research centers


Search results: Found 30

Listing 1 - 10 of 30 << page
of 3
>>
Sort by

Article
Prohibition of Monopolistic Controls Transactions in Islamic Economics
ضوابط تحريم المعاملات الاحتكارية في الاقتصاد الإسلامي

Author: . Iyad Mohammed Hamid Thanoon Musli إياد محمد حامد ذنون الموصلي
Journal: College Of Basic Education Researches Journal مجلة ابحاث كلية التربية الاساسية ISSN: 19927452 Year: 2012 Volume: 12 Issue: 2 Pages: 205-224
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

Praise be to Allah, Lord of the Worlds, prayer and peace be upon the Messengers Muhammad ibn Abd Allah sent mercy to the worlds and his family and peace and all.The research aims to conduct a study in the statement of the divine prohibition of the process of monopoly, especially those that appeared in the modern picture is no difference between monopoly kinds of food or other materials, with all that it needs people and their monopoly is a monopoly and it includes the prohibition.This was adopted by the researcher to the method of analysis in the light of Quran and Sunnah and sayings of the scholars who have analyzed the specialized books jurisprudence of transactions in the proof of the hypothesis Search by relying on the references the original, was necessary, the division of this research on two themes, where he spoke First research on the definition of monopoly, the language of the reform and what is happening the prohibition of monopoly and monopoly evidence from the Koran and the Sunnah and was on the demands. The second topic was a monopoly in the areas of contemporary life which is on two requirements.Where she spoke in the demand for the first forms of monopoly in the modern era The second requirement was looking for ways to prevent monopoly and ways to address them, and I finished this a feed of this research and recommendations.

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين محمد بن عبد الله المرسل رحمة للعالمين وعلى أله وصحبه وسلم أجمعين .أما بعد ...يهدف البحث الى اجراء دراسة في بيان التحريم الالهي لعملية الاحتكار وخاصة تلك التي ظهرت في صور حديثة ولا فرق بين احتكار المطعومات او المواد الاخرى اذ كل ما يحتاج اليه الناس ويحتكر عنهم يعد احتكارا ويدخل فيه التحريم. هذا وقد اعتمد الباحث على منهج التحليل في ضوء القران والسنة واقوال العلماء الذين حللوا الكتب المتخصصة بفقه المعاملات في اثبات فرضية البحث من خلال الاعتماد على المراجع الاصلية، وقد اقتضت الضرورة تقسيم هذا البحث على مبحثين ، حيث تحدث المبحث الاول عن تعريف الاحتكار لغة واصلاحا وما يجري فيه الاحتكار وادلة تحريم الاحتكار من القران والسنة وكان على مطالب.اما المبحث الثاني فكان عن مجالات الاحتكار في الحياة المعاصرة وهو على مطلبين.حيث تحدثت في المطلب الاول عن اشكال الاحتكار في العصر الحديث اما المطلب الثاني فكان عن وسائل منع الاحتكار وسبل معالجتها ، هذا وانهيت بحثي هذا بالخلاصة والتوصيات.


Article
The Judg's Use of his Five Senses in Judiciary
ضــوابــط الحواس الخـمـس للـقـاضي في مـجـلـس القضاء (دراسة فقهية مقارنة)

Author: Qassim Salih Ali Muhamad Alany قاسم صالح علي محمد العاني
Journal: Anbar University Journal of Islamic Sciences مجلة جامعة الأنبار للعلوم الإسلامية ISSN: 20716028 Year: 2010 Volume: 2 Issue: 5 Pages: 134-174
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

