research centers


Search results: Found 616

Listing 1 - 10 of 616 << page
of 62
>>
Sort by

Article
Orientation & its Role in the Conflict of the Civilization
الاستشراق ودوره في صراع الحضارات

Author: Mohammed Abd Ali Hussein Al kazaz محمد عبد علي حسين القزاز
Journal: Adab Al-Kufa مجلة اداب الكوفة ISSN: 19948999 Year: 2013 Volume: 1 Issue: 17 Pages: 389-402
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

Thankfully the broad mercy and forgiveness and Basset his hand over all slaves, his praise, and peace and blessings be upon the noblest of God's prophets Muhammad and upon his family and companions . Represents a dialogue method civilized and sophisticated in dealing with all the views of cultural, artistic and religious to promote peaceful coexistence and to avoid the emergence of crises civilized immerse humanity in a dark tunnel. The dialogue of civilizations and religions humanitarian mission and the option of a systematic and demand realistic and legitimate, including the promise of recognition of the other and right to exist because without non-existent conditions of life Secure and conditions of civil peace and social, but the problematic real facing humanity today is not in different civilizations, cultures and religions, lies in the issue of the management of this difference and diversity rationally and objectively away from the tendencies of intolerance and extremism and domination that civilizations do not wrestle with each other, but Taatlaqah and integrated to produce a civilization New benefit from each other, therefore the dialogue is the salvation of humanity from the scourge of wars and conflicts, ideological and religious. The West owe it to the Muslims for their science included all aspects of life, from medicine and mathematics to astronomy and Rehabilitation as the West and the Muslim bloggers for orientalists who have made efforts to define the West to Islam more than ever before, and they achieve, printing and publishing Arabic manuscripts . Title "Orientalism global and dialogue of civilizations" Orientalism and its impact on global civilizational dialogue. Search consists of two sections, the first section is titled "Global Orientalist thought." The second topic is titled: "civilizational dialogue and Orientalist dialogue". As for the sources used in our research, we used a purely literary sources in this research have helped us in the completion of this research, and pursued my search method in the completion of the sequence of substantive research ideas in order to reach the desired results of this research humble.

الحمد لله الواسع الرحمة والمغفرة والباسط يده فوق جميع عباده ، له الحمد ، والصلاة والسلام على أشرف أنبياء الله محمد وعلى آله وصحبه وسلم . يمثل الحوار الأسلوب المتحضر والراقي في التعامل مع جميع الآراء الثقافية والفنية والدينية لإشاعة التعايش السلمي وتجنب نشوء أزمات حضارية تزج بالإنسانية في نفق مظلم .إن حوار الحضارات والأديان مهمة إنسانية وخيار منهجي ومطلب واقعي وشرعي بما يتضمنه من اعتراف بالآخر وبحقه في الوجود إذ بدونه تنعدم شروط الحياة الآمنة وظروف السلم الأهلي والاجتماعي،إلا أن الإشكال الحقيقي الذي تواجهه الإنسانية اليوم لا يتمثل في اختلاف الحضارات والثقافات والأديان وإنما يكمن في مسألة تدبير هذا الاختلاف والتنوع بشكل عقلاني وموضوعي بعيدا عن نزعات التعصب والتطرف والهيمنة ذلك أن الحضارات لا تتصارع فيما بينها وإنما تتلاقح وتتكامل لتنتج حضارة جديدة يستفيد بعضها من البعض الآخر ولذلك يكون الحوار هو خلاص البشرية من ويلات الحروب والصراعات العقائدية والدينية . إن الغرب مدينون للمسلمين لما قدموه من علوم شملت جميع نواحي الحياة من الطب والرياضيات إلى علوم الفلك والإحياء كما إن الغرب والمسلمين مدينون للمستشرقين الذين بذلوا جهودهم لتعريف الغرب بالإسلام بشكل أكثر من ذي قبل وقيامهم بتحقيق وطباعة ونشر المخطوطات العربية .


Article
The Word Ameen and its origin, languages and meaning
لفظة آمين حقيقتها ولغاتها ومعانيها

Author: Noory Yaseen Alheety نوري ياسين الهيتي
Journal: Anbar University Journal of Islamic Sciences مجلة جامعة الأنبار للعلوم الإسلامية ISSN: 20716028 Year: 2011 Volume: 3 Issue: 11 Pages: 316-362
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

The word (Amen), is used to be repeated, publicly after a beseech, and privately in a prayer. Many prophet's sayings and historical traces refer to its legitimate, and seal beseech with it. The researcher worked hard to declare its truth: Is it a name of a verb as said by the majority of scholars, explainers, grammarians and linguists, or a name of the Allah's names - the Almighty - as said by some of them? And implied five languages focusing upon the most famous, the most widely used by the Arabs and most widely exist in the Hadith and the words of the Arabs, and provides twenty of its meanings which are chosen from more than thirty mentioned by the scholars.

