research centers


Search results: Found 15

Listing 1 - 10 of 15 << page
of 2
>>
Sort by

Article
Economic reform policies in China and the possibility ofAdapted in an environment that the Iraqi economy
سياسات الإصلاح الاقتصادي في الصين وإمكانية تكييفها مع بيئة الاقتصاد العراق

Loading...
Loading...
Abstract

The subject of economic reform occupied the top level in the debate and discussion of the two levels the economic and the political one . This research aims to discuss part of the economic reform process in Iraq .Through reviewing the experiences of china economic reform and the ability to adapt it in the environment of Iraq .This research ends up with to put a results and developments in the frame of suggested program includes the features reguired of economic reform .

يحتل موضوع الإصلاح الاقتصادي موقع الصدارة في الجدل والنقاش الدائرة على الصعيدين الاقتصادي والسياسي وعليه فأن هذا البحث يهدف إلى مناقشة بعض جوانب عملية الإصلاح الاقتصادي في العراق ، وذلك من خلال استعراض تجربة الصين في موضوع الإصلاح الاقتصادي وإمكانية تكييف ذلك في بيئة الاقتصاد العراقي لينتهي إلى وضع نتائج وتطورات في إطار برامج مقترح يتضمن ملامح الإصلاح الاقتصادي المطلوب . المقدمةأفضت المتغيرات الدولية التي شهدها العالم في خواتيم القرن الماضي تحديدا في عام (1982) ، إلى تسيد وشيوع الأفكار الاقتصادية النيوليبرالية ، فضلا عن أحداث تحولات مهمة، في النماذج والتطبيقات الاقتصادية المعتمدة في العديد من الدول النامية والتي كانت تعاني اختلالات وتشوهات الأمر الذي تحاول البلدان النامية ايجاد حل لازمتها الخانقة من اجل تحقيق اهدافها في الرفاهية الاقتصادية . قد برز اتجاهان ، انطلق الاول مندفع نحو برنامجا للإصلاح الاقتصادي ذي النهج النيوليبرالي ، مولدا مؤسسات (صندوق النقد والبنك الدوليين ) ، تسعى الى إدامة واستدامة العولمة من خلال تطبيق أسس اقتصاد السوق ، والحد من تدخل الدولة مشترطة تنفيذها على الدول النامية الراغبة في عملية الإصلاح الاقتصادي التي تعاني اقتصادياتها صدمات داخلية وخارجية وذلك مقابل تقديم المساعدات المالية والفنية لها لتتجاز ازماتها الاقتصادية . اما الاتجاه الثاني فقد طرح نموذجا تنمويا بديلا في بعض الدول النامية ولا سيما الصين في جهود دائبة لتتخطى مرحلة التحول من الاشتراكية نحو بناء انموذجا خاص في التطور ، وذلك بتلافي السلبيات التي رافقت سياسات التطبيق الاشتراكي ، لذلك اختطت الصين نموذجا جديدا في تجربة متميزة من نوعها ، وصار لزاما ان تتضمن برامج التحول في الاقتصاد الصيني على نظرة صينية جديدة تأخذ في اعتبارها التدرج والتوقيت الملائم لعمليات الإصلاح الاقتصادي . وعليه أصبحت سياسات الإصلاح الاقتصادي من التحولات المهمة في البلدان النامية وبدأ الكثير منها تتسابق لإجراء تغييرات جذرية في واقعها الاقتصادي من اجل توفير البيئة الملائمة للإصلاح الاقتصادي ، وان العراق بوصفه بلد نامي والذي يتميز بموارد طبيعية وموقع جغرافي متميز، يشكل حافزا ملائم لانطلاقة تنموية تميزه عن كثير من البلدان النامية .


Article
Economic reform in Iraq
الإصلاح الاقتصادي في العراق

Loading...
Loading...
Abstract

That economic reform in Iraq sense the manual and simple is the shift from planned economy to market mechanisms, and within this expression simplified fall set of procedures by which is Ama shift, so the Iraqi economy is undergoing important and sensitive the transition from a socialist system to Alnza capital linked to this stage closely related to the relationship of Iraq Monetary Fund and World Bank, as these represent the two institutions (the supervisor and regulator and censor) for this transformation, as is the transition and transformation of knowledge through the application of their programs of economic stabilization and structural adjustment

