research centers


Search results: Found 15

Listing 1 - 10 of 15 << page
of 2
>>
Sort by

Article
The Role of Lactate Dehydrogenase in Differentiating Between Bacterial and Non -Bacterial Meningitis in children Under Five Years in Ramadi Maternity and Children Hospital
دور انزيم اللاكتيت ديهايدروجينيز في التشخيص التفريقي بين التهاب السحايا الجرثومي وغير الجرثومي في الأطفال تحت سن الخامسة في مستشفى النسائية والأطفال في الرمادي

Loading...
Loading...
Abstract

The present study was designed to find out the usefulness of lactate dehydrogenase (LDH) level in cerebrospinal fluid (CSF) in differentiating bacterial from non-bacterial meningitis in children below 5 year of age . A total of 177 patients who were admitted to the AL-Ramadi Maternity and children hospital, AL-Anbar, Iraq During a period of one year ( from 1st.November / 2007 to 1st.November 2008), for diagnosis and treatment of meningitis were included in the study. Cerebrospinal fluid samples were collected from patients by lumbar puncture(LP) for diagnosis. Levels of LDH were measured spectrophotometrically in Randox commercially prepared kits and compared in bacterial , non-bacterial meningitis and controls.The study revealed that only 24 cases have meningitis. Bacterial meningitis present in 19(79%) . Of them 11(46%) with positive culture and 8(33%) with negative culture (partially treated), while the remaining 5(21%) were found to be non-bacterial cases. The study concluded that measurement of LDH levels in CSF is beneficial in differentiating bacterial from non-bacterial meningitis since it was significantly increased in bacterial meningitis.

صممت الدراسة الحالية بهدف معرفة أهمية تركيز إنزيم اللاكتيت ديهايدروجينيزفي السائل المخي ألشوكي في التفريق بين التهاب السحاياالجرثومي وغير الجرثومي في الأطفال تحت خمس سنوات في مستشفى النسائية والأطفال في الرمادي .شملت الدراسة 177 طفلا دون سنالخامسة من العمر يعانون من أعراض وعلامات التهاب السحايا وادخلو إلى المستشفى لغرض التشخيص والعلاج للفترة من 1 تشرين الثاني2007 إلى 1 تشرين الثاني 2008 حيث تم جمع السائل المخي الشوكي من هؤلاء الأطفال بطريقة البزل القطني لغرض التشخيص كما تم قياستركيز إنزيم اللاكتيت ديهاديدروجينيز بطريقة المطياف الضوئي.من خلال الطرق المختبرية المتعددة للتشخيص ،تبين أن 24 حالة يعانون فعلا منالتهاب السحايا .بينت النتائج أن 19 حالة ( 79 % ) يعانون من التهاب االسحايا البكتيري وينقسمون إلى 11 حالة ( 46 % ) كانت نتيجة الزرعالبكتيري موجبة وأن 8 حالات ( 33 % ) كانت نتيجة الزرع البكتيري سالبة بينما عد العدد المتبقي 5 حالات ( 21 %) هو التهاب سحايا غيربكتيري.استنتجت الدراسة أن بالإمكان الاستفادة من قياس تركيز إنزيم اللاكتيت ديهايدروجينيز في السائل المخي ألشوكي للتفريق بين نوعي التهابالسحايا إذ انه يرتفع معنويا في حالة التهاب السحايا البكتيري


Article
The Correlation between Lactate Dehydrogenase, Creatine Kinase and Total thiol Levels in Sera of Patients with &#946;-Thalassemia

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Lactate dehydrogenase (LDH), creatine kinase (CK) activities and total thiol levels had been measured in serum samples for 30 β-Thalassemia patients, aged 7-35 years who had been treated at Thalassemia center in the Babylon Maternity and children Hospital for the period between April 2008 to July 2008, compared with 30 healthy controls aged 7-35 years. The purpose of this study was to investigate the activity of these enzymes and the levels of total thiol in β-Thalassemia patients as indicators of the relationship between these parameters and complication of Thalassemia. There was a significant increase of LDH, no significant decrease of CK activity. There was no statistical significant difference between patients and controls as regards to total thiol levels.

الخلاصة تم دراسة كل من اللاكتيت ديهايدروجينيزLDH و الكرياتين كاينيزCK والثايول الكلي لمرضى البيتا ثلاسيميا (30 مريض) تتراوح اعمارهم بين 7-35 سنة ومقارنة النتائج بمجموعة الاصحاء(30 شخص) اعمارهم 7-35 سنة . وقد استنتج من البحث ان هناك ارتفاعا معنويا في قيم اللاكتيت ديهايدروجينيز وانخفاضا غير معنويا في قيم الكرياتين كاينيز في حين لوحظ انخفاضا معنويا في قيم الثايول الكلي لدى المرضى مقارنة بالأصحاء. ويمكن الاعتماد على العلاقة بين المتغيرات الثلاثة LDH, CK, total thiol لدراسة تطور الحالة المرضية.


