research centers


Search results: Found 21

Listing 1 - 10 of 21 << page
of 3
>>
Sort by

Article
The right to legitimate defense in international criminal law
حق الدفاع الشرعي في القانون الجنائي الدولي

Author: Mazen Salman Anad مازن سلمان عناد
Journal: Journal inspector general مجلة المفتش العام ISSN: 20788789 Year: 2017 Volume: 1 Issue: 21 Pages: 169-193
Publisher: Ministry Of interior وزارة الداخلية

Loading...
Loading...
Abstract

To the present study , we shall address the right of legitimate defense as the only exception to the use of force in contemporary international relations . The use of force was the predominate principle in international relations and the conflict between states . The resort to war as away to settle disputes was an award and in accordance with the legal system that prevailed a at that time until the charter of the united Nations which was one of the basic goals that the charter of the united nations sought to achieve international pence and security , this is confirmed by the second article of the first members of their international relations are prohibited from treating or using it, whether against the sovereignty of the borders or the independence of any state or in any other way contrary to the objectives of the United Nations.However , we find that this charter contained in one of its articles an exception to the maintenance of international peace and security by providing for the use of force on the right of legitimate defense in accordance with article (51) of the charter.So , we shall tackle legitimate defense as the only exception to the use of force in international relations.

سوف نتناول في هذا البحث حق الدفاع الشرعي بوصفه الاستثناء الوحيد الوارد على استخدام القوة في العلاقات الدولية المعاصرة، إذ إن استخدام القوة كان هو المبدأ السائد في العلاقات الدولية ولفض المنازعات بين الدول، كان اللجوء إلى الحرب وسيلة لفض المنازعات جائزة ومشروعة على وفق الأنظمة القانونية التي كانت سائدة آنذاك، حتى تم إبرام ميثاق الأمم المتحدة الذي كان أحد الأهداف الأساسية التي سعى ميثاق الأمم المتحدة الى تحقيقها لتحقيق السلم والأمن الدوليين، وهذا ما أكدته المادة(2) الفصل(1) من الميثاق إذ نصت" يمنع على أعضاء في علاقاتهم الدولية عن التهديد بالقوة أو استخدامها سواء كان ذلك ضد سيادة الحدود أو الاستقلال لأية دولة، أو بأية طريقة أخرى تتنافى وأهداف الأمم المتحدة".إلا أنه على الرغم من ذلك نجد أن هذا الميثاق قد تضمن في إحدى مواده استثناءً من الأهداف التي كان يسعى إلى تحقيقها في حفظ الأمن والسلم الدوليين بالنص على استخدام القوة أو حق الدفاع الشرعي وفق ما تضمنته المادة(51) من الميثاق.لذا سوف نتناول في هذا البحث الدفاع الشرعي بوصفه الاستثناء الوحيد الوارد على استخدام القوة في العلاقات الدولية.


Article
The legality the criminalization and punishment in The International Criminal Court
قانونية التجريم والعقاب في المحكمة الجنائية الدولية

Author: Ola Reheem Kareem علا رحيم كريم
Journal: The Journal of Law Research مجلة القانون للبحوث القانونية ISSN: 20724934 Year: 2012 Issue: 4 Pages: 124-161
Publisher: Thi-Qar University جامعة ذي قار

Loading...
Loading...
Abstract

Research deals with the principle of (legal criminalization and punishment) in front of the International Criminal Court, in accordance with its Statute, is well known that the subject hadtouched him and according to the law of criminal procedure and under the names of several of the principle of legality of criminal and the principle of the text and the principle of No crime and no punishment Elbns and the principle of legality, and to be sure is that the court stated in ? Though they have stipulated is appliedeffectively? Is the principle of privacy on the international level

