research centers


Search results: Found 1

Listing 1 - 1 of 1
Sort by

Article
Other rights in the light of the document Medina: Institutionalizing Islamic principle of coexistence
حقوق الآخر في ضوء وثيقة المدينة المنورة : تأصيل إسلامي لمبدأ التعايش

Author: kaled ellewi jead خالد عليوي جياد
Journal: Risalat al-huquq Journal مجلة رسالة الحقوق ISSN: 20752032 Year: 2012 Issue: 2 Pages: 143-170
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

The constant convergence of peoples and communities at the present time due to technological developments, and increasing numbers of human beings, making the friction between these peoples and communities on the rise permanently, whether on a physical level or intellectual level, was taken friction often style zero conflict with tendencies to confirm self-identity that fueled the challenges of globalization in its various dimensions. Remarkably in these circumstances is the emergence of religion as a critical factor in fueling conflicts or mitigate and possibly canceled, and show these facts clearly in areas of friction of civilization between different religions and ethnicities, as well as in countries which includes spectra cultural variety, making these conflicts serious threat to stability and national security and unity for many countries, as well as the threat to international peace and security. In such a reality highlights the urgent need to adopt the principle of coexistence as a way of civil peace, integration and social harmony, and grow the value of this principle when not limited effect on the creation of an appropriate environment to remove the effects of conflicts and wars from the minds of people, but be itself factor drying to the source of violence and extremism that lead to conflicts and wars. The latter role to the principle of coexistence is only through imparted sacred religious it, which does have prevent extremists to legitimize their actions, but disinterestedness of this legitimacy to consolidate ultimate goal of all religions, namely laying intimacy and love among human beings in the context of slavery God regardless of color , sex, tongue, social or economic status. The existence of the Islamic world in one of the most parts of the world cultural diverse, both at the level of the Islamic identity per level or other identities, requires initiative all institutions and the elites in charge in the Muslim countries to confirm that coexistence between these components of social different is not only possible, but is legitimate duty imposed by Islamic law, which it makes the diversity is divine , and that each call to hatred and enmity and cruelty in the relationship people to each other, is an illegal whatever arguments of those who say it, to avoid the risk of national divisions and social decay in Islamic societies in the absence successful to solve the problem of the prevailing cultural diversity. To confirm this trend and avoid this fate we must refer to the sources of Islamic essential legislation to derive correct rulings, and make them a platform for building a civil Islamic society respects the human dignity of all its members regardless of their beliefs and intellectual, ethnic affiliations, and in this way comes research in other right in the light document Medina, the fact that this document represents the first written constitution after Quran in Islamic history which emphasize the importance of coexistence between humans, and establishment of a civil Islamic state accommodate multi-cultural spectra, and this is illustrated in a special historical circumstances to formulate the document and the rules which derived from its paragraphs.

إن التقارب المستمر للشعوب والمجتمعات في الوقت الحاضر بفعل التطورات التكنولوجية ، وتزايد أعداد البشر ، جعل الاحتكاك بين هذه الشعوب والمجتمعات في تصاعد دائم سواء على المستوى المادي أو المستوى الفكري ، وقد اخذ الاحتكاك في كثير من الأحيان نمط الصراع الصفري مع تنامي نزعات تأكيد الهوية الذاتية التي غذتها تحديات العولمة بمختلف أبعادها. واللافت للنظر في هذه الظروف هو بروز الدين كعامل حاسم في تأجيج الصراعات أو تخفيف حدتها وربما إلغائها ، وتظهر هذه الحقائق بشكل واضح في مناطق الاحتكاك الحضاري بين الأديان و الاثنيات المختلفة ، وكذلك في الدول التي تضم أطياف ثقافية متنوعة ، فأصبحت هذه الصراعات خطرا داهما يهدد الاستقرار والأمن والوحدة الوطنية لكثير من الدول ، فضلا عن تهديدها للسلم والأمن الدوليين . وفي مثل هذا الواقع تبرز الحاجة الماسة إلى تبني مبدأ التعايش كسبيل للسلم الأهلي والتكامل والانسجام الاجتماعي ، وتكبر قيمة هذا المبدأ عندما لا يقتصر مفعوله على خلق البيئة الملائمة لإزالة آثار الصراعات والحروب من أذهان الناس ، بل يكون بحد ذاته عامل تجفيف لمنابع العنف والتطرف التي تقود إلى الصراعات والحروب . والدور الأخير لمبدأ التعايش لا يتم إلا من خلال اضفاء القدسية الدينية عليه ، أي لا تكون الأديان وسيلة المتطرفين لاضفاء الشرعية على أفعالهم ، بل تجردهم من هذه الشرعية بترسيخ الهدف النهائي لكل الأديان ألا وهو زرع الألفة والمحبة بين البشر في إطار عبودية الله بصرف النظر عن اللون والجنس واللسان والمنزلة الاجتماعية أو الاقتصادية . إن وجود عالمنا الإسلامي في واحدة من أكثر بقاع العالم اختلافا وتنوعا ثقافيا سواء على مستوى الهوية الإسلامية الواحدة أو على مستوى الهويات الأخرى ، يقتضي مبادرة جميع المؤسسات والجهات والنخب المسئولة في البلدان الإسلامية إلى تأكيد أن التعايش بين هذه المكونات الاجتماعية المختلفة ليس ممكنا فحسب ، بل هو واجب شرعي تفرضه الشريعة الإسلامية التي تعد التنوع سنة إلهية لا يمكن إنكارها ، وان كل دعوة هدفها بث الكراهية والعداوة والقسوة في علاقة الناس بعضهم ببعض ، هي دعوة غير شرعية مهما كانت حجج القائلين بها ، لتجنب مخاطر الانقسامات الوطنية والانحلال الاجتماعي في المجتمعات الإسلامية في حالة عدم نجاحها في معالجة مشكلة التنوع الثقافي السائدة فيها. ولتأكيد هذا التوجه وتجنب هذا المصير لا بد من الرجوع إلى مصادر التشريع الإسلامي الأساسية لاستنباط الأحكام الصحيحة منها ، وجعلها منطلقا لبناء مجتمع مدني إسلامي يحترم الكرامة الإنسانية لجميع أعضائه بصرف النظر عن منطلقاتهم الاعتقادية والفكرية وانتماءاتهم الاثنية ، وفي هذا السبيل يأتي البحث في حقوق الآخر في ضوء وثيقة المدينة المنورة ، لكون هذه الوثيقة تمثل أول دستور مكتوب بعد القرآن الكريم في التاريخ الإسلامي حرص الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وآله من خلالها على تأكيد أهمية التعايش بين البشر ، والتأسيس لدولة مدنية إسلامية تستوعب أطياف ثقافية متعددة ، وهذا ما توضحه الظروف التاريخية الخاصة لصياغة الوثيقة والقواعد والأحكام التأسيسية المستنبطة من فقراتها .

Listing 1 - 1 of 1
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (1)


Language

Arabic and English (1)


Year
From To Submit

2012 (1)