research centers


Search results: Found 23

Listing 1 - 10 of 23 << page
of 3
>>
Sort by

Article
Experiences of privatization in some Arab countries and the possibility of application in the Iraqi economy
تجارب الخصخصة في بعض البلدان العربية وامكانية التطبيق في الاقتصاد العراقي

Loading...
Loading...
Abstract

Gain of the shift towards the private sector or the so-called privatization of great importance in light of data from economic and political realities prevailing in the world since the late nineties of the last century in particular, especially after the major changes witnessed by the countries of socialist system led by the Soviet Union (former), as was the failure of Many public sector organizations in the socialist countries and the countries that have adopted the method of central planning in the management of the state and the economy for development, the largest catalyst for that, and yet if it is proven beyond a reasonable doubt that this country has wasted a lot of resources and have missed many opportunities and thus came to be seen to re-form economies according to what is produced by data from the new reality in the forefront of a policy shift towards the private sector and strengthen its role in the national economy a serious look and this is what started by some Arab countries under the influence and characteristics of the IMF and the licentious World Trade Organization and in line with the wave Alaulmah blowing in every direction, as well as for domestic reasons other known, and in this regard, focus research on the study of the experiences of some Arab countries in the field of privatization to explore what has been achieved and the resulting experiments from the results of the level of each state and the extent of impact on other Arab countries, especially Iraq, which is undergoing not materialized yet features approach the new economic indicate some evidence that Iraq is moving towards a market economy liberated "from the shackles of administration inclusiveness and what was the matter comes in the aftermath of a long experience on the way the socialist transformation of the sixties of the last century and until 2003 included the nationalization of projects and development projects until he became the public sector and what was called at the time sector Socialist largest economic sector in the country leads and bounds on the private sector, the privatization process will not be the ease that some might imagine, especially under pressure of public opinion and the culture of the public sector that have taken root among the broad popular benefiting from this sector, whether in operation or prices and low-backed

تكتسب عمليات التحول نحو القطاع الخاص أو ما يسمى بالخصخصة أهمية بالغة في ظل معطيات الواقع الاقتصادي والسياسي الذي يسود العالم منذ أواخر تسعينيات القرن الماضي على وجه التحديد وبخاصة بعد التحولات الكبرى التي شهدتها دول المنظومة الاشتراكية التي كان يقودها الاتحاد السوفيتي (السابق) ، إذ كان فشل الكثير من مؤسسات القطاع العام في الدول الاشتراكية والدول التي انتهجت أسلوب التخطيط المركزي في إدارة الدولة والاقتصاد لتحقيق التنمية اكبر محفز على ذلك ، وبعد إن ثبت بما لا يدع مجالاً للشك إن هذه البلدان أهدرت الكثير من الموارد وضيعت العديد من الفرص وبالتالي أصبح ينظر إلى إعادة تشكيل اقتصاداتها على وفق ما تفرزه معطيات الواقع الجديد وفي مقدمتها انتهاج سياسة التحول نحو القطاع الخاص وتعزيز دوره في الاقتصاد الوطني نظرة جديه وهذا ما باشرت به بعض الدول العربية تحت تأثير وصفات صندوق النقد الدولي وإيحاءات منظمة التجارة العالمية وانسجاماً مع الموجة العولمية التي تهب في كل اتجاه فضلاً عن أسباب داخلية أخرى معروفة ، وبهذا الصدد ينصب البحث على دراسة تجارب بعض البلدان العربية في مجال الخصخصة لاستكشاف ما تم تحقيقه وما أفرزته هذه التجارب من نتائج على صعيد كل دولة ومدى انعكاس ذلك على الدول العربية الأخرى ولاسيما العراق الذي يمر بمرحلة لم تتبلور فيها بعد ملامح التوجه الاقتصادي الجديد حيث تشير بعض الدلائل إلى إن العراق يسير باتجاه اقتصاد السوق متحررا"من قيود الإدارة الشمولية ولما كان ذلك الأمر يأتي في إعقاب تجربة طويلة على طريقة التحويل الاشتراكي من ستينيات القرن الماضي وحتى عام 2003 اشتملت على تأميم مشاريع واستحداث مشاريع حتى أصبح القطاع العام وما سمي في حينه بالقطاع الاشتراكي اكبر قطاع اقتصادي في البلد يتصدر ويطغي على القطاع الخاص فان عملية التخصيص سوف لن تكون باليسر الذي يتصوره البعض لاسيما في إطار ضغط الرأي العام وثقافة القطاع العام التي ترسخت في أوساط شعبيه واسعة مستفيدة من هذا القطاع سواء في التشغيل أو الأسعار الزهيدة والمدعومة


