research centers


Search results: Found 31

Listing 1 - 10 of 31 << page
of 4
>>
Sort by

Article
Outcome of Pediatric Low Grade Gliomas in Developing Countries: the Impact of Elimination of Radiotherapy

Author: Usama Ahmed Al-Jumaily
Journal: Karbala Journal of Medicine مجلة كربلاء الطبية ISSN: 19905483 Year: 2015 Volume: 8 Issue: 1 Pages: 2131-2140
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

ackground: The care of pediatric low grade gliomas (LGG) of central nervoussystem in developing countries is still suboptimal. By introduction of chemotherapyand avoiding of radiotherapy in children, better outcome should be achievable.Objectives: to evaluate the impact of replacement of radiotherapy by chemotherapy on the survival rate for children with LGG.Methods: A retrospective study was conducted of records of patients (n=85; 48 males; median age 6 years) with LGG from May 2003 to December 2009 at King Hussein Cancer Center, Jordan. Patient demographics, tumor characteristics, treatment plan, and outcomes were studied.Results: Five-year event free survival (EFS) and overall survival (OS) rates were 60%±7.3% and 92%±4.1%, respectively. The most common tumor site was the Posterior fossa/cerebellum and the suprasellar/hypothalamic area (n=23 each). The most common pathologic diagnosis was pilocytic astrocytoma (n=62). Initial surgical interventions were gross total resection (n=21), subtotal resection (n=20), and partial resection/biopsy (n=39). Posterior fossa tumors were more likely to have gross total or subtotal resection (n=17) compared to tumors in other sites. The most commonly used chemotherapeutic regimen was carboplatin/vincristine (n=29) followed by Vinblastine (n=6). There was a significant difference in the 5-year EFS by the tumor location (P=0.048) and degree of surgical resection (P=0.023). There was no statistical significance in outcome by the type of chemotherapy used (P=0.57).Conclusions: LGG management in developing countries can be improved through a multidisciplinary approach. The main impact of this approach was the elimination of radiotherapy from the management of most patients with LGG.


Article
The crisis of the foreign debtor ship for the developing countries its reasons and the way to reject it
أزمة المديونية الخارجية للبلدان النامية أسبابها وسبل مجابهتها

Author: Ayad Hammad Abd أياد حماد عبد
Journal: AL-Anbar University journal of Economic and Administration Sciences مجلة جامعة الانبار للعلوم الاقتصادية والادارية ISSN: 19988141 Year: 2008 Volume: 1 Issue: 2 Pages: 100-120
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

The developing countries have been faced ,via its developing march ,many problems according to the circumistances of every country .The most important problem is the lock of capitalization resulting to the crisis of foreign debtorship ,because of the less of local saving .The essence of economic developing problem in many countries is the lack averages of the local earnings . So ,these developing countries depend on the foreign credit . Debtorships problem emerges as a big one of the economic history . This research deals with the reasons behind increasing the averages of foreign . Debtorships and the way to lessen it . Also it deals with the role of ( paris club ) wheather or not possative.

مرت الدول النامية عبر مسيرتها التنموية بمشكلات متعددة ومختلفة حسب ظروف كل بلد وإمكانياته ومن أهم هذه المشكلات هوة ندرة رأس المال النقدي مما أدى الى أزمة التمويل والدين الخارجي وذلك بسبب قلة حجم المدخرات المحلية ، وجوهر مشكلة التنمية الاقتصادية في معظم البلدان النامية سببه وجود قصور في معدلات الادخار المحلية لذلك صار الاعتماد في هذه البلدان على القروض الخارجية ، ومن هنا بدأت مشكلة الديون تأخذ حيزاً كبيراً في الأدبيات الاقتصادية ، لذلك جاء هذا البحث لبيان أهم الأسباب المؤدية إلى تفاقم حجم المديونية الخارجية بالنسبة للبلدان وسبل معالجة هذا التفاقم او الحد منه وماهو دور ( نادي باريس ) وهل دوره سلبي أم ايجابي في هذا الاتجاه .


