research centers


Search results: Found 99

Listing 1 - 10 of 99 << page
of 10
>>
Sort by

Article
Subjective and objective in architectural modernity and post modernity
الذاتي و الموضوعي في عمارة الحداثة و ما بعد الحداثة

Authors: Dr.Abbes Ali Hamza أ.م.د.عباس علي حمزة --- Dr.Falah Jaber د.فلاح جبر
Journal: Iraqi Journal of Architecture & Planning المجلة العراقية لهندسة العمارة والتخطيط ISSN: 26179547 / 26179555 Year: 2011 Volume: 7 Issue: 22-23-24 Pages: 27-44
Publisher: University of Technology الجامعة التكنولوجية

Loading...
Loading...
Abstract

The architecture is the highest knowledge field and most reactive in human society where,human lives in this article includes subjective and objective concepts and the relationship between them.Also, this shows the relation between these two concepts and the science of society, in order to show thebackground knowledge between those two concepts and reflection on architectural idea. This articleconcentrates to clear this dualism in general architecture and in architectural modernity and post modernityin special aim, due to their relations. Each one completes the other concept in time also

الملخص:تعد العمارة من أرقى الحقول المعرفية و أكثرها تعبي اً ر على تفاعل الإنسان مع المجتمع و المحيط الذي يعيش فيه، يتناول البحثمصطلحي الذاتي و الموضوعي و العلاقة بينهما، و ارتباط هذين المصطلحين بالعلوم الإنسانية قصد توفير الخلفية المعرفية للعلاقة بينالمصطلحين و انعكاسهما على الفكر المعماري. ركز هذا البحث لتوضيح هذه الثنائية في العم ارة عامة، و عم ارة الحداثة و ما بعد الحداثةخاصة، كونهما مرتبطان و مت ا زمنان، يؤثر و يكمل أحدهما الآخر.


Article
مبدأ الهدف العسكري في القانون الدولي الإنساني

Authors: Hussam AbdAlameer Khalaf حسام عبد الأمير خلف --- Hadi Naeim Al-Maliky هادي نعيم المالكي
Journal: journal of legal sciences مجلة العلوم القانونية ISSN: 2070027X , 2663581X Year: 2016 Volume: 31 Issue: 1 Pages: 451-490
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The international community recognized legal rules to prevent targeting civil objectives, such rules represent some principles contained in international conventions, especially the principle of military objective in an attempt to provide protection to civilians and civil objectives. However, the line between civil and military targets is not always clear. On one side, one of the parties to the conflict often resort to use civil property to serve its military objectives, especially for objects that are of the double nature or double use, which arise some questions of the legality of such targeting. On the other side, the conflicts are no longer limited to states only or to those that take place in the internal affairs, but joined other parties which are not states, such as terrorist organizations, the various armed groups across the borders that threaten national, regional or global security and stability which called Transboundary conflicts with non-state actors, which also raises some questions in targeting such groups, and whether the standards or recognized principles of international humanitarian law in targeting for the traditional kinds of conflicts are applied in these new kinds of conflicts.

أن مبدأ الهدف العسكري يعطي للقائد فرصة التعامل بصورة أكثر تقديرية ، فعلى الرغم من تأخر الاعتراف به كما ورد في البروتوكول الإضافي الأول والكتيبات العسكرية الحالية، فقد كان راسخا في قانون النزاعات المسلحة لعدة قرون، إذ ظهر في العديد من وثائق القرن التاسع عشر والعشرين في شكل حظر الهجمات ضد فئات معينة من الأشخاص والأشياء مثل المدن العزلاء، والكنائس والمستشفيات والمباني التاريخية، والأفراد غير المقاتلين، والموظفين المقاتلين الذين كانوا عاجزين عن القتال. أن بروتوكول 1977 قاد الطريق في تحويل المبدأ من قائمة الأهداف المحظورة إلى مفهوم أكثر قابلية للاستخدام بالنسبة للقائد العسكري في تقييمه ما إذا كانت عين معينة أو شخص معين يمكن مهاجمتها بشكل قانوني، خلافا للطراز القديم الذي كان يقوم على وضع قائمة سلبية للأهداف المحظورة أو الطراز الجديد المرتبط بمبدأ الإباحة في تحديد الهدف العسكري من قبل الدول المعنية.