Article
International attitudes to change in the Arab countries in the positions of analytical Read (United States, European Union, Russia)
المواقف الدولية من التغير في الدول العربية قرأة تحليلية في مواقف (الولايات المتحدة ــــــ الاتحاد الأوربي ــــــ روسيا)

Author: Faik Hassan Shujayri فايق حسن الشجيري
Journal: Journal of Political Sciences مجلة العلوم السياسية ISSN: ISSN 18155561 EISSN 2521912X DOI 10.30907 Year: 2014 Issue: 48 Pages: 129-157
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد


Article
The impact of democratization on political stability in the Arab States
أثر التحول الديمقراطي على الاستقرار السياسي في الدول العربية

Author: Mohammed Saleh SHtaib محمد صالح شطيب
Journal: Regional Studies دراسات اقليمية ISSN: 18134610 Year: 2013 Issue: 30 Pages: 301-328
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

It is certain certainly democracy is not only institutions and procedures, but also it based on a political culture that includes a system of values and ideas that dedicate the practice of democracy, we can say that the Arab revolutions was a surprise and that the majority of Arab countries are not ready for entitlement to political of this size, which created systems political pluralism without getting into internal conflicts and political tension .So, the challenge that facing these systems today, is not builti by democracy as complete and ready system, but the be yinnig of the conversion process and transition inevitably lead to democracy , peaceful, chosen and consciously structured that will make it avoid avert bloody conflicts and explosions and internal and external wars.

من المؤكد إن الديمقراطية ليست مجرد مؤسسات وإجراءات فحسب، لكنها إلى جانب ذلك تستند إلى ثقافة سياسية تتضمن منظومة من القيم والأفكار التي تكرس ممارسة الديمقراطية، فيمكن القول إن الثورات العربية كانت مفاجئة وان غالبية الدول العربية هي غير مستعدة لاستحقاق سياسي بهذا الحجم، أي خلق أنظمة سياسية تعددية من دون الدخول في الصراعات الداخلية والاحتقان السياسي، فالتحدي الذي يواجه هذه الأنظمة اليوم، هو ليس بناء الديمقراطية كنظام كامل وجاهز، ولكن بدء عملية التحول والانتقال الطويلة حتما إلى الديمقراطية وبشكل سلمي ومختار وبشكل واع منظم بما يجنبها الصراعات الدموية والانفجارات والحروب الداخلية والخارجية.


Article
Election in Arab Countries motivation and obstacles
العملية الانتخابية في الدول العربية الدوافع والمعوقات

Author: Bassam hazim alshihk بسام حازم الشيخ
Journal: Regional Studies دراسات اقليمية ISSN: 18134610 Year: 2012 Issue: 25 Pages: 363-398
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

As the electoral processes is essential to build democracy but rather a means or translated and embody the meaning of the participation of the people in power, and its ability to change the acceptable and desired by the legal channels and logic and the correct legal method.Perhaps that concept is the embodiment of what is happening in most countries of the world, past and present, and here is growing and the means of the contribution of the people in power, deemed the election mechanism the main contribution to the people in politics, defended the electoral process, including that there is the impossibility in the application of direct democracy that the people managing its own political affairs directly without the intervention of a second party has therefore become a semi-direct democracy and representative democracy are applied in the two systems by the ideology of each state and therefore need to be elected by the people of his representative in the exercise of power. The face of the electoral process constraints and obstacles and ballasts fail this process, or empty it of content or limit their effectiveness and the practice of democracy is mounted and a transparent and fair, and limit what can be said that there is the responsibility of rulers to voters who can vote to reject a person or remove him from office, the size of the electorate depends the application of universal suffrage, and notes that the ruling classes have always put the restrictions and obstacles to the many categories of citizens to withhold their vote and thus reduce the size of the electorate to a minimum.