Article
Periodontal health status and salivary parameters in pregnancy

Authors: Leka'a S. --- Leka'a M. Ibrahim لقاء ابراهيم
Journal: Journal of baghdad college of dentistry مجلة كلية طب الاسنان بغداد ISSN: 16800087 Year: 2014 Volume: 26 Issue: 1 Pages: 128-133
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Pregnancy is considered a major risk factor for development and progression of periodontal disease. There are hormonal changes in both estrogen and progesterone hormones in addition to bacterial effect and poor oral hygiene that will enhance development of periodontal disease in pregnant women.Materials and methods: Seventy subjects were enrolled in the study, the subjects with an age range (20-35) years old without any history of systemic disease. The subjects were divided into 20 non-pregnant women they represent the control group (G I), 30 pregnant women with gingivitis (GII) and 20 pregnant women with periodontitis (GIII).All periodontal parameters (plaque index, gingival index, bleeding on probing, probing pocket depth and clinical attachment level) were recorded and 5ml of unstimulated saliva was collected for each subject. The collected saliva was centrifuged and clear supernatant was collected and kept frozen until biochemical analysis of salivary enzymes which included ALP, LDH and salivary Calcium.Results: No significant difference in the mean value of salivary ALP between GI and G II, while there is high significant difference between GI and GIII. There was significant difference in the salivary LDH and Ca levels between control group and group II, while there is highly significant difference of salivary LDH and Ca between group I and group III.There was significant difference in the number of bleeding sites, and probing pocket depth (PPD) among all groups. There was increase in the total number of all scores of PPD (score 1,2 and 3) GII and GIII compared to GI.Conclusions: Thepregnant women revealed more periodontal disease conditions (gingivitis and periodontitis) due to hormonal changes superimposed with microbial infection. Salivary enzymes (ALP, LDH) and salivary calcium are considered as good biochemical markers of periodontal tissue destruction and can be used to evaluate the effect of pregnancy on periodontal health status.

خلفية: يعتبر الحمل عامل خطر رئيسي لتنمية وتقدم الإصابة بأمراض اللثة نتيجة التغيرات الهرمونية في كل من الاستروجين والبروجسترون هرمون بالإضافة إلى تأثير البكتيريا وعدمالاهتمام بصحة الفم و الأسنان عند معظم النساء الحوامل مما يؤدي إلى تعزيز تنمية أمراض اللثة في النساء الحوامل.المواد والطرق: سبعون امرأة تم إدخالهم في الدراسة تتراوح أعمارهم بين ) 53 02 ( سنة من دون أي تاريخللإصابةبالإمراضالجهازية. تم تقسيم النساء إلى مجموعتي الدراسة ) -52 أمرأة حامل مع التهاب اللثة، 02 امرأة حامل مع التهاب دواعم السن( ومجموعة المراقبة ) 02 امرأة غير حاملوهي تمثل المجموعة الضابطة(.وسجلت جميع المعلمات للثة )مؤشرالبلاك، مؤشر اللثة، نزيف في اللثة، سبر عمق الجيب وفقدان المرفقات السريرية( وتم جمع عينة اللعاب غير المحفز لكل امرأة. تم تعريض عينة اللعاب للطرد المركزي وجمع اللعابالطافي الواضح وتم تجميدها إلى وقت التحليل لكل من الإنزيمات اللعابية والكالسيوم.النتائج: أن متوسط ALP انزيم في اللعاب بين المجموعة الضابطة والحوامل مع التهاب اللثةذو فرق غير معنوي، بينما هناك فروق معنوية عالية بين المجموعة الضابطة ومجموعةالحوامل مع التهاب دواعم الس , هناك اختلاف كبير في مستويات اللعابية في انزيم LDH والكالسيوم بين المجموعة الضابطة ومجموعة الحوامل مع التهاب اللثة، بينما هناك فرق كبيرمن LDH اللعابية واملاح الكالسيوم بين المجموعة الضابطة ومجموعة الحوامل مع التهاب دواعم السن.وجد فروق ذات دلالة عالية في مؤشر لوحة PLI بين المجموعة الضابطةومجموعة الحوامل مع التهاب اللثة، بينما هناك فرق كبير عالي بين المجموعة الضابطة ومجموعة الحوامل مع التهاب دواعم السن.هناك فرق كبير للغاية في مؤشر لثوي , ان هناكاختلاف كبير في عدد من مواقع النزيف، وكان هناك أيضا اختلاف كبير في سبر عمق الجيب تم العثور على PPD ( بين جميع الفئات. كان هناك زيادة في العدد الإجمالي من كلالدرجات من PPD )درجة 2،0 و 5( في الحوامل مع التهاب اللثة مقارنة مع المجموعة الضابطة. الحوامل مع مجموعة اللثة تظهر أيضا زيادة PPD النتيجة ) 2،0 و 5( مقارنة معالمجموعة الضابطة.الاستنتاجات: كشفت مجموعة الحوامل تدميرانسجة اللثة وفقدان العظم السنخيأكثر من مجموعة النساء غير الحوامل بسبب التغيرات الهرمونية بالإضافةإلىالتأثيراتالميكروبية التي منشأنها تعزيز التنمية والتقدم في تدمير الأنسجة اللثوية لذلك تعتبر الإنزيمات اللعابية ALP ، LDH