يتناول البحث مبدأ ( قانونية التجريم والعقاب ) أمام المحكمة الجنائية الدولية وفقاً لنظامها الأساسي ، المعلوم إن الموضوع سبق التطرق اليه وفقاً للقانون الجنائي الداخلي وتحت مسميات عدة منها مبدأ الشرعية الجنائي ومبدأ النصية ومبدأ لاجريمة ولا عقوبة إلابنص ومبدأ القانونية،ويراد التأكد هل إن المحكمة نصت عليه ؟ وإن كانت قد نصت عليه هل طبقته فعلياً ؟ وهل للمبدأ خصوصية على الصعيد الدولي؟


Article
Modern scientific methods in the detection of crime
الوسائل العلمية الحديثة فـي كشف الجريمة

Author: abidelhameed ahmed عبد الحميــــد احمد شهاب
Journal: Journal of Research Diyala humanity مجلة ديالى للبحوث الانسانية ISSN: 1998104x Year: 2009 Issue: 33 Pages: 221-272
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

Characterized the criminal law in the past, specifically in the eighteenth century and earlier harsh and rebuke and mystery, and it was a criminal investigation based on trying to get the truth through the character of violence and coercion and arbitrary manner, by depriving citizens of their freedom and their money and even their lives regardless of what is called today legitimacy. Did not try to (criminal law) never thought to take advantage of the natural sciences, which at that time was so weak that you do not use them. Spread across the secret trials and there was the principle of criminalization on the basis of any evidence Wah can be obtained. Was the testimony of witnesses, the large role of proof in criminal throughout the ages Vahitt certain procedures and formalities to ensure the validity and punishment inflicted witness perjury.When the certificate is prone to error and forgetfulness and deception he saw eye prone to error because of the ability of human limits both in terms of the senses Kbesr or heard, or the ability of memory and above all else, it may be sometimes false witness concluded grudges on his heart and mind, or has the purposes of material, as well as This is likely the lack of witnesses that has prompted some judicial systems to take the recognition and as a master of the evidence and it is permitted to reach him to resort to various kinds of ways, whether recourse to torture in various kinds of physical, psychological or any other type and images that exceeded all conception. (1) The judges were to enjoy the freedom of limitless on the one hand the imposition of the punishment that Artaunha. Have varied the verdicts were Asdronha different social classes, which the defendants belonged, was the punishment of all the people tougher from the punishment of members of the rich classes, as was their privileged many, but with the development of civilizations and social philosophy, which focused on humans as a hub for all communities turned attention to human rights and freedom and guarantees that community must be secured to him. (2)Fbtalt with the beginning of the nineteenth century and means of torture and forced lawmakers to trend gradually taking forensics has become the investigation depends on the assets and the rules governed by the law if put them null and void and invalidate therefore all the consequent results and was based on his evidence, considering that these rules and procedures dictated by the logic and it is accepted by the conscience guarantees freedom of the accused who is presumed innocent until proven guilty (3),And his conviction can not be substantiated recognition snatch him by torture or coercion, which is forbidden by law and forbidden to resort to him has witnessed the twentieth century boom in Applied and reflected the boom on all aspects of life in the community so that crime shifted from traditional forms and become a crime science used in the commission of the means of modern scientific , Crime content did not differ over time, but which differed Hoalssalib used in the commission

