research centers


Search results: Found 17

Listing 1 - 10 of 17 << page
of 2
>>
Sort by

Article
The social and psychological consequences of the Mosul's crisis
التداعيات الاجتماعية والنفسية لأزمة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

After the end of ISIS control, Mosul's society faces big challenges, as there's a crack hit the different groups that form the social fabric, and it threatens of escalating the tension among the tribes, the factions, and the ethnic groups, in addition to a totally destroyed infrastructure with deteriorated levels of living that will have direct reflections on the social and psychological situations of the people of Mosul. Besides the families of ISIS and the recruiting of the children which will have ramifications that will last for long years after the end of the ISIS organization.

يواجه المجتمع الموصلي بعد انتهاء سيطرة تنظيم "داعش" تحديات كبيرة, فثمة شرخ اصاب العلاقات مابين المجموعات المختلفة المؤلفة للنسيج الاجتماعي يهدد بتصاعد التوتر بين القبائل والطوائف والجماعات العرقية . وبنية تحتية منهارة بالكامل ومستويات معيشية متدهورة سيكون لها انعكاساتها المباشرة على الاوضاع الاجتماعية والنفسية لسكان الموصل. فضلاً عن مشكلة عوائل داعش وتجنيد الاطفال التي ستستمر تداعياتها لسنوات طويلة بعد زوال التنظيم.


Article
The message the media "ISIS" terrorist ..the speech ..secured.. The mechanics of confrontation media
الرســـــــالة الاعلامــــية لتنظيم "داعش" الارهابي .. الخطاب .. المضمون …وآليات المـــــــــواجهة الاعلامية

Loading...
Loading...
Abstract

The emergence of an organization calling on the terrorist with the media strategy characterized by superiority over many Arab and Western media, the most important variables and challenges that plagued Iraq and the region in general, was able to employ the data of the digital revolution in the media and communication and social media , Which is easy to recruit thousands of educated elites, derived from the frustration and failure of these elites because of their political, economic and social reality to show the organization as the most important security threat, in addition to the military challenges posed by making the Arab region a starting point for the growth of bloody activities The depth of the European continent, there is no society that this organization could not penetrate and in varying proportions depending on a range of political, economic and cultural data. The importance of the research is to emphasize the study of the media message to organize the advocate of the terrorist to identify the content and content, especially as it has received regional and global media attention in terms of the coverage and space allocated in various Arab and Western media to broadcast its terrorist operations , Was and still is a valuable material to attract many researchers and those involved in the sciences of information and communication, political science and Islamic studies to study the complex and strange in the introduction and treatment and the intensification of the abuse of Islam on the one hand, and Arab communities on the other hand, as well as it was based on strategies enabled From reaching the depth of the target communities whatever their civilization and trends.

عُدَّ ظهور تنظيم داعش الارهابي بما يملكه من استراتيجية اعلامية اتسمت بالتفوق على الكثير من وسائل الاعلام العربية والغربية، أهم المتغيرات والتحديات التي عصفت بالعراق والمنطقة عامة، إذ إستطاع توظيف معطيات الثورة الرقمية في وسائل الاعلام والاتصال ووسائل التواصل الاجتماعي، بشكلٍ سهل له تجنيد الالاف من النُخب المثقفة، مُستمثرا ما تعانيه هذه النخب من احباط وانكسار بسبب واقعها السياسي والاقتصادي والاجتماعي ليظهر التنظيم بوصفه اهم تهديد أمني، بالأضافة الى ما يطرحه من تحديات عسكرية، بعد أن جعل من المنطقة العربية مًنطلقا لتنامي نشاطاته الدموية وصولاً الى عمق القارة الاوربية، فلم يبق مجتمعا لم يستطع هذا التنظيم إختراقه وبنسب متفاوته إعتماداً على مجموعة من المُعطيات السياسية والاقتصادية والثقافية .