ان الاصلاح الاقتصادي في العراق بمفهومه المختصر والبسيط هو التحول من الاقتصاد الموجه إلى اليات السوق ,وضمن هذا التعبير المبسط تنضوي مجموعه من الاجراءات التي بواسطتها يتم عذا التحول,لذا فأن الاقتصاد العراقي يمر بمرحله مهمه وحساسه وهي الانتقال من النظام الاشتراكي إلى النظا الرأسمالي وترتبط هذه المرحله ارتباطاً وثيقاً بعلاقة العراق بصندوق النقد والبنك الدوليين, اذ تمثلان هاتين المؤسستين(المشرف والمنظم والرقيب) لهذا التحول اذ يتم الانتقال والتحول من خلال تطبيق برامجهما المعرفه بالتثبيت الاقتصادي والتكييف الهيكلي


Article
In light of the policies of economic reform and structural adjustment Towards a strategy for economic development in Iraq
في ضوء سياسات الاصلاح الاقتصادي والتكييف الهيكلي نحو استراتيجية للتنمية الاقتصادية في العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Economic reform is a process aimed at improving the style of the mobilization and allocation of resources to meet the following requirements and future economic and social impact, and its features ranging between philosophy and objectives of public policy development and economic institutions and the technical guidelines of the economic behavior. Has been adopted across the countries that were based on central planning and extensive economic reforms aimed at improving the planning process and the administration to promote economic growth and keep pace with economic developments and the new social

الاصلاح الاقتصادي هو عملية تستهدف تحسين اسلوب تعبئة وتخصيص الموارد بهدف تلبية الاحتياجات الاتية والمستقبلية الاقتصادية منها والاجتماعية , وتتراوح معالمه بين الفلسفة والاهداف العامة للسياسات الانمائية والمؤسسات الاقتصادية والمبادئ التوجيهية التقنية للسلوك الاقتصادي .وقد تبنت عموم الدول التي كانت قائمة على التخطيط المركزي اصلاحات اقتصادية واسعة تهدف الى تحسين عملية التخطيط والادارة لتعزيز النمو الاقتصادي ومسايرة التطورات الاقتصادية والاجتماعية الجديدة .


Article
الإصلاح الاقتصادي أداة للتنمية ومواجهة التحديات الراهنة في العراق

Author: الاستاذ المساعد الدكتور عدنان مناتي صالح
Journal: Journal of Baghdad College of Economic sciences University مجلة كلية بغداد للعلوم الاقتصادية الجامعة ISSN: 2072778X Year: 2015 Volume: 2015 Issue: 6 Pages: 113-134
Publisher: Baghdad College of Economic Sciences كلية بغداد للعلوم الاقتصادية

Loading...
Loading...
Abstract

The Iraqi economiy was and still a volatile economies (evolution and failure), that in fifties of the last century , there was a development relative in Iraqi economy followed by relative failure . The problems associated with the activity of the Iraqi economy (especially in the eighties of the last century) because of wrong economic policies and external factors ( regional and international factors).Iraqi economics was collapse coincided with the entry of the occupation forces in 2003 and became suffering from serious problems especially in the deterioration of agriculture and manufacturing . After ISIS entry to Iraq and occupation many cities in middle of 2014, new and problems have emerged in economic, social and security areas, and economic reform became a national goal for all community categories to face the problems and achieved the economic development.

منذ خمسينات القرن الماضي تحقق للاقتصاد العراقي تطور نسبي في فترات معينة مثلما تحقق إخفاق نسبي في فترات أخرى , وكان التعثر والمشكلات مصاحبة لحركة هذا الاقتصاد بخاصة منذ ثمانينات القرن الماضي بسبب السياسات الاقتصادية والبيئة الخارجية (الإقليمية والدولية). ومنذ الاحتلال في عام 2003 أصبح الاقتصاد العراقي ذو بنية مدمرة , ويعاني من مشكلات خطيرة بخاصة تدهور القطاع الزراعي والصناعة التحويلية, فتعمقت سمة الاقتصاد أحادي الجانب واتسع حجم المشكلات فيه كالبطالة وهدر الموارد , وشهدت موازنته العامة عجزاً كبيراً , واستشرى الفساد الإداري والمالي في مؤسسات الدولة , وبرزت ظاهرة غسل الأموال . ومنذ احتلال (داعش) لمدن وأراضي عراقية في منتصف عام 2014 برزت مشكلات خطيرة جديدة على المستوى الاقتصادي والاجتماعي والأمني . وعلى أساس ما تقدم أصبحت سياسة الإصلاح الاقتصادي ضرورة وطنية وحاجة أساسية لابد منها بخاصة وان الإنفاق الحربي يتزايد مع استمرار المواجهة العسكرية ضد (داعش) , لهذا أصبح من الضرورة بمكان تركيز هذه السياسة على تفعيل دور قطاعات الصناعة التحويلية والزراعة , وإعادة تأهيل البنية التحتية, وتحقيق التنمية البشرية , والربط بين التنمية الاقتصادية والأمن الوطني , وإصلاح السياسات النقدية والمالية والضريبية , وربط السياحة بالتنمية, وتفعيل دور الاستثمار الأجنبي المباشر , ودعم الأسواق المالية , فضلاً عن سياسة مكافحة الفساد الإداري والمالي في مؤسسات الدولة .