لما كانت العمليات الانتخابية تمثل ركنا أساسيا في بناء الديمقراطية بل هي وسيلتها التي تترجم وتجسد معنى اشتراك الشعب في السلطة، وقدرته على أحداث التغيير الذي يرتضيه ويرغبه من خلال القنوات الشرعية وبالمنطق والأسلوب القانوني الصحيح.ولعل ذلك المفهوم يعد تجسيداً لما يحدث في معظم دول العالم قديماً وحديثاً ومن هنا تتعاظم وسائل مساهمة الشعب في السلطة، فيعد الانتخاب الآلية الرئيسة لمساهمة الشعب في العمل السياسي وهو دافع العملية الانتخابية، وبما إن هناك استحالة في تطبيق الديمقراطية المباشرة التي يقوم الشعب بإدارة شؤونه السياسية مباشرة دون تدخل طرف ثان لذا فقد غدت الديمقراطية شبه المباشرة والديمقراطية النيابية نظامان يتم تطبيقهما حسب أيديولوجية كل دولة وبالتالي يقتضي الأمر انتخاب الشعب من ينوب عنه في ممارسة السلطة. وقد تواجه العملية الانتخابية معوقات ومعرقلات وكوابح تفشل هذه العملية أو تفرغها من محتواها أو تحد من فعاليتها وممارسة الديمقراطية بصورة صحيحة وشفافة ونزيهة، ولحد ما يمكن القول بوجود مسؤولية الحكام أمام الناخبين الذين يستطيعون بأصواتهم أن يرفضوا شخصاً أو إزاحته عن منصبه، إن حجم هيئة الناخبين يتوقف على تطبيق الاقتراع العام، ويلاحظ إن الفئات الحاكمة كانت دائما تضع القيود والعراقيل إمام فئات كثيرة من المواطنين لتحجب عنهم الانتخابات وبالتالي تقليص حجم هيئة الناخبين إلى الحد الأدنى.


Article
The joint Arab action under Globalization
العمل العربي المشترك في ظل العولمة


Article
THE REALITY OF HUMAN DEVELOPMENT IN SOME ARAB COUNTRIES AND ITS IMPACT ON THE PRODECTIVITY OF AGRICULTURAL WORK FOR PERIOD (1990- 2009)
واقع التنمية البشرية في بعض البلدان العربية وأثرها في إنتاجية العمل الزراعي للمدة (2009-1990)

Author: RAMIA AMER KHALIL راميا عامر خليل
Journal: Mesopotamia Journal of Agriculture مجلة زراعة الرافدين العراقية ISSN: 1815316X Year: 2014 Volume: 42 Issue: 1 Pages: 42-48
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

productivity agricultural laborer and its role in increasing agricultural productivity in a number of Arab countries (Egypt, Syria, Iraq, Tunisia, Yemen) model using standard are semi-logarithmic and logarithmic and double where it relied on the concepts of economic theory and previous studies on the assessment of the reality of human development and its impact on productivity of agricultural work, which was obtained data from the time series and each country individually they reflect a state of properties vary from state to state depending on the nature economic structures in dealing with the variables of human development and this study reached an important conclusions is that deterioration pension for farmers led to low productivity work agricultural and twice the estimated productivity among workers in the agricultural sector, which counted from one of the reasons lower farm income and led to lower rates of spending on investment in the areas of education and scientific research in the countries of the study sample to make the agricultural sector prisoner of traditional production methods with low productivity, so we recommend the need to reduce poverty rates and urged government institutions to secure the health centers in rural areas of developing countries and increase wage rates and real income of the farmers in order to encourage them to exercise their profession and focus on means of research and development because of its significant role in the improvement and development of plant production