Article
National reconciliation and its impact on undermining violence in Iraq
المصالحة الوطنية وأثرها في تحجيم العنف في العراق الشرق الأوسط أنموذجا

Loading...
Loading...
Abstract

The situation in Iraq today is in urgent need to achieve inclusive national reconciliation. Iraq will not be stabilized without such reconciliation, so long as to be genuine reconciliation, not that of mottos, particularly in light of the conflict with Islamic State in Iraq and Syria (ISIS). Iraq's need to unite and put aside the differences between the various political and social components is increased. Therefore, achieving constructive national reconciliation will be a real restraint of violence in Iraq, since it would reduce the number of opponents of the political process, who will definitely play role in nation-building. The terrorist groups will lose their influence in many areas, by not providing them safe havens.

إن وضع العراق اليوم هو أشد ما يكون لتحقيق مصالحة وطنية شاملة، إذ لا يمكن لوضع البلد أن يستقر من دون تلك المصالحة، على شرط أن تكون مصالحة حقيقية، لا مصالحة شعارات براقة . لاسيما في ظل الصراع مع تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) الأمر الذي عظَم من حاجة العراق لرص الصفوف ونبذ الخلافات بين مختلف مكوناته السياسية والمجتمعية. لذلك فإن تحقيق مصالحة وطنية بناءة ستكون كابحاً حقيقياً لدوامة العنف في العراق، لاسيما وأنها ستسحب أعداد كبيرة من معارضي العملية السياسية، ممن سيجدون مكاناً لهم في بناء الوطن، وستخسر الجماعات الإرهابية نفوذها في العديد من المناطق، من خلال عدم توفير ملاذات آمنة لها.


Article
Iraqi nayinal security and anti terrorism "stuay inm problematic adminsatration
الأمن الوطني العراقي ومكافحة الإرهاب ((دراسة في إشكالية الإدارة))

Loading...
Loading...
Abstract

This study targets to research about the available opportunitiefor Iraq to face ISIS challenge and in the same tim to rconsider about its securty factors according to the right bases that can throught it to make use from the current experiment and its receptivity, especially after Al-Mosul event in 2014, on the both sides the provincial and international on condition that receptivity guarantee the durability in its national policy and adopt militry ideology and strategy which can result from it employ the changes in order to reach to the goal in quickertime and less cost.It is administration's dilemma by all its delails. The sources are available in all its types and the provincial, international change began and in the Iraq interest. Iraqies have nothing to do only to insist on their determinations and minds to manage the imge for what they are looking for from security and let their confrontation to ISIS not only challenge for confronttion, but possession for acheivment and that is the stratege administration which suppose to attend in the Iraqi politicians minds. It is just acall and discharge of reliability

ترمي هذه الدراسة، البحث في الفرص المتاحة للعراق لمجابهة تحدي داعش، وبذات الوقت إعادة النظر بمقومات أمنه، على أسس صحيحة يتم عبرها الاستفادة من تجربته الحالية وانفتاحه لاسيما بعد أحداث الموصل 2014 على المحيطين الإقليمي والدولي، شرط أن يضمن ذلك الانفتاح رصانة سياسته الوطنية وتبني عقيدة عسكرية وإستراتيجية تتيح له توظيف المتغيرات والوصول إلى الهدف بأسرع وقت وأقل كلفة. إنها محنة إدارة بكل تفاصيلها، فالموارد متوفرة على مختلف أنواعها، والتغيير الإقليمي والدولي بدا في صف العراق، ما على العراقيين إلا شحذ الهمم والعقول لتدبرّ صورة ما يرنون إليه من أمن. ولتكن مجابهة داعش، حيازة لإنجاز لا مجابهة تحدٍ فحسب، وتلك هي الإدارة الإستراتيجية التي ينبغي لها الحضور في مدركات الساسة العراقيين. إنها مجرد دعوة وإبراء للذمة


Article
Baath Party and ISIS is a one approach in violation of human rights
حزب البعث و داعش منهج واحد في انتهاك حقوق الإنسان

Loading...
Loading...
Abstract

The leaders of the Baath Party had supported the establishment of ISIS in Syria and Iraq during 2012-2013, with the help of intelligence services for some Arab and foreign countries.Thousands of the Baath party troops of the military, security, intelligence, Republican Guard, and private security, in addition to Saddam's special forces called "Fedaeyee Saddam" were involved in violating Human Rights along with ISIS terrorists group.Izzat Al-Douri and other leaders of the Baath Party were planning to get a full control upon ISIS forces, but they failed to do so. Ibrahim al-Badri ( Abo Bakir Al Baghdadi, the leader of ISIS) and many of the terrorists, about 23,000, from different nationalities were planning and working together, while they were imprisoned, during 2003-2011. Then, after their release from the prison of the United States in Iraq (Boca), they established Al- Qaeda and then ISIS Organizations.The research has been divided into four parts: First part is entitled : Baath party's crimes , Second Part is entitled: the Human rights' Violations, Third Part is entitled: Various Violations and the Fourth part is Discussing the research results with the references.