Article
The European Role in the Reform in the Arab Homeland
الدور الأوربي في الإصلاح في الوطن العربي

Author: Rawa Zeki Younis رواء زكي يونس الطويل
Journal: Regional Studies دراسات اقليمية ISSN: 18134610 Year: 2009 Issue: 15 Pages: 51-91
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

It is Impossible to explain developments that happened in the Arab and Islamic world separatedly the from the world, European and external interference. Which explains everything in the third world economy and Western economic interests, and the best interpretation of the facts is political. That politics and the interference of colonial entities created modern Arab states such as Iraq, Syria, Lebanon, Jordan and others.

يستحيل تفسير التطورات التي حدثت في العالم العربي والإسلامي بانفصال عن العالم الأوروبي وعن التدخلات الخارجية. التي تفسر كل شيء في العالم الثالث بالاقتصاد وبالمصالح الاقتصادية الغربية، وأفضل التأويل هو السياسي للوقائع. إن السياسة والتدخل الاستعماري أوجد كيانات الدول العربية الحديثة كالعراق وسوريا ولبنان والأردن وسواها.


Article
The Reform Policies and its Impact on Iraqi Economy
سياسات الإصلاح الاقتصادي في العراق وآثارها

Author: Suhad Ahmad Rashid سهاد أحمد رشيد
Journal: Gulf Economist الاقتصادي الخليجي ISSN: 18175880 Year: 2017 Volume: 33 Issue: 31 Pages: 52-88
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

The economic recession which has been seen in the end of seventies, led to use the economic reform programmers, especially at the beginning of eighties. The economic reform is very important to the economies which safer from the recession. The programmers have been used by international Bank, when there is a need to borrow on canceled the debts.In the shadow of expanding the debts for Iraq which recorded for about(125) billion dollars in 2007,dueto the wars.There for, Iraq made its best to negotiate with countries to omit its debts in which called (praise club). These counties were asked to carry out economic reform. This has been done by using some economic reform policies. So, this aspects and showing The policies which Iraq has used, especially in making stability in the prices of goods and increasing the rate of economic growth.In conclusion ,we found that economic reform policies in economic, social, politic and modern processes. It is continuous process and needs to renew all its variables, in order to make new thoughts and values .That is ,to increase the rate of economic growth and raise the living standards of people.

أدى الركود الاقتصادي الذي شهدته الكثير من الدول لاسيما الدول النامية في أواخر السبعينيات والثمانينيات، رغبتها بتطبيق برامج الإصلاح الاقتصادي التي شاع تطبيقها في بداية الثمانينيات في بريطانيا والولايات المتحدة، من أجل إنعاش النمو الاقتصادي والتنمية. أن سياسات الإصلاح الاقتصادي المعتمدة التي اقترحها كل من صندوق النقد الدولي والبنك الدولي، تشير إلى حزمة السياسات التي تعنى بإدارة الطلب الإجمالي حتى يتوافق هذا الطلب مع إجمالي الناتج المحلي والتدفقات العادية للموارد الخارجية، ويتطلب ذلك العديد من الإجراءات الاقتصادية, وان هذه البرامج تفرض ضمن شروط المنظمتين المذكورتين، في إحدى حالتين : الأولى عند الحاجة إلى الاقتراض، والثانية عند إلغاء الديون أو إعادة جدولتها، وكلتا الحالتين تقعان ضمن ما يسمى بالمساعدات المشروطة، التي ينبغي لها أن تقترن بخطاب ضمان يقضي بتطبيق هذه البرامج يقدم من الدولة التي تطلب القرض أو تسوية ديونها. وفي ظل اتساع نطاق أزمة المديونية الخارجية للعراق، نتيجة للحروب المدمرة وإخفاق السياسات الاقتصادية المتبعة في معالجة الأختلالات الهيكلية التي عانى منها، مما اضطر الحكومة العراقية على التفاوض مع الدول الدائنة ضمن ما يسمى نادي باريس، من أجل إعادة جدولتها وشطبها، وقد فرضت الدول الدائنة تنفيذ شروط الإصلاح والتكييف الاقتصادي لصندوق النقد والبنك الدوليين وسياساتهما، وعلى مراحل انتقالية، من أجل شطب نسب محددة من الديون وإعادة جدولتها، وذلك تبعاً لنجاح العراق في تنفيذ سياسات الإصلاح والتكييف الاقتصادي، لذلك جرى البدء بإجراء إصلاحات اقتصادية، طبقاً للوصفة التي يصرفها صندوق النقد الدولي للدول، ويتمثل بحزمة من السياسات الاقتصادية التي تستهدف إلى معالجة هذه الأختلالات وتصحيح هياكلها الاقتصادية، وذلك من خلال تحقيق التوازن في الموازنات الداخلية والخارجية، وأحداث استقرار في مستوى الأسعار وتحقيق زيادات قابلة للاستمرار في معدلات النمو الاقتصادي، واستخدام أفضل للموارد المتاحة، وخلق توازن في جانبي العرض والطلب الكلي.


