research centers


Search results: Found 158

Listing 1 - 10 of 158 << page
of 16
>>
Sort by

Article
Linguistics in heritage
الألسنية في التراث

Author: د. أحلام محسن حسين
Journal: journal of arabian sciences heritage مجلة التراث العلمي العربي ISSN: 22215808 Year: 2016 Volume: 2 Issue: 2&3 Pages: 53-74
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Linguistics in heritage Assist. Prof. phd. Ahlam M. hussainCentre of revival of Arabian science heritageBaghdad University ( Abstract )It is not necessary to that any speakers can speak more than a language but the are coming from many origins to concern linguistics search that had began with an introduction and explanation to them that the language is still as words dictionaries on it (a tool for the transfer of ideas). It is basically a tool of the movement. The meaning of the word is not explained in the dictionary or against which it is a change that is happening to pronounc in a particular case. Basic social value of the words are in getting people to work together effectively in alleviating social tension. It contains research on a group sketches، including determining the meaning of the language and effective contribution to a means or a foundation of understanding، then the search in linguistic theory، and touched on the basic function of language، and touched on the expression level and content of the language، as well as the subject of language being the queen of innate special human being، then language development through history، and an important subject on the innate ability in humans and the stages of language acquisition in children، as well as talk emerged، and the subject of communication and linguistic my bookmarks، also touched on the science of linguistics and physical movement .Finally, In conclusion، sources , margins and bottom line in the English language.

الألسنية في التراثأ. م. د. أحلام محسن حسين مركز احياء التراث العلمي العربي جامعة بغداد (خلاصة البحث)يمكن القول بانه ليس من الضروري ان يكون المتحدثون بلغة واحدة منحدرين من أصل واحد، فاللغة اداة تعبير وتفاهم يمكن تعلمها كما انها سهلة الانتشار. فهي أكثر من مجرد اداة لنقل الافكار وأكثر من اداة للتأثير على مشاعر الأخرين وللتعبير عن النفس. ولكل لغة ايضاً اداة لتصنيف التجارب فلا نحس بأحداث العالم (الحقيقي) او يخبر عنها كما يمكن ان تفعل ذلك مكانة. فهناك اسلوب للاختيار اوهناك تفسير في عملية الاستجابة نفسها لتلك الاحداث، اذ يؤكد على بعض ومواقف الحالة الخارجية ويهمل اولا يميز تميزاً كاملاً بعضها الآخر. وليس بمقدور الافراد ان يوقفوا تطور لغة ما، ويجعلوها تجمد على وضع خاص ويسيروا بها في سبيل غير السبيل التي رسمتها لها سنن التطور الطبيعي، الواضحة في الفقرات السابقة. فمنها اجادوا في وضع معجماتها، وتحديد الفاظها ومدلولها وضبط اصواتها وقواعدها. ومهما أجهدوا أنفسهم في اتقان تعليمها للأطفال قراءة وكتابة ونطقاً، وفي وضع طرق ثابتة سليمة يسير عليها المعلومات في هذا الصدد. ومهما بذلوا من جهود لغوية لمحاربة ما يطرأ عليها من لحن وخطأ وتحريف افأنها لا تلبث ان تحطم هذه القواعد وتفلت من هذه القيود، وتسير في السبل التي تريدها على تريد السير عليها وتحكمها سنن التطور والارتقاء الطبيعيين. واخيراً لابد ان نذكر ان البحث تطرق الى موضوعات مختلفة تخص الالسنية وبدأ البحث بمقدمة وضحت فيها ان اللغة ما تزال كما تعرفها القواميس على انها (اداة لنقل الافكار). وهي اساساً اداة للحركة. فمعنى الكلمة ليس شرحها او مقابلها في القاموس بل هو التغيير الذي يحدث نطقها في حالة معينة. اما القيمة الاجتماعية الاساسية للكلام فهي في حمل الافراد على العمل سوية بشكل مؤثر وفي تخفيف حدة التوتر الاجتماعي. ويحتوي البحث على مجموعة فقرات منها تحديد معنى اللغة واسهامها الفعال في كونها وسيلة او اساس للتفاهم، ثم البحث في النظرية اللغوية، وتطرقت الى وظيفة اللغة الاساسية، وتطرقت الى مستوى التعبير والمحتوى للغة، كذلك موضوع اللغة كونها ملكة فطرية خاصة بالإنسان، ثم تطور اللغة عبر التاريخ، وموضوع مهم حول المقدرة الفطرية عند الانسان ومراحل اكتساب اللغة عند الاطفال، كذلك نشأت الكلام، وموضوع الاتصال اللغوي ولإشاراتي، كما تطرقت الى علم اللغة وعلم الحركة الجسمية. واخيراً الخاتمة والخلاصة ثم المصادر والهوامش والخلاصة باللغة الإنكليزية.