لفظة (آمين) مما يكثر ترديده بعد الدعاء في الصلاة، وفي غير الصلاة. ووردت أحاديث وآثار كثيرة في مشروعيتها، واستحباب ختم الدعاء بها. وقد جَهَدَ الباحث في أن يبين حقيقتها: أهي اسم فعل كما هو قول جمهور العلماء من المفسرين والنحاة واللغويين، أم اسم من أسماء الله (تعالى) كما هو رأي بعضهم؟ واستوفى خمس لغات فيها، مؤكداً على الأشهر والأكثر استعمالاً عند العرب، ووروداً في الحديث النبوي الشريف ومنظوم الكلام ومنثوره، وأورد من معانيها عشرين معنى، اختارها من أكثر من ثلاثين ذكرها العلماء.


Article
التنميط الوراثي لبعض العزلات الفطرية اعتمادا على التغاير في منطقة ITS ( internal transcribed spacer) كشفرة وراثية عالمية في تشخيص الفطريات

Authors: ماهر نعيم محمد --- علاء حسن عيدان
Journal: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 Year: 2015 Volume: 23 Issue: 3 Pages: 61-72
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

This study aimed to use ITS ( internal transcribed spacer) region as a universal DNA barcode in identifying some fungal strains to confirm molecular diagnosis . Five strains from deuteromycetes class have been selected.Aspergillus niger .(2), Aspergillus flavus .(1) , Pencillum oxalicum.(1), Trighoderma harzianum.(1) , Ulocladium alternaria.(1) DNA of the five strains have been extracted, and the target region (ITS1 5.8S ITS2) of the rDNA has been amplified by using the universal primers ITS1 – ITS4. The gel photo visualized five bands in different molecular size between 496-625 bp. The difference in bands size refer to the genetic diversity among the strains which were as following, Trighoderma harzianum.(1) 625 bp, .Aspergillus niger .(2) 599 bp, Aspergillus flavus .(1) 595 bp, Pencillum oxalicum.(1)575 bp,. Ulocladium alternaria.(1) 496-498 bp. The study has been successfully identify the five strains according to the genetics differences in ITS region which Compatible with microscopic and morphological identification, thus, this study recommended using a molecular studies which is more accurate and quick identification compare with the traditional one in fungai

هدفت الدراسة إلى تطبيق تقنية التشخيص الجزيئي اعتماد على التغاير في منطقة ITS region لتأكيد تشخيص بعض العزلات الفطرية , فقد استخدمت الشفرة الجينية المعتمدة عالميا كمستوى تشخيصي جزيئي متقدم قياسا بالطرائق التشخيصية التقليدية المظهرية والمجهرية. وشملت الدراسة خمس عزلات فطرية حيث شخصت العزلات المنتخبة التابعة لأجناس A.niger.(2)، A.flavus.(1) ، p.oxalicum.(1)، T.harzianum.(1)، Ulo. alternaria.(1) التي تعود لصف الفطريات الناقصة , وقد تم استخلاص ال DNA وتضخيم منطقة الهدف ( ITS1 5.8S ITS2) في rDNA وباستخدام الزوج البادئ ITS1 – ITS4 الذي ضخم وبنجاح منطقة الهدف ولجميع العزلات المختبرة, وانعكس ذلك بظهور خمس حزم على الهلام بأوزان جزيئية مختلفة. أكدت نتائج تضخيم تفاعل البلمرة المتسلسل وجود تباين في الحزم ولجميع العزلات الفطرية المختلفة والتي تراوحت بين 625 – 496 زوجا قاعديا . فقد سجلت عزلات الجنس T.harzianum.(1) اكبر وزن جزيئي 625 زوجا قاعديا ، وسجلت عزلة الجنس (A.niger.(2 وزن جزيئي 599 زوجا قاعديا في حين سجل(A.flavus.(1 وزن جزيئي 595 زوجا قاعديا . وقد سجلت عزلة الفطر P.oxalicum.(1) وزن جزيئي575 زوجا قاعديا, في حين سجل الجنس Ulolcladium alternaria.(1) اقل وزن جزيئي تراوح بين 496 - 498 زوجا قاعديا . وخلصت دراسة التنميط الوراثي إلى أن تقنيات التنميط نجحت في تشخيص العزلات بشكل مميز عند منطقة ال ITS حيث أظهرت خمس حزم مختلفة نتيجة لاختلاف الأنواع والأجناس للعزلات المختبرة, وقد توافقت واكدت نتائج هذه الدراسة التشخيص المجهري والمظهري لهذه العزلات . وتوصي الدراسة باعتماد هذه التقنية في الدراسات التصنيفية الجزيئية بعدها طريقة تشخيصية متقدمة وكذلك دقيقة وسريعة


