research centers


Search results: Found 66

Listing 1 - 10 of 66 << page
of 7
>>
Sort by

Article
Writing scientific theses/dissertations in biology field: confusing in using abstract and summary term
كتابة الاطاريح والرسائل العلمية في حقل علوم الحياة: الالتباس في استخدام مصطلحي المستخلص والخلاصة

Authors: Huda D. Salman هدى داود سلمان --- Nahi Y. Yaseen ناهي يوسف ياسين
Journal: Iraqi Journal of Cancer and Medical Genetics المجلة العراقية للسرطان والوراثة الطبية ISSN: 20786123 Year: 2012 Volume: 5 Issue: 2 Pages: 117-122
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

Writing the abstract in a thesis, a dissertation and in a scientific paper is of a great importance to condense the contents in well readable and self expressible short text. The abstract should give a real, precise, accurate and satisfied picture for the entire scientific article. Two terms (abstract and summary) were used widely by Iraqi biological sciences postgraduate students as the first chapter in their theses and dissertations writing. These both terms usually are different in their context writing style and in their content. It is supposed that abstract should be used in the writing of scientific articles, thesis or dissertation instead of summary. This study hypothesized that those students have no knowledge and skill to differentiate between abstract and summary terms in their writing process. This study involved reading and analyzing of 124 thesis and dissertations from different biological disciplines and involved also interviewing 114 postgraduate students to uncover the accuracy of using those two terms and to have proper idea about their knowledge in abstract writing guidelines. The results revealed that most students didn’t differentiate between abstract and summary in their writing, no abstract was written correctly indicating that the students lacked the knowledge and skill of abstract writing guidelines. The students did write their abstract by blindly mimic the previous students writing style without any attempt to check the accuracy of writing process. Reconsideration for postgraduate students’ syllabus must be taken to establish rigid system for scientific writing based on international guidelines.

كتابة المستخلص في الاطروحة او الرسالة او المقالة العلمية لها اهمية كبيرة لتكثيف المحتويات في نص قصير ومقروء ومعبر ذاتيا. يجب ان يعطي المستخلص صورة مقنعة وصحيحة ودقيقة للمقالة العلمية الكاملة. في العراق هناك مصطلحين (المستخلص و الخلاصة) يستخدمهما طلبة الدراسات العليا في العلوم الحياتية بشكل واسع كفصل اول في كتابة اطاريحهم او رسائلهم . يختلف المصطلحان بنمط كتابة النص وبمحتواهما. يفترض ان يتم استخدام مصطلح المستخلص في كتابة المقالات و الاطاريح او الرسائل العلمية بدلا عن الخلاصة. تفترض هذه الدراسة ان هؤلاء الطلبة ليست لديهم المعرفة والمهارة في التمييز بين المستخلص والخلاصة اثناء عملية الكتابة. شملت هذه الدراسة قراءة وتحليل 114 اطروحة ورسالة من مختلف فروع علوم الحياة وشملت ايضا اجراء مقابلة مع 114 طالب دراسات عليا للتحري عن دقة استخدام تلكما المطلحين ولأخذ فكرة صحيحة عن مدى معرفتهم بالمبادئ الاساسية لكتابة المستخلص. كشفت النتائج ان معظم الطلبة لايميزون بين المستخلص والخلاصة في كتابتهم ولا يوجد هناك مستخلص مكتوب بشكل صحيح مشيرا الى ان الطلبة ينقصهم المعرفة والمهارة في المبادئ الاساسية لكتابة المسنخلص. قام الطلبة بكتابة المستخلص بشكل اعمى عن طريق تقليد نمط الكتابة للطلبة السابقين من دون اي محاولة للتحقق من دقة عملية الكتابة. يجب اعادة النظر في مناهج طلبة الدراسات العليا من اجل انشاء نظام متكامل للكتابة العلمية معتمدا المعايير العالمية.