Keywords

heritage --- التراث


Article
The realistic view according to Arabic narrative heritage
الصورة الواقعية في التراث السردي العربي ((الشخصيات والأماكن مثالاً))

Author: د. صبيح مزعل جابر
Journal: journal of arabian sciences heritage مجلة التراث العلمي العربي ISSN: 22215808 Year: 2016 Volume: 4 Issue: 4 Pages: 21-34
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The realistic view according to Arabic narrative heritagePhd. Sabeeh M. Jaber Center of revival of Arabian science heritage Baghdad university(Abstract)A man find himself in front of narrative literal productions when he read the title of this paper that deals with specialist , followers of Arabic literal narration productions through the era of Arabic literature in a period arrived to 1500 years. It is strange to present (Narration art in Arabic heritage) , in addition to (Arabic diwan) . This matter introduces us to come back to the past to inspect Arabic narration production , specially that is called (Artistic narration ) which is full ,variety of purposes and goals. Al-Jahedh wrote a picture of description of miser and his behaviors, but what Alaa Abu Al-marie had written (forgiveness message) and (Al-Tawheddy , then Al-Hamathany and more others who make us ask why did not create kinds of literal written parallel to poetry in their importance. It seems that poetry is creative production which is suit with Arabic mood since many centuries, in addition to great poetry which had entered through the Arabic culture its creative this world make Arabic concerned with this side and leave others , but , what had found of literal kinds was the creative basics built in Arabic narration heritage . This is a way of Arab that is trying only without documented what they had said and without putting what did they say in theories or as to be curriculum or in artists school.

(خلاصة البحث)الصورة الواقعية في التراث السردي العربي، من يقرأ هذا العنوان من المختصين والمتابعين للنتاجات الأدبية العربية الشعرية والنثرية في عصور الادب العربي الممتدة على مسافة زمنية يصل مداها الى ما يقارب الألف وخمسمائة عام قد يستغرب من وجود ( فن سردي في التراث العربي ) إلى جانب ( ديوان العرب ) الشعر. .. ولكن من يقرأ مقامات الهمذاني والحريري قراءة في ضوء تقنيات الفن السردي الحديث يجد نفسه أمام نتاجات أدبية سردية توفرت فيها كل متطلبات الفن السردي الحديث.إن هذا الأمر يدعونا إلى العودة لتفحص نتاجنا العربي النثري، وخاصة ذلك النتاج الذي نطلق عليه ( النثر الفني) وهو نتاج غزير، ومتنوع الأغراض والأهداف، وفيه من التصنيفات الإبداعية الشيء الكثير، فما كتبه الجاحظ في وصف لصورة البخيل وسلوكه، وما كتبه أبو العلا المعري ( رسالة الغفران) وكتابات ( التوحيدي) ومن ثم الهمذاني والحريري، وغيرهم الكثير تجعلنا نتساءل لماذا لا يبتدع هؤلاء الكتاب اجناساً كتابية أدبية توازي الشعر في أهميتها، وتخلق احتياجاتها البنائية من التقنيات الفنية والمذاهب الأدبية، والمناهج النقدية التي تفيد في تطوير وترصين الأجناس الأدبية التي يمكن صناعتها من هذا الكم الهائل من النتاج النثري الغزير ؟ ! يبدو أن الشعر هو النتاج الإبداعي الذي توافق مع المزاج العربي منذ قرون عديدة، كما أن عظمة الشعر وتغلغله في الثقافة العربية وإبداعاتها شغل العرب وألهاهم من التفكير بإبداع أدبي آخر يمكن أن ينافس الشعر ويزعزع مكانته الراسخة في المجتمع العربي. لكن ما نجده اليوم في الأجناس الأدبية، وخاصة تلك التي تشكلت في الادب الأوربي نجد جذورها وأسسها الإبداعية وتقنياتها الفنية ومذاهبها ومناهجها النقدية نجدها راسخة في التراث الأدبي النثري العربي. وهذه هي طريقة العرب يقولون ويمضون دون ان يدونوا ما يقولون ودون أن يضعوا ما يقولونه في نظريات ومناهج ومدارس أدبية فنية.

