research centers


Search results: Found 2

Listing 1 - 2 of 2
Sort by

Article
Planning to build a base for evaluating e-government services in Iraq
التخطيط لبناء قاعدة تطبيقية لتقييم خدمات الحكومة الالكترونية في العراق

Author: Jan Syril fadhelalla جان سيريل فضل الله
Journal: iraq journal of market research and consumer protection المجلة العراقية لبحوث السوق وحماية المستهلك ISSN: ISSN/ 20713894/ EISSN/25236180 Year: 2012 Volume: 4 Issue: 2 Pages: 71-106
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Associated with e-government philosophy of the government the actual natural source of information and services, Also, citizens and businesses and various organizations located in the community treated as beneficiaries wish to take advantage of this government information and services, This represents a fundamental change in the culture of the implementation of government services and transactions and look towards the citizens and business, The aim of the strategic e-government is to support and streamline government services to all parties concerned, And use of information technology helps to connect all parties together and strengthen the activities and processes, That it is in the e-Government supported the electronic media and contribute to strengthening the quality of work provided by the three parties involved (government, citizens and businesses). This study analyzes the quality of management required by the electronic transitions, which included their mark different aspects of the economy and contemporary society. The analysis included theoretical and practical aspects of the field survey of the views of a sample of citizens in the province of Baghdad. The study sample included (402) questionnaire. Field survey showed the presence of ambiguity and conceptual confusion on the subject of e-government and the nature of adequate adaptation not with standing Hamas respondents to shift towards methods of e-government. The study showed a number of obstacles to e-government was the most important failure of the legislation, Lack of funding, technology and information, human elements and the weakness of social consciousness. The study showed the most important requirements of the conceptual, technical, legislative, both human and financial resources for this transformation.

ترتبط فلسفة الحكومة الالكترونية بالحكومة الفعلية الطبيعية كمصدر للمعلومات والخدمات كما إن المواطنين ومنشآت الأعمال والمنظمات المختلفة المتواجدة في المجتمع تعامل كمستفيدين يرغبون الاستفادة من هذه المعلومات والخدمات الحكومية ويمثل ذلك تغييرا جوهريا في ثقافة تنفيذ الخدمات والمعاملات الحكومية ونظرة المواطنين والأعمال تجاهها، والهدف الستراتيجي للحكومة الالكترونية يتمثل في دعم وتبسيط الخدمات الحكومية لكل الأطراف المعنية واستخدام تكنولوجيا المعلومات يساعد على ربط كل الأطراف معا وتدعيم الأنشطة والعمليات أي انه في الحكومة الالكترونية تساند الوسائل الالكترونية وتسهم في تدعيم جودة الأعمال التي تقدمها الأطراف الثلاثة المعنية (الحكومة المواطنون ومنشآت الأعمال).يحلل هذا البحث نوعية الإدارة التي تتطلبها التحولات الإلكترونية التي شملت بصماتها مختلف نواحي الاقتصاد والمجتمع المعاصر. وشمل التحليل الجوانب النظرية والتطبيقية من خلال المسح الميداني لآراء عينة من المواطنين في محافظة بغداد. وشملت عينة الدراسة 402 أستبانة. تبين من المسح الميداني وجود غموض وخلط في مفاهيم موضوع الحكومة الإلكترونية وطبيعة التكيف الملائم لها رغم حماس المبحوثين للتحول نحو أساليب الحكومة الإلكترونية. وأظهرت الدراسة عددا من المعوقات للحكومة الإلكترونية كان من أهمها تخلف التشريعات، نقص التمويل، التكنولوجيا والمعلومات، العناصر البشرية وضعف الوعي الاجتماعي. وبينت الدراسة أهم المتطلبات الواجب توفرها، التقنية، التشريعية، البشرية والمالية اللازمة لهذا التحول.


