research centers


Search results: Found 9

Listing 1 - 9 of 9
Sort by

Article
Criminal liability About folk medicine
المسؤولية الجنائية عن الطب الشعبي

Author: Ghazi Hanoun Khalaf غازي حنون خلف
Journal: The Journal of Law Research مجلة القانون للبحوث القانونية ISSN: 20724934 Year: 2012 Issue: 5 Pages: 128-219
Publisher: Thi-Qar University جامعة ذي قار

Loading...
Loading...
Abstract

Through the review of the treatment of the Holy Quran and the dances and grades, we find that there are many weak souls who exploit the ignorance of some simple people and their naivete in order to make a material profit in the name of treatment Koran, and this harm to the reputation of Islam and Muslims, remarkable that the law remained silent on these practices for that We see the need for the legislator to intervene to regulate this matter from two aspects:The first aspect is that there should be systematic and thoughtful information on the issue of promotion of therapists - because the media has a serious role in influencing many of the recipients of the people - in order to avoid mixing the matter with the people and not to exploit this subject by some fraudsters and charlatans who do not come to religion, Their only concern is the exploitation of ordinary and naive people for the sake of material gain.The second aspect is that the process of healing is as personal as possible, in other words, that the person should be promoted as the patient was in the era of the Prophet (pbuh), and if he is promoted by others, then the prayer is free and the process of reciting to others - if permitted by law - Accredited by Islamic references according to the fundamentalist leave of these references, to prevent the exploitation of people in the name of religion and discredit the reputation of the general community

من خلال استعراض العلاج بالقرآن الكريم والرقى والأحراز ، تبين لنا أن هناك العديد من ضعاف النفوس الذين يستغلون جهل بعض البسطاء وسذاجتهم من أجل تحقيق ربح مادي باسم العلاج بالقرآن ، وهذا الأمر يسيء إلى سمعة الإسلام والمسلمين ، والملفت للنظر أن القانون بقي صامتاً إزاء هذه الممارسات لذلك نرى ضرورة تدخل المشرع لتنظيم هذا الأمر من جانبين : الجانب الأول : أن يكون هناك إعلام منظّم ومدروس في مسألة الترويج للمعالجين - لأن للإعلام دوراً خطيراً في التأثير على كثير من المتلقين من الناس – تجنباً لاختلاط الأمر على الناس ولكي لا يستغل هذا الموضوع من قبل بعض المحتالين والمشعوذين الذين لا يمتّون إلى الدين بصلة ، وإنما همهم الوحيد استغلال البسطاء والسذج من الناس لأجل الربح المادي ليس إلا .والجانب الثاني : أن تكون عملية الاستشفاء شخصية قدر المستطاع ، بمعنى أن يرقي الإنسان نفسه كما كان المريض في عهد الرسول (ص) يرقي نفسه ، وحتى لو رقاه غيره ، فالرقية مجانية كما يجب أن تكون عملية الرقية للغير- إن أجازها القانون- قاصرة على الأشخاص المعتمدين من قبل المراجع الإسلامية وفق إجازة أصولية من هذه المراجع ، منعاً لاستغلال الناس باسم الدين وتشويه سمعته لدى عامة المجتمع .


Article
Criminal liability for journalistic work
المسؤولية الجزائية عن العمل الصحفي

Author: Wasfi Hashem Abdul Karim Al-Shara وصفي هاشم عبد الكريم الشرع
Journal: The Journal of Law Research مجلة القانون للبحوث القانونية ISSN: 20724934 Year: 2013 Issue: 7 Pages: 106-151
Publisher: Thi-Qar University جامعة ذي قار