Alhamdulillah saying: "The hearing, sight and heart of all those responsible for him"And peace and blessings be upon our Prophet Muhammad: ((If you sue two men do not spend the first until you hear the words of the other, you will know how to spend)) Narrated by Tirmidhi. And may Allah be pleased with the companions and followers, and those who followed them with charity until the day of religion, and after:Ibn Taymiyyah says: (The purpose of the judiciary is to reach the right to his family, and cut off litigation, as scientists say, access rights to its people is interest and cut off litigation, remove the corrupt, and the arrival of rights is done by the heavens and the earth. , And both are divided to keep an existing and pay is missing, in the arrival of rights to the receivable preserves its assets and get intentional, and in litigation cut off its assets and pay the missing, if there is reconciliation litigation that is one of the intended).Ibn al-Qayyim said in a statement the importance of the five senses:(And look at the senses from which they supervise things how God made them in the head like lamps over the lighthouse, so that you can read things ... Then the wisdom hopes to make the senses five versus five senses to meet five by five, so that nothing remains sensible does not receive Make sense to meet the sightings, hearing in the interview of sounds, smell in the interview of different types of smells, taste in the interview of how the tastes, and touch in the interview with the concrete, any sensible remained without sense).All of these organs, which are the machines of the senses, have contact with the brain nerves or non-nerves.`` There are the most external sensory organs like the eyes, ear, nose and tongue in the head, while the sensory centers of the sense of touch in the skin, each sensory organs respond to changes in your environment known as stimuli '' and may be a change in light The stimulus pushes sensory centers, sending signals to the brain, and the brain converts these signals into things we can know and understand, such as vision, sound, or taste. . Information from the senses is very important, because it helps us protect ourselves, and enjoy a world of optics, sounds, flavors and smells).Importance of the topic:The importance of the subject comes from several aspects, namely:First: It is the secretariat of the senses asks the owner on the Day of Resurrection, Secretariat tremble conscience of the body and accuracy whenever the tongue uttered a word, and whenever issued a judgment on a person or an order or incident, the Almighty said:(Even if Mjajha witnessed their hearing and their eyes and skins including what they were working).Secondly, the five senses such as tables and breastfeeding breastfeed the things that wear and take whatThey have their meanings and descriptions and lead them to the heart and brain.Third: Verifying every news or every phenomenon and every movement before judging it is the call of the Holy Quran, and the method of accurate Islam, and when the heart, mind, prey and senses are correct, there is no illusion and superstition left in the world of faith, and there is no room for suspicion and suspicion in the world of governance, justice and dealing.Fourth: Most judges today lack the controls that our Prophet Muhammad (peace and blessings of Allaah be upon him) regarding the five senses, which led to the injustice of the people, and the failure to fulfill the ruling, peace be upon him says: (Judges three: one in Paradise and two in the fire, either in the Paradise was a man who knew the truth and judged it, and a man who knew the truth and a neighbor in judgment is in the fire, and a man who spent people on ignorance is in the fire).Search Plan :The research was named: "The five senses of the judge in the Judicial Council" comparative jurisprudential study