إن قادة حزب البعث قد دعموا إنشاء داعش في سوريا والعراق خلال المدة 2012-2013، بمساعدة أجهزة الاستخبارات في بعض الدول العربية والأجنبية.ويشارك الألاف من قوات البعث العسكرية والأمنية والاستخبارية والحرس الجمهوري وأفراد الأمن الخاصين في حزب البعث بالإضافة إلى قوات صدام الخاصة المعروفة باسم فدائي صدام في انتهاك حقوق الإنسان مع جماعة داعش الإرهابية.وكان عزت الدوري وغيره من قادة حزب البعث يخططون للسيطرة الكاملة على قوات داعش، لكنهم فشلوا في ذلك. وكان إبراهيم البدري (أبو بكر البغدادي، زعيم داعش) والعديد من الارهابيين والمقدر عددهم 23,000 إرهابي من جنسيات مختلفة يخططون ويعملون معا أثناء سجنهم خلال الفترة 2003-2011، وبعد إطلاق سراحهم من سجن الولايات المتحدة في العراق (بوكا)، أنشأوا القاعدة ومن ثم تنظيمات داعش.وقسمت البحث على أربعة مباحث، وجاء المبحث بعنوان : جرائم حزب البعث وفي المبحث الثاني بعنوان : الإنتهاكات لحقوق الإنسان، والمبحث الثالث جاء بعنوان : خروقات متنوعة. وجاء المبحث الرابع بعنوان : مناقشة نتائج البحث. واردفنا البحث بثبت للمصادر.


Article
Iraq in the face of ideas and terrorist planner s and the challenges of the future after ISIS defeated
العراق في مواجهة الافكار والمخططات الارهابية وتحديات المستقبل بعد هزيمة داعش

Author: Shams Abd Harfesh شمس عبد حرفش
Journal: Tikrit Journal for Political Science مجلة تكريت للعلوم السياسية ISSN: ISSN: 23126639 EISSN: 26699203 Year: 2018 Issue: 15 Pages: 141-161
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

The phenomenon of terrorism is one of the most important issues on the Arab and international arena because of its importance related to security and stability. Terrorism is a means to confuse civil regimes and individuals by using all the mechanisms of intimidation, killing, kidnapping and plundering of wealth. Iraq after the entry of elements of the organization calling the terrorist to Mosul in 2014, and carried out many acts of sabotage and violations of the killing and looting and control of oil refineries and agricultural land, and so after the Iraqi armed forces in cooperation with the popular crowd In order to protect the liberated lands and to cleanse them of the remnants of the unflagging war, to uncover dormant cells and to secure the borders between them and the neighboring countries. The study then posed several questions, the most important of which were the implications and political implications And the security of the phenomenon of terrorism in Iraq, as the study aimed to identify the causes of terrorism and its motives, and what solutions to eliminate the terrorist thought, and the study assumed that terrorism is not limited to a particular religion or gender or people, and the study relied on descriptive and analytical methods to reach the concept of Qabli is working to describe and analyze the problems and challenges before and after the defeat of Iraq in light of the recommendations of the proposed study