Loading...
Loading...
Abstract

The revolution in information and communications technology has had a major impact on the press. The news has become widely available and has expanded the distribution of newspapers to cover vast areas at high speed and at lower cost.This great development, on the one hand, and the role played by the press in the other, is a fourth and a control tool, a weapon that threatens the tyranny of tyrants and fulfills the aspirations of oppressed peoples. The press has contributed to many political changes globally And in our Arab environment in particular, as it is almost the godfather of the Arab Spring. As well as its role in establishing the foundations of democracy in Iraq, is one of its guarantees, but the press, like other tools for the defense of rights, can be a tool to attack, if misused. However, al-Faisal continues to organize the law for her, which should not be left to her in the hands of the abusers, nor to the glorification of power. This is done through the balanced organization of freedom of the press. The most important thing that restricts the newspaper and the journalist in performing its duties The journalist, as it defines the framework of this freedom and the role it will play in society,

كان لثورة التطور التكنولوجي في مجال المعلومات والاتصالات, أثراً كبيراً على الصحافة, إذ أصبح الخبر بفضلها في متناول الجميع, كما أنها وسعت من نطاق توزيع الصحف, لتغطي مساحات شاسعة بسرعة فائقة وتكلفةٍ أقل.إن هذا التطور الكبير من جانب, وما تلعبه الصحافة من دورٍ كبيرٍ تعدا كونها سلطة رابعة, وأداةٍ رقابية, إلى سلاحٍ يهدد عروش الطغاة, ويحقق تطلعات الشعوب المظلومة, إذ أسهمت الصحافة وتسهم, في إحداث الكثير من التغيرات السياسة على الصعيد العالمي بصورة عامة, وفي محيطنا العربي بصورةٍ خاصة, إذ تكاد أن تكون هي عراب الربيع العربي. فضلاً عن دورها في إرساء دعائم الديمقراطية في العراق, فهي أحدى ضماناتها, ولكن الصحافة شأنها شأن غيرها من أدوات الدفاع عن الحقوق, تصلح أن تكون أداة للاعتداء عليها, إذا ما أُسيء استخدامها. ولكن يبقى الفيصل في ذلك هو تنظيم القانون لها, الذي يجب أن لا يدعها أداة في أيدي العابثين, ولا بوقاً لتمجيد السلطة, ويتم ذلك من خلال التنظيم المتوازن لحرية الصحافة, وأهم ما يقيد الصحيفة والصحفي في أداء مهامه والاضطلاع بدوره, هو المسؤولية الجزائية عن العمل الصحفي, إذ هي التي تحدد إطار هذه الحرية والدور الذي ستلعبه في المجتمع .


Article
Criminal liability About folk medicine
المسؤولية الجنائية عن الطب الشعبي

Author: Ghazi Hanoun Khalaf غازي حنون خلف
Journal: The Journal of Law Research مجلة القانون للبحوث القانونية ISSN: 20724934 Year: 2013 Issue: 6 Pages: 128-219
Publisher: Thi-Qar University جامعة ذي قار

Loading...
Loading...
Abstract

We know the extent of the development witnessed by the world in recent times in all areas of technology, medical and other ... However, this development, despite the positive, it carries a negative aspect is more clear in the development of crime, as far as the medical side it can be easily noted that there are practices Such as human organ transplants, cloning, IVF operations and others. Thus, the medicine has reached the possibility of female egg fertilization sperm semen of the uterus (inside the tube) and after the extraction of the egg in special ways and accurate and specialized hands and it has become possible to freeze this egg to several years after the vaccination and then the fertilization of fertilized egg inside the uterus.Thus, the medicine has reached the possibility of female egg fertilization sperm semen of the uterus (inside the tube) and after the extraction of the egg in special ways and accurate and specialized hands and it has become possible to freeze this egg to several years after the vaccination and then the fertilization of fertilized egg inside the uterus.