Keywords

heritage --- التراث


Article
everlasting architect heritage
استدامة التراث العمراني

Author: أ.سمية شاكري
Journal: journal of arabian sciences heritage مجلة التراث العلمي العربي ISSN: 22215808 Year: 2017 Volume: 1 Issue: 1 Pages: 27-46
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Urban sustainable development is considered a critical tool to resolve the problem of the disappearance of architectural heritage. Departing from a basic knowledge about problems of urban sustainable development to maintain the monuments heritage minimizing the impact of genomics factors, and restore it according to its building materials and designs, and the rehabilitation of the urban fabric and heritage buildings, in order to revive the heritage of the building functionally or recycling of construction materials in the restoration of buildings and other operations in the removal procedure. The present study displays the plans, strategies and guidelines for sustainable heritage and its methodologies, as well as genuine solutions to preserve the heritage and training, education, resources and capacity building, information technology and management, sustainable practices within the different social media and integrated urban development plans, and comprehensive developmental approach.

الملخص:تعد التنمية العمرانية المستدامة الأداة الكفيلة بحل إشكالية اندثار التراث العمراني، انطلاقا من معرفة مكامن المشكلات التراثية العمرانية من خلال اعتماد التنمية المستدامة للحفاظ على المعالم التراثية بالتقليل من تأثير العوامل الهادمة، و بترميمها وفقا لمواد بنائها و تصاميمها و باقي التوسمات العمرانية من خلال احترام التصاميم التقليدية و مواد البناء المحلية، أو الضارة بعد تعيينها، وإعادة تأهيل النسيج الحضري ومبانيه التراثية، من أجل إعادة إحياء المبنى التراثي وظيفيا أو إعادة تدوير مواده الإنشائية في عمليات ترميم المباني الأخرى في حال القرار بإزالته. يعرض البحث الخطط والاستراتيجيات والتوجيهات الخاصة بالتراث المستدام، و منهجياته، فضلا عن الحلول الذكية للحفاظ على التراث والتدريب، والتعليم وبناء القدرات والإمكانيات، وتكنولوجيا وإدارة المعلومات، والممارسات المستدامة ضمن وسائل الإعلام الاجتماعية المختلفة و خطط تنموية عمرانية متكاملة و نهج تطويري شاملتطور مفهوم التنمية مع تطور البعد البشري في الفكر الاقتصادي السائد حيث اهتم بالرفاهية الاجتماعية خلال الخمسينيات، لينتقل خلال الستينات إلى الاهتمام بالتعليم و التدريب، ثم في السبعينات إلى تخفيف حدة الفقر و تأمين حاجات الإنسان الأساسية وصولا إلى مفهوم التنمية المستدامة و الذي احتل مكانا بارزا على المستوى الدولي، أين اتفقت دول العالم في مؤتمر الأرض عام 1992 على تعريف التنمية المستديمة في المبدأ الثالث الذي أقره مؤتمر البيئة و التنمية على أنها :"ضرورة إنجاز الحق في التنمية بحيث تتحقق على شكل متساو، الحاجات التنموية و البيئية لأجيال الحاضر و المستقبل". و يقصد باستدامة التراث العمراني الحفاظ على التراث العمراني بشكل متساو لأجيال الحاضر و المستقبل من خلال الأبعاد الثلاث للتنمية المستدامة و الحفاظ على التوازنات الثلاث للتنمية المستدامة أيضا. و تعد استدامة التراث العمراني العمل البحثي و المؤسسي الحالى، كما أنها أداة لتشكيل إستراتيجية لتحقيق استجابة البيئة المبنية وتواصلها.فقد عاني التراث العمراني للمدن القديمة من عوامل متعددة ساعدت على اندثاره،فأصبحت عملية التغيير والتحول السلبي في المباني التراثية والتقليدية مشكلة حضرية نتيجة للطلب المتزايد على الفعاليات الخدمية الضرورية للمجتمع والتي تشهد بدورها نقصا في كثير من المدن العربية بالتزامن مع ازدياد النمو السكاني لهذه المدن، بمقابل تنفيذ نسب قليلة من المشاريع المطلوبة لقطاعات المدن التاريخية والتراثية القديمة.