الحمد لله القائل : " إن السمع والبصر والفؤاد كل أولئك كان عنه مسؤولا " والصلاة والسلام على نبينا محمد القائل : (( إذا تقاضى إليك رجلان فلا تقضين للأول حتى تسمع كلام الآخر، فسوف تدري كيف تقضي )) رواه الترمذي . ورضي الله عن الصحابة والتابعين ، ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين ، وبعد:فيقول ابن تيمية: (المقصود من القضاء أن يصل الحق إلى أَهله ، وقطع المخاصمة كما يقول العلماء ، فوصول الحقوق إلى أهلها هو المصلحة وقطع المخاصمة إزالة المفسدة ، ووصول الحقوق هو من العدل الذي تقوم به السموات والأرض . وقطع الخصومة هو من باب دفع الظـلم والضرر ، وكلاهما ينقسم إلى إبقاء موجود ودفع مفقود ، ففي وصول الحقوق إلى مستحقها يحفظ موجودها ويحصل مقصودها ، وفي الخصومة يقطع موجودها ويدفع مفقودها ، فإذا حصل الصلح زالت الخصومة التي هي إحدى المقصودين) .ويقول ابن القيم في بيان أهمية الحواس الخمس : ( وانظر إلى الحواس التي منها تشرف على الأشياء كيف جعلها الله في الرأس كالمصابيح فوق المنارة ، لتتمكن بها من مطالعة الأشياء ... ثم تأمل الحكمة في أن جعل الحواس خمساً في مقابل المحسوسات الخمس ليلقى خمساً بخمس ، كي لا يبقى شيء من المحسوسات لا يناله بحاسة ؛ فجعل البصر مقابلة المبصرات ، والسمع في مقابلة الأصوات ، والشم في مقابلة أنواع الروائح المختلفات ، والذوق في مقابلة الكيفيات المذوقات ، واللمس في مقابلة الملموسات ، فأي محسوس بقي بلا حاسة ) . وكل هذه الأعضاء التي هي آلات الحواس لها اتصال بالمخ بأعصاب أو بغير أعصاب .وقال فرانسيسكاباينز : ( توجد أكثر الأعضاء الحسية الخارجية كالعينين والأذن والأنف واللسان في الرأس، بينما توجد المراكز الحسية الخاصة بحاسة اللمس في الجلد ، يستجيب كل عضو من الأعضاء الحسية للتغيرات التي في البيئة المحيطة بك والتي تعرف بالمثيرات ‘ وقد يكون المثير عبارة عن تغير في الضوء أو الصوت أو المذاق فيعمل المثير على دفع المراكز الحسية ، ليرسل إشارات يمكننا معرفتها وفهمها كالرؤية أو الصوت أو المذاق . فيعمل المثير على دفع المراكز الحسية ، ليرسل إشارات إلى المخ ، فيحول المخ هذه الإشارات إلى أشياء يمكننا معرفتها وفهمها كالرؤية أو الصوت أو المذاق . تعد المعلومات الصادرة عن الحواس مهمة للغاية ، لأنها تساعدنا في حماية أنفسنا ، والاستمتاع بعالم من البصريات والأصوات والنكهات والروائح) .أهمية الموضوع :تأتي أهمية الموضوع من عدة نواح ، هي :أولا : إنها أمانة الحواس يسأل عنها صاحبها يوم القيامة ، أمانة يرتعش الوجدان لجسامتها ودقتها كلما نطق اللسان بكلمة ، وكلما أصدر حكما على شخص أو أمر أو حادثة ، قال تعالى: ( حتى إذا ماجاؤها شهد عليهم سمعهم وأبصارهم وجلودهم بما كانوا يعملون) .ثانيا: الحواس الخمس كالجداول والرواضع ترضع من أثداء الأشياء التي تلابسها وتأخذ ما فيها من معانيها وأوصافها وتؤديها إلى القلب " المخ" وتنهيها .ثالثا: التثبت من كل خبر أو كل ظاهرة ومن كل حركة قبل الحكم عليها هو دعوة القرآن الكريم ، ومنهج الإسلام الدقيق ، ومتى استقام القلب والعقل والجوارح والحواس لم يبق للوهم والخرافة في عالم العقيدة ، ولم يبق مجال للظن والشبهة في عالم الحكم والقضاء والتعامل .رابعا : يفتقر أكثر القضاة اليوم إلى الضوابط التي بينها نبينا محمد صلى الله عليه وسلم فيما يتعلق بالحواس الخمس ، مما أدى إلى ظلم الناس ، وعدم استيفاء الحكم ، يقول عليه الصلاة والسلام : ( القضاة ثلاثة : واحد في الجنة واثنان في النار ، فأما الذي في الجنة فرجل عرف الحق فقضى به ، ورجل عرف الحق وجار في الحكم فهو في النار ، ورجل قضى للناس على جهل فهو في النار) . خطة البحث : سميت البحث : " ضوابط الحواس الخمس للقاضي في مجلس القضاء " دراسة فقهية مقارنة


Article
ضوابط العقوبات النفسية «المعنوية»، ومدى سلطة الدولة في تطبيقها

Authors: صالح محيي الدين أحمد --- محمد جاسم عبد العيساوي
Journal: Anbar University Journal of Islamic Sciences مجلة جامعة الأنبار للعلوم الإسلامية ISSN: 20716028 Year: 2014 Volume: 5 Issue: 18 Pages: 177-206
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

1. Each crime has a specified penalty that differs according to criminals; elites and those without sins get mild penalty in comparison with those known for bad conduct.2. There a close relation between reproach and admonition as admonition is secretly presented while reproach is publicly presented.3. Dissertation of the wife and ordinary people for more than three days is forbidden, whereas in case of scolding criminals and sinners, the Imam is authorized to order deserting them even for three days as he finds suitable.4. All rebuke penalties mentioned above are meant to scold and chide. A penalty that does not achieve the objective of rebuke, will not be executed rather it will changed to another penalty.

الحمد لله ربّ العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم... أما بعد:فقد توصلت من خلال بحثي الموجز إلى جملة من النتائج (الخاتمة) أوجزه بما يلي:1.كل جناية لها عقوبة محددة تختلف باختلاف الجناة، فأصحاب الجاه والمكانة ومن لم يُعرف بارتكاب الذنوب عقوبتهم أخف من عقوبة من اشتهر وتعارف الناس على سوء خلقه.2.هناك تقارب بين النصح والتوبيخ، فالنصح بالسر والتوبيخ بالعلانية.3.عدم جواز الهجر لأكثر من ثلاثة أيام للزوجة والناس الاعتياديين، بينما زجر الجاني ومرتكبي الآثام فأنّه يجوز للإمام أنْ يأمر بهجر الجاني حتى وإنْ بلغ ثلاثة أيام على ما يراه مناسباً.4.إنّ جميع العقوبات التعزيرية التي ذكرناها الغرض منها الزجر والردع فالعقوبة التي لا تحقق الغرض من التعزير لا تنفذ بل يتحول إلى عقوبة أخرى.