نعلم حجم التطور الذي يشهده العالم في الآونة الأخيرة في كل المجالات التكنولوجية والطبية وغيرها ... إلا إن هذا التطور وبالرغم مما يحمله من الايجابيات فهو يحمل جانباً سلبياً يزداد وضوحه في تطور الجريمة ، ففيما يتعلق بالجانب الطبي من الممكن أن نلاحظ وبشكل ميسور إن هناك ممارسات طبية تم استحداثها كعمليات نقل الأعضاء البشرية والاستنساخ وعمليات أطفال الأنابيب ( البويضات الملقحة خارج الرحم ) وغيرها . وبذلك فان الطب قد توصل إلى إمكانية تلقيح البويضة الأنثوية بالسائل المنوي للرجل خارج الرحم ( داخل أنبوب ) وذلك بعد استخراج البويضة بطرق خاصة ودقيقة وبأيدي مختصين كما أصبح من الممكن تجميد هذه البويضة إلى عدة سنوات بعد تلقيحها وبعد ذلك يتم زراعة البويضة الملقحة داخل الرحم .


Article
Criminal liability arising from dealing with narcotic drugs and psychotropic substances
المسؤولية الجنائية الناشئة عن التعامل بالمخدرات والمؤثرات العقلية دراسة في ضوء احكام قانون المخدرات والمؤثرات العقلية العراقي رقم(50) لسنة 2017

Author: Advisor Rami Ahmed Kazem Ghalbi المستشار رامي احمد كاظم الغالبي
Journal: Journal inspector general مجلة المفتش العام ISSN: 20788789 Year: 2017 Volume: 1 Issue: 21 Pages: 89-119
Publisher: Ministry Of interior وزارة الداخلية

Loading...
Loading...
Abstract

Our authentic Iraqi society was one of the cleanest societies that are free from the crime of dealing with narcotic drugs and psychotropic substances. However, with the high level of events that were represented by wars, economic crises, deteriorating security situation and uncontrolled border with neighboring countries, especially after the US invasion of Iraq in 2003, Iraq is deeply regretted a hotbed of drug trafficking gangs in the promotion of these toxins and the introduction of various types of them to facilitate their abuse among young people and adolescents, and therefore must be concerted efforts to eliminate this phenomenon dangerous and alien to the Iraqi society.

إن مجتمعنا العراقي الأصيل كان من أنظف المجتمعات التي تعد خالية من الجرائم الناشئة عن التعامل بالمخدرات والمؤثرات العقلية, لكن مع ارتفاع مستوى الأحداث التي تمثلت بالحروب والأزمات الاقتصادية، وتردي الوضع الأمني وعدم السيطرة على الحدود مع دول الجوار، خاصة بعد الغزو الأمريكي للعراق عام 2003, فقد أصبح العراق مرتعاً لعصابات تهريب المخدرات في ترويج هذه السموم، وإدخال مختلف الأنواع منها لتسهيل تعاطيها عند الشباب والمراهقين، ومن هنا لابد أن تتضافر الجهود للقضاء على هذه الظاهرة الخطيرة، والدخيلة على المجتمع العراقي .


Article
free will and its impact on criminal liability
حرية الإرادة وأثرها في المسؤولية الجزائية.

Loading...
Loading...
Abstract

Free will is regarded an important aspect in manes life as it leads him to self – dignity, perfection of attributes and in full choose the best and direct his will as it is related to his mind and will. But the role of the mind in it will be stronger and deeper. So, when we say: Freedom, we mean: Free will or the freedom of will. There are himself as they constitution, in essence, through his intentional acts or be taken into account- that is, the actions which refer to him alone –that is to whether doing them or avoid doing them, for being regarded as a mature normal person and with a sound mind –considering that his behavior was not caused by nature or by personal deeds, he will be in full control of that- as to whether doing good or evil. Jn other words, his deeds may be just or unjust. Building on the foregoing, he will be subjected to penal responsibility of violating the law which results from his deeds.