Keywords

Biology --- writing --- abstract --- thesis --- dissertation --- Biology --- writing --- abstract --- thesis --- dissertation


Article
Biological Structure in Contemporary Architecture Work of Architect Caltrava a Model
الهياكل البايولوجية في العمارة المعاصرة _اعمال المعمار كالاترافا انموذجاً

Authors: Ali Muhsen Jaafer Al-khafaji علي محسن الخفاجي --- Tamara Adel Mahmoud تماره عادل محمود
Journal: Journal of Engineering مجلة الهندسة ISSN: 17264073 25203339 Year: 2019 Volume: 25 Issue: 2 Pages: 1-18
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Theoretical trends have appeared Which posed the concept of biological structures in contemporary architecture concept, Spread through the emergence of architectural production that reflect and indicate the nature of the construction structures based on the ideas and principles of biological structures in biological science: Despite the emergence of many architectural proposals that tried to explain the concept in the field of architecture, but it is not dealt with in depth and not given a comprehensive definition: So there was need to search for the concept and its beginning in the biological field as a general framework down to the field of architecture for the purpose of reducing the limits of their search framework Through cognitive survey for the appearance of biological structures in production architectural that led to find previous studies to discover the knowledge gap and identify research problem which states( the presence of cognitive deficiencies demonstrates nature of the biological structures in contemporary architecture in general and in the work of architecture caltrava specially) and was determined a goal of research ( Build a conceptual framework illustrates the nature of the biological structures in contemporary architecture in general and in the work of architecture caltrava specially ) and this need requests it theoretical framework has been drawn from asset of architectural studies. Two main vocabulary (simulated biological, biological structures properties,) and application this vocabulary on three projects for Caltrava then subtract search results and to reach final conclusions and recommendations.

ظهرت بعض التوجهات النظرية التي طرحت الهياكل البايولوجية في العمارة كمفهوم معاصر، وانتشر من خلال تميز بعض النتاجات المعمارية التي تعكس وتشير الى طبيعة الهياكل الانشائية القائمة على افكار ومبادىء الهياكل البايولوجية في الطبيعة؛ ورغم ظهور عديد من الطروحات المعمارية التي حاولت توضيح المفهوم في حقل العمارة الا انها لم تتناوله بشكل عميق وتعطيه تعريفا شاملا؛ لذا برزت الحاجة للبحث عن المفهوم و بداياته في حقل البايولوجي كاطار عام وصولا الى كشف تميزه في حقل العمارة كاطار خاص، والذي قادنا الى تقصي مجموعة من الدراسات السابقة لاكتشاف الفجوة المعرفية فيها بحثا عن المشكلة البحثية التي نصت على (وجود قصور معرفي يوضح طبيعة الهياكل البايولوجية في العمارة المعاصرة بصورة عامة وفي اعمال المعماركالاترافا بصورة خاصة) وتم تحديد هدف البحث ( بناء اطار مفاهيمي يوضح طبيعة الهياكل البايولوجية في العمارة المعاصرة بصورة عامة وفي اعمال كالاترافا بصورة خاصة) وتطلب ذلك اطار نظري تم استخلاصه من مجموعة من الدراسات المعمارية و بلورة مفردات رئيسية تمثلت بـ(المحاكاة البايولوجية، خصائص الهياكل البايولوجية) في العمارة المعاصرة وتطبيق هذه المفردات على ثلاثة مشاريع من اعمال المعمار Caltrava واخيرا تم طرح نتائج البحث والتوصل الى الاستنتاجات النهائية.


Article
Preliminary Observations on the Sperm Biology of (Bunnei Barbus sarpeyi, 1874) after Hormone Injection and Preservation
ملاحظات أولية حول الصفات الحياتية للسائل المنوي لأسماك البني (Barbus sharpeyi Gunther, 1874) مع الحقن الهرموني والحفظ

Loading...
Loading...
Abstract

Observations on the sperm biology of Bunnei (Barbus sharpeyi), after hormone injection perm activity for the injected fish ranged between 85 % - 100 %. The most amazing finding was the sperm activity of the collected semen from deceased fish after one hour was 90 %, and it has the highest activity time(120 sec.), this time was higher than that for the Bunnei from Al-Therthar reservoir during spawning season. The sperm volume was very low (1- 0.4 ml). which is a characteristic of this species. The sperm concentration ranged between (25.85 - 40.69) × 109 , and it is also higher than that for Bunnei in Al-Therthar reservoir.