اتصف القانون الجنائي في السابق وتحديدا في القرن الثامن عشر وما قبله بالقسوة والزجر والغموض ، وكان التحقيق الجنائي يعتمد على محاولة الحصول على الحقيقة بوسائل طابعها العنف والاكراه وبصورة تعسفية وذلك من خلال حرمان المواطنين من حرياتهم واموالهم وحتى من حياتهم دون اعتبار لما يدعى اليوم بالشرعية . ولم يحاول ( القانون الجنائي ) قط التفكير في الاستفادة من العلوم الطبيعية التي كانت في ذلك الوقت من الضعف بحيث لم يكن الاستعانة بها . فانتشرت المحاكمات السرية وساد مبدأ التجريم بالاستناد لاي دليل واه يمكن الحصول عليه . فكان لشهادة الشهود الدور الكبير في الاثبات الجنائي على مر العصور فاحيطت ببعض الاجراءات والشكليات ضمانا لصحتها وعقاباً يلحق بشاهد الزور .ولما كانت الشهادة عرضة للخطأ والنسيان والتضليل فشاهد العيان عرضه للخطأ بسبب ما للقدرة البشرية من حدود سواء من ناحية الحواس كبصر او سمع او قدرة الذاكرة وعداها ، بل قد يكون في بعض الاحيان شاهد زور ختمت الاحقاد على قلبه وعقله او كانت له مقاصد مادية ، فضلا عن ذلك من المحتمل عدم توفر شهود عيان لذلك لجأت بعض النظم القضائية الى الاخذ بالاعتراف واعتباره سيد الادلة وابيح للوصول اليه الالتجاء الى شتى انواع السبل سواء كان بالالتجاء الى التعذيب بشتى انواعه البدني والنفسي او أي نوع اخر وصوره التي فاقت كل تصور.( 1 ) لقد كان القضاة يتمتعون بحرية لاحدود لها من جهة فرض العقوبة التي يرتأونها . وقد اختلفت الاحكام التي كانوا يصدرونها باختلاف الطبقات الاجتماعية التي كان المتهمون ينتمون اليها ، فكان عقاب كافة الشعب اشد وطأة من عقاب افراد الطبقات الغنية اذ كان هؤلاء يتمتعون بامتيازات كثيرة ولكن مع تطور المدنيات والفلسفة الاجتماعية التي ركزت على الانسان كمحور لكل المجتمعات اتجهت الانظار نحو حقوق الانسان وحريته والضمانات التي يتوجب على المجتمع ان يؤمنها له. ( 2 ) فبطلت مع مطلع القرن التاسع عشر وسائل التعذيب واضطر المشرعون الى الاتجاه تدريجيا الى الاخذ بالادلة الجنائية واصبح التحقيق يعتمد على اصول وقواعد يحكمها القانون فاذا طرح عنها يقع باطلا ويبطل بالتالي كل ما ترتب عليه من نتائج وما استند منه من أدلة باعتبار ان هذه القواعد والاصول يمليها المنطق ويقبلها الضمير فهي تكفل حرية المتهم الذي يعتبر بريئا حتى تثبت ادانته ( 3 ) ، وادانته لايمكن اثباتها باعتراف ينتزع منه بواسطة التعذيب او الاكراه الذي حرمه القانون وحرم الالتجاء اليه وقد شهد القرن العشرين ازدهارا في العلوم التطبيقية وانعكس هذا الازدهار على كافة مظاهر الحياة في المجتمع حتى ان الجريمة تحولت من اشكالها التقليدية واصبحت الجريمة العلمية التي تستخدم في ارتكابها الوسائل العلمية الحديثة ، فالجريمة لم يختلف مضمونها على مر الزمان وانما الذي اختلف هوالاساليب المتبعة في ارتكابها .


Article
The Principle of Legality of Crimes and Penalties and its Applications in International Criminal law
مبدأ قانونية الجرائم والعقوبات وتطبيقاته في القانون الدولي الجنائي