تعد التنمية العمرانية المستدامة الأداة الكفيلة بحل إشكالية اندثار التراث العمراني، انطلاقا من معرفة مكامن المشكلات التراثية العمرانية من خلال اعتماد التنمية المستدامة للحفاظ على المعالم التراثية بالتقليل من تأثير العوامل الهادمة، و بترميمها وفقا لمواد بنائها و تصاميمها و باقي التوسمات العمرانية من خلال احترام التصاميم التقليدية و مواد البناء المحلية، أو الضارة بعد تعيينها، وإعادة تأهيل النسيج الحضري ومبانيه التراثية، من أجل إعادة إحياء المبنى التراثي وظيفيا أو إعادة تدوير مواده الإنشائية في عمليات ترميم المباني الأخرى في حال القرار بإزالته.و من هنا تطرح إشكالية رئيسة: ما هي إستراتيجية التنمية المستدامة للحفاظ على البيئة ؟يعرض البحث الخطط والاستراتيجيات والتوجيهات الخاصة بالتراث المستدام، و منهجياته، فضلا عن الحلول الذكية للحفاظ على التراث والتدريب، والتعليم وبناء القدرات والإمكانيات، وتكنولوجيا وإدارة المعلومات، والممارسات المستدامة ضمن وسائل الإعلام الاجتماعية المختلفة و خطط تنموية عمرانية متكاملة و نهج تطويري شامل. تبرز أهمية البحث في كون استدامة التراث العمراني تعد قضية راهنة لمعظم المدن التاريخية خاصة في الأقاليم الحضرية، وهي قضية متجددة الطرح على أجندة العمل البحثي و المؤسسي الحالي، كما يحدد البحث أهميتها في ذلك كونها أداة لتشكيل إستراتيجية لتحقيق استجابة البيئة المبنية وتواصلها.

Keywords

heritage --- التراث


Article
The Concept of Combination in Ceramics between heritage and contemporary
مفهوم التوليف في الخزف بين التراث والمعاصرة

Author: م.م.شيماء علي فليح الشمري
Journal: journal of arabian sciences heritage مجلة التراث العلمي العربي ISSN: 22215808 Year: 2017 Volume: 1 Issue: 1 Pages: 323-354
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Interested in current research examining the concept of synthesis in contemporary ceramics, he studied the synthesis as a concept to achieve technical and aesthetic innovation.The study comes in four axes. The first axis to ensure the general framework for research, containing the problem, which is to ask the following: Is the concept of synthesis role in enriching the contemporary ceramic done? The importance of research and study are needed in addition provide knowledge in the field of contemporary art, especially the concept of synthesis contemporary ceramic done. The aim of the research included identifying the concept of synthesis and its impact on the ceramic done. The study examined the time period between) (1945_2011) for guidance in the development of the concept of synthesis in contemporary and spatially porcelain The research porcelain global product, also known researcher terminology contained in the search. The second axis included the theoretical framework of the research it contains three sections deal with the first part, including the concept of synthesis and the second historical references to the concept of synthesis in the arts of ancient civilizations in the third section contained employ the concept of synthesis of modern and contemporary art trends. The third axis has included research procedures were selected (3 samples) and analyzed, within the descriptive and analytical approach. As devoted fourth axis to view the results and conclusions as well as recommendations, proposals and indexed research sources.