Article
Extractive Multi-Document Text Summarization Using Multi-Objective Evolutionary Algorithm Based Model
التلخيص الأقتطاعي للنصوص متعددة المستندات باستخدام نموذج مستند على الخوارزمية التطورية متعددة الاهداف

Authors: Hilal H. Saleh هلال هادي صالح --- Nasreen J. Kadhim نسرين جواد كاظم
Journal: Iraqi Journal of Science المجلة العراقية للعلوم ISSN: 00672904/23121637 Year: 2016 Volume: 57 Issue: 1C Pages: 728-741
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Automatic document summarization technology is evolving and may offer a solution to the problem of information overload. Multi-document summarization is an optimization problem demanding optimizing more than one objective function concurrently. The proposed work considers a balance of two significant objectives: content coverage and diversity while generating a summary from a collection of text documents. Despite the large efforts introduced from several researchers for designing and evaluating performance of many text summarization techniques, their formulations lack the introduction of any model that can give an explicit representation of – coverage and diversity – the two contradictory semantics of any summary. The design of generic text summarization model based on sentence extraction is modeled as an optimization problem redirected into more semantic measure reflecting individually both content coverage and content diversity as an explicit individual optimization models. The proposed two models are then coupled and defined as a multi-objective optimization (MOO) problem. Up to the best of our knowledge, this is the first attempt to address text summarization problem as a MOO model. Moreover, heuristic perturbation and heuristic local repair operators are proposed and injected into the adopted evolutionary algorithm to harness its strength. Assessment of the proposed model is performed using document sets supplied by Document Understanding Conference 2002 (DUC 2002) and a comparison is made with other state-of-the-art methods using Recall-Oriented Understudy for Gisting Evaluation (ROUGE) toolkit. Results obtained support strong proof for the effectiveness of the proposed model based on MOO over other state-of-the-art models.

تقنية التلخيص الأوتوماتيكي تطور وربما تقدم حل الى مشكلة الحمل الزائد للمعلومات. عملية التلخيص للنصوص متعددة المستندات تصنف على انها مشكلة أمثلية تتطلب الاستفادة المثلى من اكثر من دالة هدف في وقت واحد. العمل المقترح يأخذ بنظر الأعتبار تحقيق التوازن بين هدفين مهمين هما: تغطية المحتوى لمجموعة المستندات والتنوع عند توليد ملخص من مجموعة من المستندات النصية. على الرغم من الجهود القائمة على تصميم و تقييم أداء العديد من تقنيات تلخيص النصوص, تفتقر صياغات هذه التقنيات الى تقديم أي نموذج يمكن أن يعطي التمثيل الصريح – تغطية المحتوى والتنوع – وهما دلالتان متناقضتان في أي ملخص. أن تصميم نموذج يهدف الى تلخيص نص عام قائم على أقتطاع الجمل تمت أعادة توجيهه الى تدبير ذات دلالة اكبر يعكس بصورة مستقلة كلا من تغطية وتنوع المحتوى كنموذجي أمثلية صريحين. بعد ذلك تمت عملية اقتران النموذجين المقترحين وتعريفهما كمشكلة أمثلية تعدد الاهداف. حسب علمنا ، هذه هي المحاولة الأولى لمعالجة مشكلة تلخيص النصوص كنموذج أمثلية متعدد الأهداف. وعلاوة على ذلك ، تم أقتراح عامل توجيه اضطراب وعامل توجيه أصلاح محلي وحقنهما في الخوارزمية التطورية المعتمدة لتسخير قوتها . عملية تقييم النموذج المقترح تمت باستخدام مجموعة المستندات المجهزة من قبل مجموعة البيانات العالمية (Document Understanding Conference DUC 2002) وقد تمت مقارنة النتائج المتحصلة مع مجموعة من الانظمة الحديثة. قياس وتقييم الأداء للنموذج المقترح تم باستخدام أدوات (ROUGE). النتائج المتحصلة دعمت العمل بدليل قوي على فعالية النموذج المقترح المستند على أمثلية تعدد الاهداف نسبة الى النماذج الحديثة التي تمت المقارنة بها.


