research centers


Search results: Found 11

Listing 1 - 10 of 11 << page
of 2
>>
Sort by

Article
The Influences of the Anthropogenic Agents in Increasing the Temperature for Various Emission Scenarios.
تاثيرات العوامل البشرية في زيادة حرارة الارض من خلال سيناريوهات انبعاث مختلفة

Authors: Ahmed Asker Najaf احمد عسكر نجف --- Amer J. Al-Khafagi عامر جاسم الخفاجي --- Dalia M.Jamil و داليا محمود جميل
Journal: Iraqi Journal of Science المجلة العراقية للعلوم ISSN: 00672904/23121637 Year: 2012 Volume: 53 Issue: Special Issue Pages: 67-73
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Predicting future climate regionally and by space images and landscape studies indicate that the major influences is the increasing of carbon dioxide which attain to more than 350 ppm. The evidences accordingly refer to the increase in the earth temperature which attains to approximately 4 C◦ and 7.2 F◦ causes rapid inversion and changing the climate, so the surface air temperature is 22 C◦ in 1999 will be accordingly more than 26 C◦ in 2090.

ان التنبؤ بالتغيرات المناخية المستقبلية يعتمد على تقدير غاز ثاني اوكسيد الكاربون وزيادتة بصورة كبيرة وهذا ما اوضحتة دراسات الاستشعار عن بعد التي اشارة الى ريادتة اكثر من 350 ج م م وهذا يزيد من درجة حرارة الارض حيث ان حرارة الجو في 1999 اذا كانت 22 درجة مئوية ستصبح عام 2090 26 درجة مئوية


Article
The Use of Geographic Information System Facilities to Estimate the Evapotranspiration in Iraq According to Thornthwaite Adjusted Formula
استخدام امكانيات نظم المعلومات الجغرافية لتخمين التبخر- نتح في العراق طبقاً لصيغة ثورنثويت المعدّلة

Author: Laith A. Jawad ليث عزيز جواد
Journal: Iraqi Journal of Science المجلة العراقية للعلوم ISSN: 00672904/23121637 Year: 2016 Volume: 57 Issue: 4A Pages: 2566-2574
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Iraq is facing water shortage problems due to various factors, globally ( Global warming) and regionally ( GAP project) and locally ( improper water resources management projects). In this search the global warming influence on the annual mean value of temperature and yet on the annual mean value of the evapotranspiration for more than three decades has been studied. The climate of Iraq is influenced by its location between the subtropical aridity of the Arabian desert areas and the subtropical humidity of the Arabian Gulf. The relative ascension of temperature degrees in the recent decades was the main factor in relative humidity decrement which increase the evapotranspiration values, since that utilizing a temperature-based method as in this search is the best choice to obtain realistic results. The increment in the annual mean value for maximum, minimum, and air temperature for each decade comparing with the previous one is about (1-3) % which yield an increment in the Evapotranspiration values of the millenniums decade comparing with the eighties one of about (35- 60) % for some southern Iraqi administratives, while it is about (13-15) % in some northern ones

يواجه العراق اشكاليات ناتجة عن العجز المائي الحاصل بسبب عوامل عديدة، عالمية (الأحتباس الحراري) واقليمية مشروع ال (GPA) ومحلية (الادارة غير المناسبة للمشاريع الاروائية) .في هذا البحث تم دراسة تأثير ظاهرة الاحتباس الحراري على قيمة المعدل السنوي لدرجات الحرارة ومن ثم على قيمة المعدل السنوي للتبخر_ نتح ولاكثر من ثلاثة عقود. ان مناخ العراق يتاثر بموقعه بين الجفاف شبه الاستوائي لمنطقة الصحراء العربية والرطوبة شبه الاستوائية لمنطقة الخليج العربي. الارتفاع النسبي لدرجات الحرارة في العقود الاخيرة كان العامل الرئيسي لقلة الرطوبة النسبية وبالتالي زيادة التبخر- نتح، ومن هنا فاستعمال طريقة تعتمد على درجة الحرارة كما في هذا البحث هو الخيار الافضل لاستحصال نتائج واقعية. نسبة الزيادة في درجات الحرارة العظمى والصغرى والهواء لكل عقد عن سابقه كانت بحدود (1-3)% والتي ادت الى زيادة نسبة المعدل السنوي للتبخر- نتح في عقد الالفية الى حوالي (35-60)% عما هي عليه في عقد الثمانينات لبعض المحافظات الجنوبية في حين كانت (13-15)% لبعض المحافظات الشمالية.