Loading...
Loading...
Abstract

The legal principle of crimes and punishments is the product of a long historical development. For its social and political importance, its protection for the offender and the victim and achieving a balance between the individual and society, it has been stipulated in international and regional human rights treaties and in the constitutions and laws of penalties of countries. As it became indisputably one of the most important national, regional and international principles recognized as a means of protecting the human rights from persecution.Under this principle, the act, whether negative or positive, do not acquire decriminalization only by the provisions of the Penal Act, provided that the text of the term has been issued before the commission of the act, even if it is incompatible with the rules of morality, religion or justice or was harmful to society. Accordingly, all other sources such as conventions , the principles of natural law or the rules of justice shall be eliminated. The drafting of criminal legislations shall be precise and clear.When some crimes are described as an International . They have the Criminal description out of international criminal law. The provisions of this law differs from those of national criminal laws as a nascent law. As there is no a legislative authority at the international level to pass legal rules of criminal . Thus, it is born from the womb of human suffering, including the accumulation of customs, traditions and conventions related to war which it soon turned into a collective treaties, that did not take into account the application of a legal principle of crimes and punishments by the concept applied in the national criminal laws, and this lead to a breach of international criminal justice.Therefore, it is necessary to establish legal criminal system that is more effective in terms of reporting the general criminal principles and identifying the elements of international crimes and assets of investigation, trial and sentencing and execution of judgments and in accordance with considerations of the international community of an international criminal legal system.

إن مبدأ قانونية الجرائم والعقوبات هو نتاج تطور تاريخي طويل، ولأهميته من الناحية الاجتماعية والسياسية، وحمايته للجاني والمجني عليه وتحقيقه التوازن بين مصلحة الفرد والمجتمع، فقد تم النص عليه في المواثيق الدولية والإقليمية لحقوق الإنسان والدساتير وقوانين العقوبات للدول بحيث اصبح لا يقبل الشك من المبادئ المهمة الوطنية والإقليمية والدولية المعترف بها كوسيلة لحماية حقوق الإنسان من الاضطهاد. وبموجب هذا المبدأ فان الفعل سواء كان سلبي أو ايجابي لا يكتسب الصفة الجرمية إلا من نصوص قانون العقوبات، شريطة أن يكون النص قد صدر قبل ارتكاب الفعل، حتى إذا كان يتنافى مع قواعد الاخلاق أو الدين أو العدالة أو كان يشكل ضررا على المجتمع، ويترتب على ذلك استبعاد سائر المصادر الاخرى كالعرف ومبادئ القانون الطبيعي وقواعد العدالة، وأن تكون صياغة التشريعات الجنائية دقيقة وواضحة .وعندما توصف الجرائم بالدولية فهي تستمد صفتها الجنائية من القانون الدولي الجنائي وأحكام هذا القانون تختلف عن القوانين الجنائية الوطنية كونه حديث النشأة ولا توجد سلطة تشريعية على المستوى الدولي تسن القواعد القانونية الجنائية فولد من رحم معاناة البشرية بما تراكم من عادات وتقاليد وأعراف تتعلق بالحروب ثم ما لبثت أن تحولت إلى معاهدات جماعية، فلم يراعى فيها تطبيق مبدأ قانونية الجرائم والعقوبات بالمفهوم المطبق في القوانين الجنائية الوطنية وهذا يؤدي إلى الاخلال بالعدالة الجنائية الدولية،لذلك يقتضي ضرورة إنشاء نظام قانوني جنائي دولي اكثر فاعلية من حيث تقرير المبادئ العامة الجنائية وتحديد اركان الجرائم الدولية وأصول التحقيق والمحاكمة وإصدار الحكم وتنفيذ الاحكام وبما يتفق واعتبارات المجتمع الدولي.


Article
التحقيق بالجرائم التي يرتكبها رجل الشرطة

Author: كاظم عناد حسن الجبوري
Journal: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 Year: 2016 Volume: 24 Issue: 3 Pages: 1242-1260
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