Article
Measure the impact of indirect foreign investment on some macroeconomic variables in developing countries (India Case Study)
قياس اثر الاستثمار الأجنبي غير المباشر على بعض المتغيرات الاقتصادية الكلية في البلدان النامية ( الهند حالة دراسية )

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Most of developing countries Facing problematic in providing the resources necessary to finance the investment process, and suffer from a decline in average per capita income and low rates of growth in gross domestic product compared with developed countries , and thus low levels of investment, which lead to causing a deficiency in funds needed to finance development, so headed towards the international finance market through foreign investment, both direct and indirect to bridge the gap between domestic savings and investment, where India has seen liberal financially in 1991, representing in economic reform policies, is following floating exchange rate regime and the lifting of trade restrictions and address the imbalance in the balance of payments and the expansion of privatization processes, All this has helped in attracting more foreign investment, including portfolio investment, which rose as a proportion of total foreign investment from (3%) in 1992 to (85.9%) in 1994, the study showed a positive relationship between indirect foreign investment and many economic variables in India, such as gross domestic product, money supply (the narrow sense) , savings and the level of prices and consumption.

المستخلص تواجه غالبية البلدان النامية إشكالية في توفير الموارد اللازمة لتمويل عملية الاستثمار، فأغلبها تعاني من انخفاض في متوسط دخل الفرد وانخفاض معدلات النمو في الناتج المحلي مقارنة مع البلدان المتقدمة ، وبالتالي انخفاض مستويات الاستثمار ، مما سبب قصورا في الأموال اللازمة لتمويل عمليات التنمية ، لذا اتجهت نحو سوق التمويل الدولية من خلال الاستثمار الأجنبي بشقيه المباشر وغير المباشر لردم الفجوة بين الادخار والاستثمار المحليين ، حيث شهدت الهند كنموذج للبلدان الناميه تحررا ماليا في عام 1991 ، تمثل في سياسات الإصلاح الاقتصادي ، كإتباع نظام سعر الصرف المعوم ورفع القيود التجارية ومعالجة الخلل في ميزان المدفوعات وتوسع عمليات الخصخصة ، ساعد كل ذلك في جذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية بما فيها استثمارات المحفظة ، التي ارتفعت كنسبة من إجمالي الاستثمار الأجنبي من (3%) في عام 1992 إلى (85.9%) في عام 1994 ، وقد أظهرت الدراسة وجود علاقة طردية بين الاستثمار الأجنبي غير المباشر والعديد من المتغيرات الاقتصادية في الهند ، كالناتج المحلي الإجمالي وعرض النقد بالمفهوم الضيق والادخار ومستوى الأسعار والاستهلاك الخاص.


Article
تحسين مناخ الاستثمار الأجنبي المباشر في الجزائر كحتمية للاندماج في الاقتصاد العالمي

Author: شوقي جباري
Journal: AL-Mostansiriyah journal for arab and international studies مجلة مركز المستنصرية للدراسات العربية والدولية ISSN: 2070898X Year: 2015 Issue: 49 Pages: 168-202
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

the developing countries changed its view toward the issue of attracting foreign direct investment, and has become looking for ways and mechanisms for attracting, where he works mostly on providing an appropriate environment to accelerate development, through the provision of incentives and guarantees effective lead to the improvement of the investment climate and to maximize the chances of integration into the global economy. And Algeria as a developing country is seeking to create the investment climate and make it a stable and attractive, though still classified by international bodies in the centers of late. Which requires further efforts in order to create the investment climate at all levels to attract the maximum amount of foreign direct investment. Key words: investment environment, foreign direct investment, International business environment, Index of Economic Freedom, country risk index.