Article
The Climatic Quality Index Determination for Iraq Using Meteorological Stations Data
تحديد معامل نوعية المناخ للعراق باستخدام بيانات المحطات الأنوائية

Author: Laith A. Jawad ليث عزيز جواد
Journal: Iraqi Journal of Science المجلة العراقية للعلوم ISSN: 00672904/23121637 Year: 2016 Volume: 57 Issue: 4C Pages: 3005-3016
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The drought is a globally phenomenon, its influence will convert large parts of Middle East and North Africa (MENA) region into hot dry deserts under the expectations of the climate change scenarios. Climate limitations, soil erosion affected by weather properties such as unequally and limited rainfall; temperature changing and wind, unsuitable irrigation techniques, excessive grazing, agricultural expansion against to the natural habitats, extensively clearance of natural vegetation, and soil salinity had all contributed to land degradation, reduced water supplies, and limited agricultural production in Iraq. It is estimated that nearly 54.3 % of Iraq's area is threatened by desertification problems. In this research, for Iraq the Climatic Quality Index (CQI) has been utilized to state the arid and semi-arid lands area variation during the interval (1980-2012) using the meteorological data of eleven stations. The results shows that at the end of eighties decade the arid lands covered only 73% of Iraq's area, and the arid lands covered 78% of Iraq's area in the nineties decade, while in the first decade of the second millennium the arid lands rapidly increased to cover 88% of Iraq's area. this search shows that the "Global Warming" was the reason beyond the temperature averages increments within last climate period which lead to arid regions rapidly extension in Iraq.

الجفاف عبارة عن ظاهرة عالمية, تاثيراته ستحول اجزاء كبيرة من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ال ( MENA )الى صحاري حارة جافة وحسب توقعات سيناريوهات التغير المناخي. الاحوال المناخية القاسية, تعرية التربة بسبب بعض الخصائص الجوية كالامطارالمحدودة و غير المتساوية الانتشار; الحرارة والرياح, تقنيات الري غير الملائمة, الرعي الجائر, التمدد الزراعي على حساب المواطن الطبيعية, الاقصاءالشامل للنبات الطبيعي, وتملح التربة كلها ظروف اسهمت باضعاف التربة, تقليل الموارد المائية, وتحديد الانتاج الزراعي في العراق. من المتوقع ان 54,3% من مساحة العراق مهددة باشكاليات التصحر. في هذا البحث, تم استخدام معامل نوعية المناخ CQI)) لتحديد التغاير في مساحة الاراضي الجافة وشبه الجافة داخل العراق وللفترة (1980-2012) بواسطة استعمال البيانات الانوائية لاحدى عشرة محطة. النتائج بينت بان الاراضي الجافة غطت 73% من مساحة العراق عند انتهاء عقد الثمانينات, والاراضي الجافة غطت 78% من مساحة العراق عند نهاية التسعينات, في حين تزايدت رقعة الاراضي الجافة بسرعة لتشمل 88% من مساحة العراق في نهاية العقد الاول من الاالفية الثانية. هذا البحث بين بان "الاحتباس الحراري " كان السبب وراء تزايد معدلات درجات الحرارة خلال الدورة المناخية الاخيرة والتي افضت الى التمدد السريع للمناطق الجافة في العراق.


Article
The development of strategic studies and their future prospects
تطور الدراسات الاستراتيجية وآفاقها المستقبلية

Author: Hussain B Abdulameer.
Journal: Journal of International studies مجلة دراسات دولية / تصدر عن مركز الدراسات الأستراتيجية والدولية ISSN: 19929250 Year: 2018 Issue: 72-73 عدد مزدوج Pages: 419-457
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The strategy has emerged from the need of peoples to defeat their enemies and to discourage their rivals. Without enemies or rivals, there is no need for strategy. "The only purpose of the strategy is to enable us to maximize the impact on our enemies and rivals as efficiently as possible, so when there are no enemies or rivals, there is no need to develop strategies." The strategy therefore focuses on understanding the war, its nature, how it is gained, and what are the goals and means used during the process.

