research centers


Search results: Found 6

Listing 1 - 6 of 6
Sort by

Article
The impact of the devaluation of the currency in balance of payments-Iran is a model for the period 1990-2011
اثر تخفيض قيمة العملة في ميزان المدفوعات- إيران أنموذجا للمدة 1990-2011

Author: .Abdulah K. abtan Alsabawe عبدالله خضر عبطان السبعاوي
Journal: Regional Studies دراسات اقليمية ISSN: 18134610 Year: 2014 Issue: 33 Pages: 235-259
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

The reduction of the exchange rate or currency devaluation, is the work carried out by Monetary Policy authorities deliberately to reduce the value of the local currency against foreign currency and this reduction will be to improve the balance of payments as well as other effects of movement of capital, the burden of foreign loans, the demand for cash balances as well as income and employment. Assumes Find that the Policy of devaluation can maintain the balance in the balance of payments through the changes that you make in rates of foreign exchange. Was the most important results, moral influence among the variable

إن تخفيض سعر الصرف أو تخفيض قيمة العملة، هو عمل تقوم به السلطات النقدية بشكل متعمد لإنقاص قيمة العملة المحلية مقابل العملات الأجنبية وبهدف تحسين وضع ميزان المدفوعات فضلا عن الآثار الأخرى كحركة رؤوس الأموال، عبء القروض الخارجية، الطلب على الأرصدة النقدية وكذلك على الدخل والتوظف. ويفترض البحث ان سياسة تخفيض قيمة العملة يمكن أن تحافظ على التوازن في ميزان المدفوعات من خلال التغيرات التي تجريها في معدلات الصرف الأجنبي. وكانت أهم النتائج، معنوية التأثير بين المتغيرات.


Article
Analysis of the effects of foreign direct investment in financial account of the balance of payments iraqi for 2003-2015
تحليل لآثار الاستثمار الأجنبي المباشر في الحساب المالي لميزان المدفوعات العراقي للمدة(2003-2015)

Loading...
Loading...
Abstract

The study aims to make an in-depth analysis and the financial account components in the Iraqi balance of payments because it reflects the economic center of the country towards outside world, it also helps in making decision about monetary and financial policies, finance and foreign Trade the importance of FDI for Iraq lies as an important sources as wells provides advanced technology and job chances, It also avoids the country negative effects of borrowing processes from abroad . for analyzing direct and indirect foreign investment on the balance of payments and financial account in a period between (2003 to 2015), a community and research sample have been selected, presented in CBI/ Balance of payments. Department, and followed up inserting income data from stakeholders, like banks and Iraqi securities market, in order to measure and calculate. FDI through transactions sorting that fell under this country, then transaction value has been fixed in the balance of payment as debtor, borrower activities. The research methodology was based on a sample represented by guided evidences , issued by the International monetary of the balance of payment . find of preparation methods then a comparative study is made for the fifth edition in 1993 of world chide as well as sixth edition in 2009 the study has come to a conclusion that the direct foreign Investment flows isn’t succeeded amount of $m(1562.4) million dollar during the period (2007-2014) forming (7.4%) proportion of the total capitalism flows into Iraq which amounted to(21217,7) million dollar , and basically low , ranged (1.2%) of the total FDI flows to Arab countries in 2007 and (10.7%) in 2014 . Which means that the financial obligations resulting from inflows are more than outflows . The study has recommended depending and adapting certain means to ensure transmission of the effects of global economy by investment into local economy and real sections to ensure creating effects on financial account for the balance of payments at first than creating indirect effects on current account and account services through by influencing variable on economy as a total fixed capital formation as a production capacity that could be used to increase production and achieve growth