لقد تغيرت وجهة نظر الدول النامية إزاء مسألة جذب الاستثمار الأجنبي المباشر ، حيث اندفعت جلها في سباق محموم للبحث عن طرق وآليات لاجتذابه فهو بات يشكل سوقا تنافسيا على نحو مطرد، إذ يعمل جلها على توفير الأرضية الخصبة للاستفادة منه في دفع عجلة التنمية ، من خلال تقديم حوافز وضمانات فاعله تؤدي إلى تحسين المناخ الاستثماري وتعظيم فرص الاندماج في الاقتصاد العالمي. والجزائر على غرار الدول النامية لم تدخر أي جهد في سبيل تهيئة المناخ الاستثماري وجعله يتمتع بالاستقرار والجاذبية، ورغم ذلك لا تزال تصنف من طرف الهيئات الدولية في مراكز متأخرة. الأمر الذي يحتم عليها بذل المزيد من الجهود من أجل تهيئة مناخ الاستثمار على جميع المستويات، طالما أنها تتميز بإمكانات ومزايا نوعية تأهلها لاستقطاب أكبر قدر ممكن من الاستثمارات الأجنبية المباشرة.الكلمات المفتاحية: المناخ الاستثماري، الاستثمار الأجنبي المباشر، بيئة الأعمال الدولية، مؤشر الحرية الاقتصادية، مؤشر المخاطر القطرية.


Article
Improving of Investment Climate in the Developing Countries…with Reference to Iraq.
تحسين مناخ الاستثمار في الدول النامية..مع الإشارة الى العراق

Loading...
Loading...
Abstract

The study concentrates on the improving the investment climate and its impact on developing countries , these countries seeking to progress and economic growth and always work to achieve that all means available .The appreciate and stimulating environment for investment of the important elements that must be provided to the events of economic development , However the financing of development in developing countries is one of the most important economic difficulties facing these countries due to poor financial resources and inability to cope with the economic and social needs . In addition to the artistic and technical expertise , and without these two elements cannot be any country to guarantee the achievement of economic growth and social balance. Hence , the need for foreign investment , which is the main channel for the transfer of capital and scientist expertise, among developed countries that have these elements and developing countries that lack one or both of these elements. As long as that foreign investment can play a significant role in terms of the process of economic and social development , the developing countries ,including Iraq, seeking to polarization and encouragement on practicing the activity where , and recognizes these states that the volume of investment entrant on what you offered him incentives and legal protection .

تهدف هذه الدراسة الى معالجة موضوع تحسين مناخ الإستثمار وأثاره على الدول النامية ... مع إشارة الى العراق ، تسعى هذه الدول الى التقدم والنمو الاقتصادي وتعمل دائماً على تحقيق ذلك بكل وسائلها الوطنية المتاحة ، وتُعد البيئة الملائمة والمحفزة للإستثمار من العناصر المهمة التي يجب توفرها لإحداث تنمية اقتصادية ،إلا أن تمويل التنمية في البلدان النامية تٌعد من أهم المصاعب الاقتصادية التي تواجه هذه البلدان ، بسبب ضعف مواردها المالية وعدم قدرتها على مواجهة الاحتياجات الاقتصادية والاجتماعية ، بالإضافة الى عنصر الخبرة الفنية والتقنية ، وبدون هذين العنصرين لا يمكن لأي دولة أن تضمن تحقيق نموها الاقتصادي وتوازنها الاجتماعي .ومن هنا ظهرت الحاجة الى الإستثمارات الأجنبية ، التي تُعد القناة الرئيسة لإنتقال رؤوس الأموال والخبرة العلمية فيما بين الدول المتقدمة والتي تمتلك هذين العنصرين والدول النامية التي تفتقر لإحد هذين العنصرين ، أو كلاهما. وطالما أن الإستثمار الأجنبي يمكن أن يضطلع بدور كبير على صعيد عملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية ، فإن الدول النامية ومنها العراق تسعى الى استقطابه وتشجيعه على مزاولة النشاط فيها ، وتدرك هذه الدول أن حجم الإستثمار الوافد اليها يعتمد على ما توفر له من الحوافز والحماية القانونية .


Article
Hypertension in the Elderly, Awareness, Control and Complications Cross-Sectional Study

Author: Sameer AK Muzahim
Journal: Diyala Journal of Medicine مجلة ديالى الطبية ISSN: 97642219 Year: 2014 Volume: 6 Issue: 1 Pages: 48-54
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Essential hypertension is the term applied to the 95% of cases in which no specific underlying cause can be identified. Increases with advancing age, and affects more than half of all people over the age of 60, including isolated systolic hypertension. Nearly three quarters of people with hypertension live in developing countries where awareness of the disease and access to health care are sometimes inadequate.Patients and methods: A total of 275 elderly patients 60%(n=165) females,40%(n=110) males, were seen for ( pre-operative elective surgery) medical check-up, who were found to be hypertensive, included in a cross-sectional study, assessing the disease awareness, control, compliance and complications by clinical assessment and laboratory tests . Their ages ranged from 60-83 years (mean age = 68.5).Results: From the total only 12% (n=33) of patients were found achieving good control Morbidity rate was high. Though hypertension is common in the elderly persons, I noticed the rates of awareness, treatment, and control in these patientswere low, leading to many morbidities especially cardiovascular events and stroke.