الملخص:لقد نشأت الاستراتيجية من حاجة الشعوب لهزيمة أعدائها وثني منافسيها. فمن دون أعداء أو منافسين، لا توجد حاجة إلى الاستراتيجية. "إن الغرض الوحيد من الاستراتيجية هو تمكيننا من تحقيق أقصى قدر ممكن من التأثير على الأعداء والمنافسين بأكبر قدر ممكن من الكفاءة. وهكذا، عندما لا يوجد أعداء أو منافسين، ليست هناك حاجة لوضع الاستراتيجيات". ومن ثم، تركز الاستراتيجية على فهم الحرب وطبيعتها وكيف يتم كسبها، وما هي الغايات والوسائل المستخدمة خلال هذه العملية. ومع ذلك، أكد النقاش المستمر الحاجة إلى إعادة البناء المفاهيمي للدراسات الاستراتيجية وهو ما دفع الى تطور الدراسات الاستراتيجية لتغطي العديد من المجالات الأنسانية –متجاوزة التركيز على حالات العنف والحروب فقط- بغية توفير الحلول والسبل في مواجهة التهديدات غير التقليدية الناشئة، مثل الإحتباس الحراري والإرهاب وضبط الأسلحة النووية وأسلحة الدمار الشامل والأوبئة الإنتقالية وحالات إنعدام الأمن الغذائي والإكتظاظ السكاني غيرها من مجالات الأمن الإنساني.


Article
Manifestations of Climate Change in Baghdad Area

Author: Hassony J. Abdulla
Journal: Al-Mustansiriyah Journal of Science مجلة علوم المستنصرية ISSN: 1814635X Year: 2019 Volume: 30 Issue: 4 Pages: 39-42
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

This investigation has been conducted to study the manifestations of climate change in Baghdad area. The climate in Baghdad is recognized as hottest in late June, all July and early August. The average surface temperatures of the, asphalt depicted warmest surface temperatures, followed by the pavers, concrete, grass and Air, these were 64.1, 62.0, 57.8, 49.7 and 49 °C, respectively. The vegetation is the lowest temperatures of all materials. The comparison between air temperature and other materials. asphalt, pavers, and concrete were highly significant at the 0.01 level, Climate change has affected the common plant that grow in Baghdad such as Bitter orange (Citrus aurantium), the date palm (Phoenix dactylifera), Chinese thuja shrub (Platycladus orientalis) and also the land become more drought.

هذا البحث اجري لدراسة مظاهر تغير المناخ في منطقة بغداد . حددت الفتره الحارة في بغداد بين نهاية حزيران وتموز وبداية اب. تجاوزة درجة الحرارة 48 و 49 و 49 درجة مئوية في نهاية حزيران وتموز وبداية اب على التوالي. متوسط درجات حرارة سطح للواد المدروسة سطح الأسفلت ,الرصيف ,الخرسانة, العشب اوالغطاء النباتي والهواء 64.1 , 57.8 ,62.0 , 49.7 و 49مº متوسط درجات حرارة سطح الأسفلت كانت الاكثر ، تليها الخرسانة واخيرا العشب.اوالغطاء النباتي وهو أدنى درجات الحرارة لجميع المواد المكونة لسطح ارض المدينة لذلك يعتبر ملطف للجو. ارتفاع درجة حرارة سطح الأسفلت ودرجات حرارة الرصيف عالية المعنوية مقارنة بدرجة حرارة الهواء المحيط. المناخ القاسي (تغير المناخ) له اثر على شجرة الرارنج (Citrus aurantium) الشائعة الانتشار في حدائق مدينة بغداد والنخيل (Phoenix dactylifera) وشجرة العفص الشرقي (Platycladus orientalis) كما واثر على جفاف الارض. أشارت النتائج إلى أن العراق تأثر بالتغير المناخي العالمي