Article
ضوابط اختيار الزوجة في السنة النبوية

Author: عبد مجيد عبيد السلماني
Journal: Anbar University Journal of Islamic Sciences مجلة جامعة الأنبار للعلوم الإسلامية ISSN: 20716028 Year: 2014 Volume: 5 Issue: 19 Pages: 143-182
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

This research deals with the regulations established by the Prophet (peace be upon him) for the man to choose his future wife. The Prophet (peace be upon him) affirmed that a woman, abiding by religion and morals, is better than the one with beauty, money or ancestry if she does not have religion. When the man marries a woman abiding by religion, he wins a precious treasure that cannot be compared with anything of the pleasures of this life. Happiness must wave on his home because he chose the best and his family is built on piety and righteousness. The Prophet (peace be upon him) did not ignore the beauty of the woman whom the man wants to marry, but affirmed it as being desirable according to sharee'ah because the beauty of the wife results in the sufficiency of her husband. A man who wants to marry a woman is recommended to choose a virgin, warm-hearted and prolific one because one of the fundamental purposes of marriage is to have children. A man can ask about the woman's morals and her affectionate towards the children, her managing, and money saving.

لقد تناول هذا البحث الضوابط التي وضعها النبي صلى الله عليه وسلم لاختيار الرجل شريكة حياته ورفيقة دربه وقد بيّن النبي صلى الله عليه وسلم أن المرأة صاحبة الدين والخلق أفضل من صاحبة الجمال أو المال أو الحسب إذا لم يكن لها نصيب من الدين. وأن الرجل عندما يتزوج بصاحبة الدين فقد فاز بكنز ثمين لا يعدله شيء من متاع الحياة الدنيا ولا بد للسعادة أن ترفرف على بيته لأنه أحسن الاختيار وبنى أسرته على التقوى والصلاح. ولم يهمل النبي صلى الله عليه وسلم جانب الجمال في المرأة التي يريد الرجل الزواج منها بل أشار اليه فهو أمر مطلوب ومرغوب فيه شرعاً لأن جمال الزوجة أدعى الى اكتفاء زوجها بها، ويستحب للرجل اختيار المرأة التي يريد الزواج منها من الأبكار وأن يختارها ودوداً ولوداً لأن من المقاصد الأساسية من الزواج انجاب الأولاد، وأن ينظر إلى أخلاقها مثل حنوها على الصغار وحسن تدبيرها وحفظها للمال.


Article
The Conditions of Interpretation in the Holy Sunna
ضوابط التأويل في السنة النبوية

Loading...
Loading...
Abstract

The study of the conditions of Interpretation in the texts of the Holy spirit takes a stand on the origins and the truth of the all the speeches of the profit (peace be upon him and his holy household

يحتل مبحث ضوابط التأويل مركزا أساسا في موضوع: التأويل في نصوص الوحي الشريف، والدراسة المطلوبة فيه تقتضي الوقوف عند جميع الأصول والحقائق والأحاديث المؤولة خلافا للضوابط الشرعية وما نتج عن ذلك وينتج. والدراسة بهذه الصفة أمر واسع شاسع لا يتأتى في عجالة مختصرة. لكن إن فات لطالب العلم، الإلمام بجميع تفاصيله فينبغي أن لا يفوته تصوّره وتصويره بحجمه الكبير ودوره العظيم فإن التصور السليم لمآلات التأويل يجعل الباحثين يدركون خطورة الخوض في محيطه بمعزل عن ضوابطه. الشيء الذي يجعلهم مراعين حرمة القوانين العلمية المعهودة عن الأمة.


Article
THE APPLICATION OF PROGRAMMING FAST METHOD FOR CALCULATION THE CRITICAL CLEARING TIME IN TRANSIENT STABILITY ANALYSIS OF IRAQ SUPER GRID
تطبيق طريقة برمجية سريعة لحساب وقت الازالة الحرج في تحليل الاستقرارية العابرة لشبكة الجهد الفائق العراقية

Authors: Majli Nema Hawas مجلي نعمة حواس --- Maitham Ali Naji ميثم علي ناجي --- Arwa Amer Abdul Kareem أروى عامر عبد الكريم
Journal: AL-TAQANI مجلة التقني ISSN: 1818653X Year: 2014 Volume: 27 Issue: 4 Pages: E1-E21
Publisher: Foundation of technical education هيئة التعليم التقني