Article
The Educational Composition in Iraq and its social and cultural effects upon the strength of the state
التركيب التعليمي في العراق وأثاره الثقافية والاجتماعية على قوة الدولة

Author: Mohammed Sadeq Jameel Maraee Al-Hamdani .محمد صادق جميل
Journal: Al-Adab Journal مجلة الآداب ISSN: 1994473X Year: 2018 Volume: 1 Issue: 127 extension Pages: 359-384
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The educational level of the population, as well as their scientific and technical progress, is an important role in building the political power of the State. The huge population is not sufficient to build the power of the State alone, since the scientific and technical expertise of these populations must be provided. Although the population of Iraq is about 33 million, illiteracy and underdevelopment are significant for the population. The composition of the educational and scientific population is an important basis for distinguishing between powerful countries with international political weight and weak states that have no international political weight in international forums , Regardless of the size of its population.The educational level of the country's population is measured by some educational indicators, such as the illiteracy rate among the male and female population of different ages, as well as the percentage of students enrolled in schools and institutes in the various educational stages. This will be shown by the researcher in his research.The research was damaged by three questions, as well as the introduction and the summary in Arabic and English . The first topic: - Education in Iraq before 2003 The second topic: - Geographical distribution of the numbers of students and schools in Iraq, except for the Kurdistan Region 2013-2014,2014-2015 . The third topic: - The effects of educational dropout and high illiteracy rate on the strength of the state

ان للمستوى التعليمي للسكان، فضلا عن تقدمهم العلمي والتقني دورا مهما في بناء القوة السياسية للدولة. فعدد السكان الضخم ليس كافياً لوحده لبناء قوة الدولة، إذ لا بد من توفير الخبرات العلمية والفنية لدى هؤلاء السكان. فعلى الرغم من أن عدد سكان العراق يصل الى 33مليون نسمة تقريبا إلا إن نسبة الأمية والتخلف كبيرة نسبة الى عدد السكان ، فتركيب السكان التعليمي والعلمي من الأسس المهمة في التمييز بين الدول القوية ذات الوزن السياسي الدولي والدول الضعيفة التي لا تملك وزناً سياسياً دولياً فاعلاً في المحافل الدولية، بغض النظر عن ضخامة عدد سكانها. يقاس المستوى التعليمي لسكان الدولة من خلال بعض المؤشرات التعليمية، مثل نسبة الأمية بين السكان الذكور والإناث في مختلف الأعمار، وكذلك نسبة الملتحقين بالمدارس والمعاهد في المراحل التعليمية المختلفة.وهذا ما سيبينه الباحث في بحثه. وقد تالف البحث من ثلاثة مباحث فضلا عن المقدمة والخلاصة باللغتين العربية والانكليزية.المبحث الاول : التعليم في العراق قبل عام 2003المبحث الثاني: التوزيع الجغرافي لأعداد الطلبة والمدارس في العراق عدا كردستان لعامي 2013-2014،2014-2015المبحث الثالث : آثار التسرب التعليمي وارتفاع معدل الأمية على قوة الدولة


Article
The activity of Savak 1957 – 1979
نشاط جهاز المخابرات الايرانية السافاك 1957 – 1979

Author: Rawafed Jabbar Sharhan روافد جبار شرهان
Journal: Mustansiriyah Journal of Arts مجلة آداب المستنصرية ISSN: 02581086 Year: 2016 Issue: 72 Pages: 1-23
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

Mohammed Riza shah established , whith supporing of C.I.A. and Israeli intelligence , ( Savak ) intelligence apparatus In 1957 which oppressed the opponents of Iranian regieme and to trace Iranian people . This apparatus ( Savak ) was established to protect the regieme and to stand against the Commonist Current in Iran . Savak apparatus used the most oppressive and trrorist methods inside and outside Iran . Savak appartatus collapsed often the united states of America changed its policy and the growing of Iranian opposition . and the success that was achieved by Islamic revolution in 1979 .

أسس محمد رضا شاه ( 1941 – 1979 ) وبمساندة جهاز المخابرات الأمريكية ( السي . اي . ايه ) (C.I.A ) والاسرائيلية جهاز السافاك عام 1957 وهو جهاز قمعي استخدم ضد معارضي الشاه ، وأوجد من أجل حماية النظام الشاهنشاهي ، والاسرة البهلوية ، والوقوف بوجه المد الشيوعي في ايران ، وقد اتبع هذا الجهاز أبشع الأساليب القمعية والارهابية داخل ايران وخارجها . الا ان هذا الجهاز سرعان ما انهار بعد تغيير الموقف الامريكي المساند له واشتداد المعارضة الايرانية والتي انتهت بنجاح الثورة الاسلامية وانهيار النظام البهلوي وجهاز السافاك عام 1979.