Article
Readability of the book Principles of Biology
مقروئية كتاب مبادئ الأحياء

Author: د. نعمه عبد الصمد حسين الاسدي
Journal: The islamic college university journal مجلة كلية الاسلامية الجامعة ISSN: 62081997 Year: 2012 Issue: 16 Pages: 351-385
Publisher: College Islamic University / Najaf كلية الاسلامية الجامعة / النجف الاشرف

Loading...
Loading...
Abstract

ينال الكتاب المدرسي اهتماما كبيرا من قبل التربويين والطلبة فالمدرسين يستفيدون منه في تحضير دروسهم وتحديد اهدافهم السلوكية وواجباتهم التعليمية ويجد الطلبة المعلومات فيه وتتحدد من خلال نصوصه الحقائق والمفاهيم العلمية والمبادئ التي عليهم اكتسابها .وقد أهتمت وزارة التربية ممثلة بالمديرية العامة للمناهج بعملية تأليف وتحديث كتب علم الأحياء في المرحلة الثانوية ومنها كتاب مبادئ الأحياء للصف الأول المتوسط اذ تم قبل أعوام قليلة تشكيل لجان لتأليفه وطباعته واخراجه بصورة ليكون سهلا بالنسبة للمدرس والطالب معا ودعت لجنة التأليف جميع الباحثين والتربويين لتسجيل ملاحظاتهم حول الكتاب .إذ يلاحظ بان معظم الكتب المدرسية في البلاد العربية ومنها العراق لم توضع بناءا على نتائج بحوث ودراسات ميدانية تطبق على واقع الطلبة المستهدفين مما يستدعي القيام بدراسات على الكتب المدرسية بشكلها النهائي وإقرارها في التعليم لتتلائم مع مستويات الطلبة . (Philip & Gail ,1988: 62)وحينما ناقش الباحث مجموعة من المدرسين والطلبة حول نصوص الكتاب سيما وانه طبع واستحدث مؤخرا لهذه المرحلة، ابدوا رأيهم في صعوبة النصوص وعدم ملائمتها مع المستوى العمري لطلبة الصف الاول المتوسط لذا فكر الباحث باجراء دراسة علمية حول صعوبة النصوص العلمية الواردة فيه لذلك يمكن تحديد مشكلة البحث بالسؤال الاتي:- ما مستوى مقروئية كتاب مبادئ الاحياء للصف الاول المتوسط ؟


Article
Machine Learning in Bioinformatics – Gene Regulation Network
التعلم الآلي في المعلوماتية الحيوية - شبكة تنظيم الجينات

Author: Sameerah Faris Khlebus
Journal: journal of kerbala university مجلة جامعة كربلاء ISSN: 18130410 Year: 2017 Volume: 15 Issue: 4 Pages: 48-57
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

A biological cell is a complex and complicated environment, where thousands the entities 'interact surprisingly between each other. This the integrated device the continuously receives external and internal signals to carry out the most 'vital processes to sustain life. Although thousands the interactions are stimulated in very small areas, biologists assert that, there are 'no the collisions or the incidental events. On other the hand, rapid discoveries in biology and the rapid evolution of data collection make it difficult to build a concrete perspective that scientifically explains all observations. Cooperation has therefore become necessary among physicists, mathematicians, biologists and the computer engineers. The aim of this virtual company is to pursue what is known as biological network modelling.

الخلية بيولوجية هي بيئة معقدة، والآلاف من الكيانات تتفاعل بشكل مفاجئ بين بعضها البعض. هذا الجهاز المتكامل يتلقى باستمرار الإشارات الداخلية والخارجية لإجراء معظم العمليات الحيوية للحفاظ على استمرار الحياة. على الرغم من تحفيز الآلاف من التفاعلات في مساحات صغيرة جدا، وعلماء الأحياء يؤكدون عدم وجود الصدف أو أحداث عرضية. من ناحية أخرى، والاكتشافات السريعة في مجال البيولوجيا والتطور السريع في تجمع البيانات تجعل الأمر أكثر صعوبة لبناء منظور ملموس على أن يفسر علميا جميع الملاحظات. وبالتالي، أصبح التعاون الضروري بين الأحياء، الرياضيات، الفيزياء ومهندسين الكمبيوتر. والهدف من هذه الشركة الافتراضية هو عمل وتحقيق ما يعرف بشبكة النمذجة البيولوجية.