Loading...
Loading...
Abstract

A transmission line trip during a power swing may cause instability of a power system. It is necessary to recognize the power swing from fault based on stability boundary, the power swing blocking relays must be set to do that, power swing should be analyzed, a way of probability of occurrence of fault must be found, the critical condition under which the stability of a power system hasn’t been disturbed is recognized & finally the settings of the power swing relays are calculated. The main aim of this paper is to reduce the execution time of the process of finding of the Critical Clearing Time (CCT) using Programming Fast Method (PFM) and compare it with Bisection Method. In practice however, calculating the CCT is computationally inefficient and not desirable because the Bisection method is a tedious and inefficient process. A proposed method for finding the CCT of the power system at any direct fault or indirect-fault is more efficient method in the accuracy & solution time to calculate (CCT) in transient stability analysis. The results obtain by Bisection and proposed methods show that the proposed method reduce the execution time of the CPU about 8-10 times.In this paper the CCT was calculated for two power systems (single machine and the Iraq Super Grid at 10 locations in the Iraqi transmission line network) by using Bisection & proposed methods.MATLAB version 7 is used to implement several programs for the optimal execution time of the CPU time, with using PC4 and CPU speed 3 GHz.

في نظام القدرة الكهربائية اي قطع او عطل في منظومة القدرة خلال تارجح الماكنة قد يسبب حالة عدم استقرار في نظام القدرة لذلك يكون من الضروري تمييز نظام القدرة خلال حدوث العطل ويتم ذلك عن طريق اجهزة حماية هذه الانظمة لايجاد طريقة افتراضية لحدوث العطل وتحديد الظروف الحرجة لأستقرارية منظومة القدرة وحسابات تارجح النظام.ان الهدف الرئيسي من هذا البحث هو تقليل زمن الانجاز الازم لايجاد زمن الازالة الحرج في وحدة المعالجة المركزية بواسطة طريقة البرمجة السريعة ومقارنتها بطريقة التنصيف. عمليا ,تكون طريقة التنصيف غير مرغوب فيها وتكون غير فعالة وشاقة جدا اما الطريقة المقترحة في عملية ايجاد زمن الازالة الحرج عند اي عطل مباشر او غير مباشر فوجد انها اكثر فاعلية من ناحية الدقة وزمن الحل لتقييم استقرارية القدرة.تشير النتائج المستحصلة بالطريقتين الى تفوق الطريقة المقترحة على طريقة تنصيف الزمن. حيث وجد انها تقلل زمن الانجاز في وحدة المعالجة المركزية بمقدار يتراوح بين 8 – 10 مرات. في هذا البحث تم حساب زمن الازالة الحرج لمنظومتين اختباريتين (الماكنة الاحادية و10 موقع لشبكة الجهد الفائق العراقية) بواسطة تطبيق طريقة التنصيف والطريقة المقترحة وذلك باستخدام برنامج الماتلاب (اصدار 7) وحاسبة بانتيوم 4 وسرعة المعالج 3 ميغا هيرتز.


Article
Controls of innovation in contemporary interpretation objective study
ضوابط التجديد في التفسير المعاصر دراسة موضوعية

Author: Ehteras S. Fandi Khudher احتراس شاكر فندي خضر
Journal: Anbar University Journal of Islamic Sciences مجلة جامعة الأنبار للعلوم الإسلامية ISSN: 20716028 Year: 2018 Volume: 9 Issue: 34 Pages: 43-116
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