تُعد ظاهرة الإرهاب من أهم القضايا المطروحة على الساحة العربية والعالمية نظر ا لماتعتريه من أهمية تتصل بالأمن والاستقرار، فالإرهاب يعمل على إرباك الأنظمة والأفراد المدنيينباستخدام كل آليات الترهيب من قتل وخطف ونهب للثروات، وبما آلت إليه داعش من تغول وانتشار،ولقد زادت وتيرة الإرهاب في العراق عقب دخول عناصر من تنظيم داعش الإرهابي إلى الموصل فيالعام 2014 ، وقيامها بالعديد من الأعمال التخريبية والانتهاكات المتمثلة في القتل والنهب والسيطرة علىمصافي النفط، والأراضي الزراعية، وذلك إثر قامت القوات المسلحة العراقية بالتعاون مع الحشد الشعبيبمحاربته والقضاء عليه، وعلى ذلك تظهر تحديات مستقبلية ما بعد داعش مُمثلة في السيطرة علىالأراضي المحررة وتطهيرها من مخلفات الحرب غير المنفلقة، والكشف عن الخلايا النائمة، وتأمينالحدود بينها وبين دول الجوار، ومن ثم فرضت الدراسة عدة تساؤلات جاء أهمها في ماهية الآثاروالتداعيات السياسية والأمنية لظاهرة الإرهاب في العراق، كما هدفت الدراسة للوقوف على أسبابالإرهاب ودوافعه، وماهية الحلول للقضاء على الفكر الإرهابي، كما افترضت الدراسة أن الإرهاب لايقتصر على دين أو جنس أو شعب معين، كما اعتمدت الدراسة على المنهجين الوصفي والتحليليللوصول إلى تصور مستقبلي يعمل على وصف وتحليل الإشكاليات والتحديات قبل وبعد هزيمة داعشبالعراق في ضوء التوصيات المقترحة للدراسة.


Article
Perceptions of political participation in Iraq in post ISIS era
تصورات المشاركة السياسية في العراق لمرحلة ما بعد داعش

Loading...
Loading...
Abstract

Political participation is considered the means of the citizen to make his voice heard by the authority ,besides his choice to whoever undertakes it . States and societies differ in their practice and the kind of political participation according to subjective and objective variables concerning each person,therefore there are those who chose familiar means of participation while others would chose unfamiliar and even illegal means, and the state keeps to itself the right of pushing people towards this way or another of political participation through using inclusive or exclusive policy . In Iraq the political authority has its share of pushing people towards either way of political participation which we are trying to analyze here.

تعد المشاركة السياسية وسيلة المواطن في ايصال صوته الى السلطة بغض النظر عن طبيعة هذه السلطة، فضلا عن اختياره لمن يتولاها، ولكنها تختلف في اشكالها وفي طريقة ممارستها بين الدول و المجتمعات وبين افراد الدولة الواحدة انطلاقا من العوامل الذاتية والموضوعية المتعلقة بكل فرد، لذلك هناك من يلجا الى الوسائل المالوفة والتقليدية في تحقيق مشاركته في حين هناك اخرين يلجاون الى الوسائل غير التقليدية بل و حتى غير القانونية في تحقيقها . و يبقى للدولة بسلطاتها دور مهم في دفع الافراد نحو هذا الشكل او ذاك اعتمادا على السياسة التي تتبعها في تعاملها مع مواطنيها ان كانت استيعابية ام استبعادية، وفيما يخص تصورات المشاركة السياسية في العراق تنطبق عليها المشاركة التقليدية وغير التقليدية اعتمادا على العوامل الموضوعية و الذاتية لكل فرد وهو ما سنحاول بحثه هنا."يجب ان تفهم المشاركة السياسية ليس على اساس انها متطلب اخلاقي او فرصة للتنمية وانما حاجة استراتيجية ."


Article
The role of woman in formation of Iraqi society after 2003
دور المرأة في بناء المجتمع العراقي بعد العام 2003

Loading...
Loading...
Abstract

The topic area of that research dealing with achievements of Iraqi women during the 20th century , The role of woman differed from economic , social , and political institutions although the absence of female role because of traditional institutions and nomadic culture , The role of woman increased after 2003 , the Iraqi parliament gave female rate , and thats , rate must be decreased upon 25% . while the rise the IsIs and controllers upon many parts of Iraq make Women suffering from discrimination and difficult changes.