يهدف البحث إلى التعرف على اثر متغيرات التنمية البشرية في إنتاجية العامل الزراعي ودورها في زيادة الإنتاجية الزراعية في عدد من البلدان العربية (مصر ،سوريا ، العراق ،تونس ، اليمن ) نموذج باستخدام قياسي بصيغتين هي شبة اللوغارتمية واللوغارتمية المزدوجة وفيها تم الاعتماد على مفاهيم النظرية الاقتصادية والدراسات السابقة بشأن تقدير واقع التنمية البشرية وأثرها في إنتاجية العمل الزراعي والتي تم الحصول على بياناتها من السلاسل الزمنية ولكل بلد على انفراد كونها تعكس حالة من خصائص تختلف من دولة إلى أخرى حسب طبيعة هياكلها الاقتصادية في التعامل مع متغيرات التنمية البشرية ومن هذه الدراسة توصلنا إلى أهم الاستنتاجات هي إن تدهور الأوضاع المعاشية للمزارعين أدى إلى تدني إنتاجية عملهم الزراعي وضعف المقدرة الإنتاجية لدى العاملين في القطاع الزراعي الذي عد من احد أسباب انخفاض الدخل المزرعي وأدى إلى انخفاض في معدلات الإنفاق على الاستثمار في المجالات المتعلقة بالتعليم والبحث العلمي في دول عينة الدراسة جعل القطاع الزراعي أسير طرق الإنتاج التقليدية منخفضة الإنتاجية لذا نوصي بضرورة خفض معدلات الفقر وحث المؤسسات الحكومية على تأمين المراكز الصحية في أرياف البلدان النامية وزيادة معدلات الأجور والدخل الحقيقي للمزارعين بهدف تشجيعهم على مزاولة مهنتهم والتركيز على وسائل البحث والتطوير لما له من دور كبير في تحسين وتطوير الإنتاج النباتي


Article
Estimating and Analyzing Food Security Indicators in Selected Arab Countries for the Period (1996 - 2012)
تقدير مؤشرات الأمن الغذائي وتحليلها في بلدان عربية مختارة للمدة (1996 – 2012)

Authors: عماد حسن النجفي --- ليث لؤي غازي العلاف
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2015 Volume: 21 Issue: 84 Pages: 296-311
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The study hypothesize that the majority of Arab countries show a poor agricultural economic efficiency which resulted in a weak productive capacity of wheat in the face of the demand, which in turn led to the fluctuation of the rate of self-sufficiency and thus increase the size of the food gap. The study aims at estimating and analyzing the food security indicators for their importance in shaping the Arabic agricultural policy, which aims to achieve food security through domestic production and reduce the import of food to less possible extent. Some of the most important results reached by the study were that the increase in the amount of consumption of wheat in the countries of the sample did not come only from the increase in production but also from large quantity of imported wheat during the study period. The study also found a significant food gap in the Arab countries, including Iraq, in most of the major food commodities including wheat, a fact that is a result of deficit in the agricultural sector to meet the local needs of these goods. A number of recommendations were suggested in the study including i.e following successful agricultural policies that encourage investors and agricultural producers in the Arab countries, whether they are active in the private sector or mixed private and public sectors .This can be accomplished by providing inputs to agricultural production inputs including fertilizers, pesticides and seeds in addition to modern technology at affordable prices, while expanding the areas cultivated with wheat crops in order to counter the domestic inability of production of the crop in question in quantities sufficient to meet the growing domestic demand for a crop that is a major commodity both locally and the Arab country level. The study also recommends the support, development and implementation of the results of agricultural research in the Arab homeland countries and encourages common agricultural research between the Arab countries.