Article
Devine Names and its role in theSajadi Script's structure andSignificance
الأسماء الحسنى وآثرها في البنية والدلالةفي الصّحيفة السجّاديّة

Author: Ahmed RisanSahen أحمد رسن صحن
Journal: The Arabic Language and Literature مجلة اللغة العربية وادابها ISSN: 20724756 Year: 2011 Volume: 1 Issue: 12 Pages: 131-177
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

الملخصهذه قراءة نصّيّة في الصحيفة السجّاديّة حاولت أن تعلم المؤثر الأساس في تكوين الخطاب في أدب الدعاء، فتبيّن أن الأسماء الحسنى لله تعالى و ما تمتلكه من كنوز معرفيّة، هي المحرك الفعّال في إنتاج النصّ وتنوّعه بناء ً ودلالة، فجاءت الأدعية على أشكال متعدّدة في طول الدعاء وعدد فقراته و موضوعه، كلّ هذه السمات الأسلوبيّة هي من آثار الاسم الإلهي الذي توجّه إليه الداعي. كذلك أكّد البحث قدرة الأسماء الحسنى على تزويد الداعي بمعان ٍكثيرة ٍ، ومعرفةٍ خاصّة ٍتكشف أنّها لم تكن مألوفة ً، وليست مكتسبة ًمن المعرفة البشريّة، وإنّما هي من صميم العلم الإلهي الموحى من الغيب . لذلك كان هناك وعي عميق في فهم حقائق منظومة الأسماء الحسنى، ودقة عالية في مناجاة كل ّ اسم منها أو عدّة أسماء في مقام واحد، وثمّة ربط فريد بين حاجات الداعي وبين الاسم المدعو ؛ لأنّ المعصوم مدرك اختصاص الاسم بحاجة ٍمعينة ٍ، كما أنّه مدرك سعة بعض الأسماء وقدرتها على تحقيق جميع الطلبات مثل الاسم الأعظم (الله) الذي يجمع الأسماء كلّها ومعانيها، فهو الذي يرزق، لأنّه يتضمن اسم الرزاق، وهو الذي يُعلّم ؛ لأنّه يمتلك اسم العالم ؛ وهو الذي يشفي ؛ لأنّ فيه اسم الشافي ... وغيرها . وهناك ظاهرة مكثفة في الدعاء، وهي الصلاة على الرسول الأعظم محمّد وآله (صلّى الله عليه وآله) تشكّل واسطة ً شاهدة ًعلى الدعاء حاضرة ًفيه، مثل حلقة ٍتربط بين متن الدعاء وبين الأسماء المدعو بها الراجعة إلى الله سبحانه ؛ لأنها أسماؤه وصفاته و كمالاته.وهذا يعني في فلسفة الدعاء أنّ الرسول الأعظم وآله هم واسطة الرّحمة النازلة من الرّحمن الرّحيم، فبهم يصعد الكلم الطيّب، فيسمعه السميع الخبير، فتتنزّل الرّحمة ؛ لإنجاز كلّ حاجة من رزق ٍأو شفاء ٍأو حياة ٍأو علم ٍ، أو نصر ٍ، أو ستر ٍ، أو خلق ٍ، أو أي ّ نعمة ٍ منه جلّت آلاؤه 0والمعصوم نفسه يتوسل بتلك الصلاة المباركة لتتحقق حاجته؛ لأنّها رحمة مقرّبة من الله الغني الذي لا تفنى خزائنه. فالأسماء الحسنى تعمل منفردة ، فيظهر اسم واحد في بعض المقامات ؛ ليشكّل بنية ًخاصّة ًبه لأنّه قادر على تكوينها لفظا ً ومعنى ً. أو تعمل مجتمعة ً، فتأتي مجموعة منها معا ً لتشكّل بنى متعدّدة ً، وُتولّد دلالة ًمشتركة ًمن أجل قضاء حاجات ٍمتعدّدة ٍلا يقضيها اسم واحد مختص بشيء واحد 0وممّا تقدّم يظهر أنّ أدب الدعاء عند المعصوم ليس قناة ً ينفذ منها نشيج النفس وزفراتها وحسراتها، وإنّما هو نصّ ديني مقدس يصور رؤية ًكونية ً توحيديّة، يمثّل الوجود الحقّ المعبّر عنه بالاسم الأعظم الله قمة الوجود و كمالاته، ثمّ تظهر منه الأسماء الحسنى الأخر ابتداءً بالاسم الأقرب منه كمالا ً الرّحمن، وتتوالى بقية الأسماء واحدا ًبعد واحدٍ لتكون دليلا ً على معرفته، وسبيلا ً مقربا ً إليه، وهذه الأسماء في مرتبتها اللفظيّة تشكّل محاور أساسية ً في خلق البنى النصيّة في فقرات ٍمتعدّدة ٍ، وتوحي بمضامين الدعاء لوجود العلاقات الدلالية بينها وبين تلك المضامين استنادا ًإلى العلاقة الوجوديّة بينهما في الوجود الخارجي الأصيل.