على الرغم مما حققته المرأة العراقية من نجاحات وانجازات خلال مسيرة عملها الطويلة التي امتازت بالتقدم احيانا وبالتراحع والانتكاس احيانا اخرى الا ان الدولة والمجتمع مدعوان الى حماية هذه المنجزات ، وطرح مبادرات فكرية وحلول سياسية ومجهودات ثقافية وارادة وطنية قوية ، تحتضن المرأة داخل هذا المجتمع وتبلور مفاهيم جديدة تحترم حقوقها وحرياتها وفسح المجال امامها لأداء دورها ووظيفتها الحقيقية في الحياة العامة .تحركت المرأة العراقية خلال مسيرتها النضالية الطويلة في اطار المؤسسات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية وخارج اطارها من اجل تأصيل حقيقة وجودها واثبات ذاتها في مجتمع غيب دورها مدة من الزمن ، لكن آمال المرأة بمستقبل واعد بعد المكاسب التي حققتها خاصة بعد العام 2003 قد تشهد بعض التراجع بسبب وصول الصراع ما بين التيارات الاسلامية المعتدلة والمتشددة حول دور المرأة الى اعلى مستوياته بعد سيطرة تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام ( داعش ) على اجزاء كبيرة من العراق ، وتعرض النساء في هذه المناطق الى ممارسات قاسية وتحديات صعبة.


Article
الخصائص الفنية لنظام Winisis ومجالات الإفادة منها في برامج الحوسبة بالمكتبات الجامعية العراقية

Authors: Ali Alhur Lazem علي الحر لازم --- Talal Nadhum Azzuhairi طلال ناظم الزهيري
Journal: Iraqi Journal of Information Technology المجلة العراقية لتكنولوجيا المعلومات ISSN: 19948638/26640600 Year: 2012 Volume: 5 Issue: 1 اللغة العربية Pages: 48-60
Publisher: iraqi association of information الجمعية العراقية لتكنولوجيا المعلومات

Loading...
Loading...
Abstract

تهدف الدراسة الى الكشف عن الخصائص الفنية لنظام Winisis والتي لم يتم استثمارها في بناء اي من قواعد البيانات الموجودة في المكتبات الجامعية موضوع الدراسة. و كشفت الدراسة ان معظم قواعد البيانات الموجودة في المكتبات الجامعية العراقية هي تكرار للقاعدة الموجودة في المكتبة المركزية في جامعة بغداد، وهذا التكرار ناتج عن قيام المكتبة خلال المدة 1994-2003 بتوزيع القاعدة على المكتبات داخل مدينة بغداد. باستثناء الجامعة المستنصرية التي عملت لها قاعدة خاصة بها.


Article
The deteriorated interpretation and its role in the atheism among the extremist groups
التأويل الفاسد ودوره في التكفير عند الجماعات المتطرفة (داعش مثالاً)

Author: أ.د.عبد الواحد المنصوري حازم عبد اللطيف عبد الرضا
Journal: Journal of Basra researches for Human Sciences مجلة ابحاث البصرة للعلوم الأنسانية ISSN: ISSN PRINT 27073580 /ISSN ONLINE 27073599 Year: 2018 Volume: 43 Issue: 3-B Pages: 469-483
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

The research tried to shed light on the phenomenon of the Al - Takfer (denying the existence of God) which fascinated the human societies, with monitoring the main sources of the Al - Takfer , which were resulting by the corruption of the religious text interpretation and its understanding according to the desires, with a statement and review of a group of religious texts which were adopted by the extremist groups (ISIS) in the atheism of the Islamic groups through the reading based on the corrupt interpretation that is not based on a particular valid approach , according to the study of the linguistic interpretation

يحاول البحث تسليط الضوء على ظاهرة التكفير التي أحدثت الفتنة بالمجتمعات الانسانية , مع رصد المنابع الاساسية للتكفير الديني الناتجة من فساد تأويل النص الديني وفهمه حسب الاهواء والرغبات , مع استعراض مجموعة من النصوص الدينية التي اعتمدتها الجماعات المتطرفة (داعش) في تكفير الفرق الاسلامية من خلال القراءة التي بنيت على التأويل الفاسد الذي لا يستند الى منهج معين مستدل على صحته, وفق دراسة لغوية تأويلية.

Listing 1 - 10 of 17 << page
of 2
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (17)


Language

Arabic (15)

Arabic and English (2)


Year
From To Submit

2019 (5)

2018 (5)

2017 (2)

2015 (4)

2012 (1)