Article
Assessment of Interleukin-8 in Patients with Chronic Lymphocytic Leukemia in Correlation with the Prognostic Factors: β2-microglobulin, LDH and Binet Stage

Author: Haithem Ahmed AL-Rubaie*, Safaa Jasim Mohammed**
Journal: Iraqi Academic Scientific Journal المجلة العراقية للاختصاصات الطبية ISSN: 16088360 Year: 2018 Volume: 17 Issue: 2 Pages: 131-136
Publisher: The Iraqi Borad for Medical Specialization المجلس العراقي للاختصاصات الطبية

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT:BACKGROUND: Chronic lymphocytic leukemia is a malignancy of mature B cells characterized by progressive lymphocytosis, lymphadenopathy, splenomegaly, and cytopenia. The progressive accumulation of leukemic cells is a consequence of defective apoptosis and survival signals derived from the microenvironment.OBJECTIVE: Is to assess the levels of interleukin-8, 2-microglobulin and lactate dehydrogenase in chronic lymphocytic leukemia patients and evaluate the prognostic value of interleukin-8 in correlation with 2-microglobulin, lactate dehydrogenase and Binet stage.PATIENTS AND METHODS: A case-control study enrolled 40 newly diagnosed chronic lymphocytic leukemia patients attended at Oncology Teaching Hospital, Medical City with 40 adult healthy volunteers as a control group. Interleukin-8, 2-microglobulin and lactate dehydrogenase were investigated. RESULTS: There were statistically significant relationships between Binet staging and each of following: plasma level of interleukin-8, serum level of 2-microglobulin and lactate dehydrogenase and (P= 0.005, 0.005 and 0.023, respectively). There were significant correlations between 2-microglobulin and both interleukin-8 and lactate dehydrogenase level (P= 0.005, both) but correlation between interleukin-8 and lactate dehydrogenase was insignificant.CONCLUSION: Interleukin-8 level was positively correlated with 2-microglobulin, and higher plasma levels were associated with advancing Binet stage which makes it a reliable marker for patients at late clinical stage.


Article
Measurement of some Biochemical Parameters in Serum of Uterine Cancer
قياس بعض المتغيرات الكيموحيوية في مصل المصابات بسرطان الرحم

Author: Kinda M. Bilal كندة مسعود
Journal: Rafidain journal of science مجلة علوم الرافدين ISSN: 16089391 Year: 2013 Volume: 24 Issue: 6E Pages: 37-44
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

The research includes measurement of some biochemical parameters in serum of uterine cancer patients. Serum samples were collected from (20) healthy females and (20) females with uterine cancer, their ages ranged between (35-68) years. These parameters included: lactate dehydrogenase (LDH) activity and the level of some antioxidants like vitamin C, vitamin E, glutathione (GSH), malondialdehyde (MDA) and peroxynitrite. Some trace elements (copper and zinc) were also tested in the present study. In comparison with the healthy females, the uterine cancer exhibited a significant increase in the level of MDA, peroxynitrite, LDH and copper. They also exhibited a significant decrease in the level of vitamin C, vitamin E, glutathione and zinc in comparison with healthy females.