يعتمد البحث على فرضية مفادها ضعف القدرة الانتاجية من القمح في مواجهة الطلب المحلي عليه ادى الى انخفاض نسبة الاكتفاء الذاتي ومن ثم زيادة حجم الفجوة الغذائية, ويهدف البحث الى تقدير مؤشرات الامن الغذائي لهذا المحصول وتحليلها وذلك لأهميتها في رسم السياسة الزراعية العربية التي تهدف الى تحقيق الامن الغذائي عن طريق الانتاج المحلي وتقليل استيراد الغذاء الى اقل حد ممكن. ومن النتائج التي تم التوصل اليها ان تزايد الكميات المستهلكة من القمح في دول العينة لم يأتي من التزايد في الانتاج فحسب انما اسهمت واردات القمح بجزء منه خلال مدة الدراسة، وتوجد فجوة غذائية حادة في الدول العربية ومنها العراق في اغلب المنتجات الغذائية الرئيسة ومنها القمح وهذا يعود الى وجود عجز في انتاج القطاع الزراعي عن تلبية الاحتياجات المحلية من هذه المنتجات. ومن خلال البحث يمكن التقدم ببعض المقترحات منها اتباع سياسات زراعية ناجحة ومشجعة للمستثمرين والمنتجين الزراعيين في البلدان العربية سواء كانوا يعملون في القطاع الخاص ام المختلط، وذلك عن طريق توفير مدخلات ومستلزمات الانتاج الزراعي من اسمدة ومبيدات وبذور وتقنيات حديثة وبأسعار مناسبة، والتوسع في المساحات المزروعة من محصول القمح لعدم قدرة الانتاج المحلي من المحصول المذكور على مواكبة الطلب المحلي المتزايد عليه بوصفه منتوجا رئيسا فضلا عن اهميته على المستوى العربي. ونوصي بدعم نتائج البحوث الزراعية وتطويرها وتطبيقها في الوطن العربي وتشجيع البحوث الزراعية المشتركة بين الدول العربية


Article
The Role of non-governmental orgain zations in protecing Human rightrs in the Arab Region
دور المنظمات غير الحكومية في حماية حقوق الانسان في المنطقة العربية

Loading...
Loading...
Abstract

Despite the emergence of non-governmental organizations in many Arab countries for a long time, the last decades of the twentieth century witnessed an unprecedented growth in the establishment of non-governmental organizations. This was in fact the result of many political variables, economic and social some of which feature local and global other.Also, non-governmental organizations form the foundation stone in the promotion and protection of human rights everywhere in the world, especially in the Arab region. They affect the discussions and decisions of various procedures for the bodies of the United Nations, and provide information about the conditions of the countries in general or on specific cases that will enrich the work of these bodies to monitor the situation and make specific recommendations to countries.Become international organizations and non-governmental more influential in the promotion and protection of human rights and, increasingly, many of the international and national NGOs working an active role in the promotion and protection of human rights, and play the role of the guard in case of non-activation of human rights instruments.Conclusion

بالرغم من نشأة المنظمات غير الحكومية في كثير من البلدان العربية منذ زمن بعيد، فإن العقود الأخيرة من القرن العشرين شهدت نمواً غير مسبوق في تأسيس المنظمات غير الحكومية. وقد كان ذلك في الواقع نتاج متغيرات عديدة سياسية واقتصادية واجتماعية بعضها له سمة عالمية والأخرى محلية.كما ان المنظمات غير الحكومية تشكل حجر الأساس في تعزيز حقوق الإنسان وحمايتها في كل مكان من العالم وخاصة في المنطقة العربية. فهي تؤثر في مناقشات وقرارات وإجراءات مختلفة لهيئات الأمم المتحدة، وتقدم معلومات حول اوضاع البلدان بشكل عام او حول حالات محددة من شأنها ان تثري عمل هذه الهيئات في رصد الاوضاع وتقديم توصيات محددة للبلدان.