Article
Brozasr "technocratic leadership" in developing countries - a field study of administrative
بروزعصر"القيادات التكنوقراطيه"في الدول النامية- دراسة إدارية ميدانية

Author: asem alaraaji عاصم محمد حسين الأعرجي
Journal: THE IRAQI MAGAZINJE FOR MANAGERIAL SCIENCES المجلة العراقية للعلوم الادارية ISSN: ISSN 10741818 Year: 2009 Volume: 6 Issue: 24 Pages: 1-41
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract


Number of studies have been carried out regarding preferences given to Generalists vis –a-vis Specialists for leading administrative systems .
Obviously ,preferences between the two sides were always linked to stages of scientific and technological development in the given country .
Thompson,Etzioni,Trevor ,and Pules besides others were all emphasizing needs for more Specialists (Technocrates ) ,while Lately Johnston ,Generalist ,Gardner .and Bernstein Emphasis the need for Generalists .
Victor Thomson has predicated an increasing competition between Generalist on one hand and Technocrats on the other hand .He has predicted that this competition may lead to what he had called a "bureau pathology "In the same context Clarke points out how middle management plays a mediation role between Generalists and Technocrats at lower levels of leaderships.
The purpose of the present research is to find out actual trends towards Technocrats vis –a vis Generalists in Jordan as one of the developing countries which is experiencing a relatively significant scientific and technological progress .
Implicitly a search for Bureau Pathological Symptoms in Jordan is additional purpose of this study .
Accordingly the following hypothesis is developed for investigation :There are no statistically significant relationships between number of Technocratsone hand and personnel attitudes regarding certain scientific and technological considerations on the other hand in the concerned administrative systems .
Findings of the analysis showed some needs for more technocrats at various Levels of leaderships .

وقد أجريت
عدد من الدراسات حول الأفضليات الممنوحة لالمتخصصين وجها لوجه العموميين للأنظمة الإدارية الرائدة.
من الواضح، كانت مرتبطة دائما الأفضليات بين الجانبين إلى مراحل من التطور العلمي والتكنولوجي في نظرا البلاد.
وكانت طومسون، إتزيوني، تريفور، وإلى جانب آخرين Pules جميع الاحتياجات لمزيد من التأكيد على المتخصصين (Technocrates)، في حين جونستون في الآونة الأخيرة، اختصاصي، غاردنر. بيرنشتاين والتأكيد على ضرورة العموميين.
فيكتور طومسون وتستند منافسة متزايدة بين اختصاصي في يد واحدة والتكنوقراط من ناحية أخرى، وكان قد تنبأ بأن هذه المسابقة قد يؤدي إلى ما كان يسمى "مكتب علم الأمراض" في كلارك السياق ذاته يشير إلى كيفية إدارة وسط يلعب دور الوساطة بين العموميين والتكنوقراط في مستويات أدنى من القيادات.
والغرض من هذا البحث هو معرفة الاتجاهات الفعلية نحو التكنوقراط مقابل دولار العموميين تجاه الأردن في واحدة من البلدان النامية التي تشهد تقدما كبيرا نسبيا العلمية والتكنولوجية .
ضمنيا في البحث عن الأعراض الباثولوجية المكتب في الأردن هو الغرض إضافية من هذه الدراسة
وبناء عليه تم تطوير هذه الفرضية التالية من أجل تحقيق: لا توجد علاقة ذات دلالة إحصائية بين عدد من جهة Technocratsone والمواقف بشأن بعض الموظفين الاعتبارات العلمية والتكنولوجية من جهة أخرى في النظم الإدارية المعنية.
وأظهرت نتائج تحليل بعض الاحتياجات لمزيد من التكنوقراط في مختلف مستويات القيادات.