تُعَدّ حرية الإرادة مفصلا هاما في حياة الإنسان,فهي تؤدي إلى الاعتزاز بالنفس ,وإلى كمال صفات الانسان وخصاله,فبها يصبح الانسان سيد أفعاله ويكون مسئولا عنها, فهي تعني القدرة على الاختيار وفعل الأفضل وتوجيه الإرادة,فهي مرتبطة بالعقل والإرادة,إلا أن دور العقل فيها يكون أكبر وأعمق,عندما نقول الحرية فإننا نعني الإرادة الحرة أو حرية الإرادة. فهنالك أشياء يتحكم فيها الانسان؛لأنها تتشكل في الأساس من أفعاله المتعمدة أو يعتمد عليها؛الأفعال التي يرجع الأمر إليه في أن يفعلها أو يمتنع عن فعلها كونه شخصاً بالغاً طبيعياً وسليم العقل,فإن طريقة تصرفه ليست شيئاً تفرضه عليه أحداث الطبيعة أو الأشخاص الآخرون فحسب,فعندما يتعلق الأمر بأفعاله الشخصية يكون متحكماً في ذلك,فأما أن يفعل خيراً أو يفعل شراً,وبمعنى آخر تكون أفعاله أما عادلة أو ظالمة,وتتحقق مسئوليته الجزائية عن خرق القانون الذي ينتج عن أفعاله.


Article
Criminal liability arising from traffic accidents "comparative study"
المسؤولية الجزائية الناشئة عن الحوادث المرورية "دراسة مقارنة"

Author: زين العابدين عواد كاظم
Journal: The islamic college university journal مجلة كلية الاسلامية الجامعة ISSN: 62081997 Year: 2015 Issue: 36 Pages: 285-312
Publisher: College Islamic University / Najaf كلية الاسلامية الجامعة / النجف الاشرف

