research centers


Search results: Found 2

Listing 1 - 2 of 2
Sort by

Article
وبائية طفيلي الجيارديا اللامبيلية Giardia lamblia في منطقة الفرات الأوسط

Authors: صبا فاضل علي --- علي حسين مكي
Journal: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 Year: 2017 Volume: 25 Issue: 1 Pages: 97-110
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted on the (1350) stool samples from diarrhea - suffering patients in three provinces of Middle Euphrates region: Karbala, Babel and Al- Najaf (450 samples in each province). Patients ranged in age from 1 to more than 60 years and from both sexes and different regions who were attended to some hospitals, dispensaries and private laboratories in these provinces during the period from the first of May 2013 till the end of April 2014. All collected fresh samples were examined microscopically by wet-mounts method for G. lamblia detection. Based on the results of this study, microscopic examination showed that the total percentages of infection with G. lamblia were (14.7, 17.3, 16) % in Karbala, Babel and Al- Najaf respectively. The infection with G. lamblia was more frequent in males than in females and the prevalence of the parasite in rural areas was higher than the urban areas (P < 0.05) in all studied provinces. The highest incidence of infection with G. lamblia occurred in age group (11-20) years (P < 0.01) in all studied provinces. This study was revealed uneven percentages of infection with different months of a year (P < 0.01) ,in general the highest rate of infection was in summer. As infection rates are close in the three provinces and the absence of vast differences between these percentages, so the three provinces were treated as one (Middle Euphrates region). Accordingly the prevalence of G. lamblia in Middle Euphrates region was found to be 16 % and was more frequent in male (64.4 ) % than in female (35.6)% also the prevalence of the parasite in rural area (66.7)% was higher than the urban area (33.3) % , the highest incidence of infection occurred in age groups (11-20) years with the percentage of (28.7) % and the highest rate of infection was in August (20.4) %.

اجريت الدراسة الحالية على 1350 عينة غائط طرية من المرضى الذين يعانون من الإسهال في ثلاث محافظات من محافظات منطقة الفرات الأوسط ( كربلاء و بابل و النجف) بواقع 450 عينة لكل محافظة .تراوحت أعمار المرضى بين سنة واحدة إلى أكثر من 60 سنة و من كلا الجنسين الوافدين من مختلف المناطق الى بعض المستشفيات و المستوصفات و المختبرات الخاصة في هذه المحافظات خلال المدة من الأول من أيار 2013 و حتى نهاية نيسان 2014. جميع عينات الغائط الطرية فحصت مجهريا بطريق المسحة الرطبة للكشف عن طفيلي الجيارديا اللامبيلية G. lamblia. اظهرت نتائج الدراسة إن إجمالي نسب الخمج بهذا الطفيلي كان ( 14.7 ،17.3، 16 )% في كربلاء و بابل و النجف على التوالي . ان نسب حدوث الخمج كانت في الذكور اعلى من الإناث و ان نسب انتشار هذه الطفيليات في المناطق الريفية كان اعلى من المناطق الحضرية و بوجود فروق معنوية P< 0.05)) في جميع المحافظات التي شملتها الدراسة. و ان أعلى معدل لحدوث الخمج كان في الفئات العمرية (11- 20) في جميع المحافظات المدروسة مع وجود فروق معنوية تحت مستوى الدلالة .(0.01) و تبين ان هنالك نسبا متفاوتة للخمج في أشهر السنة المختلفة P<0.01)) و في المحافظات الثلاثة و كان أعلى معدل بشكل عام في اشهر الصيف. و لكون نسب الخمج متقاربة في المحافظات الثلاثة و عدم وجود فروق شاسعة بين هذه النسب تم معاملة المحافظات الثلاث كمنطقة واحدة هي (الفرات الاوسط) و عليه فان نسبة الخمج في منطقة الفرات الأوسط هي 16 % و ان نسبته بين الذكور(64.4) % اعلى من الإناث (35.6) % و في المناطق الريفية 66.7)) % أكثر من المناطق الحضرية (33.3) %. ان اعلى نسبة خمج في منطقة الفرات الأوسط كانت بين الفئات العمرية ( 11 – 20) سنة و بواقع ( 28.7) % و ان اعلى نسبة حدثت في شهر اب (20.4 ) %.


Article
Policy of the British occupation of Iraq in the Middle Euphrates region 1917-1920 AD
سياسة الاحتلال البريطاني للعراق في منطقة الفرات الاوسط 1917-1920م

Loading...
Loading...
Abstract

ليس احتلال بريطانيا للعراق في اثناء الحرب العالمية الاولى، وليد سياسة آنية اوحى بها اشراك الدولة العثمانية بالحرب، وانما استجابة لمطامع بريطانيا قديمة بأرض العراق، لأهمية موقعه الجغرافي ذي الصلة الوثيقة بين ما يجري في شبه القارة الهندية ومسارها في الخليج العربي، فضلا عن وجود النفط الباعث الأساسي الاخر لاتجاه بريطانية نحو العراق، ولضمان نجاح سياستها على اساس الاسواق الجديدة والمواد الخام فيه، وما ان فكت ان تصطدم سياستها بوابل مقاومة القبائل العربية الخليجية المعارضة لها، حتى اقامت مركزا تجاريا لها في البصرة وعززت ذلك بنشاط علاقتها بالدولة العثمانية، من خلال بعثة (جسني) لمعرفة صلاحية النقل في نهري دجلة والفرات ومسحهما لأغراض الملاحة ظاهرا ولأغراض سياسية عسكرية باطنا، من خلال بسط نفوذها على العراق تمهيدا لما يتيسر لها عمله فيه في المستقبل، ساعدتها على ذلك الارساليات البريطانية الطبية والتبشيرية وفتح دوائر البريد البريطانية في بغداد والبصرة.

Listing 1 - 2 of 2
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (2)


Language

Arabic (2)


Year
From To Submit

2017 (1)

2012 (1)