عُني البحث الحالي بتقصي مفهوم التوليف في الخزف بين التراث والمعاصر، فدرس ماهية التوليف بوصفه مفهوماً يحقق الابتكار الفني والجمالي وجاءت الدراسة في أربعة محاور. إذ تضمن المحور الأول الإطار العام للبحث والمتضمن المشكلة التي تتمثل بالسؤال الاتي: هل يشكل مفهوم التوليف دوراً في أثراء المنجز الخزفي المعاصر ؟ فيما تكمن أهمية البحث والحاجة اليه في عدها دراسة تقدم إضافة معرفية في مجال الفنون المعاصرة ولاسيما مفهوم التوليف وتأثيره على المنجز الخزفي المعاصر. اما هدف البحث تضمن التعرف على مفهوم التوليف وتاثيره على المنجز الخزفي . درس البحث المدة الزمنية مابين (1945_2011م) للاسترشاد بها في بلورة مفهوم التوليف في الخزف المعاصر اما فضاء البحث فهو المنتج العالمي ،كما عرفت الباحثة المصطلحات التي وردت في البحث. أما المحور الثاني فقد تضمن الإطار النظري للبحث إذ احتوى على ثلاثة مباحث درس المبحث الأول منها مفهوم التوليف والثاني المرجعيات التاريخية لمفهوم التوليف في فنون الحضارات القديمة فيما احتوى المبحث الثالث توظيف مفهوم التوليف في الاتجاهات الفنية الحديثة والمعاصرة. اما المحور الثالث فقد تضمن إجراءات البحث وتم اختيار (ثلاثة عينات )وتحليلها ،ضمن المنهج الوصفي التحليلي. فيما خصص المحور الرابع لعرض النتائج والاستنتاجات كذلك التوصيات والمقترحات وفهرست مصادر البحث.


Article
Pediatric in Arabic heritage
طب الاطفال في التراث العربي

Author: Dr. Abdullah H. Al-Ettab أ.م.د. عبدالله حميد
Journal: journal of arabian sciences heritage مجلة التراث العلمي العربي ISSN: 22215808 Year: 2018 Volume: 1 Issue: 36 Pages: 261-292
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Dr. Abdullah H. Al-EttabyAssist. Prof. Center Revival of Arab science heritage-University of BaghdadAbstract :The Arabic medicine books have emphasized that the Arabic Pediatricians in their scientific career ,who searched in Various aspects concerns with pediatric , as well as that some medical results and phenomena emphasized some data related to this subject . Which operates at the present time attention and concern towards human and in public and towards Pediatricians in special.This research contained from an introduction that interpreted the Arabic medical heritage in progressing medicines in Europe then it mentioned the prominence Arabic pediatricians . the researcher depended on references and sources which will the reader had found through research.

لقد اثبتت لنا كتب الطب العربية ، ان اطباء طب الاطفال العرب في مسيرتهم العلمية ، قد بحثوا في مختلف الجوانب المتعلقة بأمراض الاطفال ،وتوصلوا الى نتائج مهمة ، حتى ان علم طب الاطفال المعاصر ، اثبت صحة بعض تلك النتائج والنظريات الطبية الاسلامية فيما يتعلق بجانب طب الاطفال ، التي تشغل في الوقت الحاضر اهتماماً وتمثل قلقاً كبيراً لدى الانسان على وجه العموم ، ولدى اطباء الاطفال على وجه الخصوص. تألف البحث من مقدمة وتنبع اثر التراث الطبي العربي في تقدم علوم الطب في اوربا . ثم تناول البحث العلمي عند اطباء الاطفال العرب . وتحدث عن ابرز اطباء الاطفال العرب . اعتمد الباحث على مصادر ومراجع اصيلة سيجدها القارئ في ثنايا البحث .