المستخلص : تهدف الدراسة الى إجراء تحليل معمق لمكونات الحساب المالي في ميزان المدفوعات العراقي لكونه يعكس المركز الاقتصادي للبلد تجاه العالم الخارجي , ويساعد في اتخاذ القرارات المتعلقة بالسياسات النقدية والمالية والتمويل والتجارة الخارجية . تكمن أهمية الاستثمار الأجنبي المباشر بالنسبة للعراق بوصفه مصدراً هاماً للتمويل ومكملاً للموارد المحلية فضلاً عن توفيره التكنولوجيا المتطورة وفرص العمل , ويجنب البلد الآثار السلبية لعملية الاقتراض من الخارج . لغرض تحليل الأثر المباشر وغير المباشر للاستثمار الأجنبي المباشر على ميزان المدفوعات والحساب المالي للمدة (2003-2015) . تم اختيار مجتمع البحث وعينته ممثلاً بالبنك المركزي العراقي/ قسم ميزان المدفوعات ومتابعة إدخال البيانات الواردة من الجهات المعنية كالمصارف وسوق العراق للأوراق المالية لغرض قياس واحتساب الاستثمار الأجنبي المباشر , من خلال فرز المعاملات التي تندرج تحت هذا البند ومن ثم تثبيت قيمة المعاملة في ميزان المدفوعات كحركة مدينة أو دائنة . واعتمدت منهجية البحث على عينة متمثلة بالأدلة الاسترشادية الصادرة عن صندوق النقد الدولي لطرق إعداد ميزان المدفوعات وتم إجراء دراسة مقارنة لكل من الطبعة الخامسة لسنة 1993 من الدليل الدولي والطبعة السادسة لسنة 2009 . وتوصلت الدراسة الى استنتاج بأن تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر الخارجة من العراق ضعيفة, إذ إنها لم تتجاوز خلال المدة (2007– 2014) مبلغ (1562,4) مليون دولار مشكلة نسبة (7,4%) من إجمالي التدفقات الرأسمالية الداخلة الى العراق والتي بلغت (2127,7) مليون دولار , وهي في الأساس منخفضة, تراوحت نسبتها (1,2%) من إجمالي تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر الداخل الى مجموع الدول العربية في عام 2007 و(10,7%) في عام 2014 . وبالتالي فأن هذه التدفقات بشقيها الخارج والداخل ضعيفة على الحساب المالي وميزان المدفوعات العراقي عموماً , على الرغم من إن الأثر الأولي للتدفقات الداخلة قد يشير الى اثر ايجابي , ولكن على مستوى مكونات الحساب المالي عموماً , فأن الأثر سالب خلال المدة المذكورة بمعنى إن الالتزامات الناجمة عن التدفقات الداخلة أكثر من التدفقات الخارجة. وأوصت الدراسة اعتماد وتحديد آليات معينة لضمان انتقال تأثيرات الاقتصاد العالمي عن طريق الاستثمار الأجنبي المباشر الى الاقتصاد المحلي والقطاعات الحقيقي, بما يؤمن إحداث تأثيرات في الحساب المالي لميزان المدفوعات ابتداءً ومن ثم إحداث تأثيرات غير مباشرة على الحساب الجاري وحساب الخدمات من خلال التأثير في المتغيرات الكلية للاقتصاد كإجمالي تكوين راس المال الثابت بوصفه طاقة إنتاجية من الممكن استغلالها لزيادة الإنتاج وتحقيق النمو .المصطلحات الرئيسية للبحث/ الاستثمار الأجنبي المباشر، لميزان المدفوعات العراقي .


Article
Determinants Of Iraqi Neighbors' Current Account (1985-2000)
محددات الحساب الجاري لدول الجوار الجغرافي للعراق (1985–2000)

Author: Taha Younes Himmadi طه يونس حمادي
Journal: Regional Studies دراسات اقليمية ISSN: 18134610 Year: 2008 Issue: 10 Pages: 109-123
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

The two latter decate of twentieth century saw combination of events caused the international economic environment less conductive to economic growth and created combination of domestic and external determinants which contributed to a serious deterioration in the current account positions of most developing countries of which geographic neighborhood countries of Iraq. This study aims to estimation and analysis the domestic and external determinants of current accounts of neighborhood countries of Iraq , starting from hypothesis says “That the domestic determinants are more significant than external determinants in its affect in current accounts of geographic neighborhood countries of Iraq”. The study reached to important result shows that the domestic determinants more significant in its affect in current accounts of geographic neighborhood countries of Iraq and this result is suitable to the study hypothesis.