Article
Baghdad bridges in the Abbasid Historical Study
جسور بغداد في العصر العباسي دراسة تاريخية

Author: Immortality Mustafa Khamas خلود مصطفى خماس
Journal: JOURNAL OF HISTORICAL & CULTURAL STUDIES an academic magazin مجلة الدراسات التاريخية والحضارية ISSN: 20231116 Year: 2013 Volume: 5 Issue: 17 Pages: 215-236
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

It was the goal of Mansour of building the city of Baghdad to take the capital and seat fixed for him and his family and his entourage, and his soldiers, and become the center of civilization includes cultural, economic, social, and be a major commercial center, and this requires providing transportation between the two sides, and set up and establish bridges to connect the city on both sides east and west, arose on the Tigris River Terminals and crossings and bridges and bridges, and the Abbasid caliphs often transferred positions bridges, and may be for military reasons for the purpose of facilitating the transfer of personnel between the two sides, or for reasons of social or economic, as there is a need to make some bridges in sensitive areas people need them to move between the side the western and eastern side of Baghdad.There are some bridges set up for the purposes of temporary military led role for a period of time and faded work out and neglected, and have nothing to do bridges the other, there are some bridges have been held and set up for the purposes of private and other public, as well as for commercial purposes to be transporting goods and commodities and foodstuffs easily between the two sides of Baghdad, as well as Ease of movement of people between the two sides, moreover, the use of bridges had been to three cases, the first held the bridge for private purposes بالخليفة Abbasi, and the second for military purposes and to facilitate the transfer of the soldiers, while the third case was for general purposes and to serve the people and to facilitate their affairs.There are some bridges did not mention the lack of importance and not to locate thoroughly by some historians as stated in their sources, has caused bridges some jobs, there are a number of who have assumed the function of the bridge, and became the rulers on the bridge, as well as all the bridges was a factor active In the multitude of commercial markets, growth and prosperity and expansion.

كانت الحاجة لعبور نهر دجلة وتأمين الاتصال بين جانبي بغداد، قد بدأت في بداية تأسيس مدينة بغداد في الجانب الغربي منها، اذ اهتم الخليفة ابو جعفر المنصور باعماره في بادئ الامر، فنما وازدهر ونتيجة لازدياد عدد سكان بغداد واتساع نشاطها التجاري والاقتصادي والثقافي، ادى هذا كله الى توسيع العلاقة بين جانبي بغداد وخاصة بعد اعمار الجانب الشرقي، عند ذلك ظهرت الحاجة لانشاء الجسور وربط جانبي بغداد الغربي والشرقي، وازدادت اهمية الجسور على اثر نقل الخلفاء العباسيين مراكز اقامتهم من جانب لاخر، فنمت وازدهرت بدرجات متفاوته لكافة انواع المنتوجات الغذائية والسلع الاستهلاكية والتجارية، وتنوع اصناف الناس من عمال وصناع وحرفيين وكتاب وموظفين، فضلا عن الحرس والجند، هذا كله ادى الى زيادة حركة التنقل بين جانبي بغداد الشرقي والغربي، مما القى على الدولة العباسية مسؤولية تنظيم الانتقال بين الجانبين، وبناء الجسور، والعمل على اصلاحها وادامتها والاهتمام بها فضلا عن الاستفادة منها.قام الخليفة ابو جعفر المنصور بانشاء الجسور وانشاءها، بعد الانتهاء من بناء مدينة بغداد بسنوات عديدة، اذ لم يضع المنصور في بداية تخطيط المدينة في الجانب الغربي الى ما يشير الى انشاء جسور على دجلة.ان العامل الاساس لانشاء الجسور في بغداد يرجع الى الاحوال الادارية والاجتماعية والاقتصادية، اما فيما يتعلق بالجسور الكبيرة في مدينة بغداد فجميعها كان قد انشأها وبناهها الخلفاء العباسيين ومن هم في السلطة من رجالهم، وهناك بعض المباحث لم يتم التوسع فيها لسعة الموضوع وتشعبه وعدم كفاية المعلومات. وقد شملت الدراسة ثلاثة مباحث ومقدمة وخاتمة وقائمة المصادر والمراجع. وتضمن المبحث الاول الفرض والمعابر والجسور القديمة في بغداد، وشمل المبحث الثاني الجسور الاولى التي انشئت على نهر دجلة لربط جانبي بغداد، اما المبحث الثالث فقد تناول المشارع في بغداد في جانبيها الغربي والشرقي.

Listing 1 - 2 of 2
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (2)


Language

Arabic (2)


Year
From To Submit

2013 (1)

2012 (1)