Article
Improving Extractive Multi-Document Text Summarization Through Multi-Objective Optimization

Authors: Nasreen J. Kadhim --- Hilal H. Saleh --- Bara’a Attea
Journal: Iraqi Journal of Science المجلة العراقية للعلوم ISSN: 00672904/23121637 Year: 2018 Volume: 59 Issue: 4B Pages: 2135-2149
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Multi-document summarization is an optimization problem demanding optimization of more than one objective function simultaneously. The proposed work regards balancing of the two significant objectives: content coverage and diversity when generating summaries from a collection of text documents. Any automatic text summarization system has the challenge of producing high quality summary. Despite the existing efforts on designing and evaluating the performance of many text summarization techniques, their formulations lack the introduction of any model that can give an explicit representation of – coverage and diversity – the two contradictory semantics of any summary. In this work, the design of generic text summarization model based on sentence extraction is redirected into more semantic measure reflecting individually both content coverage and content diversity as two explicit optimization models. The problem is defined by projecting the first criterion, i.e. content coverage in the light of text similarity. The proposed model hypothesizes a possible decomposition of text similarity into three different levels of optimization formula. First, aspire to global optimization, the candidate summary should cover the summary of the document collection. Then, to attain, less global optimization, the sentences of the candidate summary should cover the summary of the document collection. The third level of optimization is content with local optimization, where the difference between the magnitude of terms covered by the candidate summary and those of the document collection should be small. This coverage model is coupled with a proposed diversity model and defined as a Multi-Objective Optimization (MOO) problem. Moreover, heuristic perturbation and heuristic local repair operators have been proposed and injected into the adopted evolutionary algorithm to harness its strength. Assessment of the proposed model has been performed using document sets supplied by Document Understanding Conference 2002 (DUC2002) and a comparison has been made with other state-of-the-art methods. Metric used to measure performance of the proposed work is Recall-Oriented Understudy for Gisting Evaluation (ROUGE) toolkit. Results obtained support strong proof for the effectiveness and the significant performance awarded to the proposed MOO model over other state-of-the-art models.


Article
Scheduling Job Families on a Single Machine
جدولة عوائل من النتاجات على ماكنة واحدة

Authors: Naji M. Saheab ناجي مطرسحيب --- Adawiyah A. Mahmood عدوية علي محمود
Journal: Baghdad Science Journal مجلة بغداد للعلوم ISSN: 20788665 24117986 Year: 2010 Volume: 7 Issue: 4 Pages: 1455-1457
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The problem of scheduling n jobs on a single machine is considered, where the jobs are partitioned into several families and a set – up time is necessary between jobs of different families. The objective is to find a lower bound for the problem of minimizing the sum of completion times and the maximum tardiness. This paper uses a decomposition property to find a lower bound in order to incorporated in a branch and bound algorithm for constructing an optimal schedule.

إن هــــــــذا البحث يتناول دراسة n من النتاجات ( jobs) على ماكنة واحدة بحيــــــــــث أن هذه النتاجات مقسمة إلى F من العوائل (Families ) ، كل عائــــــــلة ( f=1 , ………, F) تحتوي على nf من النتاجات ، الهدف من هذه الدراسة هو إيجاد قيد ادنى لمسألة تصغير دالـــــــــة الهدف المركبة وهي مجمـــــــــوع أوقات الإتمام وأعظم تأخيــــر لاســــــالب (The sum of completetion times and the maximum tardiness) .في هذا البحث يتم إيجاد قيد أدنى ( Lower bound ) لغرض استخدامه في خوارزمية التقيد والتفرع للحصول على الجدول الأمثل .


Article
Fire:Artistic and Objective Evidences in Ignorant Poetry
النار دلالاتها الفنية والموضوعية في الشعر الجاهلي