هو تحقيق أداري خاص بالجرائم التي يرتكبها رجل الشرطة حصرا" تجريه الإدارة من قبل هيأة مكونه من ثلاثة ضباط يكون أقدمهم رئيسا" واحدهم حاصلا" على شهادة جامعية اولية في القانون على الأقل ، على ان تقدم نتيجته بتوصية الى آمر الضبط لمصادقتها ، عملا" بأحكام المادتين 5 ، 6 من قانون أصول المحاكمات الجزائية لقوى الامن الداخلي 17 لسنة 2008 . ولكون القانون الجنائي لقوى الامن الداخلي شرع لأول مرة بعد تغيير نظام الحكم في العراق عام 2003 لمعالجة مشاكل شريحة كبيرة ومهمة وبما يحقق اعلى درجات الضبط التي لاتنتظم بدونها الحياة الداخلية لهذه الشريحة ، فقد جاءت أهمية دراسة التحقيق بالجرائم التي يرتكبها رجل الشرطة باعتبارها ضمانة أكيدة لحماية الحق العام من جهة وحماية حق رجل الشرطة من جهة أخرى ، ولكونها كذلك من الموضوعات المهمة ذات الطابع العملي الذي يحتاجه كل عنصر من عناصر قوى الامن الداخلي وكذلك المهتمين بتشريعات قوى الامن الداخلي.وبناء"على ماتقدم فقد بحثنا هذا الموضوع بموجب خطة تضمنت مطلبا" تمهيديا" في نشأة القانون الجنائي لقوى الامن الداخلي وأهميته فضلا" عن مبحثين خصص أولهما لبحث قواعد تشكيل المجلس التحقيقي، وثانيهما لبحث إجراءات المجلس التحقيقي ، ومن ثم خاتمة تضمنت أهم النتائج والمقترحات التي خلصنا إليها إضافة الى قائمة بالمصادر وموجز باللغتين العربية والانكليزية

The investigative session is a three-persons investigative committee, the elder one is the chief of the committee and one of the three persons is a B.Sc. in law graduate, its job is investigating in the crimes that are committed by policeman exclusively according to the rules of the two items 5/6 of the law of ethics of P the regime of Iraq was changed on 2003 and for the importance of internal forces duties also these duties were organized by partial or common rules with the armored forces, then the criminal law was enacted special to the internal security forces for the first time in Iraq which is considered as a milestone and a rapid response by the Iraqi criminal enactor to enact an independent criminal law which tackles with the problems of this big and important category applying highest levels of discipline which are so important to organize the internal life of this category, therefrom comes the importance of this investigative session which is considered as a certain insurance to protect the common rights from a side and to ensure the rights of policeman from the other respect, for the importance of this subject and due to that the investigative session is considered one of the important subjects has a practical feature that is required for every security forces element plus for those who concerned about the legislations of internal security forces, going with the directions of the senior agent of the ministry of interior notified for us in his letter no. 4096 dated on 22/04/2012 including that the legal office has to hold training courses for all officers to explain the above mentioned law, also how to perform the procedures of investigative session by what ensured raising the level of the legal culture for the internal forces officers, thus for this purpose this study was, we will explain through this study and up to applied plan consists of fourteen steps of rules and ethics related with forming the investigative session, reasons and mechanism of its forming, the main contents and compulsory states of forming, its authorities also the crimes mentioned in K.A. D 14 for 2008, breaches committed by the policeman, discipline penalizations imposed on him due to his committing for these violations (discipline crimes) and subjective procedures in addition to tacit and notifications , holding the legal procedures, how to compose the final report, casting the decision, the authority of the discipline commander at the end of investigation and judicial applications and then the epilogue that included conclusions and recommendations through which we showed most legislative defects and methods of remedy.


Article
Criminalization based on custom In international criminal law
التجريم استنادا إلى العرف في القانون الدولي الجنائي

Author: Mohammed Thamer Moukat محمد ثامر مخاط
Journal: The Journal of Law Research مجلة القانون للبحوث القانونية ISSN: 20724934 Year: 2014 Issue: 8 Pages: 203-251
Publisher: Thi-Qar University جامعة ذي قار