Article
Rent source of funding Rooms exploited the required level in the rural sample of developing countries
الإيجار مصدر التمويل غر المستغل بالمستوى المطلوب في ريف عينة من الدول النامية

Loading...
Loading...
Abstract

Often "Matvtqr rural enterprises, agricultural and non-agricultural, for access to long-term credit needed for the acquisition of capital assets so as to not possess the required guarantees. Most assets owned by rural enterprises can not be used as collateral, as that land titles are often non-existent, and movable assets like cattle organisms and materials inventory can not be used by law "as collateral. and the rent is a financing instrument that overcome these obstacles. In the lease has leased assets and allows the tenant of use in return for periodic payments. For most rural enterprises, the lease be a tool as well" for the purchase of assets (and not just use) ownership transferred to the tenant is often the end of the lease, whether the "automatic" or for a nominal fee. So This study aims to explore the importance and the possibility of leasing as a financing instrument to help rural enterprises to obtain assets that enhance productivity. To achieve this goal, analyzed the Importance of rent in the rural environment and see the experience and practice of a sample of companies that provide services for rent in rural areas. has also done research, comprehensive review of the advantages and risks and enabling environment for the development of the rental sector in rural developing countries. came out research with a number of conclusions of the most important:
1. that the rent is very important " as a tool for rural finance. and because of the increasing mechanization of agriculture in many countries and the increasing importance and the needs of industry, agriculture, the industrial and service sectors in rural areas provide a market "natural for rent. There are many parties providing services rental projects of rural agricultural and non-agricultural. It includes leasing companies and Mjhezwa equipment and agricultural cooperatives organizations and microfinance. but nevertheless, the rental sector in most developing countries is below the level of development required and provide services for rent in rural areas is very limited. "The lack of the legal framework is clear and legislation radical and accounting policies inadequate and Blog tax biased against the rent charged mostly development and the development of the rental sector. In addition, the very small number "of lessors have the experience to work in rural areas.
2. that the lease for the benefit of both parties, landlord and tenant, and with legal and regulatory environment supportive and encouraging, it offers the landlords Mentoja" attractive "to finance fixed assets and the funding mechanism has reduced transaction costs and risk management. and across the lease be possible for tenants allocation of scarce financial resources to capital investment, new in the process of rapid contribute directly to increased production and revenues.
The research was presented a number" of the recommendations of the most important need for concerted efforts at the level of international institutions (especially "The World Bank and IFC) and the regional organizations and companies, as well as at the level of local governments to support and enhance the rental sector in the rural areas of developing countries.