Article
Means Of Privatization And Economic Reform And Restructuring And The Transition To A Market Economy
الخصخصة وسيلة للتصحيح الاقتصادي وإعادة الهيكلة والتحول الى اقتصاد السوق

Author: Rawa Zeki Younis ALtawel رواء زكي يونس الطويل
Journal: Regional Studies دراسات اقليمية ISSN: 18134610 Year: 2010 Issue: 17 Pages: 29-59
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

The decline in the level of performance and economic efficiency of public sector enterprises and its impact on economic growth, and the emergence of imbalances in the national economy, which is the most important manifestations, the deficit in public budgets, current accounts deficit, low reserves, high unemployment or increasing size, high rate of inflation, the deterioration of exchange rates national currencies, imbalances in the banking sector and the trade sector, high external debt and the increasing burden, low productivity in public enterprises, the invalidity of the tax system and its failure led to a call for correction and restructuring and the transition to a market economy, may help the global economic system in reducing the burden caused or may lead to increased and aggravated especially as global economic growth is characterized by instability.

إن لتراجع مستوى الاداء والكفاءة الاقتصادية لمشاريع القطاع العام وأثر ذلك في النمو الاقتصادي، وظهور الاختلالات في الاقتصاد الوطني، والتي أهم مظاهرها، العجز في الموازنات العامة، عجز الموازين الجارية وانخفاض الاحتياطيات، ارتفاع نسبة البطالة أو تزايد حجمها، ارتفاع نسبة التضخم، تدهور أسعار صرف العملات الوطنية، اختلالات في القطاع المصرفي وقطاع التجارة، ارتفاع حجم الديون الخارجية وتزايد اعبائها، انخفاض الانتاجية في المشاريع العامة، عدم صلاحية النظام الضريبي وتخلفه، أدى ذلك الى الدعوة الى التصحيح وإعادة الهيكلة والتحول الى اقتصاد السوق، وقد يساعد النظام الاقتصادي العالمي في تخفيض الأعباء الناجمة أو قد تؤدي الى زيادتها وتفاقمها خصوصاً وأن النمو الاقتصادي العالمي يتصف بعدم الاستقرار.


Article
Economic reform programs and the food gap
برامج الإصلاح الاقتصادي والفجوة الغذائية


Article
Experience Of Economic Reform With Omar Bin Abdul Aziz And The Possibility To Take Advantage Of Them In The Province Of Kurdistan – Iraq
تجربة الإصلاح الاقتصادي عند عمر بن عبد العزيز ومدى إمكانية الاستفادة منها في إقليم كوردستان العراق

Authors: Sardar O. Khadr سردار عثمان خدر --- Gulderan A. Aziz كولدران عبد الرحيم عزيز
Journal: TANMIAT AL-RAFIDAIN تنمية الرافدين ISSN: PISSN: 1609591X / EISSN: 2664276X Year: 2014 Volume: 36 Issue: 115 Pages: 149-166
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

Omar Bin Abdul Aziz Lived in the seventh century (681-720), and is one of the most famous Umayyad caliphs and was interested Shura and policy in response grievances and sequestration of all the oppressine governors, and raise grievances about the pro and dhimmis and the setting up of justice for the people of Samarkand and freedoms in his country, such as political andeconomic freedom. The economic reform issues important in the Middle East, and especially in the province of Kurdistan _ Iraq, and the world has seen of a quantum leap, both for aspects of political, economic, and lies objective of this research to identify and clarify the experience of economic reform with Omar Bin Abdul Aziz, in order to enriching project of economic reform in the Kurdistan Region - Iraq. The problem of the research lies in the lack of clarity economic reforms with Omar Bin Abdul Aziz, making it difficult to take advantage of them in the province of Kurdistan _ Iraq. The hypothesis of the search that the economic reform process is of great significance in the political stability and economic region, and lead to anti-economic and administrative corruption in the province.