تضمن البحث قياس بعض المتغيرات الكيموحيوية في مصل المصابات بسرطان الرحم. جمعت نماذج لمصل الدم من (20) امرأة سليمة و(20) امرأة من المصابات بسرطان الرحم، وتراوحت اعمارهن ما بين (35-68) سنة. تضمنت المتغيرات الكيموحيوية المقاسة: فعالية انزيم اللاكتيت ديهايدروجينيز وتقدير مستوى بعض مضادات الأكسدة مثل فيتامين C، فيتامين E والكلوتاثايون فضلاً على التعرف على مستوى المالوندايالديهايد والبيروكسي نتريت. كما تم تقدير مستوى بعض العناصر النادرة (النحاس والخارصين). مقارنة بالنساء السليمات، أظهرت النساء المصابات ارتفاعا معنوياً في مستوى المالوندايالديهايد، البيروكسي نتريت، فعالية انزيم اللاكتيت ديهايدروجينيز والنحاس. كما أظهرت النساء المصابات انخفاضاً معنوياً في مستوى كل من فيتامين C، فيتامين E، الكلوتاثايون و الخارصين بالمقارنة مع النساء السليمات.


Article
Biochemical Changes In Patients With Benign Prostate Hyperplasia

Authors: Mohammad A.Jebor --- Mohammad R.J.Abood --- Rafal A.Lilo
Journal: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 Year: 2014 Volume: 22 Issue: 9 Pages: 2605-2611
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

Benign prostate hyperplasia BPH is the most common benign tumor in aging men. The present study aims to assess the serum prostate specific antigen (Total PSA and Free PSA), Prostatic Acid phosphatase (PAP), Malondialdehyde (MDA) and Lactate Dehydrogenase (LDH) status in patients with BPH. This study included 50 patients with BPH who reviewed the Hilla General Teaching Hospital in addition to 50 non-infected (control). All samples are divided into 3 groups according to age (50-59, 60-69, 70-57) years old. Aged as mean ± SD (54.23±3.15, 63±3.4, 72.8±2.6) respectively. The results indicate a high level of TPSA (14.92±1.27, 15.90±1.63, 16.75±1.60 ng/ml) in patients compared with control (1.73±0.42, 1.86±0.24, 4.54±1.14 ng/ml) respectively. The FPSA values (5.91±0.54, 5.98±0.84, 6.24±0.56 ng/ml) are significantly increased compared with control (0.50±0.18, 0.57±0.15, 1.84±0.60) respectively. The PAP values of patients are (1.76±0.56, 1.83±0.59, 2.41±0.73 IU/L) and in control are (0.43±0.13, 0.46±0.12, 0.47±0.11 IU/L) respectively. The values of MDA levels are increased in patients (2.30±0.76, 2.42±0.76, 2.95±0.94 µM/L) compared with control (0.63±0.18, 0.65±0.21, 0.66±0.12 µM/L) respectively. Also, LDH activity in patients (88.89±12.88, 95.93±19.35, 111.93±34.05 IU/L) is higher compared with (81.50±10.31, 82.55±23.66, 84.59±20.52 IU/L) in control. The result indicates the high significant value (p> 0.05) in these parameters for all patients compared with control groups.

يعتبر مرض تضخم البروستات الحميد ( BPH ) من الأمراض الأكثر شيوعا الذي يصيب كبار السن. تهدف هذه الدراسة إلى تقييم حالة مستضد البروستات الخاص الكلي ( Total Prostate Specific Antigen) , مستضد البروستات الخاص الحر (Free Prostate Specific Antigen) , إنزيم الفوسفاتيز الحامضي البروستاتي (Prostatic Acid Phosphatase), المالون ثنائي الديهايد (Malondialdehyde) و إنزيم الاللاكتيت ديهايدروجينيز (Lactate Dehydrogenase) لدى الأشخاص المصابين بمرض تضخم البروستات الحميد. تضمنت هذه الدراسة 50 مريض ممن راجعوا مستشفى الحلة التعليمي العام بالإضافة إلى 50 من غير المصابين بالمرض (السيطرة). تم تقسيم جميع العينات إلى 3 مجاميع حسب الفئات العمرية (50-59، 60-69، 70-75) سنة بمعدل أعمار (54.23±3.15, 63±3.4, 72.8±2.6). وقد أظهرت النتائج وجود زيادة معنوية في مستوى إل TPSA في المرضى (25.92±7.43, 26.22±8.32, 30.81±10.49) مقارنة بالأشخاص الأصحاء (1.73±0.42, 1.80±0.32, 4.54±1.14) على التوالي. وكذلك هناك زيادة معنوية في مستوى إلFPSA في المرضى عند مقارنتهم بمجموعة السيطرة (8.44±1.35, 8.40±2.72, 10.10±3.28) (0.50±0.18, 0.57±0.15, 2.44±0.78) على التوالي. كما أظهرت الدراسة وجود زيادة معنوية في فعالية إنزيم PAP في جميع المرضى (1.76±0.56, 1.83±0.59, 2.41±0.73) مقارنة بالأصحاء (0.43±1.31, 0.46±0.12, 0.47±0.11) على التوالي. أما مستويات إل MDA فقد كانت في المرضى (2.39±0.76, 2.42±0.76, 2.95±0.94) أما في مجموعة السيطرة كانت (0.63±0.18, 0.65±0.21, 0.66±0.12) على التوالي وهذا يدل على وجود زيادة معنوية في المرضى. وكذلك بينت نتائج أل LDH وجود زيادة معنوية في المرضى (88.89±12.88, 95.93±19.35, 111.92±34.05) عند مقارنة النتائج بمجموعة السيطرة (81.50±10.31, 82.55±23.66, 84.59±20.52) على التوالي. أظهرت جميع النتائج وجود زيادة معنوية في جميع المرضى مقارنة بمجموعة السيطرة عند اعتماد مستوى احتمالية