Article
The content of intermediate stage biology books for multiple intelligences
مدى تضمين محتوى كتب الاحياء للمرحلة المتوسطة للذكاءات المتعددة

Author: احمد عبيد حسن
Journal: Journal Of Educational and Psychological Researches مجلة البحوث التربوية والنفسية ISSN: 18192068 /pissn 26635879 Year: 2017 Volume: 14 Issue: 55 Pages: 70-91
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The content of intermediate stage biology books for multiple intelligencesThe aim of current study is to analyze the content of intermediate stage biology books based on multiple intelligences. To do this, the researcher used the descriptive analytical approach. To analyze the three books of the intermediate stage, the author adopted content analysis tool and area unit. They were exposed to group of experts in methods of teaching biology, and measurement and evaluation. The findings of the study have shown a significant difference between what was expected and the observation of the multiple intelligences for the three biology books excluded the (social, musical, and kinetic intelligence), and there is no significant difference between the analysis' result of the biology books and the expectations of books content.

مستخلص البحث:هدف البحث الحالي التعرف على تحليل محتوى كتب الاحياء للمرحلة المتوسطة وفق الذكاءات المتعددة ، ولتحقيق هذا الهدف استخدم الباحث المنهج الوصفي التحليلي ، واعتمد اداة تحليل المحتوى – وحدة المساحة – لتحليل كل كتاب من كتب الاحياء الثلاث ، وتم عرضها على الخبراء والمختصين في طرائق تدريس العلوم والقياس والتقويم ، وبعد التوافق على فقراتها تم اعتمادها كأداة تحليل ، واشتملت عينة البحث كتب الاحياء للصفوف المتوسطة الثلاث ، واستعملت الوسائل الاحصائية المناسبة لمعالجة المعلومات ومنها مربع كاي لايجاد الفروق بين قيمة كل ذكاء ملاحظ في محتوى الموضوعات المتضمنة في الكتب الثلاث وقيمته المتوقعة ، وقد أظهرت نتائج البحث وجود فروق دالة احصائياً بين ما متوقع وملاحظ للذكاءات المتعددة للكتب الثلاث بشكل عام فيما عدا الذكاءات (الحركي ، الموسيقي ، والاجتماعي) التي لم تظهر فروق احصائية دالة عند مستوى (0.05) بين ما هو ملاحظ نتيجة لتحليل محتوى الكتب الثلاث ، والمتوقع تضمينه في الكتب المدرسية الثلاث لاحياء المرحلة المتوسطة ، وقد خرج الباحث بعدد من الاستنتاجات والتوصيات اللازمة.مشكلة البحث : تعد عملية التعلم ، اداة هامة لتكيف وموائمة الفرد مع البيئة والمجتمع على حد سواء ، وهذا التكيف يتطلب البحث في عناصر ومقومات تنمية قدرات التعلم المنشود ، بإعتبارها بوابة لممارسة العمليات العقلية المختلفة ، وما تتطلبه من تهيئة وتوفير البيئة التعليمية ، وتحقيق النمو الشامل له وتسهيل التكيف والموائمة ، من خلال تطويرها ، وتوظيفها لمواجهة متطلبات ذلك النمو ، والتي تتوقف على قدرة الدماغ على المعالجة ، والتي تمثل خزيناً هاماً للتعاطي مع المعلومات وتنظيمها لتكوين قاعدة بيانات ومعلومات حسية ومعرفية لاستيعاب معطيات ومتطلبات البيئة المختلفة ، ومن بين تلك القدرات ، الذكاء ، القائم على الموروث الجيني والبيئة ، إذ يولد الانسان بقدرات عقلية مختلفة تؤثر في تحديد نوع ودرجة ذكائه حين يصبح يافعاً ، وان تطوير تلك القدرات يتأثر بخلفية الفرد الجينية والبيئية ، واللذان يعدان مصدران مهمان في تحديد الذكاءات ، ويحد ويؤثر كل منهما بالأخر ، ويعتقد معظم العلماء ان الامكانات الوراثية للذكاء ، لا يمكن ان تؤتي ثمارها الا في بيئة مواتية ، وإن تلك البيئة مهما كانت ايجابياتها لا تستطيع ان توفر الذكاء بمعزل عن الوراثة ويرى (مات ريدلي ، 2010) ، في كتابه المعنون (الجينوم) ، ان معامل الذكاء للتوارث قد لا تنتج مطلقاً من جينات مباشرة للذكاء ، وانما تنتج عن طريق جينات تأثيرها فيه غير مباشر ، اي جينات تعمل بالتفاعل مع البيئة ، فنحن لا نرث معامل الذكاء نفسه ، وانما القدرة على تنمية معامل ذكاء مرتفع تحت ظروف بيئية معينة (غباري ، وخالد ، 2010 : 42).