Author: Kamil Abd Raba Al-Jiboory كامل عبد ربه الجبوري
Journal: The Arabic Language and Literature مجلة اللغة العربية وادابها ISSN: 20724756 Year: 2008 Volume: 1 Issue: 7 Pages: 13-55
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract From this point we refer to fire and its evidences in the stanzas of the ignorant poetry and it is an out point resembles the point that painter depends on his pictures, since it explores at the end the imagination of the ignorant poets for the idea of fire and this imagination would prove that this research refers that the ignorant poet has comprehend the other things of foundation and concluded coral meanings and united ideas explore the mentality of the poet in foundation and dismisses the excludes the specific view of this foundation that he was accused. This made me convinced of writing this research is the view of ancient people to fire from one point of view represented in the relations of Arab theoretically and mythically, so they ignored different points one of them is that they neglected the poetic stanzas and its implications, so they dealt with few stanzas while the modern as I know simply and till now I did not find an independent study dealt with this object .Thus, this study has depended on the specific syllabus which is based and analyzing the stanzas and describing them mainly. The ignorant poets used fire and its pronunciations in their poetry and its evidences differed with the difference of the objects its names, its users, in the Arabic life before Islam. That's why the ignorant poets knew different kinds of fires they used each one for specific use expressing an insistant favour, so fire is the ideal way in this use. Ancient people said that the first one who made the fire in Musdalfa to be seen by someone who goes to Arafa and its one of the fires of Arab, so this fire is the fire of raining, coalition, fire of guards, fire of lion, fire of villages, fire of peace and fire sacrifisation. We conclude that fire and its evidences have represented a point of points of the Arabic religious and mythical beliefs before Islam and after the appearance of Islam specially in Holly Quran after a lot of its holly document in communication and wisdom, so and so from the traditional beginnings that Quran has taken from fire and its evidences in which the poets depended in their experiences so fire reached till the third stage of the stages of poem which is represented in the objects of enthusiasm, pride and another objects the poet planned for them, so this research proves that fire has an artistic and objective significance made the poets to employ in their major objects till the core of their wisdoms, so they borrowed it during the making of the poetic image.


Article
The behavior of the hypocrites in bader and uhod raids(subjective study)
الظواهر السلوكية للمنافقين في غزوتي بدر واحد (دراسة موضوعية)

Author: Abdu allah ebraheem raheem عبد الله إبراهيم رحيم
Journal: Anbar University Journal of Islamic Sciences مجلة جامعة الأنبار للعلوم الإسلامية ISSN: 20716028/27068722 Year: 2010 Volume: 2 Issue: 6 Pages: 228-264
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

In the Name of Allah, the Most Gracious, the Most MercifulAnd Peace and Blessings be upon his Prophet Mohamed, his Companions and his Followers.The researcher comes into conclusion that there is a strong connection between atheism and hypocrisy and that they both have the same principle of hurting Islam and Moslems. The study shows that the hypocrite is motivated by his private interest for the purpose of causing damage. The hypocrites played significant role in spreading doubt and deactivation in the middle of Moslems in time of war. The study shows too that the believers were banned by Allah to take the hypocrites or disbelievers as allies because those hypocrites were not hesitant in doing anything that harm Moslems. Also, it is clear that the severe test faced by Moslems in the battle of Uhad was to unmask the hypocrites in front of the Moslems. The holy Quran used a precise educational approach supported by proofs after the seemingly sad conclusion of the battle of Uhad to show the believers the reality and intension behind this battle.Finally, the researcher invokes Allah for bless and faithfulness with the blessings upon his Prophet and his Companions.

الحمد لله رب العالمين وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه ومن تبعهم وسار على نهجهم واتبع ملتهم إلى يوم الدين وبعد ...فقد تم هذا البحث بعونه تعالى , وهذه أهم ما توصلت إليه في بحثي المتواضع هذا من نتائج استخلصها كالآتي : اتضح لنا من خلال تعريف الكفر أن هناك علاقة قوية تربط بين الكفر والنفاق وأنهما يلتقيان في نقطة واحدة , وأن مبدأهما هو عمل كل مايضر بالا سلام والمسلمين . وأن هناك دوافع للنفاق هي التي تدفع الشخص أن يكون منافقا , وكل هذه الدوافع تدور في نقطة محددة هي المصلحة الشخصية للمنافق , وأن للمنافقين دوراً بارزاً في عملية بث الشك والريب وتثبيط العزائم لدى المؤمنين عند اقتراب موعد المعركة .وأن النهي الرباني للمؤمنين , بخصوص عدم اتخاذ المنافقين بطانة لهم فضلا عن اتخاذ بطانة من أهل الكفر المجاهرين بكفرهم , كان نهيا مشددا وذلك لأن هؤلاء الذين اتخذوا مسلك النفاق منهجا لهم لايتورعون عن فعل أي شيء يؤدي إلى الضرر بالمسلمين , وأن الامتحان الشديد الذي تعرض له المسلمون في معركة احد , كان لأجل إظهار هؤلاء المنافقين الذين كانوا يخفون نفاقهم تحت ستار الإيمان وكشفهم أمام الناس , وقد استخدم القران الكريم أسلوبا تربويا حكيما , قائما بالحجج والبراهين بعد معركة احد وما رافقها من أحداث , كانت محزنة في ظاهرها للمؤمنين , لكن القران الكريم عالجها باسلوب حضاري حكيم أعاد الأمور إلى نصابها عند أهل الأيمان . وختاما أسال الله تبارك وتعالى أن يجعل عملي هذا خالصا لوجهه الكريم , وأن يحمينا ويحفظنا جميعا من مكايد شياطين الأنس والجن, من الكفرة والمنافقين وجنودهم , وأنصارهم انه سميع مجيب . وصلى الله على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه ومن اهتدى بهديه إلى يوم الدين