Article
CLIMATE CHANGE AND ITS EXPECTED IMPACT ON HUMANS AND THE ENVIRONMENT IN THE ARAB WORLD
التغيير المناخي وأثاره المتوقعة على الإنسان والبيئة في الوطن العربي

Author: Khalaf H. Ali خلف حسين علي الدليمي
Journal: IRAQI JOURNAL OF DESERT STUDIES المجلة العراقية لدراسات الصحراء ISSN: pISSN: 19947801 / eISSN: 26649454 Year: 2010 Volume: 2 Issue: 2 Pages: 143-177
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract: The world is facing a change climate due to high temperatures and the consequent change in air pressure and direction, wind speed, precipitation, which resulted in a change in the environment and the activity of human , Climate change will have negative effects on developing countries ,There will be a change in water quality and quantity agricultural production, These have also negative reflections on the basic elements of human life, food, water, energy, The Arab region is one of the areas that will face the impacts of climate change on economic and environmental areas .These countries have not taken any procedures to confront that change, This research will address the causes of climate change and its anticipated problems in the world in general and the Arab world in particular. This paper discnsses eight aspects presented in eight sections as follows:first Section - global warming and climate change Section two - evidence of climate change Section III - anticipated problems resulting from climate change Section IV - Indicators of Climate Change in the Arab region Section V - Analysis of monitoring data for some climate monitoring stations in the Arab world: Section VI - effects of climate change expected in the Arab World Section VII - the expected results of climate change in the Arab World Section VIII - Strategies for Confronting Climate Change in the Arab World. It was clear from the study that climate change in the Arab region can be easily noticed through high temperatures and the change in the amount of rain falling, weather events like hurricanes and dust storms, and others ,An analysis &some of The available climate data has been made to arrive at highly accurate results away from prediction and forecasting.

يواجه العالم تحديا كبيرا نتيجة التغير المناخي الناتج عن ارتفاع درجة حرارة الارض،والتي ترتب عليها تغير في الضغط واتجاه وسرعة الرياح والتساقط،والتي انعكست اثارها على البيئة والنشاط البشري،وقد كانت النتائج سلبية في العديد من الدول،حيث نتج عن التغير المناخي تغير في كمية ونوعية المياه والانتاج الزراعي،وقد انعكست اثار ذلك سلبا على عناصر الحياة الاساسية المتمثلة بالغذاء والماء والطاقة،وتعد المنطقة العربية من المناطق التي ستواجه تأثير التغير المناخي بشكل واضح اقتصاديا وبيئيا،وانها لم تتخذ الاجراءات المناسبة للحد من تلك التحديات،ففي هذا البحث تم تناول الجوانب الاساسية المتعلقة بالموضوع والتي شملت ثمانية مباحث هي:المبحث الأول- الاحتباس الحراري والتغيير المناخي،المبحث الثاني- دلائل التغيير المناخي،المبحث الثالث- المشاكل المتوقعة الناتجة عن التغيير المناخي،المبحث الرابع- مؤشرات التغيير المناخي في المنطقة العربية،المبحث الخامس– تحليل بيانات الرصد المناخي لبعض محطات الرصد في الوطن العربي،المبحث السادس –أثار التغير المناخي المتوقعة في الوطن العربي،المبحث السابع- النتائج المتوقعة للتغيير المناخي في الوطن العربي،المبحث الثامن- إستراتيجيات مواجهة التغيير المناخي في الوطن العربي.
وقد اتضح من تلك الدراسة ان التغير المناخي في المنطقة العربية معالمه واضحة من خلال ارتفاع درجات الحرارة والتغير في كميات الامطار الساقطة،والاحداث المناخية غير المألوفة من اعاصير وعواصف ترابية،وغيرها،وقد تم اعتماد تحليل لبعض البيانات المناخية المتاحة لغرض التوصل الى نتائج عالية الدقة بعيدا عن التكهنات والتوقعات.