غالبا"ماتفتقر المشروعات الريفية،الزراعية وغير الزراعية،لإمكانية الحصول على الائتمان طويل الأجل المطلوب لاقتناء الموجودات الرأسمالية وذلك لعدم امتلاكها الضمانات المطلوبة.فاغلب الموجودات التي تمتلكها المشروعات الريفية لايمكن ان تستخدم كضمانات،إذ ان سندات ملكية الأراضي هي في الغالب غير موجودة وان الموجودات المنقولة كالماشية الحية والمواد المخزنية لايمكن استخدامها قانونا"كضمانة.والإيجار هو الأداة التمويلية التي تذلل هذه العقبات.ففي الإيجار يمتلك المؤجر الموجودات ويسمح للمستأجر باستعمالها في مقابل مدفوعات دورية.وبالنسبة لأغلب المشروعات الريفية فان الإيجار يكون أداة أيضا"لشراء الموجودات(وليس فقط استعمالها)فالملكية تنقل للمستأجر في الغالب بنهاية عقد الإيجار سواء" تلقائيا" أم بسعر رمزي.لذا يسعى هذا البحث لاستكشاف أهمية وإمكانية الإيجار بوصفه أداة تمويل لمساعدة المشروعات الريفية في الحصول على الموجودات التي تعزز من إنتاجيتها.ولتحقيق هذا الهدف،حلل البحث أهمية الإيجار في البيئة الريفية وراجع خبرة وممارسة عينة من الشركات التي تقدم خدمات الإيجار في المناطق الريفية.كما وأجرى البحث مراجعة شاملة لمزايا ومخاطر والبيئة المشجعة لتطوير قطاع الإيجار في ريف الدول النامية.وقد خرج البحث بعدد من الاستنتاجات من أهمها:
1.ان الإيجار مهم جدا" كأداة للتمويل الريفي.وبسبب تزايد مكننة الزراعة في الكثير من الدول وتزايد أهمية واحتياجات صناعة الزراعة فان القطاعين الصناعي والخدمي في المناطق الريفية يقدمان سوقا"طبيعية للإيجار.وهناك جهات عديدة تقدم خدمات الإيجار للمشروعات الريفية الزراعية وغير الزراعية.وهي تضم شركات التأجير ومجهزوا المعدات والتعاونيات الزراعية ومنظمات التمويل متناهي الصغر.لكن مع ذلك فان قطاع الإيجار في اغلب الدول النامية هو دون مستوى التطور المطلوب وان توفر خدمات الإيجار في المناطق الريفية هو محدود جدا".فالافتقار للإطار القانوني الواضح والتشريعات المتشددة والسياسات المحاسبية القاصرة والمدونة الضريبية المتحيزة ضد الإيجار تقيّد في الغالب تنمية وتطوير قطاع الإيجار.بالإضافة لذلك فان عدد قليل جدا"من المؤجرين لديهم الخبرة في العمل بالمناطق الريفية.
2.ان الإيجار يعود بالنفع على كلا الطرفين،المؤجر والمستأجر،ومع وجود البيئة القانونية والتشريعية الداعمة والمشجعة فانه يقدم للمؤجرين منتوجا"جذابا"لتمويل الموجودات الثابتة وآلية تمويل تتمتع بتخفيض تكاليف المعاملات وإدارة المخاطرة.وعبر الإيجار يكون بإمكان المستأجرين تخصيص الموارد المالية النادرة على الاستثمارات الرأسمالية الجديدة في عملية سريعة تسهم بشكل مباشر في زيادة الإنتاج والإيرادات.
وقد قدم البحث عددا"من التوصيات من أهمها ضرورة تضافر الجهود على مستوى المؤسسات الدولية (وخصوصا"البنك الدولي ومؤسسة التمويل الدولية)والمنظمات والشركات الإقليمية وكذلك على مستوى الحكومات المحلية من اجل دعم وتعزيز قطاع الإيجار في المناطق الريفية بالدول النامية.


Article
Estimating and Analyzing the Effect of Foreign Agricultural Trade in Agricultural Growth Products in Selected Developing Countries through the Period 1980- 2000
تقدير وتحليل أثر التجارة الخارجية الزراعية في نمو الناتج الزراعي في بلدان نامية مختارة للمدة 1980- 2008

Authors: Qais N. Ghazal قيس ناظم غزال --- Imad A. Ahmed عماد عبد العزيز احمد
Journal: TANMIAT AL-RAFIDAIN تنمية الرافدين ISSN: PISSN: 1609591X / EISSN: 2664276X Year: 2012 Volume: 34 Issue: 110 Pages: 89-103
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

The research aims to estimate and analyze the effect of agriculture foreign trade on the agricultural growth products in a number of developing countries through the period 1980- 2008; namely Turkey, Egypt, Jordan, Syria, Thailand, Morocco, Tunisia, Bangladesh, Pakistan and Yaman. They are characterized by high percentage of foreign trade in their gross domestic agriculture. The results of the practical aspect showed a variable significance in the values of agricultural exports X1, and a ppositive relation with the average growth agricultural products in Turkey, Jordan, Thailand, and Yemen and the above mentioned significance with a negative relation on average agricultural growth in Egypt, Syria and Tunisia. No significance showed in the rest of countries under study and a value of variable significance of (agricultural imports X2) with a positive relation with the average agricultural growth in Turkey, Egypt, Thailand, Morocco, Pakistan and Yemen. The above mentioned variable is in a negative relation with the average agricultural growth in Jordan. No other significance has been shown in other countries under study.