Loading...
Loading...
Abstract

The importance of this research is limited in two directions. The first is the attempt to discover the special feature of the legal structure in international criminal law, and consequently the statute of the International Criminal Court or some of the provisions of this law. The second is the role played by the custom in criminalization. Of great importance is the fact that international criminal jurisdiction can be grounded in a customary rule to criminalize the conduct of accused persons, although this is true for criminalization, and is it correct for punishment. The difference of the concept of the corner of legitimacy in Latin jurisprudence than in the Anglo-Saxon jurisprudence is the most complex difficulty faced by the research as there is a clear difference between the meaning of this principle in both jurisprudence,

تنحصر أهمية هذا البحث في اتجاهين , الأول محاولة اكتشاف الميزة الخاصة لركن الشرعية في القانون الدولي الجنائي واثر ذلك على النظام الأساس للمحكمة الجنائية الدولية أو على بعض نصوص هذا النظام , والثاني الدور الذي يؤديه العرف في التجريم , بمعنى أخر إن هذا البحث يحاول الإجابة على سؤال في غاية الأهمية , هو هل إن القضاء الجنائي الدولي يستطيع إن يركن إلى قاعدة عرفية لتجريم سلوك المتهمين , وان كان ذلك يصح بالنسبة للتجريم فهل يصح بالنسبة للعقاب . إن اختلاف مفهوم ركن الشرعية في الفقه اللاتيني عنه في الفقه الانكلوسكسوني يشكل الصعوبة الأكثر تعقيدا التي واجهت البحث إذ إن هناك اختلاف واضح بين مدلول هذا المبدأ في كلا الفقهين , وإذا ما اتضح إن الكتب العربية التي تناقش موضوع ركن الشرعية في الفقه الانكليزي شحيحة جدا إن لم تكن منعدمة أضحت الصعوبة أكثر بأسا إذ يجب الاستعانة بالمصادر الأجنبية التي تحدد موقف هذا الفقه من هذا المبدأ وان هذا الأمر يصح حتى على مستوى البحوث أو مجرد التعليقات التي يمكن إن تتناول بالشرح والتأصيل والمقارنة موقف الفقه الانكلوسكسوني من هذا الموضوع كما يمكن القول إن تركيز الفقه الجنائي الدولي على شرح القانون الواجب التطبيق الوارد في المادة 21 وإهمال العلاقة بين تلك المادة والمادة 22 يشكل صعوبة أخرى تعترض البحث فعلى الرغم من الترابط الحتمي والوطيد بينهما لم يجرؤ الفقه على التماس هذا الترابط أو الوقوف على مدلول هذا الترابط الذي يشكل أثرا واضحا من أثار تبني الفقه لسمة مميزة لركن الشرعية


Article
Limitation in criminal evidences The
التقادم في الأدلة الجنائية

Authors: Ammar Rajab Maishir عمار رجب معيشر --- Oday Tulfah Mohammed عدي طلفاح محمد
Journal: AL-ANBAR University Journal of Law and Political Sciences مجلة جامعة الانبار للعلوم القانونية والسياسية ISSN: P ISSN: 2075 2024 / E ISSN: 2706 5804 Year: 2019 Volume: 9 Issue: 1 Pages: 414-435
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

Research studies have dealt with the limitation clause in detail, especially with regard to the statute of limitations of the case and the statute of limitations. However, there is an omission to highlight a significant type of statute of limitations that has not been addressed at the jurisprudential level, which at first sight is difficult to understand in terms of the recipient's conviction of the existence of this type of The statute of limitations, which is the statute of limitations of the criminal evidence, which goes to the lack of legal value of the guide to be submitted to the courts after the passage of time prescribed by the legislator, then this type of statute of limitations is one of the most dangerous species if we can express here that this is Prejudice For criminal justice, particularly in cases where the limitation period is very short and not commensurate with the great impact that the consequent occurrence.