Article
The legality of human cloning in the Criminal Code
مشروعية الاستنساخ البشري

Author: Nassir Kuraimish Khudur ناصر كريمش خضر
Journal: The Journal of Law Research مجلة القانون للبحوث القانونية ISSN: 20724934 Year: 2011 Issue: 3 Pages: 116-163
Publisher: Thi-Qar University جامعة ذي قار

Loading...
Loading...
Abstract

Is human cloning at this time a large scientific interest, about the cloning debate legal and jurisprudential not yet been finalized. Human cloning is cloning or to be a copy of a human being exactly the same in terms of genetic characteristics, physiological and formal to another human being.There are also other type of cloning a human therapeutic cloning is not intended to form a full human being, but the members of the clone of it as medicine. That both types of cloning raises legal questions that need to answer. So all of this research was to identify the specialized nature of the law of human cloning, then the statement of the legal point of view it.Position Statement on the Iraqi legislature availing according to the general rules of the legislation.

يحظى الاستنساخ البشري فـي هـذا الـوقت باهتمام علمي كبير، ويـدور حـول الاستنساخ جدل قانوني وفقهي لـم يحسم بـعـد. والاستنساخ البشري هـو التنسيل أو أن تكون للكائن البشري نسخة مطابقة تماما مـن حيث الخصائص الـوراثية والفسيولوجية والشكلية لكائن بشري آخر.وهنالك أيضا النوع الآخر مـن الاستنساخ وهـو الاستنساخ البشري العلاجي الـذي لا يهدف إلـى تكوين كائن بشري كامل وإنما استنساخ أعضاء مـنـه كوسيلة علاجية. هـذا الاستنساخ بنوعيه يطرح التساؤلات القانونية الـتـي تحتاج إلـى جواب.لذلك كـلـه كـان هـذا البحث لتعريف المتخصص بالقانون ماهية الاستنساخ البشري، ثـم بيان وجهة النظر القانونية فيـه. وبيان موقف المشرع العراقي بخصوصه على وفق القواعد العامة للتشريع.


Article
Adoption and its alternative
التبني وبدائله

Author: Dr . Fawaz Ismail Mohammad د.فواز إسماعيل محمد
Journal: Collage of Islamic Sciences Magazine مجلة كلية العلوم الاسلامية ISSN: 1812125X Year: 2013 Volume: 7 Issue: (13/1) Pages: 171-193
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

This study deals with adoption motives –that is unanimously prohibited by Islam– through finding the alternatives and the liable will be rewarded. The one who takes care of the orphan will be accompanying the prophet Mohammed in the hereafter.The current is mainly tackling adoption motives, impacts and rules and emphasize that Islam has prohibited certain issue but found alternatives, which, in this case, could include: gift, legacy, suckling and affinity.

جاء هذا البحث معالجا لدوافع التبني - الذي عده الإسلام أمرا محرما مجمعا على تحريمه – بإيجاد البدائل التي ينتظم تحتها دوافعه، وفي الوقت نفسه يكون المكلف مأجورا أجرا عظيما بدلا من احتماله إثما مبينا، إذ يعد كافل اليتيم رفيقا للنبي () ولا منزلة عند الله في الآخرة أفضل من مرافقة الأنبياء . وقد أوضحت في بحثي هذا دوافع التبني وآثاره وحكمه، وأن الإسلام لم يحرم شيئا وجبلة الإنسان بحاجة إليه إلا وجعل له بدائل، وذكرت أبرزها:ولاء الموالاة، والهبة، والوصية، والرضاع، والمصاهرة.


Article
Effect of (50%Isopropanol – 30%Methanol – 17%Xylene) Mixture on Corrosion Behavior of Pure Al and its Alloys in Simulated Fuel
تأثير خليط (50%Isopropanol – 30%Methanol – 17%Xylene) على السلوك التأكلي للالمنيوم النقي وسبائكه في الوقود الصناعي

Authors: Rana A. Majed --- Majid H. Abdulmajeed --- Slafa I. Ibrahem --- Saja A. Abdul Maged --- et al.
Journal: Engineering and Technology Journal مجلة الهندسة والتكنولوجيا ISSN: 16816900 24120758 Year: 2014 Volume: 32 Issue: 6 Part (A) Engineering Pages: 1380-1389
Publisher: University of Technology الجامعة التكنولوجية

Loading...
Loading...
Abstract

This work involves studying the effect of adding (50%Isopropanol – 30%Methanol – 17%Xylene) mixture on corrosion behavior of pure Al and its alloys in simulated fuel at room temperature. The results of electrochemical measurements indicate that the addition of this mixture lead to decreasing in corrosion rate values for pure Al and its alloys. Electrochemical measurements were carried out by potentiostat at weep rate of 3 mV/sec to estimate the corrosion parameters using Tafel extrapolation method, in addition to cyclic polarization test to know the pitting susceptibility of materials in tested medium. Generally, the cathodic Tafel slope (bc) were increased after adding mixture. But the anodic Tafel slopes (ba) were decreased except for Al-Cu alloy. The small anodic slope indicates the presence of a film on the surface of the tested material, which is less permeable and can even obstruct the metal dissolution reaction but still permits an electrochemical reaction to occur. This behavior can be achieved by the electronic density on oxygen atoms in alcohols.