(The rules of renewal in contemporary interpretation)The Quran is the book of Allah and His Word and the Constitution of the Nation, and has been paid attention from the first glance to the Messenger of Allah - peace be upon him - and to our present time, has not received any book throughout history, including the Holy Quran of the care of the Supreme recitation and conservation and interpretation where known The historical march, to explain the latest developments resulted in the resurgence of the new by the scientists in the modern era, and emerged several contemporary approaches to interpretation, and new readings, "and appeared in return invitations scattered in the name of renewal sometimes, and contemporary at other times, and came out to us in other directions different, and directed their contributors to the texts And stripped them together In the sense of renewal and development, and keep pace with the changes of the times, and to cope with the events, and the needs of people and sent serious ideas and opinions beyond the right avenue and the right silent and has addressed them to address the response to their views and ideas, and the statement of shades, and revealed Suqha, Vajdoa and reported, but the guidance Efforts to respond and payment are not enough; it is necessary to articulate the correct approach in the renewal of interpretation, clarify its controls, and explain its concept, so that the renewal will be exclusively on the correct curricula and correct directions; and the term renewal has been exploited by many of the ignorant, Themselves to tampering with Dei Or from those who wanted to distort religion and Islam, and challenged by those who do not have ethics, and this is the renewal of the most topics that need to control the benefits of scientists working to the face of God, who tend to bring science in general and interpretation in particular in a modern and innovative way, Science and the orientalists and secularists, and others in daring them to the Koran and challenged them and these controls prevent the hackers from saying the book of God with no knowledge of them. Here came the idea of research under the title (controls renewal in contemporary interpretation) and has divided my research on the urges and several demands addressed in The first topic: The concept of renewal and interpretation and its motives, and in the second subject: the rules of renewal and ethics in the modern era and the conclusion of the most important results of the research, including away from everything that contravenes the purposes of religion and its origins and Islamic constants under the pretext of renewal and development and keep pace with the times, the Islamic religion is valid for all time and place, And the other to progress and progress and those who seek a religion other than Islam, it has a living hardship, and the interpreter, taking into account the general and special controls in its interpretative approach and controls that belong to him as renewed, and avoid extremism and extremism and sectarian intolerance and collect all these controls.

إن القرآن الكريم كتاب الله تعالى وكلامه ودستور الامة ، وقد حضي بالاهتمام به من اول وهلة نزوله الى رسول الله - صلى الله عليه وسلم– والى عصرنا الحاضر، ولم يُحظَ أيُّ كتاب عبرَ التاريخ بما حظي به القرآن الكريم من العناية الفائقة تلاوةً وحفظًا وتفسيرًا حيث عرفت المسيرة التاريخيّة ،للتفسير مستجدّاتٍ أسفرت عن انبعاثه من جديد على يد العلماء في العصر الحديث، كما برزت عدّة مناهج معاصرة للتفسير، وقراءات جديدة، "وظهرت بالمقابل دعوات تدثرت باسم التجديد تارة، والمعاصرة تارة اخرى، وخرجت لنا باتجاهات اخرى مغايرة ،ووجه اصحابها اسهامهم للنصوص وجردوها عن معانيها الاصلية واحكامها؛ بحجة التجديد والتطوير، ومواكبة تغيرات العصر، ومسايرة الحوادث، وحاجات الناس فانبعثت افكار واراء خطيرة خارجة عن جادة الصواب وعن الحق سكتت ولقد تصدى لهؤلاء من تصدى للرد على آرائهم وأفكارهم، وبيان ظلالها، وكشف سقمها، فأجادوا وأفادوا، إلا أن توجيه الجهود للرد والدفع لا تكفي؛ إذ لابد من بيان المنهج السليم في التجديد في التفسير، وتوضيح ضوابطه، وبيان مفهومه، حتى يكون التجديد قصراً على المناهج السليمة، والاتجاهات الصحيحة؛ وإن لفظ التجديد استغلها واعتمد عليها الكثيرون من الجاهلين، ممن لا علم لهم ،ودعت أنفسهم الى التلاعب بالدين أو من الذين ارادوا تشويه الدين والاسلام ، والطعن به ممن لا اخلاق لهم ، ولهذا يعد التجديد من أكثر الموضوعات التي تحتاج إلى ضوابط يستفيد منها العلماء العاملين لوجه الله تعالى الذين يرومون تقريب العلوم بشكل عام والتفسير بشكل خاص بطريقة عصرية تجديدية ، وتمنع الجهال والطاعنين على العلوم من المستشرقين والعلمانيين، وغيرهم في تجرئهم على القرآن والطعن به وهذه الضوابط تمنع المتطفلين منهم في القول بكتاب الله بما لا علم لهم به .ومن هنا جاءت فكرة البحث تحت عنوان (ضوابط التجديد في التفسير المعاصر ) وقد قسمت بحثي على محثين ومطالب عدة تناولت في المبحث الاول: مفهوم التجديد والتفسير وبواعثه وفي المبحث الثاني : ضوابط التجديد وآدابه في العصر الحديث وخاتمة بينت اهم نتائج البحث ومنها الابتعاد عن كل ما يخالف مقاصد الدين واصوله والثوابت الاسلامية بحجة التجديد والتطور ومواكبة العصر ، ان الدين الاسلامي دين صالح لكل زمان ومكان، ينهض بهذه الامة بين الحين والحين الاخر الى الرقي والتقدم ومن ابتغى غير الاسلام دينا فان له معيشة ضنكا ، وعلى المفسر مراعات الضوابط العامة والخاصة في منهجه التفسيري والضوابط التي تخصه كمجدد، وان يتجنب الغلو والتطرف والتعصب المذهبي وان يجمع بكل تلك الضوابط.