Article
Ensure international protection of environmental refugees from global warming
تأمين الحماية الدولية لللاجئ البيئي من ظاهرة الاحتباس الحراري

Author: Wahag.K. Abass وهج خضير عباس
Journal: Journal of college of Law for Legal and Political Sciences مجلة كلية القانون للعلوم القانونية والسياسية ISSN: 22264582 Year: 2019 Volume: 8 Issue: 29/part 1 Pages: 352-396
Publisher: Kirkuk University جامعة كركوك

Loading...
Loading...
Abstract

Gas emissions from human activities following the industrial revolution led to a change in the proportion of gases forming the atmosphere around the earth, especially by increasing the emission of carbon dioxide, which exacerbated so-called global warming, which in turn led to global warming than normal and the consequent Of climate change, which in turn affects the system of life with all its components, living and non-living. It has had a negative impact on the life of man and his environment, which prompted him to leave and in a huge number, and thus emerged a new category, which was called the environmental refugee, and despite the increase in numbers, Very legal texts dealing with the legal status of this category despite international efforts to curb global warming and mitigate its effects.

أدت الانبعاثات الغازية الناشئة عن الانشطة البشرية في اعقاب الثورة الصناعية الى التغير في نسبة الغازات المكونة للغلاف الجوي المحيط بالارض, وخصوصا بزيادة انبعاث غاز ثاني اوكسيد الكربون مما ادى الى تفاقم مايسمى بظاهرة الاحتباس الحراري التي ادت بدورها الى ارتفاع درجة حرارة الارض عن المعدل الطبيعي, وما يستتبع ذلك من التغير المناخي الذي يؤثر بدوره على نظام الحياة بكل مكوناته الحية وغير الحية .وبذلك قد اثر سلبا على حياة الانسان وبيئته مما دفعه لتركها وباعداد هائلة، فظهرت بذلك فئة جديدة اصطلح على تسميتها باللاجئ البيئي، ورغم زيادة الاعداد الا انه لاتوجد نصوص قانونية تعالج الوضع القانوني لهذة الفئة رغم الجهود الدولية الرامية للحد من ظاهرة الاحتباس الحراري والتخفيف من اثارها.


Article
The effect of shading and painting the surfaces of building on global warming
تأثير تظليل و طلاء أسطح الأبنية على ظاهرة الاحتباس الحراري

Author: Basheer Hashem Hlihl بشير هاشم حليحل
Journal: Al-Qadisiyah Journal for Engineering Sciences مجلة القادسية للعلوم الهندسية ISSN: 19984456 Year: 2014 Volume: 7 Issue: 3 Pages: a91-a104
Publisher: Al-Qadisiyah University جامعة القادسية

Loading...
Loading...
Abstract

The object of this paper, is to study the effect of shading and painting the surfaces of buildings on the amount of carbon dioxide emitted into the atmosphere as a result of the consumption of electrical energy used in buildings for air conditioning and thus on global warming for the city of Baghdad. It was found that the effect of an umbrella made of reeds is the largest reduction in the amount of energy used to adapt the built environment and carbon dioxide to the atmosphere arises from the use of white, gray and black surfaces in the months that temperature is greater than 25Co.While there is in addition a larger amount of energy used to adapt the built environment and carbon dioxide to the atmosphere arises from the use of painted surface with color white, gray and black in the months that the temperature is less than 25Co. It has been found that lifting of an umbrella in the months that the temperature is less than 25Co improves performances of surfaces shaded and makes it better than the surfaces with white paint and nearly performance of surfaces with black color and thus reduces the consumption of electric power used in the air conditioning of building and carbon dioxide into the atmosphere and less effects of global warming

لقد تم دراسة تأثير تظليل و طلاء أسطح الأبنية على كمية ثاني أوكسيد الكاربون المنبعثة إلى الجو نتيجة استهلاك الطاقة الكهربائية المستخدمة في تكييف بيئة المباني و بالتالي على ظاهرة الاحتباس الحراري لمدينة بغداد حيث وجد أن تأثير وضع مظلة مصنوعة من مادة القصب هو اختزال أكبر في كمية الطاقة المستخدمة في تكييف بيئة المباني و ثاني اوكسيد الكاربون المطروح إلى الجو من استخدام الأسطح المطلية بالون الأبيض و الرصاصي و الأسود في الأشهر التي تكون درجة الحرارة أكبر من 25Co بينما يوجد إضافة أكبر في كمية الطاقة المستخدمة في تكييف بيئة المباني و ثاني اوكسيد الكاربون المطروح إلى الجو عند استخدام سطح مظلل بدل استخدام الأسطح المطلية بالون الأبيض و الرصاصي و الأسود في الأشهر التي تكون درجة الحرارة أقل من 25Co وقد وجد أن رفع المظلة في الأشهر التي تكون درجة الحرارة أقل من 25Co يحسن أداء الأسطح المظللة و يجعلها أفضل من الأسطح ذو الطلاء الأبيض ويقرب أداءها من الأسطح ذو اللون الأسود و بالتالي يقلل من استهلاك الطاقة الكهربائية المستخدمة في تكييف بيئة المباني و ثاني اوكسيد الكاربون المطروح إلى الجو فتقل تأثيرات ظاهرة الاحتباس الحراري.