Loading...
Loading...
Abstract

وبعد أن انتهينا من دراسة موضوع المسؤولية الجزائية الناشئة عن الحوادث المرورية في القانونين العراقي والعماني, أصبح من اللازم ختام البحث بمجموعة من الاستنتاجات والتوصيات وكما يأتي:-أولاً: الاستنتاجات1- يعد العراق من أكثر دول العالم وقوعاً للحوادث حوادث المرورية، وذلك للأسباب التي ذكرت آنفاً في متن البحث, لاسيما وإن الخط البياني يشير إلى تزايد وقوع هذه الحوادث مما ينذر باستفحال هذه الظاهرة التي يجب على الجميع الوقوف عندها للحد منها.2- إن المتعايش مع الواقع العراقي, والمدقق في حقيقته يلاحظ مدى القصور الواضح سواء أكان من جانب الدولة أو المواطن, في نقص الثقافة المرورية, والتسامح الشديد من السلطات المرورية المختصة في عدم معاقبة الأشخاص المخالفين لأنظمة و وقوانين المرور وتعليماتها, فضلاً ن الحاجة إلى إيجاد جهاز مروري نزيه وكفوء لكي يقوم بدوره بشكل فاعل وسليم.3- كثير من الحوادث المرورية في العراق, لاسيما في الوقت الحاضر يعود سببها إلى سائقي المركبات, حيث إن أغلبهم لا يمتلك المؤهلات اللازمة لقيادة المركبة, وما يساعد على ذلك إن منح الرخصة في العراق أحياناً يكون بشكل صوري, علماً إن منهم من لا يمتلك الثقافة المرورية اللازمة, وذلك لغياب دور مراكز أو مكاتب تعليم السياقة, ولو وجدت فإن دورها لا يرتقي إلى المستوى المطلوب. ولعل ظروف العراق الخاصة من احتلال وحروب وعم استقرار أمني منذ عام 2003 إلى الآن ساهم في ذلك إلى حدٍ كبير. ولا يقف الأمر عند هذا الحد فحسب بل نرى إن تجار الأزمات والحروب والنفعيين الذي استغلوا فتح باب التجارة على مصراعيه في العراق, أدخلوا المركبات المستعملة الرديئة الفاشلة في الفحص الفني, واستوردوا المركبات التي تفتقر إلى أهم شروط السلامة والأمان.4- على الرغم من أكثر الحوادث المرورية تقع ويتحمل مسؤوليتها الجزائية السائق إلا أنه ينبغي الإشارة إلى بعض الحوادث يجب أن تتحمل الدول جزء من مسؤوليتها, فعلى سبيل المثال نجد أن الكثير من الطرق خالية من الإشارات المرورية أو الإرشادية, أو إن بعض الطرق مغلقة مما يضطر السائق إلى السير في الجانب المعاكس أو إن بعض الطرق العامة مظلمة ليلاً أو إن بعض الطرق غير معبدة بشكل جيد مما يسبب السير فيها إنقلاب المركبات.5- نرى إن مبالغ الغرامات قد تعدلت وعلى المحاكم العراقية أن تصدرها أحكامها وفقاً للقانون رقم (6) لسنة (2010) لأنه ناسخاً للغرامات الواردة في قانون المرور, إذ يصبح الحد الأدنى للغرامة هو مليون و دينار واحد والحد الأعلى هو عشرة ملايين دينار.6- إن المشرع العماني الموقر كان أكثر تسامحاً في العقوبة على جرائم الإيذاء والقتل الخطأ من قرينه العراقي حيث وضع الأخير عقوبات أشد صرامة من الأول بكثير, فضلاً عن كون المشرع العراقي قد عالج جرائم حوادث المرور بشكل أكثر تفصيلاً من قرينه العماني. ثانياً: التوصيات.1- لمّا كانت الوقاية خير من العلاج, فإن الحد من حوادث المرور يكمن في نشر الوعي المروري والثقافة المرورية بين الناس و لابد من أن يتم ذلك بكل الوسائل والأساليب ومنها على سبيل المثال وسائل الإعلام المختلفة كالصحف والمجلات والقنوات الفضائية, والإذاعات المحلية.2- وضع برامج نشر الثقافة المرورية في وآداب السير والمرور ضمن مفردات المناهج في مراحل التعليم كافة من الابتدائي حتى الجامعي, ولا شك بأن لهذه البرامج دور فاعل في نشر الوعي المروري مما يساهم في خفض حوادث المرور.3- نوصي بإشراك مؤسسات المجتمع المدني والقطاع الخاص والجمعيات المعنية, بنشر الثقافة المرورية بوساطة عقد المؤتمرات وإقامة الندوات المعنية بهذا الشأن.4- نقترح على الحكومة تطوير الجهاز المروري ورفع مستوى كفاءته وتطهيره من العناصر الفاسدة, والتعجيل بحسم مسألة الأرقام المؤقتة للمركبات ووضع الأرقم الدائمة, كما نوصي برفد الجهاز المروري بالتقنيات الحديثة التي تمكنهم من التعرف على المركبة التي تتجاوز السرعة بالطرق العامة فضلا عن الداخلية ونصب كامرات المراقبة لرصد المخالفين ومعاقبتهم.5- منح إجازات لمعاهد تعليم وتدريب السياقة, بعد التأكد من توافر المتطلبات والمستلزمات الفنية والقانونية, وتوسيع نطاق عملها لتساهم في تعليم أصول السياقة الصحيحة, كما نقترح أن يقتصر منح رخص القيادة على المتدربين في تلك المعاهد الذين اجتازوا الامتحانات النظرية والعملية واللياقة الصحية بنجاح.6- نقترح العمل بنظام الفحص الفني الدوري للمركبات, بحيث تمنع المركبة من السير في الطرق في حال فشلها في الفحص.7- تطوير الطرق العامة والسريعة والفرعية ووضع العلامات الإرشادية والدلالات المرورية لما لها من شأن في تقليل حوادث المرور.8- تفعيل دور رجل المرور, وتمكينه من أداء دوره بشكله القانوني الصحيح, وتطبيق مبدأ المساواة أمام القانون, فعندنا في العراق لا يستطيع رجل المرور محاسبة المسؤول في الدولة وإن كانت مركبته بدون لوحات أو زجاجها مظلل أو يركبها بدون رخصة قيادة, وحتى لو كان يسير في مركبته في الاتجاه المعاكس, والعذر يكون دائماً هو لأسباب أمنية.9- نجد أن عبارة المشرع العراقي في مطلع الفقرة (1) من القسم (24)" يعاقب بالسجن مدة لا تقل عن خمس سنوات....", يعوزها الدقة والسبب في ذلك هو إن المادة (87) من قانون العقوبات العراقي النافذ ذكرت بأن" مدة السجن المؤقت أكثر من خمس سنوات إلى خمس عشرة سنة....", وبذلك فإن العقوبة بخمس سنوات تدخل ضمن عقوبة الحبس وليس السجن فلا بد من تغيير النص ليكون على الوجه الآتي " يعاقب بالسجن مدة لا تزيد على سبع سنوات....., وبذلك القارئ يعرف بأن الحد الأدنى للعقوبة هو أكثر من خمس سنوات كأن تحكم المحكمة بخمس سنوات وشهر. والملاحظة الأخرى حول هذا النص هي أنه ذكر " يعاقب بالسجن.... وبغرامة.... أو كلاهما....". وهذا إرباك واضح في صياغة النص فالمشرع عاقب في الفقرتين بالسجن والعقوبة معاً, وهذا تناقض لابد من رفعه.10- نقترح على المشرع العراقي الموقر تعديل القسم (24) من قانون المرور النافذ بإضافة فقرة جديدة إليه، تعاقب الجاني بعقوبة أشد من تلك المقررة في الفقرة (1) وأقل من تلك المقررة في الفقرة (2) لمرتكبي النماذج التي سبق بيانها, فضلاً عن كون العقوبة المقترحة تكون متدرجة ومتناسبة مع جسامة الجريمة.11- نقترح على المشرع العراقي أن يكون سحب خصة القيادة وجوبي كلما كان الحادث المروري مقترن بظرف مشدد, ويكون سحب رخصة القيادة جوازي في غير ذلك.