Article
The rules of the Maalikis in the calamities establish a moderate middle course in the view and the fatwas
ضوابط المالكية في النوازل تؤسس للمنهج الوسطي المعتدل في النظر والإفتاء

Author: Abdulrahman H. Shafi Alubaidi عبدالرحمن حمدي شافي حسين العبيدي
Journal: Anbar University Journal of Islamic Sciences مجلة جامعة الأنبار للعلوم الإسلامية ISSN: 20716028 Year: 2018 Volume: 9 Issue: 34 Pages: 327-378
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

The name of the fallen can be called the new incident, which scientists never dreamed of. There is no objection to releasing this name on what remains to be considered in the facts because it is not necessary that the incident take the same judgment if it happened again to change the circumstances and people. And the controls set by the Maalikis to control the fatwa in calamities contributed to the establishment of a moderate approach away from the closure and fanaticism of the doctrine and blind tradition, and opened the way for the Mufti to benefit from the Islamic jurisprudence heritage in various schools, Both

يمكن ان يطلق اسم النازلة على الواقعة الجديدة التي لم يسبق للعلماء ان افتوافيها. ولا مانع من اطلاق هذا الاسم على ما يبق البحث فيه من وقائع لأنه ليس منالضروري ان تأخذ الحادثة الحكم نفسه إذا حصلت مرة ثانية لتغير الظروفوالأشخاص. والضوابط التي وضعها المالكية لضبط الفتوى في النوازل ساهمت فيترسيخ منهج معتدل بعيد عن الانغلاق والتعصب للمذهب والتقليد الأعمى، وفتحتالمجال للمفتي أن ينتفع بما استطاع من التراث الفقهي الإسلامي في شتى مدارسهومذاهبه واتجاهاته، مما أسهم في تطوير الاجتهاد وتحريك الأذهان والتخفيف عن كاهلالمفتي والمستفتي على حد سواء.


Article
Controls the investment of Waqf funds and risks in the Islamic community
ضوابط استثمار أموال الوقف و مخاطره في المجتمع الاسلامي

Author: Jehan Eltaher M. Abdulhaleem جيهان الطاهر محمد عبد الحليم
Journal: Anbar University Journal of Islamic Sciences مجلة جامعة الأنبار للعلوم الإسلامية ISSN: 20716028 Year: 2018 Volume: 9 Issue: 34 Pages: 501-542
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

Praise be to Allah, Lord of the Worlds, and prayers and peace be upon the supervisors of the messengers.The Waqf is one of the legislative achievements to achieve social solidarity and securing financial resources for charitable works. The Islamic mechanisms that work in the field of sustainable development are different in their dimensions. The endowments of the Waqf, and the destruction of many of the Waqf endowments, and the assault on the Waqf funds. This is related to the lack of awareness of the importance of the Waqf on the one hand, and the mismanagement of the Waqfs on the other. Investment, and risk aversion.The study concluded that investing the Waqf funds is a legitimate requirement because of the interests of the waqf and those who are subject to them, and that the importance of investing the waqf is to find a stable source of income that is related to what was stopped for it. The intention of investing the waqf is to achieve the maximum return for the waqf. The Waqf in Islam is a set of Shari'a rules derived from the sources of Islamic law, and the waqf funds should not be exposed to a high degree of risk so as not to lose those funds.Key words: Investment of Waqf funds - Shari'ah controls – Areas of investment of Waqf funds - Risks.