تناولت الدراسات البحثية موضوعة التقادم بشكل مفصل وخصوصاً فيما يتعلق بتقادم الدعوى وتقادم العقوبة ، بيد أن هنالك إغفال لإبراز نوع هام من التقادم لم يتم التطرق إليه على الصعيد الفقهي والذي يعد لأول وهلة من المسائل التي من الصعب تصورها من حيث مدى اقتناع المتلقي بوجود هذا النوع من التقادم وهو ما يتمثل بتقادم الدليل الجنائي الذي ينصرف إلى عدم وجود قيمة قانونية للدليل فيما لوتم عرضه أمام القضاء بعد مرور المدة الزمنية التي نص عليها المشرع ، حينئذ فأن هذا النوع من التقادم يعد من أخطر الأنواع إذا جاز لنا التعبير في هذا المقام كون أن ذلك يعد مساساً بالعدالة الجنائية سيما في الأحوال التي تكون فيها مدة التقادم قصيرة جداً لا تتناسب مع الأثر الكبير الذي يترتب على وقوعه .


Article
The crime of smuggling migrant in the light of international criminal law
جريمة تهريب المهاجرين في ضوء القانون الدولي الجنائي

Author: Adulqader Hussain Joma عبد القادر حسين جمعه
Journal: AL-ANBAR University Journal of Law and Political Sciences مجلة جامعة الانبار للعلوم القانونية والسياسية ISSN: P ISSN: 2075 2024 / E ISSN: 2706 5804 Year: 2019 Volume: 9 Issue: 1 Pages: 356-413
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

The phenomenon of smuggling of migrants is a modern image of illegal immigration, the phenomena of human smuggling are based on professionalism in the practice of criminality and means to achieve its goal can be defined as enabling of migrants can be defied as enabling a person to illegally leave the state with which he intends to leave for political or economic reasons to enable person to enter the territory of a state in order to commit that person with his sexual link or commit that person to enter the territory of a state in order to commit that person with his sexual link or to enable him to remain illegally. The pillars of this crime are the material and moral foundation as well as the location of the crime. The characteristics of this crime in the crimes of persons as well as the crime of the insertion and are subject in terms of spatial jurisdiction to the comprehensive jurisdiction and the crime of smuggling of migrants share the crime of trafficking in human beings in many points of substance and despite the similarity of crimes but there is difference between them especially in terms of the nature of the criminal conduct of both. As for the aggravating cirumstau castanetances comparative national legislation provided for arrange of circumstances which necessitate the removal of the penalty of the perpetrator. These circumstances include the commission of the commission of the crime by organized group, the multiplicity of perpetrators. The carrying or threat of use of force committing several times and impersonation and the purpose of committing it and the offender’s prescription as to the excuses of the punishment. The comparative national legislations provided for the maintenance of family ties.

تعد ظاهرة تهريب المهاجرين الصورة الحديثة للهجرة غير الشرعية، التي تعتمد على الأحترافية في ممارسة الأجرام كما تستعين بمجموعة من الأفراد والوسائل من أجل تحقيق غايتها، ويمكن تعريف جريمة تهريب المهاجرين بأنها تمكين شخص من الخروج على نحو غير مشروع من الدولة بنية الخروج منها لأسباب سياسية أو أقتصادية أو أجتماعية أو تمكين شخص من الدخول على نحو غير مشروع الى أقليم دولة لايرتبط معها ذلك الشخص برابطة الجنسية أو تمكينه من البقاء على نحو غير مشروع وقد تناولنا في البحث. أركان هذه الجريمة المتمثلة بالركن المادي والركن المعنوي وكذلك محل الجريمة. وأن من خصائص هذه الجريمة أنها من الجرائم العمدية الواقعة على الأشخاص، والمستمرة والمنظمة، كما أنها تخضع من حيث الأختصاص المكاني الى الأختصاص الشامل، وتشترك مع جريمة الأتجار بالبشر في العديد من النقاط الجوهرية وعلى الرغم من تشابه الجريمتين الا أن هناك أختلاف بينهما خاصة من حيث طبيعة السلوك الأجرامي المكون لكليهما. أما بالنسبة لعقوبة تهريب المهاجرين فأن التشريعات الوطنية المقارنة قد أقرت لها عقوبة السجن أو الحبس أو الغرامة. أما بالنسبة للظروف المشددة فقد نصت التشريعات الوطنية المقارنة على مجموعة من الظروف التي تستوجب تشديد عقوبة الفاعل وتتمثل هذه الظروف بأرتكاب الجريمة من جماعات منظمة، أي تعدد الجناة، مع حمل السلاح أو التهديد بأستعماله، وأرتكابها لعده مرات، وأنتحال الصفة، والغرض من أرتكابها، وسن الشخص المهرب، وصفة الجاني، أما فيما يتعلق بالاعذار المعفية من العقوبة فأن التشريعات الوطنية المقارنة نصت على الحفاظ على الروابط الاسرية وكذلك التشجيع على أغاثة الشخص المهرب، ومد العون له لتخليصه من الأخطار التي تهدد حياته.