لذا فإن الذي يهمنا هو البيئة التعليمية كجزء من بيئة التعلم العامة ، ولابد من تنمية القدرة على تهيئة مستلزماتها للطالب من اجل نمو ذكاءاته المختلفة ، وهذا ما نعتقد ان هناك ضعفا في الاهتمام بها في منظومتنا التعليمية ، ومنها محتوى كتب العلوم بشكل عام ، وكتب الاحياء بشكل خاص ، باعتبار ان المحتوى التعليمي للمادة هو احد عناصر المنهج الدراسي المهمة والذي يجسد الاهداف التعليمية ، والمتضمن الانشطة والفعاليات المختلفة ، والوسائل المساعدة والتقويم الشامل ، وخصوصاً مرحلة الدراسة المتوسطة ، والتي تعد من اهم مراحل النمو لحدوث تغيرات متسارعة في نمو الطالب وما يعتريها من توجهات واهتمامات متنوعة والتي اوضحت ضعف الاهتمام بتنمية قدرات العقل المختلفة ومنها الذكاء وتمثيله في بناء وتنظيم المحتوى التعليمي لمادة الاحياء وانشطته ، وهذا الاعتقاد تبلور من خلال خبرة الباحث المتواضعة والاسترشاد باراء مدرسي ومدرسات الاحياء للمرحلة المتوسطة حول مدى تضمين كتاب الاحياء لقدرات الذكاء المتنوعة وكما ورد في العديد من الدراسات بهذا الشأن كدراسة (الياسري ، 2010) ، و( البناء ، 2013) ، و(الربيعي ، 2013) ، لذا تلخصت مشكلة البحث الحالية بالاجابة عن السؤال الاتي:-(( ما مدى تضمين محتوى كتب الاحياء للمرحلة المتوسطة للذكاءات المتعددة؟))


Article
The Effect of Using SWOM Strategy for achievement Second Grade Intermediate Students Attainment in students of Biology
اثر استخدام إستراتيجية سوم swom في تحصيل طالبات الصف الثاني المتوسط في مادة الأحياء

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this research is to identify “The Effect of Using SWOM Strategy for Second Grade Intermediate Students Attainment in Student of Biology”. The researchers conducted an experiment on one of the schools in Governorate of Diyala during the second academic semester 2016-2017. The partial metering with post-test has been chosen. The sample was chosen randomly with (76 male and female students) at fourth High school stage divided into two sections about (38 students) in each section at Fatimah School for girls in which section (B) represented the experimental group and section (A) represented the control group after equaling them statistically according to variables of chronical age in months, intelligence, pre-test, and scientific thinking. The last three chapters of biology book have been chosen and behavioral aims werelimited and lesson plans. All were shown to jury of experts in Methodology. The data were treated statistically using statistical means like Pearson Correlation Coefficient and T-Test. The results showed superiority of experimental group students in attainment test. According to the results the researchers recommend implementing SWOM Strategy in teaching material of Biology and inserting it within Methodology curricula at Colleges, Educational Institutions, and train teachers on how to use this strategy.