Article
Impact of the muscular Training on the levels of Sodium and Potassium and on the activity of lactate dehydrogenase in blood serum
تأثير التدريب البدني على مستوى الصوديوم والبوتاسيوم وفعالية انزيم اللاكتيت ديهيدروجينيز في مصل الدم

Authors: Zina Lafta Hassan زينة لفتة حسن --- , Ahmed A. Sabty احمد عبد الله سبتي
Journal: Tikrit Journal of Pure Science مجلة تكريت للعلوم الصرفة ISSN: 18131662 Year: 2017 Volume: 22 Issue: 4 Pages: 57-64
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

The recent study aimed at evaluating the impact of the training intensity and the muscular stress the activity of (Na+ - K – ATP ase). The levels of the extra cellular (Sodium and Potassium) (blood serum) and the activity of the lactate dehydrogenase were evaluated for the handball players before and after exercising the sport training as well as evaluated the same data for the basketball players (The most stressed in training) before and after exercising these special game trainings. The research samples were gathered from (30) players of handball and basketball.The blood serum isolated to perform the required tests by using the special kits of each test.The results of measuring the extra cellular sodium showed a significant decrease (P≤ 0.05) for the handball players after exercising the sport training compared with the concentration before exercising the training. As well as the case of basketball players , the study results indicated that the sodium concentrations (P≤ 0.05) decreased significantly after exercising the sport training compared with the concentration before exercising the training. These results also showed the significant differences (P≤ 0.05) in comparison with the two player groups of handball and basketball before and after exercising the training.As to the concentration of extra cellular potassium the results appeared a significant increase (P≤ 0.05) for the handball players after exercising the sport training compared with the concentration before exercising the training. As well as the case of basketball players , the results of study showed a significant increase at potassium concentration (P≤ 0.05) after exercising the sport training compared with the concentration before training. The results also appeared the absence of significant differences in comparison with the two – player groups before trainings. In comparison with potassium concentration after training between the two groups , the results gave significant different (P≤ 0.05) in which potassium was more concentrated in basketball group.As to the lactate dehydrogenase activity , the results showed a significant increase in enzyme activity (P≤ 0.05) in the two – players groups after the training , but there were no significant differences in comparison with the both player groups of handball and basketball after performing the trainings.This indicated to occurring changes in activity of (Na+ - K ATP ase) in case of happening the body stress , leading to decrease in concentration of extra cellular sodium and increase in concentration of extra cellular potassium and then followed some changes at level of these elements intra cellular. So this change increased with increasing the stress intensity.