شهد العقدان الاخيران من القرن العشرين مجموعة من الاحداث جعلت البيئة الاقتصادية الدولية اقل ملاءمة للنمو الاقتصادي، وولدت مجموعة من العوامل الداخلية والخارجية التي ساهمت في تدهور اوضاع الحساب الجاري في كثير من الدول النامية ومنها دول الجوار الجغرافي للعراق. هذه الدراسة تهدف الى تقدير وتحليل اثر المحددات (العوامل الداخلية والخارجية) للحسابات الجارية لدول الجوار الجغرافي للعراق، وتنطلق من فرضية تقول "ان المحددات الداخلية هي اكثر معنوية من المحددات الخارجية في تأثيرها على الحسابات الجارية في دول الجوار الجغرافي للعراق". توصلت الدراسة الى نتيجة مهمة تبين ان المحددات الداخلية اكثر معنوية من المحددات الخارجية في تأثيرها في الحسابات الجارية، وهذه النتيجة جاءت منسجمة مع فرضية الدراسة.


Article
تدويل أعمال الشركات المتعددة الجنسيات بين المكاسب والمخاطر على الدول النامية

Authors: الاستاذ شوقي جباري --- الاستاذ الدكتور السعدي رجال
Journal: Journal of Baghdad College of Economic sciences University مجلة كلية بغداد للعلوم الاقتصادية الجامعة ISSN: 2072778X Year: 2015 Issue: 44 Pages: 245-266
Publisher: Baghdad College of Economic Sciences كلية بغداد للعلوم الاقتصادية

Loading...
Loading...
Abstract

This research focuses one of the most discussed by specialists and economists topics on the effects of the internationalization production by multinational companies in developing countries process, one of the teams since the effect size especially positive is indisputable that these companies are working on the transfer of technology to increase productivity and maximize spending on research and development, provide a renewable source to finance development programs and contribute to the growth of national ownership and increase the private sector's contribution to gross domestic product, the modernization of administrative systems in developing countries , as well as the training of human resources. The other team opine that such companies is a new form of colonialism suffered by developing countries, where they work on the depletion of natural resources to maximize profits in developed countries expelling profits, benefit from mobilization skills and harm the environment .This study aims to defining and discussing the theoretical and practical evidence for each team, and try to see the moderate view to maximize the gains to the internationalization of production by multinational companies in developing countries and minimize risks or negative effects surrounding such a process.

يعالج هذا البحث إحدى المواضيع الأكثر إثارة للجدل بين أوساط المختصين والاقتصاديين، والمتمثلة في الآثار التي تخلفها عملية تدويل الإنتاج للشركات المتعددة الجنسيات على الدول النامية، إذ ينظر فريق بأن حجم الآثار الايجابية غير قابلة للنقاش بالأخص أن هذا النوع من الشركات تعمل على نقل التكنولوجيا مما سيؤدي إلى زيادة الإنتاجية وتعظيم الإنفاق على الأبحاث والتطوير، وتوفير مصدر متجدد يعمل على تمويل برامج التنمية والإسهام في تنمية الملكية الوطنية ورفع مساهمة القطاع الخاص في الناتج الوطني، وتحديث وتطوير الأنظمة الإدارية داخل الدول النامية، فضلا على تأهيل وتدريب الموارد البشرية. بالمقابل يرى فريق آخر أن هذا النوع من الشركات جاء لتكريس شكل جديد من أشكال الاستعمار التي عانت البلدان النامية من ويلاته؛ حيث تعمل على استنزاف الثروات الطبيعية للبلدان النامية وتعظيم مكاسب الدول المتقدمة من خلال ترحيل الأرباح، والاستفادة من تعبئة الكفاءات والإضرار بالبيئة. أمام هذا الجدال جاءت هذه الدراسة بهدف مناقشة الأدلة النظرية والميدانية لكل فريق، ومن ثمة محاولة عرض وجهة النظر الوسطية، بهدف تعظيم المكاسب التي يمكن للدول النامية جنيها من جراء تدويل أعمال الشركات المتعددة الجنسيات، والتقليل قدر المستطاع من المخاطر أو الآثار السلبية التي تكتنف مثل هذه العملية.