Article
The subjective paradoxes moses and alabid alsalh's story
الإشكاليات الموضوعية في قصة موسى عليه السلام والعبد الصالح وتوجيهها

Author: Khaleel Rajab Hamdan Alkubaisy خليل رجب حمدان الكبيسي
Journal: Anbar University Journal of Islamic Sciences مجلة جامعة الأنبار للعلوم الإسلامية ISSN: 20716028/27068722 Year: 2011 Volume: 3 Issue: 12 Pages: 1-53
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

The Settlement of The Paradoxes of The Story of Musaand AL Abid AL-SalihThe aim of the paper is to settle the paradoxical cases of the story and to show the specific interpretation of the text. The Paper concludes that Musa,s companion, AL-Khider, was a prophet, and what happened with him is a special case. There fore, there was no problem if Musa did not fulfill his promise of being patient, and this did not affect his prophecy. ALL other paradoxes seethed in the same way.

(الإشكاليات الموضوعية في قصة موسى والعبد الصالح وتوجيهها). يهدف البحث إلى دراسة القضايا المشكلة التي قد تفهم من القصة وتوجيهها، واستبيان الدقائق التفسيرية المستفادة من النص، وقد انتهت الدراسة إلى أن الخضر صاحب موسى هو نبي على الأرجح وأن ما وقع منه كان بوحي خاص به. وأن عدم صبر موسى مع وعده بالصبر لا يعد مشكلا، ولا يقدح في العصمة، وكذلك سائر المعاني التي قد تبدو مشكلة أو غير متبن حكمتها.


Article
صفات المنافقين في سورة البقرة -دراسة موضوعية -

Author: أحمد نزهان ردعان
Journal: Anbar University Journal of Islamic Sciences مجلة جامعة الأنبار للعلوم الإسلامية ISSN: 20716028/27068722 Year: 2013 Volume: 4 Issue: 14 Pages: 62-88
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

Quranic sciences are the most outstanding of all branches of knowledge. Depicting the secrets, miracles and rhetoric of the holy Koran , among which its recitations including the linguistic as well syntactic rules, might not be easy for students to acquire. Knowledge of the holy Koran recitation and its pertaining facilitative role of the rules of grammar, language and meaning represents the apparatus for memorizing the holly Koran and elucidating its understanding. The relationship between the recitations of the holy Koran and Arabic language is so strong. Recitations are just phases of the performance of the words of the holy Koran and the manner they are articulated. This is supported by prophet Mohammed's (Peace and Prayers be Upon Him) tradition which affirms" This Koran has been descended in seven types of recitations, thus, read whatever you can from it".

قسم القرآن الكريم الناس في سورة البقرة ـ إزاء الدعوة المحمدية إلى ثلاثة أقسام:وصف القسم الأول وهم ( المتقون ) بأربع آيات ووصف القسم الثاني وهم ( الكافرون ) بآيتين ووصف القسم الثالث وهم ( المنافقون ) بثلاث عشرة آيةـ تناولت القسم الثالث وهم ( المنافقون ) واتبعت المنهجية الموضوعية في دراسة هذا الموضوع الذي كان عنوانه ( صفات المنافقين في سورة البقرة ) والذي أملى عليَّ أن تكون خطة البحث مقسمة على مبحثين ـ تناولت في المبحث الأول صفات المنافقين في سورة البقرة ، أما المبحث الثاني فتناولت الحكم على المنافقين. وقد لخص البحث إلى عدة نتائج نوجزها كما يلي: 1 ـ تعريف النفاق في اللغة والاصطلاح وتكاد التعريفات الاصطلاحية تقترب وتتفق مع التعريفات اللغوية. 2 ـ إن للمنافقين صفات منها الكذب والخداع والاستهزاء ولذلك فأن النفاق أشنع من الكفر الصريح ذلك لضمه تلك الصفات. 3. بعد هذا كله يخرج البحث بنتيجة هي إن الله عز وجل حكم على هؤلاء المنافقين في الدنيا والاستهزاء بهم ويمدهم في الطغيان، أما في الآخرة وهي نهاية المطاف فهم في قعر النار والدرك الأسفل من نار جهنم فلا يخفف عنهم العذاب.


