research centers


Search results: Found 5

Listing 1 - 5 of 5
Sort by

Article
The Attitude of Arab League from the New Political Changes in Iraq 2003-2005
موقف جامعة الدول العربية من المتغيرات السياسية الجديدة في العراق2003-2005

Author: Shatha Faysil Al-Obaydi شذى فيصل العبيدي
Journal: Regional Studies دراسات اقليمية ISSN: 18134610 Year: 2007 Issue: 6 Pages: 181-201
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

Arab league has started a remarkable move in preparing a strategic plan to help Iraq. This step has been faced by various Iraqi views. Some groups warn from any Arab role in Iraq. The reasons behind the refusal of any Arab role some followers return it to the years of Saddam Hussein's regime. Those see that Arab states had advocated him , while others see that the Arab role was the worst after the occupation. Throughout the last two years. The Arab league was watching the situation in Iraq without any positive interference. The Arab league has found justifications in moving quickly. Some Iraqi sides wished to interfere, moreover there is violence in Iraq and the beginnings of civil war which may cause the division of Iraq. This has been refused totally in the Arab Homeland. Finally, the failure of the league in finding an answer to the Iraqi crisis will increase the criticism of the league itself.

ان الجامعة العربية بدات تحركا ملحوظا لاعداد خطة استراتيجية لمساعدة العراق، وهي الخطوة التي قوبلت بتكهنات عراقية مختلفة ، وغير خاف ان بعض الاطياف العراقية تحذر من أي دور عربي في العراق ، واسباب الرفض لاي دور عربي ، يرجعه بعض المتابعين الى سنوات حكم صدام حسين ، حيث يرى هؤلاء ان الدول العربية قد دعمته حينما عانى العراقيون من حكمه ، بينما يرى اخرون ان الدور العربي كان اسوأ بعد الاحتلال ، وخاصة ان الجامعة ظلت طوال السنتين الماضيتين تراقب الوضع في العراق دون التدخل فيه بشكل ايجابي ، ولكنها وجدت من مبررات التدخل ما يحتم عليها التحرك بسرعة ، فهناك دعوات متزايدة من قبل اطراف عراقية للتدخل في الشأن العراقي ، فضلا عن زيادة العنف في العراق مع ظهور بوادر قد تؤدي الى حرب اهلية ينتج عنها تقسيم العراق وهو ما رفض عربيا ، واخيرا فان فشل الجامعة العربية في حل الازمة العراقية سيزيد من مظاهر النقد لها.


Article
League of Arab States: Proposals of Reform and Their Limitations
جامعة الدول العربية بين مشاريع ألإصلاح ومحدداته

Author: Mustafa J. Hussein مصطفى جاسم حسين
Journal: AL-Mostansiriyah journal for arab and international studies مجلة مركز المستنصرية للدراسات العربية والدولية ISSN: 2070898X Year: 2015 Issue: 49 Pages: 123-147
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

The main reason behind the foundation of League of Arab States in 1945 was not only to strengthen the relationships and connections between the Arab countries, but to promote the mechanisms of Arab action between and among these countries hoping to elevate and improve the living realities of Arab people, on one hand, and to establish an Arab regional organization that has an Arabic identity, whose aim is to face the internal and external challenges that confront those states, on the other . Since its foundation till the present time, one can detect a great gap between its aims and the reality which is most of the time disappointing to the Arab people. In other words, there is a great difference between the theory and its application. This is a constructive defect the League of Arab States undergoes since its foundation to the present. This defect comes as a result to the existence of conflicting political wills embodied by some countries which have promoted the local affiliation on the expense of the national. This is negatively reflected on the performance of the League and makes it accept the minimum achievement if there is any, and to acknowledge as a result the philosophy of the minimum of Arab action. This has resulted in having formal and popular voices that have asked for the necessity of reform. Many proposals of reform and improvement were presented right from the first years of its foundation till such meetings of the Arab Summit in Amman 2001, and Sharm Al Sheikh in 2003 and the calls for Arab states to present their proposals and future perspectives concerning the development of the institutions of Arab action. All these procedures have remained only theories without being translated into realistic and practical programs, the thing which proves the absence of and weakness of the Arab political wills which have accepted the negative reality as it is. As the research sheds light on the foundation of the League of Arab States , it traces the attempts of reforming its charter, discussing the reasons, limitations, and obstacles that face the proposals of its improvement and modernization.