Article
International and constitutional protection of climate.
الحمايـة الدوليـة والدستوريـة للمناخ.

Authors: Maytham exile Kazem ميثم منفي كاظم --- Ghanem Abdul Dahsh Al-Shabani غانم عبد دهش الشباني
Journal: Risalat al-huquq Journal مجلة رسالة الحقوق ISSN: 20752032 Year: 2017 Volume: 9 Issue: 2 Pages: 373-398
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

International and constitutional protection of the climate means the legal rules provided for in the international conventions and conventions, in addition to the national constitutions, which are designed to provide a sound climate free from pollution. The adoption of legal texts for the protection of climate is possible in the extent of the risk resulting from the factors leading to the effects of global warming and greenhouse gas emissions, which directly affect the life of living organisms on the surface of the Earth. In view of the international organization of climate protection, we note that the trend of international efforts, In spite of the large number of international treaties in this field, ineffectiveness is characteristic of the practical application of the provisions of these conventions, as well as the lack of specialized executive bodies to monitor the commitment of the countries In the performance of its obligations under those agreements, the failure to apply the basic rules of protection as a result of the neglect of the major countries to implement the terms of their commitments and the failure to provide the required assistance to the least developed countries, as well as the lack of constitutional provisions to find an appropriate level of legal protection and suffice only by reference to the right to live in an environment Without the intervention of the legislator within those States to develop legislation and mechanisms for the implementation of decisions on climate safety.

يقصد بالحماية الدولية والدستورية للمناخ هي تلك القواعد القانونية المنصوص عليها في الاتفاقيات والمؤتمرات الدولية إضافة للدساتير الوطنية والمقررة لتوفير مناخ سليم وخال من التلوث.إن إقرار النصوص القانونية لحماية المناخ يمكن في مدى الخطورة الناتجة من العوامل المؤدية الى ظواهر الاحتباس الحراري وانبعاثات الغازات الدفيئة والتي تؤثر بصورة مباشرة على حياة الكائنات الحية على سطح الأرض ، وبالنظر الى التنظيم الدولي لحماية المناخ نلحظ إن اتجاه الجهود الدولية الى إبرام اتفاقيات عديدة تضع القواعد العامة لمنع التلوث المناخي ومعالجة أسبابه ، وبالرغم من كثرة المعاهدات الدولية في هذا المجال إلا أن عدم الفعالية هي الصفة المميزة للتطبيق العملي لبنود تلك الاتفاقيات و، كذلك عدم وجود أجهزة تنفيذية متخصصة تتولى مهمة مراقبة التزام الدول المتقدمة في أداء التزاماتها بموجب تلك الاتفاقيات ان عدم تطبيق القواعد الأساسية للحماية نتيجة لتجاهل الدول الكبرى لتنفيذ بنود تعهداتها وعدم تقديم المساعدات المطلوبة للدول الأقل تطورا , فضلا عن قصور النصوص الدستورية عن إيجاد مستوى مناسب من الحماية القانونية والاكتفاء فقط بالإشارة الى حق الإنسان بالعيش في بيئة سليمة دون التدخل من قبل المشرع داخل تلك الدول بوضع تشريعات واليات لتنفيذ المقررات الخاصة بسلامة المناخ. ولأجل الإحاطة بجوانب الموضوع قسمنا البحث على مبحثين وخاتمة , خصصنا الأول لبيان ماهية المناخ , وبينا في الثاني التنظيم القانوني لحماية المناخ, وقد اتبعنا في بحثنا منهج الدراسة التحليلية المقارنة من خلال تحليل الاتفاقيات الدولية إضافة الى موقف بعض دساتير الدول.