يتضمن هذا البحث دراسة تأثير اضافة خليط (50%Isopropanol–30%Methanol–17%Xylene) على السلوك التأكلي للالمنيوم النقي وسبائكه في الوقود المحضر مختبرياً عند درجة حرارة الغرفة، وتبين نتائج القياسات الكهروكيميائية بان اضافة هذا الخليط تؤدي الى تقليل معدل سرعة التأكل للالمنيوم النقي وسبائكه. اجريت القياسات الكهروكيميائية بالمجهاد الساكن عند معدل مسح 3ملي فولت لكل ثانية لتقدير متغيرات التأكل بطريقة تافل الاستقرائية بالاضافة الى اختبار المنحني الحلقي لمعرفة حساسية المادة للتنقر في الوسط المحضر. لوحظ عموماً بان ميول تافل الكاثودية ازدادت بعد اضافة الخليط وان ميول تافل الانودية قد قلت ما عدا لسبيكة المنيوم-نحاس. ان النقصان في ميل تافل الانودي يدل على وجود غشاء واقي على سطح المادة المعدنية والذي يكون اقل نفاذية ويعيق تفاعل الذوبان المعدني وتلعب الكثافة الالكترونية على ذرات الاوكسجين في الكحول دوراً كبيراً في تعزيز الغشاء الواقي.


Article
Glorification and its semantic vision negation between positive and negative in Al-Alawyat of IbnAbi Al- Hadeed Al-Moutazily( 656A.H).
التَّعظيم وانفساخ رؤاه الدلالية بين الإيجاب والسلب في علويات ابن أبي الحديد المعتزلي(ت656هـ)

Author: Amir Sallal Al- Hisnawy عامر صلاّل الحسناويِّ
Journal: The Arabic Language and Literature مجلة اللغة العربية وادابها ISSN: 20724756 Year: 2015 Volume: 1 Issue: 22 Pages: 273-326
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

Summarize summary Astqraúna in Alaloyat saying:Although not give IbnAbi , Al-Hadeed as a new Haara- the virtues of Ali bin AbiTalib continentin memory of his predecessors Shiite poets such as : Kumait , and DablAlkhozai , Mr. Humairi , and Al-Sharif al-Radi , and MahyarDailami and others who sang love this upper house Tahir , but he had a clear mark on the substantive and technical levels , for level Aloduaa : Merely describing these seven poems (b Alaloyat ) is renewing calculated IbnAbi Al-Hadeed on the subject of the poem and the Arab Shiite exclusively in exchange HashmyatKumait , and Hijaziat complacent , and HaobiatMahyar , as well as Akhawald Shiite poems about MaimihFarazdak against Imam Ali Bin Al Hussein peace of God to them, or T DablAlkhozai delivered by the presence of the Imam Ali al-Rida peace be upon him and others.What added to the balance of the poet as well as his record of innovation in the objective images in one poem has emerged has a picture of vertebrate related as Saif Ali , Zulfiqar , also emerged has a poem MidhahGhazlh ; if he was not of the construction constants traditional poem Midhah Arab inaugurated head- spinning one of those introductions which concludes the poet to praise them ; however, this construction in context with the objective of IbnAbi like Al-Hadeed may overlap and combine my purpose praise and spinning , then tomorrow spun praise and praise Ghazla , actual loved and Mamdoha in Ann .On a technical level IbnAbi Al-Hadeed was a master of his tools of poetry ranging from passion motivational systems through the language of his tools and Accessories rhetorical and the resulting works of art sham is displayed Pthad music is fantastic, and perhaps intercourse that excel in building technical Alaloyat due to the testimony of IbnAbi Al-Hadeed large of his commentary on approach rhetoric , particularly in his insistence on the mechanisms by which some stylistic approach Tsidt Farrah Ahakiha pay attention and metaphors and Al-Hadeedies soundtracks and other mechanisms Through which the wisest poet reins on tools systemic language and the significance of music and before that he had read the top and saw him through the Nahj , an increase on the testimony of Aatzalith Suffice it to fall doctrine Alaatzala and excavated from the truth Mazanha supported with evidence, deterministic transport them and mental particular , especially if concerned that fact Abjahbz unparalleled as their ibnAbiTalib ; the Astqrana for Aloyat makes us read IbnAbi Al-Hadeed Careful to date on the one hand, being the owner.preferred in those scientific leadership reached by , For this purpose Ntaala in Aloyate when addressing other non- Askar Ali goes to show the pictures so special military anti through the budget with the person Karim ethics, ethics Ptsoaria strong Al-Hadeedy far cry from the insults and verbal abuse , which tends his fanatical Shiite poets about Mahyar - example- , taking into account its neutrality and submit for immodesty word when exposed to some of his companions , as if aware take some recipients disgruntled from Alaloyat weapon Achehrh particular poet in terms of commitment aligned row on which discloses his passion abundant and clarity of his secrets that overflowed with love guardian peace be upon him . If IbnAbi Al-Hadeed Palace music on long deals and complete it may burst diversifying internal music from Jnasat and duplicates and bell music may instead that the shortfall in terms of weight , as well as its dependence on Almjhor of rhymes in order to uphold the right word , especially if TaolnaQoaver set in Text: copper on the secret ] come compliant and address of the research are unbearable meaning of greatness , but the one hand, and the password whenever bone and grew greater the status of silencers and loud , and how Ali is the secret password ?? !! On the other hand . On both structural and rhetorical successful infection and navigation for IbnAbi Al-Hadeed in each linguistic style and the mechanism of rhetorical was intercepted research has Taaddta together in the system did not leave the yard veneration , and did not challenge away from him Vazr this veneration of the preamble Alaloyat and woven by hand and tighten the bonds of unity objectivity and membership of both the other hand , what has brought those supplies steady Association to use at the level of the Arab sentence of derivatives and sources Mosoufat and answers requirement section , or the need for the realization of thought and elucidate them from insider previous Almtrdat to determine the objectives rhetorical especially Altazimih them , which is visible in metaphors and Aleltvattat and Altoriat by , And the resulting overlap between more than art and the requirement of interference to disperse in order to stand on the jokes and rhetorical purposes desired ones, which may portend hear when the receiver first glance Petradfha and overlap about : the overlap between put a damper and Altaatmam , and clarification after the thumb , which demonstrates Btdakhalh with detail after the whole as Yeshi overlap abstraction and saying that the indefinite , but we by Alaloyat found expanse tag reopens Blur coated to these concepts and impending darkness in a statement advantage of each mechanism to Goah- rhetorical and stylistic specificity poured a whole in the crucible of veneration was Massadagaha everything in our research without this . God is reconciling .