Article
Measurement of Government Debt Indicators and the most Its important Effects in Iraq for The period of 1990 – 2013
قياس مؤشرات الدّين الحكومي واهم أثاره الاقتصادية في العراق للمدة 1990- 2013

Authors: نسرين حسن جوحي --- عماد محمد علي العاني
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2017 Volume: 23 Issue: 98 Pages: 261-279
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Indicators of government debt is of extreme importanse in economic activity through knowledge of the economic impact of government debt, if the phenomenon is accepted or prepared to dangerous stage by stage, and there fore it can Through these indicators to measure the degree of indebtedness in relation to the economic activity of the Government on the one hand, the governments ability to repay the other hand. Due to this it inferred that the degree of indebtedness in Iraq specificratio has exceed 60% during the period 1990 – 2002 ntejh lack of political and economic stability of the government, which led to the governments inability to repay the marl her disposal of debt in addition to how bad the Governments debt management in this control indices. This research finds that the continuation of government debt increased with the Gaovernments inability to repay those debts as a result of Mamr by the Iraq war economic blockade and stop oil exports will lead to the accumulation of the debt and thus in Crease the burden of the government budget which leaves negative effects are reflected on investment exports and imports as aresult of the weakness of capital accumulation as well as the weakness as the economic sectors and while the Iraqi economy has seen asighificant improvement after the events of 2003 as aresult of changed economic and political due to the increase in oil exports from the face and the increase in oil prices on the other hand, any increase in foreign exchange ratio derived from such exports by which the payment of Government debt burden, which led to an improvement in both the government debt indicators and then leave appositive effects on both investment and exports and imports.

المستخلصلمؤشرات الدّين الحكومي اهمية بالغة في النشاط الاقتصادي من خلال معرفة الاثار الاقتصادية للدّين الحكومي اذ كان في مرحلة الظاهرة المقبولة ام تعدتها الى مرحلة الخطورة, ومن ثم يمكن من خلال هذه المؤشرات قياس درجة المديونية بالنسبة الى النشاط الاقتصادي للحكومة من جهه, ومدى قدرة الحكومة على سداد ديونها من جهه اخرى .ونظراً الى هذا يستدل على أن درجة المديونية في العراق قد تجاوزت النسبة المحددة 60% خلال المدة 1990- 2002 نتيجة عدم الاستقرار السياسي والاقتصادي للحكومة, الامر الذي ادى الى عدم قدرة الحكومة على سداد ما في ذمتها من دّيون فضلا عن مدى سوء ادارة الدّين الحكومي في تحكم بهذه المؤشرات. بذلك يتوصل البحث الى ان استمرار تزايد الدّيون الحكومية مع عدم قدرة الحكومة على سداد تلك الدّيون نتيجة ما مر به العراق من حرب وحصار اقتصادي وتوقف الصادرات النفطية سوف يؤدي الى تراكم تلك الدّيون ومن ثم زيادة عبء الموازنة الحكومية الامر الذي يترك اثاراً سلبية تنعكس على الاستثمار والصادرات والاستيرادات نتيجة ضعف التراكم الرأسمالي فضلا عن ضعف القطاعات الاقتصادية والاعتماد بشكل رئيس على الصادرات النفطية لتمويل الاستثمار المحلي وتوسيع الطاقات الانتاجية, في حين شهد الاقتصاد العراقي تحسن ملموس بعد احداث عام 2003 نتيجة تغير الاوضاع الاقتصادية والسياسية بسبب زيادة الصادرات النفطية من جهة وزيادة اسعار النفط من جهة اخرى, اي زيادة نسبة النقد الاجنبي المتاتية من هذه الصادرات التي يتم من خلالها تسديد عبء الدّيون الحكومية, الامر الذي ادى الى تحسن كل من مؤشرات الدّين الحكومي ومن ثم ترك اثار ايجابية على كل من الاستثمار والصادرات والاستيرادات.