هدفت هذه الدراسة الى تقييم تأثير شدة التدريب والإجهاد العضلي على تراكيز الصوديوم والبوتاسيوم وفعالية انزيم lactate dehydrogenase , اذ تم تقدير مستويات الصوديوم والبوتاسيوم قي مصل الدم وكذلك فعالية انزيم اللاكتيت ديهيدروجينيز lactate dehydrogenase (LDH ) لدى لاعبي كرة اليد قبل وبعد إجراء التمرينات الرياضية وتم تقييم المعطيات ذاتها لدى لاعبي كرة السلة (الأكثر اجهاداً من ناحية التدريب) قبل وبعد اجراء التمرينات الخاصة باللعبة , وقد تم جمع عينات البحث من (30) لاعب كرة يد وكرة سلة , وقد تم عزل مصل الدم لأجراء الاختبارات باستخدام الطقوم (Kits) الخاصة بكل اختبار. أظهرت نتائج قياس تركيز الصوديوم في مصل الدم انخفاضاً معنوياً لدى لاعبي كرة اليد بعد إجراء التمرين الرياضي مقارنة بالتركيز قبل إجراء التمرين وكذلك الحال لدى لاعبي كرة السلة إذ أشارت نتائج الدراسة إلى حدوث انخفاض معنوي بتراكيز الصوديوم بعد اجراء التمرين الرياضي مقارنة بالتركيز قبل إجراء التمرين , كما واظهرت النتائج تواجد فروق معنوية عند المقارنة بين مجموعتي لاعبي كرة اليد وكرة السلة قبل وأيضا بعد إجراء التمرينات اذ كانت مجموعة لاعبي كرة السلة تمتلك التركيز الأقل من الصوديوم مقارنة بمجموعة لاعبي كرة اليد , اما فيما يخص تركيز البوتاسيوم أشارت النتائج إلى حدوث ارتفاع معنوي لدى لاعبي كرة اليد بعد اجراء التمرين الرياضي مقارنة بالتركيز قبل اجراء التمرين وكذلك الحال لدى لاعبي كرة السلة اذ اشارت نتائج الدراسة الى حدوث ارتفاع معنوي بتركيز البوتاسيوم بعد اجراء التمرين الرياضي مقارنة بالتركيز قبل اجراء التمرين , كما واظهرت النتائج عدم تواجد فروق معنوية عند المقارنة بين مجموعتي لاعبين كرة اليد وكرة السلة قبل اجراء التمرينات. اما فيما يخص المقارنة بين تركيز البوتاسيوم بعد التمرين بين المجموعتين اظهرت النتائج تواجد فروقاً معنوية اذ كان البوتاسيوم اكثر تركيزاً لدى مجموعة كرة السلة .وفيما يخص فعالية انزيم اللاكتيت ديهايدروجينيز lactate dehydrogenase اشارت النتائج الى حدوث ارتفاع معنوي بفعالية الانزيم لدى مجموعة لاعبي كرة السلة وكرة اليد بعد إجراء التمرين الرياضي مقارنة بالفعالية قبل إجراء التمرين , كما واظهرت النتائج عدم تواجد فروق معنوية عند المقارنة بين مجموعتي لاعبين كرة اليد وكرة السلة بعد اجراء التمرينات .مما يشير الى حدوث تغيرات بفعالية مضخة الصوديوم – بوتاسيوم عند التعرض للأجهاد البدني مما يؤدي الى حدوث انخفاض بتركيز الصوديوم الخارج خلوي وارتفاعاً بتراكيز البوتاسيوم خارج خلوي وما يتبع ذلك من تغيرات بمستوى هذه العناصر داخل الخلية ويزداد هذا التغيير كلما زادت شدة الأجهاد.


Article
Histopathological and Biochemical Effects of Doxorubicin Drug on the Functions of Heart in White Rats
التأثيرات المرضية النسجية والكيموحيوية لعقار الدوكسوريوبيسين على وظائف القلب في الجرذان البيض

Authors: Ilham A . Ali الهام عبداللـه علي --- Hamad J. Jumaa حمد جنداري جمعة
Journal: Rafidain journal of science مجلة علوم الرافدين ISSN: 16089391 Year: 2017 Volume: 26 Issue: 1A Pages: 34-43
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this study is to know the effect of doxorubicin on the function of heart. The drug was administrated for three and six weeks. The animals were sacrified after 48 hr. of the last inject.This study revealed a significant increases in the activity of lactate dehydrogenase and Creatine Kinase enzyme in the rats' serum when administrated the animal doxorubicin intraperit oneally, for 3 weeks and not significantly increase when administrated for six weeks. Histopathological changes in cardiac tissues revealed a congestion in the blood vessels thrombus and thickness of the wall blood vessels, a dilation of the blood vessels, a prevascular infilteration of the inflammatory cells, infilteration of the inflammatory cells in cardiac muscle, focal lymphocyte infiltration, oedema, hyalinization and loss of striation.

تهدف الدراسة الى تقصي التأثيرات الجانبية للدوكسوريوبيسين على وظائف القلب. حقن العقار لمدة ثلاثة اسابيع وستة أسابيع، تم تشريح الحيوان بعد 48 ساعة من آخر جرعة. بينت هذه الدراسة حدوث زيادة معنوية في فعالية انزيم اللاكتيت ديهايدروجينيز وكرياتين كاينيز في مصل دم الجرذان المعاملة بعقار الدوكسوربوسين داخل البريتون لمدة ثلاثة اسابيع فيما كانت الزيادة في فعالية الانزيمين غير معنوية للجرذان المعاملة بالعقار لمدة ستة اسابيع وكانت التأثيرات النسجية المرضية متمثلة بالاحتقان والتثخن في جدران الاوعية والتوسع في الاوعية الدموية والخثرة وارتشاح الخلايا الالتهابية حول الوعاء الدموي وارتشاح الخلايا الالتهابية في العضلة والارتشاح البؤري للخلايا اللمفاوية اضافة الى وضوح النخر في خلايا عضلة القلب و الوذمة والتزجج وفقدان التخطيط.