Keywords

heritage --- التراث


Article
A look at the child in the Arab heritage
نظرة إلى الطفل في التراث العربي

Author: Prof.Dr.Hussein Ali Mahfoudh أ.د. حسين علي محفوظ
Journal: Ahl Al-Bait Jurnal مجلة أهل البيت ISSN: 18192033 Year: 2006 Volume: 1 Issue: 3 Pages: 7-20
Publisher: University of Ahl Al-Bait جامعة اهل البيت

Loading...
Loading...
Abstract

يحتل الطفل مكانة كبيرة في التراث العربي تدل على معنى الطفولة العميق عند العرب، وعنايتهم الأصيلة بالطفل، ومنزلته الرفيعة في قلوبهم، ونظرتهم الفريدة اليه، واهتمامهم العظيم به، وحبهم الشديد له، واعتزازهم الفائق به.وليس في التاريخ ادب يزخر به زاخر الادب العربي به من تكريم الطفل، ولم تعن أمة كعناية العرب بالطفل. والتراث حافل بألوف الشواهد والامثلة على هذا الاعتزاز وذلك التقدير ابتداء بالقرآن الكريم والحديث الشريف والمنقول من المنظوم والمنثور، وانتهاء بالمأثور عن العامة من أقوال وأمثال وقصص وروايات، ولا يزال العرب عامة وأهل العراق خاصة يكنون للإنسان المزيد التشريف والتكريم والاحترام.


Article
The amusing methods of treatment in the Arab scientific heritage
الوسائل العلاجيّة الطريفة في التراث العلمي العربي استعمال الأنغام الموسيقية أنموذجاَ

Author: د.أشرف صالح محمد سيد
Journal: journal of arabian sciences heritage مجلة التراث العلمي العربي ISSN: 22215808 Year: 2017 Volume: 1 Issue: 1 Pages: 101-118
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The scientific heritage is an essential part of the civilization of nation , so Nations has focused on this aspect in the construction of civilization. So the Arab prosperous scientific achievements is no exception to this general rule in being an integral part of the composition of the Arab- Islamic civilization part ,and when we read in the Arab –Islamic medicine books ,we find the genius of the Arab and Muslims physicians and their own new methods of treatment they use music melodies in medication and treatment of patients . This study aims to highlight that exotic therapeutic method in the Arab scientific heritage, which is practiced by doctors in order to put patients in the right atmosphere to seek healing , it was found that music was one of the most important forms of entertainment practiced by the Arab and Muslim physicians in the treatment of mental diseases . The researcher used the methodology of historical research in this study to tracking what was narrated about that point in sources and references.

إنّ تراث الأمم، وبخاصةً تراثها العلمي يشكل مركبة أساسية في حضارتها، لذلك فقد اهتمت الأمم على اختلاف أجناسها ولغاتها بهذا الجانب في بنائها الحضاري. والتراث العلمي العربي الزاهر بالإنجازات العلمية لا يشذّ عن هذه القاعدة العامة في كونه جزء لا يتجزأ من التركيبة الحضارية العربية الإسلامية، فالباحث عن الطب العربي الإسلامي يقف معجبًا أمام نبوغ الأطباء العرب والمسلمين وابتكارهم طرائق وأساليب جديدة في العلاج، من ذلك استعمالهم الأنغام الموسيقية في التطبيب وعلاج المرضى. وقد استعان الباحث بمنهج البحث التاريخي في هذه الدراسة لتناول هذا النمط من المعالجة متتبعًا ما ورد عنه في الأصول والمراجع، لإبراز تلك الطريقة العلاجية الطريفة في التراث العلمي العربي، والتي مارسها الأطباء بهدف وضع المرضى في الجو الملائم لالتماس الشفاء، حيث تبين أن الموسيقى كانت من أهم الوسائل الترفيهية التي مارسها الأطباء العرب والمسلمون في معالجة الأمراض النفسية.