Article
Criminal justice of juveniles in the context of crimes of an international character
العدالة الجنائية للاحداث في اطار الجرائم ذات الطابع الدولي


Article
The assurances assessment of the functionality )A comparative study(
ضمانات تقويم الأداء الوظيفي (دراسة مقارنة)

Author: Inst. Iftikhar R. Khaleel م.افتخار رشيد خليل
Journal: TIKRIT UNIVERSITY JOURNAL FOR RIGHTS مجلة جامعة تكريت للحقوق ISSN: 25196138 Year: 2019 Volume: 3 Issue: 3/2 Pages: 106-165
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

It is not possible to imagine the success of any legal system unless it is applied in the proper form and seriousness of dealing with its provisions, and this can only be achieved through those who monitor the implementation of this law and follow up its implementation, which is within the scope of laws related to the protection of the environment, These individuals are limited to public officials who are granted the status of judicial control to implement the provisions of these laws. They are called judicial control officers. They are defined under the provisions of the law Algerian penal procedures with judicial police officers and judicial control agents. Judicial control is reflected in the range of actions taken by judicial police officers and their agents For the purpose of investigating crimes and their perpetrators, gathering the inferences necessary for the investigation and the procedures for investigating the case, who are the persons legally authorized to exercise environmental judicial control? , And what are their tasks in the context of crimes against environmental elements? These tasks have a central role in determining the criminal responsibility of the natural or moral person, through which the follow-up procedures are carried out after the examination of the crimes by moving the public proceedings before the competent courts

تقويم الأداء الوظيفي يحظى بمكانة كبيرة في العملية الوظيفية، وذلك لكونه مرتبطا بأحد عناصر العمل الوظيفي وهو الموظف، لأنه الوسيلة التي تدفع الجهاز الإداري للعمل بجدية، فالموظف هو الذي يدير العمل داخل المرفق العام الذي يعمل فيه بجهده ونشاطه بغض النظر عن مركزه، فهو اداة الدولة لتطبيق قوانينها وقراراتها وتنفيذ سياساتها وبرامجها المختلفة، فالإدارة هي ادارة اشخاص لا الأشياء، ومن ثم أن نجاح الإدارة أنما يتوقف بدرجة كبيرة على مدى تقويم الأداء الوظيفي وتفعيل ضماناته.