عاش عمر بن عبد العزيز في القرن السابع الميلادي ( 681-720)، و يعد من أشهر الخلفاء الأمويين، كان اهتمامه بالشورى وسياسته في رد المظالم وعزله لجميع الولاة الظالمين، ورفع المظالم عن الموالي وأهل الذمة وإقامة العدل لأهل سمرقند وعن الحريات في دولته، كالحرية السياسية والاقتصادية. يعتبر الإصلاح الاقتصادي من القضايا الهامة في منطقة الشرق الأوسط، وخاصة في إقليم كوردستان_العراق، ولاسيما بعد ما شهده العالم من نقلة نوعية، سواء بالنسبة للنواحي السياسية والاقتصادية، ويكمن هدف البحث في تحديد وتوضيح تجربة الإصلاح الاقتصادي عند عمر بن عبد العزيز، بغية إغناء مشروع الإصلاح الاقتصادي في إقليم كوردستان- العراق. وتكمن مشكلة البحث في عدم وجود المعرفة المطلوبة لدى الباحثين للإصلاحات الاقتصادية عند عمر بن عبد العزيز، مما يصعب الاستفادة منها في إقليم كوردستان_العراق. أما فرضية البحث فمفادها أن عملية الإصلاح الاقتصادي لها أهمية كبيرة في الاستقرار السياسي والاقتصادي في الإقليم، ويؤدي إلى مكافحة الفساد الاقتصادي والإداري في الإقليم.


Article
Reform and Chang In Turkey:An Economic View
الإصلاح والتغير في تركيا "رؤية اقتصادية"

Author: Muthana Al-Dabbagh مثنى عبد الرزاق الدباغ
Journal: Regional Studies دراسات اقليمية ISSN: 18134610 Year: 2010 Issue: 20 Pages: 176-189
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

Turkey economy has witnessed since the establishment of theRepublic in 1923, So many economic crises and they were aboutthirteen crises till now. Turkey followed many reforms withindifferent economic policies by the nature of the economic problem,its kind and power.The study says that Turkey was able to adapt its economy within economic reforms made through past year to reach a developingstate in spite of its limited resources.Through the study, it is clear that Turkey is a developing statefollows the system of free market and affected by internal andinternational crises. The crisis of 2001was the strongest in themodern history of Turkey and it had a great impact upon Turkisheconomy. Turkish economy was able to heal itself after two yearsand achieve a growth in GDP and reforming the general budget andreducing rates of unemployment and inflation, raising the share ofper capita and increasing foreign investments and this cannot beachieved without a suitable economic environment.

شهد الاقتصاد التركي ومنذ تأسيس الجمهورية عام 1923 أزمات اقتصادية بلغ عددها ثلاثة عشر أزمة حتى الوقت الحاضر، واتخذت تركيا إصلاحات عديدة ضمن سياسات اقتصادية مختلفة بحسب طبيعة المشكلة الاقتصادية ونوعها وقوتها.
وتفترض الدراسة أن تركيا استطاعت تكييف اقتصادها ضمن الإصلاحات الاقتصادية التي أجرتها خلال السنوات الماضية لتصل إلى دولة نامية متطورة بالرغم من إمكانياتها ومواردها المحدودة.
ومن خلال الدراسة تبين أن تركيا هي دولة نامية تتبع نظام السوق الحر وتأثرت بالأزمات العالمية والداخلية، وكانت أزمة عام 2001 هي الأقوى في تاريخ تركيا الحديث وكان لها اثر كبير على الاقتصاد التركي. وبالفعل استطاع الاقتصاد التركي أن يستعيد عافيته بعد سنتين من حدوث الأزمة وان يحسن من أداءه، وتمكن من تحقيق نمو في الناتج المحلي الإجمالي وإصلاح الموازنة العامة وتخفيض معدلات البطالة والتضخم ورفع حصة الفرد من الدخل القومي وزيادة الاستثمارات الأجنبية بشكل كبير التي لا تأتي إلا بوجود مناخ اقتصادي ملائم.

Listing 1 - 10 of 15 << page
of 2
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (15)


Language

Arabic (11)

Arabic and English (4)


Year
From To Submit

2018 (1)

2017 (2)

2015 (4)

2014 (1)

2011 (1)

More...