Article
The Arab civil society is it a third power
المجتمع المدني العربي هل هو قوة ثالثة؟!!(*)


Article
The Foreign Debt for Some Arab Countries The Present and The Outlook
المديونية الخارجية لبعض الدول العربية – الواقع والأفاق المستقبلية للمدة 1990-2010

Author: Taha Y. Hammadi طه يونس حمادي
Journal: Regional Studies دراسات اقليمية ISSN: 18134610 Year: 2014 Issue: 34 Pages: 7-31
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

The Arab countries started by putting plans and programs to the economic development since 1960's from the past century and because of the limitation of the local financial resources to the most of these countries to face the economic development requirements and the difficulty of getting the local alternative resources go to the international financial institutions to borrow. The theoretical justification that the foreign loan supports the local saving and led to decrease the gap between the saving and investment requirements and this led to increase the demand and led to arise of foreign debt problem and increase the financial loads to serve these debts.The foreign debt size that accompany of increasing in payments of these debts exhausted large ratio of local resources in addition to the flowed foreign resources to the Arab countries of which the sample of study and that led to decrease the net flowing size for these resources then the weaken of its effectiveness to achieve the aims and to destroy a large ratio of its export then revenue to serve its foreign debt and weaken its ability for import the required wants to continue the economic and social development process. This led to increase the demand of loans to save these requirement which increase the debt size and make it most dangerous and large probability to negative effects on many of economic variables.This study aims to analysis the foreign debt size for some Arab countries such as, Tunisia, Sudan, Morocco and Yemen. Started from the hypothesis says that the debt size for these countries and its ratios in macroeconomics variables take an increasing form and its trends going against the Arab debt through the study period .

شرعت عدد من الدول العربية ومنذ الستينات من القرن الماضي، بوضع وتنفيذ خطط وبرامج تنموية طموحة، ونظراً لقلة الموارد المالية المحلية لمعظم هذه الدول لمواجهة احتياجات التنمية الاقتصادية، وصعوبة الحصول على موارد بديلة محلياً، لجأت إلى الأسواق والمؤسسات المالية الدولية لغرض الاقتراض، إن المبرر النظري هو أن الاقتراض الخارجي يعزز الادخار المحلي ويؤدي إلى تقليص الفجوة بين الادخار والاستثمار المطلوب مما أدى إلى تزايد الطلب على الاقتراض، الأمر الذي ترتب علية بروز مشكلة المديونية الخارجية, وزيادة الأعباء المالية لخدمة هذه الديون بشكل لافت للنظر.إن تزايد حجم المديونية الخارجية، وما رافقها من تزايد في مدفوعات خدمة هذه الديون، استنزفت نسبة كبيرة من الموارد المحلية، فضلاً عن الموارد الأجنبية المتدفقة إلى الدول العربية ومنها عينة الدراسة، مما أدى إلى تواضع حجم التدفق الصافي لهذه الموارد، وبالتالي إضعاف فاعليتها في تحقيق الأهداف المنشودة، وتلاشي نسبة كبيرة أو عالية من عوائد صادراتها لخدمة ديونها الخارجية، ومن ثم أضعاف قدرتها على استيراد الاحتياجات اللازمة لاستمرار عملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية فيها، الأمر الذي أدى إلى طلب المزيد من القروض للإيفاء بتلك الاحتياجات، مما زاد من حجم المديونية، وجعلها أكثر خطورة وتقيداً، واكبر احتمالا لأثار سلبية، على العديد من المتغيرات الاقتصادية.إن هذه الدراسة تهدف إلى تحليل حجم المديونية الخارجية لعدد من الدول العربية وهي تونس والسودان والمغرب واليمن وتنطلق من فرضية مفادها أن حجم المديونية لهذه الدول ونسبتها في بعض متغيرات الاقتصاد الكلي تأخذ شكلاً متزايداً، وان اتجاهاتها تسير في غير صالح الدول العربية المدينة خلال مدة الدراسة.

Listing 1 - 10 of 23 << page
of 3
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (23)


Language

Arabic (19)

Arabic and English (4)


Year
From To Submit

2019 (1)

2018 (1)

2016 (2)

2015 (3)

2014 (3)

More...