هدف البحث الى التعرف على اثر استخدام إستراتيجية سوم في تحصيل طالبات الصف الثاني المتوسط في مادة الاحياء . حيث اجرت الباحثة التجربة على احدى مدارس محافظة ديالى والتي استغرقت الفصل الدراسي الثاني للعام الدراسي 2016-2017م، وتم اختيار الضبط الجزئي ذات الاختبار البعدي . واختيرت عينة البحث بطريقة عشوائية والتي بلغت (76) طالبة من طالبات الصف الرابع الاعدادي موزعات على شعبتين بواقع(38) طالبة في كل شعبة في مدرسة فاطمة للبنات ، وتم اختيار شعبة (ب) كشعبة للمجموعة التجريبية وشعبة (أ) للمجموعة الضابطة بعد ان كوفئت احصائياً في متغيرات العمر الزمني بالأشهر والذكاء والاختبار القبلي والتفكير العلمي . واختيرت الفصول الثلاثة الاخيرة من كتاب الاحياء وحددت الاهداف السلوكية والخطط التدريسية وتم عرضها على الخبراء والمتخصصين في طرائق التدريس . وتم معالجة البيانات احصائيا باستخدام الوسائل الاحصائية معامل بيرسون والاختبار التائي، واظهرت النتائج تفوق طالبات المجموعة التجريبية في اختبار التحصيل ، وعلى ضوء النتائج التي ظهرت توصي الباحثة بامكانية تطبيق إستراتيجية سوم في تدريس مادة الاحياء وادخالها ضمن مفردات منهج طرائق التدريس في الكليات والمعاهد التربوية وتدريب المدرسين على كيفية استخدامها .


Article
The effect of the Marzano model on the development of deductive reasoning among second graders in biology
أثر أنموذج مارزانو في تنمية التفكير الاستدلالي لدى طلاب الصف الثاني المتوسط في مادة الأحياء

Author: Hussein Hasan Hamdi حسين حسن حمدي
Journal: Journal Of Al-Frahedis Arts مجلة آداب الفراهيدي ISSN: 26638118 (Online) | 20749554 (Print) Year: 2017 Volume: II Issue: 31 Pages: 349-368
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this research is to identify the effect of the Marzano model on the development of inductive reasoning among second graders in biology.The researcher used the experimental method and chose the experimental design for the two groups with pre- and post-test. The research community consisted of the second intermediate students in the secondary and middle schools of the Directorate General of Education of Salah al-Din Governorate / Center for the academic year (2015-2016). From the second grade students were distributed equally to two experimental groups studied according to the model Marzano and control officer studied according to the usual method, the researcher prepared the research tool of testing the deductive thinking test, and after extracting honesty and consistency and statistical analysis of the tool, the researcher himself In the implementation of the experiment, and after processing the data through the statistical package program (SPSS) using statistical methods (T-test for two independent samples, T-test for two correlated samples, square K, Pearson correlation coefficient, Spearman-Brown, and Alpha-Cronbach coefficient), the search results revealed The presence of statistically significant differences between the experimental and control groups in the test of deductive thinking in favor of the experimental group and based on the results of the current research the researcher reached a set of conclusions, including:- The Effectiveness of Marzano's Model in Developing Inductive Thinking in Biology in Second Grade Intermediate Students. In light of the research results, the researcher made a number of recommendations including:- The use of the Marzano model in the teaching of second-grade students in biology and the inclusion of curricula of teaching methods in the colleges of education in Iraqi universities Marzano model and suggested the researcher a number of future studies, including:- Conducting a study to reveal the impact of the Marzano model on the development of multiple intelligences among middle school students in biology