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين ، وبعد....إن الوقف من مبتكرات الشريعة الغراء، وأحد المنجزات التشريعية لتحقيق التكافل الاجتماعي، وتأمين المصادر المالية لأعمال الخير، فالوقف من الآليات الإسلامية التي تعمل في مجال التنمية المستدامة بأبعادها المختلفة، ونظراً لما يعانى منه الأوقاف القائمة من مشكلات أهمها قلة إنشاء أوقاف جديدة، وضآلة العائد من الأوقاف القائمة، وخراب الكثير من أعيان الوقف، والاعتداء على أموال الوقف ، و الأمر في ذلك كله يتعلق بنقص الوعى بأهمية الوقف من ناحية، وسوء إدارة الأوقاف من ناحية أخرى؛ من هنا جاءت أهمية الدراسة ؛حيث تعتمد آلية الوقف على المحافظة على رأس المال واستثماره، والبعد عن المخاطرة .وقد انتهت الدراسة إلى أن استثمار أموال الوقف مطلب شرعي ، لما يترتب عليه من مصالح الوقف والموقوف عليهم ، وأن أهمية استثمار الوقف تتمثل في إيجاد مصدر دخل ثابت يختص بما أوقف له، وأن القصد من استثمار الوقف هو تحقيق أكبر عائد للوقف ، و يحكم استثمار أموال الوقف في الإسلام مجموعة من الضوابط الشرعية المستنبطة من مصادر الشريعة الإسلامية، و أنه لا يجب تعريض أموال الوقف لدرجة عالية من المخاطر حتى لا تضيع تلك الأموال.الكلمات الدالة: استثمار أموال الوقف- الضوابط الشرعية - مجالات استثمار أموال الوقف - مخاطر


Article
Rules of moderation in the discourse and its controls in the Holy Quran
قواعد الاعتدال في الخطاب وضوابطه في القرآن الكريم

Author: Khalil R. Hamdaan خليل رجب حمدان
Journal: Anbar University Journal of Islamic Sciences مجلة جامعة الأنبار للعلوم الإسلامية ISSN: 20716028 Year: 2018 Volume: 10 Issue: 37 Pages: 27-54
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

Today, the nation faces great cultural challenges on different fronts. These challeges aim to blur the nation’s intellectual texture and direct its cultural move towards self-conflict. Cobsequenly, this would weaken its potential for interraction with cultural developments and hinder its progress in achieving its human mission. This has resulted in the inability of its dicscourse to confront challenges, rather it has declined from its positive levels when the Muslim mind used to be represented in the visions, principles and thoughts by noble rules enriched by the Holy Quran. In this light, the study addresses the incorrect vision about the Islamic discourse which feeds the minds of a great number of young people. This vision pushes these people towards extremity and violence. In addition, it is exploited by some intellectual groups and political circles to achieve benefits in grwoing extremism and coercion. The study aims to highlight a number of the rules which the Holy Quran identified to control discourse. To achieve this objective, the study adopts the inductive approach to analyze texts and infer rules of moderate discourse and its measures. The findings of the study indicate that the system of values which the Holy Quan identified to control discourse are not a mere self desire within the good conduct or noble intent. Rather, they represent a legislation the Muslim should adhere to. This is because they are elevated and religion is perfected by them. Anything else that opposes these values, stems from an incorrect vision, blind imitation, lack of religious belonging or a deviation from the values which Islam calls for. A keen reading of the Quranic texts shows that good speech and its perfection represent the foundation of discourse and the general rule identified to construct discourse. In addition, discourse must generally be purified when addressing events or people, with Muslims and non-Muslims, the good and the bad, and in the religious and material discourse. Moreover, in order to build civilized and cultivated cultural relationships, the Holy Quran has encapsulated discourse within a system of ethics that elevate it whether in articulation or intent by the addresser or the addressee.

تواجه الأمة اليوم تحديات حضارية ضخمة، تمتد على واجهات متعددة، تسعى إلى تحريف بنيتها الفكرية، وتوجيه تدافعها مع معوقات مسيرتها الحضارية نحو الصراع مع نفسها، مما يحول دون قدرتها على التفاعل مع التطور الحضاري، ويعيق استمرارها في أداء رسالتها الإنسانية.ساعد في هذا قصور خطابها عن مواجهة التحديات، وانحداره عن مستوياته الإيجابية التي كان عليها حينما كان العقل المسلم يتشكل في الرؤى والمبادئ والأفكار من قواعد سامية غذى بها القرآن الكريم وعيه. مشكلة البحث: الرؤى الخاطئة عن الخطاب الإسلامي، التي تتغذى عليها عقول قطاعات من الشباب تدفع بهم إلى التطرف والعنف، وتستغلها بعض الجماعات الفكرية والدوائر السياسية لتحقيق أغراض مصلحية في تنمية التعصب والتشدد. هدف البحث: عرض جملة من القواعد التي دعا القرآن إلى ضبط الخطاب بها.منهج البحث: استقراء النصوص، ثم تحليلها واستنتاج قواعد الخطاب المعتدل وضوابطه.

Listing 1 - 10 of 30 << page
of 3
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (30)


Language

Arabic (18)

Arabic and English (5)

English (5)


Year
From To Submit

2019 (4)

2018 (7)

2017 (4)

2016 (2)

2015 (1)

More...