Article
جهود علماء الأنبار في القراءات حتى القرن الثالث الهجري

Author: خليل رجب حمدان الكبيسي
Journal: Anbar University Journal of Islamic Sciences مجلة جامعة الأنبار للعلوم الإسلامية ISSN: 20716028/27068722 Year: 2012 Volume: 4 Issue: 13 Pages: 1-56
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه، وبعد.فإن لعلماء الأنبار دوراً مشرقاً في تاريخ الحضارة الإسلامية والعربية وتطورها، فقد برز من حواضرها العلمية أئمة كبارا ي بهم، وأوعية للعلم يقصد مجلسهم، ساهموا في الرقي الحضاري، والتطور الفكري لهذه الأمة، وأثروا المعرفة الإنسانية، بما خلدوه من آثار ناطقة بعلو شأوهم، وسبق سهمهم.ولما كان علم القراءات من أعلى علوم الإسلام قدرا، وأوفرها أجرا، وأدقها مسلكا، فقد نال من اهتمام الأنباريين نصيبا وافرا، اشتدت عنايتهم بقراءة القرآن، وتجردوا لتحقيق رواياته، وتوجه إليها طلبهم، فكان منهم أئمة محققون، ولهم فيها روايات وطرق عن أئمة الأمصار تروى عنهم.وهذه الدراسة تبين جهود العلماء في الحواضر العلمية في الأنبار في علم القراءات، تلقيا، وتلقينا وتعليما، وتأليفا، وتحقيقا، وتأثيرا وانتشارا لها في الأمصار. ولا أعني بعلماء الأنبار هم المنتمون إلى مدينة الأنبار فحسب، وإنما جميع الحواضر العلميةالأنبارية المنتمية إلى مدن محافظة الأنبار، وقد قمت باستقراء وجمع لقراء الأنبار عبر الأعصار حتى القرن الثالث عشر الهجري، وبحثت عن جهودهم في القراءة، ووقفت على مناحي نشاطاتهم فيها، وترجمت لأبرزهم في علم القراءات، ومما يجدر ذكره هنا أنني في الترجمة لقرائهم حرصت على ذكر شيوخهم وتلامذتهم فيها، وإذا ترجمت لشيوخ قراء الأنبار ذكرت شيوخ الشيوخ لغرض معرفة الأسانيد، وأوجزت في ذكر تلامذة الشيوخ، وإذا ذكرت تلامذة قراء الأنبار بينت في تراجمهم تلامذة التلامذة لبيان أثرهم. ولما كانت الكثير من مدن الأنبار تشتبه النسبة إليها مع النسبة إلى مواضع أخرى، مثل النسبة إلى (الأنبار وهيت وجبة وحديثة وعانة)، فقد اقتصرت في الدراسة على من تحققت نسبته إلى مدن محافظة الأنبار، واستغنيت عمن اشتبهت نسبته ولم تتبين بيقين.وقسمت الدراسة هذه على مبحثين، تسبقهما هذه المقدمة، وتعقبهما الخاتمة.المبحث الأول: تلمست فيه جهود الأنباريين في القراءات، ومعالم آثارهم فيها. المبحث الثاني: ترجمت فيه لأبرز قراء الأنبار، وجهود كل منهم في علم القراءات. والله الموفق.

Listing 1 - 10 of 99 << page
of 10
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (99)


Language

Arabic (49)

English (34)

Arabic and English (16)


Year
From To Submit

2020 (1)

2019 (20)

2018 (22)

2017 (10)

2016 (14)

More...