هدف البحث إلى التعرف على(( أثر أنموذج مارزانو في تنمية التفكير الاستدلالي لدى طلاب الصف الثاني المتوسط في مادة الاحياء)).أستعمل الباحث المنهج التجريبي واختار التصميم التجريبي للمجموعتين ذات الاختبار القبلي والبعدي، تألف مجتمع البحث من طلاب الصف الثاني المتوسط في المدارس الثانوية والمتوسطة التابعة للمديرية العامة لتربية محافظة صلاح الدين/ المركز للعام الدراسي (2015-2016)، وبلغت عينة من الدراسة (64) طالباً من طلاب الصف الثاني المتوسط وزعوا بالتساوي على مجموعتين تجريبية درست وفق أنموذج مارزانو وضابطة درست وفق الطريقة الاعتيادية، أعد الباحث أداة البحث المتمثلة باختبار اختبار التفكير الاستدلالي، وبعد استخراج الصدق والثبات والتحليل الاحصائي للأداة، شرع الباحث بنفسه في تنفيذ التجربة, وبعد معالجة البيانات من خلال برنامج الحزمة الإحصائية (SPSS) باستعمال الوسائل الإحصائية(الاختبار التائي لعينتين مستقلتين، والاختبار التائي لعينتين مترابطتين، ومربع كاي، معامل ارتباط بيرسون، وسبيرمان-براون، ومعامل الفا- كرونباخ)، كشفت نتائج البحث عن وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين المجموعتين التجريبية والضابطة في اختبار التفكير الاستدلالي لصالح المجموعة التجريبية واستنادا" إلى نتائج البحث الحالي توصل الباحث إلى مجموعة من الاستنتاجات منها: - فاعلية أنموذج مارزانو في تنمية التفكير الاستدلالي في مادة الاحياء عند طلاب الصف الثاني المتوسط . وفي ضوء نتائج البحث قدم الباحث مجموعة من التوصيات منها: - استعمال أنموذج مارزانو في تدريس طلاب الصف الثاني المتوسط في مادة الأحياء وتضمين مناهج طرائق التدريس في كليات التربية في الجامعات العراقية بأنموذج مارزانو واقترح الباحث إجراء عدد من الدراسات المستقبلية منها:- إجراء دراسة للكشف عن أثر أنموذج مارزانو في تنمية الذكاءات المتعددة عند طلاب الصف الثاني المتوسط في الاحياء .


Article
Effect of Gamma Rays on Some Stages of Development of Rhyzopertha dominica (Fab.)
تأثير اشعة كاما في بعض ادوار حشرة ثاقبة الحبوب الصغرىRhyzopertha dominica (Fab)

Authors: Emad A.Mahmood عماد احمد محمود --- Ikhlas M.Al-Sharifi اخلاص محمد علي الشريفي --- Aiad A.Al-Taweel اياد احمد الطويل
Journal: Baghdad Science Journal مجلة بغداد للعلوم ISSN: 20788665 24117986 Year: 2009 Volume: 6 Issue: 1 Pages: 11-19
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The effect of different doses of gamma rays that emitted from 60Co on the development of different stages of lesser grain borer Rhyzopertha dominica (Fab.) was investigated . The results showed that the eggs in both early (1-3 days) and late (7-9) old were very sensitive to gamma rays and its hatch was zero at 10 Gy for both ages in comparison with 83.3% for the control group. Furthermore, the results illustrated that the larval stage in its two old ages were different in the radiosensitivity, the percent of its death were 100% & 96.6% when they exposed to 100 & 120 Gy, respectively. Moreover, the results showed that the sensitivity of pupal stage at age of 1-3 days was increased with increasing the doses of gamma rays, the percent of normal adults eclosed from irradiated pupae was 83.3% at the dose of 20 Gy and it became 3.3% at the dose of 200 Gy in comparison with that of the control treatment which was 93.3%.