نجمل خلاصة استقرائنا في العلويات بالقول: على الرغم من عدم إضفاء ابن أبي الحديد- بوصفه شاعراً- جديداً لمناقب عليّ بن أبي طالب القارّة في الذاكرة الجمعية لسابقيه من شعراء الشيعة أمثال: الكميت، ودعبل الخزاعي، والسيد الحميري، والشريف الرضي، ومهيار الديلمي وسواهم ممّن تغنّوا بحبّ هذا البيت العلوي الطاهر، إلاَّ أنّه كانت له بصمته الواضحة على الصعيدين الموضوعي والفني، فعلى الصعيد الوضوعي: فمجرّد نعت هذه القصائد السبع بـ(العلويات) هو تجديد يُحسب لابن أبي الحديد في موضوع القصيدة العربية والشيعية حصراً في مقابل هاشميات الكميت، وحجازيات الرضي، وشعوبيات مهيار، فضلاً عن الخوالد من القصائد الشيعية نحو ميمية الفرزدق بحقّ الإمام علي بن الحسين سلام الله عليهما، أو تائية دعبل الخزاعي التي ألقاها بحضرة الإمام علي الرضا  وغيرها. وما يضاف إلى رصيد الشاعر كذلك ما سجّله من تجديد في موضوعية الصور في القصيدة الواحدة فبرزت لديه الصورة الفقّارية المتعلقة بوصف سيف عليّ، ذو الفقار، كذلك برزت لديه القصيدة المدحية الغزلة؛ فإذا ما كان من ثوابت البناء التقليدية للقصيدة المدحية العربية إفتتاحها بالمقدمة، والغزل أحد تلك المقدمات التي يخلص منها الشاعر إلى مديحه؛ إلاّ أنّ هذا البناء في سياقه الموضوعي لدى ابن أبي الحديد قد شابه التداخل والجمع بين غرضي المديح والغزل، فغدا غزله مديحاً ومدحه غزلاً، فعليّ محبوبه وممدوحه في آن واحد. أما على الصعيد الفني فقد كان ابن أبي الحديد متمكناً من أدواته الشعرية بدءاً من العاطفة المحفّزة للنظم مروراً بأدواته اللغوية ومتعلقاتها البلاغية وما ينجم عنها من تحفٍ فنية صورية يتمّ عرضها بتهادٍ موسيقي رائع، ولعلّ جماع هذا التفوّق في بناء العلويات الفني مردّه إلى إفادة ابن أبي الحديد الكبيرة من شرحه لنهج البلاغة ولاسيما في إصراره على بعض الآليات الأسلوبية التي تسيّدت النهج فراح يحاكيها من الإلتفات والمجازات والمفارقات التصويرية وغيرها من الآليات التي عن طريقها أحكم الشاعر الزمام على أدواته النظمية لغة ودلالة وموسيقى وقبله أنّه قد قرأ عليّاً وأبصره من خلال نهج البلاغة، زيادة على ذلك إفادته من اعتزاليته وحسبنا في تسقّط المذهب الاعتزالي وتنقيبه عن الحقيقة من مظانها مدعمة بأدلتها القطعية النقلية منها والعقلية على الخصوص ولاسيما إذا ما تعلّقت تلك الحقيقة بجهبذ لا نظير له كعليّ بن أبي طالب؛ إذ إنّ استقراءنا للعلويات يشعرنا بقراءة ابن أبي الحديد المتمعنة لتاريخ عليٍّ من جهة كونه صاحب فضلٍ في تلك الريادة العلمية التي وصل إليها، ولأجل ذلك نطالعه في علوياته حينما يخاطب الآخر من غير عسكر عليٍّ يعمد إلى عرض الصور الخاصة بذلك العسكر المناهض عن طريق الموازنة مع شخصه