Article
Contributions of Muslim Doctors to Islamic Heritage Ibn al-Bitar as model
إسهامات الأطباء المسلمين في التراث الاسلامي ابن البيطار أنموذجاً

Author: د.وفاء عدنان حميد و د.نبراس فوزي جاسم
Journal: journal of arabian sciences heritage مجلة التراث العلمي العربي ISSN: 22215808 Year: 2017 Volume: 2 Issue: 2 Pages: 379-398
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Medicine in the Al-Jahiliya was a primitive medicine confined to experiments inherited among individuals. The Arabs were interested in the work of Greek doctors and ancient Romans, such as Hippocrates, Galenos and Descaridos, whom the Syriacs had transferred to their language in a school. Who fled to escape the persecution of the Byzantine emperors of the Nestorian doctrine which they embraced. With the beginning of the Abbasid period, it developed after the Arabs began to transfer medical science directly from their Greek sources, after they knew what was in the Syriac translations, bringing the medicine that developed in the Golden Age of Islam, and written in Arabic, which was the language of common communication in the time of Islamic civilization The medical industry, because the disease is a punishment from God that should not be paid by the person who deserves it, a belief that prevailed in the West Muslims began to develop a medical system based on scientific analysis People began to believe in the importance of health sciences, Medicine, Counting the science of medicine from a broader fields of life sciences, which was Muslim scholars in which prominent contributions throughout the eras of civilization, were those contributions to an unprecedented comprehensive and unique and a course correction; it appears as the beginning of this timeless contributions if the medicine was not before the Muslim civilization !! Creativity was not only limited to the treatment of diseases, but also extended to the establishment of an experimental approach reflected a genuine high-end and the wonderful effects on all aspects of medical practice.

كان الطب في الجاهلية طبًا بدائيًا اقتصر على التجارب المتوارثة بين الأفراد. وقد اقتصر معظمه على الكي بالنار واستئصال الأطراف الفاسدة والتداوي بالعسل ومنقوع بعض الأعشاب النباتية، واللجوء إلى بعض التعاويذ على يد الكهان والعرافين بعد الفتوحات الإسلامية في الشرق، اهتم العرب بأعمال الأطباء الإغريق والرومان القدماء أمثال أبقراط وجالينوس وديسقوريدوس التي كان السريان قد نقلوها إلى لغتهم في مدرسة جنديسابور التي فروا إليها هربًا من اضطهاد الأباطرة البيزنطيين للمذهب النسطوري الذي اعتنقوه. ومع بداية العصر العباسي، تطور الأمر بعدما بدأ العرب في نقل العلوم الطبية من مصادرها اليونانية مباشرة، بعدما عرفوا ما في الترجمات السريانية فوصل الطب الذي تطور في العصر الذهبي للإسلام، وكتب بلغة عربية، والتي كانت لغة التواصل المشتركفي زمن الحضارة الإسلامية فبعد ان كان يحرم صناعة الطب، لأن المرض عقاب من الله لا ينبغي للإنسان أن يصرفه عمن يستحقه، وهو الاعتقاد الذي ظل سائدًا في الغرب بدأ المسلمون في تطوير نظام طبي يعتمد على التحليل العلمي بدأ الناس يقتنعون بأهمية العلوم الصحية، واجتهد الأطباء الأوائل في إيجاد سبل العلاج بل ومارس النساء الطب، ويُعدُّ علم الطب من أوسع مجالات العلوم الحياتية التي كان لعلماء المسلمين فيها إسهامات بارزة على مدار عصور حضارتهم الزاهرة، وكانت تلك الإسهامات على نحو غير مسبوق شمولاً وتميُّزًا وتصحيحًا للمسار؛ حتى ليُخيَّل للمطَّلع على هذه الإسهامات الخالدة كأن لم يكن طبٌّ قبل حضارة المسلمين!! ولم يقتصر الإبداع على علاج الأمراض فحسب، بل تعدَّاه إلى تأسيس منهج تجريبي أصيل انعكست آثاره الراقية والرائعة على كافَّة جوانب الممارسة الطبيَّة.