Article
Effect of 1,3-Oxazepine Derivative on Alkaline Phosphatase and Lactate Dehydrogenase Activity in Healthy Iraqi Females Serum
أثير مشتق 1،3- اوكسازبين على فعالية الفوسفتيز القاعدي واللاكتيت منزوع الهيدروجين في مصل النساء العراقيات الأصحاء

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Heterocyclic compounds and its derivatives have biological activities and used as analgesic, anti-helminthic, antituberculer, antifungal, antiviral, anticancer and inhibitor of some enzymes. Oxazepine (benzodiazepine) derivative used in relief of psychoneuroses characterized by anxiety and tension. Alkaline phosphatase (ALP) hydrolyzes phosphate monoesters, while Lactate dehydrogenase (LDH) catalyses oxidation of L-lactate to pyruvate utilizing NAD+ Objective: The study was carried out to know of the impact of 1,3-oxazepine derivative on the ALP and LDH enzyme activity on human serum in vitro.Methods: The study included the effect of synthesized 1,3-oxazepine divertive [(Z)-3-(5-mercapto-1-3,4-Thiadizol-2-yl)-2-(4-nitrophenyl)-2,3-dihydro-1,3-oxzepine-4,7-dione] on the activity of enzymes ALP and LDH for (34) healthy Iraqi females serum in vitro. The activity of both enzymes was measured spectrophotometrically. Different concentrations of 1,3-oxazepine derivative were used and the inhibition percentage was calculated.Results: The results of this study revealed that effect of 1,3-oxazepine derivative was inhibitor for ALP and LDH activity and the high inhibition percentage was 87.56% for ALP. The high inhibition percentage was 50% for LDH when 1,3-oxazepine derivative was used.Conclusions: 1,3-oxazepine derivative affected as inhibitor on ALP and LDH enzyme activity in human serum in vitro. This can be used in drug industry in the future.Key wards: Alkaline phosphatase, Lactate dehydrogenase, 1,3-oxazepine derivative.

الخلفية: المركبات الحلقية غير المتجانسة ومشتقاتها لها فعالية بايولوجية وتستخدم كمسكن للألم، طارد للديدان، مضاد للسلس، مضاد للفطريات، مضاد للفيروسات، مضاد للسرطان وعامل مثبط لبعض الأنزيمات. مشتقات الأوكسازبين تستخدم ملطف للعصاب النفسي الناتج من الحصر والشد العصبي. انزيم الفوسفتيز القاعدي يحلل الاستر احادي الفوسفات، وانزيم اللاكتيت منزوع الهيدروجين يساعد على اكسدة اللاكتيت الى بايروفيت باستخدام نيكوتين امايد ثنائي الفوسفات. الهدف : اجريت هذه الدراسة لمعرفة تأثير مشتق 1،3-اوكسازبين على فعالية انزيمي الفوسفتيز القاعدي واللاكتيت منزوع الهيدروجين في مصل النساء العراقييات الأصحاء، خارج الجسم. الأشخاص وطريقة العمل: تضمن البحث دراسة تأثير مشتق1،3-اوكسازبين المُحضرعلى فعالية كل من انزيمي الفوسفتيز القاعدي واللاكتيت منزوع الهيدروجين في مصل (34) من النساء العراقييات الأصحاء. قِيست فعالية الانزيمين بالمطيافية الضوئية. تم استخدام عدة تراكيز مختلفة من مشتق 1،3-اوكسازبين وتم حساب النسبة المئوية للتثبيط. النتائج: اظهرت الدراسة أن تأثير مشتق 1،3-اوكسازبين على فعالية انزيمي الفوسفتيز القاعدي واللاكتيت منزوع الهيدروجين كان عامل تثيبط، وأن أعلى نسبة تثبيط كانت 87.5% و 50% للأنزيمين على التوالي.الاستنتاجات: هناك أَثر لمشتق 1،3-اوكسازبين على فعالية الفوسفتيز القاعدي واللاكتيت منزوع الهيدروجين كعامل مثبط في مصل النساء العراقيات الأصحاء (خارج الجسم)، وهذا يمكن ان يستفاد منه الصناعات الدوائية مستقبلا. كلمات مفتاحية: فوسفتيز قاعدي، لاكتيت منزوع الهيدروجين، مشتق 1،3-اوكسازبين