Article
Experimental Assessment of R134a and Its Lower GWP Alternative R1234yf in an Automobile Air Conditioning System
التقييم التجريبي لـ R134a مع البديل منخفض الاحترار العالمي R1234yf في نظام تكييف هواء سيارة

Author: Rafah Hussein Zaidan رفاه حسين زيدان
Journal: Journal of Engineering مجلة الهندسة ISSN: 17264073 25203339 Year: 2019 Volume: 25 Issue: 12 Pages: 1-14
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Reducing global warming potential (GWP) of refrigerants is needed to the decrease of ozone-depleting of refrigeration systems leakages. Refrigerant R1234yf is now used to substitute R134a inside mobile air conditioning systems. Thermodynamic properties of R1234yf are similar to R134a. Also, it has a very low GWP of 4, compared to 1430 for R134a, making it a proper choice for future automobile refrigerants. The purpose of this research is to represent the main operating and performance differences between R1234yf and R134a. Experimental analysis was carried out on the automotive air conditioning system (AACS) with 3 kW nominal capacity, to test and compare the performance of R134a with R1234yf. Experiments were accomplished for both refrigerants in almost the same working conditions and procedure with a range of ambient temperature varied from 26oC to 50oC. Parameters studied were ambient temperature, type of refrigerant in the system at compressor speed 1450 rpm, and internal thermal loads of passenger room. The performance characteristics of the system, including COP and cooling capacity, were studied by changing different parameters. The results show that COP of R134a is higher than R1234yf by 12.6%, while the refrigeration effect of R134a is higher than R1234yf by 25%. This shows that R1234yf is a suitable and good candidate for drop-in replacement of R134a in AACS.

الحد من إمكانات الاحترار العالمي (GWP) لموائع التثليج ضروري لتقليل استنفاد طبقة الأوزون في أنظمة التثليج. يستخدم مائع التثليج R1234yf حالياً كبديل عن R134a داخل أنظمة تكييف الهواء والتثليج المتنقلة. ان الخصائص الحرارية الديناميكية لـمائع التثايج R1234yf تشبه R134a. كذلك، تملك هذه الموائع الجديدة معامل احتباس حراري قليل يقارب 4 ، مقارنة مع قيمته لـ R134a والذي يعادل 1430، مما يؤدي الى اعتباره اختيار مناسب وبديل ملائم لمائع التثليج للسيارات في المستقبل. أن الغرض من هذا البحث هو تمثيل الاختلافات التشغيلية الرئيسية وكذلك معامل الأداء بين R1234yf و R134a. تم إجراء التحليل التجريبي لنظام تكييف هواء السيارات بسعة تبريد 3 كيلو واط ، لتقييم ومقارنة أداء R134a مع R1234yf. وقد اجريت التجارب لكلا الممائعين في نفس ظروف العمل تقريباً مع تغيير درجات الحرارة المحيطة من 26 درجة مئوية إلى 50 درجة مئوية. تم تغيير درجة حرارة المحيط عند سرعة الضاغط 1450 دورة في الدقيقة ، والحمل الحراري الداخلي لغرفة الركاب تم تثبيته عند 1300 واط. تمت دراسة خصائص الأداء للنظام ، بما في ذلك COP وقدرة التبريد ، من خلال تغيير المتغيرات المختلفة اعلاه. أظهرت النتائج أن معامل الاداء لـ R134a أعلى من R1234yf بنسبة 12.6 ٪ ، في حين أن التأثير التبريدي لـ R134a أعلى من R1234yf بنسبة 25 ٪. هذا يدل على أن R1234yf هو مرشح مناسب وجيد لاستبدال R134a في نظام تكييف السيارات.

Listing 1 - 10 of 11 << page
of 2
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (11)


Language

Arabic (5)

English (5)


Year
From To Submit

2019 (3)

2018 (1)

2017 (1)

2016 (3)

2014 (1)

More...