يهدف البحث إلى تقدير وتحليل أثر التجارة الخارجية الزراعية في نمو الناتج الزراعي في عدد من البلدان النامية خلال المدة 1980-2008 وهي تركيا، مصر، الاردن، سوريا، تايلند، المغرب تونس، بنغلادش، باكستان، واليمن التي تتسم بارتفاع نسبة مساهمة تجارتها الخارجية الزراعية في ناتجها الزراعي، وقد أوضحت نتائج الجانب العملي معنوية متغير قيم (الصادرات الزراعية X1) وبعلاقة ايجابية مع معدل نمو الناتج الزراعي في كل من تركيا، الأردن، تايلند، واليمن ومعنوية المتغير المذكور وبعلاقة غير إيجابية مع معدل نمو الناتج الزراعي في كل من مصر، سوريا، تونس، ولم تظهر معنويته في بقية دول العينة، ومعنوية متغير قيم (الإستيرادات الزراعية X2) وبعلاقة إيجابية مع معدل نمو الناتج الزراعي في كل من تركيا، مصر، تايلند، المغرب، باكستان، واليمن ومعنوية المتغير المذكور وبعلاقة غير إيجابية مع معدل نمو الناتج الزراعي في الأردن ولم تظهر معنويته في بقية دول العينة.


Article
Foreign direct investment and its impact on growth and economic development of selected developing countries for the period 1990 – 2011
الاستثمار الأجنبي المباشر وأثره في النمو والتنمية الاقتصادية لدول نامية مختارة للمدة (1990 - 2011)

Author: Samir H. Behnam سمير حنا بهنام
Journal: Regional Studies دراسات اقليمية ISSN: 18134610 Year: 2013 Issue: 32 Pages: 353-394
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

The foreign direct investment is considered the most important sources of financing investment projects in developing countries, and an "essential" element of the economic development strategy, and works to stimulate the process of economic and social development, and to provide more job opportunities and the transfer of technology and management developed techniques in host countries, as well as "for acceleration economic growth rates, and the level of the national economy investment is connected with capital expenditure in new projects in the sectors of public utilities and infrastructure, the trouble with search that the economies of most developing countries suffer from inadequate financial resources available to finance the investments required to achieve economic growth and development, in order to cover the scarcity of funding sources these states have to follow the strategies of foreign direct investment, and to achieve the goal of research the researcher used a time series for the period 1990 - 2011, group of developing countries have been selected depending on the method of descriptive and quantitative analysis to measure the impact through data and information collection from official sources and Internet web sites to reach a group of Results and proposals.

يعد الاستثمار الأجنبي المباشر من أهم مصادر تمويل المشاريع الاستثمارية في الدول النامية، وعنصراً أساسياً من عناصر إستراتيجية التنمية الاقتصادية، ويعمل على تنشيط عملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وتوفير المزيد من فرص العمل ونقل التقنيات وأساليب الإدارة المتطورة للدول المضيفة، فضلاً عن تسارع معدلات النمو الاقتصادي، وعلى مستوى الاقتصاد القومي يتعلق الاستثمار بالإنفاق الرأسمالي في المشروعات الجديدة في قطاعات المرافق العامة والبنى التحتية، تتلخص مشكلة البحث بان اقتصادات معظم الدول النامية تعاني من عدم كفاية الموارد المالية المتاحة لتمويل الاستثمارات المطلوبة لتحقيق النمو والتنمية الاقتصادية، ومن اجل معالجة ندرة مصادر التمويل تلجأ هذه الدول إلى إتباع استراتيجيات الاستثمار الأجنبي المباشر، ولتحقيق هدف البحث استخدم الباحث سلسلة زمنية للمدة 1990-2011، وقد تم اختيار مجموعة من الدول النامية بالاعتماد على أسلوب التحليل الوصفي والكمي لقياس ذلك الأثر بجمع البيانات والمعلومات من المصادر الرسمية ومواقع الانترنيت للتوصل إلى مجموعة من النتائج والمقترحات.

Listing 1 - 10 of 31 << page
of 4
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (31)


Language

Arabic (17)

Arabic and English (7)

English (6)


Year
From To Submit

2019 (2)

2018 (1)

2017 (3)

2016 (1)

2015 (3)

More...