Article
Obligations of the parties to negotiate in international trade contracts
التزامات أطراف التفاوض في عقود التجارة الدولية

Loading...
Loading...
Abstract

The negotiations in international trade contracts an important stage in the conclusion of most of the international commercial contracts, given the nature of the last of complexity, the basic principle and according to the principle the management power and freedom of contract which is freedom to negotiate, there is no obligation to begin negotiations for the conclusion of a contract, as may abandon negotiations or cut at any time, even in an advanced stage of which, as it turned out that the conditions put forward contracting is not suitable, and therefore the parties of international trade contract of in the face of considerations contradictory in the negotiation phase may want one party to the contract of international trade that remains his will free on the issue of follow-up negotiation or not while wants the other party in obtaining sufficient collateral before entering into negotiations for the possibility to continue with a view to conclude the proposed contract, as well as to ensure the protection of one of the parties which is not limited to business information exchanged on the contract to be concluded, an issue involving a higher degree of risk, but extends to other issues related of material and process aspects, means how to protect the negotiating parties from the risk of loss expenses incurred by the parties to peer transmission delegations to negotiate and residence, and a feasibility study in addition to the risk to miss the opportunity to contract with a third party and miss them, especially because in some cases it may be negotiated party with bad faith who is not intended to make of international trade, but aims to another purpose as being known the professional and technical secrets or miss a chance contracting for this party, and in return we find that considerations of justice and the requirements of logic requires safeguards are in place to the other party who wishes to contract with him, these guarantees a range of previous commitments on contracting international trade , including the obligation to negotiate in good faith in the negotiation, commitment to public information, and the obligation of confidentiality

تعد المفاوضات في عقود التجارة الدولية مرحلة هامة في إبرام معظم العقود التجارية الدولية , نظراً لما تتسم به الأخيرة من تعقيد ، فالأصل وفقاً لمبدأ سلطان الإرادة وحرية التعاقد هو حرية التفاوض ، فلا إلزام بالبدء في التفاوض لإبرام عقد ما ,كما ويجوز العدول عن المفاوضات أو قطعها في إي وقت ولو في مرحلة متقدمة منها ,كلما اتضح أن الشروط المطروحة للتعاقد ليست مناسبة ، ولذا فإن أطراف العقد التجاري الدولي في مواجهة اعتبارات متناقضة في مرحلة التفاوض فقد يرغب أحد أطراف العقد التجاري الدولي بأن تبقى إرادته حرة بشأن مسألة متابعة التفاوض من عدمه في حين يرغب الطرف الآخر في الحصول على ضمانات كافية قبل الدخول في المفاوضات لإمكانية الاستمرار فيها بهدف إبرام العقد المقترح ، فضلاً عن أن ضمان حماية أحد الأطراف لا تقتصر على المعلومات التجارية المتبادلة بخصوص العقد المزمع إبرامه ، وهي مسألة تنطوي على درجة من الخطورة ، وإنما يمتد ليشمل مسائل أخرى متعلقة بالجوانب المادية والعملية ، إي كيفية حماية الأطراف المتفاوضة من مخاطر ضياع النفقات التي يتكبدها الأطراف نظير انتقال الوفود للتفاوض وإقامتهم ،ودراسة الجدوى الاقتصادية بالأضافة إلى مخاطر تفويت فرصة التعاقد مع الغير وإضاعتها عليهم وخاصة أنه في بعض الأحيان قد يكون الطرف المتفاوض سيئ النية لا يقصد إبرام العقد التجاري الدولي ، بل يهدف إلى غرض أخر كالإطلاع على الإسرار المهنية والفنية أو تفويت فرصة التعاقد لهذا الطرف،وفي المقابل نجد إن اعتبارات العدالة ومقتضيات المنطق تستدعي وضع ضمانات للطرف الآخر الذي يرغب بالتعاقد معه ، تتمثل هذه الضمانات بمجموعة من الألتزامات السابقة على التعاقد التجاري الدولي ، منها الالتزام بالتفاوض بحسن النية في التفاوض ، الالتزام بالإعلام ، والالتزام بالسرية .

Listing 1 - 6 of 6
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (6)


Language

Arabic (4)

Arabic and English (2)


Year
From To Submit

2017 (2)

2015 (1)

2014 (2)

2008 (1)