research centers


Search results: Found 2

Listing 1 - 2 of 2
Sort by

Article
The Influences of the Anthropogenic Agents in Increasing the Temperature for Various Emission Scenarios.
تاثيرات العوامل البشرية في زيادة حرارة الارض من خلال سيناريوهات انبعاث مختلفة

Authors: Ahmed Asker Najaf احمد عسكر نجف --- Amer J. Al-Khafagi عامر جاسم الخفاجي --- Dalia M.Jamil و داليا محمود جميل
Journal: Iraqi Journal of Science المجلة العراقية للعلوم ISSN: 00672904/23121637 Year: 2012 Volume: 53 Issue: Special Issue Pages: 67-73
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Predicting future climate regionally and by space images and landscape studies indicate that the major influences is the increasing of carbon dioxide which attain to more than 350 ppm. The evidences accordingly refer to the increase in the earth temperature which attains to approximately 4 C◦ and 7.2 F◦ causes rapid inversion and changing the climate, so the surface air temperature is 22 C◦ in 1999 will be accordingly more than 26 C◦ in 2090.

ان التنبؤ بالتغيرات المناخية المستقبلية يعتمد على تقدير غاز ثاني اوكسيد الكاربون وزيادتة بصورة كبيرة وهذا ما اوضحتة دراسات الاستشعار عن بعد التي اشارة الى ريادتة اكثر من 350 ج م م وهذا يزيد من درجة حرارة الارض حيث ان حرارة الجو في 1999 اذا كانت 22 درجة مئوية ستصبح عام 2090 26 درجة مئوية


Article
Assessment of greenhouse gases resulting from the combustion of diesel in conventional electric power stations of Hadhramout coast
تقدير غازات الاحتباس الحراري الناتج عن احتراق مادة الديزل في المحطات الكهربائية التقليدية

Loading...
Loading...
Abstract

Data of fuel consumption for diesel to run conventional power stations of the Public Electricity Corporation Hadhramout Coast branch (Al Rayyan, Khalf, and Mo'nowara were collected monthly within the period from 2000 to 2010. The results revealed that in 2003 and 2000 saw the highest and lowest total and annual average of greenhouse gas emissions respectively. The Rayyan electric station witnessed in 2010 and 2000 the highest and lowest annual emissions of (CO2،CH4،N2O), while Khalf station recorded the highest annual emissions in 2003 (for CO2) and 2006 (for CH4, N2O), In 2008 registered the lowest annual average emission. The highest and lowest annual emission for station Mo'nowara was in the years 2006 and 2000 respectively, reaching the highest and lowest value for greenhouse gases (CO2, CH4, N2O) Rayyan station ranked first in total and cumulative average for the period 2000 to 2010 for greenhouse gases emissions (CO2, CH4, N2O), followed by Khalf station and Station of Mo'nowara. The results of equivalent emissions of carbon dioxide (E CO2) that in 2003 and 2000 were the highest and lowest total annual average emitted, at about 57,581 and 19194, 16439 and 5480 metric tons. Also the results show varying equivalent (E CO2) from conventional electric stations, the highest emissions yearly in 2010 (Al Rayyan station) and 2006 (Khalf and Mo'nowara stations), In 2000the lowest emissions registered in (Al Rayyan and Mo'nowara stations) and 2008 in (Khalf station).The study illustrated that, 2003 witnessed the highest rate of per capita emissions equivalent (E CO2) from the electricity sector of the study area (coast of Hadhramout), where reached 137 kg / capita, whereas the year 2000 the lowest rate per capita reached about 44 kg / capita.

يهدف البحث إلى حساب وتقدير انبعاثات غازات الاحتباس الحراري الرئيسية (CO2،CH4،N2O) ومكافئ غاز (CO2E)، الناتجة عن احتراق وقود الديزل في المحطات الكهربائية الرئيسية (الريان، خلف والمنورة) العاملة بمنطقة ساحل حضرموت خلال الفترة (2000م - 2010م). أظهرت النتائج أن عامي 2003م و 2000م شهدت أعلى وأدنى إجمالي ومتوسط سنوي على التوالي لانبعاثات غازات الاحتباس الحراري، وأن محطة الريان الكهربائية شهدت على التوالي في عامي 2010م و 2000م أعلى وأدنى إجمالي سنوي لانبعاثات غازات (CO2،CH4،N2O)، بينما سجلت محطة خلف أعلى انبعاث سنوي في عامي 2003م (بالنسبة CO2) و 2006م (بالنسبة CH4،N2O)، وسجل عام 2008م أدنى انبعاث سنوي من غازات الاحتباس الحراري. أما أعلى وأدنى انبعاث سنوي لمحطة المنورة فكان في عامي 2006م و 2000م على التوالي. تبين كذلك أن محطة الريان احتلت المرتبة الأولى في الإجمالي والمتوسط التجميعي للفترة (2000م - 2010م)، تليها محطة خلف، ثم محطة المنورة في انبعاثات غازات (CO2،CH4،N2O). وأظهرت نتائج حساب انبعاثات مكافئ غاز (CO2E)، أن عامي 2003م و 2000م شهدت أعلى وأدنى إجمالي ومتوسط سنوي لانبعاثته، حيث بلغ حوالي 57581 و 19194 ، 16439 و 5480 طن متري. تبين أيضاً من نتائج الدراسة أن المحطات الكهربائية التقليدية شهدت خلال فترة الدراسة انبعاثات متفاوتة لمكافئ (CO2E)، حيث سجل أعلى انبعاث سنوي له في عامي 2010م (محطة الريان) و 2006م (محطتي خلف والمنورة)، بينما سجل في عامي 2000م (محطتي الريان والمنورة) و 2008م (محطة خلف) أدنى انبعاث له. بينت نتائج الدراسة أيضاً أن 2003م شهد أعلى معدل لنصيب الفرد من انبعاثات مكافئ غاز (CO2E) من قطاع الكهرباء لسكان منطقة الدراسة (ساحل حضرموت) ، حيث بلغ 137 كجم/فرد، في حين شهد عام 2000م أدنى معدل لنصيب الفرد بلغ حوالي 44 كجم/فرد.

Listing 1 - 2 of 2
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (2)


Language

Arabic (1)

English (1)


Year
From To Submit

2013 (1)

2012 (1)