Article
Procedural aspects of the establishment of environmental criminal responsibility in Algerian law
الجوانب الإجرائية لإقرار المسؤولية الجنائية البيئية في القانون الجزائري

Authors: Asst.Prof. Issa Ali أ.م. عيسى على --- Dr. Mabtouch Alhaj د .مبطوش الحاج
Journal: TIKRIT UNIVERSITY JOURNAL FOR RIGHTS مجلة جامعة تكريت للحقوق ISSN: 25196138 Year: 2019 Volume: 3 Issue: 3/1 Pages: 1-19
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

It is not possible to imagine the success of any legal system unless it is applied in the proper form and seriousness of dealing with its provisions, and this can only be achieved through those who monitor the implementation of this law and follow up its implementation, which is within the scope of laws related to the protection of the environment, These individuals are limited to public officials who are granted the status of judicial control to implement the provisions of these laws. They are called judicial control officers. They are defined under the provisions of the law Algerian penal procedures with judicial police officers and judicial control agents. Judicial control is reflected in the range of actions taken by judicial police officers and their agents For the purpose of investigating crimes and their perpetrators, gathering the inferences necessary for the investigation and the procedures for investigating the case, who are the persons legally authorized to exercise environmental judicial control? , And what are their tasks in the context of crimes against environmental elements? These tasks have a central role in determining the criminal responsibility of the natural or moral person, through which the follow-up procedures are carried out after the examination of the crimes by moving the public proceedings before the competent courts.

: من غير الممكن ان نتصور نجاح أي منظومة قانونية ما لم يتم تطبيقها وفق الشكل السـليم وجدية التعامل مع أحكامها، وهذا لا يتأتى إلا من خلال القائمين على مراقبة تطبيق هذا القانون ومتابعـة تنفيـذه، وهو الحال في نطاق القوانين ذات الصلة بحماية البيئة والتي يستلزم بدورها ضـرورة وجـود أفـراد متخصصين و مؤهلين ، قادرين على ضبط واثبات المخالفات و الانتهاكات التي تسجل على هذه القوانين، و ينحصر هؤلاء الأفـراد في الموظفين العموميين الممنوحين صفة الضبطية القضائية لتنفيـذ أحكـام هـذه القوانين، ويطلق عليهم مأموري الضبط القضائي، و يعرفون ضمن أحكام قانون الإجراءات الجزائية الجزائري بضباط الشرطة القضائية وأعوان الضبط القضائي، و یتجلى الضبط القضائي في مجموعة الإجراءات التي یتخذها ضباط الشرطة القضائیة وأعوانهم في سبیل البحث عن الجرائم ومرتكبیها وجمع الاستدلالات التي تلزم التحقیق ٕوإجراءات تحریك الدعوى، فمن هم الأشخاص المخولين قانونا بممارسة الضبط القضائي البيئي؟، و ما هي المهام المنوطة بهم في إطار الجرائم المرتكبة على العناصر البيئية؟ هذه المهام التي لها الدور المحوري في تقریر المسؤولیة الجزائیة للشخص الطبيعي أو المعنوي على حد السواء و التي من خلالها تباشر إجراءات المتابعة بعد معاینة الجرائم وذلك بتحریك الدعوى العمومیة أمام المحاكم المختصة.

Listing 1 - 9 of 9
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (9)


Language

Arabic (9)


Year
From To Submit

2019 (2)

2018 (2)

2017 (1)

2015 (1)

2013 (2)

More...