الكريم خلقاً وخُلقاً بتصويرية قوامها المفارقة بعيدة كل البُعد عن السبّ والشتم الذي يجنح له المتعصبون من شعراء الشيعة نحو مهيار-مثلاً-، مع الأخذ بالحسبان حياديته وترفّعه عن بذاءة اللفظ إذا ما تعرّض لبعض الصحابة، وكأنّه يدرك اتخاذ بعض المتلقين الحانقين من العلويات سلاحاً يشهره بوجه الشاعر من حيث التزامه الانحياز لصفّ عليّ وهو ما تفصح عنه عاطفته الفيّاضة وصفاء سريرته التي فاضت بحب الوصي . وإذا ما قصر ابن أبي الحديد موسيقاها على عروض الطويل والكامل فإنّه قد اجهش بتنويع الموسيقى الداخلية من جناسات وتكرارات وجرس موسيقي قد عوّض ذاك النقص الحاصل على صعيد الوزن، فضلاً عن اعتماده على المجهور من القوافي من أجل إعلاء كلمة الحق ولاسيما إذا ما تأوّلنا قوافيه مجموعة في عبارة: [كَبُرَ سَرّ علٍ] تأتي متوافقة وعنوانة البحث فهي تحتمل معنى عظمة كنه عليّ من جهة، والسرّ كلّما عظُم وكبر عظُمت منزلة كاتمه وعلت، كيف وعلي هو سرّ السرّ؟؟!! من جهة أخرى. أمّا على الصعيدين التركيبي والبلاغي فقد كانت الإصابة الموفقّة والملاحة سبيل ابن أبي الحديد في كلّ أسلوب لغوي وآلية بلاغية رصدهما البحث وقد تعاضدتا معاً في منظومة لم تغادر ساحة التعظيم، ولم تحِدْ بعيداً عن سبيله فآزر هذا التعظيم من ديباجة العلويات ونسجها من جهة، وأحكم عرى وحدتها الموضوعية والعضوية على السواء من جهة أخرى، بما أضفاه من تلك اللوازم الرابطة المطّردة الاستعمال على صعيد الجملة العربية من المشتقات والمصادر والموصوفات وأجوبة الشرط والقَسم، أو ما بها حاجة لإعمال الفكر واستجلائها من بواطن المطّردات السابقة للوقوف على غاياتها البلاغية ولاسيما التعظيمية منها، وهو ما نلمسه في المجازات والإلتفاتاتوالتوريات من جانب، وما ينجم من التداخل بين أكثر من فن واستلزام ذلك التداخل للتفريق من أجل الوقوف على النكات البلاغية والمقاصد المرادة منها، التي قد يشي سماعها عند المتلقي للوهلة الأولى بترادفها وتداخلها نحو: التداخل بين الإيغال والتتميم، والإيضاح بعد الإبهام الذي يشي بتداخله مع التفصيل بعد الإجمال مثلما يشي بتداخل التجريد والتنكير إلاّ أنّنا عن طريق العلويات وجدنا فسحةً دلالية تنكأ الضبابية المغلّفة لهذه المفاهيم والعتمة المحيقة في بيان مزية كل آلية لغوية- بلاغية وخصوصيتها الأسلوبية التي صبّت جمعاء في بوتقة التعظيم وكانت مصاديقها كلّ ما دوّن في بحثنا هذا. ومن الله التوفيق..

Listing 1 - 10 of 616 << page
of 62
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (611)

journal (5)


Language

Arabic (421)

Arabic and English (146)

English (30)


Year
From To Submit

2019 (29)

2018 (90)

2017 (52)

2016 (54)

2015 (67)

More...