treated. The study aims of following up the procedures taken and to identify the possibilities available in the Organization in question and the possibility to apply this tool in it and determine the effect of its use to draw attention towards activities that non add value and identified to be removed or reduced whenever possible. In partial side, the study depends on using of process activity mapping and analyzing the current value stream mapping to determine the places of waste to be removed or reduced (reducing the lead time, removing unnecessary procedures, reduce the distance) according to possibilities available and work circumstances to be acquainted with areas possible improvement to contribute in achieving lean processes to improve service efficiency in the organization in question. The study follows case study style, The necessary data and information have been collected through field cohabitation, observation and interviews during the period 13.08.2014 to 20.04.2015 by using different statistical devices such as (cycle time, the total value added time, total non-value added time, service efficiency , lead time) to identify the service efficiency given to the intended individuals to meet their needs and to quit or reduce their suffering It has been concluded that: 1.The final results show that the study is an efficient tool to determine the places of waste and treat them. 2.The presence of cases of waste in time and effort reflected negatively on the efficiency of the service provided. It is recommended that: 1. Investment instructions of the last issued by the ministry towards the lean processes and consequently achieve the task efficiently and with less time and effort with reference to the letter of Ministry of Higher Education and Scientific Research No. S / 4/3/13008 in 24.6.2014. 2.Abandon traditional procedures and investment available modern technologies and rehabilitation of communication and information system to ensure the networking and the rapid exchange of experiences

تتطلع هذه الدراسة إلى توظيف خارطة نشاط العملية بأنَّها أحد أهم أدوات خارطة تدفق القيمة في إعادة تصميم الخدمة في البيئة التعليمية ، وقد تم اختيار المعهد التقني/ الديوانية كونه أحد المؤسسات العلمية الراعية للعلم وتقدم أفرادها بما يسهم في تقديم أفضل الخدمات التي يتطلعون اليها وبذل الجهود من أجل الوصول إلى ميزة تنافسية تنعكس من خلال إزالة الهدر بجميع أنواعه الذي يجعل من وقت انتظار طالب الخدمة عبئاً من الناحيتين المعنوية والمادية. تتمثل مشكلة الدراسة في كثرة وطول الاجراءات لإنجاز معاملة احتساب شهادة ماجستير ومنح القدم واللقب العلمي لمستحقيها ما أدى الى زيادة وقت الانتظار، ما أنعكس سلباً على قيمة الخدمة المقدمة. استمدت الدراسة أهميتها كونها تتناول مطلباً مهماً يتوافق مع الانجاز المتحقق والجهود والمثابرة لأجل الحصول على تلك الشهادة ، ومحاولة لإثارة اهتمام المنظمة استثمار التكنولوجيا الحديثة المتوافرة في تقديم أفضل خدمة لمنتسبيها وتخفيض العمليات التي لا تضيف قيمة التي تعد هدراً مالم يتم معالجتها. تهدف الدراسة الى متابعة الاجراءات المتخذة والتعرف على الامكانيات المتاحة في المنظمة المبحوثة ومدى إمكانية تطبيق هذه الأداة فيها وتحديد تأثير استعمالها بهدف توجيه الاهتمام نحو الأنشطة التي لا تضيف قيمة وتحديدها وإزالتها أو تخفيضها كلما أمكن ذلك. تعتمد الدراسة في جانبها التطبيقي على استعمال خارطة نشاط العملية وتحليل خرائط تدفق القيمة الحالية بهدف تحديد مواطن الهدر وإزالتها أو تخفيضها (تخفيض وقت الانتظار، حذف إجراءات غير ضرورية، تقليل المسافة) وفقاً للإمكانيات المتاحة وظروف العمل القائمة، والوقوف على مناطق التحسين المحتملة، بما يسهم في تحقيق رشاقة العمليات لتحسين كفاءة الخدمة المقدمة في المنظمة المبحوثة. تتبع الدراسة أسلوب دراسة الحالة، وقد تم جمع البيانات والمعلومات اللازمة من خلال المعايشة الميدانية والمشاهدات والمقابلات الممتدة من 13/8/2014 لغاية20/4/2015، وتم استخدام مجموعة من الأساليب الإحصائية المناسبة المتمثلة بـ ( وقت الدورة, اجمالي وقت اضافة القيمة, اجمالي وقت عدم اضافة القيمة, وقت الانتظار، كفاءة الخدمة) للوقوف على مدى كفاءة الخدمة المقدمة لمستحقيها وبما يلبي احتياجاتهم والحد من معاناتهم أو تخفيضها. توصلت الدراسة إلى مجموعة من الاستنتاجات، منها: 1.أظهرت النتائج النهائية للدراسة بأنها أداة كفؤة وذات قدرة على تحديد مواطن الهدر ومعالجتها. 2.ان وجود حالات هدر في الوقت والجهد انعكس سلباً على كفاءة الخدمة المقدمة. وتوصلت الدراسة الى مجموعة من التوصيات ، منها :1-استثمار اخر التعليمات الصادرة من الوزارة باتجاه ترشيق العمليات وبالتالي انجاز المهمة بكفاءة عالية و وقت وجهد أقل بالإشارة الى كتاب وزارة التعليم العالي والبحث العلمي المرقم ق/4/3/13008 في 24/6/2014 .2-التخلي عن الاجراءات التقليدية واستثمار التقنيات الحديثة المتوافرة وإعادة تأهيل منظومة الاتصال والمعلومات لضمان التبادل الشبكي والسريع للخبرات.

Keywords

This study is looking to recruit process activity mapping as one of the most important value stream mapping tools in the service redesign in the educational environment --- Al Diwaniyah Technical Institute is selected as one of the scientific institutions that fosters science and developing its individuals can contribute in providing the best services they look forward to and make efforts to reach to competitive advantage that can be reflected --- تتطلع هذه الدراسة إلى توظيف خارطة نشاط العملية بأنَّها أحد أهم أدوات خارطة تدفق القيمة في إعادة تصميم الخدمة في البيئة التعليمية ، وقد تم اختيار المعهد التقني/ الديوانية كونه أحد المؤسسات العلمية الراعية للعلم وتقدم أفرادها بما يسهم في تقديم أفضل الخدمات التي يتطلعون اليها وبذل الجهود من أجل الوصول إلى ميزة تنافسية تنعكس من خلال إزالة الهدر بجميع أنواعه الذي يجعل من وقت انتظار طالب الخدمة عبئاً من الناحيتين المعنوية والمادية. تتمثل مشكلة الدراسة في كثرة وطول الاجراءات لإنجاز معاملة احتساب شهادة ماجستير ومنح القدم واللقب العلمي لمستحقيها ما أدى الى زيادة وقت الانتظار، ما أنعكس سلباً على قيمة الخدمة المقدمة. استمدت الدراسة

Listing 1 - 5 of 5
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (5)


Language

English (3)

Arabic and English (2)


Year
From To Submit

2020 (1)

2019 (1)

2017 (1)

2016 (1)

2012 (1)