كان الغرض من إنشاء جامعة الدول العربية عام 1945 يراد به ليس فقط تقوية الروابط والأواصر التي تربط الدول العربية بعضها مع البعض الآخر ، وإنما الارتقاء بأ ليات العمل العربي المشترك وهي كثيرة كما نص عليها الميثاق سبيلا للارتقاء بواقع الشعوب العربية من ناحية ،وتأسيس منظمة إقليمية بهوية عربية من أجل مواجهة التحديات الداخلية والخارجية والتي تواجه الدول العربية منفردة ومجتمعة من ناحية أخرى .ألا أن المتابع لمسيرتها منذ التأسيس وحتى الآن يجد هناك بونا شاسعا بين الأهداف والغايات التي تسعى الجامعة لتحقيقيها وبين الواقع الذي جاء مخيبا للآمال في أحيان كثيرة ،وبمعنى آخر هناك ما زال فرقا بين النظرية والتطبيق،وهذا مرده إلى وجود خلل بنيوي عانت ولازالت تعاني منه الجامعة منذ التأسيس وحتى اللحظة يكمن في وجود إرادات سياسية متناقضة بعضها مع البعض الآخر، جسدها دول ذات توجه قطري مع أخرى ذات توجه قومي الذي أنحسر لصالح التيار الأول .الأمر الذي أنعكس سلبا على أداء جامعة الدول العربية وجعلها في النهاية ترضى بالنزر اليسير جدا من الانجاز إن وجد ،والقبول تاليا بفلسفة الحد ألأدنى من العمل العربي المشترك ،الأمر الذي جعل الدعوات والأصوات التي تنادي بضرورة أصلاحها ،كثيرة وعالية وعلى المستويين الرسمي والشعبي ،فقدمت لتحقيق هذه الغاية العديد من المشاريع التطويرية والإصلاحية منذ السنوات الأولى التي أعقبت التأسيس ومرورا باجتماعات القمة العربية في عمان 2001 وشرم الشيخ 2003 ودعوة الدول العربية إلى تقديم اقتراحاتها وتصوراتها بشأن تطوير مؤسسات العمل العربي المشترك ،والتي جميعها بقيت أسيرة التنظير والتأطير دون ترجمتها إلى برنامج عملي و واقعي ،مما ينبأ بالدليل غياب وضعف الإرادة السياسية العربية التي ارتضت عن قصد ببقاء الوضع الراهن دون تغيير .إنّ البحث في الوقت الذي يسلط الضؤ على ظروف نشأة جامعة الدول العربية فأنه تناول مسيرة أصلاح ميثاق جامعة الدول العربية وكذلك مبررات الإصلاح وأهم المحددات والعوائق التي تقف بوجه مشاريع التطوير والتحديث .


Article
He return of Egypt to the Arab League in 1989 and its implications Research thesis from Master Thesis
عودة مصر إلى الجامعة العربية 1989م وتداعياتها

Loading...
Loading...
Abstract

The Camp David Accords of 1978 left a number of problems in Egypt, including: the expulsion of Egypt from the Arab League in 1979, the boycott of Arab states and the Arab League until 1989. After President Hosni Mubarak took office in Egypt, Through its mediation, won the support of the Arab states and the return of Egypt to the League of Arab States.

تركت اتفاقية كامب ديفيد عام 1978 عددًا من المشكلات في مصر، منها: طرد مصر من الجامعة العربيّة عام 1979، ومقاطعة الدول العربيّة لها، وبقيت خارج إطار الجامعة العربيّة حتّى عام 1989، فبعد تسلم الرئيس حسني مبارك السلطة في مصر استعمل سياسة مغايرة لسياسة السادات، استطاع بوساطتها كسب ود الدول العربيّة، وعودة مصر إِلى جامعة الدول العربية.


Article
The Arab League and Its Role in the Political Reform
جامعة الدول العربية والإصلاح السياسي

Authors: Wajeeh Afdo Ali وجيه عفدو علي --- Bashar Hasan Yousif بشار حسن يوسف
Journal: Regional Studies دراسات اقليمية ISSN: 18134610 Year: 2013 Issue: 30 Pages: 105-129
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

The Arab League emerged in 1940s in order to achieve unity among Arab states. Its tried to deal with political reform, economic and other contemporay issues on the arab arena. However, its role in the political reform was weak and it did not develop, a matter that made it accused of being unable to achieve political reform in the Arab states, particularly having faced many problems, challenges, and issuse, some of which are connected to its Charter, and other with the way it achieves political reform.The research sheds light on the role of the Arab League in achieving political reform through tackling beginnings of the Arab League establishment and the concept of reform political and its role in achieving it.The research has come up with several conclusions the most important of which is that the League has a weak role in achieving political reform due to the defects that its charter include and the challenges facing it, in particular offer the Arab Spring Revolutions, a matter that wade it un able of making the appropriate decisions of face an solve such challenges.