Article
Hate Speech within the Scope of International Criminal Law
خطاب الكراهية في نطاق القانون الدولي الجنائي

Loading...
Loading...
Abstract

This study focuses on explaining the concept of hate speech. It has only recently received sufficient attention although this phenomenon is not incidental or recent, it has ancient historical roots. The study also notifies what the linguistic vocabularies of this term mean. It shows the boundaries between hate speech and freedom of expression. Also, it shows the international efforts to reduce hate speech within the scope of international criminal law and it addresses the jurisprudence International criminal courts.

ركزنا في بحثنا على بيان مفهوم خطاب الكراهية، إذ أن خطاب الكراهية لم يستأثر بالاهتمام الكافي إلا حديثاً، على الرغم من أن هذه الظاهرة ليست طارئة أو حديثة العهد وإنما لها جذوراً تاريخية قديمة مع الاحاطة بما تعنيه المفردات اللغوية لهذا المصطلح مع بيان الحدود الفاصلة بين خطاب الكراهية وحرية التعبير عن الرأي والجهود الدولية المبذولة للحد من خطاب الكراهية في نطاق القانون الدولي الجنائي والتطرق إلى اجتهادات المحاكم الجنائية الدولية.


Article
Genocide crime and legality principle in the international criminal law
جريمة الإبادة الجماعية ومبدأ الشرعية في القانون الدولي الجنائي

Authors: Abdul-ResoolKereem Abu- saib'e عبد الرسول كريم أبو صيبع --- Hana'aHammody Al-Jabiry هناء حمودي الجابري
Journal: Adab Al-Kufa مجلة اداب الكوفة ISSN: 19948999 Year: 2017 Volume: 1 Issue: 30 Pages: 343-366
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

Genocide and Legality in Criminal International LawThis research treats principle of legality in criminal international law and treats especially with genocide. We divide it into two chapter; the first chapter topic is identifying of genocide as an international crime, we treat with definition and fundamental elements of genocide. While second chapter topic is legality in criminal international law, we treat with subjective legality and legality in narrow conception. We listed some important results and suggestions in a conclusion.

تعتبر جريمة الإبادة الجماعية من الجرائم الدولية الأكثر خطورة في نطاق القانون الدولي العام ولاسيما القانون الدولي الجنائي بوصفه الفرع القانوني المعني بالتجريم على الصعيد الدولي والعقاب على الجرائم الدولية، وقد نصّت المادة 6 من النظام الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية بشكل صريح على هذه الجريمة، كما إن مبدأ الشرعية في نطاق القانون الدولي الجنائي من أكثر المواضيع إثارة للنقاش خلال مسيرة تكوين القضاء الجنائي الدولي وتقرير المسؤولية الجنائية الفردية على الصعيد الدولي.

Listing 1 - 10 of 21 << page
of 3
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (21)


Language

Arabic (20)

Arabic and English (1)


Year
From To Submit

2020 (1)

2019 (5)

2018 (1)

2017 (2)

2016 (1)

More...