Article
Measurements in Alhadba Minaret Using Robotic Total Station
قياسات في منارة الحدباء باستخدام جهازالمحطة المتكاملة الآلي

Authors: Rasheed Saleem Abed --- Ghassan Najim Abdullah
Journal: Engineering and Technology Journal مجلة الهندسة والتكنولوجيا ISSN: 16816900 24120758 Year: 2013 Volume: 31 Issue: 5 Part (A) Engineering Pages: 910-920
Publisher: University of Technology الجامعة التكنولوجية

Loading...
Loading...
Abstract

The old heritage of Alhadba Minaret in Mosul is famous for its considerable height and leaning. After approximately 800 years since its construction still withstanding degradation. It has to be clearly documented for restoration and maintenance works. Defining geometry and measurements using traditional surveying methods is not feasible due to its height and delicate surface. This paper introduces the results of measurements using robotic reflectorless total station of TOPCON (IS-Imaging Station) conducted in and around the minaret. We present new facts regarding the descriptions of shape and curvature of the minaret body as well as specific notes on using this instrument. These measurements compose a complementary part of data collection effort required for a major preservation project that is proposed to be conducted in the future.

منارة الحدباء ذلك المعلم التاريخي القديم في مدينة الموصل تتميز بارتفاعها وانحنائها الواضح و لاتزال تقاوم عوامل التلف والأنهيار حتى بعد نحو 800 سنة من انشائها. ولأجل توثيقها لأغراض الحفظ والصيانة فان استخدام وسائل القياس التقليدية لايعتبر مجديا بسبب هشاشة سطحها و ارتفاعها الملحوظ. وفي هذا البحث نقدم نتائج اعمال القياس التي جرت باستخدام جهاز المحطة المتكاملة الآلي من نوع TOPCON (IS-Imaging Station) داخل المنارة وفي محيطها. وفيه تم تدوين الأوصاف المميزة التي حصلنا عليها من حيث الشكل الأبعاد والأنحناء وكذلك الملاحظات التي تخص استخدام هذا الجهاز. وتشكل هذه القياسات جزأ متمما لأعمال جمع البيانات التي تجري حاليا للتحضير لبرنامج صيانة شامل يجري التخطيط له في المستقبل.


Article
Some Insights From The Najdi Wahabi Invasion Of The Holy City of Karbala In 1801 According To French Sources
ملامح من الغزو النجدي الوهابي لمدينة كربلاء المقدسة لعام 1801 في المصادر الفرنسية

Author: Prof . Dr . Sadiq Yaseen Al- Hilo أ.د. صادق ياسين الحلو
Journal: KARBALĀʾ HERITAGE Quarterly Authorized Journal Specialized in Karbalāʾ Heritage مجلة تراث كربلاء ISSN: 23125489 24103292 Year: 2016 Volume: 3 Issue: 1 Pages: 25-62
Publisher: Shiite Endowment ديوان الوقف الشيعي

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractIn the nineteenth century، Karbala City was attackedmany times by the Najdi ( Wahabi's), the first of which wasin 1801 . The attacks successively continued in 1806 as itsinhabitants were killed and its agricultural fields were despoiled. In 1807 another Najdi Wahabi invasion reached Hilla first andthen extended to Karbala . The invaders surprisingly attackedit in the day light and the people of Karbala stood against themand forced them to retreat . In 1801 another Najdi Wahabiinvasion took place on Karbala، Hilla and Najaf cities and theinvaders surrounded the triangle incorporating the three cities.In the present research, emphasis would be on the NajdiWahabi invasion in 1801 relying on what the French explorersand French officials wrote down such the French consuls inBaghdad and Aleppo .

الملخ

Listing 1 - 10 of 158 << page
of 16
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (156)

journal (2)


Language

Arabic (104)

Arabic and English (37)

English (14)


Year
From To Submit

2019 (21)

2018 (20)

2017 (19)

2016 (23)

2015 (31)

More...