ظهرت جامعة الدول العربية في أربعينيات القرن العشرين بغية تحقيق الوحدة بين الدول العربية وحاولت معالجة القضايا السياسية والاقتصادية وغيرها من القضايا التي كانت تطرأ الساحة العربية، إلا أن دورها في الإصلاح السياسي كان ضعيفا ولم يتطور حتى وصل الأمر إلى اتهامها بالعجز عن تحقيق الإصلاح السياسي في الدول العربية، لاسيما وأنها واجهت العديد من الإشكاليات والتحديات والقضايا، بعضها يتعلق بميثاقها، والبعض الأخر يتعلق بكيفية تحقيقها الإصلاح السياسي.ويأتي البحث لتسليط الضوء على دور جامعة الدول العربية في تحقيق الإصلاح السياسي، في العالم العربي من خلال التطرق إلى بدايات نشأة الجامعة وتحديد مفهوم الإصلاح السياسي ودور الجامعة في تحقيقه. وخرج البحث بجملة من النتائج كان، أهمها أن للجامعة دور ضعيف في تحقيق الإصلاح السياسي بسبب ما يحتويه ميثاقها من خلل وما يواجه الجامعة من تحديات، لاسيما بعد ثورات والاحتجاجات التي تشهدها العربية، الأمر الذي جعلها عاجزة عن اتخاذ القرارات المناسبة لمواجهة تلك التحديات وحلها.


Article
عبد الرحمن عزام وموقفه من انقلاب حسني الزعيم 1949 ومشروعي سوريا الكبرى والهلال الخصيب

Author: الأستاذ الدكتور كريم مطر حمزة الزبيدي أحــمـــد مظــهــر الهــلال
Journal: journal of Human Sciences مجلة العلوم الانسانية ISSN: 19922876/25239899 Year: 2018 Volume: 1 Issue: 25 Pages: 143-153
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

Despite the great political role played by Abdel Rahman Azzam in the administration of the League of Arab States, the critics differed about his personality. We find a team of supporters and opponents. Each team has made its arguments. Indeed, it proves that it has done great and great services in various political fields in support of the issues of independence. Arab states, and in the same frame showed a tendency toward the Saudi axis of the Egyptian internal issues, so it is obligatory on us, especially after it became a historic figure that we re-evaluated according to the methodology of modern scientific foundations after the uncovering of some documents, it is not for the purpose of undermining personal or minimize Uh Or wish she aligned to its side or defend, but with a view to put it in its rightful place of Arab history, and whether it has an impact in the course of international events, and how it relates to the Saudi axis of Egypt? It did not disturb his actions from intransigence and disobedience to the other party of his colleagues and that he justified his actions keenness on the unity of Arab countries, has resulted in this position a sharp disagreement within the university, and the weakness in making the right decisions.Keyword: League of Arab States, Greater Syria Project, Fertile Crescent Project, Coup, Egyptian-Saudi Axis.

على الرغم من الدور السياسي الكبير الذي قدمه عبد الرحمن عزام في إدارة جامعة الدول العربية، فقد اختلف النقاد في شخصيته، فنجد فريقاً من المؤيدين وآخر من المعارضين، وقد ادلى كل فريق بحججه، إذ انه أدى خدمات كبيرة وكثيرة في مختلف المجالات السياسية بدعم قضايا استقلال الدول العربية، وفي الإطار نفسه اظهر ميلاً نحو المحور السعودي المصري في القضايا العربية الداخلية؛ لذلك فالواجب علينا أن نعيد تقويم الشخصية وفقاً للمنهج والأسس العلمية الحديثة، بعد إن نكشف النقاب عن بعض الوثائق، ليس لغرض النيل من هذه الشخصية أو التقليل من أهميتها أو الانحياز إلى جانبها أو الدفاع عنها، وإنما بقصد وضعها في مكانها الصحيح من التاريخ العربي، وبيان تأثيره في مجريات الأحداث الدولية، ومدى ارتباطه بالمحور السعودي ــــ المصري؟ إذ لم تخل تصرفاته من التعنت وعدم الانصياع إلى الطرف الآخر من زملائه وان كان ما يبرر تصرفاته حرصه على وحدة البلدان العربية، وقد نتج عن موقفه هذا خلاف حاد داخل الجامعة، وضعف في اتخاذ القرارات الصائبة، إذ اظهر عزام فيما يخص دوره في إدارة القضايا العربية الداخلية ضعفاً في مواجهة تدخلات الحكومتين السعودية والمصرية وكانت الجامعة تخضع خضوعاً واضحاً لسيطرة الحكومة المصرية، ولقد برز ذلك واضحاً في انقلاب حسني الزعيم وطرح المشاريع الهاشمية.

Listing 1 - 5 of 5
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (5)


Language

Arabic (4)

Arabic and English (1)


Year
From To Submit

2019 (1)

2018 (1)

2015 (1)

2013 (1)

2007 (1)