Article
An Investigation of Salivary Biomarkers in Acute Leukemia Patients
التحقيق المؤشرات الحيوية اللعابية في مرضى اللوكيميا الحادة

Author: Araz Muhammad Yousif د. اراز محمد يوسف
Journal: Diyala Journal of Medicine مجلة ديالى الطبية ISSN: 97642219 Year: 2016 Volume: 11 Issue: 1 Pages: 9-14
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Leukemia is a fatal disease. A proliferation of immature bone marrow-derived cells is called acute leukemia that may also involve solid organs or peripheral blood. A sampling source for clinical diagnosis is saliva which has been used and it is a promising approach as collecting saliva is relatively easy and non-invasive. Over the past two decades, using saliva as biomarker, specifically for early cancer detection has attracted much research interest.Objective: To estimate the role of some salivary components as biomarkers in patients with acute leukemia.Patients and Methods: A total of 60 individuals with age range 19-56 years, 30 healthy individuals compared with 30 patients with acute leukemia in order to investigate the following salivary parameters: zinc (Zn), chromium (Cr), copper (Cu), iron (Fe), superoxide dismutase (SOD), and lactate dehydrogenase (LDH) enzymes. Results: The mean salivary trace elements: Cu, Cr, Fe, and Zn concentrations were significantly raised in patients with acute leukemia when they compared with controls (p<0.005, p<0.05, p< 0.001, and p<0.001 respectively). Also the mean salivary enzymes activities of SOD and LDH were raised significantly in patients with acute leukemia when they compared with healthy subject (p< 0.05 and p<0.001). Conclusion: altered levels in salivary components in this research may be used as a diagnostic tool, especially when a concurrent analysis for significantly raised markers is carried out. This is because salivary diagnosis involves a non-invasive method, and may thus represent an effective alternative to serum testing.

خلفية الدراسة: اللوكيميا مرض قاتل. تكاثر الخلايا غير الناضجة المشتقة من نخاع العظام يسمى اللوكيميا الحادة التيقد ينطوي أيضا على الأجهزة الصلبة أو الدم المحيطي. مصدر أخذ عينات للتشخيص السريري هو اللعاب الذي يستخدم، ونهجوا عدة كما جمع اللعاب غير اجتياحى وسهلة نسبيا. على مدى العقدين الماضيين، استخدام اللعاب كالمؤشرات الحيوية، على وجه التحديد لكشف السرطان المبكرحيث اجتذب تقديرا كبيرا من الاهتمام البحث. اهداف الدراسة: لتقدير دور بعض المكونات اللعابية كالمؤشرات الحيوية في المرضى الذين يعانون من اللوكيميا الحادة. المرضى والطرائق : من مجموعة 60 متطوعا مع الفئة العمرية 19-56 عاماً، 30 الأصحاء بالمقارنة مع 30 من المرضى الذين يعانون من اللوكيميا الحادة من أجل التحقيق العوامل اللعابية التالية مثل :الزنك (Zn) والكروم (Cr) ،و النحاس (Cu) ،و الحديد (Fe)، و الأنزيمات مثل superoxide dismutase (SOD) و lactate dehydrogenase (LDH) .النتائج: ارتفاع متوسط العناصرالنادرةاللعابية مثل تركيز النحاس، الكروم، الحديد، و الزنك كبير في المرضى الذين يعانون من سرطان الدم الحاد عند مقارنة مع الضوابط p<0.005, p<0.05, p< 0.001, و p<0.001 على التوالي. كما ارتفعت متوسط أنشطة الإنزيمات اللعابية من SOD و LDH بشكل ملاحظ في المرضى الذين يعانون من سرطان الدم الحاد عند مقارنة مع الاصحاء p< 0.05 و p<0.001.الاستنتاجات:. مستويات تغيير في المكونات اللعابية في هذا البحث قد تستعمل كأداة تشخيصية، خاصة عندما يجري تحليلاً متزامنة لعلامات مرتفعة إلى حد ملاحظ. وهذا يرجع إلى أن تشخيص اللعابية ينطوي على الطرق غير اجتياحى, و يمكن استخدامها كبديل لفحوصات الدم.

Listing 1 - 10 of 15 << page
of 2
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (15)


Language

English (10)

Arabic (3)

Arabic and English (2)


Year
From To Submit

2019 (2)

2018 (2)

2017 (2)

2016 (1)

2015 (1)

More...