درس تأثير اشعة كاما في تطور بعض ادوار حشرة ثاقبة الحبوب الصغرى المشععة بيوضا ويرقات وعذارى باعمار مختلفة الى بالغات . اشارت النتائج الى ان البيوض المشععة بالعمرين (1-3 و 7-9 ايام) على التوالي حساسة جدا لاشعة كاما وكانت نسبة فقسها صفرا في جميع الجرع الاشعاعية التي عرضت لها . كما اوضحت النتائج ان الدور اليرقي بطورية الاول والاخير اختلافا بحساسيتهما لاشعة كاما ، اذ بلغت نسبة موتهمـا 100% و 6-96% عند تعريضهما للجرعتين الاشعاعيتين 100 و 120 غري على التوالي . فضلا عــن ذلك اشارت النتائج الى ان تعريض عذارى حشرة ثاقبة الحبوب الصغرى لاشعة كاما ادى الى ان تكون نسبة تطورها الى بالغات طبيعية يقل كلما ازدادت الجرعة الاشعاعية حيث بلغـــت 83.3% عند الجرعة الاشعاعية 20 غري واصبحت 3.3% عند الجرعة الاشعاعيــة 200 غري مقارنة مع عذارى المعاملة الضابطة التي كانت نسبة تطورها الى بالغات 93.3%.


Article
Reproductive biology of Gattan females Barbus xanthopterus (Heckel, 1843) used for artificial breeding in Fish Hatchery of Marine Science Center
بعض جوانب حياتية تكاثر إناث اسماك الكطان Heckel, 1843)) Barbus xanthopterus

Loading...
Loading...
Abstract

Some aspects of reproductive biology of Gattan Barbus xanthopterus females were studied from 15-30 March, 2009. These fishes were coughed from Huweiza Marsh, Southern Iraq and from Therthar Reservoir, Western Iraq, and used for artificial breeding in Marine Science Center Hatchery. Total lengths ranged between 550-806 mm, total weights ranged between 3100-7250 g, and their age ranged from 3-6 years. It had been found that all examined ovaries were in ripe stage that means females cached from Huweiza Marsh were ready for artificial breeding and possess suitable (3.64-11.03) gonado somatic index (GSI), while females collected from Therthar Reservoir had low GSI (1.15-1.33). Average of eggs diameters was 1.56 mm for fish of 550 mm total length and 3400 g, while it was 2.09 mm for fish of 802 mm total length and 7005 g. However, generally there was positive relationship between total lengths and eggs diameters with no significant correlation (r = o.47, P<0.01). Absolute fecundity for Gattan was ranged between 1494191-518650 eggs, and relative fecundity was between 85.8-286.2 egg/g, while there was low positive relation between absolute fecundity and total fish weight with no significant correlation (r= 0.33, P<0.01).

درست الصفات التكاثرية لإناث أسماك الكطان Barbus xanthopterus المصادة من هور الحويزة وبحيرة الثرثار والمستخدمة للتلقيح الاصطناعي في مفقس اسماك مركز علوم البحار للفترة من 15-30 آذار/ 2009، إذ تراوحت أطوال الإناث بين 806-550 ملم وأوزانها بين 7250-3100 غم وأعمارها بين ثلاثة إلى ستة سنوات. كانت الأسماك المصادة من هور الحويزة في حالة تكاثرية مناسبة للتلقيح الاصطناعي وفي مرحلة المبيض الناضج (Ripe) الجاهز للتكثير الاصطناعي وكانت دالة مناسلها مرتفعة (3.64- 11.03)، خلافا بالسمكتين اللتين جمعتا من بحيرة الثرثار إذ كانت دالة المناسل منخفضة (1.15-1.33). تباين معدل أقطار البيض لأسماك هور الحويزة بين 1.56 ملم لسمكة بطول 550 ملم ووزن 3400 غم وبين 2.09 ملم لسمكة بطول 802 ملم ووزن 7005 غم، علما ان الارتباط (0.47) الذي يمثل العلاقة بين معدل قطر البيض والطول الكلي لإناث الكطان كان غير معنوياً (P<0.01). تراوحت الخصوبة المطلقة للإناث المصادة من هور الحويزة بين 1494191-518650 بيضة وتراوحت الخصوبة النسبية بين 85.8-286.2 بيضة/غم، وكانت العلاقة بين الخصوبة المطلقة وبين الوزن الكلي طرديه واطئة والارتباط ضعيف (0.33) وغير معنوي (P<0.01).

Listing 1 - 10 of 66 << page
of 7
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (43)

journal (23)


Language

Arabic (38)

English (3)

Arabic and English (2)


Year
From To Submit

2019 (4)

2018 (6)

2017 (7)

2016 (7)

2015 (3)

More...